اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

العلم الرائع في فهم النفس والطبائع - طبعة جديدة غير بتاعة كلسليم


Recommended Posts

طبعا فاكرين مسرحية عادل خيري الشهيرة ...لما كان عنده مشاكل كتيرة ووقع ف ايده الكتاب بتاع كلسليم وابتدا ينفذ كل اللي فيه بالحرف فتتحل مشاكله في التعامل مع الناس

مش عارف ليه لما قريت موضوع المهموز بتاع سي السيد ..حسيت بالحاجة الي فتح هذا الموضوع .

لأن مهما بلغ مستوي خبرة الانسان الفرد في التعامل مع البشر فانها تظل محدودة ....لكن لو جمعنا خبراتنا كلها مع بعض وكمان اتناقشنا فيها فممكن بالتالي يبقي عندنا زي دليل استخدام او كتالوج نقدر نعرف بيه ازاي نتعامل مع البشر من حوالينا ...يعني ازاي نتعامل مع بعض .

والموضوع ده يا ما كتب فيه من كتاب ومفكرين وادباء وصيع......يعني مثلا الكاتب الانجليزي الكسندر بوب كتب حاجة اسمها essay on man كان شبه الناس فيها بالحيوانات من الكلب للخروف

اما الريس بيرة فكتب لعدوية موال اسمه الناس معادن – قالي عليه زميل مغربي امريكي مبفهمش العربي بتاعه اصلا – لكن لقيته مرة بيقولي – الناس معادن علي رأي احمد عدويه

الشيخ الغزالي رحمه الله كان يصف بعض البشر بأنهم كلبيي الطبع والمعني واضح لا يحتاج لتفسير

أحد احبائي ممن يعملون في مجال البترول أمضي عشر سنوات في الحفارات المختلفة كان عليه ان يقضي شهرا من كل شهرين مع مجموعة مختلفة من البشر –حوالي 20 الي 40 شخص – انه بعد عشر سنوات لقي الشخصيات بدأت تتكرر ولذلك قرر يقعد في المكتب وكفاية كده

والحق ..اننا كلما عشنا واختلطنا ببعضا أو كما وصف القرآن في أخر سورة الكهف " وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض " – كلما تعلمنا دروس في كيفية التعامل مع بعضنا.

مع ملاحظة ان كل واحد من الناس يحكم علي الاخرين من خلال خبرته هو الشخصية والبشر الذين مرو عليه في حياته.

احدهم كان يشغل منصب مؤثر ماليا علي الموظفين في دبي- ترقي الي منصب أعلي لكن غير مؤثر علي رواتب الموظفين- وجدته يبحث عن شخص يوصله المطارقال لي بأسي " في العام الماضي يوم سفري كان أمام البيت 12 سيارة ..وكل واحد منهم يحلف علي اني اركب معه والاخرين يتنافسون علي حمل حقيبتي ....اليوم ...لا أجد احدا يوصلني الي المطار غير اصدقائي القدامي الذين الجأ اليهم وقت الحاجة

وتعجبت من ان الرجل لم يكن يعرف طبائع البشر رغم انه خبرة اكثر من 30 سنه في نفس المؤسسه ومع نفس الناس.

صلاح جاهين كان له رأي في الانسان قاله في احدي رباعياته قال

لا تجبر الانسان ولا تخيره

يكفيه ما فيه من عقل بيحيره

اللي النهارده بيتمناه ويشتهيه

هو نفسه اللي بكره هيشتهي يغيره

وعجبي

للحديث بقية

وتحياتي

رابط المشاركه
شارك

اتكلم عن رأي الناس في بعضها .......وألاحظ ان الناس تتأثر في حكمها علي بعض...بوجهة نظرها في نفسها ...يعني إيه ؟

يعني اذا كنت تشعر بعدم الثقة في نفسك مثلا ...فتأكد انه لا أحد يمكن ان يثق فيك

او كنت تشعر بأنك لست انسانا ذو شخصية قوية ...فإن ذلك الاحساس سينتقل تدريجيا للآخرين وبالتالي يتعاملون معك علي اساسه حتي لو كان ذلك غير صحيح .

