اذهب الي المحتوي
Alshiekh

سيارة للمكفوفين

قيم هذا الموضوع:

Recommended Posts

فى خضم الجدل الدائر حول حق البهائيين فى الحياة او فى حرية الاعتقاد

فى ظل سخونة الصراع حول الحجاب او النقاب والمصاصة المكشوفة والذباب المتجمع على جسدها

فى ظل الجدل الدائر حول الخدع الكبرى التى يخدعنا بها العالم وعلى رأس تلك الخدع طبعا المشى على القمر

وفى ظل اشياء واشياء حول تآمر يحاك لنا ولامتنا

فى ظل كل هذا لايزال العالم يفكر ويبتكر ويقوم طلبة جامعيين فى العالم المتآمر بابتكار قد يغير الكثير مستقبلا

فى الوقت الذى تتآمر فيه قوى داخلية على عقول طلابنا لتحويلهم الى اعضاء فى خلايا سرية او علنية تنحصر وظيفتهم فى لصق الاعلانات.

انقل لكم هذا الخبر

"أشعر كأنني حر لأنه أمر لم اتمكن من انجازه منذ خمسة عشر عاما مما يمنحني املا في انني قد أتمكن من القيادة يوميا من جديد".

كلمات لخص بها " تاي كايس " شعوره بعد أن سنحت له الفرصة لقيادة أول نموذج لسيارة صممت خصيصا للمكفوفين.

كلمات تماثل تماما ما قاله " نيل ارمسترونج " عندما لامست قدماه ارض القمر .

Car4Blind1.jpg

Car4Blind2.jpg

Car4Blind3.jpg

جلس تاي وراء عجلة القيادة للمرة الأولى منذ أن فقد بصره عام 1994 نتيجة مرض السكري.

في موقف للسيارات في حرم جامعة فيرجينيا تك، شارك تاي بتجربة هي الأولى من نوعها حول العالم، حيث يصغي السائق الكفيف الى ارشادات الحاسب الالي عبر سماعات وضعت على اذنيه: "خفف السرعة، اتجه الى اليمين، اتجه الى الشمال، قف..."

على الرغم من تردده في بداية الأمر، أطلق تاي كايس العنان للسيارة متفاديا الحواجز في موقف السيارات. وقد جهزت السيارة بنظام للطوارئ يقوم يأيقاف المحرك بطريقة اوتوماتيكية في حالة اقترابه من حاجز.

و راقبت هولي كايس تحركات زوجها بقلق وفرح في الوقت نفسه مرددة "لا أصدق عيني..".

في مقدمة السيارة، وضع جهاز استقبال الليزر الذي يحل مكان عيني السائق ويكتشف العقبات بدرجة مئة وثمانين درجة ويبعث المعلومات الى حاسوب في مؤخرة السيارة.

تم تطوير السيارة في جامعة فرجينيا

وبدوره يترجم الحاسوب المعلومات ويرسلها عبر اهتزازات في سترة السائق وارشادات صوتية توضح للسائق الاتجاه و السرعة.

وكان الاتحاد الوطني للمكفوفين سعى عام 2004 للعثور على جامعة أمريكية لتباشر العمل على سيارة تخدم المكفوفين بمنحة قيمتها ثلاثة الاف دولار.

جامعة فرجينيا تك كانت الوحيدة التي استجابت الى التحدي من خلال مجموعة من الطلاب في كلية الهندسة الميكانكية .

غريغ جانامان الطالب الذي قاد المشروع اعتبر التحدي مثيرا للاهتمام باعتباره يخدم شريحة من الأشخاص "هم جديرون باهتمامنا".

و بعد أن عمل على المشروع لمدة أربعة سنوات حاز على شهادته الجامعية وسلم المشروع الآن للطالبة كيمبرلي وانغر.

يقول غريغ "ما دفعني إلى المشاركة في المشروع هو رؤية سعادة المكفوفين الذين جربوا السيارة وشعورهم بانهم قد اقتربوا من الاستقلالية التي يسعون اليها".

