اذهب الي المحتوي
لماضة مصرية جدا

تأملات في سورة الكهف

Recommended Posts

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

انهاردة الجمعة... و طبعا الجمعة يبقي سورة الكهف

فيه أية جميلة من سورة الكهف

"و إذ اعتزلتموهم و ما يعبدون إلا الله فأوا إلي الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهيء لكم من أمركم مرفقا"

الشيخ الشعرواي...فسرها بشكل اكثر من رائع.....

الفتية هربوا من ظلم الحياة... و ربنا قالهم اذهبوا للكهف.....اللي ممكن يتراءي للناس العادية انه مكان ضيق... بارد... مافيهوش خير....

و لكن لأن ربنا قال كده و لان الفتية كان لديهم من اليقين ان ربنا سيهيء لهم من أمرهم رشدا...

آووا الي الكهف مسلمين مستسلمين بيقين.... و جاءت بقية الاية لتكمل....."ينشر لكم ربكم من رحمته"

المكان الضيق البارد الموحش.... اصبح... مكانا حيث تجد رحمة الله....سبحان الله... كلمة النشر تعني اتسااااااااااااااااع و رحابة... و خير كتير

حقيقي تفسير يطابق مواقف كتير في حياتنا

التفسير الكامل علي الموقع التالي

http://www.elsharawy.com/sharawy.aspx?p_name_english=s18

نسالكم صالح الدعاء..... علها توافق ساعة إجابة

دعاء بيقين.... ان نجد في رحلتنا مع الله.....كهفا.....حيث ينشر لنا الله من رحمته

في امان الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ربنا يجعله في ميزان حسناتك يا لماضة

آمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الايات اللي توقفت عندها النهاردة

"و لا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا و اتبع هواه و كان أمره فرطا"

لما قريت أغفلنا قلبه......جالي فهم لاول وهلة أن فيه قوة هي اللي اغفلت القلب... اكيد فيه فرق بين غفل و أغفل

بس القلب... بالفطرة طبيعته لا تتماشي مع الغفلة.....

طب ايه القوة.... الي تخرج القلب عن طبيعته.... و فطرته......؟؟؟

و كانت الاجابة

و في نفس الكلمة برضه.... أغفلنا قلبه عن ذكرنا.......مش يمكن القلب بعد عن التعلق بفطرته..... و ده بسبب

"و اتبع هواه"

و بعدين برضه سرحت في اللفظ نفسه......القلب....يذكر في بداية الاية......وهوي الانسان يذكر في نهايتها......كانها روشتة متكاملة

اجتهاد حبيت افكر فيه معاكم

يا رب جمعة نستدل فيها علي فطرة قلوبنا

نسالكم صالح الدعاء..... لوالدييّ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أول واحد ييجي الفصل النهاردة :rolleyes:

عشان اقعد قدّام :rolleyes:

الطلبة بدأوا يوصلوا واحد ورا التاني أهم .. كلنا منتظرين عشان تأملات اليوم :rolleyes:

لو حد نسي مصحفه ممكن يقوم يجيب واحد من مكتبة الفصل ..

(هذه المداخلة هي تشجيع للمواظبة على هذه الخصلة الحميدة والحرص عليها كل جمعة)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

مش هخبي علي حضراتكم..... ان بمجرد ما الواحد بس يكتب جملة تفسير سورة الكهف في مربع البحث بتاع جوجل ممكن يلاقي تفسيرات كاملة و كافية ووافية للسورة الكريمة

هنا بنحاول نتامل فيها.... باجتهاد متواضع جدا....من حضراتكم و مني.....

كان فيه شيخ قالي زمان.....لما الواحد يجي يقرأ و يتدبر القرآن.....يخلي لكل يوم آية واحدة بس بعد صلاة الفجر.... و يقول لنفسه انا بإذن الله هتدبر فيها و هخليها منهجي لليوم ده

عشان كده.... التاملات هنا..... هي محاولة ان الواحد يعيش مع ايات بنرددها كتير... و احيانا علي عجل.....يا رب تقبل.... و ارزقنا صدق الاقبال اليك

الاية للجمعة دي

(إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً) (الكهف:7)

اللافت لنظري في الاية......هو جمال ربنا... لانه بيقول.....كل ما علي الارض زينة لها....يعني ربنا لما بيخلق حاجة بتكون أية في الجمال....عشان تسمو بروح و عقل الانسان

