اذهب إلى المحتوى

عايز تعرف أصل الإرهاب .. إخطف رجلك لغاية لندن .. بلاش "المحاورات"


أبو محمد
 مشاركة

Recommended Posts

إخترت أن أضع هذا الموضوع فى باب "سياسة دولية"

لأنى مللت من كتابته أو قراءته فى أبواب أخرى من "المحاورات"

الموضوع يا سادة أننا دوبنا كيبوردات علشان نفهـِّم الأعضاء والزوار

حقيقة ذلك التنظيم الذى خدع الملايين فى مصر وخارج مصر

بارتداء عباءة الدين والظهور بمظهر الحمل الوديع البرئ من العنف والإرهاب

فى سط غابة من تنظيمات "الإسلاميين الإرهابيين"

وأقنع قطاعا عريضا فى الداخل والخارج بكذبه وتدليسه وعقيدة التقية

التى ينكرها - فى الظاهر - على حلفائه الخفيين من شيعة الفرس

أنه هو الحل .. الحل باعتلاء كراسى السلطة للسيطرة على التنظيمات الإرهابية

وعندما دخلت منذ قليل على الإنترنت وجدت تقريبا أن كل الصحف (ما عدا المصرى اليوم)

قد أوردت خبرا من خارج مصر وبالطبع من خارج المحاورات

عن تقرير لمكتب القانون الجنائى الدولى فى لندن عن أصل الإرهاب

وعلاقة الجماعات الإرهابية بالجماعة الأم التى خدعت الملايين باسم "الأخوان المسلمون"

إقرأوه .. ومن يستطيع البحث فى "المحاورات" فليبحث ويقارن ما كتبناه وما جاء فى تقرير المكتب

فى تقرير مكتب القانون الجنائى الدولى : الأخوان أصل الإرهاب

رابط هذا التعليق
شارك

مكتب القانون الجنائى الدولى هو مكتب مستقل


طلبت منه هيئة قضايا الدولة "المصرية" إعداد تقرير عن تاريخ الجماعة


بالتزامن مع تقرير اللجنة التى كلفتها الحكومة البريطانية بإعداد تقرير مماثل


جدير بالذكر أن ديفيد كاميرون أمر بعدم نشر تقرير اللجنة


لأسباب خاصة بالحكومة البريطانية أو بالجماعة أو بمواءمات سياسية فى الوقت الحالى


وما نُشر عن تقرير المكتب فى 150 صفحة هو جزء من التاريخ الأسود


والبقية تأتى - خلال 2015 - كما يقول المكتب على موقعه



9Bedford Row Report on the History of the Muslim Brotherhood


رابط هذا التعليق
شارك

مكتب القانون الجنائى الدولى مستقل ويضم نخبة من المحامين

كتب : لطفى سالمان الخميس 09-04-2015 11:02
317596_Large_20150222091921_15.jpg
«بوكو حرام» الإرهابية.. جماعة خرجت من رحم تنظيم الإخوان

المكتب القانونى الجنائى الدولى أو «مؤسسة 9 بيد فورد للجرائم الدولية»، مستقل، ومقره لندن، يضم نخبة من المحامين الدوليين فى مجالات متعددة، نشر تقريراً، فى 6 فصول، بعنوان: «تاريخ الإخوان المسلمين»، وتم إعداده بناءً على طلب من السلطات المصرية، فى سياق بناء سند قانونى لاعتبار جماعة الإخوان تنظيماً إرهابياً.

وقال المكتب، فى نهاية التقرير الذى صدر الأحد الماضى، إن «مؤسسة 9 بيد فورد للجرائم الدولية» ستصدر أجزاء أخرى عن عنف الإخوان بعد ثورة 30 يوليو. ووصف التقرير، تنظيم الإخوان بـ«الجماعة الأم» لكل التنظيمات الإرهابية المتطرفة، موضحاً العلاقة التى تربط التنظيم بالجماعات التكفيرية، والذى تعدى التوافق الفكرى وامتد إلى الأعمال الإرهابية المستمرة حتى الآن.

