اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

... لماذا يكرهوننا ...


Mohd Hafez
 مشاركة

Recommended Posts

شكرا يا عزيزى اخناتون على كلام اكيد لا استحقه .. و فيه الكثير من المجاملة .. smk: جازاك الله خيرا .. و كل عام و معاليكم والأسرة بالف خير و عافيه .. smk: smk:

بسم الله الرحمن الرحيم .. إن المنافقين فى الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا .. صدق الله العظيم ( النساء – 145 )
رابط هذا التعليق
شارك

  • الردود 47
  • البداية
  • اخر رد

أكثر المشاركين في هذا الموضوع

الأيام الأكثر مشاركة

أكثر المشاركين في هذا الموضوع

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوه الأفاضل ...كل عام و انتم بخير....انا متابع الموضوع من الأول و عنوان الموضوع هو سؤال مهم....لماذا يكرهوننا....و بتسلسل الموضوع و المداخلات تم الخلط مابين الأوربين او اوربا و امريكا و تم استعراض بعض الأحداث التاريخيه من طرف بعض الأخوه و لعلي لي بعض الملاحظات وهي

- انا لم اعاشر اي شخص من الدول الأوربيه و لكن قضيت سنوات هنا في امريكا وسط الأمريكان ليل نهار دراسه و عمل و زواج و بخبرتي في خلال هذه السنوات اقول عن الأمريكان...انهم شعب عادي زي اي شعب عرف معني المعاناه بني نفسه في سنوات قصيره دوله عظمي اصبحت الأجيال الجديده اكثر رفاهيه و راحه من اجدادهم السابقين اهتمامه محصور في شئون حياته الشخصيه و العائليه بسيط التقارب منه و معرفته رغم عقليته الماديه ....و الشعب الأمريكي زي اي شعب فيه الطيبين و فيه ولاد الستين في سبعين....زي اي شعب علي وجه الأرض....و هما بيسألوا نفس السؤال ....ليه هما بيكرهونا.....

2- نقطه الأعلام ووسائله المختلفه في امريكا او في الدول العربيه ....هي السبب الرئيسي في خلق ما اسميه..فجوه....فجوه بين العرب و المسلمين من جهه و امريكا من جهه اخري... لأن من يسيطر علي الأعلام هنا في امريكا سيطر الي حد كبير علي عقليه كثير من الأمريكان حيث الأعلام هو النافذه الوحيده التي يطل منها الأمريكان علي العالم الخارجي...و الي حد كبير الوضع بالنسبه لنا في مصر

مشابهه ....و بالتالي التقارب او التباعد بين الشعوب قائم علي ما يكتسبه

الشعب من وسائل الأعلام.....

3- اذن نريد ان يكون سؤالنا محددا ....هل نحن نكره السياسه الأمريكيه و التي يتحكم فيها السياسين و رجال الأقتصاد....ام نكره السياسه والشعب الأمريكي و بالتالي نكون قد جمعنا مابين طائفتين في امريكا ...العاملين بالسياسه و الأقتصاد كفئه و الشعب الأمريكي كفئه اخري.....

واضيف عليك يا أستاذ اجيبت اسلوب حرب الارميكان في فيتنام كان بمنتهى الحرص والخوف على المدنيين وقد صرح تشوارسكوف وقتها قبل حرب الخليج الثانية للجنود الامريكان بأنهم لن يكونو مكتوفين الايدي في هذه الحرب كما كانو في فيتنام

استاذي الفاضل محمد ابوزيد.....لو جبت 100 امريكي مختلفي الأعمار و وضعت خريطه العالم امامهم و سألت كل واحد اين تقع كوريا علي الخريطه سوف تجد نسبه الأجابه الصحيحه لا تتعدي 7 في المئه و هؤلاء السبعه بعضهم حارب في فيتنم و بعضهم له معرفه بتاريخ امريكا و اما 93 في المئه فتنحصر اهتمامتهم في امريكا و حياته فيها ...اما حكايه الرأفه في قتل الكوريين اسف ان اقول انه عكس الكتب التاريخيه ووثائق البنتاجون التي يفرج عنها بعد فتره من الزمن و الأفلام الروائيه المبنيه علي حقائق للمذابح التي تمت للكورين علي يد الأمريكان.....

علشان نوصل ياجماعه للأجابه عن اسئلتنا يا ريت نبعد شعورنا و رأينا الشخصي عند تناولنا لموضوع ما.... و نبعد عن اسلوب فرض الرأي و العمل علي تأكيده حتي لو فيه جزء غير مقبول عقليا ...رمضان كريم

Egypt is my home , USA is my life.

رابط هذا التعليق
شارك

فى اعتقادى الخاص ..

هم يكرهوننا لاننا نكرههم !!!!!!

هم أى هم .. هم الامريكان الاوروبيين ...أى هم ...

ولكن السؤال هو لماذا نكرههم كأشخاص وليس حكومات او اتباع اديان ....

ليس من المعقول ان تطلب منى ان اكون رقيقا فى كرهى لشىء ما ... الكره هو الكره اى كل شىء شر واسود فى النفس البشريه بنطلق مع الكره.

ولكن حقيقه هؤلاء الناس لا يعلمها الا الذى عاشرهم على المستوى النسانى لذلك يتعجب من الصوره التى رسمها لهم من خلال الاعلام الخاص بهم نفسهم او اعلامنا ...

تماما كما يحدث عندما يحتك احدهم بنا على المستوى الانسانى والعملى فجأه تجده فى غايه الدهشه وسمعتها بنفسى (انتم غير ما توقعنا ..) فاعلامهم ايضا مثلنا يقوم على تغذيه النفس.

فى الطريق لصنع بطل لابد من وجود عدو ينتصر عليه هذا البطل

وهذا ما يحدث..

واعتقد انه بالرغم من ثوره الاتصالات التى نعيشها الا ان المشكله هى انعدام الاتصال بيننا وبينهم.