و سالت نفسي.... طب ليه مش زينة للانسان.....مش كل المخلوقات المسخرة علي الارض هي للانسان..... و كانت الاجابة.... برضه في الاية نفسها

الزينة للارض.....و هي ابتلاء للإنسان......و

الابتلاء هنا بخيره و شره..... بحلوه بمره..... بقسوته و بصعوبته.....و ده اللي هتتناولوا السورة تفصيلا بعد كده في سلسلة من القصص زي

1- عن فتية الكهف.... و نوع الفتنة هنا كان يا تري انت شاب ممكن تتمسك بدينك آد ايه لو كان ما حولك يدعوك للعكس

2-قصة اللي اغتر بجنته و زرعه و بستانه.....و هنا فتنة الغرور بالنفس....و اللي ممكن تصور للواحد انه عمل اللي ميقدرشي حد عليه.....لكن نسي ان كل ده ممكن يروح في لحظة الهية

"المال و البنون زينة الحياة الدنيا و الباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا و خير أملا"..... برضه الاية جميلة جدا..... لانها بتبتدي بمنحي انساني جدا و بتسمو بالواحد لمعني الهي جدا جدا

مين مبيفكرشي في المال و البنون......بس آخر الاية بيشدك لترقي اعلي من البداية المعتادة

3-قصة آدم عليه السلام.....و عصيان ابليس للسجود.....و هي فتنة برضه الاعتزاز بالنفس و الصلف بشكل يعمي المخلوق عن حكمة خالقه

4-قصة سيدنا موسي عليه السلام. و سيدنا الخضر.....و هنا الابتلاء في العلم.....و الجهل احيانا

5-قصة ذي القرنين...... و الابتلاء في القوة.... و الملك... اللي بيمتد من مشارق الارض لمغاربها "إنا مكنا له في الأرض و آتيناه من كل شيء سببا"

طب انا في لفظ "إنا مكنا"..... ده سرحت جدا....

معلش بره الموضوع بس اللفظ منتهي القوة

بفضل الله شاركت في دراسة السنة اللي فاتت تخص المرأة.......و كان فيها مجموعة من الباحثين في مجال التنمية الانسانية.....و خلصت الدراسة للفظ "تمكين" انه القوة بما هو أهل لها.... القوة اللتي تأتي من داخل الانسان.... و تمكنه من ان يصنع فرقا ملموسا في الاخرين

فما بالنا بقوة تأتي من رب المخلوق الضعيف ده

الحقيقة كل قصة منهم و كل حرف محتاج له تأمل لوحده

و للحديث بقية

نسألكم صالح الدعاء... لي و لوالديّ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

معلش... بس فيه حاجة برضه حلوة أوي

(إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً) (الكهف:7)

الحقيقة انا موقفتش عندها قبل كده

بس في التفسير اللي ع الموقع ده

http://www.ibnothaimeen.com/all/books/printer_17925.shtml

لفت نظري لحاجة مهمة جدا

كلمة أحسن.... اللي هي صيغة تفضيل.... و طرح التساؤل.... ليه مقالشي "أكثر عملا"..... و لا "أصدق"...... و لا "أنقي"......

يا تري ايه هو العمل الاحسن اللي يرضي ربنا......ايه اللي يرضيك يا رب.......و يساعدنا ان احنا نعيش الابتلاءت الارضية و نكون فيها كما تتمناه لنا؟؟؟

و ده هيبقي سؤالي

يا تري انت راضي عني يا رب النهاردة؟

طب ايه العمل اللي يرضيك يا رب؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الواحد ليه حاسس ان كل مرة يقرا فيها سورة الكهف..... كأنها لا زالت أول مرة

فيها آيتين في منتهي التجلي

"فضربنا علي آذانهم في الكهف سنين عددا" آية رقم11

"الذين كانت أعينهم في غطاء عن ذكري و كانوا لا يستطيعون سمعا" آية رقم 101

الآية الاولانية.... كانت في مطلع السورة... و حسب ما ورد في التفسيرات..... ان الضرب علي الاذن هو نوم خفيف لكن النائم بيظل يشعر بما حوله....و المعني هنا ان ربنا بحكمته.... ضرب علي آذان الفتية الذين آمنوا بربهم في الكهف....و كأن هناك خيط رقيق يربطهم بالحياة..... و في نفس الوقت بيبعدهم بمنتهي الاتقان عن عالم الكفر... و ده بمشيئة إلهية و تدبير رباني

الاية التانية اللي اتذكرت في نهاية السورة.... ربنا بيوصف حال الكافرين اللي ذكروا قبلها و كمان حال "الاخسرين أعمالا"...."الذين ضلوا في الحياة الدنيا و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا" و ده اتذكر في الاية اللتي تليها

و صفة القوم دول ايه بقي

أعينهم في غطاء.........

