اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×
 همسة الغامدي

<>0<>....قصائد ألهمتني....<>0<>

Recommended Posts

اضاءة تشبه الربيع ...

للشعر مكانة خاصة في قراءاتي وخاصة ماجاء نابضا بشعور تذوقته في مرحلة ما من عمري

يملك الشعراء طاقة تعبيرية مذهلة تجعلنا نبتسم او نبكي او نحدق في الفراغ من الدهشة

حين كان الشعر فقط موهبة كان للشاعر مكانة تجعل القبيلة تحتفي بنبوغ احد افرادها

لانه سيكون اعلامها ودرع دفاعها ضد خصومها ....اما في عصر النسخ واللصق فقد اصبح الكل من خلف الشاشات شعراء

هنا ساجمع القصائد التي الهمتني او آلمتني لانها عزفت بحروفها على جرح نازف في قلبي

وهي محاولة مني لاصنع ارشيفا للذاكرة الشعرية التي بات يتسرب اليها شبح النسيان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

(1)....ثورة الشك للشاعر..عبدالله الفيصل

أَكَادُ أَشُكُّ في نَفْسِي لأَنِّي

أَكَادُ أَشُكُّ فيكَ وأَنْتَ مِنِّي

يَقُولُ النَّاسُ إنَّكَ خِنْتَ عَهْدِي

وَلَمْ تَحْفَظْ هَوَايَ وَلَمْ تَصُنِّي

وَأنْتَ مُنَايَ أَجْمَعُهَا مَشَتْ بِي

ِإلَيْكَ خُطَى الشَّبَابِ المُطْمَئِنِّ

وَقَدْ كَادَ الشَّبَابُ لِغَيْرِ عَوْدٍ

يُوَلِّي عَنْ فَتَىً في غَيْرِ أَمْنِ

وَهَا أَنَا فَاتَنِي القَدَرُ المُوَالِي

بِأَحْلاَمِ الشَّبَابِ وَلَمْ يَفُتْنِي

كَأَنَّ صِبَايَ قَدْ رُدَّتْ رُؤاهُ

عَلَى جَفْنِي المُسَهَّدِ أَوْ كَأَنِّي

يُكَذِّبُ فِيكَ كُلَّ النَّاسِ قَلْبِي

وَتَسْمَعُ فِيكَ كُلَّ النَّاسِ أُذْنِي

وَكَمْ طَافَتْ عَلَيَّ ظِلاَلُ شَكٍّ

أَقَضَّتْ مَضْجَعِي وَاسْتَعْبَدَتْنِي

كَأَنِّي طَافَ بِي رَكْبُ اللَيَالِي

يُحَدِّثُ عَنْكَ فِي الدُّنْيَا وَعَنِّي

عَلَى أَنِّي أُغَالِطُ فِيكَ سَمْعِي

وَتُبْصِرُ فِيكَ غَيْرَ الشَّكِّ عَيْنِي

وَمَا أَنَا بِالمُصَدِّقِ فِيكَ قَوْلاً

وَلَكِنِّي شَقِيـتُ بِحُسْنِ ظَنِّي

وَبِي مَمَّا يُسَاوِرُنِي كَثِـيرٌ

مِنَ الشَّجَـنِ المُؤَرِّقِ لاَ تَدَعْنِي

تُعَذَّبُ فِي لَهِيبِ الشَّكِّ رُوحِي

وَتَشْقَى بِالظُّنُـونِ وَبِالتَّمَنِّي

أَجِبْنِي إِذْ سَأَلْتُكَ هَلْ صَحِيحٌ

حَدِيثُ النَّاسِ خُنْتَ؟ أَلَمْ تَخُنِّي

* * * *

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

(2)..اني ذكرتك بالزهراء مشتاقا......للشاعر بن زيدون

إنّي ذكرْتُكِ، بالزّهراء، مشتاقا،

والأفقُ طلقٌ ومرْأى الأرض قد راقَا

وَللنّسيمِ اعْتِلالٌ، في أصائِلِهِ،

كأنهُ رَقّ لي، فاعْتَلّ إشْفَاقَا

والرّوضُ، عن مائِه الفضّيّ، مبتسمٌ،

كما شقَقتَ، عنِ اللَّبّاتِ، أطواقَا

يَوْمٌ، كأيّامِ لَذّاتٍ لَنَا انصرَمتْ،

بتْنَا لها، حينَ نامَ الدّهرُ، سرّاقَا

نلهُو بما يستميلُ العينَ من زهرٍ

جالَ النّدَى فيهِ، حتى مالَ أعناقَا

كَأنّ أعْيُنَهُ، إذْ عايَنَتْ أرَقى ،

بَكَتْ لِما بي، فجالَ الدّمعُ رَقَرَاقَا

وردٌ تألّقَ، في ضاحي منابتِهِ،

فازْدادَ منهُ الضّحى ، في العينِ، إشراقَا

سرى ينافحُهُ نيلوفرٌ عبقٌ،

وَسْنَانُ نَبّهَ مِنْهُ الصّبْحُ أحْدَاقَا

كلٌّ يهيجُ لنَا ذكرَى تشوّقِنَا إليكِ،

لم يعدُ عنها الصّدرُ أن ضاقَا

لا سكّنَ اللهُ قلباً عقّ ذكرَكُمُ

فلم يطرْ، بجناحِ الشّوقِ، خفّاقَا

لوْ شاء حَملي نَسيمُ الصّبحِ حينَ سرَى

وافاكُمُ بفتى ً أضناهُ ما لاقَى

لوْ كَانَ وَفّى المُنى ، في جَمعِنَا بكمُ،

لكانَ منْ أكرمِ الأيّامِ أخلاقَا

يا علقيَ الأخطرَ، الأسنى ،

الحبيبَ إلى نَفسي،

إذا ما اقتنَى الأحبابُ أعلاقَا

كان التَّجاري بمَحض الوُدّ،

مذ زمَن، ميدانَ أنسٍ، جريْنَا فيهِ أطلاقَا

فالآنَ، أحمدَ ما كنّا لعهدِكُمُ،

سلوْتُمُ، وبقينَا نحنُ عشّاقَا‍!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

(3) قصيدة واحر قلباه...................لأبي الطيب المتنبي...