تطوير المشروع

مشروع السيارة لا يزال بحاجة الى تطوير ميكانيكي، حيث يسعى المشرفون الى تطوير نظام جديد يعطي السائق معلومات دقيقة عن العقبات أمامه عبر خارطة يمكنه تلمسها.

و يقول دينيس هونغ، استاذ الهندسة المكانكية والمشرف على المشروع لبي بي سي "ما ينقصنا الآن هو التمويل، لكنني اعتقد أن التكنولوجيا (المطلوبة لانتاج السيارة) ستستكمل قبل أن يتقبل الرأي العام فكرة قيادة الكفيف لسيارة".

ويدرك هونغ صعوبة ازالة قلق الرأي العام، لكنه يستغربها أيضا باعتباره يرى مراهقين يقودون سيارات يوميا ويستعملون الهاتف المحمول في الوقت نفسه مشكلين خطرا على الاخرين.

و على الرغم من تقدير هونغ أن مشروع السيارة قد لا يحتاج الى أكثر من خمس سنوات، تواجهه سلسلة من الاسئلة التي عجز طلابه عن الاجابة عنها، فأية شركات تأمين ستغطي السائقين المكفوفين؟ و كيف ستسمح السلطات المحلية باصدار رخص القيادة لهم؟

ويختم قائلا: "لقد طورنا أول نموذج سيارة للكفيف لكن الناس لا يزالون يشعرون بالقلق. فهناك العديد من الأمور القانونية والاجتماعية التي علينا أن نتخطاها اولا."

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لعله اختراع لن يخرج الى حيز التنفيذ الحقيقى فى الطرق

انما يكفى قدر اللذة التى سيعطيها لاخواننا من المكفوفين

و لعل لنا يوما نستفيق فيه من واقعنا المخزى و نستطيع ان نفرق بين ما هو واجب اللحظة و بين ما هو نوع من الترف

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هذه الأيام أحاول قدر المستطاع مشاهدة برنامج خواطر الذى ينفرد هذا العام بحلقات خاصة من اليابان .

أعجبنى الهدف من الموضوع ككل فى ثلاثين حلقة ,,

يتلخص الهدف اننا أمة على كوكب الأرض .. نملك ان نكون من ارقى الأمم ..

نملك ان نتقدم

نملك ان نبتكر

نملك ان نرتقى

نملك ن ننظر حولنا لنفهم لماذا يتطور الآخرون ونحن نتأخر !!

صدقت استاذى الفاضل ..

عندما ندرك الفرق بين العمل والجدل والنزاع سنملك مساحة للتفكير الإيجابى

وستقودنا للعمل

وسنعرف الفرق جيدا بين الترف وسواه !!

وصدق علاء الأسوانى فى مقالته المميزه عندما قال أصبحنا مشغولين بالمظاهر الخالية من الجوهر

عموما..

فيما يخص الخبر شيء رائع بالفعل ان يكون للإنسان المكفوف هذه الأهمية عندهم فيفكرون فى اختراع كهذا ليمارس به حقوقه فى الحياة فى اطار اوسع

ويخرج من دائرة تشعره بالعجز .

اعرف بوجود سيارة للمعاقين منتشرة فى العالم العربى لذوى الإحتياجات الخاصه وتكلفتها معقوله وطبعا اعتقد كانت يابانيه .

من ضمن ما اعجبنى فى احدى نقاشات الشقيرى عن الفرق بيننا وبين اليابان انهم شعب يملك عقلا يستعملونه .. واننا نملك عقلا حتما ..نؤثر ان نتركه نائم غالبا !!

تحياتى

لولا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

باشمهندس ياسر

مدام لولا

اقدر تفاعلكم مع الفكرة ، فكرة ان يتمكن من حُرم نعمة البصر من ان يتحرك بشيئ من الحرية حتى ولو كان ذلك داخل مكان مغلق.

من حوالى الشهر كان قد اعلن فى اليابان عن مايشبه الخوذة يلبسها المعوق لتلتقط اشارات المخ وتحولها الى اوامر بتسيير الكرسى المتحرك.