ابن مصر

إن ربا كفاك بالأمس ما كان.... يكفيك فى الغد ما سوف يكون

 

رابط هذا التعليق
شارك

أصبحنا في حلقة مفرغة تماما هم يتساءلون لماذا هم يكر وهننا ونحن نتساءل لماذا هم يكرهوننا والأسباب من كلا الطرفين ليس لنا ذنب فيها كا شعوب إذا لي بعض التساؤلات وهي

ما الذي يجعل طائفة معينة تتجمع من شتات الأرض وتهاجر لبقعة مسكونة بشعب عربي ضمن أمة إسلامية بالمليارات وتطرد سكانها وتقيم دولة

ولا أستطيع أبدا أتخيل أنهم تحركوا من أنفسهم رجال ونساء وأطفال و تخاطر وتسافر إلى ارض غريبة لتقيم بها بناء على توجيهات المنظمة الصهيونية بل اكثر من ذلك تعطب بعض السفن المحملة بالمهاجرين في ميناء حيفا حتى لا تعود ثانيا بالمهاجرين ألي وطنهم الأصلي أو للدول التي تقبل بالمهاجرين مثل أمريكا أو كندا أو دول أمريكا اللاتينية والتي لازال يتقبلون مهاجرين لديهم حتى تاريخه

من هي القوة التي كانت ورائهم أمنت حمايتهم ولازالت تضمن أمنهم حتى تاريخه

يأتي في آخر الزمان قوم حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة

رابط هذا التعليق
شارك

الاخوه الافاضل

لقد شرح الاخ KWA بوضوح طريقه تعامل الامريكان مع العالم المحيط به

و احب ان اضيف نقطه بسيطه و هى وصفنا لامريكا بانها دوله مسيحيه و بالتالى فأن كل ما يصدر عنها من اعمال هو نتيجه تطبيقهم لمسيحيتهم

و هــذا للأسف خطأ كبير نصر نحن عليه

فامريكا دوله علمانيه و ليس لها دين محدد

فاذا كان عدد السكان حوالى 300 مليون فان نصفهم على الاقل من ديانات مختلفه منها البوذيه و الهندوسيه و طوائف اخرى لا يعلم بها سوى الله

و اخر شئ يفكر فيه الامريكى هو الدين

و اخر سؤال يسأله لك ـ هذا اذا سأل اصلا ـ هو سؤاله عن دين الشخص الذى يتعامل معه

طبعا لا نستطيع اغفال ان السياسيين ممكن ان يستغلوا العوامل الدينيه للعب على عواطف المتدينيين من الشعب و ذلك لتحقيق اهداف سياسيه

و لا يستطيع اى رئيس امريكى ان يصرح مثلا انه رئيس مسيحى لدوله مسيحيه لأنه سيتم عزله فورا او على الاقل لن يعاد انتخابه مره اخرى

و انا اعتقد ان الامريكان و الاوربيين لا يكرهوننا ـ اذا كانوا يكرهونا فعلا ـ بسبب الدين و انما بسبب الاعمال الارهابيه التى تمت على ارضهم و نسبها المتطرفون الى الاسلام

الشعب الامريكى و الحكومه التى تمثله يهمهم مصلحتهم فقط و لا يعملون شئ لوجه الله و لا يسعون لنشر دينهم خارج حدودهم

و علينا ان لا ننسى فى نفس الوقت ان امريكا تدخلت عده مرات لصالح العرب و المسلمين طبعا ليس حبا فيهم و انما لأن مصالحها توافقت مع ما يريده المسلمين

و علينا ايضا ان لا ننسى ان نصف او اكثر من نصف الشعب العربى يعيش على التبرعات التى يتحملها دافع الضرائب الامريكى ـ عارف ليس حبا لنا و انما لتحقيق مصالحه ـ

فى السياسه لا يوجد حب و لا توجد كراهيه توجد مصالح فقط

ty:)

رابط هذا التعليق
شارك

شكرا على جميع الردود .. بصراحة المقصود من هذا الموضوع ليس مناقشة مشاعر الكراهية بيننا كعرب أو مسلمين وبين الأمريكان أو العالم الغربي المعاصر .. كنت أتمني أن نحلل أسباب العداء بين مسلمي الشرق العربي ومسيحي آوربا على أساس نظرة تاريخية أعمق من مشاعرنا الحالية ضد أمريكا .. فما ذكره الأخ KWA والأخ أخناتون سليم جدا ولا أجادل فيه .. ولكن هذا تفسير لعلاقة معاصرة جدا .. علاقة الخمسين عاما الماضية .. ولكن أسباب كراهية بين العرب وأوربا لها جذور تمتد منذ تحرير العرب المسلمين للمستعمرات الرومانية بفلسطين والشام ومصر .. وتمتد لأيام دخول المسلمين للأندلس .. وتمتد مع وصول الجيوش العربية لأبواب أوربا أيام الفتوحات الإسلامية . وتمتد لأيام حروب الصليبين ودورهم الهام في بناء هذا الجدار الثقافي الكريه بين المسلمين والغرب .. وتمتد أكثر من خلال دور المستشرقيين .. وتمتد مع سقوط بيزانطية وتحويل القسطنينية لعاصمة الخلافة الإسلامية .. فالقضية أعمق من أن ننظر إليها من خلال عدسة على الأحداث المعاصرة .. وأعتقد بأن كل هذا الميراث المتراكم على مدار القرون التاريخية قد خلق إنطباع فطري عدائي لدي الغرب ضد المسلمين بشكل عام والعرب بشكل خاص ..

ويضاف على كل ما سبق من عناصر للكراهية .. هو عنصر الدين ..

بشكل عام لو كانت أوربا وعلى مدار تاريخها لا تؤمن بالمسيحية .. فرضا البوذية .. كانت أيضا ستكرهنا .. ولكن ربما بشكل أقل . إلا أن إعتناقها للمسيحية زاد من عناصر كراهيتها للمسلمين .. بحجة أن إله المسلمين غير إله المسيحيين .. ورفض المسلمين للسيد المسيح على كونه إله .. فالعديد من مسيحي الغرب ..لازالوا حتى هذه اللحظة لا يدركون أن الله والذي هو إله المسلمين يعادل GOD أو ألوهيم من حيث المعني .. فالبعض منهم يعتقدون أن كلمة الله تعني .. إله وثني ولا يتعادل مع معني .. الأب.. في الديانة المسيحية ..

