اذهب الي المحتوي
لماضة مصرية جدا

تأملات في سورة الكهف

Recommended Posts

قال النبي : «كان رجل يقرأ سورة الكهف، وإلى جانبه حصان مربوط بشطنين، فتغشته سحابة، فجعلت تدنو وتدنو،

وجعل فرسه ينفر، فلما أصبح أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له،

فقال : (تلك السكينة تنزلت بالقرآن) » (رواه البخاري في الجامع الصحيح رقم، 5011).

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

في سورة الكهف و في وصف الفتية يقول الله عز وجل

{إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى} .. ثم يأتي معطوفا عليها {وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ}

لم أكن ألتفت لهذا المعنى ( و ربطنا على قلوبهم ) حتى وجدته في موضع آخر من سورة أخرى و هي سورة القصص ، وفيها معنى أحب الوقوف عليه عن حال أم سيدنا موسى عليه و على نبينا الصلاة و السلام و هي تحمل طفلها بين يديها فيأتيها الأمر العجيب بوحي من الله عز وجل :

( فَإذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي ) ... على وعد و بشرى من الحكيم الخبير .. ( إنَّا رَادُّوهُ إلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْـمُرْسَلِين )

ولكن بين الأمر و بين البشرى .. صبر و معاناة أم لا تطيق فراق وليدها و يصفها القرآن الكريم .. ( وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ)

فلما استكملت قراءة الآية وجدت نفس اللفظ كما في وصف أصحاب الكهف .. ( لَوْلا أَن رَّبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ )

وفي سورة الأنفال { إِذْ يُغَشِّيكُمْ النُّعَاس أَمَنَة مِنْهُ وَيُنَزِّل عَلَيْكُمْ مِنْ السَّمَاء مَاء لِيُطَهِّركُمْ بِهِ وَيُذْهِب عَنْكُمْ رِجْز الشَّيْطَان وَلِيَرْبِط عَلَى قُلُوبكُمْ وَيُثَبِّت بِهِ الْأَقْدَام }

لذلك لما أقرا سورة الكهف أقف على معنى {إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى * وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ }؛

فالربط على القلب من شئون الله عزوجل ..

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول في دعائه يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

4082244_normal.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

التوقيت

قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَن شَيْءٍ حَتَّىٰ أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا

اسأل كما تشاء .. لكن بعد توقيت معين

أعمال كثيرة في الإسلام تستلزم توقيتا محددا

أعمال أخرى مفتوحة الوقت .. لكن هناك أفضلية لوقت عن آخر

أحاول دائما تعلم هذا الدرس في حياتي

لا أنجح دائما

لكنني أحاول

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى ..

وحدوا ربهم و آمنوا به وفروا بدينهم من نعيم الدنيا وبطش مليكهم الى الملك الواحد الديان ..

جعلوا الكهف سكناهم ومأواهم فأحسن الله رعايتهم و نجاهم ..

وجعل ذكراهم قرءانا يتلى و يتعبد به إلى يوم الدين ..

فلنحيى ذكرى هؤلاء الفتية بتلاوة السورة الكريمة ذات الفضل العظيم ..

ونذكر ان فضلها العظيم الذى ورد في صدر الموضوع ينال بتلاوتها من الليلة و حتى مغرب الغد الجمعة ..

أسأل الله أن يجعلها جمعة مباركة على الجميع ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السادة الأعضاء الكرام

تم دمج موضوع الفاضل د. ياسر " لا تنسوا سورة الكهف " مع هذا الموضوع للفاضلة لماضة مصرية جدا

و تم تثبيت الموضوع

الادارة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فلنعطر أفواهنا بالقرءان العظيم ..

الحرف بعشر حسنات ..

لا أقول ألم حرف بل ألف حرف و لام حرف وميم حرف ..