و لا يستطيعون سمعا.....

و هنا تحس بمنتهي الاصرار علي الضلال....لانه بيلبس غطاء علي عينيه بايده..... و بيسد برضه ودانه بايده.......

طب هو الواحد ممكن يبقي كده؟؟؟؟

طب هو الواحد ممكن عمل يعمله يصورله انه بيتقرب بيه لربنا..... لكن يكون من اللي ربنا قال عليهم "الذين ضلوا في الحياة الدنيا و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا"

مرة اخري...... قضية الاحسان في العمل...... ايه العمل الأحسن..... و يا تري هو احسن لاني اظنه أحسن......أم قد يقود بي الي حيث لم أحسب من قبل؟؟؟

الايتين اول مرة بتوقف عنده

يمكن لان فيه تضاد بيخلي الواحد يسال نفسه

يمكن لان الاولي في البداية و التانية في النهاية

سبحان الله

الله أعلي و أعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كل مرة بكون مركزة اني اكتب عن آية معينة..... أجد ان عدد من الآيات تستوقفني لمزيد من التأمل

اللهم ارنا الطريق إليك

"إذ آوي الفتية إلي الكهف فقالوا ربنا آتنا من لدنك رحمة و هييء لنا من أمرنا رشدا" آية 10

ترتيب الدعاء في الاية.... يدعو للتأمل.... لان الواحد لما بيبقي زعلان او في حالة ضيق دايما بيروح يدعي مباشرة بما يراه من وجهة نظره هو انه تفريج لهذا الضيق

لكن الفتية اللي ربنا دلهم عليه.....في لحظة ضيقهم...نادوا ربنا خوفا و رجاءا.... ا

ن ربنا يؤتيهم من لدنه رحمة..... يعني عطاءك يا ربي هو افضل بكثير مما قد ادعو به لنفسي

ما تختاره يا الهي....هو قطعا يقينا افضل مما اختاره لنفسي

و بتفكرني بالاية القرانية علي لسان امراة فرعون "رب ابن لي عندك بيتا في الجنة".....اي القرب منك يا الله هو الجنة و ربما افضل من الجنة

اللهم افتح علينا بما انت أهل له...

ربنا رد علي الفتية... ليس رد مباشر و لكن جاء في الاية 16 في قوله تعالي

"فأووا إلي الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهيء لكم من أمركم مرفقا"

الفتية دعوا ربهم بالرحمة..... و ربنا الكريم جدا.....نشر رحمته بلا حدود.... باكثر مما تخيلوه

الفتية سألوا ربهم الرشاد.....و ربنا ييسر لهم السبل و المرافق اللي تخرجهم من أزمتهم

بيستوقفني كتير جدا..... ان الطريق الي الله ليس بالسهولة... مع انه سهل جدا علي الله انه يخرج هؤلاء الفتية من كربهم بحق كلمة كن فيكون..... لكن تبقي الرسالة و الحكمة وراء القصة

كان الحل لهؤلاء الفتية انهم يعتزلوا قومهم في كهف.... مسلمين لله.....موقنين ان هناك خيرا حتي و ان بدا الكهف مغرقا في الظلمة باعثا علي الخوف

ايكون تعلقهم بالله و يقينهم قد ارتقي بهم حيث اصبحوا يرون ما لا يري الانسان العادي؟؟؟

ايكون الله قد هداهم بنور منه.... فاصبحوا و امسوا مسلمين لارادة الله؟؟

صفة الكهف في تفاصيله الصغيرة جدا صورة معجزة لانها تقترب من كل تفاصيل الحياة كما تعيها العين المجردة و منها:

1- الشمس....طلوعها و غروبها.

