Jump to content
Sign in to follow this  
مجرد مواطن

الشيخ الشعراوي (للتعريف به)

Rate this topic

Recommended Posts

مولده وحياته العلمية

ولد محمد متولي الشعراوي في 15 أبريل عام 1911م بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية بمصر، وحفظ القرآن الكريم في الحادية عشرة من عمره. في عام 1922م التحق بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري، وأظهر نبوغاً منذ الصغر في حفظه للشعر والمأثور من القول والحكم، ثم حصل على الشهادة الابتدائية الأزهرية سنة 1923م، ودخل المعهد الثانوي الأزهري، وزاد اهتمامه بالشعر والأدب، وحظي بمكانة خاصة بين زملائه، فاختاروه رئيسًا لاتحاد الطلبة، ورئيسًا لجمعية الأدباء بالزقازيق، وكان معه في ذلك الوقت الدكتور محمد عبد المنعم خفاجى، والشاعر طاهر أبو فاشا، والأستاذ خالد محمد خالد والدكتور أحمد هيكل والدكتور حسن جاد، وكانوا يعرضون عليه ما يكتبون. كانت نقطة تحول في حياة الشيخ الشعراوي، عندما أراد والده إلحاقه بالأزهر الشريف بالقاهرة، وكان الشيخ الشعراوي يود أن يبقى مع إخوته لزراعة الأرض، ولكن إصرار الوالد دفعه لاصطحابه إلى القاهرة، ودفع المصروفات وتجهيز المكان للسكن.

فما كان منه إلا أن اشترط على والده أن يشتري له كميات من أمهات الكتب في التراث واللغة وعلوم القرآن والتفاسير وكتب الحديث النبوي الشريف، كنوع من التعجيز حتى يرضى والده بعودته إلى القرية. لكن والده فطن إلى تلك الحيلة، واشترى له كل ما طلب قائلاً له: أنا أعلم يا بني أن جميع هذه الكتب ليست مقررة عليك، ولكني آثرت شراءها لتزويدك بها كي تنهل من العلم. وهذا ما قاله فضيلة الشيخ الشعراوي في لقائه مع الصحفي طارق حبيب [4]

التحق الشعراوي بكلية اللغة العربية سنة 1937م ، وانشغل بالحركة الوطنية والحركة الأزهرية، فحركة مقاومة المحتلين الإنجليز سنة 1919م اندلعت من الأزهر الشريف، ومن الأزهر خرجت المنشورات التي تعبر عن سخط المصريين ضد الإنجليز المحتلين. ولم يكن معهد الزقازيق بعيدًا عن قلعة الأزهر في القاهرة، فكان يتوجه وزملاءه إلى ساحات الأزهر وأروقته، ويلقي بالخطب مما عرضه للاعتقال أكثر من مرة ، وكان وقتها رئيسًا لاتحاد الطلبة سنة 1934م.

Edited by مجرد مواطن

Share this post


Link to post
Share on other sites

حياته العملية

تخرج عام 1940م، وحصل على العالمية مع إجازة التدريس عام 1943م. بعد تخرجه عين الشعراوي في المعهد الديني بطنطا، ثم انتقل بعد ذلك إلى المعهد الديني بالزقازيق ثم المعهد الديني بالإسكندرية وبعد فترة خبرة طويلة انتقل الشيخ الشعراوي إلى العمل في السعودية عام 1950 ليعمل أستاذاً للشريعة في جامعة أم القرى.

اضطر الشيخ الشعراوي أن يدرِّس مادة العقائد رغم تخصصه أصلاً في اللغة وهذا في حد ذاته يشكل صعوبة كبيرة إلا أن الشيخ الشعراوي استطاع أن يثبت تفوقه في تدريس هذه المادة لدرجة كبيرة لاقت استحسان وتقدير الجميع. وفي عام 1963 حدث الخلاف بين الرئيس جمال عبد الناصر وبين الملك سعود. وعلى أثر ذلك منع الرئيس جمال عبد الناصر الشيخ الشعراوي من العودة ثانية إلى السعودية،   وعين في القاهرة مديراً لمكتب  شيخ الأزهر الشريف  الشيخ حسن مأمون. ثم سافر بعد ذلك الشيخ الشعراوي إلى الجزائر رئيساً لبعثة الأزهر هناك ومكث بالجزائر حوالي سبع سنوات قضاها في التدريس وأثناء وجوده في الجزائر حدثت نكسة يونيو 1967، وقد سجد الشعراوى شكراً لأقسى الهزائم العسكرية التي منيت بها مصر -و برر ذلك "في حرف التاء" في برنامج من الألف إلى الياء بقوله "بأن مصر لم تنتصر وهي في أحضان الشيوعية فلم يفتن المصريون في دينهم" وحين عاد الشيخ الشعراوي إلى القاهرة وعين مديراً لأوقاف محافظة الغربية فترة، ثم وكيلاً للدعوة والفكر، ثم وكيلاً للأزهر ثم عاد ثانية إلى السعودية ، حيث قام بالتدريس في جامعة الملك عبد العزيز.

