اذهب الي المحتوي
ArabHosters
hopeless

كيف نعامل اولادنا

Recommended Posts

عندي سؤال

دينيا مفروض ان نعامل اولادنا بالتساوي ده من الناحيه الماديه

بس طبعا الاولاد يختلفوا حسب اسلوبهم وتعاملهم فهل الاباء والامهات مطالبين ان يكون التعامل بالتساوي حتي لو كان واحد معاملته كويسه مع اهله والاخر لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ياريت كل واحد يقول رآيه كا ابن او بنت::::وكاآب او آم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
Guest Mohd Gramoun

بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزي هوبلس....

إن مجرد التفكير في عدم العدل في المعاملة بين الأولاد كرد فعل عن إختلاف طباعهم و معاملتهم للوالدين و للكبار أمر غير مستحب و يؤدي لنتيجة واحدة علي مستويين:

علي مستوي الآباء: عقوق الوالدين

علي مستوي الأخوة و الأخوات: البغض و الكره و الحسد

و أنصحك بقراءة بعض المقالات التالية الخاصة في معاملة و تربية الأبناء :

اتقوا الله .. واعدلوا بين أبنائكم -الشيخ محمد صالح المنجد

http://www.saaid.net/tarbiah/10.htm

أربعة أخطاء في تربية الأبناء - مجلة " الأسرة " العدد 101

http://www.saaid.net/tarbiah/3.htm

الهدي النبوي في تربية الأبناء - ( ورقة مقدّمة إلى ندوة : أطفالنا في الغرب التي عقدت في دبلن يوم السبت 9/3/2002م)

http://www.saaid.net/Doat/Najeeb/1.htm

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اولا مرحبا بك يا "hopeless" بيننا

منعا للأحراج لا أعلم عند مخاطبتك ان كان على مخاطبتك بصيغة المؤنث أم المذكر؟! فقد حاولت معرفة هذة النقطة و لكنى لم أفلح.. أة مش ناقصين "محاضر" و أقسام"icon_lol.gif

mgramoun كتب:

إن مجرد التفكير في عدم العدل في المعاملة بين الأولاد كرد فعل عن إختلاف طباعهم و معاملتهم للوالدين و للكبار أمر غير مستحب

أتفق معك تماما يا عزيزى...

بل حتى بدون فعل، و أعتقد ان نسبة لا بأس بها من نوعية الأبناء التى تعنيهم "hopeless" هم "حصاد" طبيعى لما ذرعوة أبائهم Already !!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
إن مجرد التفكير في عدم العدل في المعاملة بين الأولاد كرد فعل عن إختلاف طباعهم و معاملتهم للوالدين و للكبار أمر غير مستحب و يؤدي لنتيجة واحدة علي مستويين
:

هو ده بالضبط السؤال انا مش باتكلم عن الطباع انا باتكلم عن المعامله واحد بيعامل اهله بما يرضي الله والاخر يتعامل بمنتهي العنف ليس بار باهله ولا يساءل عنهم

هل العدل هنا ليس ظلم بمعني ان الوحش سيعامل زي الكويس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
Guest Mohd Gramoun

بسم الله الرحمن الرحيم

معاملة الإبن لوالديه بالغلظة و عدم البر و السؤال عنهما إحدي الكبائر و هي عق الوالدين و يجب علي الأسرة جميعا متكاتفة أن تنصح هذا الأبن العاق و أن تحاول التقرب منه أكثر لأن تجنبه و البعد عنه هو مشكلة أكبر من المشكلات التي قد يسببها بقربه و النصح واجب كما قال الرسول عليه الصلاة و السلام : الدين النصيحة-صحيح مسلم.

و يجب علي الأسرة ألا تعامل الإساءة بالمثل و أن تحاول أن تعقب الإساءة بالإحسان عله يتعظ او يمن الله عليه بلحظة تأمل مع نفسه فيعيد حساباته و يتذكر أنه مراقب و أن أعماله مدونة فيتراجع قبل يوم لا ينفع فيه الندم.

لذا أري كوجة نظر شخصية أن المعاملة يجب أن تستمر بالمثل بين الإبن العاق و الإبن البار حتي يمن الله بهداية هذا العاق و حتي لا يقع ظلما من الوالدين تجاه أبنهما.