وأشار إلى أنه عند دراسة وتقييم كافة الجماعات الإسلامية المتشددة من حيث الأيديولوجية والأصول والدعم المادى والمالى، وُجد أن جماعة «الإخوان» هى الأصل فى كل هذه الجماعات، مؤكداً أنه منذ نشأة الجماعة، قام أعضاؤها بارتكاب الكثير من العمليات الإرهابية.

رابط هذا التعليق
شارك

رابط هذا التعليق
شارك

http://m.youm7.com/story/2015/3/10/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9--%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7-%D8%AA%D8%B1%D9%81%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B8%D8%B1-%D8%B9%D9%86-%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84-%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81-%D9%86%D8%AF%D8%A7-%D9%88%D8%A8%D9%86%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%88%D9%89/2099472#.VSb0J3P8LqB

.

الجزيرة: أمريكا ترفع الحظر عن أموال يوسف ندا وبنك التقوى

(وأوضح الموقع أن وزارة الخزانة الأمريكية قد اتخذت هذا لقرار المفاجئ، لأن الاتهامات التى تم توجيهها للقيادى الإخوانى والتى تتعلق بتمويله للإرهاب الدولى لم تعد ذات أساس منطقى أو يحمل أى دليل لافت إلى نشر القرار فى السجل الفيدرالى الأمريكى.)

.

الكذب ...عقيده

تم تعديل بواسطة abaomar
رابط هذا التعليق
شارك

أمريكا رفعت دولة "الروافض" من قائمة الدول الراعية للإرهاب


أمريكا رفعت حزب الله الشيعى الرافضى من قائمة المنظمات الإرهابية


عادى مفيش فرق فالروافض وإخوان الشيطان فرعان لأصل واحد



10426277_10206357621480875_6444818208963


رابط هذا التعليق
شارك

عندما يختلف اللصان يظهر المسروق

11149368_10206430560024293_3251748385860

جماعة ربانية بصحيح

ناشطون اعتبروا ما يردده "أكاذيب ممنهجة" محمد حبيب: الكتاتني التقى سفير إسرائيل لإسقاط مبارك

القاهرة - عربي21

الأربعاء، 08 أبريل 2015 10:20 م
420158221958.jpg
النائب السابق للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد حبيب - أرشيفية

أبدى ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي دهشتهم مما اعتبروه "أكاذيب مُمنهجة"، درج النائب السابق للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، الدكتور محمد حبيب، على أن يلوكها بحق الجماعة، في مقالاته وتصريحاته المختلفة.

ومن تصريحات حبيب الزعم بأن رئيس حزب الحرية والعدالة، الدكتور سعد الكتاتني (المسجون حاليا)، قد التقى "سفير إسرائيل" في السفارة الأمريكية في القاهرة، لإتمام صفقة مع واشنطن تستهدف إسقاط نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقال النشطاء إن مشكلة هذه التصريحات أن أصحابها مغيبون في السجون دون أن يمتلكوا حق النفي أو الرد أو التصويب، وهو ما يعرفه الدكتور حبيب نفسه، ما يمثل سقطة أخلاقية بحقه، فضلا عن أنها تشوه -عن عمد- صورة الجماعة وأبنائها بصورة غادرة، في وقت تشن فيه سلطات الانقلاب على الجماعة حربا شعواء، تستند إلى خطة منظمة لتشويهها، والإساءة إليها.

كما أن الإعلام الموالي لعبد الفتاح السيسي يتخذ من هذه الحوارات والتصريحات والمقالات -التي دأب حبيب فيها على نهش عرض الجماعة- وقودا لتغذية حربه السافرة على الجماعة، التي قضى حبيب بين جنباتها، أكثر من عشرين عاما، واحتل منصب "النائب الأول لمرشدها" ست سنوات، وكان قاب قوسين من أن يصبح مرشدها العام.