وفي نوفمبر 1976م اختار السيد ممدوح سالم رئيس الوزراء آنذاك أعضاء وزارته، وأسند إلى الشيخ الشعراوي وزارة الأوقاف وشئون الأزهر. فظل الشعراوي في الوزارة حتى أكتوبر عام 1978م.

اعتبر أول من أصدر قراراً وزارياً بإنشاء أول بنك إسلامي في مصر وهو بنك فيصل حيث أن هذا من اختصاصات وزير الاقتصاد أو المالية (د. حامد السايح في هذه الفترة)، الذي فوضه، ووافقه مجلس الشعب على ذلك.

وفي سنة 1987م اختير عضواً بمجمع اللغة العربية (مجمع الخالدين).ا

Share this post


Link to post
Share on other sites

المناصب التي تولاها

عين مدرساً بمعهد طنطا الأزهري وعمل به، ثم نقل إلى معهد الإسكندرية، ثم معهد الزقازيق.

أعير للعمل بالسعودية سنة 1950م. وعمل مدرساً بكلية الشريعة، بجامعة الملك عبد العزيز بجدة.

عين وكيلاً لمعهد طنطا الأزهري سنة 1960م.

عين مديراً للدعوة الإسلامية بوزارة الأوقاف سنة 1961م.

عين مفتشاً للعلوم العربية بالأزهر الشريف 1962م.

عين مديراً لمكتب الأمام الأكبر شيخ الأزهر حسن مأمون 1964م.

عين رئيساً لبعثة الأزهر في الجزائر 1966م.

عين أستاذاً زائراً بجامعة الملك عبد العزيز بكلية الشريعة بمكة المكرمة 1970م.

عين رئيس قسم الدراسات العليا بجامعة الملك عبد العزيز 1972م.

عين وزيراً للأوقاف وشئون الأزهر بجمهورية مصر العربية 1976م.

عين عضواً بمجمع البحوث الإسلامية 1980م.

اختير عضواً بمجلس الشورى بجمهورية مصر العربية 1980م.

عرضت علية مشيخة الأزهر وكذا منصب في عدد من الدول الإسلامية لكنه رفض وقرر التفرغ للدعوة الإسلامية

Share this post


Link to post
Share on other sites

لجوائز التي حصل عليها

منح الإمام الشعراوي وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى لمناسبة بلوغه سن التقاعد في 15 أبريل 1976 قبل تعيينه وزيراً للأوقاف وشئون الأزهر

منح وسام الجمهورية من الطبقة الأولى عام 1983 وعام 1988، ووسام في يوم الدعاة

حصل على الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعتي المنصورة والمنوفية

اختارته رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة عضوًا بالهيئة التأسيسية لمؤتمر الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية، الذي تنظمه الرابطة، وعهدت إليه بترشيح من يراهم من المحكمين في مختلف التخصصات الشرعية والعلمية، لتقويم الأبحاث الواردة إلى المؤتمر.

جعلته محافظة الدقهلية شخصية المهرجان الثقافي لعام 1989 والذي تعقده كل عام لتكريم أحد أبنائها البارزين، وأعلنت المحافظة عن مسابقة لنيل جوائز تقديرية وتشجيعية، عن حياته وأعماله ودوره في الدعوة الإسلامية محلياً، ودولياً، ورصدت لها جوائز مالية ضخمة.

