اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

البعث في ذكرى ميلاده الثانية والستين : إنتصارات باهرة ومهمات عاجلة


Recommended Posts

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

البعث في ذكرى ميلاده الثانية والستين : إنتصارات باهرة ومهمات عاجلة

شبكة البصرة

بقلم : الدكتور عبد الواحد الجصاني

ba3th.jpg

(لن أنسى أبداً أنكم أزلتم أحد أكبر المخاطر الاستراتيجية التي كانت تهدد “إسرائيل” من خاصرتها الشرقية، العراق، إن تدمير القوة العراقية كان أحد الإنجازات التي جعلت الحياة أفضل حالاً بالنسبة إلى إسرائيل).

من كلمة ايهود أولمرت خلال إستقباله جورج دبليو بوش يوم 9/1/2008

(هل تعتقدون ان حزب البعث مات وانتهى؟؟؟؟؟ لا والله مشتبهين تماما )

من خطبة الجمعة لجلال الصغير يوم 17/10/2008

1 - البعث حزب قومي عربي إستلهم ماضي الأمة وقيم الدين الإسلامي الحنيف وتراث الإنسانية في صياغة برنامج لتحرير الأمة العربية من الإستعمار والصهيونية ورفع الظلم عنها وتوحيدها على مباديء الحرية والعدالة الاجتماعية ومواصلة دور العرب الرائد في بناء الحضارة الإنسانية والتواصل الإنساني مع بقية الشعوب.

2 - لم يدّعي البعث إحتكار تميثل الفكر القومي العربي، فقد نشأت قبله ومعه وبعده حركات قومية عربية كثيرة، لكنه تميز عنها بشعبيته ومبدئيته وصدق تحليله للواقع العربي وآفاق مستقبله، وهي المزايا التي جعلته يتجاوز الصعاب وينتصر في معاركه وينتشر في أوساط شباب الأمة. واليوم، ونحن في أواخر العقد الأول من الألفية الثالثة، ليس هناك أكثر تمثيلا للفكر القومي العربي على الساحة العربية من البعث، فهو موجود في جميع أرجاء الوطن العربي من موريتانيا الى الأحواز ومن جنوب السودان الى الأسكندرونه، وإكتسب جهاد البعث في العراق خصوصية كبرى لإن البعث إستطاع أن يقيم في العراق تجربة وطنية فذّة نهلت من مباديء الحزب، وكذلك لإهمية العراق الإستراتيجية ولكون العراق هو بوابة الأمة الشرقية ويجاور تركيا وإيران وكلاهما دولتان لهما مطامع في الأرض العربية والموارد والسيادة، وتتميز إيران عن تركيا بغلوّ وعنصرية فرسها الذين يطمحون للهيمنة على الأرض العربية من أجل إعادة أمجاد إمبراطوريتهم التي قضى عليها الفتح العربي- الإسلامي.

3 - في مرحلة التأسيس تصدّت القوى المستعمرة للوطن العربي والرجعية العربية المتحالفة معها للبعث، وبعد تأسيس الكيان الصهيوني قادت الصهيونية العالمية المعركة ضد البعث، وفي الستينيات فتحت بعض الأحزاب الشيوعية جبهة جديدة ضد حزب البعث، وفي نهاية السبعينات من القرن الماضي جعل غلاة الفرس هدف القضاء على البعث أولويتهم الأولى، ومنذ عام 1990 توحدت كل هذه القوى مجتمعة ضد البعث وإختارت العراق مكانا للمواجهة فكانت أم المعارك ثم معركة الحواسم.

4 – لم يكن غزو وإحتلال أمريكا للعراق بسبب اسلحة الدمار الشامل المزعومة أو العلاقة مع القاعدة، فتلك كانت أعذار (بيروقراطية) كما أسمتها كوندوليزا رايس.إن الغزو والإحتلال الأمريكي للعراق كان الحلقة الأساسية لمخطط استراتيجي بعيد المدى، لجعل القرن الحادي والعشرين قرن أمريكا. فمنذ أن أصبحت أمريكا القوة العظمى الوحيدة في العالم بعد سقوط الإتحاد السوفيتي والمعسكر الإشتراكي، تبنى المحافظون الجدد مبدأ الحرب الإستباقية ويتلخص بمنع أي عدو محتمل من أن يصبح قوة عظمى, ولم يكن من عدو ومناهض للهيمنة الأمريكية غير البعث وصدام وخلفهما العراق والأمة العربية. وسعت أمريكا الى إسقاط حكم البعث مستخدمة الآليات الدولية غطاء لتحقيق هذا الهدف، فبدأت بالحصار ثم الحرب وإسقاط ما يعادل سبعة قنابل نووية على العراق تحت غطاء (تحرير الكويت) ثم مناطق حظر الطيران وعدوانات الرجعة من الأولى للسادسة، وانتهت أخيراً باحتلال العراق عسكريا خرقا للقانون الدولي. ولقد كشف بوش الأسباب الحقيقية لإحتلال العراق في مقابلة له مع صحيفة وول ستريت جورنال نشرت يوم 21/12/2008 حيث قال (إن الحرب على العراق هي في الواقع صراع أيديولوجي)، كما عرّفها في تصريحه المشهور بإنها (حرب صليبية).

5 _ وإن مما يؤكد أن هدف الإحتلال هو إجهاض سعي حزب البعث والأمة العربية نحو الوحدة وتمزيق نسيج الأمة العربية الإجتماعي، أن أول مهمات الحاكم المدني الأمريكي كانت إلغاء الهوية الوطنية للعراقيين وإلغاء الإنتماء القومي العربي للعراق وإستبدال ذلك بالهويات الطائفية والعرقية. وهكذا أصدر بول بريمر الأمر رقم (1) في 16/5/2003 القاضي بإجتثاث البعث ثم أعقبه بالأمر رقم (2) القاضي بحل الجيش العراقي والأمر (3) القاضي بتأسيس هيئة إجتثاث البعث، وأكمل المحتل الأمريكي وحليفته إيران المهمة بإصدار دستور كتبه اليهودي (نوح فيلدمان) والذي جعل سياسة إجتثاث البعث والتقسيم الطائفي والعرقي للعراقيين وسلخ العراق من محيطه العربي سياسة ثابتة للحكومات المنشأة في ظل الإحتلال.

6 – لقد كان الإحتلال الأمريكي للعراق أكبر تحد يواجه حزب البعث، فالعدو المحتل ليس دولة واحدة ولا مجموعة دول، بل هو النظام الدولي بأكمله وإستخدمت فيه كل إمكانات هذا النظام الدولي العسكرية والإقتصادية والسياسية والإعلامية، وشاركت إثنان وأربعون دولة في إرسال جيوشها للعراق : من أمريكا القطب الدولي الأوحد الى تونغا الجزيرة النائية في المحيط الهادي ذات الخمسة عشر ألف مواطنا فقط، ناهيكم عن مشاركةإيران في تسهيل الإحتلال وتنفيذ سياسات الإحتلال الطائفية البغيضة في العراق، وقيام ميليشياتها بتصفية مائة وسبعين ألفا من كوادر حزب البعث ومناضلي الأمة.

7 - وإستطاع البعث وشعب العراق هزيمة هذا التحالف الدولي، وقوّض البعث أركان النظام الدولي أحادي القطب فاتحا الباب واسعا لإنتصارات الإنسانية الحالية والقادمة على الطغيان الأمريكي والعولمة الرأسمالية والصهيونية العالمية، وهيّأ الأرضية لإقامة لنظام عالمي جديد تأخذ فيه الشعوب المضطهدة حقوقها. وبذلك أثبت البعث، من جديد، أن صفته الإنسانية ليست شعاراً مرسلاً، بل حقيقة وفعلا يومياً.

8 – وقد أعطت قيادة الرئيس صدام حسين للبعث دفعة كبرى في البناء والقتال، وبإستشهاده أصبح رمزا تستلهم منه الإنسانية معاني الصمود والإصرار على هزيمة البغاة والمتجبرين، وكما قالت الكاتبة هبة الشمري في مقالها (أنا متطرفة بصدّاميتي) فإن إستشهاد صدام حسين (خلق تنظيما إنسانيا أوسع بكثير من كل الأحزاب والتنظيمات) وفعلا هناك اليوم صداميون غير عرب في قارات العالم المختلفة كما فصّلت ذلك الكاتبة المبدعة عشتار العراقية، وأصبح صدام رمزا لكل ثائر على الهيمنة الأمريكية والغربية على العالم. وحتى عملاء الإحتلال ركبهم هاجس صدام حسين وإخترعوا، بغبائهم المعهود، تعبير (البعثيون الصدّاميون) إقرارا منهم أن صدام والبعث صنوان لا يفترقان.

9 – إن حزبا بهذا الرصيد من المبدئية والجهاد وصواب التحليل والأهداف يجد اليوم الآفاق أمامه مفتوحة لتحيق الأهداف السامية التي قام من أجلها. إن النخور والخور الذي أصاب النظام الرسمي العربي، والذي كانت قمة الدوحة آخر مظاهره، هو رسالة للبعث ولشباب الأمة أن يأخذوا مقاليد أمور أوطانهم بأيديهم. إن تهروء النظام العربي الرسمي هو العلامة والمقدمة لنهضة قومية شاملة تقوم على أنقاض هذا النظام المهلهل.

10 – إن الإنتصارات الفذة هذه ما كانت تتحقق لولا تضحيات القادة المؤسسين وكادر الحزب والشعب العربي برمته. بعثيو اليوم أمامهم مهمة الحفاظ على الإنتصارات المتحققة والبناء عليها، ولكي ينجحوا في ذلك مطلوب منهم تطوير وسائل عملهم بشكل دائم لمواجهة التحديات، فعلى المستوى التنظيمي مطلوب تجديد دماء الحزب وإعطاء الشباب فرصة أكبر للمساهمة في القيادة، وتطوير ثقافة الكادر والجماهير، وتفعيل مبدأ النقد والنقد الذاتي، فالمرحلة لم تعد تحتمل مجاملة (القاعدين) ولا الذين كلّوا ولم يعد لديهم سوى إجترار بطولات سابقة، حقيقية كانت أم وهمية.

وعلى المستوى العربي، مطلوب الإنفتاح على الحركات الوطنية والقومية والإسلامية في الأقطار العربية وخلق جبهة أو جبهات للعمل الوطني والقومي، وكذلك مطلوب الإنفتاح على القوى الوطنية وحركات التحرر في العالم أجمع وإقامة أوثق التحالفات النضالية معها بعد أن تيقن الجميع أن معركة الحرية واحدة وأن إنتصارات البعث والمقاومة العراقية على الأمبريالية الأمريكية هيأت، على سبيل المثال، لصعود حكومات وطنية في كثير من دول أمريكا اللاتينية.

وعلى مستوى العراق، جمجمة العرب، فالبعث ومقاومته الباسلة مطالبون بتكثيف العمل المقاوم، فالنصر صبر ساعة، ومطلوب الحذر من محاولات تمييع أوإجتزاء حقوق العراق المشروعة بحلول سياسية مبتسرة لا تستجيب لمطالبه التي أقرها القانون الدولي وفي مقدمتها الإنسحاب الفوري غير المشروط والشامل لقوات الإحتلال وتحميل المحتل المسؤولية المادية والقانونية والأخلاقية عن هذا العدوان والإحتلال، بضمن ذلك دفع التعويضات عن جميع الأضرار التي سببها هذا الغزو والإحتلال، وإعتبار جميع الإجراءات والقوانين والهياكل السياسية والتشريعية المنشأة منذ الإحتلال لاغية وباطلة ولا أثر قانوني لها، وتسليم السلطة للمقاومة العراقية الممثلة الشرعية لشعب العراق.كما أن الحذر مطلوب إزاء محاولات عملاء الإحتلال الأمريكي أو عملاء الإحتلال الإيراني فتح حوار مع فصائل المقاومة بهدف تدجينها أو شق صفوفها أو حرفها عن قضيتها. إن العملية السياسية المنشأة في ظل الإحتلال باطلة شرعا وقانونا، وإن التحاور مع عملاء الإحتلال مرفوض شرعا وقانونا وأخلاقا، ولا جدوى منه أصلا، فعلى ماذا يحاوَر العميل؟ وما الذي يملكه وهو الذي فقد كينونته؟

والله المستعان

بغداد/ السابع من نيسان 2009

رابط المشاركه
شارك

بيان

إلى أبناء شعبنا في الذكرى الثانية والستين لميلاد البعث

يا أبناء شعبنا الأبي

يا أبناء امتنا العربية المجيدة

تَمرُ عَلينا اليوم الذكرى الثانية والستون لميلاد البعث وانعقاد مؤتمره التأسيسي الأول والذي مَثلَ إنعطافة نوعية بالغًة الأثر في مسيرة النضال القومي المعاصر.. فلقد أعطى فكر البعث الإجابات العلمية الثورية الموضوعية على التساؤلات والتناقضات التي كانت تحكم حركة الواقع العربي، والتي تجلت في الاستعمار والاستعباد والاحتلال والتجزئة والتخلف الاجتماعي والاستغلال الاقتصادي، فكانت الوحدة رداً على التجزئة، وكانت الحرية رداً على الاستعمار والاستعباد، وكانت الاشتراكية رداً على الظلم الاجتماعي والاستغلال، ولذلك فان فكر البعث كان ما زال وسيبقى فكراً رسالياً أصيلاً وُلدَ من رحم معاناة الواقع العربي ولم يكن فكراً مُقلداً لأفكار الآخرين.

وقد عبَر البعث في تنظيمه القومي الواحد وممارساته النضالية عن حقيقته القومية الديمقراطية الاشتراكية، وبذلك مثلَ تجاوزاً للتيارات الفكرية والتنظيمية القطرية أو القومية الشوفينية غير الاشتراكية والاشتراكية غير القومية، وعبر ذلك كله حقق البعث بتفاعله مع الجماهير العربية مَداً قومياً عارماً في خمسينيات وستينيات القرن الماضي وتمكن من تفجير ثورة البعث في العراق ثورة السابع عشر - الثلاثين من تموز عام 1968 باستخلاصه لدروس انتكاسة ثورته الأولى في الثامن من شباط عام 1963 وتعلمه منها، وأشادَ قلعة النهوض العربي الجديد على أرض العراق التي حررت العراقيين من الفقر والامية والاستغلال، وحلت مشاكلهم السياسية المعقدة مثل المشكلة الكردية والصراعات السياسية، وقدمت الدعم اللا محدود لجهاد حركة المقاومة الفلسطينية، مثلما قدمت الدعم الكبير لمسيرة النضال القومي على امتداد الساحة العربية في دعم مصر وسوريا في حرب تشرين عام 1973 وفي دعم وحدة اليمن والاردن واريتريا وموريتانيا والسودان والصومال وغيرها من أقطار الامة العربية.

يا أبناء شعبنا المكافح

لقد كان من اهم مميزات البعث هو انه حول الشعارات الحبيبة على قلوب الجماهير العربية الى تطبيقات عظيمة وخلاقة قلبت المجتمع العراقي جذريا، وتجلت هذه الصيرورة في منجزات الإصلاح الزراعي الجذري والثورة الزراعية والحل السلمي الديمقراطي للقضية الكردية وقرار تأميم النفط والتنمية العملاقة والبناء الاشتراكي، على وفق منطلقات البعث الفكرية الوطنية والقومية، واقامة الجبهة الوطنية والقومية التقدمية، ألخ من مئات الانجازات العظمى، مما حدى بمعسكر أعداء الامة العربية الى استنفار مخططاته العدوانية والتي تجلت في سلسلة العدوانات الغاشمة : العدوان الإيراني والعدوان الثلاثيني والحصار الجائر وعدوان العشرين من آذار عام 2003، والذي أفضى الى احتلال العراق في التاسع من نيسان من العام نفسه، والذي تصدى له مجاهدو البعث بالمقاومة الباسلة منذ يومه الأول.

