اذهب الي المحتوي
ArabHosters
BangoMan

محنة الهوية المصرية

قيم هذا الموضوع:

Recommended Posts

عرفت دلوقتى ايه لازمه اثارة المواضيع دى انها تلهينا عما يجب علينا فعله فى الواقع و اول البشاير المشكله اللى مزعله سكوب ارجوك يا سكوب بلاش يأس انت صح و احنا صح و لازم نحاول نقرب مش نختلف رجاء خاص انا باحترمك جدا و مش عايزه ةاشوفك زعلان

اما الأستاذ بايت مش فاهمه ايه اللى مزعلك من قشطه جدا دى عادى حضرتك بتقول امثله باللإنجليزى و ماحدش بيفتح بقه و يقول ثقافه الإغتراب و المغتربين او غيره بلاش المسميات ارجوك و

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
المشكله اننا نلتمس للعروبه كل العذر !! لانلومها على الضعف و التخاذل الذى صارت اليه

التماس العذر لها على طول الخط ليس فى صالحها اطلاقا حتى لا تستعذب دور الضحيه

بالعكس

بالعكس جدّا

مين اللى قال أننا لو رفضنا التخلّى عن كيان ما (نتيجة ضعفه أو تخاذله أو أو أو أو) فإننا نكون بذلك (بالضرورة و تلقائيّا) نلتمس العذر على طول الخط لهذا الكيان

يمكن أن يقال هذا الكلام لو رفضنا التخلّى عنه و إقترن ذلك بالطبطبة عليه و إيهامه و إيهام أنفسنا بأن كل شيئ تمام وأنه لم يقصّر و أنه لالوم عليه

ولكن هذا الكلام لن يكون فى محلّه إذا إقترن رفض التخلّى عنه بمحاسبته و تقويمه و إنتقاده و مكاشفته و مطالبته بتصحيح أخطائه

يوجد فرق بين شد الودان و قطع الرقبه

يوجد فرق بين اللوم و الإنتقاد من جهة و الهجوم و الذم من جهة أخرى أخرى

يوجد فرق بين رفع العصا للسوعة يد البليد و رفع العصا لتهشيم رأسه

يوجد فرق بين التقويم و البتر

ويوجد فارق كبير بين محاسبة الذات و جلد الذات

ياعزيزتى....

كان لى مقال منذ عام تقريبا بعنوان " التخلّف العربى... بين عوامل الضعف الداخلية و المعوّقات الخارجيّة" , وقد قمت فيه بتشريح إشكاليّة الضعف و التخلّف العربى الذى نعايشه , وقمت بتشخيص الأمراض الداخلية (أو الذاتيّه) التى أوصلت العالم العربى لهذه الحالة المزرية (كخطوة أولى فى طريق الشفاء....فالعلاج يتم تحديده بعد التوصّل للتشخيص)... وذكرت قائمة هذه الأمراض وأوجزتها فى :

=أزمة الفكر والسلبيّه والمفاهيم العربيّه الجامده التى لاتسعى للتحديث والتطوير

=فساد الأنظمه الحاكمه والافتقاد الى مفهوم الحكم الصالح الذى يستمد شرعيته من شعبه والذى يظل للشعب الحق فى انتقاده وتقويمه بل وتنحيته طالما حاد عن جادّة الصواب من خلال منظومة التداول السلمى للسلطه

=فقر وضعف بل وانهيار الأداء المؤسسّاتى فى العالم العربى

=الانخفاض والتردّى فى مستوى ونوعيّة أدوات الكفائه الانتاجيّه

=انخفاض سقف مظلّة الحمايه الاجتماعيه لجماهير الشعوب العربيّه وأبرزها التأمين الصحّى الشامل ومعاشات الوفاه "التى أصبحت رمزيّه "وسبل الاعانه ضد البطاله .....الخ....الخ...ممّا يجعل من الاجحاف مطالبة القدرات البشريّه بالابداع وهى لاتشعر بالأمان والاستقرار

=نقص وانكماش مساحة الحرّيات العامّه وحرّية وسائل الاعلام الغير دائره فى الفلك السلطوى وانتشار القمع والترهيب

= النقص الواضح والفقر الشديد فى المعرفه نتيجة تقلّص تعدّدية قنوات التعليم وعدم عدالة الفرص التعليميّه وعدم التركيز الكافى على التعليم المهنى والفنّى المتوسّط الأكثر قدرة على افراز القدرات البشريّه وتخريج الكوادر المهنيّه المدرّبه بكفائه

=مأساة اهمال البحث العلمى

=انحسار ونقص دور المرأه فى المجتمعات العربيّه على جميع الأصعده

=ازدياد الفجوه المجتمعيّه داخل المجتمعات العربيّه والتى أفرزت ظاهرة الشمال والجنوب داخل كل مجتمع عربى مع وجود هوّه سحيقه فيما بينهما

=عدم وعى الدول العربيّه الى أن الوقت قد فات لرفض أو قبول العولمه وأن الوقت الآن هو وقت التفكير فى كيفيّة الذوبان داخل منظومة العولمه عن طريق التكامل والتكتل العربى/العربى لتكون التنميه عربيه وليست قطريه

وإن كنت أنصح بقرائه المقال على بعضه للتعرّف على المعوّقات الخارجيّة التى يتداخل بعضها مع بعض العوامل الذاتيّة المذكورة أعلاه (إمّا عن طريق أن يكون عامل ضعف داخلى أحد تداعيات معوّق خارجى , أو عن طريق أن يكون معوّق خارجى عاملا مساعدا فى تضخيم تداعيات عامل ضعف داخلى أو عاملا مانعا للتخلّص منه)

وبعد الدعبسه.... هذه هى الوصلة :

http://www.egyptiantalks.org/invb/index.ph...c=2450&hl=الضعف

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
باتكلم عربى متفقين وعلى فكره مابحبش اقرا غير بالعربى ومش بافهم كويس غير بالعربى "من باب الصدق مع النفس ومع الغير" ومعظم الافلام اللى شفتها عربى لكن الانتماء للعروبه بالنسبة لى يتحدد على اساس سؤال واحد : ما المفترض ان اقدم لاثبات هذا الانتماء وما الذى ساحصل عليه مقابله !!

يعنى هل يكفى ان اقول :احلف بسماها وبترابها عشان اثبت انى انتمى للعروبه !! وما الذى يقدمه الى هذا الكيان الذى سانتمى اليه "طواعية" حتى انتمى له ومش لحلف شمال الاطلنطى مثلا !!

و هذه هى أجندة عمل واضحة المعالم نحو فيدرالية عربيّة فى إطار مقال شامل حول الوحدة و القوميّة و الهويّة العربية , وهو مقال قمت بنشره فى أحد المنتديات منذ شهور (بلاش الوصلة علشان الأرتيكاريا اللى بتبقى بين المنتديات و بعضيها lmo: )

الفيدرالية العربية.... بين الممكن و المستحيل

ياله من توقيت حرج ذلك الذى أصبحنا نسمع فيه دعاوى تشرذميّة و أصوات مستخفّة بالقوميّة العربيّة مدّعية أنها فكرة عف عليها الزمن و كأن القوميين قد أصبحوا أصحاب فكر عليل و عتيق و أنهم يمثّلون دعوة الى عودة عجلة التاريخ الى الخلف