اختارته جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم كشخصية العام الإسلامية في دورتها الأولى عام 1418 هجري الموافق  1998م

Share this post


Link to post
Share on other sites

مؤلفاته

للشيخ الشعراوي عدد من المؤلفات، قام عدد من محبيه بجمعها وإعدادها للنشر، وأشهر هذه المؤلفات وأعظمها تفسير الشعراوي للقرآن الكريم، ومن هذه المؤلفات:

خواطر الشعراوي

المنتخب في تفسير القرآن الكريم

خواطر قرآنية

معجزة القرآن

من فيض القرآن

نظرات في القرآن

الإسراء والمعراج

الأدلة المادية على وجود الله

الإسلام والفكر المعاصر

الإنسان الكامل محمد صلى الله عليه وسلم

الأحاديث القدسية

الآيات الكونية ودلالتها على وجود الله تعالى

البعث والميزان والجزاء

التوبة

الجنة وعد الصدق

الجهاد في الإسلام

أضواء حول اسم الله الأعظم

الحج الأكبر - حكم أسرار عبادات

الحج المبرور

الحسد

الحصن الحصين

الحياة والموت

الخير والشر

السحر

السحر والحسد

السيرة النبوية

الشورى والتشريع في الإسلام

الشيطان والإنسان

الصلاة وأركان الإسلام

الطريق إلى الله

الظلم والظالمون

المعجزة الكبرى

أسماء الله الحسنى

أسئلة حرجة وأجوبة صريحة

الفتاوى

الفضيلة والرذيلة

الفقه الإسلامي الميسر وأدلته الشرعية

القضاء والقدر

الله والنفس البشرية

المرأة في القرآن الكريم

المرأة كما أرادها الله

النصائح الذهبية للمرأة العصرية

الإسلام والمرأة، عقيدة ومنهج

فقه المرأة المسلمة

الغارة على الحجاب

الوصايا

إنكار الشفاعة

أحكام الصلاة

أنت تسأل والإسلام يجيب

الغيب

بين الفضيلة والرذيلة

جامع البيان في العبادات والأحكام

حفاوة المسلمين بميلاد خير المرسلين

عداوة الشيطان للإنسان

عذاب النار وأهوال يوم القيامة

على مائدة الفكر الإسلامي

قصص الأنبياء

قضايا العصر

لبيك اللهم لبيك

نهاية العالم

هذا ديننا

هذا هو الإسلام

وصايا الرسول

يوم القيامة

عقيدة المسلم

أسرار بسم الله الرحمن الرحيم

Share this post


Link to post
Share on other sites

اربع مشاركات للان في التعريف بالرجل بالإضافة لامر النسخ واللصق .....

فيه موضوع آخر مفتوح لمناقشة أفكاره وما بين من انتقدوا وبين من هبوا وانتفصوا للدفاع وفق أسلوبهم 

هناك انتقادات وجهت يمكننا مناقشتها واظنها تهم القارئ ومنها ما يتعارض مع فكرك في قبول كل الموروث والدفاع عنه فهل انت مثلا مع ما يقوله هنا

رأي الشعراوي في عذاب القبر 

فلا يعنينا الا أفكاره بصرف النظر عن شخصه 

لولا الاختلاف بين وجهة الموضوعين لأمكن ضمهما

تحياتي

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites
4 ساعات مضت, tarek hassan said:

اربع مشاركات للان في التعريف بالرجل بالإضافة لامر النسخ واللصق .....

فيه موضوع آخر مفتوح لمناقشة أفكاره وما بين من انتقدوا وبين من هبوا وانتفصوا للدفاع وفق أسلوبهم 

هناك انتقادات وجهت يمكننا مناقشتها واظنها تهم القارئ ومنها ما يتعارض مع فكرك في قبول كل الموروث والدفاع عنه فهل انت مثلا مع ما يقوله هنا

رأي الشعراوي في عذاب القبر 

فلا يعنينا الا أفكاره بصرف النظر عن شخصه 

لولا الاختلاف بين وجهة الموضوعين لأمكن ضمهما

تحياتي

 

 

عندك حق لكن حاولت أن أضيف أي مداخلة عن موضوعك عن التجاوز في الهجوم على بنت شريف منير بعد كلامها غير اللائق عن الشيخ لكن تقنيا غير متاح الرد والمداخلات في ذلك الموضوع لا أدري لماذا

وكذلك  موضوع المحكم والمتشابه من قبل غير ممكن فيه إضافة مداخلات وقد أرسلت لك رسالة خاصة لو تتذكرأسألك عن ذلك ولكني لم أتلقى منك جواب

Share this post


Link to post
Share on other sites

تقطيع الموضوع الى عدة مشاركات بسبب المشاكل التقنية

والشيخ بشر له أخطاؤه ولكن نقل سيل من الاتهامات مصاغة بشكل ملتوي  لخدمة غرض إسقاط هيبة الشيخ