واحـر قلــــباه ممــن قلبــه شبــم **** ومن بجسمـي وحـالي عنده سقـم

مـــا لـي أكتم حبا قد برى جسدي **** وتدعي حب سيف الدولة الأمم

إن كــــان يجمعــنا حب لغرتــه **** فليت أنا بقدر الحــــب نقتســـم

قد زرته و سيوف الهند مغمـــدة **** وقد نظرت إليه و السيـوف دم

فكان أحسن خلــــق الله كلهـــم **** وكـان أحسن مافي الأحسن الشيم

فوت العــدو الذي يممـــته ظفر **** في طــيه أسف في طـــيه نعــــم

قد ناب عنك شديد الخوف واصطنعت **** لك المهابــــــة مالا تصنع البهم

ألزمت نفسك شيــــئا ليس يلزمها ****أن لا يواريـهم بحر و لا علم

أكلــما رمت جــيشا فانثنى هربا **** تصرفت بك في آثاره الهمــم

عليك هــــزمهم في كل معتـرك **** و ما عليــك بهم عار إذا انهزموا

أما ترى ظفرا حلوا سوى ظفر**** تصافحت فيه بيض الهندو اللمم

يا أعدل الناس إلا في معــاملتي **** فيك الخصام و أنت الخصم والحكم

أعيذها نظـــرات منك صادقـــة **** أن تحسب الشحم فيمن شحمه ورم

وما انتفاع اخي الدنيا بناظـــره ****إذا استـــوت عنده الأنوار و الظلم

سيعلـم الجمع ممن ضم مجلسنا **** باننــي خير من تسعى به قـــــدم

انا الذي نظر العمى إلى ادبــي **** و أسمعـت كلماتي من به صمــم

انام ملء جفوني عن شواردها **** ويسهر الخلق جراها و يختصم

و جـــاهل مده في جهله ضحكي **** حتى اتتــــه يــد فراســة و فم

إذا رايـــت نيوب الليــث بارزة **** فلا تظنـــن ان الليــث يبتســم

و مهجـة مهجتي من هم صاحبها **** أدركتـــه بجواد ظهره حـــرم

رجلاه في الركض رجل و اليدان يد **** وفعلـــه ماتريد الكف والقدم

ومرهف سرت بين الجحفليـــن به **** حتى ضربت و موج الموت يلتطم

الخيل والليل والبيــداء تعرفنــــي **** والسيف والرمح والقرطاس و القلم

صحبـت في الفلوات الوحش منفردا ****حتى تعجـــب مني القور و الأكــم

يــــا من يعز عليـــنا ان نفارقهـــم **** وجداننـا كل شيء بعدكم عــدم

مــا كان أخلقــنا منكم بتكـــرمة **** لـو ان أمــركم من أمرنـا أمــم

إن كــان سركـم ما قال حاسدنا **** فما لجـــرح إذا أرضاكـــم ألــم

و بينــنا لو رعيتم ذاك معرفــة **** غن المعـارف في اهل النهـى ذمم

كم تطلبـــون لنا عيبـا فيعجزكم **** و يكره الله ما تأتون والكــرم

ما أبعد العيب و النقصان عن شرفي **** أنا الثـــريا و ذان الشيب و الهرم

ليـت الغمام الذي عندي صواعقه **** يزيلهـن إلى من عنـده الديــم

أرى النوى تقتضينني كل مرحلة **** لا تستقـل بها الوخادة الرسـم

لئن تركـن ضميرا عن ميامننا **** ليحدثن لمـن ودعتهــم نـدم

إذا ترحلت عن قـوم و قد قـدروا **** أن لا تفارقهم فالـراحلون هــم

شــر البلاد مكان لا صــديق بــه **** و شر ما يكسب الإنسان ما يصم

و شـر ما قنصته راحتي قنص **** شبه البزاة سواء فيه و الرخم