2- نقلبهم ذات اليمين و ذات الشمال.... اليس ذلك بحال النائم؟؟

3- حتي الكائن الذي لا يعقل... تم ذكره ليضفي عمقا للصورة المجردة...." و كلبهم باسط ذراعيه بالوصيد"

و ياتي في ختام الصورة الاية الرائعة "لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرار و لملئت منهم رعبا"

قعدت اسال نفسي هو الخطاب في الاية دي لمين...؟؟؟

طب ما هم الفتية في الكهف و لا يراهم احد......و لكني شعرت ان الله كأنه يخاطب المتوقف عند هذه الاية ليفترض سبحانه ان لو انك كنت معهم كنت رايت ما آل اليهم الحال

تشعر بمعايشة شديدة جدا...... و كأنك بالفعل تقف علي باب الكهف.... تري فتية نائمين مطمئنين.... يتغير حولهم الزمن....يتغيرون....و لكن ايمانهم بربهم لا يتغير

الاسلوب القصصي في كثير من سور القران الكريم يدعوك لمعايشة القصة بكل تفاصيلها

لما الفتية صحيوا من النوم باذن ربهم انظر لبقية الحوار

"فلينظر أيها أزكي طعاما فليأتكم برزق منه و ليتطلف و لا يشعرن بكم أحد"

الاية مجملة و لكنها في غاية التفصيل

يعني حتي و هم لسه مستيقظين من النوم..... ممكن الواحد يقول اهو اي طعام و السلام....بس القران اخبر.... أزكي طعاما؟؟ و كان هنا في حث علي البحث عن الافضل..او ربما يكون طعاما حلالا.... و الله اعلم

و ليتلطف و لا يشعرن بكم احدا.......قمة الاجمال بالتذكير بالحذر و اليقظة و خاصة بعد السبات العميق اللي كانوا فيه

قصة اهل الكهف لا تنتهي

اللهم ارنا الطريق إليك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

معلش ممكن نفتح المصحف علي آية رقم 31

"أولئك لهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار يحلون فيها من أساور من ذهب و يلبسون ثيابا خضرا من سندس" إلي آخر الاية

جاء بعدها مباشرة ذكر قصة صاحب الجنتين.....من الاية 32 حتي الاية 44

الترتيب هنا استوقفني كتير

لان السياق في بدايته بياخد الواحد لتخيل الجنة و النعيم اللي بيكون فيها... (اللهم بلغها والدينا و إيانا).... و بعدين نفس لفظ الجنة ربنا استخدمه في قصة صاحب الجنتين اللي اغتر بما انعم الله عليه

شعرت ان اللفظ هنا مستخدم للتقريب لانه من الصعب بحدود عقلنا البشري تخيل صورة الجنة فجاء التقريب بمثال أرضي يكون في مستوي العقل الانساني

ايضا شعرت بمقارنة بليغة.... لان مهما كانت جنة الدنيا و مهما اتغر الانسان بيها فانها لا شيء اماما عطاء الله في جنة الاخرة

و ده اللي جاء في الاية 45و كأنه يعرض الخلاصة

"واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح و كان الله علي كل شيء مقتدرا"

يا الله......ايه قيمة دنيا اذا كانت بكل جناتها......في لحظة مجرد هشيم تذروه الرياح

ايه ده.... ايه اللي احنا عاملينه في نفسنا ده؟؟؟؟

نرجع بقي للاية بتاع وصف الجنة الحقيقي.... كما بدأنا بيها خلينا نعيش في تفاصيلها

"أولئك لهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار يحلون فيها من أساور من ذهب و يلبسون ثيابا خضرا من سندس و استبرق متكئين فيها علي الأرائك، نعم الثواب و حسنت مرتفقا"

الوصف البليغ اللي في الاية لكل المتع اللي موجودة في الجنة (اللهم بلغاها والدينا) شيء لا يمكن التعليق عليه.... لانه بياخد النفس

وقفت عند "متكئين علي الأرائك".....ربنا مسبشي حاجة.....حتي الراحة البسيطة..... في التفصيلة البسطة ربنا ذكرها عشان يحببنا و يقربنا و يشوقنا ليها

يا الله..... إلهي اشتقنا للقرب منك... فلا تردنا خائبين

و الله أعلي و اعلم

نسالكم صالح الدعاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله يفتح عليكي فتوح العارفين به حق المعرفة

و يسدل عليكي ستريه بالقرب منه في الدنيا و الاخرة

و لي بمثل و زيادة شويتين كماااااااان

و سائر المؤمنين و المؤمنات

ااااااااااامين

جمعه مباركة .. للناس جميعا مرة و لنا مرتين يا ضي عيني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أنا حضرت الإسبوع اللي فات لقيت الفصل مقفول وعليه تنويه بعدم حضور المدرسة لأسباب صحية (ألم بالعين) وبرجاء الحضور الإسبوع القادم ..

