اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

38 اغنيه في حب مصر بمناسبه الفوز علي الجزائر


ozoozo

Recommended Posts

لكل اخواني المغتربيين

عشان تحسوا بالفرحه بالغربه

38 اغنيه في حب مصر

عشان تشغلوها في العربيات وانتوا بتحتفلوا

مصر....مصر.........مصر

/?ymyio1ntmyg

فرعوني وافتخر ياخضره

تم تعديل بواسطة ozoozo
رابط هذا التعليق
شارك

هى بقى ...اربع ورود...:lol: :lol: smk: bv:- .و...لعنة فراعنة ...و......صابتهم .

اربعة ...والفصول اربعة .

والجهات....اربعة .

والسلام...مربع للجدعان ..

واقعد يامصرى ...مربع...وصلى للرحمن.

خضرة وراحت ....وجه بدالها التلات الوان .

علمك ...ورفرف...فوق جبين السمر ..

ضحكة وفرحة وصرخة ... خير وسلام.

رابط هذا التعليق
شارك

هى بقى ...اربع ورود...:lol: :lol: smk: bv:- .و...لعنة فراعنة ...و......صابتهم .

اربعة ...والفصول اربعة .

والجهات....اربعة .

والسلام...مربع للجدعان ..

واقعد يامصرى ...مربع...وصلى للرحمن.

خضرة وراحت ....وجه بدالها التلات الوان .

علمك ...ورفرف...فوق جبين السمر ..

ضحكة وفرحة وصرخة ... خير وسلام.

بحب كلامك اوي يا ماما سلوى

مبروك يا حبيبتي :roseop:

رابط هذا التعليق
شارك

اكتب اليكم من القاهرة و بالتحديد من ميدان التحرير

مبروك لينا كلنا :roseop: :yahoo: :egyflag: :egyflag:

بعد الاهانة في السودان فريقنا رجع لينا كرامتنا و رفعنا راسنا تاني

طول الماتش الفريق الجزائري كان بيضرب الفريق المصري بكل عنف و الحمدلله ان الحكم كان عادل

كدة ظهروا قدام العالم كله انهم ميستهلوش يصعدوا كأس العالم

احنا تفوقنا علينا رياضيا و اخلاقيا

مبروك لمصر :lol: :lol: smk: bv:-

رابط هذا التعليق
شارك

الف مبروك لمصر... :rolleyes:

وشعب مصر .... :rolleyes:

ولكل من فرح لتأهل منتخب مصر للمباراة النهائية ... :rolleyes:

وانشاء الله الكأس يبقى من نصيبنا لأن هذا الجيل يستحقه

حتى لو خسرنا التأهل لكأس العالم... فكأس العالم بالمقابل خسر منتخب مصر

أســياد القــارة الســمــراء

http://www.youtube.com/watch?v=7fr-aab-Z8I

تم تعديل بواسطة الترجمـان
رابط هذا التعليق
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

العلم ليه بقي شكله حلو أووووووووووووووووووي

http://www.youtube.com/watch?v=rYQ9vWnYTZw

صباااااااااااااااااااااحكم فرحة زي فرحة شبكة الجزاير لما زغرتت......بأربعو أربعة علي كل جنية مربعة

رابط هذا التعليق
شارك

ايه الجمال ده ، شكرا يا معلم والففففففففففففففففففففففففففففففففففف مبروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك

لو لو لو لو لو ليييييييييي

رابط هذا التعليق
شارك

أبرزت العديد من وسائل الإعلام البريطانية الإهانة الكروية التي تعرض لها المنتخب الجزائري على يد نظيره المصري في الدور نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في أنجولا.

وخسر المنتخب الجزائري - المتأهل إلى كأس العالم - أمام أبطال القارة السمراء بأربعة أهداف نظيفة "مع الرأفة" مساء الخميس ليفشل في التأهل إلى المباراة النهائية.

ونشرت صحيفة تيليجراف البيرطانية تقريرا كاملا عن المباراة أبرزت فيه العنف الجزائري ضد الجانب المصري الذي شهدته المباراة ما أدى إلى طرد ثلاثة لاعبين من منتخب الخضر.