ومبدئيّا.....فاننى لازلت أصر على أن الحالة المتردّية التى وصلت اليها دولنا العربيّة هى نتاج المشروع الاستعمارى الغربى بالمنطقة العربيّة و الّذى يدّعى البعض أن تداعياته و آثاره قد انتهت بخروج هذه القوى المستعمرة من أراضينا (متناسيين أن هذه القوى الاستعمارية لم تخرج من أراضينا الاّ بعد أن زرعت بها بذرة الكيان الصهيونى ليدير مشروعها الاستعمارى عن بعد و بالوكالة ولتكون الدولة العبريّة جسما غريبا يمنع التئام جروح و ندوب التشرذم الذى قامت هذه القوى الاستعماريّة بهندسته و تنفيذه بعد أن برعت فى قص و لزق حدود الدول العربيّة ففتّتها و جزّئتها ثم أخذت تعود على فترات لتفتيت المفتّت و تجزيئ المجزّء وهو ما حدث ابّان انشاء دولة الكويت وهو مايحدث حاليّا من أجل مزيد من التفتيت و التجزيئ فى كلاّ من العراق و السودان وهو ما قد يحدث مستقبليّا فى السعوديّة)

كما أن هذه القوى الاستعماريّة لم تخرج من أراضينا الاّ بعد أن زرعت بها خليّة سرطانيّة لا تكتفى بالانقسام المتتالى اللانهائى بل و تتبع ذلك بالانتشار المتسرطن المتصاعد فى فكر كل جيل يلى الجيل الذى يسبقه , وأعنى بهذا السرطان المنظور القطرى الضيّق الذى يحاول حجب المنظور القومى الأوسع وهو ما يحجب الرؤية العربيّة الشاملة و التكامليّة التى لا أرى بديلا عنها لحلول أكثر ديمومة لعوامل ضعف – ويؤسفنى أن أقول عوامل تخلّف- دولنا العربيّة

ثم أننا نواجه اشكاليّة فريدة من نوعها عندما نتحدّث عن مشروعنا العربى الوحدوى – أو فلنقل حلمنا- , وهى اشكالية تتمثّل فى عدم مثليّة نظم الحكم بين الدول العربيّة (من الناحية الصوريّة و الرسميّة حيث تتراوح مابين نظم الحكم الملكيّة و الجمهوريّة و السلطانيّة و الفيدراليّة و الشموليّة العسكريّة و أخيرا كما رأينا فى أحد الدول العربيّة – وكما سنرى على ما ييدو فى دولة أخرى- النظام الجملوكى) وان كانت الاشكالية تتمثّل فى نفس الوقت فى مثليّة كل هذه النظم الحاكمة (فعليّا) وهو التماثل الذى يعد معوّقا و ليس معضّدا للمشروع الوحدوى اذ أنه لا يعدو كونه تماثلا فى نظام الحكم القمعى الذى تم تفريغه من الحرّيات العامّة و حرّية ابداء الرأى و حريّة وسائل الاعلام الغير الموجّهةو آليّات الرقابة على استشراء الفساد و اسائة استخدام السلطة ...الخ الخ الخ من كل هذه الموبقات

ولهذا أعتقد أن جذور المعوّقات لهذا المشروع العربى القومى التوحّدى عميقة للدرجة التى تجعل من المشاريع الوحدويّة الساذجة و الانفعاليّة و الحماسية المتعجّلة و الغير ناضجة و المبنيّة على أسس هشّة ليست فقط معرّضة للانهيار مع أول هبّة ريح (كما حدث فى مشروع الوحدة السوريّة المصريّة الذى يذكّرنى باندفاع المراهقين فى الارتباط دون أن يكونوا أهلا للحفاظ على هذا الاتباط من انفراط عقده و دون أن يملكوا سبل و وسائل و آليّات رعاية حلمهم الجميل ليتحوّل الى كابوس مع انهيار الحلم الجميل واصطدامه بحائط الواقع ذو الأسوار العالية)

وبناءا عليه...فاننى أرى أن الطريق طويل و صعب أمام هكذا مشروع , ولكنّه ليس مستحيلا , و ان كان يحتاج الى طول نفس و اصرار على الوصول الى هدفه بسياسة الخطوة خطوة و فى ظل أجندة عمل و خارطة واضحة المعالم ... وعليه فاننى أرى أننا لن نرى تحقق هذا المشروع فى حياة أجيالنا ولكن علينا أن نزرع بذرته و نخطو أولى خطواته عل أجيالنا القادمة تتذكّرنا بالخير عندما توالى رعايته بعد اتّضاح معالمه حتّى يمكن التفاؤل بأن تقطف الأجيال التى تليهم الثمرة المنشودة

ولهذا أرى أن خطوات تحقيق هذا المشروع القوموى التوحّدى يجب أن تكون بالتسلسل التالى :

1- زرع الفكر القومى لا القطرى فى الأجيال الناشئة (عن طريق المناهج الدراسيّة و وسائل الاعلام الموجّهة للنشأ و الشباب بالدرجة الأولى)... على ألا يكون ذلك بهدف حصد ثمرة عاجلة بل بهدف زرع بذرة قوميّة كامنة فى أذهان و ضمائر هذه الأجيال لتمثّل الهدف الكامن و المطمور داخلهم و الذى يجب أن يظل حيّا وهو فى فترة الكمون حتّى تتفتّح براعمه تلقائيّا عندما تحين اللحظة و الظروف المواتية لخروجه من طور الكمون... ولنعتبر هذه المرحلة كمرحلة التخزين البيولوجى للأجنّة لزرعها فى الأرحام حين تواتى الظروف و تصبح الحاجة ملحّة اليها فى ظل بيئة و مناخ قادرين على تثبيت هذا الجنين و امداده باحتياجاته حتّى ينمو نموّا طبيعيّا الى أن يرى النور دون محفّزات قد تؤدّى الى التعجيل بولادة مسخ مشوّه أو جنين ميّت أو جنين ناقص النمو يظل يعانى من اعتلال صحّته طوال عمره الذى سيكون بهكذا وضعيّة ذو عمر قصير المدى على مستوى التوقّع المستقبلى

2- كسر حالة اللامثليّة فى نظم الحكم الصورية بالدول العربية عن طريق كسر حالة المثلية الفعليّة بها (وقد أشرت الى معنى هذه الحالة الازدواجية من المثلية و اللامثلية أعلاه) للوصول بالدول العربية الى حالة المثلية الايجابية فى نظم الحكم و الداعمة للمشروع التوحّدى بعد أن تتماثل نظم حكم الدول العربية فى اقرار الديموقراطية و الحرّيات العامّة و حرّية ابداء الرأى و حريّة وسائل الاعلام الغير الموجّهةو آليّات الرقابة على استشراء الفساد و اسائة استخدام السلطة.....الخ الخ الخ

3- حينئذ ستكون شعوب الدول العربية تتحدث نفس اللغة (وأقصد بها اللغة السياسة و الفكرية بالطبع فلم نجد طائل أو تعضيد للمشروع الوحدوى العربى من كوننا نتحدّث نفس اللغة العربية وهو المنظور السطحى لوحدة اللغة....فالدول الأوربية تتحدّث فعليّا نفس اللغة رغم اختلاف ألسنة شعوبها)

الثلاث خطوات الأولى مهمّة جيلنا و الجيل التالى

ثم.....