حضرت الإسبوع ده واستفدت الحمد لله ..

التأملات الإسبوعية دي عادة مفيدة ربنا يديمها .. وقليل دائم خير من كثير منقطع ..

منتظرين جميعا الإسبوع القادم ..

تم تعديل بواسطة MaYousof

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بإذن الله النهاردة.....هنعيش مع عدد من المعاني و نتأمل فيها.... نختص منها.... الجدال..... اليقين.....الربط علي قلوب المؤمنين

بس هنحتاج نمشي فيهم خطوة خطوة.... و مصاحفنا معانا......و الله أعلي و أعلم

================================================

اتفقنا من المرة اللي فاتت ان سورة الكهف فيها قصص و عبرات كتير جدا..... و توقفنا عند السرد القرآني لهذه القصص اللي تشعر من خلاله انك في قلب القصة نفسها.... تسمع اطرافها يتبادلون الحديث...و الآيات بديعة لأنها بتساعدك انك تكون صورة ذهنية حتي و ان كانت متواضعة عن تلك القصص

مين فينا و هو بيقرا قصة سيدنا موسي عليه السلام مع سيدنا الخضر لم يتخيلهم و هم ماشين....و مروا علي السفينة.....و البحارة الفقراء في ملابسهم المتواضعة... و الخرق اللي حدث في السفينة.....حتي نهاية القصة اللي هنفرد ليها مجال ارحب من التامل ان شاء الله

طيب تعالوا نتامل ف يالمشهد ده من آية 47 لحد آية 49

"و يوم نسير الجبال و تري الأرض بارزة و حشرناهم فلم نغادر منهم أحدا (47)

و عرضوا علي ربك صفا لقد جئتمونا كما خلقناكم أول مرة، بل زعمتم ألن نجعل لكم موعدا ( 48)

ووضع الكتاب فتري المجرمين مشفقين مما فيه و يقولون يا ويلتنا مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة و لا كبيرة إلا أحصاها، ووجدوا ما عملوا حاضرا، و لا يظلم ربك أحدا (49)

الحقيقة المشهد يحملك لمعايشة مبكرة لما سيحدث يوم القيامة.....(يوم نسير الجبال) جملة تختصر و تستوفي كل المعني....لان اليوم العظيم ده اول ملامحه ان هتحصل فيه ما لم نظنه انه حادث في اطار قوانين الدنيا....يعني الجبال الراسيات المثبتات جدا جدا في الارض هتتحرك..... إذن فما بالنا بكل الكون؟؟؟

الانتقال بالصورة من سير الجبال....للحشر....لوقوف الناس في صف واحد قدام ربنا... يالله ع الخجل.....علي الحساب و نشر صحائف الاعمال..... الي حالة الاشفاق الشديد علي النفس و غفلتها لما تلاقي كل صغيرة و كبيرة...... كل ما استهونا بيه يوما في حياة مؤقتة منشور أمام الملأ......قدام ربنا..... و لا يظلم ربك أحدا....لكن متهيالي احنا اللي ظلمنا أنفسنا.... بحالة الاستكانة و الغفلة لكل ما هو غير حقيقي

قعدت ابص علي الصورة دي كتير.... و أقول سبحان الله يا ربي.... يعني كأن الواحد عاشها دلوقتي....ده رحمة ربنا علينا انه بيوريلنا الصورة دي.....عشان بيدينا فرصة تانية ان احنا نتجنب الوقوف بخجل كما هو مبين في الصورة.....عشان يقولنا.... اهي الصورة قدامكم.... طب يا تري هتكون منها فين؟؟؟؟

===============================================

مشهد يوم القيامة في الايات من 47 الي 49.....تم اتباعه بالاية 50

"و إذ قلنا للملائكة اسجدوا لأدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه......"