والذكاء هنا ان تكون واعيا تماما بعيوبك ...ومن منا ليس فيه عيوب ولكنك في نفس الوقت تعرف كيف تخفي هذه العيوب - ولا أقول تنكر وجودها - حتي لا تعرف عنك وبالتالي يعاملك الآخرين علي اساسها

ولذلك وجب علينا ان نحذر حتي من اصدقاءنا لأنهم لو عرفوا نقاط ضعفنا ثم انقلبوا اعداءا لنا فأنهم يكونون اعلم الناس بنقاط ضعفنا وربما استغلوها ضدنا.

والانسان بطبعه لا يحب ان يشعر ان هناك من هو افضل منه ..لذلك يحب معظم الناس ..إلا القليل ممن رحم ربي - بل ويفرحوا بسقطات الآخرين وزلاتهم حتي لو لم يظهرو ا ذلك ...ولذلك تلاحظ ان صحافة الفضائح هي الأكثر مبيعا وانتشارا . لماذا؟ .....ربما لانها تشعرهم بشئ من راحة الضمير تجاه أخطائهم هم فيقولوا لانفسهم " انا وان اخطات فأنا احسن من فلان الذي يعمل كذا وكذا"

عشت فتره في احدي الدول الخليجية المشهورة بالانغلاق والتشدد ...خصوصا في فترة الثمانينات ..ولاحظت كيف ان المجتمع هناك يشتاق لكشف اخطاء الآخرين ..خصوصا المقيمين بشكل يكاد يكون مرضيا ...رغم ان ما كان يجري خلف الابواب المغلقة من اصحاب البلد كان انكي واشد ....ولاأحد يجروء بالحديث عنه ربما الوضع هناك اليوم تغير ..لكن هذا ما لمسته بنفسي هناك.

الخلاصة ......انه يبدوا ان تلك الرغبة بالتعرف علي عيوب الآخرين وأخطائهم هي احد صفات بني آدم التي قد ندخلها في مجال الغل الذي ينزعه الله من قلوب المؤمنين عندما يدخلهم الجنة فيعيشوا فيها إخوانا علي سرر متقابلين.

وللحديث بقية

رابط المشاركه
شارك

السلطة والمال ( وهو من وجهة نظري نوع من انواع السلطة أيضا خصوصا في هذه الايام)

هما الاختبار الحقيقي لسلوك الانسان

اعطه سلطة وانظر ماذا يفعل

ولا تظن ان هناك من الناس من لا يحظي بأي سلطة ......كل واحد مننا له سلطه في منطقة ما

وأوضح مظاهر السلطة المتاحة لدي الغالبية هي موقف الزوج من زوجته

لأن له سلطه عليها ...فلا تخرج من البيت إلا بإذنه وواجب عليها شرعا واجتماعيا إطاعة أوامره

لذلك قال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ........انه لا يكرم النساء الا كريم و لا يظلمهن إلا لئيم

والدعوه الي التقوي في النساء باعتبارهن اسيرات في بيوت الرجال وان خير الرجال خيرهم لأهله .

اما جوانب السلطة الاخري فهي كثيرة

من اول عسكري المرور الذي تعطيه جوز جنيهات لتركن في الممنوع

لحد الراجل الكبير ربنا يوفقه لما فيه خير الكرة المصرية ....ما علينا

وكل واحد بيتصرف حسب قناعاته ورغباته ان شئت

كمان لاحظت في موضوع السلطة ده ...ان من يستأسد علي من هو دونه .....يكون كالفأر اما من هو اعلي منه

تلاحظ ذلك اكثر في المؤسسات العسكرية بأنواعها - مع احترامي للجميع

وكمان ان من يتجبر عليك اليوم لمجرد انه أعلي منك في المنصب .......هو نفسه الذي يتذلل لك عندما يحتاج اليك