و ندعوا الله لهذا الإبن بالهداية و العودة وأن يفتح قلبه للإيمان و أن يزيل من قلبه ذرات الكره و البغض وأن يكون بارا بأهله واصلا لرحمه.

http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&ds=q...e&QR=5053&dgn=3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

من إحدى دروس الحياة من الواقع:

اقتباس
 
e7bc8661c40865ae47aecdf017401434.jpg
August 10 at 9:58pm

اسمي احمد....سني الان 33 عاما بالتمام والكمال....
قصتي تبدأ من بيت ابي في شبرا...
حيث كنت دوما اسأل نفسي...
ما الفارق بين ابي وعمي الذي يقطن معنا بنفس العمارة، ؟؟
ابي شخص عصبي دوما منفعل علي زوجته وابنائه انا واخي محمد....ابي دوما مشدود امي تتلقي عصبيته ثم تفرغها فينا بالصراخ والغضب...
كان ابي وعمي يعلماننا ركوب الدراجات..
ابي يضرب ويقول غبي هنشيل السنادات يا جبااان
اما عمي فقد طلب من ابي التنحي
وقال لي انا ماسكك يا احمد متخافش مش هنشيل السنادات الا لما تطمئن ...
ظل يسند الدراجة اياما الي ان اطمأننت لكن ابي وامي
علمونا كل شئ بالضرب
غسل اليد
غسل الأسنان
عمل الواجب
اما عمي فوزى فكان شيئا اخر...
كنت اراه مبتسما....مهما كان مجهدا...
كان يساعد طنط لميس زوجته في أعمال المنزل..وكان هادئ جدا مع بنتيه رؤي ونهال..
كنت دوما اسأل نفسي ما الفارق بين ابي وعمي؟؟
اكيد ليس المؤهل فكلاهما مهندس مدني!
هل حب الزوجة؟؟
لكن بلغني ان عمو فوزي تزوج زواجا تقليديا
بينما ابي احب امي وخطبها!
احيانا كنت افكر هل مقدار الصلاة او العبادة؟؟
ابي يصلي وعمي يصلي...
لكن بصراحة
عمي كان يصلي بأخلاقه ايضا...وليس فقط بالصلوات الخمس....بعكس ابي....
احببت عمي
واحبني كان خيره يتعدي قلبه الي من حوله....
كان ابي يعاملني بالشدة والضرب بالخرطوم....وإن تدخل عمي
يحرجه ابي (انت عندك بنات انا بأربي رجالة)
لكن عمي كان يبتسم قائلا وهو يذود عني (اول صفة في الراجل انه ميبقاش مكسور)
علاقتي بأبي كانت كتلا من السواد في المراهقة....اكتشف اني ادخن السجائر. ...انهال علي ضربا...
عمي زارني.... (لماذا تدخن؟؟)
لم يكن يلوم كان يحاور
قلت (انا كبير ومتميز)
قال (السجاير اي حد ممكن يشتريها حتي لو مش متميز....انا ممكن ابعت عمك مدبولي البواب يشتري من غير مؤهل ولا غيره...)
ثم قال كلمته المؤثرة (خليك باصص لربنا مش للناس ...الملائكة تتأذي مما يتأذي منه ابن ادم....السجاير بتأذي الناس والملايكة ..)
سمعت كلام عمي
رغم اني كنت قد اقسمت علي معاندة ابي!
لماذا كنت استسيغ الانصات لكلام عمي مع انه يحمل نفس المضمون؟؟؟؟؟
ربما لانه كان .....يعاملني باحترام ؟
مضت بي الايام وانا التصق بعمي فوزي...واتمني ان اتزوج رؤي....من داخلي لانها ابنته.....!
ابي كان شديد العصبية دوما....الي ان اكتشف ان محمد اخي يتعاطي المخدرات......
بدأ بالضرب والخرطوم
..ثم الطب النفسي......
محمد كسر ظهر ابي ساندته انا وعمي.....محمد كان ضحية العصبية والسب والركل..
اندفعت وقلت لابي (مش مسامحك..علي اللي عملته ف اخويا)
جذبني عمي بعيدا....
محمد طول عمره كتوم....وكتوم جدا.....حتي عني...
لم يجد ادخال محمد المصحة شيئا...هرب منها.كان يسميها نادي الادمان ...
امي منهارة
وابي كذلك....
كانا يعتقدان ان العنف الذي قدماه كان كافيا للتربية
كل شئ يتم بالاجبار !
محمد عاد الي المنزل...
حاولت معه بشتي الوسائل ...
ابي كان مكسورا
عمي فوزي قال لابي( انا ساتصرف)....
عمي فوزي كان معطاء محبا للناس...
اعتقل محمد في منزله شهرا اعتقالا رحيما واخذ اجازة من عمله..
وطلب من زوجته الانتقال لبيت ابيها مع البنات ..تفرغ لمحمد...
احضر له طبيبا نفسيا رائعا بالمنزل...
كان يسايس
ويقسو احيانا...ويقف امام محمد ....
لكن انا وهو تناوبنا علي محمد...