بأي لفظ تقـول الشعــر زعنفة **** تجـوز عندك لا عــرب ولا عجم

هذا عـتابـك إلا أنـه مقـة **** قـد ضمـن الدر إلا أنه كلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

(4)..قفي ساعة ................للشاعر تميم البرغوثي

قفي ساعة يفديك قولي وقائله ....

لا تخذلي من بات والدهر خاذله

أنا عالِم بالحزن منذ طفولتي ....

رفيقي فما أخطيه حين أقابله

وإن له كفّا إذا ما أراحها ....

على جبل ما قام بالكف كاهله

يقلِّبني رأسا على عقب بها ....

كما أمسكت ساقَ الوليد قوابلُه

ويحملني كالصقر يحمل صيده ....

ويعلو به فوق السحاب يطاوله

فإن فر من مخلابه طاح هالكا ....

وإن ظل في مخلابه فهو آكله

عزائي من الظلاَّم إن مت قبلهم ....

عموم المنايا ما لها من تجامله

إذا أقصد الموتُ القتيلَ فإنه ....

كذلك ما ينجو من الموت قاتله

فنحن ذنوب الموت وهي كثيرة ....

وهم حسنات الموت حين تسائله

يقوم بها يوم الحساب مدافعا ....

يرد بها ذمامه ويجادله

ولكن قتلا في بلادي كريمة ....

ستبقيه مفقود الجواب يحاوله

ترى الطفل من تحت الجدار مناديا ....

أبي لا تخف – والموت يهطل وابله –

ووالده رعبا يشير بكفه ....

وتعجز عن رد الرصاص أنامله

على نشرة الأخبار في كل ليلة ....

نرى موتنا تعلو وتهوي معاوله

لنا ينسج الأكفانَ في كل ليلة ....

لخمسين عاما ما تكلُّ مغازله

أرى الموت لا يرضى سوانا فريسة ....

كأنا – لعمري – أهله وقبائله

وقتلى على شط العراق كأنهم ....

نقوش بساط دقَّق الرسمَ غازلُه

يصلى عليه ثم يوطأ بعدها ....

ويحرف عنه عينه متناوله

إذا ما أضعنا شامها وعراقها ....

فتلك من البيت الحرام مداخله

أرى الدهر لا يرضى بنا حلفاءه ....

ولسنا مطيقيه عدوا نصاوله

فهل ثم من جيل سيقبل أو مضى ....

يبادلنا أعمارنا ونبادله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

(5)..لوبيدي ..(فدوي طوقان ).

لو أني اقدر ان اقلبه هذا الكوكب

ان افرغه من كل شرور الأرض

ان اقتلع جذور البغض

ان اقصي قابيل الثعلب

أقصيه الي أبعد كوكب

ان أغسل بالماد الصافي إخوة يوسف

واظهر أعماق الإخوة من دنس الشر

لوبيدي

ان امسح عن هذا الكوكب

بصمات الفقر

واحرره من أسر القهر

لو بيدي

ان اجتث شرور الظلم

واجفف في هذا الكوكب

انهار الدم

لو أني املك ..لو بيدي

ان ارفع للإنسان المتعب

في درب الحيرة والأحزان*

قنديل رخاء واطمئنان

ان أمنحه العيش الآمن

لكن ما بيدي شئ

إلا لكن

لو أني املك ان أملاه هذا الكوكب

ببذور الحب

فتعرش في كل الدنيا

أشجار الحب

ويصير الحب هو الدنيا

ويصير الحب هو الدرب

لو بيدي ان احميه هذا الكوكب

من شر خيار صعب

لو أني املك

لو بيدي

ان

ارفع

عن

هذا

الكوكب

كابوس

الحرب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

(6)..على الطاولة ...........محمد حسن علوان

.ماذا ترى لو يعلمونْ ..