جالنا مرة مدير جديد من حنسية أوروبية

ومعاه مجموعة موظفين جدد تحت الاختبار

ولانهم تحت الاختبار .......ذل انفاسهم وفضل يهددهم انهم لن ينجحوا في فتره الاختبار لو ما سمعوش كلامه بالحرف

كنت بسمع أوامره الغريبة ليهم واتمني انه يهوب ناحيتي عشان اشوطه لأني بكره أمثاله ....خصوصا واني عارف انه اللي بيعمله غلط كبير وان هو نفسه كان تحت الاختبار وكان عليه كلام

وفي يوم طلب منه مهمة سهلة جدا ......لكن كانت مصيبة بالنسبة ليه ...لانه مابيعرفش.....يعمل عروض علي الpowerpoint

تخيل صاحبنا الاسد يدخل علي واحد زملينا مصري ...ويطلب منه المساعده وهو هيعيط

ولأن صاحبنا المصري شغال في إدارة تانية ....ميعرفش بلاوي الشخص ده قرر يساعده بمنتهي حسن النية

تخيلوا ......المدير يعمل ايه عشان يجامل صاحبنا ؟

يدخل المطبخ بنفسه.... ..يعمله شاي لحد ما زملينا المصري يخلص له الشغل .

ولم يستمر ذلك الشخص اكثر من اسبوعين بعد ان عرف الناس حقيقته

اذكر مدير لي كان فاكر نفسه ظريف .....كل مرة كان يستظرف بقلة ذوق أحرجه

لدرجة ان زملائي نصحوني بتحسين علاقتي بالرجل ........وانا لا اعرف كيف احسنها

فكرت في يوم أجرب ادخل مكتبه واقوله كلمتين مجاملة بعد رجوعه من الاجازة لكن لقيت نفسي مش مطاوعاني

سبحان الله في نفس اليوم اسمع قرار نقله من عندنا لفرع بعيد....وحمدت ربنا انني لم افعلها

السلطة نقطة ضعف عن كثير من الناس

كفار قريش لم يؤمنوا بالرسول عليه الصلاة والسلام خوفا علي سلطتهم

وكثير من المسئولين اليوم ينافقوا ويكذبوا حتي لا يفارقون كرسي السلطة

السلطة لها سحر يغري بني آدم بفعل الاعاجييب للمحافظه عليها

وحكامنا اليوم ينفذون الاوامر القادمة من عند الاسياد خوفا علي السلطة لا خوفا علي الشعوب

وكم رأينا من أناس يبيعون أقرب الناس لهم من اصدقاء وزملاء وغيرهم .........حتي يصلوا الي الكرسي

أذكر روايه لنجيب محفوظ إسمها حضرة المحترم ...عن موظف من أصل فقير جدا ......قضي عمره كله في الوظيفة علي أمل أن يصل الي منصب المدير

فعل كل شيئ ليصل الي الكرسي ......كل شيء

لا أسرة ولا زوجة ولا أصدقاء ولا زملاء

المهم ان يصل الي منصب المدير ليعوض سنين الفقر والمذلة التي قضاها في الوصول اليه

ونهاية القصة -علي ما أذكر- ان الترقية جاءت في وقت مرضه ....فلم يستطع الجلوس علي الكرسي والاستمتاع بالمنصب

ما رأيته في حياتي علمني الآتي في التعامل مع السلطة

1- إبعد عن القيادات وأصحاب المناصب في العمل لان الضرر من التقرب اليهم أكبر بكثير من النفع

2- لا تسعي الي منصب-خصوصا إذا كنت زي حالاتي-لا تحب الادارة- ولكن أدي عملك بكل اخلاص وتفاني

3-إذا انزلت احدا منزلة أعلي من منزلته.....فلا تتعجب ان انزلك مكانا أدني من منزلتك - ( ربما قالها الامام علي) والمعني بالبلدي