وقالت الصحيفة الانجليزية إن فريق الجزائر افتقد إلى الانضباط والأخلاق بصورة غير طبيعية في مواجهة الإذلال الذي تعرض له على يد المنتخب المصري في المباراة التي انتهت بنتيجة قاسية عليه وخسارته بأربعة أهداف نظيفة.

وامتدحت الصحيفة نفسها أداء المنتخب المصري وأشارت إلى أنه انتقم من عدم توفقه في التأهل إلى كأس العالم بعد خسارته في المباراة الفاصلة في ظروف سيئة في السودان، وأوضحت انه كان بإمكان المصريين إنهاء المباراة بإحراز أهدافا أكثر من ذلك.

إشادة بزيدان

وأشادت الصحيفة بهدف القناص المصري محمد زيدان الرائع بالإضافة إلى أدائه المتميز في المباراة وصناعة للعديد من الفرص.

وأشارت تيليجراف أن حارس الجزائر فوزي شاوشي قد يخضع لتحقيق من قبل الاتحاد الافريقي لكرة القدم بعد محاولته التعدي على حكم المباراة كوفي كودجا عندما احتسب الهدف الأول للمصريين من ركلة جزاء سددها حسني عبد ربه باقتدار.

وأكملت الصحيفة أن اللاعب قد يغيب عن مباراة فريقه في كأس العالم أمام المنتخب الانجليزي في حال إثبات التهمة عليه خصوصا وأنه تلقى بطاقة صفراء ثانية عندما تعدى على اللاعب المصري محمد ناجي جدو.

وتهكمت الصحيفة البريطانية على خروج شاوشي من الملعب وهو يظن أن ما فعله هو شيء بطولي.

لحظة غباء من بلحاج

كما انتقدت الصحيفة أداء اللاعب الجزائري نذير بلحاج وصافة إياه بالأداء المروع بعدما تدخل بعنف على الجناح المتألق أحمد المحمدي "في لحظة غباء" ليتلقى بطاقة حمراء مباشرة. كما أشارت الصحيفة إلى الطرد الذي تعرض له رفيق حليش بعدما عرقل عماد متعب داخل منطقة الجزاء.

عقلية هشة

وفي نهاية مقال التيليجراف، تمنت الصحيفة أن يلعب الجزائريون أمام المنتخب الانجليزي في كأس العالم يوم 18 يونيو بنفس العقلية الهشة والنفسية الضعيفة التي لعب بها امام مصر والتي منحته خسارة مذلة على يد الأبطال.

ذا صن

وأبرزت صحيفة ذا صن الانجليزية هزيمة المنتخب الجزائري بعدما أنهى المباراة بثمانية لاعبين بعد طرد الثلاثي حليش وبلحاج وشاوشي واصفة أداء المنتخب الجزائري بالعنيف داخل الملعب.

وأشارت الصحيفة إلى خروج لاعبي الجزائر محملين بالعار عندما علقت على صورة خروج بلحاج من الملعب عقب تليقه بطاقة حمراء مباشرة.

سكاي سبورتس

من جانبها، أشادت شبكة سكاي سبورتس البريطانية بأداء المنتخب المصري في المباراة منتقدة في الوقت ذاته أداء الجزائر الضعيف والباهت.

وأوضحت أن الجزائر استطاعت الصمود أمام أبطال قارتهم لمدة 40 دقيقة فقط قبل أن تنتهي المباراة بالنسبة لهم خاصة بعد إحراز الهدف الثاني لزيدان.

وأبرزت سكاي استحواذ المنتخب المصري وتبادله تمرير الكرة بمهارة الذي زاد من صعوبة المباراة على الجزائرين.

.

رابط هذا التعليق
شارك

ذكرت صحيفة (ليكيب) الفرنسية الرياضية أن الفراعنة خاضوا مباراتهم أمام المنتخب الجزائرى فى الدور قبل النهائى لبطولة كأس الأمم الإفريقية (أنجولا 2010) بغرض الثأر ليثبتوا أن خروجهم من تصفيات مونديال 2010 بجنوب إفريقيا لم يكن لأسباب فنية، إلا أن هذا الثأر تطور ليتحول إلى إنزال هزيمة مهينة ومذلة بالجزائريين.