ولقد تجددت ولادة فكر البعث عبر تصديه لتحديات التقسيم والتفتيت الطائفي والعرقي وفرض الاستعمار الجديد والاستعباد ونهب ثروة العراق النفطية وإبادة أبناء الشعب العراقي وتجويعهم لحساب تخمة جوقة من العملاء المزدوجين لأميركا وايران، وبذلك تجددت ولادة الحزب التنظيمية والسياسية فضلاً عن تجدد ولادته الفكرية، فكان البعث حزباً مقاوماً من الطراز الأول تَّوحد بفصائل المقاومة الوطنية والقومية والاسلامية، مُوحداً طاقة الشعب الجهادية في مواجهة المُحتلين الأميركان وجواسيسهم وأذنابهم والتي أفضت الى تحقيق هزيمة المُحتلين الأميركان الكبرى على ارض العراق الطاهرة.

يا أبناء شعبنا المقدام

أيها المناضلون البعثيون

لقد استطاع البعث، عبر مسيرته الجهادية طوال السنوات الست الماضية المتواصلة والطويلة، إجهاض محاولات استهدافه كلها فقد قدمَ 170 ألف شهيد في مقدمتهم أمينه العام وقائده الشهيد الرفيق صدام حسين ونخبه من قيادته وكادره المتقدم، وبذلك جَددَ البعث عهد البطولة الذي بَشرَ به الرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق عام 1935، فكان عَصياً على عمليات الاجتثاث والإقصاء والتهميش، وسَطع دَوَرهُ التنظيمي والسياسي في قيادة الجماهير فضلاً عن دوره الجهادي البارز، فأغاض ذلك المحتلين الأميركان وعميلهم المالكي فراحوا يتصدون للإجهاز على الحزب عبر عمليات المخادعة والتضليل والاختراق من خلال إطلاق الصيحات الكاذبة حول ما يُسمونها (المصالحة) مع من يسمونهم (الذين أُجبروا على الانضمام للبعث) واتخاذ ذلك مُنطلقاً لتشويه الحزب ووَصَمه بالشوفينية والطائفية وما الى ذلك من إسقاطات صفاتهم العميلة، التي تجلت في أبشع ممارساتهم العرقية والطائفية المقيتة، وأردفوا حربهم الاعلامية والنفسية على البعث بحملة اعتقالات واسعة النطاق في صفوف مناضليه وجماهيره ولم يزده ذلك إلا إصراراً على المضي قدماً على طريق تحرير العراق عبر تصاعد العمليات الجهادية للقيادة العليا للجهاد والتحرير بقيادة المجاهد عزة ابراهيم وحتى تحرير العراق الشامل واستقلاله التام والناجز.

البعث، وهو يدخل عامه ال62، يتقدم الصفوف بطلا مقداما لا نظير له تلتف حوله ملايين العراقيين والعرب في الوطن العربي، وتتطلع اليه الافئدة املا في تحرير العراق واعادة بناءه واعادة المهجرين والمشردين الى ديارهم واهلهم، وتوفير الامن والكرامة والخدمات لكل العراقيين بعد عذاب الاحتلال.

عاش البعث في ذكرى ميلاده الثانية والستين.

وعاشت المقاومة الباسلة.

والمجد لشهداء البعث والعراق والامة وفي مقدمتهم سيد شهداء العصر صدام حسين.

والرحمة والخلود للرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق.

تحية لأبناء شعبنا الأبي ولمجاهدي البعث والمقاومة وعلى رأسهم الأمين العام للحزب المجاهد عزة ابراهيم.

وتحية حب وتقدير لكل الرفاق أعضاء القيادة القومية وتنظيمات الحزب في الأقطار العربية والمهجر كافة.

تحية حب واعتزاز لرفاقنا الأبطال في سجون السلطة العميلة وأقفاص الأسر الأميركية وتحية إجلال الى عوائلهم الصابرة كافة.

ولرسالة امتنا الخلود.

قيادة قطر العراق

في السابع من نيسان / 2009 م

بغداد المنصورة بالعز بإذن الله

تم تعديل بواسطة محمد دغيدى
رابط المشاركه
شارك

aldori.jpg

لقد بنى البعث جيلا من الرجال في الجيش والقوى الامنية وادارة الدولة والعلماء، جعلت اجهاض التجربة البعثية امرا مستحيلا مهما كانت ادوات الاجهاض مبتكرة ومتعددة، ولذلك فان النظام الوطني القومي المسلم قد انتقل يوم 9-4-2003 الى مرحلة جهادية جديدة كامتداد طبيعي لمعركة الحواسم المجيدة بصيغة حرب مقاومة غير نظامية اوقعت اميركا في ما يعرف الآن في كل العالم بالمستنقع العراقي الذي قصم ظهر اميركا في مجالات حيوية صارت تهدد الان وجودها كدولة فيدرالية.

وانطلق البعث من جديد كطائر الفينق يغرس في ارض العراق التحدي والحرية والكرامة. تحية مباركة الى مؤسس البعث الرفيق القائد المفكر الخالد احمد ميشيل عفلق رحمه الله .

تحية مباركة الى شهيد الامة الخالد الرفيق القائد الضرورة صدام حسين رحمه الله والى كل رفاقه الشهداء والاسرى الذين اغتالتهم واسّرتهم اميركا الغازية المجرمة وعملاءها من الفرس الصفويين والمتصهينين.

وقفة اجلال واكبار وتهان ودعوات مؤمنة بالنصر الى الرفيق الحبيب حامل الراية الصدامية العراقية العروبية القائد الاعلى للبعث وللجهاد والتحرير الرفيق الحبيب عزة ابراهيم الدوري وكادره وقواعده في صياغة بيان التحرير الناجز باذن الله.

عاش البعث . عاشت الامة . عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر .

الله اكبر والنصر للبعث وشركاءه اسود المقاومة العراقية الباسلة

تم تعديل بواسطة محمد دغيدى
رابط المشاركه
شارك

الاخ محمد دغيدي

هذا المنتدى هو منتدى يقوم على التحاور في المقام الاول

ولسنا مكان لنشر بيانات ومنشورات من مواقع اخرى

وبعدين يا راجل بعث ايه اللي انت جاي تقول عليه ؟!!!!!!!!!

يكفي البعث فخراً ان مؤسسة هو " ميشيل عفلق "

... حتى ده علمتوه شهيد ؟ يالله ما هي هيصه

ويكفيه فخراً ان خرج من عباءته السفاح صدام حسين

سيد شهداء العصر ؟!!!

يا راجل الا تعلم انك ستحاسب على هذه الكلمة امام الله ؟

بقى اللي يحتل الكويت ويقتل الالاف ويغتصب نساءهم ويقتل الالاف ظلماً من ابناء الشعب العراقي بقى سيد الشهداء ؟ لو انت كويتي او عربي او مسلم كنت هاتقول كده ؟ ولو لا قدر الله اهلك حدث فيهم ما حدث كنت هاتقول كده ؟

اقسم بالله بعض اصدقائي المقربين حاربوا ضمن قوات تحرير الكويت ويقولوا لي : لن ننسى ما حيينا منظر تلك السيدة وغيرها التي وجدوها مقتولة من قِبل قوات النشامى .. سوري قوات سيد الشهداء الرفيق صدام .. وراحو معلقينها بدون ملابس ... وغارزين في مكان عفتها دانةً ار بي جي ..... الشهداء بيعملوا كده يا اخ محمد ؟

لا حول ولا قوة الا بالله

رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم أستاذ( السيد)

بعد 350 عاما من الحكم عليه بالاعدام نتيجة اتهامه بالهرطقة ، وهي تهمة تكفيرية من الطراز الاول ، اعترفت الكنيسة بان غاليلي غاليلو العالم الكبير كان محقا وان الكنيسة كانت مخطئة ، وقدمت اعتذارا لعظام غليلو بعد 350 عاما على خلوها من اللحم ! كان غاليلو قد اكد ان الارض ليست مركز الكون وانما تدور حول الشمس ، وكان تابو ( المقدس الذي لا يمس ) الكنيسة انذاك هو القول بان الارض هي مركز الكون ، وفسرت الكتاب المقدس على نحو يخدم هذه النظرية وكفرت غاليلو وحكمت عليه بالاعدام بسبب اصراره على نظريته العلمية ، والان وبعد350 عاما تعتذر الكنيسة وتعترف بانه كان على حق وكانت هي على باطل ! والبعث تلك الحركة الانقلابية التاريخية التي هزت القرنين العشرين والحادي والعشرين بافكارها وحيويتها وتميزها باهداف تديم وجودها لقرون وربما لالاف السنين ، تعرضت الى ما يشبه ما تعرض له غاليلو من سوء فهم او تعمد اساءة الفهم من (كنائس) العصر ، السياسية والدينية والعلمانية ، في الوطن العربي ثم في العالم والتي تعمدت شيطنته ، بتلفيق سلسلة اكاذيب وسخة ، كما شيطن غاليلو للتمهيد لاعدامه .

لكن كان هناك فرقا جوهريا بين غاليلو والبعث وهو ان غاليلو كان فردا حمل رسالة علمية لوحده فجاء الحكم بتكفيره من الاصولية الدينية المتطرف ليضع حدا لوجوده الشخصي، بينما البعث حركة تاريخية ، قبل ان تصبح حزبا سياسيا ، لها مؤمنون بها على امتداد الوطن العربي ، حملوا رسالتها الانسانية الخالدة ( خلود تطور المهام التاريخية وانجازها ) ، لذلك فان حركة البعث ، التي انتجت حزب البعث والناصرية ، استمرت بفضل توالي المؤمنين بها ، فكلما افل جيل بعثي تقدم جيل اخر يحمل الراية البعثية لتستمر في العطاء الثر وتستمر في التحدي لاعداء الامة من الرجعيين والقوى الاستعمارية والصهيونية العالمية .

لقد عاد البعث الى ساحة النضال علنا ، بعد حوالي اربعة سنوات من النضال السري الشاق جدا ، رغم ابادة الالاف من مناضليه على يد الاحتلال الامريكي وعصابات وفرق الموت الفاشية الايرانية ، ورغم وجود الاف اخرين في سجون الاحتلال ، عاد البعث يدق ابواب حرية العراق واستقلاله كبلدوزر يزيل الانقاض لاقامة عمارة المستقبل الوضاء بفضل مقاومته المسلحة للاحتلال، هو واشقاءه المجاهدين غير البعثيين ، والتي مرغت انف امريكا في وحل الهزيمة . والسؤال الجوهري الذي اخذ يفرض نفسه بقوة بعد كل ما حصل هو : ماسر استمرارية البعث وجاذبيته رغم كل محاولات الشيطنة التي تعرض لها من قبل امريكا واوربا وانظمة عربية وايران ؟ ان السر السهل الفهم والاكتشاف هو تجسيد البعث للاتحاد الخلاق بين اربعة مفاهيم هزت القرن العشرين ومطلع القرن الحادي والعشرين وستهز بقية هذا القرن وهي : توليفة القومية العربية والحرية والاسلام والاشتراكية . بفضل هذه المفاهيم المترابطة صعد البعث الى قمة مجد النضال وحقق ، عندما استولى على السلطة في العراق ، ما لم يحققه اي نظام عربي او عالمي على الاطلاق من انجازات عظمى خلدتها الاجيال ، من بينها أزالة الفقر تماما وتحقيق الرفاهية لكل العراقيين وليس لفئة منهم ، وكان لها ابلغ الاثر في توفير حزام امن شعبي حول البعث ، بعد اسقاط الاحتلال الامريكي لنظامه الوطني التقدمي ، مما مكن الحزب من اشعال اعظم مقاومة مسلحة في التاريخ الانساني كله هي المقاومة الوطنية العراقية المسلحة .

علينا ان نوضح مسالة مهمة وحيوية وهي ان اخطاء البعث سواء في السلطة او خارجها هي نتاج طبيعي للتكوين الاجتماعي للحزب كحركة بشرية تتشكل من بشر خطائين بالطبع ، اضافة لقانون مطلق يتحكم بكل من تصدى لاحداث تغيير تاريخي كبير في مسار البشرية وهو الخبرة والتي لا تأتي من فراغ بل من التجربة الحية ، وليس من بطون الكتب مهما كانت هذه الكتب عظيمة ، وهي لذلك ، اي الخبرة ، تتشكل تدريجيا وتبدأ بالحد من الاخطاء البشرية وتشخصها كلما تراكمت وتعمقت . لهذا نقول بشجاعة الفرسان نعم كانت لنا اخطاء كثيرة لكنها اخطاء بشر وهي ، اذا قورنت بالانجازات ، فانها تبدو محدودة وثانوية وطبيعية .

أما عن الرئيس الراحل صدام حسين فيشهد جميع من عرفوه أو عاشوا فى العراق فى فترة حكمه أنه كان بمثابة الأب بالنسبة للعراقيين جميعا ...وأراك يا أستاذ السيد متعجلا جدا فى الحكم على شخص بحجم وبطولة الراحل صدام حسين ..,اعتقد أن كثيرين مثلى يخالفوك هذا الرأى ...المهم أن موضوع الكويت هذا موضوع شائك ..وينبغى أن يتثقف من يكتب عنه كثيرا قبل التعرض له .....

أما موضوع مشهد المرأة وفى فرجها دانة مدفع فهذه التصرفات الشاذة تصرفات فردية لا مبرر لها ولا يمكن أن تعممها على جيش كامل ..وسأحكى لك قصة مشابهة حدثت فى نفس التوقيت وهى أن ضابطا عراقيا برتبة كبيرة تحرش بأمرأة أسيوية كانت من الر عايا فى الكويت فعندما علم الرئيس القائد صدام حسين بذلك أمر بأجراء محاكمة عسكرية فورية قضت بأعدام الضابط شنقا وقام صدام حسين بتعليق جسده على سارية عالية ليكون عبرة لمن تسول له نفسه بذلك ... هذا هو صدام الذى نعرفه

أخى والله لم يكن الراحل صدام حسين سفاحا ولا حتى ظالما بل على العكس تماما كان عادلا شهما كريما شجاعا ..أرجوا أن تعيد النظر فى مصادر معلوماتك عن العراق وفترة حكم البعث وصدام حسين رحمه الله

ولك تحياتى وأحترامى

رابط المشاركه
شارك

أخي الكريم

عندنا مثل في مصر بيقول - لو حضرتك كنت مصري يعني - : قالك أبو فصادة بيعجن القشطة برجلية ... قالوا كان بان على عرقوبة " يعني الجواب بيبان من عنوانه ..

أولاً : لم يكن للبعث أو الناصرية علاقة بالإسلام من بعيد أو قريب.. وأتحدى إن كان عبد الناصر أو صدام أو البعثي الحالي بشار الأسد أوبوه من قبله بيذكروا شيء عن الإسلام .. بالعكس ده هما ألد أعداء الإسلام .. فمافيش شيوعي متآصل بيطيق الأسلام أو سيرته .. وبالتالي جُملة حضرتك " النظام الوطني القومي المسلم " غريبه .. زي واحد بيقول " إخواني شيوعي رأسمالي برجوزاي " كوكتيل مش متفق مع بعضه خالص ..