اللي هنتفخ النهارده فيه .....هو نفسه اللي بكرة هيفرقع فيك

وللحديث بقية

تحياتي

تم تعديل بواسطة احمد هادي
رابط المشاركه
شارك

بعض الناس أو كثير منهم عنده مشكلة في التعامل مع من هم أعلي ومن هم أدني منهم .........يعني ايه ؟

يعني يشعر بالتضاؤل أمام من هو أعلي .....ويشعر بالتميز أمام من هو أدني حتي ولو لم يصرح بذلك ...لكن اللي في القلب في القلب

والشعور الثاني قد يدخل الانسان في دائرة الكبر ......ومعروف انه لا يدخل الجنه من كان في قلبه مثقال ذره من كبر

و الانسان لا يحب ان يشعر ابدا أن هناك من هو أفضل منه .......

وهذا مرتبط بشعور الغيرة ........وهي السبب في أول جرائم بني آدم

بل هي كمان السبب في طرد ابليس من رحمة الله

إبليس غار من آدم لإن كان يعتقد أنه أحسن منه ....لأنه مخلوق من نار بينما آدم مخلوق من طين ولهذا رفض أمر الله بالسجود له فاستحق اللعنة

أما إبني آدم ......فقبول القربان من أحدهما ورفضه من الآخر كان السبب في أول جريمة قتل في التاريخ

والغيرة مرتبطه بالانانية فالانسان وقت الجد يقول نفسي نفسي

وهكذا خلقه الله .......انت إذا كنت مصابا بالصداع لن تفكر في أخيك الذي يرقد في المستشفي بل ساعتها لن تفكر في العالم كله

ومن حكمة الله في هذه الدنيا ان لا يمكن لأحد ان يشعر دائما بمشاعر أحد أو يعرف ما يعانيه مهما كان مقربا منه

يبكي الرضيع ويبكي والأم حائرة لاتعرف ما الذي يؤلمه ولماذا يبكي ...حتي الطبيب نفسه بما له من خبرة قد لا يمكنه التعرف علي سبب الألم فليجأ إلي الاجهزة والمعدات الطبية

تعلمت من تلك الفكرة عدة أشياء

1- لا احد مهما كان مقربا منك يشعر بك كما تشعر انت بنفسك .......فلا تتوقع من الناس حتي المقربين ان يشعروا دائما بمشاكلك ومعاناتك ولا تلومهم علي ذلك ......فهكذ خلقنا الله

2- لا تقارن نفسك أبدا بغيرك ......بل قارن نفسك بنفسك ....فذلك أجدي وأعقل....وإن قارنت فليكن بالأقل في أمور الدنيا وبالأعلي في أمور الدين

3- الغيرة نوع من الضعف البشري فلا تجعلها تسيطر عليك .........خصوصا في الاشياء التي ليست بيديك كالرزق والشكل والصحة .

أما الغيرة عند النساء .......فلها حديث آخر

تحياتي

رابط المشاركه
شارك

بما إني بحب الأمثال الشغبية من يوم التوبيك بتاع الأمثال اللي خلاني أبحث فيها ووجدت أمثال قيمة جدا فيها عبر موجزة و مفيدة

فده من أكتر ما عجبني في موضوعك الشيق

:D

اللي هنتفخ النهارده فيه .....هو نفسه اللي بكرة هيفرقع فيك

متابعة و إعجاب

أما الغيرة عند النساء .......فلها حديث آخر

و على بلاطة كده قاعدة لك أشوف إيه الحديث الآخر عن النساء ده

احترس فيه تسعتاشر واحدة ورايا

تم تعديل بواسطة قرنفل
رابط المشاركه
شارك
يعني اذا كنت تشعر بعدم الثقة في نفسك مثلا ...فتأكد انه لا أحد يمكن ان يثق فيك

أتفق معك تمامًا . أنا أعتبر الثقة بالنفس أحد أسرار النفس البشرية التي لا نعرف عنها الكثير . فالثقة بالنفس تشبه الأشعة غير المرئية التي تنطلق من الشخص الواثق بنفسه لتصيب من حوله من البشر . تكون النتيجة سحرية ومذهلة ، حتى قبل أن يتعاملوا معه ، ودون حتى أن يعرفوه . والعكس صحيح .