لذلك .. أعتقد بان هناك عناصر عديدة محفزة للكراهية أكثر فاعلية من عناصر المصلحة .. فالمصالح قد تلعب دورا في التقارب والتباعد بين الحضاراتان الغربية والأوربية .. ولكنها .. أبدا .. يمكن أن تجعل أحدهما يتقبل الأخر برضي.

رابط هذا التعليق
شارك

يا سلااااااااااااام قد ايه انا سعيد لتعدد اطراف الحوار .. شايفين عندما تتعد الأطراف يحصل اثراء للموضوع .. بعكس لما يكون الحوار بين اثنين .. فتكون الأراء فى النهاية ضيقة ..

شكرا لأخى كوا ..فقد اضاف نقطى هامة .. ملايين العرب و المسلمين .. ملايين .. يعيشون فى اوربا و امريكا .. لم نسمع احدا قد اشتكى ابدا .. بالعكس .. الإرهابيين يهربون الى هناك .. المعارضة تهرب الى هناك .. الجرائد تهرب الى هناك .. علمائنا يهربون الى هناك و .. و هناك يصبحون عالميين .. و يتلقون افضل الجوائز .. و لم نسمعهم يشتكون ابدا .. و لا يرغبون فى العودة .. بما معناه سعادتهم هناك ..

و هذا كله ذكرنى بكلام كان قد قاله اخى فالكون و اقتبسته لما فيه من معانى .. ووضعته فى اخبار و تخاريف و لكن يبدوا ان احدا لم ينتبه له .. و ها انذا اعيدة عليكم و اترككم لحظات تعيشون مع كلمات اهى فالكون :

قال أخى فالكون فى موضوع فى ع الهوى سوا ..

http://www.egyptiantalks.org/bforums/viewt...er=asc&start=15

السلام عليكم

تعرفت على رجل طيب من المنصوره بالمسجد بنيو جرسى

انا عندى بيت اشتريته منذ عام ونصف وخلال هذه الفتره وانا باروق فيه لما بقى اخرجمال المطبخ واسع ومجهز باحدث

الامكانيات من اضاءه واجهزه انا ماعرفش ازاي بتستخدم وله باب على الحديقه والحمام الاساسى

ممكن االواحد ينام فيه ذلك ماقاله احد اصدقائى عندما زارنى هذا بخلاف حيز المعيشه الواسع الذى

يفتح على حديقه انيقه جدا وحمام السباحه صغير لكنه رائع فى الصيف

والمنزل يقع فى منطقه هادئه وراقيه وامنه وقريبه من المدينه

انا تعبت جدا لحين ماوصلت هذه المرحله واشتغلت كل ماتتخيلونه . اشتغلت مره امسح سيارات فى كار واش فى بروكلين

حتى حصلت بعد معاناه على الدكتوراه فى سن صغير وتحولت من شخص تافهه يقوم بتنشيف السيارات عند خروجها من المغسله الى ان اصبحت المصرى الوحيد الذى اسند اليه اعاده تشفير برامج الاقمارالصناعيه بعد محاوله العبث فيها خلال حرب العراق فى مشروع سرى تابع لوزاره الدفاع .

ولم اكن احلم فى يوم بمثل مرتبى والحمد لله رب العالمين

واتذكر انه عندما توفى والدى رحمه الله لم استطع الذهاب الى الامتحان واتصلت بالدكتور استاذ الماده فما كان منه الا قال لى: لاتخشى شيئا وعندما تستقر حالتك النفسيه اتصل بى كى نحدد سويا موعدا اخر للامتحان وحدث.

ولم تتحسن احوالى الماديه والمعيشيه الا قبل نهايه الماجستير عندما بدات اشغال القمصان البيضاء

وانتهى عهد الاشغال المهينه وعندما كنت فى السنه الثالثه من الدكتوراه حصلت على اكثر من ثلاثه عروض لفرص ممتازه ثم تفتحت لى امريكا واصبحت صديقتى منذ ذلك الحين.

واثناء مناقشه الرساله كان هناك بروفسور يهودى قدم من سان فرانسيسكو ولم اعجبه لسبب ما, فقال لى موضوعك صعب وكان يجدر بك اختيار موضوع اخر ولااعرف كيف تمت الموافقه لك من البدايه

وظل يساْل فىّ اسئله متمكن عقدنى وهرانى اسئلة وانا اجاوبه وكلما يضع لى عائق اجتازه بمنتهى الثقه

ثم ساْلنى عن رسالتى ى الماجستير وكانت فى:

"On the Reflection Laws of Elliptic Differential Equations"

فآخذ يساْلنى عن هذه القوانين ودخل معى فى تفاصيل التفاصيل

حتى توقف عقلى عن التفكير ثم اقترحت اللجنه فتره استراحه فدخلت حجره محاضرات مجاوره وامسكت القلم وامامى نصف ساعه فقط كى اجد برهانا على حيثيه رياضيه طلب منى اثباتها ووجدت الحل فى اخر لحظه واتحفته به ولم يستطع ان ينفيه حيث وافق الاساتذه الاخرون عليه وفى النهايه شكرتنى اللجنه الا هذا البروفسور الذى تقدم بهدوء شديد ورفع نظارته وقال لى امام الحاضريين من اساتذه وطلبه وزائريين انا لست مندهشا ...لانه بلدك التى بنت الاهرامات تستطيع انجاب ابن مثلك ثم وقف الجميع فى عاصفه من التصفيق ,اما انا فلم اكن ارى سوى خيالات من انهيارالدموع التى لم استطع اخفائها. وخرجت مسرعا من القاعه دون تلقى التهانى لكنى نسيت كل سنوات التعب فى لحظه, من الكار- واش ومحطه البنزين والكافتيريا ودانكن دونتس والفرن ومحل الورد واشتغلت مساعد طباخ مع انى ماعرفش اطبخ

ب

ملايين .. ملايين من اعرب و المسلمين يعيشون تحت حكم بوش و بلير و غيرهم و غيرهم من شعوب نهلل عندما تنفجر فيهم قنبله تقتل غافليهم و ابريائهم ..