جمعة مباركة على الجميع

1329462076851.jpg

تم تعديل بواسطة الدكتور ياسر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مقال يوضح سبب قراءة سورة الكهف ، ويوضح الرابط بينها و وبين العصمة من الفتن و من فتنة المسيح الدجال

سورة الكهف من السورة المكية وهي إحدى خمس سورة بدأت بـ (الحمد لله) (الفاتحة، الأنعام، الكهف، سبأ، فاطر) وهذه السورة ذكرت أربع قصص قرآنية هي أهل الكهف، صاحب الجنتين، موسى علية السلام والخضر وذو القرنين. ولهذه السورة فضل كما قال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام:

" من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء الله له من النور ما بين قدميه وعنان السماء"

وقال

" من أدرك منكم الدجال فقرأ عليه فواتح سورة الكهف كانت له عصمة من الدجّال"

والأحاديث في فضلها كثيرة.

وقصص سورة الكهف الأربعة يربطها محور واحد وهو أنها تجمع الفتن الأربعة في الحياة:

فتنة الدين (قصة أهل الكهف)، فتنة المال (صاحب الجنتين)، فتنة العلم (موسى عليه السلام والخضر) وفتنة السلطة (ذو القرنين).

وهذه الفتن شديدة على الناس والمحرك الرئيسي لها هو الشيطان الذي يزيّن هذه الفتن ولذا جاءت الآية

(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا) آية 50

وفي وسط السورة أيضاً. ولهذا قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام أنه من قرأها عصمه الله تعالى من فتنة المسيح الدجّال لأنه سيأتي بهذه الفتن الأربعة ليفتن الناس بها.

وقد جاء في الحديث الشريف:

"من خلق آدم حتى قيام الساعة ما فتنة أشدّ من فتنة المسيح الدجال"

وكان عليه أفضل الصلاة والسلام يستعيذ في صلاته من أربع منها فتنة المسيح الدجال. وقصص سورة الكهف كل تتحدث عن إحدى هذه الفتن ثم يأتي بعده تعقيب بالعصمة من الفتن:

1. فتنة الدين: قصة الفتية الذين هربوا بدينهم من الملك الظالم فآووا إلى الكهف حيث حدثت لهم معجزة إبقائهم فيه ثلاثمئة سنة وازدادوا تسعا وكانت القرية قد أصبحت كلها على التوحيد. ثم تأتي آيات تشير إلى كيفية العصمة من هذه الفتنة

(وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا * وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقًا) آية 28 – 29.

فالعصمة من فتنة الدين تكون بالصحبة الصالحة وتذكر الآخرة.

2. فتنة المال: قصة صاحب الجنتين الذي آتاه الله كل شيء فكفر بأنعم الله وأنكر البعث فأهلك الله تعالى الجنتين. ثم تأتي العصمة من هذه الفتنة (وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاء فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا * الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا) آية 45 و46.

والعصمة من فتنة المال تكون في فهم حقيقة الدنيا وتذكر الآخرة.

3. فتنة العلم: قصة موسى علية السلام مع الخضر وكان ظنّ أنه أعلم أهل الأرض فأوحى له الله تعالى بأن هناك من هو أعلم منه فذهب للقائه والتعلم منه فلم يصبر على ما فعله الخضر لأنه لم يفهم الحكمة في أفعاله وإنما أخذ بظاهرها فقط. وتأتي آية العصمة من هذه الفتنة

(قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا) آية 69

والعصمة من فتنة العلم هي التواضع وعدم الغرور بالعلم.

4. فتنة السلطة: قصة ذو القرنين الذي كان ملكاً عادلاً يمتلك العلم وينتقل من مشرق الأرض إلى مغربها عين الناس ويدعو إلى الله وينشر الخير حتى وصل لقوم خائفين من هجوم يأجوج ومأجوج فأعانهم على بناء سد لمنعهم عنهم وما زال السدّ قائماً إلى يومنا هذا. وتأتي آية العصمة (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا) آية 103 و 104

فالعصمة من فتنة السلطة هي الإخلاص لله في الإعمال وتذكر الآخرة.