4- عندما نتحدّث نفس اللغة يأتى دور اخراج نطفة المشروع العربى القومى التوحّدى الكامن من ثلاّجة فكر و ضمير الجيل الثالث ليتم زرعه فى رحم المشروع التوحّدى عن طريق انشاء كيان اقتصادى بالمقام الأوّل يقوم بتشكيل لجان دائمة تبدأ فى رسم خارطة المشروع الوحدوى و اقرار أجندة العمل به ... وليكن ذلك مبدئيّا عن طريق تداول دراسات موسّعة لحصر مصادر جميع الدول العربٍيّة على جميع الأصعدة لرسم خريطة ايضاحية تبيّن مواقع المميزّات و القصور و الفوائض و الاحتياجات فى جميع الدول العربية ( بمعنى تحديد المنطقة التى تعانى من نقص الموارد البشرية و تلك التى تعانى من زيادتها , والمناطق التى تملك مصادر الطاقة و تلك التى تفتقدها , و المناطق التى تعانى من نقص الموارد المائية و تلك التى تتميّز بوفرتها, وهلم جرّى على مستوى جميع المصادر الطبيعية و التقنية و البشرية...الخ الخ الخ).....ثم يأتى دور لجان التنسيق لسد مواطن العجز و الضعف و النقص فى الدول العربية داخليّا عن طريق توجيه خطوط الحركة التبادلية من دول المنبع الى دول المصب فى علاقة تكاملية بحكم انقلاب دول المنبع الى دول مصب و العكس بالعكس عند النظر الى أوجه تكامل أخرى.... بحيث يتزامن ذلك مع انشاء السوق العربيّة الموحّدة التى ما أن تنضج فان طرح فكرة العملة العربية الموحّدة يكون من قبيل استكمال البناء لا من قبيل بناء القصور على الرمال كما هو الحال عندما نتناقش فى هكذا موضوع فى الوقت الحالى

5- وبحلول الجيل الرابع فى هكذا وضعيّة فان تكتّل الدول العربيّة سيكون فى موقع يتيح له تلقائيّا تدارس اقرار المشروع القومى العربى الوحدوى من المنظور السياسى (بل أن هكذا تدارس سيكون افرازا و ترجمة لوضعيّة على الأرض أصبحت تحتاج الى مزيد من البلورة)..... وهنا فقط....يمكننا أن نتباحث حول اطار اخراج هذا المشروع التوحّدى الى الوجود..... اذ سنجد أنفسنا أمام سؤال ملح يجب الاجابة عليه أولا :

فــيدرالــيــة ..... أم........كونــفــيدرالـــيــة ؟؟؟!!!

6-بمجرّد أن يتم الاتفاق على اجابة موحّدة للسؤال فان اقرار قيام هذا الكيان العربى السياسى الموحّد و انشاء آليّاته (على الأصعدة الدبلوماسية و الاجتماعية و العسكرية) و تفعيل هذه الآليّات لن يعدو كونه مسألة وقت و رسميّات شكليّة... وهنا سيكون دور الخطوة الأخيرة عن طريق التلاحم مع كيان أو كيانات اقتصاديّة و سياسيّة قطبيّة فاعلة وصديقة تضفى المزيد من الزخم على الكيان العربى الموحّد و تكسبه مزيدا من الثقل على الساحة الدوليّة ( وبما اننا نتحدّث عن مشروع لن يتبلور – لكى نكون واقعيين- الاّ على مدى عدة عقود من الزمان فان توقيت ظهوره على الساحة سيتزامن مع توقيت نضوج و ظهور القطب الصينى على الساحة الدولية (والذى أتوقع تزامن نضوجه مع تكتّله مع بعض النمور الآسيويّة وبخاصة ماليزيا ناهيك عن علاقاته الطيّبة مع ايران كقوّة اسلاميّة صاعدة) وهو ما يرشّح هذا التكتّل الآسيوى ليكون هو الحليف الاستراتيجى الذى بامكانه اعطاء مزيد من قوة الدفع و الثقل على الساحة الدولية للمشروع العربى القومى الوحدوى

فهل...... نملك النيّة الخالصة و النفس الطويل لهكذا مشاريع تاريخيّة فى حياة الأمم و الشعوب؟؟؟!!!!

والسؤال الأهم......

هل يمكن الوصول الى نهاية رحلة الألف ميل اذا لم نقرّر أن نخطو أول خطوة فيه على الأقل؟؟؟!!!!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وإن كنت أنصح بقرائه المقال على بعضه للتعرّف على المعوّقات الخارجيّة التى يتداخل بعضها مع بعض العوامل الذاتيّة المذكورة أعلاه (إمّا عن طريق أن يكون عامل ضعف داخلى أحد تداعيات معوّق خارجى , أو عن طريق أن يكون معوّق خارجى  عاملا مساعدا فى تضخيم تداعيات عامل ضعف داخلى أو عاملا مانعا للتخلّص منه)

مثال بسيط جدّا ( و معاصر لدرجة أنه مثار هذه الأيّام) :

واشنطن تحرّض دول حوض النيل ضد مصر... وتطالب بعدم توسّع مصر فى زراعة القمح

ضغط أمريكى لخنق الإقتصاد المصرى

وآدى الوصلة للتفاصيل

http://www.alahali.com/18-2-2004/ola.html

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لم يعمل الإسلام على تغييب وإلغاء القوميات، والجنسيات، أو القبائل والعشائر، والأوطان، من حيث وجودها ومن حيث انتساب الإنسان لتلك القوميات، والجنسيات، أو القبائل والعشائر، والأوطان وما أكثر الأدلة الشرعية الدالة على ذلك.

فلم يمنع المرء من أن يقول عن نفسه بأنه عربي أو فارسي أو رومي، أو يمني أو شامي، أو قرشي أو خزرجي .. كما لم يمنعه من التعبير عن الحب والحنين لما ألفه من أوطان وديار .. فهذا وارد، والشارع أقره ولم يُلغه، ولا أظنني بحاجة للاستدلال على مشروعية ذلك إذ أنه من الأمور المعلومة من الدين بالضرورة .. لا يُجادل فيها اثنان.

ولكن الذي منع منه الإسلام وعمل على إلغائه هو تلك العصبيات الجاهلية لتلك القوميات والجنسيات، ولتلك الأوطان، والقبائل، وغيرها من المسميات والانتماءات التي تغيب الولاء والبراء في الله.

كما منع أن يكون التفاضل بين الشعوب على أساس الانتماء لتلك القوميات والجنسيات والأوطان،

فميزان التفاضل والتمايز بين العباد مقصوراً ومحصوراً على ميزان التقوى، والأحسن عملاً بغض النظر عن الجنس أو العرق، أو اللون، أو اللغة، أو الموطن،

كما قال تعالى:

يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

لا يجوز أن ننتقص دور العرب كمادة لنصرة قضايا الإسلام وعقيدته، ارتبط مصيرهم بمصير هذا الدين عزاً وذلاً، عزاً إن نصروه، وذلاً إن خذلوه وتخلوا عنه، كما قال الفاروق عمر بن الخطاب:" كنا في الجاهلية أذلاء فأعزنا الله بالإسلام، فإذا ما ابتغينا العزة بغير ما أعزنا الله به أذلنا الله ".

ووكمافي الحديث أن رسول الله قال:" ليفِرَّنَّ الناسُ من الدجال حتى يلحقوا بالجبال ". قالت أم شريك: يا رسول الله فأين العرب يومئذٍ؟ قال:" هم قليلٌ ".

(صحيح) سنن الترمذي: 3084

فسؤال أم شريك عن العرب يومئذٍ يوحي بما يجب على العرب خاصة من نصرة لهذا الدين؛ وكأنها تريد أن تقول: كيف يؤول أمر الناس إلى أن يلتحقوا بالجبال خوفاً من الدجال .. والعرب موجودون .. " فأين العرب يومئذٍ " يا رسول الله الذين من شأنهم نصرة هذا الدين

هذه المكانة للعرب في الإسلام لا يجوز أن ننكرها أو نجحدها، ولكن لا يجوز أن تكون كذلك مدعاة أو مبرراً للدعوة إلى العروبة أو " القومية العربية " التي تقوم على مبدأ فصل الدين عن الدولة والحياة، وعلى تكريس مبدأ عقد الموالاة والمعاداة، وكذلك تقسيم الحقوق والواجبات على أساس الانتماء القومي للجنس العربي بغض النظر عن العقيدة والدين والعمل .. ومبدأ ( إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ).