وأضافت الصحيفة أن المصريين لم يكتفوا فقط بتأديب المنتخب الجزائرى بل حصلوا على بطاقة التأهل لخوض ثالث نهائى على التوالى لبطولة كأس الأمم الإفريقية، وهو نهائى سيكون بنكهة خاصة لو انتهى لصالح المصريين لأنهم سيكونون بذلك أول منتخب فى قارات العالم الخمس يحقق الفوز ببطولة أممية لثلاث مرات متتالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجزائريين اضطروا للتخلي عن حلمهم بتحقيق ثانى لقب إفريقى فى تاريخهم بعد لقبهم الوحيد الذى حققوه عام 1990 بعد أن أحرز محمد زيدان نجم هجوم مصر هدفا ثانيا جميلا فى الدقيقة 65 لينهار الجزائريون بكل ما تحمل كلمة انهيار من معان.

وأوضحت أن ثقل الهزيمة التى تعرض لها المنتخب الجزائرى على أيدى الفراعنة يعود أيضا إلى حد بعيد إلى طرد ثلاثة من لاعبى الفريق الجزائرى بسبب الخشونة رغم اعترافها بأحقية المصريين فى الفوز بالمباراة حتى عندما كان الفريقان يلعبان بكامل صفوفهما.

وأشارت صحيفة (ليكيب) الفرنسية الرياضية إلى أن الهدفين الثالث والرابع الذين أحرزهما محمد عبدالشافى فى الدقيقة 81، ثم محمد ناجى "جدو" فى الدقيقة 93 كان انعكاسا لسير المباراة فى اتجاه واحد هو اتجاه مرمى الجزائر.

وذكرت الصحيفة أن فوز مصر على الجزائر 4 / صفر كان له أكثر من طعم فهو لم يكن فقط فوزا ثأريا بعد الخروج من مونديال جنوب إفريقيا 2010، لكنه كان أيضا انتصارا ثأريا من الهزيمة أمام الجزائر فى بطولة عام 2004، وهى آخر هزيمة تعرضت لها مصر فى بطولة أمم إفريقيا، لترفع بذلك الرقم القياسي المسجل باسمها بالبقاء دون هزيمة في هذه البطولة المهيبة إلى 18 مباراة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يعد أمام الجزائريين لتخفيف وطأة الهزيمة وتبخر حلم تحقيق ثاني لقب إفريقي سوى إحراز المركز الثالث عندما يتقابلون مع نيجيريا على المركزين الثالث والرابع.

وتساءلت المجلة - فى ختام تعليقها على المباراة - هل سيحصل المصريون على لقبهم الثالث على التوالى عندما يلاقون منتخب غانا ليحطموا رقما يصعب تحطيمه إفريقيا وعالميا ويرفعون فى نفس الوقت الرقم المسجل باسمهم بالفوز بالمونديال الإفريقى إلى 7 بطولات والاحتفاظ بسجل خال من الهزائم للمباراة الـ 19؟

رابط هذا التعليق
شارك

لم أفرح في حياتي بماتش كورة زي ما فرحت أمبارج :closedeyes: :sad: wst:: bv:-

مش بس فوز ... ده أعادة الأمور الى نصابها و وضع كل واحد في مكانه ... هزيمة قاسية جدا ليهم على مستوى الكورة و على مستوى الأخلاق و على مستوى قدرتهم

العجيبة على قلب الحقائق و ذكر الأباطيل .

أظنهم " مش هايعملوا كدة تاني " على رأي الفيديو .. و كل واحد يدور على نفسه .

http://www.youtube.com/watch?v=qk3DNRyEaAo

رابط هذا التعليق
شارك

لوموند " الفرنسية عنوان:

"مصر تكتسح الجزائر باربعة اهداف للاشىء" لبتدأ به تحليلها للمباراة التى اقيمت بين الفريقين فى بطولة كأس الامم الافريقية بانجولا وسط اهتمام عربى وافريقى ودولى كبير بالمبارة على خلفية الاحداث المؤسفة التى شهدتها مباراة الفريقين منذ شهرين فى ام درمان بالسودان فى التصفيات المؤهلة لمونديال جنوب افريقيا 2010.وقالت الصحيفة ان الفراعنة اكتسحوا المنتخب الجزائرى بأربعة اهداف نظيفة فى الدور قبل النهائى لبطولة كأس الامم الافريقية السابعة والعشرين لتتأهل مصر لثالث نهائى على التوالى بعد بطولتى 2006 بمصر و 2008 بغانا وليفتح الباب امامها على مصراعيه لتحقيق ثالث لقب افريقى على التوالى والسابع فى تاريخها.