وأضاف الناشطون أن نسبة كبيرة مما يقوله حبيب يدخل في بند الخصومة الشخصية، علما بأن هناك تعارض مصالح بين ما يتفوه به، وماضيه السابق في الجماعة التي خرج منها، على إثر خلافات شخصية، تتعلق بتطلعه إلى شغل منصب مرشدها العام، بعد عدم إشباع رغبته من منصب "النائب الأول للمرشد".

ولا يخضغ كثير مما يقوله حبيب بحق الجماعة للعقل والمنطق، فضلا عن أنه يحرص على تقديم نفسه فيها في دور البطل والوطني والزاهد، في وقت تتعرض فيه الجماعة، وأعضاؤها، لمظالم هائلة، لا تخفى على أعدائها قبل أصدقائها.

ويبدي الناشطون دهشتهم البالغة من أن الوقائع التي يقول الدكتور حبيب إنها حدثت بالفعل، لم يكشف لا الأمريكيون، ولا الإسرائيليون، ولا سلطات الانقلاب، ولا أجهزة المخابرات العالمية والمحلية، النقاب عنها، على الرغم من اشتراك هؤلاء جميعا في الحرب الدائرة على الجماعة.

لقاء مع السفير الإسرائيلي

في الجزء الثاني من حواره مع صحيفة "المصري اليوم"، الصادرة الأربعاء، قال حبيب إن من دلالات التعاون الأمريكي الإخواني أن: "سعد الكتاتني، وسعد الحسيني، وحازم فاروق، زاروا السفير الأمريكي في السفارة عام 2007، والتقوا بالسفير الإسرائيلي هناك، بحسب ما وصلني من معلومات، وكانت صدمة لي: تطبيع الجماعة مع إسرائيل في السر، على خلاف ما يظهر في العلن".

وأضاف أنه: "ظهر جواب مرسل من شخص إخواني في أمريكا إلى خيرت الشاطر الذي بدأ الاتصال بالأمريكان، يحوي خطة التعاون، كما وصلت رسالة أخرى من أمريكا لمهدى عاكف تطلب تخفيف العمليات الاستشهادية في فلسطين"، مشيرا إلى أن فكرة دعم محمد بديع مرشدا للجماعة جاءت من الجانب الأمريكي، لأنه شخص هادئ، ومستعد للاستجابة للرؤية الأمريكية.

وأشار حبيب إلى "رسالة جاءت من أمريكا إلى الإخوان حينما كنت متواجدا في عام 2005، مفادها أن البيت الأبيض يعدّ أنه لا أمل في نظام مبارك، وأن لديها مشروعا يتلخص في الآتي للتخلص منه، أولا: التظاهر في طول البلاد وعرضها، وسيتم اعتقال آلاف، وربما عشرات الآلاف من الإخوان، يعقبه التدخل للإفراج عن أبناء الجماعة، ودعمها"، وفق قوله.

وتابع: "كلفت أمريكا شخصية كبيرة يتصل بي، أفادني بأن نهاية السيناريو سيتم الإتيان بعزيز صدقي بصفته رئيسا للجمعية الوطنية للتغيير، في مقابل تعهدات بالحريات العامة، وتمكين المرأة، ومنح الأقباط مناصب قيادية، ثم الأهم أن يكون هناك سعى حقيقي لضمان أمن وأمان إسرائيل، وأبلغت الطرف الأمريكي أننا لا نريد السلطة، وظني أن البيت الأبيض يسعى لأن يمد خطوطه مع كل طرف للضغط على الأنظمة الحاكمة".

وحول الجماعة، قال: "الجماعة دخلت في محن شديدة، وصدامات مع الأنظمة، وسببها العقائد الخاطئة.. البنا قال للإخوان: أنتم الإسلام.. بمعنى أن البنا احتكر الإسلام على الجماعة (!) وهذا رسخ فهما خاطئا لدى أعضاء التنظيم، فهذه هي السقطة المهولة للإمام البنا، وكان الإخوان مبسوطين..