هؤلاء الجالسون

جوارنا..

والواقفونْ ..

حول طاولةٍ تحفُّ

بها المشارب.. والصحونْ

زوجكِ المشغول بالأكل

هناك ..

وزوجتي ..

والآخرونْ !

يتحدثون .. ويلغطون ..

ويأكلون .. ويشربونْ ..

لا يلحظونْ ..

أنـَّا هناك ..صامتونْ !

نتبادل النظراتِ في قلقٍ

ونأكل .. في سكونْ !

ونقلـِّب الذكرى التي..

أكلت دفاترها السنونْ !

* * *

لا تتركيني !..

خلِّي عيونكِ تستقرُّ

على جبيني..

عدِّي حبيباتِ العرقْ !

اقرأي ضعفي..

ويأسي..

وشجوني !

وتأملي الأحزان في

لون عيوني !

هل ذلك الرجل الذي

قد كان يعشق..

في جنون ِ !

مرِّي على جوع شفاهي..

انفضي منها غبار

الملح..

أو .. عفن السكون ِ !

ألقي عيونكِ في

ضياع يدي..

ناجي بكاء أصابعي

الملقاة ما بين الصحون ِ !

تأمليني..

ألقي الحنين .. على الحنين ِ !

خلِّي عيونكِ مثلما

باعت قديماً ..

تشتريني !

* *

هذه .. هي زوجتي !

غيورة ٌ جدا ً ..

تكاد تغار من أمي

وباقي اخوتي !

تأملي نظراتِها ..

نظرة ٌ جهة النساء ..

ونظرة ٌ .. جهتي !

ماذا ترى لو علمتْ ..

أن جارتها على الكرسي..

كانت .. فتنتي !

وأنا شربت كثيراً

قبلها ..

من شفتي !

وأنني ما زلت أخزن

عطرها ..

في رئتي !

وأنها ..

لولا ظلام دروبنا..

كانت ستصبح .. زوجتي !

* * *

عيناكِ ذابلتان

يا عمري..

ووجهكِ شاحبُ !

أين في عينيكِ

ذاك الحلم ..

ذاك النور ..

ذاك القاربُ ؟

أين شمسا ً ..

كنتُ أحسب أنها..

لا تغربُ !

ما بال دمعكِ

بين جفنيكِ ..

يروح .. ويذهبُ !

كنتُ أعلم أنه

رجلٌ .. دنئ ٌ .. كاذبُ !

فبأي ربح ٍ .. بعتِني

من أجله ..

وتركتِني أتعذبُ !

عامان مرَّا

من زواجكِ منه..

هذا الثعلبُ !

فهل فهمتِ الآن

أن الحب .. ليس يُركـُّبُ !!

أنا لست أشمت فيكِ ..

لكني .. جريحٌ ..

غاضبُ !

فلتبكِ عمركِ ..

ضاع في منفاه ..

واحترق المدى ..

والكوكبُ

.....................

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قصيدة : فيتو على نون النسوة
الديوان : فتافيت امرآة
د. سعاد الصباح

**************
1
يقولونَ:
إنَّ الكتابةَ إثمٌ عظيمٌ..
فلا تكتبي.
وإنَّ الصلاةَ أمام الحروف...حرامٌ
فلا تقربي.
وإنَّ مدادَ القصائدِ سمٌ...
فإياكِ أن تشربي.
وها أنذا
قد شربتُ كثيراً
فلم أتسممْ بحبر الدواةِ على مكتبي
وها أنذا...
قد كنتُ كثيراً
واضرمتُ في كلِّ نجمٍ حريقاً كبيراً
فما غضبَ اللهُ يوماً عليَّ
ولا استاءَ مني النبي...

2
يقولونَ:
إنَّ الكلامَ إمتيازُ الرجالِ...
فلا تنطقي!!
وإنَّ التغزلَ فنُّ الرجالِ...
فلا تعشقي!!
وإنَّ الكتابةَ بحرٌ عميقُ المياهِ
فلا تغرقي...
وها أنذا قد عشقتُ كثيراً...
وها انذا قد سبحتُ كثيراً...
وقاومتُ كلَّ البحارِ ولم أغرقِ...