تأملوا سطور فالكون .. و حاولوا ان تستشفوا اين تكمن الكراهية التى تتصورنها ؟؟ ..

فالكون .. و اخى كوا .. العبد لله .. الطفشان .. لم نسمع احدا يشتكى ابدا .. بالعكس ..

بقى ان اخى كوا قال :هل نكره الشب الأمريكى ام سياسة الحكم " عزيزى هذه حجة التملص التى يقولها البعض عند الزنقة و الإحساس بفداحة الخطأ .. و لكن عندما ينكلم الشخص بحريته يبدوا بوضوح شديد من يكره .. هل الحكومات .. أم الشعوب .. صدفنى .. لدينا ثقافة كراهية لا تبقى و لا تذر على الأرض دابه .. و الأدلة فى كل مكان .. حتى المسلمين و العرب .. أى و الله .. و راجع بيان بن لادن .. و راجع مواضيع تفجيرات الرياض و المغرب .. و راجع موضوع اغتيال باقر الحكيم ..هنا فى هذا المنتدى .. و فى اى منتديات اخرى تعجبك ..

أخى ابن مصر اضاف اضافة جيدة اخرى .. ان الكراهية اخذ و عطاء .. و عندما يتم تبادل الكراهية بالكراهية .. يصبح من نافلة القول ان نسأل من كره اولا ..

اخى محمد .. ثم اخى ايجبت5 .. كرروا نفس الكلام .. الإستشهاد بحوادث هنا و عناك .. و غض الطرف عن باقى المعطيات التى القى عليها اخى جورج مشكورا الضوء .. و الرد نفس الرد .. جميع بقاع الأرض تعرضت على مر التاريخ لكافة ما يمكن و لا ينمكن تهيله من صراعات و احتكاكات .. ولا يمكن عرض جزء من هذه الإختكاكات بمعزل و استهراج نظرية خاصة بها .. و كأن باقى الأرض تعيش فى سلام ..

نعم .. الغرب علمانى .. ولا يهمه فى شيئ ان تكون مسلما او مسيحيا او كافرا او شاذا او الجن الأزرق ذاته .. لا يمكن ان يحاربك لأنه يكره الأديان .. بالعكس .. المتدينين يهربون الى هناك لممارسة معتقدتهم بحرية .. هذه هى الحقيقة ..

و على فكره .. الغرب المسيحى بينه و بين بعضة و طوائفه .. ما صنع الحداد من الحروب و الجازر .. بالظبط كما حدث بين فرق المسلمين على مر التاريخ .. و يمكن هم ابشع كمان .. المهم الصراع فى التاريخ لم يكن معنا فقط و لكن مع الجميع و مع بعضهم البعض ..

و الله أعلم ..

بسم الله الرحمن الرحيم .. إن المنافقين فى الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا .. صدق الله العظيم ( النساء – 145 )
رابط هذا التعليق
شارك

http://www.asharqalawsat.com/view/news/200...,31,200593.html

جدل بين مسلمي أميركا حول إقامة صلاة استسقاء لإطفاء حرائق كاليفورنيا

سان دييغو: عبد الكريم الفالح

أثار اعلان مجلس العلاقات الأميركية الاسلامية (كير) اقامة صلاة استسقاء في ولاية كاليفورنيا «لتساهم في اطفاء الحرائق» التي تشهدها الولاية، جدلاً في أوساط الجالية الاسلامية في الولايات المتحدة.

وقال معارضون للاقتراح ان «الصلاة ستكون مساهمة في ازاحة ضرر عن دولة تعادي الاسلام والمسلمين وتساند دولة أخرى تقاتل المسلمين وتهدم منازلهم وتتسبب في تهجيرهم وتعتقل عددا كبيرا منهم»، الا ان المؤيدين يعتبرون ان القرار يعكس سماحة الاسلام ويعبر عن رغبة مسلمي اميركا في مشاركة مواطنيهم في زوال كارثة الحرائق.

>>>>>>>

وكان مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية قد اعلن عن اقتراح قدمه مسلمون بإقامة صلاة الاستسقاء في جميع أنحاء كاليفورنيا لتساهم في اطفاء الحرائق التي شبت في عشرة مواقع في الولاية منذ يوم السبت الماضي، وخلفت حتى أمس 20 قتيلا بينهم رجل اطفاء، واتلاف 600 ألف هكتار من الأراضي، وتشريد أكثر من عشرة آلاف شخص.

بسم الله الرحمن الرحيم .. إن المنافقين فى الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا .. صدق الله العظيم ( النساء – 145 )
رابط هذا التعليق
شارك

عظيم جدا كل ما ذكر سبق فعلا ان سمعناه وهي قصص كفاح مهاجرين عرب ومسلمين سوف لا يتركون بلادهم الجديدة مهما حصل لهم من سلبيات وسوف يصرون على البقاء فيها لمواصلة نجاحهم فيها وهذا معروف اجتماعيا وسبق ان عمل فيه عدة دراسات عدة

ولكن كا اتجاه عام بين هذه الشعوب بما فيها المهاجرين الجدد بها ليس في صالح الشعوب الاسلاميه والعربية

والا بماذا تفسر الدعم القوي لاسرائيل وجعلها قوة عسكرية تفوق قوتها جميع قوة بلاد المنطقة

بل عندما تحدث مفجأه غير متوقع من نجاح اي جيش عربي في تحرير جزء من ارضه تقوم الدنيا وتقعد وتتحرك الجيوش ويقوم جسر من المتطوعين والاسلحة لمساندتها