لا انسي نومته علي الارض امام حجرة محمد خشية هربه.....
قبلت رأس عمي مرارا....
كنت ناقما علي ابي
لكن عمي قال لي( اعذره)
(ابونا اللي هو جدك كان صعب اوي )
قلت له (لكن حضرتك مش كده،،)
قال لي (انا كنت حريص مكررش اللي اتعمل معايا ....ده توفيق من ربنا اعذر ابوك اتهان كتير من جدك)
محمد تحسن كثيرا....
ابي كاد الا يصدق نفسه خر ساجدا لله
لا انسي عمي فوزي وهو يتمتم(الابن غالي الابن قصة للاخرة)
نفسي جدا ارد الجميل لعمي......
اسأل عنه
وازوره
لكن اتمني الزواج برؤي
دخلت كلية التجارة
ودخلت هي صيدلة
تقدمت اليها
رفضتني!
قالت انها تراني اخا فقط
كنت منهارا...
عمي قبل رأسي كانه يواسيني .....
ولم يتكلم....اما ابي قال لي (خليك راجل ايه يعني..)
شعرت ان عمي مقدر احساسي (الرجولة لا تتناقض مع الحزن)ثم
نظر الي في رحمة نعم كانت الرحمة تطل من عينه وهو يقول (بتحب رؤي)
كنت ساكتا...
قلت له (باحب حضرتك كان نفسي....)
قال (انا عمك وهافضل عمك )
احتضنني في وقت احتجت فيه للدعم ...
تزوجت رؤي من صيدلي بشارعنا....
كنت متضايقا لكن....
ما هذا الرجل الانسان ؟؟؟ عمي فوزي الذي كان الي جواري طيلة الفرح....
ابي وامي اختلفا بعد قصة محمد. .اصبحا اقل حدة معنا...
رزقني الله بعمل في احدي شركات الاتصالات
اخذت رأي عمي
قال لي (استخير ربك دوما فهو العليم الحكيم )
تزوجت نهال بعد رؤي بعام...
محمد تخرج ....ولازال حافظا لجميل عمي....
توفيت زوجة عمي فوزي..كان راضيا رغم حزنه..
انا ومحمد نتناوب علي المبيت معه بعد زواج بنتيه ووفاة زوجته
اي رجل هذا،؟؟؟
(قعدتك حلوة اوي يا عمي)
قراءته للقرآن تهز روحي
كان دوما يتابع عملي يعرف اني اعشق الحوار فكان يحاورني
ويعرف حنان محمد فكان يربت كتفه ويشاركه في اعداد الأطعمة. ..
لكن
....
شئ جوهري حدث....
رؤي عادت غاضبة من زوجها الي بيت عمي...
زوجها...بخيل جدا...وعصبي جدا.
عمي لم ينفعل
كان دوما مسلم امره لربه
تم الطلاق..بعد ان تنازلت حتي عن الشبكة. ..
لكن ....شئ في صدري تجاه رؤي.....
شعرت اني يجب ان اتقدم اليها جبرا لخاطر عمي رغم عدم ارتياحي من بعد رفضها لي....
عمي شعر بي
قال لي (لا تجامل احدا علي حساب مستقبلك )
اشعر الان انها علي استعداد لتقبلي...
لكن شيئا في صدري...
محمد خطب
ابي وامي لا يتكلمان معنا كثيرا
لكن.....
تناقشت مع نفسي انا احب رؤي لكن (شايل منها)
(مش قادر انسي)
طلبت من عمي ان اتحدث اليها وافق
قلت لها (ليه رفضتيني)
قالت لي كلمة واحدة (كنت فاكرة اني مش بحبك ...من كتر ما كنت باشوفك ...لكن بالبعد عرفت انت ايه عندي)
استخرت الله
تزوجتها...
يدي في يد حبيبي عمي لاتزوج رؤي....
اصررت علي ان نقيم معه..جددنا الاثاث
انا استمتع بالبقاء معه...
هو شخص لطيف المعشر لا يثقل علي احد...
صلاته بركة المكان
رزقنا الله بحمزة...
عمي....
لازال بنفس الروح الطيبة ..والهدوء.....لا انسي عندما علمني ركوب الدراجة
وعلمت حمزة بنفس اسلوبه....الهدوء والطمأنينة...
ابر ابي وامي وادعو الله ان يعفو عنهما....
اكرر نموذج عمي كزوج مع رؤي....اشعر بحبها الجارف وندمها علي تأخر ارتباطنا.....
لكن...
كل شئ بقضاء....
انتكست صحة عمي
ناداني متمتما (متتصدمش.....اوعي تتصدم رسولك صلي الله عليه وسلم مات يا احمد....الي الله مرجعنا)
اول مرة اخاف بالشكل ده.....
لكن لبت روحه الخيرة نداء خالقها وانا في الثلاثين من عمري......
عمي فوزي. ....
الله يرحمك
وقفت في عزائه مكسور الظهر...
وابي يواسيني...
بل ما كان يواسيني هو
ابي......
يتأملني كثيرا....
ويردد.....فوزي عرف يربي.....
بعد فترة حزن
قررت الا اكون حزينا
سأرسل الي عمي الخيرات في اخرته كما عمر دنياي....
كونوا علامة مؤثرة في حياة الاخرين
الابن شخص محترم...
الابن عمل للاخرة...