ختام السورة: العصمة من الفتن: آخر آية من سورة الكهف تركّز على العصمة الكاملة من الفتن بتذكر اليوم الآخرة

(قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ) آية 110

فعلينا أن نعمل عملاً صالحاً صحيحاً ومخلصاً لله حتى يَقبل، والنجاة من الفتن إنتظار لقاء الله تعالى

13

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أسباب نزول سورة الكهف

سبب نزول سورة الكهف حسبما ذكره علماء التفسير كابن كثير وغيره هو كما يلي:

فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: بعثت قريش النضر بن الحارث وعقبة بن أبي معيط إلى أحبار يهود بالمدينة، فقالوا لهم: سلوهم عن محمد وصفوا لهم صفته وأخبروهم بقوله،

فإنهم أهل الكتاب الأول، وعندهم علم ما ليس عندنا من علم الأنبياء، فخرجا حتى قدما المدينة فسألوا أحبار يهود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ووصفوا لهم أمره وبعض قوله،

وقالا: إنكم أهل التوراة، وقد جئناكم لتخبرونا عن صاحبنا هذا، قال، فقالت لهم: سلوه عن ثلاث نأمركم بهن، فإن أخبركم بهن، فهو نبي مرسل، وإن لم يفعل، فالرجل متقول، فروا فيه رأيكم.

سلوه عن فتية ذهبوا في الدهر الأول ما كان من أمرهم، فإنهم قد كان لهم شأن عجيب. وسلوه عن رجل طواف بلغ مشارق الأرض ومغاربها، ما كان نبؤه؟ وسلوه عن الروح ما هو؟

فإن أخبركم بذلك، فهو نبي فاتبعوه، وإن لم يخبركم فإنه رجل متقول، فاصنعوا في أمره ما بدا لكم، فأقبل النضر وعقبة حتى قدما على قريش،

فقالا: يا معشر قريش قد جئناكم بفصل ما بينكم وبين محمد، قد أمرنا أحبار يهود أن نسأله عن أمور، فأخبروهم بها،

فجاءوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: يا محمد أخبرنا، فسألوه عما أمروهم به، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: أخبركم غدا عما سألتم عنه ولم يستثن،

فانصرفوا عنه، ومكث رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة ليلة لا يحدث الله له في ذلك وحيا، ولا يأتيه جبريل عليه الصلاة والسلام،

حتى أرجف أهل مكة وقالوا: وعدنا محمد غدا واليوم خمس عشرة ليلة، وقد أصبحنا فيها ولا يخبرنا بشيء عما سألناه،

وحتى أحزن رسول الله صلى الله عليه وسلم مكث الوحي عنه، وشق عليه ما يتكلم به أهل مكة، ثم جاءه جبريل عليه الصلاة والسلام من الله عز وجل بسورة أصحاب الكهف،

فيها معاتبته إياه على حزنه عليهم وخبر ما سألوه عنه من أمر الفتية، والرجل الطواف، وقول الله عز وجل: وَيَسْأَلونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ [الكهف: 83]. إلى آخر الآيات.

والله أعلم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

في سورة الكهف نقرا قصة سيدنا موسي عليه السلام والخضر

فما سبب رغبة موسي عليه السلام في مقابلة الخضر واصراره الشديد علي ذلك

فلنعرف القصة كاملة كما رواها البخاري

في أواخر سورة الكهف يخبر الله تعالى عن نبيه موسى عليه السلام وشدة رغبته في الخير وطلب العلم حيث قال لفتاه أي خادمه (( لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ)) (الكهف:60) .

أي لا أزال مسافراً وإن طالت علي الشقة ولحقتني المشقة حتى أصل إلى مجمع البحرين وهو المكان الذي أُوحي إلى موسى أنه سيجدُ فيه الخضرَ عليه السلام .

وسبب ذلك : ما جاء في صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : حدثني أبي بن كعب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن موسى قام خطيباً في بني إسرائيل فسُئلَ : أيُّ الناس أعلم ؟

فقال : أنا

فعتب الله عليه إذ لم يرد العلم إليه "" لأنه لم ينسب العلم إلى الله ولم يقل (الله أعلم)!"" فقال له : بلى ، لي عبدٌ بمجمع البحرين هو أعلم منك .

قال : أي رب ومن لي به ؟

قال : تأخذ حوتاً فتجعلُهُ في مكتل فحيثما فقدت الحوت فهو ثمَّ .