طب احنا كنا في مشهد البعث..... الحشر.....الحساب..... دلوقتي بقي فيه مشهد و هو مشهد الخلق....خلق سيدنا آدم.....و خطيئة إبليس اللي اخرجته من رحمة الله

طب سالت نفسي..... هو التسلسل ماشي كده ليه... لانه باي تفكير منطقي مثلا هنقول ان يبقي فيه تسلسل زمني يعني ما حدث الاول بالترتيب الزمني ياتي في مقدمة القصص و هكذا في تدرج الاحداث و مناسبتها مع الزمن

حسيت ان الاجابة في الاية اللي سبقت أيات مشهد البعث و يوم القيامة

"المال و البنون زينة الحياة الدنيا و الباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا و خير أملا" (46)

بيتأكد المعني....... ان السرد القصصي بيركز علي ما هو حقيقي جدا و مهم جدا..... و هي الحياة الأخرة.....الانتقال إليها..... و ان الحياة الدنيا ما هي إلا ترانزيت لمحطة اهم.....طب الاستعداد ايه؟؟؟؟

هناخد من قصة الخلق الاول..... و معصية إبليس........لما جادل إبليس ربه عن ليه اطيع؟؟؟ ليه انفذ؟؟ و كابر في جداله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

[وسط][/وسط]الجدال.... هل يؤدي إلي التهلكة؟؟؟

الحالة الحوارية التي تنطبق عليها معني الجدال نراها في سورة الكهف في مواضع كثيرة منها

الحوار في قصة صاحب الجنتين.... و إزاي حواره و جداله في نعم الله اعماه عن شكر الله "و كان له ثمر فقال لصاحبه و هو يحاوره أنا أكثر منك مالا و أعز نفرا" (34)

و رد الصاحب عليه "قال له صاحبه و هو يحاوره أكفرت " (37)

نفس خطيئة ابليس.... نفس السيناريو

حتي في قصة سيدنا موسي عليه السلام مع سيدنا الخضر

الخضر قال لسيدنا موسي " قال فإن اتبعتني فلا تسألني عن شيء حتي أحدث لك منه ذكرا"

حتي في وصف الكفار ربنا قال "و يجادل الذين كفروا بالباطل ليدضوا به الحق و اتخذوا آياتي وما أنذروا هزوا" (56)

لا يفهم من تلك المواضع ان الجدل كمهارة عقلية غير مطلوب......و لكن الجدال الذي لا طائل منه.... الحوار الذي لا يهدي الي طريق ..... لا ينير عقل..... لا يفتح ابواب البصيرة... هيكون اقرب لخطيئة الشيطان.... و الله اعلم

الاية " و لقد صرفنا في هذا القرآن للناس من كل مثل، و كان الإنسان أكثر شيء جدلا"

ربنا خلقنا و عارف فينا الطبع ده.....اليس بامكاننا ترويض ذواتنا فيما يمكن ان يدلنا علي الله و يجعلنا أقرب؟؟؟

============================================================

الجدال.................. يحتاج كثير جدا جدا من الصبر.....من كلا الطرفين....السائل عن الحقيقة.... و العالم بها (بفضل الله)

قصة سيدنا موسي عليه السلام مع سيدنا الخضر نموذج متجسد لذلك

القصة بليغة......في عمق الحياة الإنسانية.....لأنها.....ترسخ ان ليس كل ما نراه يكون صحيحا

عندما نري الشر شرا حد النهاية.... و نجزع منه... قد يكون منه خيرا كثيرا.... فقط الصبر

عندما ندعو بخير..... و نظن انه مفتاح السعادة المنشودة.... و ننتظره طويلا... و نبكي طيلة الطريق.......قد لا يحمل لنا ما تمنيناه......فقط الصبر

في القصة المقصودة

كان رد سيدنا الخضر "لن تستطيع معي صبرا" (آية 75)

و تكررت في آية (78)

و تكررت ثالثا في آية (82)

التكرار وقفة واجبة للتأمل....... و سالت نفسي هو ممكن يكون فيه تربية إيمانية علي الصبر؟؟؟؟

هل تكون خطوة للترقي كما حدث مع سيدنا الخضر؟؟؟

لانه في نهاية القصة قال لسيدنا موسي "و ما فعلته عن أمري" (82)

يعني لم يكن باختياره..... و لا بجداله و لا بحدود علمه البشري المتواضع جدا

ده بتعلقه باليقين في اختيار الله و مشيئته....... و سيدنا الخضر ما هو إلا منفذ لاختيار الله

إذن هو الصبر بيقين؟؟؟

طب كيف الوصول؟؟؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الصبر بيقين..... كيف الوصول؟؟