واضافت ان المصريين تمكنوا من الثأر من هزيمتهم امام الجزائر فى التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب افريقيا لسببين رئيسيين : اولا " هشاشة الدفاع الجزائرى " وثانيا " توتر اعصاب الجزائريين".

وأوضحت ان حالة الهجيان التى كان عليها الجزائريون طوال المباراة كانت سببا فى تشتيت تركزيهم ، مشيرة الى ان توتر الجزائريين دفعهم الى الخشونة مما ادى الى قيام حكم المباراة البنينى لاشهار ثلاث بطاقات حمراء فى وجه لاعبيهم.

ونوهت الصحيفة بان تفوق مصر العددى ساهم فى نجاح استراتيجية المصريين الرامية للسيطرة على المباراة وايقاف مفاتيح لعب الفريق الجزائرى خاصة عن طريق الظهيرين.

واشارت الى ان الجزائريين لم يستطيعوا خلق فرص حقيقية امام مرمى عصام الحضرى حتى وهم مكتملو الصفوف فى الوقت الذى اضاع فيه المصريون اكثر من فرصة لا سيما تسديدة عماد متعب الذى نجح الحارس الجزائرى فى انقاذها.

تم تعديل بواسطة ehabtaher
رابط هذا التعليق
شارك

أبرزت العديد من وسائل الإعلام البريطانية الإهانة الكروية التي تعرض لها المنتخب الجزائري على يد نظيره المصري في الدور نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في أنجولا.

وخسر المنتخب الجزائري - المتأهل إلى كأس العالم - أمام أبطال القارة السمراء بأربعة أهداف نظيفة "مع الرأفة" مساء الخميس ليفشل في التأهل إلى المباراة النهائية.

ونشرت صحيفة تيليجراف البيرطانية تقريرا كاملا عن المباراة أبرزت فيه العنف الجزائري ضد الجانب المصري الذي شهدته المباراة ما أدى إلى طرد ثلاثة لاعبين من منتخب الخضر.

وقالت الصحيفة الانجليزية إن فريق الجزائر افتقد إلى الانضباط والأخلاق بصورة غير طبيعية في مواجهة الإذلال الذي تعرض له على يد المنتخب المصري في المباراة التي انتهت بنتيجة قاسية عليه وخسارته بأربعة أهداف نظيفة.

وامتدحت الصحيفة نفسها أداء المنتخب المصري وأشارت إلى أنه انتقم من عدم توفقه في التأهل إلى كأس العالم بعد خسارته في المباراة الفاصلة في ظروف سيئة في السودان، وأوضحت انه كان بإمكان المصريين إنهاء المباراة بإحراز أهدافا أكثر من ذلك.

إشادة بزيدان

وأشادت الصحيفة بهدف القناص المصري محمد زيدان الرائع بالإضافة إلى أدائه المتميز في المباراة وصناعة للعديد من الفرص.

وأشارت تيليجراف أن حارس الجزائر فوزي شاوشي قد يخضع لتحقيق من قبل الاتحاد الافريقي لكرة القدم بعد محاولته التعدي على حكم المباراة كوفي كودجا عندما احتسب الهدف الأول للمصريين من ركلة جزاء سددها حسني عبد ربه باقتدار.

وأكملت الصحيفة أن اللاعب قد يغيب عن مباراة فريقه في كأس العالم أمام المنتخب الانجليزي في حال إثبات التهمة عليه خصوصا وأنه تلقى بطاقة صفراء ثانية عندما تعدى على اللاعب المصري محمد ناجي جدو.

وتهكمت الصحيفة البريطانية على خروج شاوشي من الملعب وهو يظن أن ما فعله هو شيء بطولي.

لحظة غباء من بلحاج

كما انتقدت الصحيفة أداء اللاعب الجزائري نذير بلحاج وصافة إياه بالأداء المروع بعدما تدخل بعنف على الجناح المتألق أحمد المحمدي "في لحظة غباء" ليتلقى بطاقة حمراء مباشرة. كما أشارت الصحيفة إلى الطرد الذي تعرض له رفيق حليش بعدما عرقل عماد متعب داخل منطقة الجزاء.