فالقومية العربية أو العروبة بهذا المفهوم الآنف الذكر هي دعوة عصبية جاهلية نتنة حرمها الإسلام وحذر منها أيما تحذير، كما في الحديث، :

" إن الله قد أذهب عنكم عُبيَّة الجاهلية وفخرها بالآباء، مؤمن تقي، وفاجر شقي، أنتم بنو آدم، وآدم من تراب، ليدعنّ رجال فخرهم بأقوام إنما هم فحم من فحم جهنم، أو ليكونن أهون على الله من الجعلان التي تدفع بأنفها النتن ".

(حسن) تحقيق الألباني صحيح أبي داود 4269

وقال:" من ادعى دعوى الجاهلية فإنه جثا جهنم ـ أي من جماعات جنهم ـ فقال رجل: يا رسول الله وإن صلى وصام؟ فقال: وإن صلى وصام، فادعوا بدعوى الله التي سماكم: المسلمين، المؤمنين، عباد الله ".

(صحيح) تحقيق الألباني صحيح الترغيب 552

وقال :" ليس منا من دعا بدعوى الجاهلية ".

صحيح البخارى

وقال :" إن أوليائي منكم المتقون مَن كانوا وحيث كانوا ".

(إسناده صحيح) الألباني كتاب السنة 1011

وغيرها كثير من النصوص الشرعية التي تحرم العصبيات القومية التي تُفاضل، وتوالي وتعادي على أساس الانتماء القومي أو غيره من الانتماءات العصبية الجاهلية

تم تعديل بواسطة M.H.M

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

hamdy1_Jul6.jpg

مساء الخير ....

طبعا حضرات المشاهدين حضراتكم عارفين ان برتامجي اتوقف من فترة،

و دة لأنى بأرفض تماما اسلوب المحاورات التغريقيه، خصوصا لما تكون تخيلية - افتراضيه و يقوم مخرج البرنامج بوضع ما يريد من سيناريو و حوار (مطول و مكدس) على لسان ضيوفه، و طبعا لازم يدعم الحوار بجمل و كلمات و معانى مقتبسه، يكون ضيوفه قالوها قبل كدة ( لزوم واقعيه حوارة الأفتراضي!!!!) و يا سلام كمان لما الحوار ينهيه بالطريقه و الشكل اللى هو عاوزة، (خصوصا لما تبقى بدايه متكافئة و تطور شويه - شوية شويبس اهى جاية non:: ، لحد ما يطلع واحد من ضيوفه منتصر و التاني قفاة بيقمر عيش (و لا مؤاخذة يعني)،

و ليه لأ مش هو من البدايه المؤلف و كاتب السيناريو و الحوار و المخرج و المنتج،براحته بقى.

بصراحة، مش ناقص انه يكون هو المتفرج!!!! stnd::

و الطريقة دى زى ما أنتم عارفين حضرات المشاهدين بتسبب حساسيات و مشاكل كتييييير...

زى اللى حصلت من كام شهر و اترتب عليها رحيل زميل عزيز جدا .... له مكانته و مركزة فى جهاذنا الأعلامي الخطير دة ... بس مش مهم ... ما هو زى ما فى صحف صفرا ، فيه برضه برامج حواريه صفرا .... و طبعا ما فيش مانع تدي على أحمر من وقت للتاني علشان تفضل صفرا، و برضه شويه حشو (ما لهومش لازمة) ما بين تعليق و التاني، أو أعلان ورا أعلان (لزوم التغريق) لحد ما كاتب السيناريو يخلص الحوار (و يحبشه)!!!!

ما علينا ... خلينا فى موضوعنا ... اللى هو ايه؟؟؟ ... اللى هو ايه؟؟؟

اللى هو ايه يا حضرات المشاهدين ما تناموش؟؟!! h):

اةةةةةة افتكرت اللى هو هويتنا .....

قدامي هنا جواب من مواطن من....... مواطن من...... مواطن من ...... اسمها ايه دي يا حضرات المشاهدين البلد اللى احنا عايشين فيها دي؟؟!! ... مش فاكر ..... ما علينا !

المهم المواطن دة بقى بيقول فى جوابه ايه؟؟

بيقول انه صحي الصبح .... و مرة واحدة لقى جارة اللى فى الشقة اللى جنبه بيقوله اوعى " تعيد " على جارنا اللى فى الدور الأول أحسن تيقى زيه!!!!!

و راح جابله كتاب جديد شيك، أخر ابهه متكلف الشئ الفولاني و وراله الحتة المهمه خالص - مالص دي!!!

المواطن بيقول فى جوابه انه رد على جارة و قالوة .... بس الأستاذ ...... اللى فى الدور الأول طول عمرة "أخونا" و عمرة ما شفنا منه حاجة وحشة كدة و اللا كدة ..... فراح جارة رد عليه و قاله .. بس ما تقولش "أخونا" .... ما هى دى المصيبة التانية اللى ما كناش عارفينها!!!

خد الكتاب دة اقراة و رجعهولي تاني لما تخلصه ... اقراة و شوف قد ايه احنا جهلة!!!!!

المهم يا حضرات المشاهدين المواطن بيقول انه بعد ما أقرا الكتاب ..... فضل مبلم non::

و مر على ذهنه شريط سينمائي طوييييييييييل من أول الديناصور ..... لححححححد الحمار و لحمه (لا مؤاخذة) عارفينه؟؟؟!!!

و المواطن دة يا حضرات المشاهدين قرر انه يغوص أكتر و أكتر و فى كتب مختلفة (حتى و ولو ما كانتش متكلفه الشئ الفولاني زى بتاع جارة علشان يتأكد من المعلومات الجديدة "نوفى" اللى أقراها فى الكتاب اياة دة ..... حاكم يظهر كدة ان الكتاب دة دسم خالص يا حضرات المشاهدين و بلاش نقول اسم الكتاب اللى كتبه المواطن أحسن حد يفتكر اننا بنعمل دعايه للكتاب و اللا حاجة.... h):

المهم عقبال المواطن دة ما يبعتلنا بأول نتائج أبحاثه الخاصة ببعض أبناء بلدنا الى هى اسمها ايه؟؟؟ .... اسمها ايه؟؟؟ .... اسمها ايه ؟؟؟،

(جرى ايه يا حضرات المشاهدين معقولة ما تكونوش عارفين اسم البلد الوحيد فى العالم اللى له دراسه و علم بأسمه؟؟؟!!!)

الغريب يا حضرات المشاهدين ان المواطن دة بيقول انه لأول مرة يخطر على بالة سؤال .....

و معرفش أجابته ايه ؟؟؟!!! و لغاية ما يغوص هنا و هنا، فى أبحاثه المختلفه فكر يبعتهولنا .... يمكن لما نقراة، حد من المسئولين يتكرم و يتعاطف و يلاقيله رد .... أو حل غير بتاع أبلة فضيلة smk:

تعرفوا ايه هو السؤال يا حضرات المشاهدين؟؟؟؟

.......

.......

.......

نلتقي بعد الفاصل ...... cl:

*ملحوظة:

تنوة أسرة البرنامج انه ليس لمعد البرنامج مساعدين حتى يسلي أو يلهي الزبون (عفوا المشاهد)، فيرجى الذهاب حتى أبو تيك .. (أى أبو تيج) بهدف زيارة معالمها و التعرف على عادات و تقاليد أهلها .. أو، كى نتميز عن برامج الأخرين، ندعوا المشاهد أن يتفاعل معنا و يسعى معنا بنفسه للبحث عن الحقيقة (من هنا و هناك) و أن لا يكتفي بهنا فقط ... أى بمصدر واحد فقط (محلي الصنع يميل اليه عاطفيا، فيسلمه عقله من دافع الثقة العمياء اللى وديتنا فى داهية!!!) لأنه اذا أعتمد على هنا هذه فقط فأنه غارق - غارق يا ولدي، و سيبقى دائما محلك سر - محلك سر، مع ان اسرة البرنامج تعتقد انه سيعوووووووود الى الخلف و لن يبقى حتى محلك سر!!!