أما عن إنجازات حزب البعث .. فأرجع للمثل بتاع ابو فصادة ... أي إنجازات يا أخي حققها البعث في أي دولة ؟

والله لو كان البعث خلق دولة زي ماليزيا أو كوريا الجنوبية .. كنا قولنا .. يا سلام ... أما البعث ده حلو حلاوه ..

لكن البعث هو من أعاد العراق 200 سنة إلى الوراء .. والعراق أساساً كانت ثرواته ضائعة على نزاوت وفتوحات حاكمه الشهيد .. أما سوريا .. فاللي راح سوريا يحكي لك .. إنها من الدول العربية الوحيدة اللي لما تزورها تشعر إنكم في زمن الستينات من حيث التهالك والفقر والأنظمة العتيقة الموجودة ... يا راجل ده أحنا شركتنا واخده مشاريع شكبات حاسب آلي وتكنولوجيا معلومات في سوريا وليبيا والإتنين لسه بيقولوا يا هادي في مجال التنكولوجيا اللي العيل الصغير في أي بيت دلوقت بقى يعرف يشتغل عالكمبيوتر وعنده موبيل وقرأ اكثر مما قرأ شاب جامعي ... ومع ذلك البعثيين لسه بيحبو ... مع إن ليبيا لديها ثروات لا تُحصى ولا تعد .. وكذلك سوريا غنية بأبناءها وببيئتها ... مش هاتكلم عن العراق اللي أرى إنه يجمع بين الثروات الطبيعية كالبترول كأحد أكبر منتجي النفط في العالم .. وكذلك أنهارة ومصادر المياه المتنوعة العديدة .. وأبناءه ذوي الحضارة العريقة ...

البعثيين بتوع كلام حنجوري وخلاص ... أنظر الكتاب صفحة عبد الناصر .. نفس البؤ الحمضان .. هانرمي إسرائيل في البحر .. سندمر إسرائيل ومن وراء إسرائيل ... جه صدام وقال لك أنا هادمر إسرائيل بصواريخ سكود اللي كانت عامله زي بومب العيد ... وكان بيجيب يا عيني ناس عواجيز مش قادرين يجروا رجلهم ويستعرضهم قدامه على اساس أنهم جيش تحرير القدس ... والظاهر حد إداله الخريطة غلط وبدل ما يروح القدس من الغرب .. راح نازل الجنوب وأستولى على الكويت في الطريق لتحرير القدس والله أكبر فوق أيدي المعتدي ... ثم جاء الأخ المناضل الرفيق بشار ومن قبله ابوه اللي أرضهم محتلة بقى لها أكتر من 40 سنة وهما في منتهى الأستكانة والوداعة وعايشين وحاكمين على حس إحتلال الجولان وإن العدو عالأبواب ولما تناقش حد فيهم .. يقولك إحنا بنحارب إسرائيل من خلال دعمنا لحزب الله ..!!!! يا صلاة النبي يا صلاة النبي .. أما الطائرات الاسرائيلية لما كل شوية تنتهك المجال الجوي السوري وتُحلق فوق قصر الرئاسة في دمشق .. فالبعثيين بيعملوا نفسهم نايمين ومش واخدين بالهم ...هأهأهأ

وكفى البعث أثماً وفسقاً بإحتلاله بلد مسلم وقتل أبناءه .. مهما كانت الأسباب ... مهما كانت الأسباب ..

وبعدين إنت لزقت إسم أحمد مع ميشيل عفلق إزاي ؟

يعني إسمه احمد ميشيل عفلق تيجي إزاي دي ؟

ولا الرفيق حصل على لقب أحمد بعد ما مات ؟

ولا أنت صدقت رواية صدام حسين إن عفلق أسلم قبل أن يموت على يده - مولانا صدام رضي الله عنه الداعية الإسلامي - هأهأهأ تماماً زي ما السُذج من العرب كانوا بيقولو الحاج محمد هتلر أو الحاج عبد الحميد نابليون اللي أسلموا قبل ما يموتوا وشرح الله قلوبهم للإسلام ؟ ولما هو اسلم قبل ما يموت .. إيه كان مكسوف يُعلن ذلك أحسن أهله يدبحوه ... أما انها روايات صدامية بعثية تآمرية ؟

أخي الكريم محمد

أرى أنك تتحدث بنفس اللغة التي كانت سائدة - وبائدة - في ستينات القرن الماضي

توليفة القومية العربية والحرية والاسلام والاشتراكية . بفضل هذه المفاهيم المترابطة صعد البعث الى قمة مجد النضال وحقق ، عندما استولى على السلطة في العراق ، ما لم يحققه اي نظام عربي او عالمي على الاطلاق من انجازات عظمى خلدتها الاجيال ، من بينها أزالة الفقر تماما وتحقيق الرفاهية لكل العراقيين وليس لفئة منهم ، وكان لها ابلغ الاثر في توفير حزام امن شعبي حول البعث ، بعد اسقاط الاحتلال الامريكي لنظامه الوطني التقدمي ، مما مكن الحزب من اشعال اعظم مقاومة مسلحة في التاريخ الانساني كله هي المقاومة الوطنية العراقية المسلحة .

يا راجل إنجازات إيه صلي عالنبي

إنجازات إيه والعراق بيعوم على بحر بترول أساساً ..

إنجازات إيه ومليارات تتصرف على مفاعل تموز وتيجي الطيارات اليهودية تضربة وما تردوش ولو بطوبة تُقذف عليهم ..

إنجازات إيه والمغامرات الطائشة جعلت الشعب العراقي الأبي المحترم .. مُشرد ولاجيء ... تخيل هناك لاجئين عراقيين في معظم دول العالم ويعيشون في خيام ويتسولون لقمة العيش وبلدهم من أغنى دول العالم

إنجازات إيه اللي تخلي واحد يُبيد شعبه لمدة أكثر من 10 سنوات حرب مع إيران .. ثم بمنتهى السهولة وبعد مقتل الملايين من الشعبين المسلمين .. يتنازل عن شط العرب والفاو و و و و بدون مقابل وكإنه أرواح ودماء الملايين دي مالهاش ثمن .. ناهيك عن الثكالى والأرامل والأيتام اللي بقوا في العراق من جراء تلك الحروب القذرة ..

ولإنه متعطش للدماء يروح محتل الكويت ..

ولإنه متعطش للدماء يقوم عشان مجد شخصي يستمر في تحدي العالم كله لحد ما يُباد ملايين من أبناء شعبه بقنابل قوات التحالف ..

ولإنه متغطرس سفاح .. يقوم هربان زي الفأر ويختبأ في جحر فأر مع ملايينه التي نهبها ..

ولإنه متكبر هو والظالمين من أبناءهم ... يعيش في قصور فاخرة .. ويسف شعبه التراب ونراهم ونسمع منهم إنهم يعيشون على حد الكفاف ..

يا أخي ده اللي عنده كرامه ولو كان على حق كان إنتحر وخلص العالم من شرورة بدل ما يورد شعبه موارد التهلكة ..

هل تظُن أننا نشمت في شعب العراق ؟

أبداً والله فهم أهلنا واخوتنا

ولكن الجميع ضد نزوات شخصية وشعارات حنجورية مثل القومية الوحدوية الأشتراكية او كما قلت سيادتك

ان السر السهل الفهم والاكتشاف هو تجسيد البعث للاتحاد الخلاق بين اربعة مفاهيم هزت القرن العشرين ومطلع القرن الحادي والعشرين وستهز بقية هذا القرن

هو لسه في الدنيا في كده ؟

يهز القرن الماضي والقرن الجاي والشعارات دي ؟

رابط المشاركه
شارك

يا أستاذ سيد

واضح أن حضرتك عندك فكرة كبيرة وبتشوف قناة الجزيرة كتير ..ودا مش صحى

هو الخطاب الأخير لقائد الجهاد والتحرير بالعراق وهو يقود أربعين جيشا مقاتلا لهم آلاف العمليات الجهادية المصورة أذا كنت غير واثق يمكنك الأطلاع عليها

أرجوا أن تستمع اليه واسمح لنفسك بفرصة قد تتغير بعدها بعض من قناعاتك

ذا سمحت هذا

أستمع ألى الخطاب الأيمانى لقائد الجهاد والتحرير

رابط المشاركه
شارك

أخى الكريم

هناك نقيصة في ثقافتنا السياسية بشكل عام وفي وعينا الستراتيجي بشكل خاص، وفي معلوماتنا عن الالعاب الاستخبارية السرية بشكل اخص، وهي اننا نتعامل مع الاحداث الكبرى من خلال مظاهر الامور ووثائق الدول الرسمية المعلنة، والتحفظ على، وغالبا رفض، ما قد تستبطنه تلك المواقف اوالسياسات الخاصة بأعدائنا اوخصومنا الدوليين والاقليميين من خطط سرية اواهداف مناقضة لما اعلن في السياسات الرسمية، في حين ان عدونا المشترك (امريكا واطراف اوربية والصهيونية وايران) يخطط لمديات طويلة، واحيانا طويلة جدا، كما هوالحال مع بروتوكولات حكماء الصهيونية وبروتوكولات حكماء ايران، التي تمتد لمئات السنين، وخطط الغرب الاستعماري، التي تمتد لعقود من الزمن، تجري خلالها عمليات الانتقال من خطوة الى اخرى طبقا للمخطط الموضوع وليس طبقا لاجتهادات من يحل في السلطة محل سابقه. وبسبب هذا الامتداد الزمني الطويل ودقة رسم الخطط لا يكتشف الكثيرون ان هناك بروتوكولات اسرائيلية اوفارسية قومية اوخطط استعمارية امريكية واوربية بل يرى احداثا متناثرة لا يظهر رابطا قويا بينها، وهذا هوالفخ الذكي المنصوب للامة العربية!

أخى

ماذا يحصل لمن يخوض صراعا مصيريا مع اعداء اذكياء وحكماء وطامعين وقتلة من الطراز الاول وهولا يفهم لعبتهم الحقيقية واصولها القائمة على اظهار الاعداء له عكس ما يستبطنون؟ الارباك في افضل الاحوال والتضليل في أسوأها. وفي حالتي الارباك والتضليل فان العدوالمشترك يضمن السيطرة على مسرح العمليات الاساسي، وهوالعقل والمنطق، ويجبر الضحية على اتباع سياسات الفعل ورد الفعل، وهي سياسات قاصرة ومنهكة ومدمرة تقود في نهاية المطاف لهزيمة الضحية مهما قاتل ببسالة، في حين ان العدوالمشترك ينفذ مخططا ستراتيجيا بعيد المدى وثابت الاهداف. ان قيام الجهد الاساسي للضحية على اعمال رد الفعل يفقده القدرة على الفعل الاصلي المبادر فيحرم من اكتشاف ما يخبئه العدوالمشترك لانه يقصر تعامله مع التحدي الاني وعدم الانتباه بالقدر الكافي للتحديات الاخطر القادمة، وهوبالضبط ما يرده

مداخل الفهم الصحيح

علينا اولا وقبل كل شيء لفهم الامور بصورة صحيحة ان نفكك مكونات حملة الخداع الشامل من خلال تثبيت الحقائق التي تغيّب عمدا ومنها ما تلخصه الاسئلة والاجوبة التالية :

1 – من هوالعدوالاول والرئيسي للاحتلال والصهيونية وايران كما نراه في الواقع الفعلي وليس في الاعلام، والذي تركز هذه الاطراف الثلاثة كل الجهود لتصفيته جذريا؟

الجواب : انه البعث والنظام الوطني بقيادة الشهيد صدام حسين كما اثبتت وقائع غزوالعراق وحسمت الامر، فالحروب والهجمات لم تقع الا على البعث ونظامه الوطني، اما حروب الكلام والرصاص الخلب، والتي كان هدفها تأهيل اطراف للعب دور تخريبي تحت غطاء محبوب، فكانت مع الاخرين.

2 – من خاض ويخوض المعركة الرئيسية مع امريكا والصهيونية وايران؟

الجواب : انه البعث والنظام الوطني، وهي حقيقة اكدها اضطرار امريكا لخوض حرب شاملة ضد العراق، وبتواصل واصرار استمرا منذ عام 1988 فخاضت امريكا وحلفاء لها حربين ضد العراق (في عام 1991 وعام 2003)، وبلغ عدد الدول الحليفة والداعمة لامريكا ضد العراق حوالي اربعين دولة، وهوعدد من الدول اكثر واهم واقوى من الدول التي اشتركت في الحرب العالمية الثانية ضد النازية، فهل هذا الحشد كان صدفة اونتيجة غضب؟ ام انه حصيلة حسابات ستراتيجية دقيقة حددت العدوالرئيسي في عراق البعث وصدام حسين؟ واذا كان هناك طرف اخر يشكل عدوا رئيسيا لامريكا لم لم يتعرض لنفس المستوى من الحروب؟

3 – كيف تتم عمليات تصفية البعث فكريا وسياسيا وتنظيميا وجهاديا وماليا ودعائيا؟

الجواب : تتبع امريكا في تصفية البعث كافة الطرق المتاحة من اغتيالات واعدامات لمئات الكوادر ولالاف المناضلين وزج عشرات الالاف في الاسر ومصادرة الاموال والطرد من الوظائف والتشويه الفكري وتلفيق الاكاذيب وعدم السماح للبعث بالرد من خلال منع الاعلام من اعطاء مناضليه فرص الرد اوتوضيح مواقفه، والعمل على شق الحزب والسطوعلى اسمه وتهجير الالاف من أعضاءه من العراق. باختصار شديد ان الجهد الشامل لامريكا وايران واسرائيل واطراف اخرى يتركز على محوالبعث، هوية ووجودا ماديا، من العراق والوطن العربي، فهل واجه اويواجه حزب اوطرف اخر هذا النمط المركب من الحملات الاجتثاثية؟ بالتاكيد كلا، ومن يقول غير ذلك فليقدم دليله.

4 – ما هوأثر ذلك على البعث وافعاله وردود افعاله في الساحات كافة؟ هل يملك حرية نسبية اومطلقة للتحرك مثل باقي الفصائل؟

الجواب : ان الاثر المباشر وغير المباشر لهذا التركيز الخاص جدا على اجتثاث البعث يظهر في اختفاءه ظاهريا عن ساحات العمل الاعلامي والسياسي، بقرار من الحزب لحماية كيانه التنظيمي من الابادة المستمرة، اما على المستوى العسكري الجهادي فانه الطرف الاكثر سرية والاشد تمويها على عمله وتحركاته وفعالياته العسكرية، لانه هوالمستهدف الاول وهوالعدوالاول والاخطر للاحتلال، لذلك فانه تخلى منذ البداية عن ترف مخاطبة الاعلام وركز على البقاء المادي والتوسع الفعلي على الارض لتجنب كارثة الهزيمة امام الاحتلال، رغم انه لم يضيع فرصة للتعبير عن رايه كلما سنحت. ان الفصائل الاخرى دون استثناء تتمتع ببيئة اكثر أمنا للتحرك من البعثيين وتجد من العدوتساهلا كثيرا في مجال الدعاية وجمع الاموال والحصول على السلاح وتجنب الاعتقالات والاغتيالات. ومع ذلك فان البعث كان ومازال يشكل الجسم الرئيسي المقاتل في الساحة ويعمل تحت مسميات مختلفة اغلبها تستخدم للتمويه وخداع العدووتقليل فرصه على تحديد من هوالبعثي ومن هوغير البعثي من بين المجاهدين.