عقلية هشة

وفي نهاية مقال التيليجراف، تمنت الصحيفة أن يلعب الجزائريون أمام المنتخب الانجليزي في كأس العالم يوم 18 يونيو بنفس العقلية الهشة والنفسية الضعيفة التي لعب بها امام مصر والتي منحته خسارة مذلة على يد الأبطال.

ذا صن

وأبرزت صحيفة ذا صن الانجليزية هزيمة المنتخب الجزائري بعدما أنهى المباراة بثمانية لاعبين بعد طرد الثلاثي حليش وبلحاج وشاوشي واصفة أداء المنتخب الجزائري بالعنيف داخل الملعب.

وأشارت الصحيفة إلى خروج لاعبي الجزائر محملين بالعار عندما علقت على صورة خروج بلحاج من الملعب عقب تليقه بطاقة حمراء مباشرة.

سكاي سبورتس

من جانبها، أشادت شبكة سكاي سبورتس البريطانية بأداء المنتخب المصري في المباراة منتقدة في الوقت ذاته أداء الجزائر الضعيف والباهت.

وأوضحت أن الجزائر استطاعت الصمود أمام أبطال قارتهم لمدة 40 دقيقة فقط قبل أن تنتهي المباراة بالنسبة لهم خاصة بعد إحراز الهدف الثاني لزيدان.

وأبرزت سكاي استحواذ المنتخب المصري وتبادله تمرير الكرة بمهارة الذي زاد من صعوبة المباراة على الجزائرين.

.

الف الف شكر على التقارير الجميلة دى

ده ربنا سبحانه وتعالى بيردلنا حقنا لما جريوا على الصحف يشهروا بينا فى تمثيلية الاتوبيس بتاعهم الشهيرة

كانوا عاوزين يشوهوا صورة المصريين و نسيوا انه من حفر حفرة لاخيه وقع فيها

ودلوقتى مش وراهم غير الحكم اللى عمالين يهاجموه عشان يخلوا شكلهم اوحش لان الحمد لله ان قرارات الحكم كلها طلعت صحيحة

رابط هذا التعليق
شارك

أولت الصحف الفرنسية اهتماما كبيرا بمباراة

مصر والجزائر التى انتهت بفوز كاسح للفراعنة ( 4 / صفر ) على ثعالب الصحراء فى الدور قبل النهائى لبطولة كأس الامم الافريقية فى نسختها ال 27 بانجولا .. ولم لا و فرنسا تحتضن على اراضيها جالية جزائرية كبيرة تقدر بنحو 2مليون جزائرى بعض ابنائها يحملون الجنسية الفرنسية و البعض الاخر يقيم فيها بغرض العمل .

و اذا كان للجزائريين توجد عددى كبير فى فرنسا فان المصريين فى فرنسا تواجد مؤثر بعد ان اقتربوا من رقم 150 الف مصرى يعملون فى مجالات الطب و الهندسة و الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات اضافة الى المقاولات و التجارة.

و قالت صحيفة " لوفيجارو " ان مصر" تفرعنت" بشكل كبير امام الجزائر لتنزل بها هزيمة كاسحة بلغت 4 اهداف فيما بقى عرين عصام الحضرى نظيفا بدون اهداف .

و اضافت الصحيفة ان

المصريين بدأوا اللقاء بعزيمة و تصميم على الفوز و الثأر من مباراة ام درمان لدرجة ان هذا التصميم اعطى الانبطاع للآلاف فى الملعب و الملايين امام شاشات التلفزيون بان المصريين نزلوا الى ارض الملعب و بين اسنانهم سكينا فنيا و تكتيكيا .

و اضافت الصحيفة ان الماكينات المصرية عملت كما برمجها المدير الفنى حسن شحاته على تنفيذ اللعب الجماعى القائم على فرض الاسلوب الفرعونى على المنافسين مشيرة الى ان احمد المحمدى الظهير الايمن الطائر كان الترس الرئيسى الذى ساعد على دوران تروس الماكينات المصرية بسهولة و يسر امام ثعالب الصحراء.