فأخذ موسى عليه السلام حوتاً فجعله في مكتل ثم انطلق هو وفتاه يوشعُ بن نونٍ حتى إذا أتيا الصخرة وضعا رؤوسهما فرقد موسى واضطرب الحوتُ فخرج فسقط في البحر فاتخذ سبيله في البحر سربا ، فأمسك الله عن الحوت جريه الماء فصار مثل الطاق فلما استيقظا نسي صاحبُهُ أن يخبره بالحوت فانطلقا بقيةَ يومهما وليلتهما حتى إذا كان من الغد قال موسى لفتاه : آتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا قال : ولم يجد موسى النصب حتى جاوزا المكان الذي أمر الله به ، فقال له فتاه : أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فإني نسيتُ الحوتَ وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره واتخذ سبيله في البحر عجباً . قال : فكان للحوت سربا ولموسى ولفتاه عجباً فقال موسى : ذلك ما كنا نبغي فارتدا على آثارهما قصصاً ،

قال : رجعا يقصان آثارهما حتى انتهيا إلى الصخرة فإذا رجل قد استلقا على قفاه قد غطى وجهه بثوب وهو الخضر وإنما سمي الخضر لأنه جلس على أرض بيضا فإذا هي تهتزُّ تحته خضراءَ معشبة

فلما رآه موسى سلّم عليه فكشف الثوب عن وجهه وقال وعليكم السلام ، هل بأرضي من سلام مَنْ أنت ؟

قال : أنا موسى .

فقال الخضر : موسى بني إسرائيل ؟

قال : نعم أتيتُك لتعلمني مما علمت رشدا

قال : إنك لن تستطيع معي صبراً يا موسى إني على علم من الله علمنيه لا تعلَمه أنت ، وأنت على علم من علم الله علّمك الله لا أعلمه

فقال موسى : ستجدني إن شاء الله صابراً ولا أعصي لك أمراً"" نجد كيف عزم موسى فى بداية الرحلة على الصبر والطاعة وكيف استعان بالله وقدم مشيئته ولم يعتمد على نفسه ""

فقال له الخضرُ : فإن اتبعتني فلا تسألني عن شيءٍ حتى أحدث لك منه ذكراً ،

فانطلقا يمشيان على ساحل البحر فمّرت سفينة فكلموهم أن يحملوهم فعرفوا الخضر فحملوهم بغير أجرة ، فلما ركبا في السفينة لم يَفَجأ إلا والخضر قد قلع لوحاً من ألواح السفينة بالقدوم فقال له موسى : قومٌ حملونا بغير أجرة عمدت إلى سفينتهم فخرقتها لتغرق أهلها لقد جئت شيئاً إمرا

قال: ألم أقل لك إنك لن تستطيع معي صبراً

قال : لا تؤاخذني بما نسيت ولا ترهقني من أمري عسرا .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كانت الأولى من موسى نسياناً قال : وجاء عصفور فوقع على حرف السفينة فنقر في البحر نقرة فقال له الخضر : ما علمي وعلمك من علم الله إلا مثلُ ما نقص هذا العصفور من هذا البحر

ثم خرجا من السفينة فبينما هما يمشيان على الساحل إذ أبصر الخضر غلاماً يلعب مع الغلمان, فأخذ الخضر رأسه فاقتلعه بيده فقتله,

فقال له موسى {أقتلت نفساً زكية بغير نفس لقد جئت شيئاً نكراً قال ألم أقل لك إنك لن تستطيع معي صبراً}

قال: وهذه أشد من الأولى, {قال إن سألتك عن شيء بعدها فلا تصاحبني قد بلغت من لدني عذراً,

فانطلقا حتى إذا أتيا أهل قرية استطعما أهلها فأبوا أن يضيفوهما فوجدا فيها جداراً يريد أن ينقض} أي مائلاً, فقال الخضر بيده {فأقامه} فقال موسى: قوم أتيناهم فلم يطعمونا ولم يضيفونا {لو شئت لاتخذت عليه أجراً, قال هذا فراق بيني وبينك سأنبئك بتأويل ما لم تستطع عليه صبراً}