نفضل هذا بدلا من أن نضع لكم أعلانات "تغم النفس"

تم تعديل بواسطة White heart

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وايت

البرنامج ده مقصود بيه طريقه حمدى قنديل والا قصدك حاجه تانيه؟؟

يعنى محبط عمل فيصل القاسم وانت هاتعمل حمدى قنديل؟

بس ملحوظه فى ودنك وعلى الملأ.......

ما فيش سنيده فى المحاورات قصدى فى البرنامج يا وايت....

قول الى انت عايزه من غير تلاقيح على حد لان ماحدش سمح لحد يلقح عليك...

واكيد ماحدش هايسمح لك تلقح على حد..

مفهوم عزيزى..

انطلق الان الى ما تريد

الاداره

ابن مصر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
hamdy1_Jul6.jpg

مساء الخير ....

طبعا حضرات المشاهدين حضراتكم عارفين ان برتامجي اتوقف من  فترة،

و دة لأنى بأرفض تماما اسلوب المحاورات  التغريقيه، خصوصا لما تكون تخيلية - افتراضيه و يقوم مخرج البرنامج بوضع ما يريد من سيناريو و حوار (مطول و مكدس) على لسان ضيوفه، و طبعا لازم يدعم الحوار بجمل و كلمات و معانى مقتبسه، يكون ضيوفه قالوها قبل كدة ( لزوم واقعيه حوارة الأفتراضي!!!!)  و يا سلام كمان لما الحوار ينهيه بالطريقه و الشكل اللى هو عاوزة،  (خصوصا لما تبقى بدايه متكافئة و تطور شويه - شوية شويبس اهى جاية :) ، لحد ما يطلع واحد من ضيوفه منتصر و التاني قفاة بيقمر عيش (و لا مؤاخذة يعني)،

و ليه لأ مش هو من البدايه المؤلف و كاتب السيناريو و الحوار و المخرج و المنتج،براحته بقى.

بصراحة،  مش ناقص انه يكون هو المتفرج!!!!  wlch::

و الطريقة دى  زى ما أنتم عارفين حضرات المشاهدين بتسبب حساسيات و مشاكل كتييييير...

زى اللى حصلت من كام شهر و اترتب عليها رحيل زميل عزيز جدا .... له مكانته و مركزة فى جهاذنا الأعلامي الخطير دة ... بس مش مهم ... ما هو زى ما فى صحف صفرا ، فيه برضه برامج حواريه صفرا .... و طبعا ما فيش مانع تدي على أحمر من وقت للتاني علشان تفضل صفرا، و برضه شويه حشو (ما لهومش لازمة) ما بين تعليق  و التاني، أو أعلان ورا أعلان (لزوم التغريق) لحد ما كاتب السيناريو يخلص الحوار (و يحبشه)!!!!

ما علينا ... خلينا فى موضوعنا ... اللى هو ايه؟؟؟ ... اللى هو ايه؟؟؟

اللى هو ايه يا حضرات المشاهدين ما تناموش؟؟!!  :D

اةةةةةة افتكرت اللى هو هويتنا .....

قدامي هنا جواب من مواطن  من.......  مواطن من......  مواطن من ...... اسمها ايه دي يا حضرات المشاهدين البلد اللى احنا عايشين فيها دي؟؟!! ... مش فاكر ..... ما علينا !

المهم المواطن دة بقى بيقول فى جوابه ايه؟؟

بيقول انه  صحي الصبح .... و مرة واحدة لقى جارة  اللى فى الشقة اللى جنبه بيقوله اوعى " تعيد " على جارنا اللى فى الدور الأول أحسن تيقى زيه!!!!!

و راح جابله كتاب جديد شيك، أخر ابهه متكلف الشئ الفولاني و وراله الحتة المهمه خالص - مالص دي!!!

المواطن بيقول فى جوابه انه رد على جارة  و قالوة .... بس الأستاذ ...... اللى فى الدور الأول طول عمرة "أخونا"  و عمرة ما شفنا منه حاجة وحشة كدة و اللا كدة ..... فراح جارة رد عليه و قاله .. بس ما تقولش  "أخونا" .... ما هى دى المصيبة التانية اللى ما كناش عارفينها!!!

خد الكتاب دة اقراة و رجعهولي تاني لما تخلصه ... اقراة و شوف قد ايه احنا جهلة!!!!!

المهم يا حضرات  المشاهدين المواطن بيقول انه بعد ما أقرا الكتاب ..... فضل مبلم mfb:

و مر على ذهنه شريط سينمائي طوييييييييييل من أول الديناصور ..... لححححححد الحمار و لحمه (لا مؤاخذة) عارفينه؟؟؟!!!

و المواطن دة يا حضرات المشاهدين قرر انه يغوص أكتر و أكتر و فى كتب مختلفة (حتى و ولو ما كانتش متكلفه الشئ الفولاني زى بتاع جارة علشان يتأكد من المعلومات الجديدة "نوفى" اللى أقراها فى الكتاب اياة دة  ..... حاكم يظهر كدة ان الكتاب دة دسم خالص يا حضرات المشاهدين و بلاش نقول اسم الكتاب  اللى كتبه المواطن أحسن حد يفتكر اننا بنعمل دعايه للكتاب و اللا حاجة.... :P

المهم عقبال المواطن دة ما يبعتلنا بأول نتائج أبحاثه الخاصة  ببعض أبناء بلدنا الى هى اسمها ايه؟؟؟ .... اسمها ايه؟؟؟ .... اسمها ايه ؟؟؟،

(جرى ايه يا حضرات المشاهدين معقولة ما تكونوش عارفين اسم البلد الوحيد فى العالم اللى له دراسه و علم  بأسمه؟؟؟!!!)

الغريب يا حضرات المشاهدين ان المواطن دة بيقول انه لأول مرة يخطر على بالة سؤال  .....

و معرفش أجابته ايه ؟؟؟!!! و لغاية ما يغوص هنا و هنا، فى أبحاثه المختلفه  فكر يبعتهولنا .... يمكن لما نقراة، حد من المسئولين يتكرم و يتعاطف و يلاقيله رد .... أو حل غير بتاع أبلة فضيلة :)

تعرفوا ايه هو السؤال يا حضرات المشاهدين؟؟؟؟

.......

.......

.......

نلتقي بعد الفاصل ......  :D 

*ملحوظة:

تنوة أسرة البرنامج انه ليس لمعد البرنامج مساعدين حتى يسلي أو يلهي الزبون (عفوا المشاهد)،  فيرجى الذهاب حتى أبو تيك .. (أى أبو تيج)  بهدف زيارة  معالمها و التعرف على عادات و تقاليد أهلها .. أو،  كى نتميز عن برامج الأخرين، ندعوا المشاهد أن يتفاعل معنا و يسعى معنا بنفسه للبحث  عن الحقيقة (من هنا و هناك) و أن لا يكتفي بهنا فقط ... أى بمصدر واحد فقط (محلي الصنع يميل اليه عاطفيا، فيسلمه عقله من دافع الثقة العمياء اللى وديتنا فى داهية!!!)  لأنه اذا أعتمد على هنا هذه فقط فأنه غارق - غارق يا ولدي، و سيبقى دائما محلك سر - محلك سر، مع ان اسرة البرنامج تعتقد انه سيعوووووووود الى الخلف و لن يبقى حتى محلك سر!!!