طب هو يعني ايه اليقين....؟؟؟

يعني الثقة

يعني التسليم

يعني التفويض

يعني الأمن

يعني الطمأنينة

يعني استشراف الخير حتي و ان بدا عكسه

يعني الانتظار برجاء

يعني العبادة بخوف و حب

يعني اتباع الحق

سالت طب هو الوصول إزاي؟؟؟

ولقيت الآيات التالية (و الله أعلي و اعلم)

في بداية سورة الكهف " ليعلموا أن وعد الله حق"

و في نهاية السورة علي لسان ذي القرنين "و كان وعد ربي حقا" (آية 98).... استوقفني هنا الزمن الماضي و ان استشعرت انه تأكيد للديمومة

و عودة لبداية السورة مرة أخري "و اتل ما أوحي إليك من كتاب ربك لا مبدل لكلماته و لن تجد من دونه ملتحدا" (آية 27)

جاء في تفسير كلمة "ملتحدا":

( وَلَنْ تَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَداً ) يعني لن تجد أيها النبي من دون الله ملتحداً، أي أحداً تميل إليه أو تلجأ إليه لأن الالتحاد من اللحد وهو الميل، يعني لو أرادك أحد بسوء ما وجدت أحداً يمنعك دون الله ، إذاً عندما يصيب الإنسان شيء يتضرر به أو يخاف منه، يلتجئ إلى من؟ إلى الله، ونظير هذه الآية قوله تعالى:(قُلْ إِنِّي لا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلا رَشَداً(21) قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَداً) (الجـن:22)

إذن هو ده اليقين.....الثقة ان لا أحد نلجأ إليه سوي الله

الثقة ان ما يختاره الله اكثر خيرا مما نختاره لانفسنا قطعا

إحساس اليقين....

.

إحساس الوصول.....

إحساس التفويض و التسليم و الطاعة (أن يقولوا سمعنا و أطعنا).......(سورة النور: آية 51)

حتي الحواريين عند إعلان إيمانهم بسيدنا عيسي عليه السلام قالوا ايه "و إذ أوحيت إلي الحوارين أن آمنوا بي و برسولي قالوا آمنا و اشهد بأنا مسلمون"

.....يرتقي بالانسان ليصل لحالة

الربط علي القلب

===================================================

هو لما نتكلم عن الصبر و عن اليقين.....و خاصة في وقت الضيق.... في وقت زخات السماء بما يراه المرء منطقا معاكسا لسعادته......محتج تامل....و محتاج ترقي و محتاج تربية شديدة جدا

ربنا لخصها في مصطلح راااااااااااااااااائع... سبحان الله

ربنا قال علي الفتية في قصة الكهف "و ربطنا علي قلوبهم"

و قال في وصف حال أم سيدنا موسي عليه السلام لما القت بيه في النهر "و أصبح فؤاد أم موسي فارغا إن كادت لتبدي به لولا ان ربطنا علي قلبها لتكون من المؤمنين"سورة القصص آية 10

و قالها ربنا في وصف سيدنا يعقوب لما اشتد بيه الحزن " قال إنما أشكو بثي و حزني إلي الله و أعلم من الله ما لا تعلمون" سورة يوسف آية (86)

الربط علي القلب......اليقين... أن خيرا آت......من الله... و كفي

"فرددناه إلي أمه كي تقر عينها و لا تحزن و لتعلم أن وعد الله حق و لكن أكثرهم لا يعلمون" سورة القصص: آية 13

اللهم ارزقنا يقينا بك

و قربا إليك

و صدق الإقبال عليك

" و اذكر بك إذا نسيت و قل عسي أن يهديني ربي لأقرب من هذا رشدا" سورة الكهف: آية 24

و الله أعلي و أعلم

و نسألكم صالح الدعاء لوالديا ولي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

النهاردة هسألكم صالح الدعاء

كل سنة و حضرراتكم بكل الخير و الود

"إذ آوي الفتية إلي الكهف و قالوا ربنا هب لنا من لدنك رحمة و هييء لنا من أمرنا رشدا"

اللهم آمين

يا رب نور قلبنا بحبك و حب كل عمل يقربنا إلي حبك

اللهم اجعلنا نراك في كل شيء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختى الكريمة جزاك الله خيرا على التأملات الجميلة فى سورة الكهف

أنت عارفة يا أخت لماضة أنا أقرأ سورة الكهف كل يوم جمعة و الحمد لله بس فى الحقيقة تعلمت منك الكثير

و فعلا سورة الكهف محببة الى قلبى و القرأن كله طبعا بس حضرتك نورتى لى أشياء كانت غايبة عنى كتير فى هذه السورة