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يرحم الله موسى وددنا أنه كان صبر حتى يقص الله علينا من خبرهما)) (فتح الباري 6/499) .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

( فضربنا على اذانهم فى الكهف سنين عددا )

فى هذه الاية من سوره الكهف يخبرنا الله تعالي بان سبب نوم الفتيه هذه السنين الطويله

هى انه تعالى ضرب على اذانهم فاصبح النهار كالليل بلا ضجيج

فندرك من الاية اهمية وتميز الاذن و حاسة السمع بين الحواس الاخري

فكل حواس الانسان قد تنام ماعدا الاذن

ففي النوم تغمض العينين و تتوقف حاسة الابصار

و اذا لمست شخص نائم لا يستيقظ

واذا ملأ ت الغرفه عطرا او غازا فانه يستنشقه و لا يستيقظ

ولكن اذا احدثت صوتا عاليا ، فانه يستيقظ من النوم

والسمع هو اول حاسه تعمل منذ الولاده و الاذن اداه الاستدعاءعند البعث

فسبحان الله تعالي وله الحمد علي نعمة السمع التي وهبنا اياها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام علكم و رحمة الله و بركاته

جمعة خير و بركة و سلام لكل نفس حائرة في الملكوت

في أحد المداخلات في التوبيك كنت قد تناولت رمزية "الكهف"

و تناولته بالتفسير من خلال بعض المفسرين و فهمي المتواضع لذلك

اليوم بمشيئة الله

أطرح بعض التأمل في رمزية "الكهف" من منطلق آخر و يعد اجتهاد شخصي قد أخطيء و قد أصيب فيه و الله أعلي و أعلم

توجد عدة نظريات في دراسة الأداء الانساني و أهمها هي تلك النظريات التي تعني بكيفية حدوث التغيير و العوامل المساعدة علي تحقيق ذلك.

و من المصطلحات الدارجة في دراسة الأداء مصطلح comfort zone""

و هي ما يمكن تعريفه بأنه منطقة آمنة للإنسان لا يتعرض فيها لأي نوع من الضغط أو ما يثير القلق

و لذلك فهي آمنة بشكل مجازي لأنها تحمي الإنسان من مؤثرات خارجية

و قد تكون تلك المنطقة الآمنة....مكان محبب للإنسان يهرع إليه لتخلص من صخب الحياة

و قد يكون نشاط معين يساعده علي التخلص من طاقته السلبية

و قد يكون شخص "بشري" آخر قادر علي مد يد العون لإنسان آخر ليساعده علي تكشف منطقته الآمنة

المنطقة الآمنة تعتبر حجر الزاوية في صناعة التغيير الإنساني

حسب النظريات السلوكية لا يجب علي الإنسان أن يقبع في نفس المنطقة الآمنة لفترة طويلة من الزمن لأنها ستفقد بريقها الأول، كما أنها ستتحول بدورها و لن تصبح منطقة آمنة بعد الآن بعد أن يحدث تكيفا مع كل المثيرات الخارجية و تزداد وطئتها.

و عادة يعني الباحثون في كيفية صناعة التغيير و إدارته بالتعرف علي المنطقة الآمنة لكل فرد.

اليوم و حين كنت أقرأ سورة الكهف توقفت كثيرا عند رمزية "الكهف" في السورة الكريمة و بين ما قرأته من مفهوم "المنطقة الآمنة" كما لخصتها أعلاه.

و لأن "الكهف" الذي ذكر في السورة الكريمة ليس كأي كهف آخر، قد يتشابه في الصورة البنائية من حيث الظلمة و الرطوبة و عدم وجود حياة انسانية كما هو الحال خارجه، لكنه ايضا "كهفا" الهيا لانه يسير بتدبير إلهي

يعلم خالقه....متي سيدلفه الفتية...و متي سخرجون منه

كهفا "إلهيا" يتجلي في كونه "منطقة آمنة" لجأ إليها الفتية الذين آمنوا بربهم حين اشتدت عليهم الحياة خارجها

ضرب الله علي سمعهم (كما تفضلت اختنا الكريمة في المداخلة السابقة بالتوضيح)...و في تفسيري المتواضع لكي يتم استعادة التوازن النفسي و الروحي لهؤلاء الفتية الذيت تم ابتلاؤهم في دينهم وقت اشتدت الفتن عليهم

و حين أذن الله بالخروج من تلك "المنطقة الآمنة"، ألا و هي الكهف كان الفتية في ذلك التوقيت الإلهي علي أهبة الاستعداد لصناعة و قيادة التغيير المنشود علي مراد الله.

