اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

أعرف رجلا .. أعرف امرأة


Recommended Posts

عجبت لها


إمرأة


تهدهد جراحها !!


تم تعديل بواسطة باهى الطائر الحزين
رابط هذا التعليق
شارك

  • 8 months later...

اعرف إمرأة ..


قسوة ثلوجها تحصد


دفء الرجال ...


رابط هذا التعليق
شارك

  • 6 years later...

أعرف امرأة .. أو لا أعرفها

تشبهني كما كل النساء يشبهن بعضهن البعض

في وقت ما.. كانت تحارب في معارك خاسرة دوما

و تتحمس كثيرا و تتعاطف مع الطرف المهدد من الجميع.. لأنه آذى الجميع..

تتعاطف معه

تبرر له

تلوم كل من يتهمه

تصنع منه فرعونا إله 

ظنها الجميع تعشقه 

فغارت تلك 

ووشت بها تلك 

لم يعرف أحد أنها كانت تنتصر لنفسها به 

كانت تدافع عن ذاتها من خلال دفاعها عنه 

كانت تشفق على أبيها فيه و تسامح فيه خياناته المتعددة لأمها 

تسانده و تربت على كتفه و تدافع عنه أمام كل من يراه ظالما 

تهدهده كطفل و تمسح دموعه و تقنعه أنه ليس آثما أبدا و أنه يستحق الرحمة 

وعاشت من خلاله مرارة الخيانة التي تجرعتها أمها من أبيها 

 فزوجها السابق لم يكن خائنا و لا هي خانته 

لكنها اقتربت من الخيانة بداخل ذلك العابر

لترى أباها الراحل يتجسد به

كان يشبهه كثيرا 

رحل أبوها سريعا 

لم تتح لها فرصة مساندته 

و دعمه 

كانت دوما تبحث عمن يشبهه لتساند أباها فيه 

ثم تقوم بدور أمها في تحمل زلاته  و نواقصه 

في كل مرة دافعت عنه 

هي فقط ساندت ذلك العابر لتطهر أباها من خياناته و تسحب من أمها وجيعتها لتشاركها حملها الثقيل 

ثم خلعت كل الأدوار و الأحداث و نزلت من القطار في أقرب محطة.. و اختارت خطا زمنيا مختلفا 

عبير يونس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

On 11/30/2012 at 1:18 PM, عبير يونس said:

 

 

أعرف امرأة ....

 

 

 

 

 

 

كنت أظنها لؤلؤة

 

 

 

 

 

 

و برغم كل ما فعلت معي و تسببت لي فيه بحماقتها

 

 

 

 

 

 

كنت أبقي عليها

 

 

 

 

 

 

حتى انسلت هي

 

 

 

 

 

 

رافقتكِ السلامة

 

 

 

 

 

 

مع دعوات من القلب ألا أراكِ في طريقي ثانية

 

 

 

 

 

 

 

clappingrose.gif

 

فقط أردت أن أعفو عن وشايتك هنا 

في نفس المكان الذي أفرغت فيه غضبي 

لم يكن من حقي أن أظن أنك لؤلؤة 

و لم يكن من حقي أن أخلع عنك تلك الصورة 

لم يكن من حقي أي ظن

و لم يكن من حقك أي ظن 

أحررك للنور 

أنا آسفة 

سامحيني 

أحبك

شكراً لكي 

ممتنة 🙏 عبير يونس

 

 

 

 

 

 

 

 

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • أضف...