و اعتبرت لوفيجارو ان قيام الجزائييين بتحميل الحكم البينينى كوفى كودجا كل اسباب الهزيمة يعد تبسيطا للامور و تجاهلا لنقاط الضعف قبل مونديال جنوب افريقيا فى وقت تفوق فيه المصريون فى كل شىء على الجزائريين حتى عندما كان الفريقان يلعبان و صفوفهما مكتملة.

من جانبها قالت صحيفة" ليبراسيون " ان المصريين نسفوا الجزائريين بدك شباكهم باربعة قذائف طوربيدية جعلت الفراعنة يحلقون فى سماء استاد بانجيلا ليزداد طموحهم فى حصد لقب قارى ثالث على التوالى سيكون من الصعب تحطيمه فى المستقبل المنظور من قبل اى منتخب افريقى آخر.

و اعتبرت الصحيفة ان المصريين حققوا الفوز هذه المرة على ارض الملعب حيث لم تقع اية احداث تعكر صفو المباراة بين الجماهير الجزائرية ( الف جزائرى ) والجماهير المصرية ( 200 مصرى ) مثلما حدث فى ام درمان فى التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

و اشارت ليبراسيون ان من سخرية القدر ان حليش الذى تعرض للاصابة فى القاهرة بعدما قيل عن تعرض حافلة المنتخب الجزائرى للرشق بالحجارة هو الذى اعطى اشارة البدء بانهيار المنتخب الجزائرى عندما اضطر الى عرقلة عماد متعب مهاجم مصر داخل منطقة الجزاء فى محاولة لتصحيح" قلشته" للكرة ليحصل على الانذار الثانى ليخرج الجزائريون تماما من المباراة وليساهم النقص العددى فى التفوق الفنى الذى اظهره المصريون منذ بداية المباراة و عقدت الصحيفة مقارنة بين طريقة لعب الفريقين فى المبارة مشيرة الى ان المصريين لجأوا الى اللعب القصير و تسليم الكرة من قدم الى قدم فيما تميز اللعب الجزائرى بعدم التنظيم مما جعلهم يفشلون فى فرض اسلوبهم كما سبق و فرضوه على كوت ديفوار فى دور الثمانية.

و ارجعت ليبراسيون سبب خسارة الجزائر الثقيلة امام مصر الى فشل الجزائريين فى اقتحام الدفاعات المصرية الحصينة و سوء التمرير مشيرة الى ان معظم تمريراتهم كانت تذهب الى الخصم الذى كان يستغلها بذكاء سواء فى بناء الهجمات المنظمة او فى تمويت اللعب بالتمرير القصير بعد ان اطمأن على نتيجة المباراة عقب طرد حليش.

اما صحيفة "لوباريزيان" فاختارت عنوان "المصريون يؤدبون الجزائريين " للكشف عن رؤيتها فى تحليل المباراة .

و قالت الصحيفة ان الفراعنة تمكنوا من دك شباك ثعالب الصحراء باربعة اهداف وصلت بهم الى النهائى بطولة كاس الامم الافريقية فى نسختها السابعة و العشرين بانجولا.

و اضافت الصحيفة ان المصريين حطموا حلم الجزائريين فى الفوز بلقب افريقى ثانى كان يمكن ان يدعمهم و يزيد من ثقلهم عندما يخوضون منافسات بطولة كأس العالم فى جنوب افريقيا فى الصيف القادم.

واشارت الصحيفة الى انه اذا كان الهدف الذى سجله حسنى عبد ربه من ضربة جزاء صحيحة فى الدقيقة 38 كان نقطة تحول فى المباراة فان هدف

محمد زيدان الرائع قضى تماما على حلم الجزائريين فى العودة الى المباراة من جديد رغم النقص العددى.

من جانبها قالت صحيفة " لوجورنال دو ديمانش " ان المصريين اذلوا الجزائريين بهزيمة ساحقة مهينة وصلت الى اربعة اهداف نظيفة لتفتح لهم الطريق لتحقيق مجموعة من الارقام القياسية لو نجحوا فى الفوز على غانا فى نهائى المونديال الافريقى يوم الاحد القادم.