والاسهل منه اذا ارادو فعلا بقاء اسرائيل امنه هو تأمين الفلسطنيين وارجاع حقوقهم وبدونها لا سلام ابدا حتى لو تدمر جميع الدول العربية والاسلامية فهو اشرف من التنازل عن ارضنا فيها

وأذا كان الامريكان يستقبلون مهاجرين عرب فيها ومسلمين فالاولى لهم قبول يهود اوربا الشرقية لديهم بدل من دفعهم الى اسرائيل واعطائهم مساعدات تصل الى ثلاثون الف دولار لاقامة مشاريع بهم في ارض العرب

يأتي في آخر الزمان قوم حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة

رابط هذا التعليق
شارك

حدث معى موقف بالأمس أعتقد ان له علاقة بهذا الموضوع

كنت محتاجا لدواء بسرعة فتوقفت امام صيدليه صاحبتها أخت سودانية مسلمه لأسألها عن الدواء وعند خروجى وجدت مخالفة انتظار على زجاج السيارة فنظرت فيها فوجدت توقيع الشرطى باسم محمد فقلت فى نفسى ابحث عن هذا الأخ لعل وعسى فتلفت يمينا وشمالا فلم اجد أثرا لسيارة شرطه أو شرطى ، ووجدت سائق تاكسى هندى واقفا يتحدث مع زميل له يرتدى عمامة السيخ ، فسالته ان كان قد رأى الشرطى فقال لا لم ار أحدا ارنى المخالفة فاعطيتها اياه فاخذ يسب ويلعن فى الشرطى وكأنه عدو لدود فسألته هل تعرفه فقال لا وإنما رأيت اسمه محمد

فقلت فى نفسى صدق الله حين قال " قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ "

1.png

لا يمكن أن يحيا المجتمع المسلم إلا بالنصيحة والتواصي، المؤمنون يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويؤمنون بالله، هذه رابطة المؤمنين ، نعمل فيما اتفقنا عليه، ولينصح بعضنا بعضاً فيما اختلفنا عليه، ولا نقر بدعة ولكننا ننصح إخواننا في أخطائهم وينصحوننا في أخطائنا حتى نكون مجتمعاً رائداً يحبه الله.

انضم الى مجموعة

وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر

رابط هذا التعليق
شارك

مولانا العزيز .. معاليكم كرتم قصة كفاح الأخ .. صقر مصر في أمريكا .. وتفضلت بذكر مشاعر بعض من الأخوة المصريين الذين هاجروا بلادهم لأمريكا منذ سنوات عدة .وجميعهم مستريح تماما ولا يشعر بأي نوع من الكراهية تجاهه .. بغض النظر عن شعور أي منهم بأي قدر من الكراهية تجاهه أو لأ .. فموضوع كراهية الغرب للمسلمين المقمين ببلدانهم على كل لسان وبكل صحيفة .. فأنا هنا لن أجادل معاليكم في هذا ..

ولكنك ذكرت علاقات إنسانية مبنية على علاقة فرد .. بفرد أو بجماعة صغيرة .. ولكنى وللمرة الثانية ..أكرر.. أنني هنا كنت أفضل مناقشة .. عقل وضمير الأمة الغربية في مجملها تجاه العرب والمسلمين .. ولم أكن أقصد بتاتا إختزال العلاقة العربية الغربية الدامية في قصة نجاح الأخ صقر مصر أو مشاعر المحبة من قبل أي من الأخوة المهاجرين لأمريكا .. الموضوع أكبر من هذا .. الموضوع موضوع فكر أمة وليس فكر أفراد .

ثانيا .. لو سائلت معاليكم لماذا ترك الأخ صقر مصر بلده للدراسة في أمريكا والكفاح المستمر حتى نيل درجة الدكتوراه .. لوجد أنه ترك بلاده مصر لأنها بلد فقير ووليس بها الإمكانيات اللازمة لإتمام دراسة مثل دراسته .. ولو سألت معاليكم لماذا بلدنا فقيرة وغير قادرة .. لوجدت أسباب عدة .. جميعها تبدوا مترابطة بعضها ببعض في خيط واحد أسمه الإحتلال الإسرائيلي لجزء من وطنا العربي .. وأن هذا الإحتلال الإسرائيلي لهذا الجزء من وطنا العربي .. هو قمة نظرية التآمر الغربية المسيحية ضد العرب والمسلمين .. وأن كل ما جاء من بعد ميلاد إسرائيل من أنظمة عسكرية فاسدة ليس إلا تابعيات مباشرة لهذا الإحتلال ..

صدقني . ولو تخيلنا عدم وجود دولة إسرائيل بيننا طيلة الخمسون عاما الماضية .. لتجنبت مصر ثورة الحمقاء ونتائجها .. ونكسة 67 وغيرها من الأزمات التي ركعتانا .. ولكانت مصر اليوم ليس أقل من الدنمارك أو على الأقل من تايون .. ولحقق الأخ صقر مصر حلمه في الدكتوراه من أي بلديعجبه .. دون أي مشقة أو معناة .. لأن مصر كانت سستكفل به .. ولعاد بعد ذلك لمساعدة مصر في كتابة شفرة نظامها الصاروخي وليس مساعدة أمريكا في إعادة كتابة نظامها الشفري ..

رابط هذا التعليق
شارك

عـــــــــــــــادى خالــــــــــــــص ..

شيـــــئ عــــــادى و متوقـــــــــــــــــــع .. و هى النهاية الحتمية لجميع حواراتنا ..