نفضل هذا بدلا من أن نضع لكم أعلانات "تغم النفس"

يا وايت يا خويا ارحم نفسك وبلاش حمدي قنديل دا لحسن الراجل دا من اكبر دعاة القومية العربية الي انت مش عايزها ولا عاوز تعترف بيها مع انها هي افضل اطار يضمن التعايش لاهل المنطقة كلهم ولا انت شايل هم اسرائيل علشان مش عربية

عموما ياسيدي مع الزمن اسرائيل هتتحول عربية لان زيادة السكان في في عرب اسرائيل تصل الى 6% و7% سنويا والاسرائيليين بالرغم من الهجرة ونظام التبني لاطفال دول اوربا الشرقية وامريكا اللاتينية لايزيد سكانها قط بل يتناقص

فانشاء الله كلها عشرين سنة لو الوضع فضل على ما هو عليه هتتحول الى دولة عربية وتطالب بالانضمام للجامعة العربية وانشاء الدول العربية سوف توافق لتشجعها للأندماج ضمن المنظومة العربية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

hamdy1_Jul6.jpg

أهلا بكم ....

أتمنى أعزائى المشاهدين أن الفاصل ما كانش طويل ...

عودة الى موضوعنا ....

كنا بنقول ان المواطن دة خطر على باله سؤال، و بيتمنى أن احد من المسئولين يرد عليه، لأنه ببساطه مالقاش اجابه عليه ....

السؤال بيقول: متى يتم التطبيع بين أبناء بلدنا؟؟!!!

بصراحه اسره البرنامج استغربت جدا من السؤال دة، لأننا كنا متوقعين يسألنا عن التطبيع مع أى دول تانيه، زى دول الخليج العربى مثلا؟؟؟!!!

لأنه كان جالنا خطابات عديده من مواطنين مروا بتجارب، و مواقف تدل على اننا قدامنا لسه كتييييييييير قوى لحد ما نطبع علاقتنا بالأشقاء!!!!

يعنى مثلا فى مواطن بعتلنا صورة من نص حوار دار بينه و بين "شقيق" له، المواطن بيقول انه كتب يعلق و يعتب على مقاله كتبها "شقيق" تانى، و يظهر كان فيها كلام مش و لابد عنا و عن بلدنا...

بيقول ايه بقى نص الحوار دة؟

"المواطن":

للأسف إن ما يكتب عن مصر والمصريين ما هو إلا حقد وأقول لكاتب المقال من علمك من هو أفضل مدرس بمدرستك من هو الطبيب الذي عالج لك مريض عزيز من هو المهندس الذي صمم بيتك ، من هو الأستاذ الجامعي الذي ترك بلده ليعلمك ،ارجع إلى الذاكرة وأنت تعلم من هم المصريين ومن هي مصر لقد أعطيت للعرب كل شيء ولم تأخذ إلا القليل.

مصر التي ساعدت جميع الدول العربية بدون استثناء والعرب وقفوا عاجزين عن مساعدة مصر عندما هزمت في حرب 67 وعندما حقق الشعب المصري الانتصار الخيالي الذي لا يصدق في وقته تفاخر العرب بإرسال دبابات أو بعض الجنود الذين كانوا بالصف الخلفي ولم يعبر الجبهة الشرقية أي جندي ليس مصري .

وإذا كنت تتحدث عن المصريين فما علاقة السوريين بالموضوع انه حقد على المصريين و السوريين فهم من علموكم كيف تستطيع أن تستخدم الإنترنت. واسأل صاحب المقال سؤال كم عدد الأطباء من جنستك - وكم عدد مبرمجي الكمبيوتر - كم مهندس ، وكم ،و كم أرجع لذاكرتك لتجد أن المصريين فضلهم كبير ولا ينكر على كل الشعوب العربية وبالذات قبل ظهور البترول وحتى الرفاهية التي بها الدول البترولية كان لمصر وسوريا وحرب أكتوبر الفضل الكبير ورحم الله الملك فيصل الذي قدر مصر وسوريا وشعوبهما.

أرجو أن تتقبل ردي بصدر رحب ولا تنفعل لأنك لن تجد إلا طبيب مصري بعلاجك

أو ربما ممرضة فلبينه أو هندية للآسف.

فيرد عليه "شقيق":

لاتعش في الأحــــلام وفي الأفـلام المصرية التي لابد وأن

يكون آخرها زواج البطل من البطلة من المهندس والطبيب والمدرس الذين تتكلم عنهم أن الموظف الأجنبي الذي يأتي الينا يستفاد منه اكثر من عشرة مصريين في نفس التخصص

فلا خبرة لديهم ويأتون للمستوىالمرتفع جدا للرواتب لدينا وليس من أجل مساعدتنا وأنت تعرف هذا جيدا فلو كنا نعطيهم ضعف راتبهم في مصر لما أتوا انما يأتون لأنهم بكل بساطة

يحصلون على أضعاف مضاعفة لرواتبهم في مصر لهذا يأتون بتخلفهم ولمعلوماتك فأن الأنترنت وبرامج الكمبيوتر ظهرت في الخليج قبل أن تصل مصر وتعلمها المصريين في الخليج

وللعلم ايضا فأن 80% من المرضى الذين يرسلون للعلاج في اوربا يكونوا من ضحايا اطباء مصريين يعملون لدينا ابتلانا الله بهم كما ابتلانا بالمدرسين المصريين الذين ادخلوا نظام الدروس

الخصوصية فلا يستطيع الطالب أن ينجح الا اذا كان يأخذ درس خصوصي عند المدرس ولا أريد أن أدخل في مهندسين الأهرامات حتي لاأطيل عليكم ولكن لأبين له أنه عايش دور في فلم

مصري وأن المصريين الموجودين في الخليج هم عالة وعقبة في درب النمو والتقدم ولكن فقط بقصد اعاشة عائلاتهم في مصر وبالنسبة لحروب مصر فأن مصر لن تستطيع القيام بأي حرب يوم واحد لولا مساعدة العرب لها اقتصاديا ياأبو التاريخ ولاأريد أن اطيل والا لكنت

ادرجت كشوفات للمساعدات العربية لمصر في حروبها من أسراب طائرات ودبابات وجميع أنواع الأسلحة التي تشترى امصر وترسل الفواتير ليدفعها  غيرها وايضا مجال التنمية فمن ياترى دفع تكاليف ترعة الصباح التي تعبر قناة السويس الى سيناء وتغير اسمها بعد أن اكتمل اسمها الى ترعة السلام اليست الكويت ومن الذي مول ترعة توشكي اليس الأماراتوغير هذا الكثير

و بعدين "شقيق" تانى دخل يرد على المواطن:

ايمح لى ان ارد على ماذكرته في مقالك السابق وثق ان الحقائق هي الفيصل بيننا وليس العواطف .

1 - ذكرت لنا ان لمصر الفضل على دول الخليج وحتى لولم تذكرها ولكن قصدته انت هو الخليجيين . واقول ان لااحد له فضل على احد وثق يااخي الكريم لو ان دول الخليج لاتدفع مرتبات تعادل 20ضعف المرتبات في مصر لاما قدم الينا الطبيب ولا المهندس ولا العامل . ولكن هي المصالح فلدينا في الخليج جميع الجنسيات ولم نسمع احد منهم ذكر ان له فضل علينا .

وشى اخر واقولها بصدق ان اهم سبب للتخلف التعليمي في الخليج هو نظام التعليم الذي تم جلبه من مصر بما فيها المدرسيين واساتذة الجامعات .وكذلك التخلف السابق في الصحة.