الكثير والكثير من برامج الكمبيوتر التى تتحدث وتكتب للمكفوفين او ضعيفى الابصار ، عيبها انها باللغة الانجليزية لغة اهل البلد فهل لدينا من طور برامج بالعربية لنفس الغرض؟ اتمنى ان يكون هناك شيئ مماثل لاننى ليس لدى علم ما اذا كان ذلك متوافر باللغة العربية ام لا.

رأيت هنا الكثير من المعوقين سواء لاسباب خلقية او نتيجة حوادث او متاعب صحية يستخدمون كراسى متحركة آلية ينتقلون بها الى السيارة المجهزة ايضا تبعا لنوع اعاقتهم وحتى فى المنزل تجدون التجهيزات التى تجعل المعوق فى غنى شبه تام عن طلب المساعدة من الآخرين.

جميع الحمامات العامة مجهزة لاستخدام المعوقين الذين يستخدمون كراسى متحركة

الاتوبيسات بها كرسيين ( كنبتين ) واحدة خلف السائق والثانية فى الجانب المقابل للمعوقين الذين يستخدمون كراسى متحركة.

الاتوبيسات نفسها مجهزة لتسهيل ركوب المعوق حيث يهبط الجانب الامامى من جهة الركوب ليصل قريبا من الارض حتى يستطيع كبار السن او المعوقين الركوب والصعود داخل الاتوبيس حتى لايشعرون بانهم فى حاجة لمساعدة الآخرين.

حتى من يسكنون بعيدا عن محطات الاتوبيس يمكنهم استخدام الدراجات ولها ايضا مكانا خارج الاتوبيس

اليكم بعض الصور لاتوبيسات المدينة. والتى قد يظن البعض انها رفاهية ولكنها فى الحقيقة حق واجب.

handibus1.jpghandibus2.jpg

handibus5.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شاهدت اعلانا مستفزا

بجد استفزنى اعلان عن اقلام حبر جاف باسم اجنبى

العروسة والطالب والطالبة حتى جندى البوليس كلهم يستخدمون ذلك النوع من اقلام الحبر الجاف ذات الاسم الاجنبى

وتسائلت ، ماذا لو فكر مستثمر مصرى فى تصنيع اقلام حبر جاف مصرية؟

هل هى تكنولوجيا صعبة؟

لاحول ولاقوة الا بالله

هو طلعت حرب ده مش كان مصرى ؟

مافيش مصريين زيه ليه؟

مصريين يغيروا على بلدهم ويعملوا صناعة مصرية خالصة؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لاحول ولاقوة الا بالله

هو طلعت حرب ده مش كان مصرى ؟

مافيش مصريين زيه ليه؟

مصريين يغيروا على بلدهم ويعملوا صناعة مصرية خالصة؟

يا عم محمد

البلد وصلت بينا لمرحلة ا اللي هيفكر هياكل علي دماغه

انت بتعمل المشروع و بعدها تلاقي قرار طلعلك من تحت الارض يجيبلك شلل و انت واقف

حتي متعرفش تفكر تروح فين ولا تيجي منين و التيجة اعمار بتضيع و فلوس بتضيع معاها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ع فكرة انا كمان بتفرج ع البرنامج الحلو ده....كله علي بعضه كده عاجبني و داخل دماغي من اول الافكار اللي بتيجي فيه لغاية اغنية النهاية

أكتر حاجة استفزت تفكيري فكرة "التخلص من الزبالة"....ز و بفكر اشتغل في حتة نعمل ورشات عمل صغنتتة كده للاطفال عشان نوعيهم ازاي يتخلصوا م الزبالة....و عجبتني اوي ان احنا نعمل فيلم كارتون