و مثل جميع مواضع نقاشنا .. بدأت الأمراض التى تصيب كل حواراتنا تصيب هذا الحوار .. لتنهيه بالسكته القلبية فجأة .. مثل جميع حواراتنا .. .. أما لماذا ؟؟ فلأننا لا نتحاور بهدف استجلاء الحقائق .. حاشا لله و كلا و الف كلا .. و لكن نتحاور لنسوق الأخرين سوقا للتسليم بقناعاتنا .. أو نتحاور فقط لأرضاء متطلبات و مستلزمات عنصرية أو قبلية او نعره دينية .. و لهذا يبدأ المتحاورون فى اللف و الدوران حول بعضهم البعض و تكرار نفس الحجج و الأساليب أو اثارة مواضع جانبية او تشتيت وتفريع الموضوع فى عشرات التفريعات .. او الإغراق فى عشرات او مئات المغالطات المنطقية و اللى جدع يفنط و يرد على كل هذا .. حتى تتم استنفاذ طاقة كل متحاور و يصبح الحوار فارغا مملا .. و فى النهاية يموت النقاش بالسكته .. و ينصرف كل فريق بنفس الأفكار و المبادئ التى دخل بها النقاش .. كل فريق فرح بما أوتى ..

الموضوع بدأ بعدم التساؤل حول سبب كراهيتنالأمريكا و الغرب .. و لكن يجب ان سكون السؤال سبب كراهية امريكا و الغرب لنا .. و طالب الأخ ابوزيد باجابة منطقية و عقلانية ..

و كانت اجابة العبد لله ان الطرح اساسا لا منطقى و لا عقلانى .. و قدمت مجموعة من التحديات المنطقية التى تعترض من يحاول منطقة هذه الإدعاءات و استخراج قاعدة منطقية منها ..

و ظللت اقدم ادلة منطقية على كل شكل و لون .. لأجد الإجابة نفس الإجابة و من ساعتها و نحن نلف و ندور حول بعضنا ..

الأستاذ محمد قال :

عظيم جدا كل ما ذكر سبق فعلا ان سمعناه وهي قصص كفاح مهاجرين عرب ومسلمين سوف لا يتركون بلادهم الجديدة مهما حصل لهم من سلبيات وسوف يصرون على البقاء فيها لمواصلة نجاحهم فيها وهذا معروف اجتماعيا وسبق ان عمل فيه عدة دراسات عدة

فرى : رجاء حار الا تقولنى كلاما لم اقله .. هذا كلامك و تصورك و تحليلك و انت حر فيه .. و لا تملك دليل عليه ..

و عرج مرة اخرى هلى موضوع اسرائيل .. ماذا يا استاذ محمد ؟ .. سنحلل القضية الفلسطينية التى حيرت العالم الآن .. و بدلا ما نحلل كراهية الغرب اصبح لدينا قضيتان .. فاذا جاوبت حتجيبلى الحروب الصليبية و يصبح عندنا ثلاث قضايا .. و فى النهاية نجد اننا يجب ان نناقش تاريخ البشرية كلها فى كل مرة نتناول فيها موضوع ما .. !!!!!!!!

الم اقل و بوضوح شديد و باللغة عربية سليمة ان جميع الكون خاض صراعات ضد جميع بعضة البعض .. و انه لا يمكن فصل قطاع من الصراعات و نفسره بمعزل عن باقى صراعات الكون و نستخرج منه قاعدة ..

عزيزى ايجبت5 قال ..

وتفضلت بذكر مشاعر بعض من الأخوة المصريين الذين هاجروا بلادهم لأمريكا منذ سنوات عدة .وجميعهم مستريح تماما ولا يشعر بأي نوع من الكراهية تجاهه .. بغض النظر عن شعور أي منهم بأي قدر من الكراهية تجاهه أو لأ .. فموضوع كراهية الغرب للمسلمين المقمين ببلدانهم على كل لسان وبكل صحيفة .. فأنا هنا لن أجادل معاليكم في هذا ..

عزيزى .. سبحان الله .. سقت لك دليل .. فانكرته و قلت لم اناقشك فيه لأن هذا معروف للجميع ؟؟ ؟؟ ؟؟ ؟؟

طب ما خلاص .. اذا كانت الأمور معروفه للجميع .. و هذا دليل كاف بالنسبة لمعاليكم ؟؟ فلماذا تناقش العبد لله ؟؟ الحقيق مش فاهم .. يعنى كل ما اثبت شيئ .. تقولى لا و الله .. دا مش صح .. و هذا معروف للجميع .. ؟؟!!

يا عزيزى اساسا قلت لكم اطرح طرحا نناقشة فلم يحدث .. طيب هات سبب منطقى لهذه الكراهية فلم يحدث .. يا عزيزى كل العالم خاض صراعات و حروب لا اول لها و لااخر .. و لايمكن فصل قطاع من هذه الصراعات و استخراج قاعدة منطقية منه .. فلم تجب .. و قلت صراع بين مسلين و مسيحين .. ذكرت لك صراع المسيحيين مع بعضهم و المسلمين مع بعضهم .. فلم ترد ..

ايجبت5 قال :

ولكنك ذكرت علاقات إنسانية مبنية على علاقة فرد .. بفرد أو بجماعة صغيرة .. ولكنى وللمرة الثانية ..أكرر.. أنني هنا كنت أفضل مناقشة .. عقل وضمير الأمة الغربية في مجملها تجاه العرب والمسلمين .. ولم أكن أقصد بتاتا إختزال العلاقة العربية الغربية الدامية في قصة نجاح الأخ صقر مصر أو مشاعر المحبة من قبل أي من الأخوة المهاجرين لأمريكا .. الموضوع أكبر من هذا .. الموضوع موضوع فكر أمة وليس فكر أفراد .