5 – كيف ينظر العدوالمشترك للاطراف الاخرى المناهضة للاحتلال من حيث :

أ – أنها تأتي من حيث الخطورة الستراتيجية البعيدة المدى، وليس التكتيكية الآنية، بعد العدوالرئيسي والاول.

الجواب : انها قوى تخدم الاحتلال بصورة غير مباشرة لان مشروعها تشرذمي وبدون رؤية ستراتيجية متماسكة ولذلك يمكن تحريك عناصر الشرذمة لديها لخلخلة المشروع المقاوم وتمزيق بنادقه، رغم انها تكتيكيا تلحق ضررا ماديا ومعنويا به. ومن ينظر الان للساحة العراقية يرى بوضوع ان عوامل الشرذمة قد بدأت تطل برأسها حتى بين التنظيمات الاسلاموية المتشابهة الهوية.

ب – انها يمكن ان تستغل من قبل العدولضرب اواضعاف القوة الرئيسية، سواء بوعيها اوبدون ذلك.

الجواب : من يراقب الان العراق يرى ان الهجمات والاغتيالات التي تطال مجاهدين بعثيين وغير بعثيين تتم بيد مجاهدين اخرين، وهي ظاهرة لا تخدم بالتاكيد الا الاحتلال وكان يحلم بها ويريد حصولها منذ وقع في الفخ العراقي، والان تقوم عناصر بهذا العمل مع ان المرحلة هي مرحلة حسم حرب تحرير العراق! فهل يوجد استغلال اخطر من هذا لتلك العناصر التكفيرية التي لم تجد الا هذا الوقت لتصفية الاخرين جسديا وسياسيا وعسكريا وهي مهمة مستحيلة النجاح وكل ما ستؤدي اليه هوشق الصفوف؟ ان العدوالاساسي الذي يخشاه الاحتلال هوالبعث بحكم حجمه ودوره القتالي وكونه الحزب الوطني الوحيد الذي يغطي القطر تنظيميا وشعبيا ويمثل كافة مكونات الشعب، لذلك فان مهاجمة البعث لا تخدم الا الاحتلال.

6 – ماذا جرى في الواقع العراقي خلال الفترة بين 1980 و2003؟ هل اعد البعث للحرب والغزوفي عام 2003؟ وكيف جرى ذلك؟ وما اثر ذلك على مستوى ونوعية المقاومة العراقية حاليا؟ وهل كانت المقاومة ستكون بهذا المستوى الفريد لولا اعداد مسبق وطويل لها؟

الجواب سياتي فيما بعد.

7 – من فجر المقاومة المسلحة وقادها بمفرده اولا ثم التحق اخرون به فيما بعد؟

الجواب سياتي فيما بعد.

هذه اسئلة مهمة جدا وضرورية لتقديم صورة امينة وحقيقية عما حصل ويحصل في العراق منذ الغزوبعيدا عن الدعاية والتضليل تساعد على اسقاط ما يروج دون التورط في دهاليز مظلمة قد يكون الخروج منه مكلفا جدا. لذلك يجب ان نتأمل في اجابات هذه الاسئلة بهدوء ونستخلص معانيها ونتائجها كما رأها العراقيون والعالم.

أخى

ان دراسة واقع العراق قبل وبعد الاحتلال يفسر عمليا وبصواب هذه الظاهرة الاستثنائية، ويمكن اجمال التفسير في النقاط التالية :

1 – ان الثورة المسلحة هي نتاج غزودولة مستقلة وقوية في كافة المجالات، وذات مشروع حضاري قومي اغتيلت بسببه، ولذلك فانها تملك مقومات ودوافع الرد الشامل على الغزوبمقاومة منظمة وشاملة.

2 – ان جيش الدولة وقواتها المسلحة الاخرى وقوى الامن والمنظمات الشعبية المدربة على القتال واستخدام السلاح كانت مستعدة لحرب التحرير الشعبية، خصوصا وانها تدربت على القتال بكافة اشكاله اثناء الحرب مع ايران، من خلال الجيش الشعبي الذي كان عبارة عن قوات مسلحة شعبية مدربة على حرب العصابات والاسلحة الخفيفة والمتوسطة ومقاومة الطائرات والدروع. وقبل الغزوبعامين بدأ تحويل قطعات كاملة من الجيش الى قوى تتقن حروب عصابات المدن، وتدربت كذلك على صنع المفخخات والقنابل المحلية وغير ذلك.

3 – بلغ عدد المواطنين الذين تدربوا على السلاح، بعثيون وغير بعثيين، حوالي عشرة ملايين عراقي، دخلوا دورات متعددة وتخصص بعضهم في فنون حروب الشوارع ومقاومة الطائرات والدروع.

4 – وزعت ملايين قطع السلاح على المواطنين مع عتاده بحيث اصبح العراق اكثر دول العالم امتلاكا للسلاح من قبل مواطنيه.

5 – خاض هؤلاء المواطنون معارك حقيقية وقاسية جدا اثناء الحرب مع ايران، سواء من خلال خدمتهم العسكرية اومن خلال قواطع الجيش الشعبي التي كانت ترسل لمقاتلة ايران، فتوفر احتياطي بشري مدرب على الحروب بكافة اشكالها يتجاوز الثمانية ملايين عراقي يتقنون فنون القتال في الصيف والشتاء والمناطق السهلية والجلية وفي الرطوبة والجفاف.

لقد تكونت ثقافة مواجهة الحرب والتحديات الخارجية واصبحت جزء من النسيج الاجتماعي العراقي خلال حكم البعث، نتيجة وجود تحديات وتهديدات متعددة المصادر وكان كل مواطن يشعر بها ويتجه لاعداد نفسه لمواجهة احتمالاتها.

وحينما اصبح اكيدا ان الغزوقادم وان الحرب ستكون حربا برية وجوية وليس حربا جوية فقط، كما كان الحال في عام 1991، تم بناء تنظيمات سرية موازية : تنظيم حزبي سري موازي من النخبة المجربة، تنظيمات من الجيش والحرس الجمهوري، جهاز مخابرات متطور، علماء متخصصون بصيانة الاسلحة والمعدات العسكرية، خبراء في حروب العصابات، كل هؤلاء تم انتقاءهم بدقة وسرية كاملة من قبل سيد الشهداء القائد صدام حسين دون معرفة اكثر اعضاء القيادة، كما خصصت مبالغ مالية كبيرة لتغطية النفقات الباهضة للحرب السرية.

بفضل هذا الاعداد المسبق كان طبيعيا ان يشهد العالم ولادة اول حرب تحرير من رحم الدولة التي كانت قائمة وتحول الكثير من موارد الدولة البشرية والعسكرية والمالية والخبرات الى عوامل انطلاق جبارة لاول ثورة في التاريخ تبدأ من المراحل النهائية للحرب وليس من بداياتها. وهذا هوالتفسير الوحيد للميزة الفريدة للثورة العراقية المسلحة، فهي لم تهبط من السماء ولا استورد رجالها من الخارج، ولا تم تدريبهم خلال اسبوع اواسبوعين بل تم اعدادهم خلال فترات تتراوح بين 25 – 30 عاما. وفي ضوء هذه الحقيقة فان البعث يحق له ان يفتخر بانه كان من هيأ لحرب التحرير بيئتها وعوامل نجاحها قبل الغزو.

لكن البعث لا تقتصر مأثره على ذلك فقد كان هو اول من مارس المقاومة الشعبية المسلحة من ام قصر الباسلة ما ان بدأ الغزو، عبر مناضليه، ثم اتسع نطاق المقاومة بالتزامن مع مقاومة القوات المسلحة العراقية من البصرة حتى غزوبغداد، ولولا ذلك لما اضطرت القوات الامريكية ورغم تفوقها العسكري والتكنولوجي والمادي التامين للقتال 21 يوما وقدمت الكثير من التضحيات، واعلن في منتصفها دونالد رامزفيلد وزير الحرب الامريكي ايقاف القتال لعدة ايام لاعادة النظر في الستراتيجية العسكرية، نتيجة ضراوة المقاومة العراقية الباسلة في المدن التي مرت بها قوات الغزو. وهنا يجب ان نذكرّ من يرى بان مقاومة 21 يوما كانت قليلة بان فرنسا استسلمت لالمانيا النازية في ثلاثة ايام فقط، نتيجة التفوق النازي علما ان تسليح القوات الامريكية التي غزت العراق اخطر بمئات المرات من سلاح النازي واشد فتكا من كل الاسلحة التي استخدمت في كل الحروب السابقة.

كان التفوق الامريكي العسكري والتكنولوجي والمادي ساحقا وكان بامكان امريكا ان تدمر دولا اقوى واكبر من العراق خلال ايام قليلة، ومع ذلك فقد صمد العراق 21 يوما وهي مدة اسطورية في طولها، خصوصا وان بغداد كانت تمطر يوميا منذ بدء الغزوباكثر من الف صاروخ كروز، اضافة لآلاف القذائف من الانواع الاخرى، والتي دمرت بشكل منظم الدفاعات حول بغداد وفي داخلها قبل وصول الغزاة الى العاصمة. بل ان القوات المسلحة العراقية كانت تدمر دون ان ترى العدوودون ان تشتبك معه غالبا الا حينما يتقدم ويقترب من حافات القوات العراقية عند ذاك تصبح مقاومة القوات المسلحة العراقية ممكنة وضارية.

بعد غزوبغداد في الايام من 7 – 9 \ 4 \ 2003 اصدرت القيادة العراقية اوامرها للاجهزة السرية التي اعدها الرئيس الشهيد بالانتقال الى الصفحة الثانية من الحرب وهي صفحة حرب عصابات المدن، وطلب من اكثر القادة الذين لم يكلفوا بدور في التشكيلات الجديدة الانتظار في بيوتهم لحين وصول الاوامر، وبدأت القيادة الجديدة السرية العمل في ليلة 10 -11 \ 4 \ 2003 انطلاقة الثورة المسلحة. ومرت اسابيع كانت القوة الضاربة التي تقاتل هي التي يقودها البعثيون ومعهم بعض المتطوعين العرب، وبعد ذلك بدأت تتشكل تنظيمات غير بعثية لمقاتلة الاحتلال، فتعددت الفصائل منذ ذلك الوقت. ويجب هنا ان نذكر بان البعث قد قدم الدعم لكل فصيل ظهر في الساحة سواء كان ماديا اوعسكريا اوماليا قبل ان توجه له ضربات كبيرة ادت الى مصادرة اكثر امواله. كما ان الحزب اصدر يوم 28 – 4 – 2003 امرا الى كافة كوادره المدنية والعسكرية بالانتشار في كافة التنظيمات التي أنشأت اوالتي ستنشأ لضمان النشر الفوري والسريع للثورة المسلحة في كل العراق، وعدم التدقيق في الهوية الايديولوجية لاي تنظيم مادام يقاتل الاحتلال.

رابط المشاركه
شارك
يا أستاذ سيد

واضح أن حضرتك عندك فكرة كبيرة وبتشوف قناة الجزيرة كتير ..ودا مش صحى

هو الخطاب الأخير لقائد الجهاد والتحرير بالعراق وهو يقود أربعين جيشا مقاتلا لهم آلاف العمليات الجهادية المصورة أذا كنت غير واثق يمكنك الأطلاع عليها

أرجوا أن تستمع اليه واسمح لنفسك بفرصة قد تتغير بعدها بعض من قناعاتك

ذا سمحت هذا

أستمع ألى الخطاب الأيمانى لقائد الجهاد والتحرير

زميلي الفاضل ..

قناة الجزيرة ليس لها على الساحة الإعلامية إلا عدد سنوات لا تتعدى أصابع اليد ...

أما حزب البعث فأنا أعرفه واعرف أفكارة من الثمانينات ... وكما قلت لك .. إنجازاته المخزية هي من تُعرفه وتدل عليه ...

يا أخي الكريم ده الحزب الشيوعي الصيني ممكن نقول عليه محترم بغض النظر عن أفكاره على الأقل اهم عملوا دولة ومارد أسيوي يقف في وجه القواى العاتية في العالم ..

أما لما تيجي تكلمني عن إنجازات البعث وتدريب 10 مليون عراقي على حرب الشوارع والحواري .. فالكلام ده عفا عليه الزمن - مش بأقولك الأفكار البعثية تقولبت وتحجرت عند فترة الستينات - .. فيا عزيز تلك الملايين بتيجي طيارة ب 52 أمريكية تقتلهم كلهم ... وكما ضربت لك مثل مفاعل تموز ... وضربت لك مثل عجز البعث السوري عن حمايه سماءه .. أو بلاش سماء سوريا كلها .. ده السما اللي فوق القصر الرئاسي نفسه ...

ومع ذلك فقد صمد العراق 21 يوما وهي مدة اسطورية في طولها، خصوصا وان بغداد كانت تمطر يوميا منذ بدء الغزوباكثر من الف صاروخ كروز، اضافة لآلاف القذائف من الانواع الاخرى، والتي دمرت بشكل منظم الدفاعات حول بغداد وفي داخلها قبل وصول الغزاة الى العاصمة. بل ان القوات المسلحة العراقية كانت تدمر دون ان ترى العدوودون ان تشتبك معه غالبا الا حينما يتقدم ويقترب من حافات القوات العراقية عند ذاك تصبح مقاومة القوات المسلحة العراقية ممكنة وضارية.

كلام غير صحيح يا أخي

العراق دولة طويلة عريضة وبها جيش يُعد بالملايين كما قلت أنت ... ما بالك بقطاع غزة اللي يعتبر أصغر من أي مدينة عراقية وأهله ليس لديهم إلا الأسلحة البيضاء والخفيفة ومع ذلك وقفوا في وجه العدوان الصهيوني الغاشم بترسانته الهائلة مدة اطول بكثير ولم يستطع الصهاينة إحتلال شبر من غزه او التقدم غلى العمق الغزاوي ..

رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم،..

إلى حزب البعث فرداً فرداً:

إلى الجحيم بإذن الله... مع من قال أنا ربكم الاعلى، و مع من قال إنما أوتيته على علم عندى،... مع هامان و جنوده و كل الاحزاب الاخرى بإذن الله... اللهم آمين.

رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

أخى السيد : واثق أن قناعاتك ستتغير يوما

أخى

لكي نفهم الطابع الاستثنائي والفريد لقوة من يعادي البعث علينا ان نعيد التذكير بهم : ان اعداء البعث ، وكما اثبتت التجربة التاريخية في نصف القرن الماضي ، هم الغرب ( الولايات المتحدة الامريكية واوساط اوربية نافذة خصوصا بريطانيا ) والصهيونية العالمية والنخب الفارسية الحاكمة في ايران ، ومن يتبع هؤلاء من عرب وعجم . وبما ان الغرب والصهيونية تمثلان اعظم قوى العصر الحديث ، عسكريا واشدها شراسة سلوكيا واكثرها تقدما علميا وتكنولوجيا وثراء ، فان عراق البعث واجه ، والبعث بعد احتلال العراق يواجه ، حربا شاملة ومستمرة هي الاشرس والاخطر والاصعب في التاريخ كله ، يشنها عليه تحالف قوى مضادة يتكون من حوالي اربعين دولة عظمى وكبرى ووسطى وصغرى ، وهو تحالف يملك الثروة الاعظم في العالم ، ولم يواجه اي طرف اخر او دولة او تحالف دول في التاريخ كله مثل هذا التحالف على الاطلاق من حيث سعته وقوته وتفوقه ، فلا النازية ولا الشيوعية ولا الفاشية واجهت اعداء بهذا العدد وبهذا التقدم وبهذا الثراء وبهذه القوة العسكرية الجهنمية وبهذا التقدم التكنولوجي المذهل .