2- ذكرت انت الأنترنيت واقول لك بصدق ايضا ان وسائل الكنولوجيا في

دول الخليج مستخدمة في جميع القطاعات واستفاد كثير من المصريين من وجودهم

فيها وتعلموا هنا استخدامات الكومبيوتر ونقلوها الى مصر .

3- اما في ما يخص حرب 67 فسبب نكبتكم هو رئيسكم جمال عبد الناصر وسياسته العنتريه وهذا معروف للحميع .

4- اما حرب 73 فإن مصر لم تكسب هذه الحرب بل انتهت بخسارة مصر عندما فتحت اسرائيل ثغرت الدفوسوار وفتح الطريق للقوات الإسرائيليه للتقدم للقاهرة ولكن طلب السادات وقف الحرب هو الذى منع ذلك . ولايغرنك ما تقرأه وتسمعه في وسائل اعلامكم حيث ان العالم في وادي وهى في واد اخر

5- اما ان البترول وارتفاعة سببه مصر فتستطيع ان تتصل بالشيخ احمد زكي

يماني في لندن وإسألة عن هذه النقطه ولقائه مع السادات حينما رفض مصر قطع النفط عن العالم .

6 - نقطة اخيرة اخي الكريم وهو انكم دائما ترددون انكم اصحاب حضارة عمرها آلاف السنين وهذا يحسب ضدكم لا لكم لأن الأولى بشعب عرف المدنية من آلاف السنين ان يكون على درجة عالية من التقدم والتحضر . ولكن الملاحظ ان مصر هي اكثر الدول العربية نسبة في الأمية . واكبر نسبة امراض  وبائية تجدها في مصر ويكفي ان نهر النيل يجري تحت اقدامكم وانتم تسنوردون اكلكم من الخارج وعلى رأسها القمح . فأين الحضارة .اما التعلل بأن مصر دخلت حروب فهذه ليست حجه حيث ان كل ماخسرته مصر عوضته دول الخليج قبل 25 سنه .

اخيرا اعلم ان محموع المبالغ التي تم تحويلها من دول الخليج الى مصر من قبل حكومات الخليج وما انفقة الخليجيون هناك وما حوله العاملين المصريين في الخليج بلغ اكثر من 178 مليار دولار امريكي . ويكفي اخي ان تعلم ان ملايين الأسر المصرية تعيش من اموال يبعثها المصريين العاملين في الخليج ولو لا سمح الله انقطع هذا المد فسوف ينهار الإقتصاد المصري . واخيرا لك مني تحية .

و طبعا المواطن بعتلنا نصوص كتيييييرة من على الشكل المؤسف دة، لكن اسرة البرنامج طبعا اكتفت بالجزء دة لأنها فهمت الهدف الخبيث اللى عايز يوصله المواطن "المدسوس - العميل" دة!!!! ، و بتحب ترد على المواطن انه غلطان من الأول، و من ساسه - لراسه!!! ماكانش المفروض لا ترد و لا تعلق و لا تعتب، "قال يا داخل بين البصلة و قشرتها ......" دة حتى مصارين البطن بتتخانق مع بعضها يا أخى!!! و بعدين مين اللى قالك ان كل "الأشقاء" بيفكروا بنفس الطريقة دى؟؟ ثم مين اللى قالك ان "التطبيع" بين الأشقاء بيتم على مستوى الأفراد من أساسه، كفايه يا أخى انه "قائم" فعلا على مستوى الدول!! و لو مش مصدق روح "ميدان التحرير" - اهه فردة كعب من بيتكم، و ما لكش حجه!!!!

أعزائى المشاهدين ..

أرجو أن لا تهتموا بمثل هذه الأقاويل و الأشاعات، بل أرجوكم أن تتصدوا لها، و "تفضحوها" حتى لا ينال منا "أعدائنا" ....

اللى هما مين؟؟؟ ... اللى هما مين ... ؟؟؟؟ اللى هما مين ... ؟؟؟؟ ...

ما علينا خلينا فى موضوعنا .....

.........

........

نلتقى بعد الفاصل.

*ملحوظة هامه:

لدى اسرة البرنامج أصول الحوارات بأسماء أصحابها، و اسم و عنوان "المواطن" ... للى عايز يخرب بيته!!!

تم تعديل بواسطة White heart

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كل هذا الحوار ولا تجد المركب ميناء لترسوا به .............. كالعادة

الحوار أصبح بيزنطي وأصبح خناقة وووصلات ردح من البعض

ولا يتفق أي من المحاورين على نقطة واحدة

صحيح اتفق العرب على ألا يتفقوا

إذن الهوية عربية في الآخر

تم تعديل بواسطة Katamando

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Katamando كتب:

كل هذا الحوار ولا تجد المركب ميناء لترسوا به ..............

انا من وجهه نظرى لا تبحر أى "مركب" ... الا اذا كانت مستعدة جيدا، لما سوف تواجهه، من عواصف و أمواج .... الخ .. الخ، هذا من ناحيه،

و من ناحيه أخرى يجب أن نتعظ ببعض "حكمنا و أمثالنا"، فمثلا بالنسبه "للمراكب" بنقول "المركب اللى عليها قبطانين ..... بـــــــ ..... ؟ فما بالك اذا كانوا أكثر؟؟!!

أما الناحيه الأهم .....

هى اننى أعتبر أن هويتنا هى "ميناء"، فلا حاجه لها لا "بمركب"، و لا ب"جندول" كى تبحر للبحث عن أى هويات أخرى!!!، تحتاج فقط الى بعض "الترميمات"، أو "الصيانه" الفعليه و ليس الوهميه، حتى يعود لهذا "الميناء" بريقه و لمعانه، يجذب جميع "المراكب" الأخرى للرسو عليه، اما الأندفاع - للأبحار "كمركب" هش، ورق، كقطعه فى أسطول أكثر هشاشه، .... فمعروف مصيرة!!! انا مقتنع تماما بهذه الحقيقه، و لن أقبل بأى حال من الأحوال من يريد دفعى الى ميناء الأخرين (خاصه عندما يكون مينائهم أسوأ بمراحل)!!

صحيح اتفق العرب على ألا يتفقوا

إذن الهوية عربية في الآخر

فعلا ...و هذا ليس جديد،

هم لم يتفقوا أبدا!!!

و لكن معذره انا شخصيا يا عزيزى "كاتاماندو" خارج معادلتك، لأننى ببساطه لست عربيا!! من وجهه نظرى معادلتك صحيحه - و يصبح ينتمى الى هويتهم من "يصر" أن يكون منهم، و هو ربما يكون ليس منهم!!!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

This is the best reply I found on beetalarab forum

:rolleyes: :lol: :lol:

------------------------------------------------------------

------------------------------------------------------------

esmat31 حرر في: Feb 21 2004, 01:36 PM

عضو

المجموعة: عضو

المشاركات: 104

رقم العضوية: 1313

تاريخ التسجيل: 13-December 03

---------------------------------------------------

QUOTE (الشاعر @ Jan 1 2004, 06:20 AM)

أنا مصري

و أقول نعم أفخر بمصريتي بعد اسلامي

ولا تناقض في هذا مع اسلامي

فادعائي العربية ليس مضمونا

و انما مصريتي هي الغالبة

ثم لنتكلم عن فخرنا كمصريين

أليس العرب من أصل سيدنا اسماعيل الذي هو ابن السيدة هاجر التي هى مصرية

-------------------------------------------------------------

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

سبقنى الاخ الشاعر فى تحليله

و لكن فخرى الاول انى انتسب الى اشرف خلق الله باتباعه عليه افضل الصلاة و السلام

فانا افخر اولا باسلامى و الحمد لله

ثم بعروبتى ثم بمصريتى

نعم لنا كل الفخر ان نكون اخوال رسول الله عن طريق السيدة هاجر زوجة ابينا ابراهيم كما كان رسول الله يحب ان يقولها

و نعم لنا كل الفخر ان نكون اخوال ( ابراهيم ) احب ابناء رسول الله و ابنه الوحيد بعد السيدة خديجة

نعم ان لم نكن عرب فالعرب مصريون

فالحمد لله الذى وهبنا هذه النعمة و قربنا و اعزنا و شرفنا بالنسب و صلة الدم باشرف خلقه

جمعنا الله جميعا به فى جناته

و صلى الله و سلم على سيدنا و رسولنا و حبيبنا محمد و على آله و صحابته و من اتبعه الى يوم الدين

اعتذر ان كنت ابتعدت عن الموضوع الاساسى

سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

--------------------

BEST REGARDS

A.EsmAT

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

صباح الخير سيد وايت هارت ..