سبحان الله .. و عقل و ضمير الأمة دة حنعرفة ازاى ؟؟ .. طيب ماذا يوجد فى عقل و ضمير امتنا نحن ؟؟

ما يوجد فى عقل و ضمير الأمة نعرفة من الكلام المتداول بينهم .. الكتب الصحف المجلات .. الخ الخ .. هل انت تراهم يقولون انهم يكرهوننا او يتمنون القضاء علينا ؟؟

بينما احضرا خبر هدية يقول لك فى نقاش علنى على مرأى و مسمه من العالم بانه لا يجب عمل صلاة استسقاء لأنه هذا يعد " «الصلاة ستكون مساهمة في ازاحة ضرر عن دولة تعادي الاسلام والمسلمين وتساند دولة أخرى تقاتل المسلمين وتهدم منازلهم وتتسبب في تهجيرهم وتعتقل عددا كبيرا منهم»،

انظر الحقد و الكراهية .. مجرد ان تدعو او تصلى لرفع الضرر عن بشر .. مرفوض .. اى اننا نتمنى لهم الضرر .. و نحن نعيش فى بلادهم و نحتمى بحماهم .. سبحان الله .. هل يستطيع ان يقول هذا اناس يعيشون فى مصر على مصر .. بالله عليك اجب .. لو مصر فيها حرائق .. و طلع ناس من دين ما يقولوا يالله نصلى ربنا يكشف غمة الحريق عن مصر .. فرد عليهم اخرين بقولهم انتم بتدعوا لهم ان ربنا يكشف عنهم الضرر .. هذا لا يجوز .. لأنهم كفار و اعداء الله و اعدائنا .. كيف سيكون رد الفعل فى مصر .. ؟؟؟

لماذا يسمحون لنا بالسفر الى بلادهم و الإقامة و الهجرة اذا كانوا يكرهوننا ؟؟ كيف يسمحون لنا بان نتعلم و نكون من النابغيين ؟؟ هو برضو الدكتور زويل مش يعرف اسرار علمية خطيرة كلفت امريكا الملايين ؟؟ ماذا يحدث لو قرر الإستقالة و العودة للأستقرار فى مصر ؟؟ هل هناك ما يمنعه ؟؟

تقول ان مشاكلنا كلها .. سببها هو الإحتلال الإسرائيلى .. و هل كنا قبلها بدون مشاكل ؟؟ قبل الإحتلال الأسرائيلى .. ؟؟

و كيف فلحت باكستان فى صناعة قنبله ذرية ؟؟

يا عزيزى انت بتخدع نفسك ..

يا عزيزى انت الوحيد الذى تستطيع ان تعرف لماذا تخدع نفسك ؟؟ و لماذا اخرين كثيرون يخدعون انفسهم .. و يسعون سعيا شديدا لتضليل انفسهم .. و يبذاون جهدا خارقا فى تجاهل الحقائق الساطعة و لى الحقائق الأخرى ليصلون بانفسهم ان يعيشوا فى هذا الوهم الذى لم يفلح شخص واحد فى ان يقدم دليلا واحدا قويا على وجوده على ارض الواقع ..

و اسمح لى و باقى الأخوة بالإكتفاء بهذا القدر من النقاش .. تحياتى ..

بسم الله الرحمن الرحيم .. إن المنافقين فى الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا .. صدق الله العظيم ( النساء – 145 )
رابط هذا التعليق
شارك

عزيزي فري طول بالك علينا شوية

فأحنا لينا حق عليك انك تفهمنا

في الوقت الحاضر ليس لدينا مشكلة الا مشكلة فلسطين ولولاها ما ذكرنا ابدا موضوع الكراهية ابدا بل اكثر من بن لادن نفسه ليس له اي مبرر في اعماله ولا حتى صدام حسين مكانش يبقى له اي مبرر لاجتياح الكويت او حربه وتحديه لامريكا وبالرغم من ذلك وعلم امريكا بذلك فهي علنا تأخذ جانب اسرائيل

ومهما سردت من مبررات فيوجد تسائل يا أستاذ فري ما هو الحل كيف نجلعهم في صفنا اذا كانت كلمة يكرهوننا غير مستساغة حاليا

امريكا مصلحتها الحقيقية مع العرب والمسلمين ولكنها رغم ذلك تأخذ صف اطماع أسرائيل

وسبق ان طرحنا هذه المشكلة عدة مرات والان انا مع الاخ اخنتون فلنترك وعد بلفور والعداء للسامية ودور امريكا في تهجير اليهود الى فلسطين ونشوف الوضع الحالي الفعلي امريكا بتساند مين احنا المسلمين المقدرين بالمليارات او 27 مليون يهودي اكثر من ثمانون في المائةمنهم غير مؤمنين بما يحدث حاليا من القادة الاسرائليين او حتى وجود اسرائيل في هذا الزمان اصلا

سؤال اذا مكانشي له جواب محدد وواضح ومقنع فلكل فرد له الحق ان يفسره كما يحلو له ويعطي الجواب لنفسه

يأتي في آخر الزمان قوم حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة

رابط هذا التعليق
شارك

الأخ فري كتب :

و اسمح لى و باقى الأخوة بالإكتفاء بهذا القدر من النقاش .. تحياتى ..

نشكر معاليكم على مساهمتك في هذا الموضوع .. وسنحاول جاهدين تصحيح مفاهمنا المتخلفة بخصوص مشاعر الغرب الأوربي المسيحي .. ربما يكونوا فعلا لا يكرهونا .. ونحن كعرب أفرادا وشعوبا ربما نكون نعاني من مرض الإضهاد الحاد ..

ولكن أسمح لي معاليكم قبل إغلاق هذا الموضوع والذهاب للعلاج من مرض الإضهاد .. أتمني أن أسمع رأي أستاذنا الكبير .. الأفاكاتو . فهو عايش الغرب الأوربي لعشرات السنين وقادر على توضيح الرؤيا بهذا الشأن ..

كما سيسعدني أيضا سماع رأي مفكر المنتدي .. أخونا محبط .. وبعدها نغلق الموضوع مباشرة.