رابط المشاركه
شارك

الموضوع جميل جدا و شيق

و عاوزين نسمع اكتر يا استاذ اجمد و ما تغبش علينا

و الله انا نفسي الاداره تجط اسم الاستاذ اجمد هادي كمشرف

و مش عارف الاقتراج ده هيلقى القبول و لا ايه

سلامي للجميع

رابط المشاركه
شارك

الغيرة ربما كانت أقوي المشاعر عند المرأة علي الإطلاق ...

لم تسلم منها حتي أمهاتنا رضوان الله عليهن -زوجات الرسول صلي الله عليه وسلم -

والحادثة التي ذكرها البخاري في صحيحه عندما كسرت السيده عائشة وعاء طعام كانت قد بعثت به السيده أم سلمه -رضي الله عنهما- بحجر فقال الرسول لأصحابه ( غارت امكم )

ومنها رد فعل السيده عائشة عندما كان يذكر السيدة خديجة بين يديها فتقول له امازلت تذكرها وقد عوضك الله بمن هو خير منها .فكانت تغار منها حتي وهي في قبرها.

وفي سيرة الرسول عليه الصلاو والسلام مع زوجاته مواقف ومواقف من الغيرة نزل فيها قرآن يتلى الي يوم القيامة منها ما جري حين اخبر الرسول السيده حفصة عن العسل الذي كانت تطعمة إياه السيده ماريا القبطية ولما اخبرت السيده حفصةالسيده عائشة فكرتا في خطة ضد السيده ماريا الي آخره مما تثبته كتب السنة والتفسير

ومحور غيرة النساء في شبابهن هو الرجال .........وفيما بعد الاولاد

أما في الشباب ........فلأن الرجل هو الجزء الأكبر من حياة المرأة كان الجمال وهو اكبر مظاهر التميز بين النساء أهم مجالات الغيرة بين النساء

فالمرأة تغار من من هي أجمل منها .......وقال بعض الفقهاء ان الله حلل كذب الرجل علي زوجته حتي إذا سألته من أجمل أنا أم فلانه ....ولأن الرجل لو قال فلانه سينام علي الكنبة برة في الصالة ليلتها أما إذا تكررت الصراحة المدمرة فربما انتهي مصيره إلي الاكياس المشهورة ولذلك فلا إثم عليه أن يكذب علي زوجته في ذلك الموقف فيقول لها انها الأجمل حتي لو كان مستوي جمالها عالي لدرجة انه هو بالنسبه لها يبقي منرين مونورن ......علي رأي الحاج عبفتاح القصري الله يرحمه

وهو ما يكشف مدي عمق تأثير الغيرة في مشاعر النساء .....ولأن الجمال منحة من الله ليس للانسان يد فيها فالمرأة تقف مكتوفة اليد لا تدري ما تفعل امام من هي أجمل منها فتظهر غيرتها

انظر الي عمليات التجميل اليوم ......وما لها من سوق رائجة عن المترفات من النساء .....بل ان بلدا مثل لبنان تمنح فيه البنوك قروضا شخصية للراغبات -و ربما الراغبين - في اجراء عمليات التجميل

بالمناسبة كان لي موضوع سابق عن انحدار مستوي الجمال في مصر - نجمات السينما كنموذج - كان السبب في كراهية كل المتحاورات لي .....ما علينا

ليس الجمال وحده ما يثير غيرة المرأة بل الذكاء ايضا...