و اضافت الصحيفة ان حسن شحاته المدير الفنى لمصر لم يؤذ الجزائريين كما يعتقدون عندما فاز عليهم بهذا العدد الوافر من الاهداف لكنه قدم لهم خدمة بلفت انتباههم الى تواضع مستواهم الفنى فى امم افريقيا باستثناء مبارة كوت ديفوار .

وحذرت الصحيفة الجزائريين من انهم لو لم يستفيدوا من درس شحاته فانهم سيواجهون موقفا محرجا عندما يخوضون غمار منافسات كأس العالم مع عمالقة الكرة العالمية.

و رفضت الصحيفة تصريحات المدير الفنى لمنتخب الجزائر رابح سعدان الذى القى بكامل مسئولية الهزيمة الثقيلة على حكم المباراة مؤكدة ان حالات الطرد كانت مستحقة بسبب لجوء الجزائريين للعب الخشن.

اما مجلة " لونوفال اوبسرفاتور " فقد اكدت ان الفراعنة بددوا حلم الجزائر فى حجز مكان لنفسها بين الكبار فى افريقيا بهزيمتها باربعة اهداف فى مباراة عصيبة نجحت فيها مصر من الثأر من مبارة ام درمان فى التصفيات المؤهلة لكأس العالم .

و اضافت المجلة ان للمصريين الان كل الحق فى ان يحلموا بهدوء فى تحقيق انجاز تاريخى بالفوز بالمونديال الافريقى للمرة الثالثة على التوالى و للمرة السابعة وهى ارقام قياسية سيصعب تحقيقها ربما خلال النصف الاول من القرن الحالى.

و ابرزت المجلة الدور الكبير الذى لعبه محمد زيدان فى تحقيق الفوز على الجزائر مشيرة الى زيدان تلاعب كثيرا بالدفاع الجزائرى قبل ان يسجل الهدف الثانى الذى قضى على آمال الجزائريين فى العودة للمبارة او حتى فى تقليل النتيجة او الحد من قسوتها.

و انتقدت لونوفال اوبسرفاتور الخشونة و العنف الذين لجأ اليهما المنتخب الجزائرى مشيرة الى ان بلحاجى استحق على وجه الخصوص الطرد بعد ان تدخل بشكل مخز و شائن فى قدمى المدافع الايمن لمصر محمد المحمدى صاحب المجهود الوافر و السرعة الفائقة التى ساهمت كثيرا فى فوز مصر على الجزائر.

و اخيرا قالت صحيفة " فرانس فوتبول " ان امام مصر خطوة واحدة للفوز بالبطولة الافريقية للمرة الثالثة على التوالى لثتبت انها الافضل فى افريقيا و ان القارة السمراء خسرت ممثل قوى فى مونديال 2010 بعد ان فازت مصر بفارق كبير من الاهداف على ثلاثة من ممثلى افريقيا فى المونديال الجزائر( 4 / صفر ) و نيجيريا( 3 / 1) و الكاميرون ( 3 / 1 ).

رابط هذا التعليق
شارك

ينتظر أن يتعرض الحارس فوزي شاوشي لعقوبة قاسية من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بعد أن اشتكاه الحكم كوفي كوجيا.

وحسب مصادر من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم فإن كوجيا تحول من ظالم إلى مظلوم وقدم تقريرا أسود ضد فوزي شاوشي، مشيرا بأنه شتمه وضربه برأسه بعد تسجيل مصر لضربة الجزاء.

ومن غير المستبعد أن تتعدى عقوبة شاوشي الحرمان من اللعب لأكثر من ثلاث مباريات مما يعني استحالة الاستعانة به في مونديال جنوب إفريقيا.

حتى سعدان غاضب منه

وبالإضافة إلى تقرير كوجيا، فإن مدربه رابح سعدان عبر عن امتعاضه عما صدر من شاوشي، حيث قال "لقد تحدثت مع شاوشي بعد نهاية الشوط الأول وأكدت له ضرورة تحليه بالروح الرياضية وعدم المغامرة في مناقشة قرارات الحكم، لكنه أعادها في الشوط الثاني وتعدى على اللاعب المصري رغم أن الكرة كانت ميتة، وصراحة لا يمكنني الاعتماد على مثل هؤلاء اللاعبين مستقبلا".

جريده الشروق الجزائريه

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • أضف...