ثم الختام بأنه لو كانت صحيحة يعني أنك لا تعرف إن كانت صحيحة  أم لا ؛؛

فلماذا نقلتها ؟؟

.تأكد منها أولا وعندما تنقلها يكون ذلك اختيارك أنت نتناقش فيها

والشيخ ليس نكرة ولمن لا يعرفه كان هذا الموضوع

Share this post


Link to post
Share on other sites

عظيم جدا 

انا اسف لعدم قدرتك على الرد في بعض الموضوعات فأنا ارد بشق الانفس .......  بفضل وراها احذف واشيل واحط لحد ما أشارك 

واسف كمان اني لم افتح اي رسائل لحضرتك فخانة الرسائل غير موجودة اصلا عندي 

اما الملاحظات على الشيخ الشعراوي وسؤالك لماذا نقلتها قبل التأكد......  دي متفتنيش ... لاني الصياغة وارجع لها عبارة عن أسئلة بهل ... والسؤال استفهام والاستفهام إنشاء وليس خبرا ... وهو لا يحتمل صدقا ولا كذبا وإنما يطلب به حصول المستفهم عنه في ذهن المستفهم ... يعني نناقش ولم نقرر 

وحكاية هيبة الشيخ واسقاطها ... مفيش حاجه اسمها كده ... يا اخي اصاب أخطأ هو بشر ... والمسائل دي خطيرة لانها دين ... وانت مس هتضحي بالدين علشان هيبة الشيخ 

وان تطع أكثر من الأرض يضلوك عن سبيل الله .... مفيش عندي مسلمات في الأشخاص ابدا 

بيقولوا الأشخاص تقاس بالحق ولا يقاس الحق بالأشخاص أو شيئا من هذا القبيل 

عموما اكتب اي مشاركة وانسخ منها نسخة وبعدين حاول معاها ... واياك والروابط والمنقولات فإنها تمنع 

تحياتي 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

الهيبة يعنى الاحترام والتوقير والمكانة الرفيعة في القلوب مش العصمة

وبعدين مين د خالد سعد الدين اللي نسبت ليه الكلام

الكلام ده منشور في مجلة البشاير منسوب للأديب ماهر محمود على صفحته في الفيس

وبعدين لو انت موافق على هذا الكلام نناقشك  انت فيه لو انت مش موافق عليه يبقى انتهينا منه

والموضوع تجاوز كلام بنت شريف منير وهي أعلنت اعتذارها وتقديرها واحترامها للشيخ وأنها كانت زلة لسان

Share this post


Link to post
Share on other sites

المشكلة بقت في حروف الجر 

اردت انا المناقشة فيه 

وانت اردت نتناقش له 

وعايز مني اتناقش عليه 

يا سيدي ما علينا من ذات الشخص ولكن فكره واراؤه 

شوف يا استاذ مواطن

كويس انك فتحت الموضوع المستقل 

لكن تحتاج للتغيير في العنوان ... اقترح الشيخ الشعراوي ما له وما عليه ...  

وتناقش أفكاره فكره فكره 

فمثلا رأيه في عذاب القبر ... ان مفيش عذاب قبر ومفيش شجاع اقرع ولا بشعر على حد قوله

١- انت من أنصار الموروث وفيه احاديث تثبت عذاب القبر 

٢- وكمان من أنصار الشيخ وهيبة ومكانة واحترام وتوفير الشيخ ومكانته الرفيعة

هتعمل ايه ؟

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

أنا من أنصار الحقيقة موروثة وغير موروثة

ومن أنصار كتاب الله وسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

ومن أنصار احترام وتوفير العلماء وأن اختلفنا معهم

لو عايز تفتح موضوع منفصل عن عذاب القبر تفضل

مع أنني أميل إلى التحدث عن الكليات لكن لابأس

وبكده يكون الموضوع بعيد عن الشيخ 

والشيخ يكون كلامه فيه رأي يضاف إلى غيره من الاراء

Share this post


Link to post
Share on other sites

استاذ مواطن معذرة مش هفتح موضوع تاني يكفي عند هذه اللقطة وخلاص 

هل انت عارف انا مؤيد ولا معارض علشان تناظرني في رأيه هذا 

خبرتي قالت لك  ..... هتعمل ايه ؟ ... وانا عارف

ماليش في اني اخيرك بين أمرين تروح مدخلني في سكتة ثالثة خالص 

انا كنت منتظر  تقول لم يقل وتم التجزيئ او الحذف ... الخ الخ .... 

دي بيسموها زمان لعب استغماية... وهنا بيسموها شوف العصفورة

اسيبك مع موضوعك الجميل للتعريف بالشيخ وفوتك بعافية يا شيخ مواطن لتكملة السيرة الذاتية 

تحياتي 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...