فالمرأة احيانا تغير ممن هي أذكي منها ....خصوصا في المجتمعات الأكثر تحضرا ومدنية ...حيث تخرج المرأة بنسبة أكبر الي مجال العمل والدراسة وتظهر ذكائها وقدراتها

حكي لي احدهم بعد تخرجنا مباشرة وكان يعمل معيدا في كلية البنات حيث أغلبية الدكاترة من الجنس اللطيف - أنه لا يستطيع ان يمكث في مكاتب الاساتذه دقيقتين علي بعض وإلا فسيسمع العجب العجاب ......وكلها أحاديث تفسيرها الوحيد هو الغيرة الحريمي بين الدكاترة وبعضهن ........حتي انه صار مقتنعا ان المرأة هي المرأة سواء كانت أستاذة في الفيزيا النووية أو ام عطيات الللي بتقلي كبده علي ناصية حارة سمك في الجيزة

والمراة كأم تغار علي أولادها

فتحب أن تراهم الاجمل والأنظف والأصح من أولاد خالتهم وعمتهم والجيران و...و...و....... وهي طبعا من الغيرة المحمودة ومعلوم - علي رأي اخوانا الباكستانيين - معلوم ان ذلك يصب في رصيد الأم فهي التي تطعم وتنظف وتلبس

ولأن المرأة شرعا غير مكلفة بالإنفاق علي البيت ...لأنها المفروض متجوزة راجل أسد - يشتغل ويتعب لتعيش هي وأولادهما في مستوي معقول .....تشعر بعض النساء بالغيرة من بعضهن في هذا المجال ....مجال العيش والنفقة

والنتيجة ...هي تحميل الزوج المسكين بالمزيد من الاعباء ....لأنه هو القائم بالأسرة والمسؤل عنها - سامعين ياللي بتتكلموا عن القوامة - والمرأه أحيانا لا تبدي تلك المشاعر وتحاول أن تخفيها ولكن مهما تخفي .....تأتي لحظة ضعف أو زلة لسان تكشف كل شيئ فيظهر ويبان

وأعود للآيه الكريمة التي خاطب فيها الله نساء النبي اللواتي كن يعانيين مشقة الحياة مع الرسول الكريم فقال تعالي ( يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن وأسرحكن سراحا جميلا وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخرة فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما )

اماأشد انواع الغيرة تدميرا...فهي غيرة الأم علي ابنها المتزوج ...ولها حديث آخر

اللهم أجعل كلامنا خفيفا علي حماوات المحاورات

تحياتي

تم تعديل بواسطة احمد هادي
رابط المشاركه
شارك
  • 2 weeks later...

مشكلة الحماة مع زوجة الابن أو زوج الابنة هي الغيرة

فالأم تشعر بالغيرة علي ابنها الذي بذلت عمرها كله في تربيته حتي اصبح رجلا يتزوج

وتلك الغيرة لا يحس بها الحموات لكنها تظهر في تصرفات بعينها

لاحظت مثلا ان المشاكل بين الازواج تنحل بسهوله مالم تتدخل الحموات

لكن لماذا تتعقد المشكلة بتدخل الحموات؟ لانهن ببساطة ليست لديهن القدرة علي النسيان فهن لا ينسين انهن كن -نعم كن - مسئولات عن اولادهن قبل الزواج .

كما لا ينسين اي إساءه من الطرف الآخر لإبنهم أو بنتهم

أما الزوج والزوجة ....فينسون بسرعة كل الخلافات والمشاكل والمواقف لما لكل طرف من رصيد عاطفي كبير أو صغير عند الطرف الآخر

انت قد تنسي موقف معين أو مشكلة بينك وبين زوجتك بكلمة عتاب رقيقة أو اعتذار صادق أو هدية

أما الحماة فلا تنسي

لذلك أول درس تعلمته في العلاقة بينك وبين حماتك هو ألا تسمح لمشاكلك الزوجية بالوصول الي اعتابها أبدا