و هنا يطرح السؤال:

هل لكل منا منطقة آمنة يهرع إليها...قد تكون شخص مكان فكرةأو اي مساحة رحبة في الكون المترام لاعادة ملء الروح تارة أخري؟

هل نحن بحاجة للمكوث في "كهوف" اعتبارية في وقت اشتداد الفتن؟

هل سيكون مصيرنا النوم في تلك الكهوف كما حدث مع "الفتية الذين آمنوا بربهم"؟ إذا كان النوم في السورة بامرا إلهي

فماذا عسانا فاعلون حين نلجأ إلي كهوفنا لبضع من الوقت؟

هل نحن بحاجة لزاد روحي خاص متعلق بحبال القرب من الله لإعادة هيكلة الروح لتميز بين ما هو خبيث و بين ما هو حق؟

هل نحن قادرون علي الخروج من "مناطقنا الأمنة" و حينئذ يمكننا العودة للضجيج و الصخب و المتناقضات...فقط لأن الروح قد أشبعت و النفس قد ارتقت و صار لدينا بوصلة ترشدنا حيث نتجه.....إنها معية الله التري قد نتيه عنها قسرا

و نتجه إلي ثنايا "الكهف" احتياجا و اشتياقا

لنعود للحياة مرة اخري.....ليس شغفا فيها...بل زهدا

حينئذ سندرك أن "الكهف" كان "منطقة آمنة" مررنا بها لنخرج للحياة أكثر يقينا أننا بمعية الله يمكننا

ان نحيا كما أريد لنا، و يمكننا من قيادة أفضل تغيير يليق بخليفة الله علي الأرض.

و الله أعلي و أعلم

تم تعديل بواسطة لماضة مصرية جدا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

في قصة سيدنا موسي و الخضر في سورة الكهف وردت الفاظ (فأردت ، فأردنا ، فأراد ) كل لفظ مع احد المواقف

فعلام يدل اختلاف اللفظ في كل حالة ؟ دعونا نري ما قيل في بيان هذا الاختلاف

الملاحظ في القرآن كله أن الله تعالى لا ينسب السوء إلى نفسه ؛ أما الخير والنِعم فكلها منسوبة إليه تعالى كما في قوله (وإذا أنعمنا على الإنسان أعرض ونئا بجانبه وإذا مسّه الشر كان يؤوسا)

وكذلك في قول الله تعالى على لسان إبراهيم عليه السلام ( وإذا مرضت هو يشفين) ولم يقل يمرضني تأدباً مع الله تعالى

فاذا نظرنا الي هذه الاية

.(أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْباً {79})

فنجد ان الله تعالى لا ينسب العيب إلى نفسه أبداً فكان الخضر هو الذي عاب السفينة فجاء الفعل مفرداً.

اما اية (فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْراً مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْماً {81})

ففيها اشتراك في العمل قتل الغلام والإبدال بخير منه حسن فجاء بالضمير الدالّ على الاشتراك. في الآية إذن جانب قتل وجانب إبدال

فجاء جانب القتل من الخضر وجاء الإبدال من الله تعالى لذا جاء الفعل مثنّى.

و اذا نظرنا الي اية (وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْراً {82})

ففي هذه الآية الجدار كلّه خير فنسب الفعل لله وحده وأنه يدلّ على أن الله تعالى هو علاّم الغيوب وسبق في علمه أن هذا الجدار تحته كنز لهما وأنه لو سقط سيأخذ أهل القرية المال من الأولاد اليتامى وهذا ظلم لهم والله تعالى ينسب الخير لنفسه عزّ وجلّ.وهذا الفعل في الآية ليس فيه اشتراك وإنما هو خير محض للغلامين وأبوهما الصالح والله تعالى هو الذي يسوق الخير المحض.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • تأملات فى معايشات يومية ..