رابط هذا التعليق
شارك

أخي العزيز أجيبت 5

ممكن تسمع رأي واحد متفائل :) بدل محبط (الأفيه حكمت)

مع الاعتزار للاخ محبط

أنا رأيي أن سبب المشكلة مش الغرب ولا أمريكا حتي مع إعترافنا بان محرك السياسة هناك منساق بشكل أو بأخر لليهود

السبب فينا أحنا

لو انك شايف واحد حالته مزرية وتارك نفسة للجهل والتخلف لن تملك إلا أن تحتقره وتشمئز منه

ولو أنك في تعاملاتك لا تهتم بالمبادئ والاخلاق

فغالبا ستعامله معامله غير عادلة لانك مدرك تماما انه لا يمكل من أمره شيئ

بشكل أو بأخر هذا هو حالنا مع أمريكا ويمكن مع أوربا

لو اننا أقوياء ومصريين على النجاح كما هو الحال في الصين ( أقرب مثل في فترة ال 10 سنوات الماضية )

ستجد الغرب سيتعامل معنا بحترام وندية

يعني بصراحة احنا مش محتاجين أنهم يكونوا معانا ولا ضددنا

انما يهكونوا مجبرين يتعملوا معانا باحترام

وأظن احنا مش طلبين أكتر من كده

تم تعديل بواسطة متفائل
رابط هذا التعليق
شارك

ان نصلح من انفسنا ونجبر الغير على احترامنا هذا شئ تاني خالص وخارج عن موضوعنا تماما فالصين محترمة من الجميع لقوتها فقط ولكن مفيش حد بيحبها ابدا او بيحب عادات او اسلوب الصينين في اسلوبهم ونفس الوقت يحبون تايلاند ويحبون اسلوبها في الحياه مع انها من نفس الجنس تقريبا

اما نحن العرب لا يوجد ما يجعلهم يحترمونا ولكنا قدمنا كل شئ لهم وزي ما هم عوزين تماما وتقبلنا اسرائيل وعملنا معاها سلام وتفاوضنا وتنازلنا عن حقوق شعب كامل ولازلنا غير مقبولين منهم

يأتي في آخر الزمان قوم حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة

رابط هذا التعليق
شارك

اتابع الموضوع منذ بدايته بأستمتاع و هدؤ ...

و أتفق تماما مع ما كتبه العزيز Freereer

تم تعديل بواسطة White heart

... أن واحدة من آساليب النُظم الديكتاتورية هى :

liberte_dexpression-28365515.jpg

وهى بكل أسف كانت ومازالت مٌنتشرة ومُستخدمة في بلدنا الحبيب وعلى كافة المستويات بلا إستثناء !

رابط هذا التعليق
شارك

أخي العزيز أجيبت 5

ممكن تسمع رأي واحد متفائل  :P  بدل محبط  (الأفيه حكمت)

مع الاعتزار للاخ محبط

أنا رأيي أن سبب المشكلة مش الغرب ولا أمريكا حتي مع إعترافنا بان محرك السياسة هناك منساق بشكل أو بأخر لليهود

السبب فينا أحنا

لو انك شايف واحد حالته مزرية وتارك نفسة للجهل والتخلف لن تملك إلا أن تحتقره وتشمئز منه

ولو أنك في تعاملاتك لا تهتم بالمبادئ والاخلاق

فغالبا ستعامله معامله غير عادلة لانك مدرك تماما انه لا يمكل من أمره شيئ

بشكل أو بأخر هذا هو حالنا مع أمريكا ويمكن مع أوربا

لو اننا أقوياء ومصريين على النجاح كما هو الحال في الصين ( أقرب مثل في فترة ال 10 سنوات الماضية )

ستجد الغرب سيتعامل معنا بحترام وندية

يعني بصراحة احنا مش محتاجين أنهم يكونوا معانا ولا ضددنا

انما يهكونوا  مجبرين يتعملوا معانا باحترام

وأظن احنا مش طلبين أكتر من كده

:)

بسم الله الرحمن الرحيم .. إن المنافقين فى الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا .. صدق الله العظيم ( النساء – 145 )
رابط هذا التعليق
شارك

الأخ فري كتب :
و اسمح لى و باقى الأخوة بالإكتفاء بهذا القدر من النقاش .. تحياتى ..

نشكر معاليكم على مساهمتك في هذا الموضوع .. وسنحاول جاهدين تصحيح مفاهمنا المتخلفة بخصوص مشاعر الغرب الأوربي المسيحي .. ربما يكونوا فعلا لا يكرهونا .. ونحن كعرب أفرادا وشعوبا ربما نكون نعاني من مرض الإضهاد الحاد ..

ما كان اسهل ان انافقك لو أنى لا أحبك .. و أتقى الله فى لسانى .. و فيمن يقرأون الموضوع ..

بسم الله الرحمن الرحيم .. إن المنافقين فى الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا .. صدق الله العظيم ( النساء – 145 )
رابط هذا التعليق
شارك

ما كان اسهل ان انافقك لو أنى لا أحبك .. و أتقى الله فى لسانى .. و فيمن يقرأون الموضوع ..

يا مولانا العزيز .. صدقني أناأحترم رأيك أنت والأخ وايت هارت جدا ..بالتأكيد وجهة نظرك ليست مبنية على فراغ .. وأنك وصلت لهذه القناعة من خلال خبرات وأحتكاكات معينة ..ولكن بكل أسف .. لم أصل حتى هذه اللحظة لتلك القناعة .. ربما لكوني أعيش في مجتمع شرقي .. ولازال رئيس وزراء البلد إللي أعيش فيها لازال فاتح رشاش الإنتقدات على الغرب واليهود . ربما أكون متأثر بكل هذا ولذلك لا أري ما تري أنت والأخ وايت هارت .. كل هذا ممكن .. ولكن بالتأكيد لن تخلوا الدنيا من محبي الغرب المسيحي وكاره للغرب المسيحي .. ولا علاقة لهذا بالديانة المسيحية كديانة .. إن ما أكره بالغرب بشكل عام .. هو التراث الروماني العنصري . وليس الدين المسيحي كدين .. أرجوا أن أكون واضح في هذا .. ونكرر شكرنا وتهنئتنا لمعاليكم .. وأرجوا أن تفتح موضوع خاص تجمع فيه بين عناصر موضوع نظرية المؤامرة وكراهيتنا للغرب من وجهة نظر البعض وكراهية الغرب لنا من وجهة نظر البعض منا .. بالتأكيد سيكون موضوع راقي وشيق .. وسيكون إضافة فكرية حقيقية للمنتدى

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد أو قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة

×
×
  • أضف...