أخى

ان القوى التي حاربت النازية والفاشية والشيوعية اقل بكثير واضعف اكثر من التي حاربت وتحارب العراق ومن يريد ان يفهم الحقيقة المخفية التي تحرك الصراع الرئيسي في منطقتنا وهو الصراع العراقي - الامريكي لابد له من الانتباه الى ما سبق وقلناه ، واذا كان هناك من يشك بصحة ذلك ليقدم لنا مثالا واحدا عكس ما قلنا .

منذ عام 1991 وجد العراق بقيادة البعث نفسه في مواجهة مصيرية مع اعظم قوة في التاريخ ، واكثرها وحشية وعنفا وسفكا للدماء ، وهي الولايات المتحدة الامريكية ، مدعومة باغلب اوربا ، وبدول اسيوية وافريقية وامريكية لاتينية عديدة وبقدرات الصهيونية العالمية ، وبمنظمات دولية واقليمية كالامم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ، وبحقد ايراني عنصري توسعي . هذا التحالف الدولي – الاقليمي الاكبر والاقوى والاعظم في كل التاريخ الانساني شن حربا شاملة على العراق ما زالت مستمرة رغم مرور 18 عشر عاما على اندلاعها . مرة اخرى نذكر بان الحلفاء والمحور ، وهما الطرفان اللذان تحاربا في الحرب العالمية الثانية ، لم يكونا بقوة وباتساع التحالف الذي تكون ضد عراق البعث ، عدديا ونوعيا ، رغم ان الحلفاء والمحور كانا يتكونان من دول متقدمة تحكمت في العالم وقتها ، خصوصا بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة من الحلفاء ، والمانيا واليابان من المحور .

ان السؤال المهم هنا هو : ماهو وزن العراق السكاني والمالي والصناعي والعسكري والتكنولوجي مقارنة بوزن المانيا واليابان اللتان خاضتا الحرب الحرب العالمية الثانية ضد الحلفاء في حرب استمرت اربعة سنوات ؟ ان الجواب واضح وهو ان العراق كان قطرا ناميا ، صغير عدديا محدود الامكانيات المادية مقارنة بالتحالف الدولي والاقليمي الذي حاربه ، ولا يملك قاعدة صناعية متطورة ولا موارد ضخمة غير النفط ، ولا حلفاء اقليميين ودوليين ، ومع ذلك خاض الحرب لمدة ثمانية عشرعاما وصمد وغير وجه العالم بصموده في الصفحة الثانية من الحرب الطويلة وهي صفحة حرب العصابات التي بدأت بدخول القوات الدولية الضخمة ارض العراق في عام 2003 .

هل هذا كل شيء ميز عظمة عراق البعث ؟ كلا فالمتحاربين في الحرب العالمية الثالثة ضد العراق استخدموا اسلحة وخدمات تكنولوجية متقدمة جدا تعد تكنولوجيا واسلحة الحرب العالمية الثانية مقارنة بها اسلحة وتكنولوجيا بدائية جدا . كان القمر الصناعي ومازال هو رمز الحرب الحديثة حيث تدار المعارك عبره وبواسطته ، وتطلق الصواريخ وتوجه الطائرات به ، وتحدد مواقع العدو بدقة بنظاراته ، ولو ان فرنسا او امريكا واجهتا طرفا يملك اسلحة مشابهة لما ملكته امريكا ، واستخدمته بكامله ضد العراق ، لكان بالامكان تصور هزيمة فرنسا في يومين وامريكا في 3 ايام ، كما اعترف قادة ستراتيجيون امريكيون واوربيون ، وكما تؤكد كل الوقائع الميدانية .

اذن الحرب العالمية الثالثة المستمرة حتى الان منذ 18 عاما ، التي تدور بين العراق وتحالف دولي واقليمي ضخم جدا ، تطرح تساؤلات منطقية لا يجوز لمن يمتلك ذرة موضوعية ان يقفز من فوقها وهي : مالذي جعل هذا التحالف الدولي والاقليمي يقف ضد العراق ويصر على محاربته كل هذا الزمن ، معرضا العالم برمته للاضطرابات الخطيرة ، واهمها مؤخرا الانهيارات المالية العالمية وتحطم سمعة امريكا والغرب عموما نتيجة الوحشية المتطرفة في التعامل مع العراق ، والفشل الفضائحي في دحر المقاومة العراقية الباسلة ؟ هل العراق تحت قيادة البعث دولة عظمى ونووية ؟ هل عدد سكانه وحجم موارده يوازي عدد وموارد من يحاربونه ؟ وهل هو متطور عسكريا وتكنولوجيا بحيث يحفز ذلك التحالف المضاد له لخوض حرب هي الاكثر تكلفة في تاريخ الحروب كلها ؟ لقد قدرت تكلفة الحرب على العراق بحوالي 3 – 4 تريليون دولار حسب عالم اقتصاد امريكي حصل على جائزة نوبل ، وحرب فيتنام ، وهي اكثر حروب الاستعمار الامريكي تكلفة ، لم تصل تكلفتها الى تريليون واحد !

ان العراق قطر صغير سكانه عددهم 26 مليون نسمة ، بقدر سكان ولاية كاليفورنيا الامريكية تقريبا ، وموارده اقل من موارد كاليفورنيا ، وتطوره العسكري محدود جدا مقارنة بتطور امريكا ، لذلك يبقى السؤال المحير لمن لا يعرف هو لم هذ الحرب المستمرة ضد العراق اذن ؟ لم هذه التكلفة الفريدة التي تتجاوز كثيرا حسابات امريكا اخذين بنظر الاعتبار ان الحروب بالنسبة لامريكا هي حروب نهب ولصوصية وليست حروب استنزاف لها ؟

والسؤال الاخر المهم هو : هل امريكا وبريطانيا وايران بشكل خاص ، وهي ابرز القوى التي تحارب العراق منذ عام 1991 ( ايران ابتدأت الحرب على العراق ، بتشجيع ودعم امريكي – صهيوني اصبح ثابتا الان ، في عام 1980 كممهد للحرب العالمية الثالثة ) ، تخوض حربا ( عبثية ) ضد العراق لا هدف لها ولا فهم لكوارثها وخسائرها ؟ ام انها تدرك ما تفعل وتقدم التضحيات الضخمة في سبيل اهداف كبيرة وذات طبيعة ستراتيجية تتعلق بمستقبل النظام الاستعماري العالمي ؟ كما ان سؤالا اخرا مهما يفرض نفسه وهو : لم تتحد امريكا وايران وتتعاونان ضد العراق رغم ادعاءهما وجود تناقضات كبيرة بينهما ؟ الا يعني ذلك عمليا ان عراق البعث تعده امريكا العدو الاول لها وليس ايران ؟ الا يعني هذا ان العراق تعده ايران العدو الاول لها وليس امريكا ؟

هل يوجد اصدقاء دوليين للبعث ؟ هذا السؤال مهم ايضا فكل القوى التي تحاربت في العصر الحديث كان لها حلفاء ولم تقم حربا عالمية على الاطلاق ضد دولة واحدة ، ومع ذلك فان الواقع يشهد ان عراق البعث يخوض حرب الوجود العربي منفردا ، وهي حرب عالمية منذ 18 عاما لم يسبق لها مثيل ابدا ، بلا حلفاء ولا اصدقاء حقيقيين .

ومن حق من انتبه لما سبق ان يطرح سؤالا منطقيا وهو : هؤلاء البعثيون ( اليتامى ) عربيا وعالميا هل كان بامكانهم الصمود وتحقيق الانتصارات بالمقاومة المسلحة لو لم يكونوا صحابة العصر الحديث الذين يذكروننا بصحابة الرسول محمد ( ص ) وتضحياتهم وبطولاتهم وتنكرهم للذات ؟ وهل كان بامكان صحابة العصر الحديث ، وانموذجهم الاول سيد شهداء العصر الصحابي الجليل صدام حسين ، تحقيق الانتصارات وايصال اعظم القوى في التاريخ الانساني الى الانهيار والهزيمة العسكرية لولم يكن الشعب العراقي قد تبناهم ودعمهم بلا حدود ؟

هنا نتوقف عند تساؤل اخير : لم يتعرض البعث لحروب وتحديات لم تتعرض لها اي قوة او دولة او حزب في التاريخ ؟ ما لذي فعله البعث كي يحتل هذه المكانة في الصراعات الدولية والاقليمية ؟

أخى وليد : ما هكذا يكون الحوار وما هكذا تكتب التعليقات ..عموما ردك فضحك !

تم تعديل بواسطة محمد دغيدى
رابط المشاركه
شارك

الاستاذ محمد دغيدى

لا أريد ان ادخل معك فى سجال وجدال حول البعث ،

ولن ادعى انك تردد مايردده حملة الميكروفونات من شعارات لازال تردد فى اجزاء من العالم العربى وامريكا اللاتينية

ولكنى أرجوك ان تحترم عقول وذاكرة من تخاطبهم.

أرجوك أن تكف عن ترديد تلك الشعارات التى مللناها والتى تعتقد الغالبية العظمى منا انها كاذبة وان الانجازات التى يتحدث عنها اولئك المتحدثون ماهى الا مجرد اكاذيب لم يتحقق منها شيئا.

أريدك فقك ان تذكر لنا من موسوعة البعث الانجازات التى حققها زعماء البعث على مدار الـ 62 عاما الماضية والتى تعنى ان حزبكم المناضل قد بدأ نضاله قبل قيام دولة اسرائيل بعام كامل .

ليتك لو سمحت ان تسرد لنا انجازات حزبك على طريقة 1 ... 2 ... 3 .... حتى يتسنى لنا معرفة عن ماذا تتحدث ، وليتك تترك المؤامرات التى حيكت من او ضد الحزب جانبا ، فقط عرفنا بالانجازات ، وعرفنا كيف نشأت وترعرعت دولة اسرائيل فى ظل ترعرع حزبكم وهو اكبر منها بعام.

رابط المشاركه
شارك

السلام على من اتبع "الهدى" و لا سلام على من سفك دماء المسلمين انهاراً،..

أخى وليد : ما هكذا يكون الحوار وما هكذا تكتب التعليقات ..عموما ردك فضحك !

لست أخاً لك أو لأى بعثى آخر... لا أنا و لا اى مسلم يعتز بدينه و لا اى مصرى و لا اى عربى يعتز بأصله الكريم..

و لأننى اعلم جيداً انك و كل بعثى آخر عاشقى الجدال اكثر من اليهود الذين جادلوا سيدنا موسى فى البقرة، و اكثر دهاءً من أخوة يوسف، فلن انزلق خلف خطبك "العصماء". و لو أتيتك بتهم مُثبته "و ما اكثرها" على الحزب الذى تطرق له الطبول انت و من على شاكلتك لأنكرتها بدم بارد مكتفياً بأثمالك الكلامية البالية التى عفا عليها الزمن نفسه.

نفس الدم البارد الذى قتلتم به مليون و نصف مسلم، هل تعى الرقم أم ران على قلبك؟ 1500000 مسلم. غير المسلمين فى العراق الذين ماتوا بالكيماوى و المسلمين فى الكويت الذين ماتوا عندما احتل بلادهم الطاغية فرعون الزمان صدام لعنه الله و اصلاه سعيراً.

بأى ذنب قتلتوهم؟؟

عفواً، الكلام و المناقشة لا تصلح معك أو مع اى بعثى، بل يصلح فقط الدعاء الى الله ان يقبض ارواح البعثيين جميعاً ليكون حسابهم عسيراً أمام كل البشر على ما اقترفوه... و إلى مزبلة التاريخ ان شاء الله.

السلام على من اتبع الهدى،..</FONT>

رابط المشاركه
شارك

السلام على من اتبع "الهدى" و لا سلام على من سفك دماء المسلمين انهاراً،..

أخى وليد : ما هكذا يكون الحوار وما هكذا تكتب التعليقات ..عموما ردك فضحك !

لست أخاً لك أو لأى بعثى آخر... لا أنا و لا اى مسلم يعتز بدينه و لا اى مصرى و لا اى عربى يعتز بأصله الكريم..

و لأننى اعلم جيداً انك و كل بعثى آخر عاشقى الجدال اكثر من اليهود الذين جادلوا سيدنا موسى فى البقرة، و اكثر دهاءً من أخوة يوسف، فلن انزلق خلف خطبك "العصماء". و لو أتيتك بتهم مُثبته "و ما اكثرها" على الحزب الذى تطرق له الطبول انت و من على شاكلتك لأنكرتها بدم بارد مكتفياً بأثمالك الكلامية البالية التى عفا عليها الزمن نفسه.

نفس الدم البارد الذى قتلتم به مليون و نصف مسلم، هل تعى الرقم أم ران على قلبك؟ 1500000 مسلم. غير المسلمين فى العراق الذين ماتوا بالكيماوى و المسلمين فى الكويت الذين ماتوا عندما احتل بلادهم الطاغية فرعون الزمان صدام لعنه الله و اصلاه سعيراً.

بأى ذنب قتلتوهم؟؟

عفواً، الكلام و المناقشة لا تصلح معك أو مع اى بعثى، بل يصلح فقط الدعاء الى الله ان يقبض ارواح البعثيين جميعاً ليكون حسابهم عسيراً أمام كل البشر على ما اقترفوه... و إلى مزبلة التاريخ ان شاء الله.

السلام على من اتبع الهدى،..</FONT>

أخى وليد لا تحاول الظهور وكأنك تعرف ماتقول جيدا ..أعرف أمثالك جيدا ..وأعرف أفكارهم وأسلوبهم فلا تحاول أن تكسب نقطة لا تستحقها.... من فضلك .

وأدعوك أنت وكل من يتصدى للكتابة أن يمتلك الحد الأدنى من المعلومات عما يكتب لا أن يرسل الكلام جزافا !!

أخى محمد سأحاول بلوغ نهاية الصدق القصوى معك وأجيب على تساؤلاتك مباشرة ولكن هناك مدخل للفهم أولا

مميزات البعث

ان الاجوبة على الاسئلة والتساؤلات السابقة نجدها في مبادئ البعث وعقيدته وفي سياسات البعث ومانفذه في العراق اثناء حكمه له في الفترة بين 1968 و2003 واهمها ما يلي :

1 – امم النفط وبذلك مس (قدس الاقداس) بالنسبة للقوى الاستعمارية الغربية التي كانت تنهب نفط العراق ولا تعطي لشعبه سوى حصة تافهة، ويحدد تفاهة هذه الحصة السيد تايه عبدالكريم وزير النفط العراقي الاسبق بالقول ان موارد العراق من النفط قبل التاميم كانت حوالي 400 مليون دولار واصبحت بعده اربعين مليار دولار! ان تأميم النفط عد من قبل القوى الاستعمارية الغربية اكبر تحد لها ولمصالحها غير المشروعة في الوطن العربي لانه اعاد المال للشعب العراقي، فاستحق العراق من وجهة نظرها ان يعامل كعدو خطير.