أنا كنت بقول لنفسي لما انزل مصر همخمخ فيها اكتر

لا انا ابتديت امخمخ فيها من دلوقتي

شكرا ليكم علي الانتعاشة دي

فوتكم بعافية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بصيص الامل

ايوه والله دائما هناك بذرة امل

انا سمعت حد اتكلم عن تقنيات المكفوفين

وسع كده يا عم خلونا نتكلم ونقول بوقين بقى نفرح الناس يمكن يفرحوا

اه المكفوفين

برامج النطق موجودة منذ عام 2000 وقبل ذلك وبصناعة مصرية خالصة على حد علمي من انتاج شركة صخر التي مقر التطوير الرئيسي لها في القاهرة

وبيتكلم بسبع اصوات اكثرهم شهرة صوت ايناس جوهر وكمان رولا خرسا

وللعلم في هذا الفرع يوجد برنامجين فقط للغة العربية صخر وشركة اخرى بلجيكية على ما اذكر وصخر هي الافضل بس عندهم عيب الطمع شوية..

يعني الحمد لله احنا مش ضايعين وعلى فكرة انا بداية حياتي المهنية كانت بلقائي مع مبرمج كفيف هو مش مشهور قوي لأن برامجه على قده بس الراجل ده فحت في الصخر لوحده

وللعلم التقنيات دي مش صعبة بس هي عايزة استثمار وبحكم عملي اطلعت على النواحي الفنية لأشياء مثل اجهزة طباعة برايل وعايز اقولكم الجهاز ممكن شوية شباب يعملوه على ايديهم والمصنع مكون من 11 نفر من المدير للغفير بس بيبيعوا الطابعة الكبيرة بحوالي ربع ارنب بالصلاتو على النبي

المهم موضوع تصنيع شيء كاقلام الحبر مشكلته كالتالي

علشان سعادتك تعمل مصنع لازم ارض ومعدات ومكن ومخازن وعمال وادراة وتسويق وووو والرجالة عندنا دماغها مش فاضية للحاجات دي ولا ايه يا وديعععععع

عايزين نكسب بسرعة يعني المصنع ده هيتكلف كام مليون

وهيكسب بعد اد ايه وطبعا لازم ابحاث وناس عايزة تشتغل شوية بدماغها علشان تعرف تنافس بس الحقيقة المرة ان في ناس كتير بتحسبها بالمكسب فقط

يعني المليون لازم يبقوا اتنين مش مهم ازاي ومين هيستفيد

طب فوانيس رمضان مكنا بنعملها دلوقتي بقت صيني

يا راجل دا البياعين اللي بيلفوا على البيوت دلوقتي صيني

انا خايف يطلع فينا كلنا عرق صيني ومش واخدين بالنا

بس حبيت اقولكم ان لسه في خير بس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لاحول ولاقوة الا بالله

هو طلعت حرب ده مش كان مصرى ؟

مافيش مصريين زيه ليه؟

مصريين يغيروا على بلدهم ويعملوا صناعة مصرية خالصة؟

يا عم محمد

البلد وصلت بينا لمرحلة ا اللي هيفكر هياكل علي دماغه

انت بتعمل المشروع و بعدها تلاقي قرار طلعلك من تحت الارض يجيبلك شلل و انت واقف

حتي متعرفش تفكر تروح فين ولا تيجي منين و التيجة اعمار بتضيع و فلوس بتضيع معاها

,واللة انت صادق ياباش مهندس ياسر واضم راى لرايك واقول للاخ محمد انة بس يشوف المصريين فى الغربة تجدهم من انشط واحسن الناس ولا ازايد اننى عن نفسى تفوقت على زميلى البريطانى وكانت النتيجة انة الشركة كانت تمنع منعا باتا تشغيل العمالة العربية وكانو بيوظفوا جنسيات شعرها اصفر وعيونهم زرقا وبمرتبات خيالية استبدلوا كل ذلك بعمالة مصرية وعربية برثمن الرواتب وذلك لانة بنشتغل فى مناخ صحو نسبيا وادارة تقدر المجهود ولا تسرقة منك وتنسبة اليها ومدير يعرف مالة وماعلية ولا يتعدى على حدود غيرة مهما كان لكن تعالى فى امنا الحبيبة وبص بعينك وارحم بقلبك وصلى على النبى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

×
×
  • اضف...