حصل خير ...

تم حذف المداخلة ..

احيانا تجد ناس تتكلم وبس ...وهؤلاء يقولون كل ما يخطر على بالهم بدون روية ..

وعندما تحدث بلبلة ../ يقول / ..ده مش رأيى ..ده رأى فلان الفلانى ..

وانا اعتقد ..ان حتى لو واحد قال رأى او نقله ....ممكن ..// بدون تفضيل فئة عن فئة //

حصل خير ...وآسفة لو كنت سببت لكم بعض الحيرة ..

تحياتى ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السيد بانجو مان

كنت قد نشرت موضوعا هراءا منقولا عن مصادر مشبوهة

تدعى فيه أن الستين مليون مصرى مسلم هم أحفاد ثلاثة آلاف فاتح عربى نصفهم استشهد والباقى ربما عاد للجزيرة العربية

وتجاهلت أن هؤلاء الملايين الستون من المصريين المسلمين هم أحفاد الفراعنة والأقباط المصريين

بعد دخول الأجداد فى دين الله أفواجا بعد الفتح الاسلامى , هربا من ظلم الرومان أو اقتناعا بالدين الاسلامى الحنيف

وبقى من بقى على دينه من الاخوة الأقباط والذين يشكلون الآن نسيج الشعب المصرى مع مسلميه

ومع

علمك بهذه الحقائق وأصول التاريخ ولكنك تصمم على اعادة نشر هذه الخزعبلات والأكاذيب وتتجاهل تحذير الادارة لك من الالتزام بنشر حقائق فقط فى كتاباتك فى هذه المحاورات والبعد عن المصادر المشبوهة التى لا تضمر خيرا لمصر والمصريين

كما

أنك تصر على اعادة نشر هذه الهراءات بالرغم من حذفها لك أكثر من مرة , مرة تحت عنوان من ساسك لراسك ومرة أخرى فى مداخلة لك فى هذا الموضوع والتى تم حذفها وهلم جرا

ولما

كانت المحاورات هى صالونا ثقافيا للنقاش البناء المفيد للوطن ومنبرا للتجمع والآخاء وليست للهدم وبث الفرقة واثارة الفتنة الطائفية وتزوير التاريخ

لذا

برجاء الالتزام بذلك مستقبلا وعدم اعادة نشر ماتم حذفه

حتى لا تضطر الادارة آسفة الى اتخاذ الاجراءات اللازمة نحوكم

وشكرا

مقدما لتعاونكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
زوار
هذا الموضوع مغلق.

  • محاورات مشابهه

    • عقل رقمي للدولة المصرية

      الرئيس يعلن عن انشاء "عقل" للدوله المصرية بتكلفة 25 مليار جنيه بالعاصمه الاداريه الجديدة فى مكان مؤمن تماماً وعلى عمق 14 متر تحت الارض  توضيح : عقل رقمى للدولة المصرية  قاعده بيانات عملاقه موجوده فى مكان سري مؤمن تحت سطح الارض بالعاصمه الجديدة  قاعده بيانات فيها كل بيانات المصريين كل البيانات الحكومية ، عقل ذكى قادر على التحليل واخراج النتائج و اعطاء المقترحات  وهيكون فيه عقل اخر بمكان اخر على سبيل الاحتياط وهيكون لكل محافظه عقل مماثل على شكل اصغر العقل هيتم اطلاقه منتصف

      في موضوعات جادة

    • متى نقوم بتحنيط الصحافة المصرية؟

      متى نقوم بتحنيط الصحافة المصرية؟ تمر الصحافة المصرية، الورقية والإلكترونية، بحالة مرض لغوي أضحتْ به سقيمة المعنى، فقيرة اللغة، متهالكة الأسلوب، حتى بدا قاموسُها لا يحتوى على أكثر من عشرات من الكلمات لا تنضم إليها مفردة جديدة، ولا تساندها جملة سليمة، ولا تدعمها إضافات أو محسّنات أو.. بيانات بديعية. عشرات من " كبار" الكــُتــَّــاب أعيد الآن قراءة ما يبسطونه، ويفرشونه، وينثرونه على صفحات الصحف والمجلات، أونلاينية أو مطبعية، فلا أعثر علىَ فارق في الأسلوب واللغة والمفردة ما بين كتاب عقد أو

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • هكذا تبصق المصرية على خمسة آلاف عام!

      هكذا تبصق المصرية على خمسة آلاف عام! بحثتُ عن بدء عصر النهضة في مصر فوجدته قد تبخر في الهواء، ولم أشاهد أثرا واحدا للطهطاوي وقاسم أمين وعلي مبارك والشيخ محمد عبده. خطوت عدة خطوات للأمام فلم أعثر على الدكتور طه حسين والعقاد والمازني ولويس عوض والدكتور حين فوزي والدكتور جمال حمدان والدكتور عبد الوهاب المسيري! قلت لعل المرأة المناضلة تركت أثرا في شقيقاتِ من حملن شعلة النور فلم أتبين ملامح هدى شعراوي وميّ زيادة وملك ناصف وصفية زغلول، ولم أجد أي أثر لمسيرة النضال والحرية وكرامة المرأة،

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • الجنسية المصرية لأبناء الأم المصرية

      جريدة الاهرام ...بتاريخ 23/9/2003 وزارة الداخلية تبدأ قبول طلبات أبناء الأم المصرية لمنح الجنسية لمن تنطبق عليه الشروط بدأت مصلحة الجوازات والهجرة والجنسية بوزارة الداخلية قبول الطلبات من أبناء الأمهات المصريات للنظر في منح الجنسية لمن تنطبق عليه الشروط من هؤلاء الأبناء‏.‏ ومن المتوقع أن يستفيد من ذلك عدة آلاف من أبناء المصريات‏.‏ وصرحت مصادر مسئولة لمندوب الأهرام أحمــد موســي بأن العديد من السيدات المصريات المتزوجات من أجانب تقدمن بأوراقهن إلي إدارة الجنسية بمجمع التحرير‏,‏ وتتضمن المستندا

      في الأسرة و الطفل

    • البورصة المصرية

      السلام عليكم من الملاحظ فى هذا المنتدى و خاصة القسم الاقتصادى منه هو عدم الاهتمام بالبورصة المصرية رغم اهميتها ونشاطها الواضح خلال العام الماضى 2005 و ان شاء الله خلال العام الحالى و الذى ظهرت بشائرة خلال الفترة البسيطة التى تم العمل خلالها و وصل مؤشر كاس30 الى 6935 نقطة تقريبا و هى اعلى نقطة و صل لها المؤشر منذ لحظة انشاؤه و سوف احاول ان شاء الله فى الفترة القادمة بمحاولة القاء نظرة على مفاهيم البورصة و انشطتها و شركات السمسرة الموجودة و الاخبار الاقتصادية العامة و ايضا الخاصة بالشركات المقيد

      في مسائل إقتصادية - economic issues

×
×
  • اضف...