جزاك الله خيرا و فى انتظار المزيد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تأملاتك أكثر من رائعة ولاتتصوري كنت محتاجاها أد أيه

أو أد ايه كنت محتاجة الطمأنينة اللي بثتها في روحي كلماتك البسيطة المعبرة

أتمني لك أن ربنا يزيدك نور ويثبتك علي يقينك

تقبلي تحياتي :aslam:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • تأمّلات و شطحات تاريخيّة ناشزة ( بس منطقية)

      هل كان الفراعنه هم عماليق الجزيرة العربيّة؟؟!!! وبالتالى : هل كان الفراعنه هم أنسباء سيّدنا اسماعيل عليه السلام؟؟!!! ======================================= كما يقول العنوان : هى تأمّلات تاريخيّة ناشزه قد تبدو كشطحات ولكن دعونى احاول عرضها ربّما وجدّتم فيها نفس المنطقيّة التى وجدّتها. دعونى أبدأ من الآية رقم 37 من سورة ابراهيم بالقرآن الكريم والتى تقول: "ربّنا انّى أسكنت من ذرّيتى بواد غير ذى زرع عند بيتك المحرّم" وهذا الواد غير ذى زرع هو وصف للفلاة أو البريّة التى ورد ذكرها فى التوراة فى

      في  فى الثقافة و العلم

    • تأملات في سورة الأنبياء - منقول من الفاضلة نبيلة جميعي

      طول عمري اسمع إن سورة "الأنبياء" معروفة بين المشايخ وأهل العلم بإنها سورة "الاستجابة" بس عمري ما دوّرت عن السبب  السبب هو إنها السورة القرآنية الوحيدة اللي ورد فيها لفظ "فاستجبنا له" أكثر من مرة وفي أكتر من سياق، اللفظ ده لم يرد في أي موضع قرآني خارج سورة "الأنبياء"، طب ورد فيها كم مرة وفي أي سياقات؟ أول مرة :" وَنُوحًا إِذْ نَادَىٰ مِن قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ" آية رقم 76 تاني مرة عن سيدنا أيوب عليه السلام:" فَاسْتَجَبْنَا لَه

      في هدى الإسلام

    • عن عبدالناصر .. تأملات

      ‏أفضل ما قيل فى ناصرأنه لايمكن بمنطق حسابي خصم سلبياته من إيجابياته،فله إنجازات لاتنال منها الخطايا،وله خطايا لاتغفرها الإنجازات ‏⁧‫

      في تاريخ مصر

    • تأملات فى معايشات يومية ..

      عام جديد سعيد ...ايها الشاب الجميل ...عام جديد رائع اليس كذلك ؟؟ قررت الخروج فى الصباح الباكر لاحضار الخبز..قررت استنشاق الهواء العليل فى مدينتنا هذه الرائعة ؟؟ ماذا حدث للهواء اليوم ايها الشاب الجميل ؟؟ اوه ..انى اتذكرك طفل صغير جميل يلهو مع اخوته..اتعرف انك اجمل (( صغار العمارة ؟؟ )) ...شكرا ياصغيرى لأدبك الجم....مازلت كما انت تصمم على فتح باب المصعد لى وتصمم ان تحمل عنى اشيائى الصغيرة .....انا ايضا كنت يوما ما صغيرة مثلك وجميلة مثلك ولكنها الايام ياصغيرى لاترحم..لاترحم...اترانى عجوز ؟؟ اتران

      في أدب و شعر و قراءات

    • تأملات نفسجسمية

      صاحية نص الليل بشعور باختناق و صعوبة في البلع لاني نمت على موقف ما حسمتوش مع نفسي يااااااه ده انا حياتي معظمها مواقف غير محسومة :) تراكمات فوق بعضها تعب من غير سبب " او هكذا كان يبدو" زيادة في وزن ابيضاض في شعرات من رأسي من سن 17 و كنت مستسلمة لازدياده الفجائي الفترة الاخيرة بقول لنفسي ده من كتر الصبغة و تغيير الالوان نوبات متعالية الالم من التهاب القولون العصبي سنوااااات و انا مش فارق معايا و بقول أصله عصبي و ابقى متوقعة امتى حا يضرب و عادي شعري يبدأ يتساقط بشكل ملحوظ و انا ا

      في أدب و شعر و قراءات

×
×
  • اضف...