      عام جديد سعيد ...ايها الشاب الجميل ...عام جديد رائع اليس كذلك ؟؟ قررت الخروج فى الصباح الباكر لاحضار الخبز..قررت استنشاق الهواء العليل فى مدينتنا هذه الرائعة ؟؟ ماذا حدث للهواء اليوم ايها الشاب الجميل ؟؟ اوه ..انى اتذكرك طفل صغير جميل يلهو مع اخوته..اتعرف انك اجمل (( صغار العمارة ؟؟ )) ...شكرا ياصغيرى لأدبك الجم....مازلت كما انت تصمم على فتح باب المصعد لى وتصمم ان تحمل عنى اشيائى الصغيرة .....انا ايضا كنت يوما ما صغيرة مثلك وجميلة مثلك ولكنها الايام ياصغيرى لاترحم..لاترحم...اترانى عجوز ؟؟ اتران

      في أدب و شعر و قراءات

    • تأمّلات و شطحات تاريخيّة ناشزة ( بس منطقية)

      هل كان الفراعنه هم عماليق الجزيرة العربيّة؟؟!!! وبالتالى : هل كان الفراعنه هم أنسباء سيّدنا اسماعيل عليه السلام؟؟!!! ======================================= كما يقول العنوان : هى تأمّلات تاريخيّة ناشزه قد تبدو كشطحات ولكن دعونى احاول عرضها ربّما وجدّتم فيها نفس المنطقيّة التى وجدّتها. دعونى أبدأ من الآية رقم 37 من سورة ابراهيم بالقرآن الكريم والتى تقول: "ربّنا انّى أسكنت من ذرّيتى بواد غير ذى زرع عند بيتك المحرّم" وهذا الواد غير ذى زرع هو وصف للفلاة أو البريّة التى ورد ذكرها فى التوراة فى

      في  فى الثقافة و العلم

    • تأملات في سورة الأنبياء - منقول من الفاضلة نبيلة جميعي

      طول عمري اسمع إن سورة "الأنبياء" معروفة بين المشايخ وأهل العلم بإنها سورة "الاستجابة" بس عمري ما دوّرت عن السبب  السبب هو إنها السورة القرآنية الوحيدة اللي ورد فيها لفظ "فاستجبنا له" أكثر من مرة وفي أكتر من سياق، اللفظ ده لم يرد في أي موضع قرآني خارج سورة "الأنبياء"، طب ورد فيها كم مرة وفي أي سياقات؟ أول مرة :" وَنُوحًا إِذْ نَادَىٰ مِن قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ" آية رقم 76 تاني مرة عن سيدنا أيوب عليه السلام:" فَاسْتَجَبْنَا لَه

      في هدى الإسلام

    • عن عبدالناصر .. تأملات

      ‏أفضل ما قيل فى ناصرأنه لايمكن بمنطق حسابي خصم سلبياته من إيجابياته،فله إنجازات لاتنال منها الخطايا،وله خطايا لاتغفرها الإنجازات ‏⁧‫

      في تاريخ مصر

    • تأملات نفسجسمية

      صاحية نص الليل بشعور باختناق و صعوبة في البلع لاني نمت على موقف ما حسمتوش مع نفسي يااااااه ده انا حياتي معظمها مواقف غير محسومة :) تراكمات فوق بعضها تعب من غير سبب " او هكذا كان يبدو" زيادة في وزن ابيضاض في شعرات من رأسي من سن 17 و كنت مستسلمة لازدياده الفجائي الفترة الاخيرة بقول لنفسي ده من كتر الصبغة و تغيير الالوان نوبات متعالية الالم من التهاب القولون العصبي سنوااااات و انا مش فارق معايا و بقول أصله عصبي و ابقى متوقعة امتى حا يضرب و عادي شعري يبدأ يتساقط بشكل ملحوظ و انا ا

      في أدب و شعر و قراءات

×
×
  • اضف...