3
يقولونَ:
إني كسرتُ بشعري جدارَ الفضيلهْ
وإنَّ الرجالَ همُ الشعراءْ
فكيفَ ستولدُ شاعرةٌ في القبيلهْ؟؟
وأضحكُ من كلِ هذا الهراءْ
وأسخرُ ممنْ يريدونَ في عصرِ حربِ الكواكبِ..
وأدَ النساءْ..
وأسألُ نفسي:
لماذا يكونُ غناءُ الذكورِ حلالاً
ويصبحُ صوتُ النساءِ رذيلهْ؟

4
لماذا؟
يقيمونَ هذا الجدارَ الخرافيَّ
بينَ الحقولِ وبين الشجرْ
وبينَ الغيومِ وبين المطرْ
وما بينَ الغيومِ وبين المطرْ
وما بين أنثى الغزالِ،وبين الذكرْ؟
ومن قالَ:للشعرِ جنسٌ؟
وللنثر جنسٌ؟
وللفكرِ جنسٌ؟
ومن قالَ إن الطبيعةَ
ترفضُ صوتَ الطيورِ الجميلهْ؟

5
يقولونَ:
إني كسرتُ رخامةَ قبري...
وهذا صحيحْ.
وإني ذبحتُ خفافيشَ عصري...
وهذا صحيحْ.
وإني اقتلعتُ جذورَ النفاقِ بشعري
وحطمتُ عصرَ الصفيحْ
فإن جرحوني...
فأجملُ ما في الوجودِ غزالٌ جريحْ
وإن صلبوني.فشكراً لهمْ
لقد جعلوني بصفِّ المسيحْ...
يقولونَ:
إن الأنوثةَ ضعفٌ
وخيرُ النساءِ هي المرأةُ الراضيهْ
وإنَّ التحررَ رأسُ الخطايا
وأحلى النساء هي المرأةُ الجاريهْ
يقولونَ:
إنَّ الأدبياتِ نوعٌ غريبٌ
من العشبِ...ترفضهُ الباديهْ
وإنَّ التي تكتبُ الشعرَ...
ليستْ سوى غانيهْ!!
وأضحكُ من كلِ ما قيل عني
وأرفضُ أفكارَ عصر التنكْ
ومنطقِ عصر التنكْ
وأبقى أغني على قمتي العاليهْ
وأعرفُ أنَّ الرعودَ ستمضي...
وأنَّ الزوابعَ تمضي...
وأنَّ الخفافيشَ تمضي...
وأني أنا الباقيهْ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا تقل لي ضاع حبي



كلمات : إبراهيم عيسى
ألحان : رياض السنباطي

لا تقل لي ضاع حبي من يدي يا حبيبي أنت أمسي وغدي
فترفق لا تحطم معبدي إن في عينيك همس الموعد ِ
لا تدعني اشتكي طول الطريق ثم اغفو فوق وهم ٍ كالحريق
كغريق ٍ مُستجير بغريق إن قلبي بعد أن ذاق الرحيق
لا يُفيق
يا حبيبي

كم ملأنا زورق الليل حنينا وتلاقينا به حينا فحينا
وملأنا مزهر القلب رنينا فنمت أشواقه الخضراء فينا
يا حبيبي أين أحلامي أين هل أضعنا كل شيء ٍ من يدينا
بعد أن جُن اللظى في شفتينا لا علينا إن ظمئا فارتوينا وأنتشينا
يا حبيبي

عُد وعانق لهفة القلب الجريئة فالمصابيح على دربي مضيئة
عد ُ فأيامي بأحلامي هنيئة وهوانا كان في الغيب مشيئة
أم رأيت الهجر دلاً وإقتدارا فتناسيت ليالينا السكارى
وغراما يملأ العمر إخضرارا فإذا الحب الذي غنى النهارا
صار نارا
يا حبيبي

يا حبيبي

لا تقل كنا وكانا لم يهن حبي ولا حبك هانا
كم ظمئنا فتلاقت شفتانا وسكتنا فتناجت مقلتانا
قد نمى الحب ُ بنا في نظرتين وإمتزجنا فرحة لا فرحتين
وافترقنا فاحترقنا شعلتين ثم سرنا في الليالي دمعتين إثنتين
يا حبيبي يا حبيبي

آه آه من قلب ٍ بأشواقي تغنى
فوق أغصان الليالي فاطمأن
و حكى لليل ما كان وكنا وتمنى النجم نجواه فغنى
ومضى الليل وما حان رواحي فانثنى يطوي على الحب جناحي
ودنا الفجر فأطلقت مراحي ثم أخفيت دموعي وجراحي
عن صباحي
يا حبيبي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...