2 – سخر البعث موارد النفط لاعادة بناء الانسان العراقي ثقافيا وعلميا وتكنولوجيا واجتماعيا وعسكريا، فتقدم العراقي الى العرب والعالم بعد سنوات انسانا مختلفا عن الانسان التقليدي في العالم الثالث حيث الاعتماد الطفيلي على الغرب، والتبعية التامة له. عراق البعث بفضل ثروة النفط اصبح متقدما وخاليا من الفقر والامية والتعليم فيه مجاني كليا والزامي، والطب العلاجي والوقائي يقدم لكل انسان بلا ثمن. والاخطر ان موارد النفط مكنت البعث من انشاء اعظم واخطر جيوش العرب وهو (جيش العلماء والمهندسين والفنيين) الذي قدر عدد افراده ديفيد كي ضابط المخابرات الامريكية ورئيس فريق التفتيش النووي باربعين الف مؤهل. بنشوء هذا الجيش في العراق ادرك الغرب ان عراق البعث تجاوز كل الخطوط الحمر التي وضعها هو والصهيونية للعرب، واهمها منعهم من الحصول على العلوم الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة، كي يبقوا تابعين وطفيليين لا دور بارز لهم في العالم.

3 – رسخ البعث التزام الشعب العراقي التقليدي بالرابطة القومية العربية وناضل من اجل الوحدة العربية، وخصص جزء من ثروته للعرب الفقراء، ووضع خطط تنمية عربية تكاملية تمهد لقيام دولة الوحدة العربية، واصر على رفض التفريط بحقوق العرب في فلسطين واهمها تحريرها من البحر الى النهر. وهكذا مس قدس اقداس الصهيونية التي عدته العدو رقم واحد.

4 – وضع البعث اسس مجتمع عادل يتجه نحو الاشتراكية التي تكفل منع عودة الفقر والامية بعد ازالتهما كليا من العراق، وجعل العدالة الاجتماعية تتمثل في دولة الخدمات المجانية او شبه المجانية، ورفض العبودية الطبقية وكافة اشكال الاستغلال. لقد طور البعث مفهومه القومي للاشتراكية الذي فصل الاشتراكية عن الالحاد وجعل الايمان مكون اساسي للفكر الاشتراكي – القومي. وهكذا قدم البعث اشتراكية تجتذب الفقراء وتعزز ايمانهم الديني بنفس الوقت، فحل التناقض المفتعل بين الاشتراكية والايمان الذي وقعت في فخه الشيوعية.

5 – اعد البعث الشعب العراقي لمواجه القوى المعادية فسلحه بالثقافة القومية من جهة، ودربه على القتال بكافة اشكاله من جهة ثانية فامتلك العراق حوالي عشرة ملايين عراقي مدرب على حروب الشوارع والعصابات واصبح في كل بيت عراقي اكثر من قطعة سلاح، هكذا طبق البعث مفهوم الشعب المقاتل بكامله، وجعل من العراق قوة جبارة معنوية وعسكرية.

بهذه الخطوات التاريخية احدث البعث انقلابا جذريا في اوضاع العراق وكانت ابرز نتائجه تحرير الانسان العراقي من كافة انواع الاستغلال ومعوقات النهضة والتقدم والابداع الحضاري، ورسخ الدعوة القومية العربية، باضافة اساس مادي متين لها ابعدها عن الضبابية والشعارات العامة، واسس قاعدة صلبة وقلعة حصينة للدفاع عن حقوق العرب في الاراضي المحتلة خصوصا في فلسطين والاحواز. لقد ولد المارد العربي الجبار القادر على تحقيق حلم الاباء والاجداد في قيام دولة عربية واحدة من المحيط الاطلسي الى الخليج العربي، قوية ومتقدمة تربط الماضي العظيم للعرب بواقعهم الحالي.

وهذا الانقلاب الجذري والثوري في العراق الحر اصطدم بستراتيجيات ثلاثة اطراف مهمة :

أ – اصطدم بالمطامع الاستعمارية لامريكا وبريطانيا وغيرهما، لان استعادة الثروة بتاميم النفط يعد ضربة رئيسية للقوى الاستعمارية، وبما ان المطامع الاستعمارية اساسية وجوهرية ولا يمكن الاستغناء عنها، وما (مبدأ كارتر) الا التعبير العملي عن اهمية الخليج العربي والجزيرة العربية والعراق والذي يقوم على اعتبار النفط العربي خطا امريكيا احمرا اذا مس تتدخل امريكا فورا، فان التاميم والاستقلال الاقتصادي العربي عد اعلانا للحرب على الاستعمار من قبل العراق.

ب – اصطدم بالمخططات الصهيونية والتي قامت على احتلال فلسطين لتكون منطلقا لغزو المنطقة بين الفرات والنيل وتأسيس امبراطورية صهيونية تتحكم بالوطن العربي كله، انطلاقا من منطقة الثراء والخير والخصب المحصورة بين الفرات والنيل، فالعراق القوي الملتزم بتحرير فلسطين يسقط المخطط الصهيوني ويوقف عملية تعاقب خطوات توسعه نحو اقامة (اسرائيل التوراتية)، ثم يحاصر الاحتلال في فلسطين كمقدمة لتحريرها كليا. عراق البعث عزز الميزة العراقية المعروفة وهي ان العراق لم يعترف بالكيان الصهيوني لا مباشرة ولا ضمنا، وتقدم خطوات ستراتيجية كبيرة اهمها اقامة كيان وطني تتحكم به الهوية القومية العربية مما جعل تحرير فلسطين مهمة وطنية عراقية وليس فقط القضية القومية المركزية.

ج – اصطدم بالمطامع التوسعية للاستعمار الايراني الذي بنى ستراتيجيته على السيطرة على العراق والاندفاع منه لاقتطاع اراض عربية وتدمير اي محاولة لتحقيق نهضة عربية عصرية، فالعراق القوي والمتقدم يساوي حرمان ايران من التوسع على حساب العرب.

د- اصطدم بالسياسات الاستعمارية الغربية التي قامت منذ مطلع القرن العشرين على منع تحقيق اي نوع من انواع الوحدة والتضامن العربي، منذ سايكس بيكو الاولى التي قسمت الامة الى اقطار، الى سايكس بيكو الثانية التي بدات مع وصول خميني للسلطة وقامت على تقسيم الاقطار العربية على اسس طائفية دينية وعنصرية، لان وحدة العرب وتقدمهم يضمن لهم ردع من يريد التوسع على حسابهم او احتلال اراضيهم، او نهب ثرواتهم، ويمكّن العرب من لعب دور عالمي واقليمي رئيسي وفعال يسمح لهم بالمشاركة في قيادة العالم وتحديد توجهاته وانجازاته الحضارية.

ما معنى هذه الاصطدامات عمليا وتاريخيا؟

البعث حركة تاريخية عظمى

ابتدأ البعث حركة تاريخية لكنه تطور واصبح حزبا عظيما منظما تنظيما راقيا قل نظيره. والان البعث يعود حركة تاريخية ولكنه يبقى حزبا تاريخيا في نفس الوقت. لنفسر هذه الفكرة المهمة جدا.

1 – حركة البعث كانت فجر البعث حيث بدأت الدعوة للبعث بصيغة نشاط فكري مهد للعمل التنظيمي وتأطير الجماهير. لقد بدأ المرحوم القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق عمله هو ورفاقه المؤسسين الاوائل بتوضيح معنى البعث ورسالته وضرورته واساليب تحقيق الانقلاب البعثي المطلوب. وبعد بضع سنين وجدت حركة نخبوية جديدة في النصف الثاني من اربعينيات القرن العشرين تدعو للبعث بروح رومانسية نقية وبزخم هائل مكنها من اكتساح الشارع السوري اولا ثم الشارع العربي في المشرق، خصوصا في العراق والاردن ولبنان ثانيا. لقد انتمى البعثيون الاوائل طربا وانتشاء بوجود حركة جسدت احلام الاجداد في قيام الوحدة العربية والتحرر والاسهام في الحضارة الانسانية، ولذلك كان البعثي الاول حالما بقد ماكان مناضلا.

2 – بوضع دستور الحزب ونظامه الداخلي وتحول النشاط التبشيري البعثي من مرحلة الاعداد الى مرحلة الجهاد، انتقلت الحركة من حركة تاريخية الى حزب تاريخي تحكمه مؤسسة التنظيم القوي، المستند على قواعد جماهيرية كبيرة فرضت عليه ان يضع تقاليد تنظيمية صارمة وسرية غالبا لانه كان ومنذ بداية دعوته القومية – الاشتراكية يحارب من قبل الانظمة العربية. لقد بدأ العمل بالانتقال من الاهداف النظرية الى التطبيق، وبرزالبعث حزبا سريا زاحم من سبقه واثار مخاوف الانظمة العربية الفاسدة، ثم تصدر ساحة النضالين الوطني في اغلب الاقطار العربية والقومي العربي.

في المرحلتين التاريخيتين، مرحلة الحركة ومرحلة الحزب، كان البعث يجتذب الشباب العربي بسحر شديد القوة، فهذا الوليد الجديد يجمع داخله ماوجد متناثرا كتناثر الامة في عدة احزاب منفصلة وربما متناحرة، فهو حزب قومي لانه يدعو للوحدة العربية بصفتها شرط نهضة وقوة الامة العربية، وهو حزب قطري لانه يناضل من اجل حل القضايا القطرية في قطر عربي، وهو حزب اشتراكي لانه يؤمن بان الاشتراكية هي وحدها القادرة على تحرير الانسان من عبودية العوز والفقر والفوارق الطبقية الكبيرة، وهو حزب ديمقراطي لان الديمقراطية هي الضمانة الضرورية لمشاركة الجماهير في تقرير نوع الحكم وسياساته.

لقد جمع الحزب في هويته ومبادئه الخصائص المميزة للاحزاب الرئيسية التي كانت قائمة عند ظهوره، فلقد تجاوز الاحزاب والحركات القومية المجردة من الفكر والاهداف الاجتماعية كالاشتراكية، وتجاوز الاحزاب الشيوعية لانها كانت اشتراكية لكنها لا قومية تحركها رابطة اممية، وتجاوز واحدة من اهم مثالب الشيوعية وهي الالحاد فاكد البعث انه حزب مؤمن وان الاسلام هو روح العروبة، وتجاوز الاحزاب الوطنية القطرية لان مهامه كانت قطرية لكنها محكومة بالاطار القومي العام، وتجاوز الاحزاب الديمقراطية والليبرالية لانه اعتمد ديمقراطية شعبية تتناسب مع اوضاع الامة العربية.

البعث بهذا التوصيف النظري وبهذا التحديد العملي جمع كل المهام والوظائف والافكار التي توزعت على احزاب مختلفة قبل نشوءه : فهو في ان واحد حزب وطني قطري، كالحزب الوطني الديمقراطي في العراق وحزب الوفد في مصر، وهو حزب قومي عربي كحزب الاستقلال في العراق لكنه يملك تنظيما قوميا على المستوى العربي وهو ما لم يكن حزب الاستقلال يملكه لانه كان حزبا قوميا في قطر واحد، وهو حزب اشتراكي لكنه قومي الحدود الجغرافية وليس امميا كالاحزاب الشيوعية، وهو حزب اشتراكي لكنه حزب مؤمن بالله ورسله وليس ملحدا كالحزب الشيوعي فابعد الاشتراكية عن الالحاد وجعلها موقفا ايمانيا يستند على روح الاسلام، وعزل الاحزاب الاسلاموية التي كانت تريد تمييع هوية الامة العربية القومية وتكفير القوى القومية، وهو حزب ديمقراطي شعبي لذلك جعل من الديمقراطية قوة جماهيرية هائلة تخدم اهداف التحرر من الاستعمار وتحقيق الوحدة العربية وبناء الاشتراكية واخرج الديمقراطية من قوقعة الجدل البرلماني فقط.

هذا الحزب الفريد الهوية مثّل تطلعات وطموحات الجيل العربي بغالبيته الساحقة لانه غطى كل مطامح وتطلعات ورغبات واهتمامات وامال الشعب العربي، وتجاوز بقية الاحزاب التي لم تفهم طبيعة المشاكل في الوطن العربي، وهي مشاكل متعددة ومركبة ولا يجوز ان تختصر بهدف واحد او اثنين منها. هذه التوليفة البعثية الرائعة كانت على مستوى العمل تحديا كبيرا وخطيرا لانها وضعت البعث امام عداء اطراف متعددة داخلية، وهي الانظمة الفاسدة التي رات فيه تهديدا لوجودها في السلطة، وللقوى الاقليمية الطامعة في الارض والثروات العربية واهمها واخطرها ايران، والقوى الاستعمارية التي وجدت في الوطن العربي ثروات هائلة لابد من السيطرة عليها، وللقوى الصهيونية التي قررت اقامة كيان يهودي في فلسطين وطرد شعبها.

هل نسينا تحديات اخرى واجهها البعث؟ كلا فالاحزاب العربية التي كانت موجودة قبل البعث وجدت في البعث نفيا لمبرر وجودها بعد ان برز حزب يحمل نفس اهدافها ومبادئها، فالقومي العربي القطري كحزب الاستقلال وجد في البعث حزبا قوميا استولى على الكثير من كوادره وضمها الى صفوفه في نهاية الاربعينيات ومطلع الخمسينيات، والاشتراكي الاممي كالشيوعي وجد في البعث حزبا اشتراكيا لكنه قومي الحدود الجغرافية وايماني النزعة لذلك استقطب المثقفين الثوريين وذوي النزعات الاشتراكية وضمهم الى صفوفه، فوجدت الاحزاب الشيوعية ان البعث يشكل نفيا لمبرر وجودها. والاحزاب الاسلاموية وجدت في البعث قوة هائلة الجذب للشباب لانها ايمانية وتحمل رسالة خالدة روحها الاسلام لكنها قومية الهوية واشتراكية العقيدة الاجتماعية، فاصبح البعث ضوءا يكشف الخلل في الاحزاب الاسلاموية. والاحزاب الديمقراطية والليبرالية وجدت في البعث بديلا جذابا عنها لانه واقعي ويفسر الديمقراطية وفقا لظروف الوطن العربي وخصوصياته، لذلك اصبح الحديث عن الديمقراطية والليبرالية محض لغو فارغ في ظل وجود حزب شعبي كبير يناضل من اجل الديمقراطية الحقيقية.

هؤلاء جميعا ادركوا ان البعث يلغي مبرر وجودهم عمليا حتى لو لم يفصح عن ذلك كلاميا، وبالفعل فان الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي شهدت البعث وهو يكتسح الاقطار العربية ويحل عمليا محل اغلب الاحزاب التقليدية التي سبقته في الوجود، اما بزوالها التلقائي كحزب الاستقلال في العراق الذي صار حزبا لبضعة افراد قبل وفاته بعد ان انضم اغلب كادره الى البعث، او بتقلص فرص انتشارها وتحولها من احزاب رئيسية الى احزاب ثانوية القوة والدور كالاحزاب الشيوعية العربية التي لعب البعث الدور التي كانت تلعبه وهو دور المناضل من اجل الاشتراكية.

موضوعيا وعاطفيا هذه القوى، او بعضها او افراد منها، نظروا الى البعث بصفته طرفا استولى على دورهم وصادر طموحاتهم واضعف او الغى أهليتهم السياسية، لذلك ناصبوه العداء رغم ان هذا الموقف خاطئ وطنيا ومدان اخلاقيا.