حاولت تغيير بعض الأشياء داخل التنظيم، مثل مسألة الشورى، ورفض استعجال الجماعة للوصول إلى الحكم، وأنا قلت إن ترشيح الشاطر خطأ قاتل، سيكلف الجماعة والوطن غاليا"، على حد تعبيره.

وزعم أن "الجماعة تراهن (حاليا) على ثلاثة أشياء، الأول: ألا تفقد الدعم والتأييد والمساندة التي تأتي لها من الإدارة الأمريكية وقطر وتركيا، لأن الفلوس التي تأتيها لن تستمر إذا تعطلت الجماعة، وتوقفت عن التظاهرات".

وحول مسؤولية الجماعة بشكل مباشر عن الإرهاب في سيناء، وفي الداخل، قال: "الكلام الذي قاله البلتاجي يؤكد ذلك"، مشيرا إلى أن "إرهاب الإخوان" بدأ في 5 كانون الأول/ ديسمبر 2012 في أحداث الاتحادية، وأن "التنظيم الخاص" موجود بالفعل، وأن "عسكرة الجماعة" تولاها محمود عزت، لكنه لم يكن يحمل السلاح، وبدأ ذلك في أحداث الاتحادية، ثم أحداث مكتب الإرشاد، على حد زعمه.

وعن ثالث الرهانات، قال: "اللجوء إلى الاغتيالات".

واستطرد: "أؤكد أن الكلام الذى يقوله الرئيس السيسي بشأن إعادة النظر في الفكر أمر صحيح مئة في المئة".

وزعم أن "الجماعة مسنودة بشكل قوي، وبدعم كامل من الأمريكان، والصهاينة"، وفق وصفه.

واختتم حواره بالقول: "أنا قضيت في هذه الجماعة أحلى سنوات عمري، لكن أحمد الله أنه أنعم علي بالعقل، والصدق مع النفس، ومع الله"، على حد تعبيره.

بديع.. مرشد بصفقة مع جمال مبارك

وزعم حبيب في الجزء الأول من حواره مع "المصري اليوم" الثلاثاء، أن "الولايات المتحدة هي التي أوصلت الإخوان لسدة الرئاسة، وأن الزيارات التي كانت تقوم بها السفيرة الأمريكية السابقة آن باترسون، والسيناتور جون ماكين، وكيري وزير الخارجية، ومساعده وليم بيرنز، وميول هؤلاء للصهاينة معروفة، والضغوط التي مارسوها على المجلس العسكري هو ده اللي أوصل الإخوان إلى سدة الحكم، فالجماعة كانت معتمدة في المقام الأول على دعم وتأييد ومساندة الإدارة الأمريكية.

وتساءل: "ألم نسمع التكبير والتهليل في رابعة عندما أُعلن من منصة هذا الاعتصام أن البارجة الأمريكية تتجه للسواحل المصرية؟".

وأضاف: "كان جمال مبارك هو الحاكم الفعلي لمصر، وأذكر أنني وقتها كنت مجتمعا بعبدالله الأشعل، المرشح لرئاسة الجمهورية، وعبدالجليل مصطفى، ومحمد عصمت سيف الدولة، وتحدثنا عن المرشد الجديد، فأبلغني الأشعل حينما كان مساعدا لوزير الخارجية أن الدولة لا ترغب في وجودي، بسبب انفتاحي على القوى السياسية، ثم بدأ أمن الدولة دوره، ومنع أعضاء مجلس الشورى الراغبين في انتخابي من المشاركة، وتم القبض على مؤيدي حبيب، وفُتح المجال أمام بديع الذي اتفق وتياره على تمرير مشروع توريث الحكم".

واستطرد: "كان أول شيء تحدث فيه بديع لأعضاء مجلس الشورى أنه لا مشكلة مع نظام مبارك، وأنهم يؤيدون رئاسة جمال مبارك للبلاد، فكان مجيئه بمثابة صفقة مع نظام مبارك لتوريث الحكم لجمال".

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد أو قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...