ويحتاج ذلك الي اختيار فتاه ذكية تعرف كيف تفصل بين علاقتها الزوجيه وعلاقتها بوالديها الذين لم يعودا هم الاقرب اليها بعدما أصبحت علي ذمت سعادتك

بعض الحموات صعب عليهن تقبل هذه الفكرة خصوصا في بدايات الزواج

ولذلك تبدأ تدخلاتهن من اليوم الاول للزواج

وهنا ينبغي ان يكون لك موقف حاسم

كثير من المغتربين هنا يرجعون من مصر متنكدين أو علاقاتهم بزوجاتهم متوترة

والسبب طبعا معروف ......معظم الوقت بيقضوه إما عند أهلها أو عند أهله

خصوصا لما تكون الاجازة قصيرة ...يعني مافيش مجال يفتحوا شقتهم اللي التراب فيها مكوم وعايزة تنضيف يومين تلاته

وهنا تبدأ المشاكل

فالبنت عادت الي حظيرة الاسرة وبالتالي تسترجع الأم كل خبرات الشعور بوجود البنت في البيت تحت عينيها

وتبدأ التدخلات ....وبالتالي المشاكل

حتي صديقي الفلسطيني المتزوج من لبنانية .....قال لي يوما كلمة ما زلت أذكرها

" أحسن حاجة هنا إن الواحد بيدخل بيته ويقفل علي نفسه بابه .. .......ولا حد يقولك ليه ولا اشمعني"

وطبعا الحد ده هو حماته العزيزة

لي صديق تزوج هنا منذ سنوات قرر عدم النزول بسب الحركات النص كم اللي حماته بتعملها فيه كل ما ينزل

خد عندك

" رايحين شرم الشيخ في الحر ده ...؟ ما انتو قاعدين معانا .

" نازلين في فندق غالي كده ليه ..؟ مش عيالكو أولي بالفلوس دي ؟

" جوزك مأجر عربية بكام ألف في الشهر ....ما طول عمره بيركب الموصلات "

وطبعا الأم شايفة انها كده بتدافع عن مصلحة بنتها وخايفة عليها ......وصاحبنا طبعا هيتشل ..بس يعمل ايه ؟

لقي الحل الوحيد انه يقضي أجازته في أي مكان غير مصر ..

ولو مراته عايزة تنزل تشوف أمها لفترة قصيرة تتفضل تنزل تشوفها بالسلامة

والناس لها قدره علي الاحتمال

اعرف شخصية ممتازة......لكن حاسم وعنيد .... ...من أول أسبوع لقي أهل مراته بيتدخلوا في حياته بطريقة مش ظريفة .....جاب مراته وقالهاببساطة " قولي لأهلك لو مش عاجبهم حياتك معايا ممكن ترجعي تعيشي معاهم عشان تعيشي بالطريقة اللي تريحم هم وطز فينا إحنا الاتنين ...المهم هما يكونوا مبسوطين " ومن يومها وزوجته المسكينه بتعمل العجب عشان تفصل بين الطرفين

اذا اردت ان تكون علاقاتك انت وزوجتك بأهلك وأهلها علي ما يرام ......عليكما دوما الظهور في منتهي السعادة أمامهم حتي لو كانت الحقيقة عكس ذلك تماما...ولذلك فمن الحكمة ان تكون أسرار البيت ومشاكلة خافية علي الجميع وأولهم الحموات .....يساعدك علي زوجه عاقلة تعرف متي تتكلم وماذا تقول .......أما إذا فشلتما في ذلك ...فعليك ان تستعد للأسوأ

للحديث بقية

تحياتي

رابط المشاركه
شارك
  • 12 years later...

انضم إلى المناقشة

يمكنك المشاركة الآن والتسجيل لاحقاً. إذا كان لديك حساب, سجل دخولك الآن لتقوم بالمشاركة من خلال حسابك.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
أضف رد على هذا الموضوع...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

×
×
  • اضف...