وثمة عامل مضاف كان له دور مزدوج ومتناقض وهو ان البعث بعد الغزو لم ينجح فقط في تحمل اثار الهولوكوست الذي تعرض له والنهوض مجددا وهو يحمل السلاح ويشكل اعظم مقاومة مسلحة في التاريخ بل هو ايضا عاد حركة تاريخية فتية تمتزج فيها الورمانسية بالعمل. البعث اليوم يشهد اعظم تدفق جماهيري للانضمام اليه في العراق وفي الوطن العربي كله، ففي العراق عاد الابناء القدماء الى الحضن الدافء لامهم البعث بعد ان وجدوا انفسهم خارجه لاسباب شتى، لقد عاد هؤلاء الى الحزب مقاومين اشداء لينضموا الى رفاقهم الذين حافظوا على هوية الحزب، وهناك دفق هائل من الكسب الجديد في العراق، الاف الشباب الذين لم يكونوا بعثيين قبل الغزو اصبحوا الان بعثيين منظمين، وخارج هؤلاء ثمة الاف من الناس غير البعثيين او البعثيين السابقين يحيطون الحزب بنطاق حمايتهم ودعمهم.

وفي الاقطار العربية يعيش البعث عصره الذهبي، فالبعثيون العرب اليوم يشعرون بالفخر لانتماءهم لحزب حمل راية الشرف قبل المبادئ، وقدم اروع صور البطولة والصمود والتضحيات من اجل العراق والامة العربية، وصورة استشهاد القائد صدام حسين تكفي لوحدها لترجمة حقيقة البعث المشرفة.

اليوم البعث يواجه مشكلة تاطير الكسب الجديد الضخم، وهذا يذكرنا بمرحلة عام 1959 حينما جرت محاولة اغتيال الديكتاتور عبدالكريم قاسم رحمه الله، من قبل نخبة من مناضلي البعث كان من ابرزهم الشهيد القائد صدام حسين، فواجه البعث مشكلة تدفق الاف العراقيين وطلبهم الانضمام له ولم يكن بالامكان تنظيمهم كلهم لضخامة عددهم. اليوم نواجه مشكلة مشابهة عراقيا وعربيا، وهي ان من يريدون الانضمام للبعث خصوصا في العراق اكبر من قدرة الحزب على تنظيمهم كلهم. فما العمل؟ هنا نضع الاصبع هلى ظاهرة عودة البعث حركة جماهيرية اكبر من التنظيم الحزبي. لقد ولد البعث مجددا، وهو اليوم اكثر فتوة مما كان قبل استلامه للسلطة في عام 1968، ولكن ميزة هذه الولادة الجديدة للبعث هي انها تحدث في ظل الاحتلال، لذلك فان البعث يجد نفسه امام مسؤولية تاريخية فريدة وهي تحرير العراق واعادة بناءه وبنفس الوقت تأطير الجماهير المرتبطة وجدانيا بحركة البعث.

في حركة البعث اليوم الاف البعثيين القدماء الذين وجدوا انفسهم خارج الحزب قبل الغزو لاسباب مختلفة، وهؤلاء يريدون العودة للحزب مناضلين ملتزمين بخط الحزب الجهادي، وفي حركة البعث الاف مؤلفة من العراقيين الذين لم يكونوا بعثيين قبل الغزو لكنهم اكتشفوا بالتجربة بان البعث هو الخيار المنسجم مع مصالح العراق والامة العربية، لكن تنظيمهم كلهم يصطدم بعقبة محدودية الفرض التنظيمية في ظل الاحتلال وممارسة الكفاح المسلح. لقد وحد الجهاد جماهير الامة، وخلق الجهاد البيئة الطبيعية لمعالجة جراح الحزب القديمة.

وهذا ما اشار اليه المناضل امام الجهاد والمجاهدين عزة ابراهيم الدوري في رسالته الموجهة للسيد تايه عبدالكريم الذي انتقد نفسه على اخطاء وقع فيها، فمد الحزب اليه يد الانقاذ وصفح عنه، عزة الدوري بهذا الموقف يلتزم بنهج رباني، فالله ابقى باب التوبة مفتوحا لذلك لا يمكن لاي انسان ان يغلقه، والبعث اليوم وهو يقترب من تحرير العراق بحاجة لكافة ابناءه المشردين حزبيا والمشردين من الوطن والمشردين داخل الوطن، وعليهم ان يغتنموا فرصة فتح باب النقد للماضي.

مسوغات الاسئلة

والان اصبح ضروريا ان نطرح الاسئلة التي تدور باذهان الملايين العربية وفي العالم، واهمها:

1 – لماذا اندثرت مئات الاحزاب، وعشرات الشخصيات الوطنية والقومية والاشتراكية والليبرالية، وبقي البعث رغم ان الاوائل لم يتعرضوا لو لجزء بسيط مما تعرض له البعث من ابادة منظمة شاهدها الاحدث هو اصدار امريكا لقانون فاشي واجرامي لم يسبق صدور مثله ابدا حتى ضد الحزب النازي الالماني وهو قانون (اجتثاث البعث)؟

2 – لماذا اتفقت قوى الشر في المنطقة العالم كلها على معاداة البعث رغم كل تناقضاتها كتناقضات النظام الايراني مع امريكا؟ الا يؤكد ذلك ان التناقضات بين امريكا والصهيونية وايران مثلا تناقضات ثانوية مقارنة بتناقضاتهما مع عراق البعث؟

3 – لماذا اتحدت قوى عالمية واقليمية واتفقت، كما لم تتفق او تتحد من قبل، على خوض سلسلة حروب متتابعة ومستمرة ومتنوعة (اقتصادية وعسكرية ونفسية واستخبارية وسياسية) وتوجت بالغزو المسلح للعراق؟ لو كان البعث حزبا عاديا، ولوكان نظامه نظاما عاديا كباقي النظم هل يستحق حزب عادي كباقي الاحزاب ونظام عادي كباقي النظم شن هذه الحروب المهلكة والمدمرة للبشر والعمران لكلا الطرفين؟ الا يدل اتفاق قوى عالمية واقليمية متناقضة ولا تلتقي الا حول ضرب العراق على امر محدد وهو ان البعث ونظامه الوطني كانا حزبا استثنائيا باهميته ونظاما استثنائيا بانجازاته ودوره؟ هل تخوض امريكا وهي دولة لا تغزو الا لتحقيق مكسب مادي، الحروب من اجل هدف ثانوي؟ هل تخوض الحرب للمتعة او لشهوة الانتقام كما روج تضليلا؟ ام انها تعرف ماتريد حينما عادت عراق البعث وحالفت ايران الملالي؟

4 – بعد الغزو ظن البعض من الوطنيين ان البعث انتهى فبادروا لتاسيس بديل تنظيمي عن البعث لملأ الفراغ الذي تصوروا انه سيحدث، لكن والان وبعد مرور ستة اعوام على الغزو مازل هؤلاء يتخبطون وبقوا عبارة عن نخبة بلا جماهير، وزادت ازمة هؤلاء بعودة البعث بسرعة مجاهدا صلبا استقطب الشارع العراقي مجددا. ان السؤال المهم هو لماذا فشلت كل محاولات بناء بديل وطني عن البعث رغم ان ظروف الاحتلال تساعد على ذلك؟

ان الجواب موجود في ما ذكرناه في هذا المقال، لكننا ولاجل تثبيت الصورة لابد من تأكيد مجموعة حقائق :

1 – ان البعث حزب عقائدي له عقيدة واضحة وتفصيلية تحدد اهدافه البعيدة ومبادئه القومية والوطنية والاشتراكية، لذلك فهو حزب تاريخي وليس حزبا عابرا، حزب يبقى لمئات السنين تحمل رسالته اجيال متتابعة ومتصلة ومتواصلة من عقد الى عقد ومن قرن الى قرن حتى يحقق اهدافه الاساسية وهي الوحدة العربية بعد تحرير الاراضي العربية المحتلة، والحرية والاشتراكية.

2 – ان اهداف البعث حينما تتحقق تحدث انقلابات جذرية في الوطن العربي والعالم برمته، فوحدة العرب وعقلنة استثمار ثرواتهم وبناء مجتمعاتهم على اسس عصرية وعادلة، تعني بروز قوة عظمى عالمية وليس اقليمية، تذكروا ان العراق وحده كان قوة اقليمية عظمى، والقوة العربية الموحدة العظمى ستغير خارطة العالم وتفرض توازنات جديدة تنهي عصر المركزية الغربية ويعود العرب بناة حضارة وسادة وطنهم العربي.

3 – البعث يعتمد على ستراتيجية قومية في التنمية تقوم على اقامة انموذج جذاب وايجابي للوحدة العربية من خلال حل مشاكل الجماهير الاساسية كالقضاء على الفقر والامية ومجانية الطب والتعليم ورخض الخدمات العامة وضمان حياة ومستقبل الناس من قبل الدولة...الخ، وتجربة بناء العراق في ظل البعث تقدم صورة قريبة مما يحلم به كل عربي، وهذه الستراتيجية تضمن ازاحة العقبات التي توضع امام اقامة الوحدة العربية، فيصبح القطر الانموذج جاذبا لكل العرب اليه بفضل مزاياه الايجابية وليس بالقوة او الاجبار.

4 – البعث تميز عن باقي الاحزاب بتمسكه التام باصوله الفكرية القومية – الاشتراكية ولم تهزه تغيرات وانقلابات العالم، التي غيرت الشيوعية وحولت اغلب الشيوعيين من معاداة الراسمالية الى خدمتها، لقد ثبت البعث على اقدامه القوية وبقي يشرب مياه دجلة والفرات والنيل ويأكل من تمر القيروان وجبال الاوراس، متمسكا بعروبة سبتة ومليل والاحواز والاسكندرون والجزر العربية الثلاثة وقبل الجميع بعروبة فلسطين. البعث بقي قوميا عربيا ولم تغيره ريح الغرب العولمية ولا ريح الشرق الاممية، وقدم الثمن الباهض مئات الالاف من الشهداء والاسرى والمعذبين، وخسر الحكم من اجل نقاوة المبادئ، وبقي واقفا ولم ينحني للعواصف. البعثي الاصيل اليوم هو ذاته البعثي الاصيل قبل ستة عقود لا تغيير في ملامحه وفي لكنته وفي اسمه.

هذا هو الحزب الذي يصنع التاريخ ويعيد بناء الحضارة ويدحر الاعداء مهما كانوا اقوياء، وينجب من الشهداء بقدر ما فيه من رمال ومياه ونخيل واحلام.

5 – البعث تنظيم قومي حديدي يستند الى تقاليد عريقة تؤمن وصول قيادات منتخبة دوريا لذلك فانه قادر على تجديد نفسه وابقاء دفق الحيوية مستمرا بلا توقف، يذهب جيل من القادة استشهادا ووفاة ويأتي جيل اخر ليكمل المسيرة دون توقف، وحينما يحصل خروج على الخط العام لاي سبب سرعان ما يصحح الحزب مسيرته استنادا الى اصوله الفكرية والتنظيمية. وهكذا فانه ليس نزوة فرد ولا رغبة فئة بل هو خيار امة كاملة. ان الاصولية البعثية، المتمثلة في مبادئه وقواعده التنظيمية، هي الضمانة الا ساسية للمحافظة على هوية الحزب وانسجام مسيرته التاريخية وتسليم الراية بصورة منظمة من الجيل الراحل الى الجيل الاتي.

6 – البعث له رموز يحترمها ويسير خلفها واهم رمز واعلى رمز هو الامين العام للحزب، وهو مجسد وحدته وحامي هويته ومبادئه، وتزداد اهميته في ظروف الطوارئ حيث يمسك بكافة حلقت الكادر الحزبي ويصبح هو المرجع الاول ويمنح كافة صلاحيات القيادة القومية وهي اعلى قيادة في الحزب، ولا يعلوه مرجع الا المؤتمر القطري والمؤتمر القومي.

هنا يكمن سر خلود البعث وديمومته وتجاوزه للمحن وعمليات الابادة الجماعية التي تعرض لها : البعث مؤسسة سهلة ومعقدة التركيب في نفس الوقت، سهلة لمن عاش فيها مناضلا جادا وملتزما، ومعقدة لانها تنجح في حرمان المتامرين من اللعب على الحبال وتعزلهم فورا، ولذلك فهي مؤسسة مستقلة عن اي فرد في الحزب وتحكم اي عضو وتتحكم فيه، مهما كانت درجته الحزبية، وهي قادرة على تصحيح الاخطاء بفضل اليات العمل الحزبي والنظام الداخلي. وهذه الحقيقة هي التي تجعل البعث كيانا عصيا على الاختراق وقادرا على التجدد كلما ضرب او تعرض لازمة، وفيه عوامل الديمومة ومواصلة العمل من اجل الاهداف العظمى. ان البعث بفكره القومي – الاشتراكي وبتقاليده التنظيمية وبثقله الجماهيري وباصوليته الواضحة قادر على مواصلة التحدي والدفاع عن الامة وقضاياها ومصالحها في اي وقت وتحت اي ظرف، من هنا فان معاداته نتيجة طبيعية بالنسبة لمن يعادي الامة العربية ويبني خططه على حساب الامة العربية.

- تحية اعتزاز لذكرى الراحل الكبير الاستاذ احمد ميشيل عفلق مؤسس البعث وواضع الاصولية البعثية.

- المجد لشهداء الحزب من قادة وقواعد وفي مقدتهم من اكمل فضائل البعث بتطبيق المبادئ الشهيد القائد صدام حسين.

- تحية اعتزاز واحترام للرفيق المجاهد عزة ابراهيم الدوري الامين العام للحزب وهو يقود الشعب ومقاومته الباسلة نحو تحرير العراق.

- تحية للرفاق المجاهدين اعضاء القيادة القومية للحزب وفي مقدمتهم الرفيق نائب الامين العام للحزب د. عبدالمجيد الرافعي.

- تحية للرفاق المناضلين الصامدين في القطر العراقي.

- تحية لكل بعثي يجاهد في ساحته من موريتانيا حتى عمان.

- عاش البعث امل الامة العربية وقوتها الضاربة.

رابط المشاركه
شارك

السلام على من اتبع الهدى،..

لن اعلق على الجدال القائم بغير الدعاء الى الله تعالى أن لعنة الله على الظالمين... و لكل قارئ أن يؤمّن على دعائى؛ أن ارنا فيهم عجائب قدرك و جبروت انتقامك منهم فرداً فرداً، كما ارتنا بأعيننا موت زعيمهم و طاغيتهم... آمين يا رب العالمين

رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

الاخوه الكرام جزاكم الله خيرا

الزميل الركن ابو دغيدى wst::

..يقول الشاعر اللى ما اعرفهوش ....بعث إيه اللى إنت جاى تقول عليه

اول ما قرأت العنوان اعتقدت ان الموضوع نقد موضوعى و ليس بيان من صوت العرب الله يرحمها .

تحشيشه البعث دى يا ابو دغيدى كانت ممكن تتكرس و تتلف ايام الزعيم الملهم و عصابته و بالطبع بالحديد و الفحم .. النار .. يعنى

و على مدى السنوات الماضيه راينا عوارها و انهيارها و اختفائها اللهم اضغاث احلام القله (بكسر القاف و ليس بضمها ).

.

يا اخى و انت اسمك محمد و تنتمى للاسلام الم تسمع عن

( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْراً مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْراً مِنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ (11) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنْ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (12) يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13).

.

واخد بالك يا محمد المؤمنون اخوه و الافضليه للتقوى و ليس للعرق ..

.

و قصه اليهودى الذى دفع جارية الى التغني بما كان بين الأوس والخزرج من حروب دامية، ولا سيما يوم بعاث، فتحول لقاء الإخوة إلى شجار تداعى فيه الأنصار إلى السلاح لولا أن قيض الله لهم رسوله الكريم صلي الله عليه وسلم فأخمد الفتنة في مهدها وفوت على حقد اليهود فرصة تفريق صف المؤمنين بقولته الشريفة التي ما تزال مصباحا وهاجا لمن أراد أن يهتدي، حيث قال: "أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم؟! دعوها فإنها منتنة".

.

انها منتنه دعوى الجاهليه تلك التى تتكلم عنها ..

سلمان كان فارسيا( سلمان منا ال البيت ) و صهيب كان روميا و بلال كان حبشيا

و هؤلاء من السابقون الاولون الذين رضى الله عنهم و رضوا عنه الصحابه الكرام ..و البخارى و الترمذى و مسلم ...كلهم لم يكونوا عربا

و على الجانب الاخر ابو لهب عم النبى صلى الله عليه و سلم و ابو جهل كانوا من اشراف قريش ... اين هؤلاء و اولئك .

.

كلمه حق اقولها لوجه الله لن نختلف على ماضى صدام الذى رايناه و سمعناه و لكن سبحان الله كان له من حسن الخاتمه ما شهدت به

الدنيا باسرها فيمكننا ان نتريث فى الحكم عليه و التريث فى منح لقب الشهيد لاحد لانه من المعروف ان الشهيد له الجنه و انه باستثناء المبشرون بذلك

و الذين اخبر عنهم المصطفى صلى الله عليه و سلم دخول احد الجنه او النار غيب لا يعلمه الا الله عز و جل .

صدام رحمه الله ذهب الى ربه و حسابه عنده فيمكننا ان نترحم عليه كمسلم مات ناطقا بالشهادتين و لا نجزم بمصيره فانه لن يكون اعز

على الله من الذى قتل 99 نفسا و عندما هم بالتوبه مات فادخله الله الجنه بنيته و ايضا لنا عبره فى وحشى الصحابى الذى قتل سيد الشهداء حمزه بن عبد المطلب عم رسولنا محمد صلى الله عليه و سلم قبل اسلامه ثم اسلم بعد ذلك و سامحه المصطفى و حسن اسلامه بعد ذلك .

و لقد سمعت و الله اعلم ان صدام تغير فى اخر ايامه و بدأ يلتزم بالمفهوم الدينى السنى و انعكس ذلك على قرارات ابتدأ يطبقها

لذلك اسرعت الصليبيه العالميه( التى حاصرته ثلاثه عشر عاما و كان فى امكانها اسقاطه عام 90) لاسقاطه قبل ان تكون هناك

بؤره ( تطرف) اخرى من وجهه نظر الصليبيه و اعوانها و تلك المره فى العراق ... و ما ادراك ما العراق....

رحم الله صدام حسين المسلم الذى نطق بالشهادتين واضحه صريحه و جعلها فى ميزان حسناته .

تم تعديل بواسطة abaomar
رابط المشاركه
شارك

أحسنت يا بو عمر

ياريت كل الناس زيك ، لما تيجي ترد أو تناقش موضوع ، ترد بالكلام الذي لا يترك مجال للتعصب أو العصبية،،

كما أحييك على ردك المختصر ، الواضح والمقنع.

وليس خطبة طويلة عريضة ، وكلام إنشائي ، نسمعه من هنا وهناك ونردده دون أي دليل واضح.

- أما موضوع صدام وشهادته ، فهو كما قلت أنت عنه أن أمر حسابه عند الله ، وليس معنى أنه نطق بالشهادتين أنه ضمن ألا يعذب أولاً

، فكلنا نشهد الشهادتين ونصلي ونحج ، والرؤساء العرب يحجوا إلى بيت الله ويشهدوا الشهادتين ، ومع ذلك فانت تعرف أفعالهم ، فهل

معنى ذلك أن الشهادتين ، صك البراءة والدخول إلى الجنة بغير ( حساب أو بدون عذاب ) وما أدراك من يدخل النار ، ويظل فيها ثم يخرج

بعد فترة لا يعملها إلا الله ، وبعد ذلك يدخل الجنة.

ولا ننسى فرعون عندما أدركه الغرق قال ما معناه ( قال أمنت بالذي أمنت به بنوا إسرائيل ) فهل معنى ذلك أنه من الشهداء أو أن

صدام أو غيره أصبح شهيدا يدخل الجنة بغير حساب ، كما أنه المهم في موضوع نطق الشهادة ( ما هو في القلب ) وليس النطق باللسان فقط .

وعلى فكرة موضوع صدام وإعدامه وقتل أبناءه قبل ذلك، كل هذا الموضوع يظل تحت دائرة الشك ، فانا لا أثق ما تروجه أمريكا وتحاول أن

تقنعنا به كأنه حقيقة مطلقة ، ودائما تثبت السنين أن ما كنا نعتقده حقيقة هو في الأصل خدع وتضليل ، كخدعة برجي التجارة التي

تقنعنا أمريكا بأنها من فعل بن لادن !!!!!

فقط أردت توضيح ذلك ، وقد أكون مخطيء أو مصيب وتقبل تحياتي ،،،

رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

الاخوه الكرام جزاكم الله خيرا

اخى الكريم ابو ريم

.القلوب بين اصبعين من اصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء و النيات لا يعلمها الا الله عز و جل .

بالنسبه لصدام رحمه الله انا اتكلم من منظور انسان مسلم يعرف تماما ان من كان اخر كلامه لا اله الا الله دخل الجنه.

و ان الاعمال بخواتيمها و ان الانسان ليعمل بعمل اهل النار حتى ليكون بينه و بينها ذراع فيعمل عمل يدخل به الجنه بفضل الله

عذاب صدام او غيره و كيفيه دخول الجنه بحساب و بدونه و بعذاب او بدونه كل ذلك غيب لا نشغل نفسنا به و نحتاط.

.

لنا الظاهر فقط و النبى نفسه صلى الله عليه و سلم كان يعلم المنافقين و رغم ذلك كان يتعامل معهم بظاهرهم .

.

اوافقك تماما فى الكذب الامريكى المشهور على مدى التاريخ منذ كذبه الهبوط على القمر وصولا لكذبه احداث سبتمبر .

لك كل احترام و تقدير

رابط المشاركه
شارك

واخد بالك يا محمد المؤمنون اخوه و الافضليه للتقوى و ليس للعرق ..

.

و قصه اليهودى الذى دفع جارية الى التغني بما كان بين الأوس والخزرج من حروب دامية، ولا سيما يوم بعاث، فتحول لقاء الإخوة إلى شجار تداعى فيه الأنصار إلى السلاح لولا أن قيض الله لهم رسوله الكريم صلي الله عليه وسلم فأخمد الفتنة في مهدها وفوت على حقد اليهود فرصة تفريق صف المؤمنين بقولته الشريفة التي ما تزال مصباحا وهاجا لمن أراد أن يهتدي، حيث قال: "أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم؟! دعوها فإنها منتنة".

.

انها منتنه دعوى الجاهليه تلك التى تتكلم عنها ..

سلمان كان فارسيا( سلمان منا ال البيت ) و صهيب كان روميا و بلال كان حبشيا

و هؤلاء من السابقون الاولون الذين رضى الله عنهم و رضوا عنه الصحابه الكرام ..و البخارى و الترمذى و مسلم ...كلهم لم يكونوا عربا

و على الجانب الاخر ابو لهب عم النبى صلى الله عليه و سلم و ابو جهل كانوا من اشراف قريش ... اين هؤلاء و اولئك .

السلام عليكم أخى الكريم

يمكن للمتتبع ان يلتقط بوضوح ان العديد ممن يعادون النهج القومي العروبي المسلم ينطلقون من جهل مطبق بابسط مفردات هذا الفكر ويؤسسون هذا العداء على الاعلام الامريكي والمتأمرك او بناء على موقف الفكر الاسلامي السياسي الطائفي الذي يلجأ للتكفير والتلحيد الذي يغالط كل حقائق الفكر القومي جملة وتفصيلا لاننا نعرف انفسنا قبل ان نعرف ونقرأ الافكار السائدة على جغرافية السياسة العربية فما عرفنا العروبة الاّ مسلمة ومؤمنة.

ينطلق الاسلامويون من اممية الاسلام ويجادلون في ان مفهوم (الامة) الوارد في القرآن الكريم لا يقصد الامة العربية، بل الامة الاسلامية، ونحن هنا بدءا لن نتعارض معهم لاغراض الجدل الايجابي. ونسأل .. مم تتكون الامم وما هي الوحدة الاساسية في تكوينها الاجتماعي؟ واظن ان خلية البناء الاجتماعي هي الاسرة, ومن وحدتها وتماسكها ورقي الصلة بين ابناءها تتأسس مجتمعات وامم بذات الصفات, وعليه فلا مانع ولا نجد ضيرا من ان ننظر الى الامة العربية على انها مكون اسري من مكونات الامة الاسلامية.

ما الذي يمنع ان نعمل على توحيد الامة العربية على انها وحدة من وحدات التكوين لأمة الاسلام؟ لا اجد قطعا ما يمنع. فمَن يعتقدون بشوفينية الفكر القومي هم على خطأ فادح بحق انفسهم قبل غيرها. العروبة (القومية) حب وتطلع انساني لتأكيد الذات وكينونة دورها الانساني. القومية العربية هوية وصيرورة حضارية تصب في مصلحة البشرية برمتها لان تعطيل قرابة 200 مليون انسان وعزلهم في زوايا الفقر والجهل والتخلف والاستلاب هو جريمة بحق البشرية برمتها. ومثل هذا التعميم صحيح على الامم الاخرى ولا نتعاطى به بطريقة شوفينية عنصرية بائسة. الامة العربية غادرت التعصب مبدئيا وفكريا يوم اجتباها الله بحمل رسالة الاسلام الحنيف واختار لغتها لتكون لغة اعظم كتاب مقدس عرفته الانسانية في تاريخها المادي وتاريخها الديني.

مَن يعادي الفكرة القومية لانها متعصبة فنحن معه نعاديها. لان الفكر والعقل البشري بما حباه الله به من حيوية لا تحدها الاّ قدرة الباري سبحانه لا يمكن ان يسجن في زوايا القومية الاوربية الفاشية والشعوبية والمتعصبة تعصبا اعمى. وعليه فان الفكر القومي والكينونة القومية التي نحبها ونعانق ارثها العظيم ومستقبلها المرتجى، ومن ثم فان الامة العربية الواحدة التي نناضل فكريا وعمليا من اجلها، هي وحدة تكوينية عملية ومتاحة في مقومات ثقافية وتاريخية واجتماعية ولا مانع من ان ينظر لها الاخوة اهل الاممية الاسلامية ضمن هذا الاطار وبذلك يمكننا ان نجد الف نقطة لقاء توحد اتجاهات سير الفكر القومي العروبي المسلم مع اتجاهات سير الفكر السياسي الاسلامي بعد ان يتوحد الاخير في خطوطه العريضة التي تتجاوز التناحر الطائفي المرير على الاقل. وبعد ان يدرك قادة هذا التيار الاسلاموي المسيّس ان مفاهيم وتطبيقات العلمانية قد خرجت من قمقم الالحاد البغيض وان الفكر القومي المتحرر قد قذف بالعلمانية الملحدة الى الوراء منذ اكثر من ستين عاما.

ان معادات الفكرة القومية السائرة باتجاه توحيد الامة العربية عودة بها الى ما قبل سايكس بيكو على الاقل التي يلعنها الجميع ورسالتها الخالدة التي تعني في ابسط تعبيراتها عدم التوقف عند حدود اهداف الفكر القومي المعاصر (الوحدة والحرية والاشتراكية العربية الخاصة المسلمة) بل ان الفكر الحي والارادة الانسانية المتطلعة لاحياء دور العرب الحضاري ومساهماتهم العميقة في العلم والفلسفة والثقافة والسياسة والانتاج التكنولوجي قادر على التواصل معتمدا على خلود رسالة الاسلام الحنيف ومستمدا ومتمثلا منها خصالها الانسانية والحضارية الراقية التي تجعل من الايمان بالله وكتابه ورسوله مآلا مطلقا للفعل الخير التقي الاخلاقي في ذات الوقت الذي تجعل منه منطلقا واساس.

ان العداء الذي يظهر لشعار امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة هو صهيوني ماسوني امريكي. وان من يعضده يكون قد سقط عن قصد او دون قصد بين مخالب الماسونية والصهيونية. ان الصهيونية وادواتها تدرك ان وحدة الامة العربية هي محور انطلاق هائلة نحو وحدة العالم الاسلامي او (الامة الاسلامية) وان في هذه الوحدة مقتلها ونهايتها التي هي حتمية تاريخية لا مفر منها. الصهيونية ومحافل الماسونية تعمل على التفتيت لكي تكسب الزمن الاطول قبل اندحارها النهائي. والاّ فما معنى ان تسير الامم الاوربية نحو وحدة من طراز ما دون ان تقف المحافل الماسونية موقفا معاديا منها؟ ولماذا اعيد توحيد المانيا فور انتهاء الحرب الباردة لتكون نواة صلدة للوحدة الاوربية؟ الجواب كلّه يتكور في ان الوحدة الاوربية قد تعزز الماسونية وادواتها الصهيونية في ادامة تمزيق الامة العربية واستثمار مواردها المختلفة.

ان الوحدة العربية المعبر عنها بشعار امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة يجب ان يحتضن من كل ابناء العروبة وأن يُسند من كل المسلمين لانه هو الطريق الوحيد الذي يحقق اهداف العرب المشروعة ويحقق حضورهم الانساني ويعين الامة المسلمة على السير في طريق التوحد الذي لا يمكن ان يكون واقعيا الاّ بوحدة العرب.

اما من يمسكون بتلابيب تجارب قومية وحدوية وينبشون الامس الذي انتجها او ولدها بسلبيات واخطاء مختلفة ومتعددة فان عليهم ان يدركوا قبل فوات الاوان، انّ المسك بحبال الماضي لشنق الامة لا يتناسب مع معطيات وحيثيات الايمان بان الفكر الانساني والادوار الانسانية قادرة على تخطي العثرات والاخطاء لانتاج دروب ومسالك خيرة جديدة غير منقطعة عن ايجابيات التجارب السابقة. الامساك باخطاء الماضي وكأنها قدر نهائي مثلبة حضارية وفكرية عند امة حية اصيلة.

رابط المشاركه
شارك

و عليكم و السلام و رحمه الله و بركاته

اخى المسلم محمد دغيدى

.

اخى الكريم عندما اقول لك قال الله و قال الرسول لا يعنى ذلك اننى الجأ ( للتكفير والتلحيد الذي يغالط كل حقائق الفكر القومي جملة وتفصيلا ) .

.الذى قال ان الناس سواسيه كاسنان المشط هو محمد صلى الله عليه و سلم قبل وجود امريكا و حزب البعث

البائد باكثر من ثلاثه عشر قرنا من الزمان .

و الفكر القومى الذى تدعيه هو فكر جاهلى قالته قريش و من قبلها فى اتون جاهليتهم و اتى الاسلام

فازال كل ذلك و اخى بين المسلمين عربا و عجما باخوه الاسلام و اواصره .

.

اخى الحبيب و الله انه فكر منتهى مضيع للوقت و هؤلاء الشيعه المتعصبون الذين تنقل منهم مقالاتك لن تجنى

من وراء اتباعهم الا الخسران فاقبلها نصيحه اخ مسلم و لك كل التقدير .

.

بالمناسبه يرجى ذكر مصدر المقال المنقول تحقيقا للامانه .

http://www.albasrah.net/pages/mod.php?mod=...adem_140209.htm

رابط المشاركه
شارك
زوار
هذا الموضوع مغلق.
×
×
  • اضف...