اللهم اعنا على تربية ابنائنا واهدهم الصراط

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

صباح الخيرات على الجمع هنا.

يااااه شدتني قصتك بطريقة عجيبة  أحسست بالصدق يشع بين حروفهاتألمت مع هذا الشاب بكيت له وعليه أيضا ؛ ما تلك البراعة في السرد والقص ؟!!

فعلا مانحن الآباء والأمهات إلا حصاد ما زرعه الآباء فينا من تربية وقيم ومفاهيم يعني بالفصيح(هكذا وجدنا آبائنا ونحن لهم تابعون) قد يكون بغير قصد لكنا نفعل...إلا من رحم ربي وأعمل عقلة وتفكيره واستثمر ما قرأ ممكن أن يجد له نهجا مستقلا في تربية الأبناء.

      أما عن المساواة بين الأبناء أرى إنها من أصعب الأشياء! كيف؟ وفيهم إبنا بارا دائم السؤال يشعر بالدموع قبل أن تنزل من عين أبويه وآخر لا يفكر الا في نفسه ولا يجيد إلا.. أريد أنا محتاج!! 

لا تقولوا ٱنها نتيجة التربية في البيت لأني سارد عليكم البيت يلاحظ يراقب يختار المدرسة ويتواصل معها لكن هناك مرحلة عمرية سيعجز الأباء عن المتابعة هل سألاحق أصحابة وهل استطيع سماع الحوارات بينهم؟ وقد يكون الأبن به من الذكاء ما يجعله يقدم لك الاصدقاء الذين لا عليهم غبار مثلا.؟اتذكر ثورتي على إبني المراهق حينما رأيت صاحبا له يشرب سجائر وبكل الطرق المشروعة والغير مشروعة حرصت على ابتعاده عنه ..لكن بالمصادفه البحته علمت أن إبني هو من علمه إياها ..تصوروا

اننا في زمن ياسادة أصبح من المحال أن نفرض سياجا على أبنائنا من الخطأ حتى لو كان سياجا من الحرير. أنت تربي. ومعك بدون قصد الشارع المعلم الصحبة الإعلام ..وعد بقى ستتعب من العد.

 وعليه كل مابيدينا أن نفعله أن نقول كما قال الحبيب المصطفى لربه ..هذا قسمي فيما أملك  ولا توآخذني فيما لا أملك وهو القلب ممكن أعدل في الأشياء المادية لكن غيرها .....!!

 هناك شيئا آخر ألا تلاحظون أن أطفال الآيام دي غير وأن شقاوتهم أيضا غير نحن بجانبهم الأطفال وليسوا هم !!!!

على كل حال الحمد الله أنا من زمن ربيت الأبناء وكلهم تزوجوا بنين وبنات ونسيت ماعانيته معهم  والحمد الله وأنا الحين أقطف ثمار تلك التربيةفي عمري هذا والحمد الله ثمارا حلوة وشهية كمان.

                          سومه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • نحن نربى اولادنا على العنصرية و ثقافة عدم الاختلاف

      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته استوقفتنى مواقف بسيطة من اطفال صغار طفلة تسالنى ليه يا تنت انت بتسمعى موسيقى انت كده هتروحى النار ليه انت مش منتقبة اللى مبيغطيش وشه فى النار الناس المسيحين جيرانا دول فى النار الرجل المذيع ده بيقول كلام اهبل و بابا بيقول عليه متخلف طبعا هذه امثلة بسيطة لطريقة تربيتنا لاولادنا طريقتنا بتقول لما يجى طفل يسالك اعمل ليه كده قوله عشان مترحش النار عشان البوليس ميزعلش منك و يقبض عليك عشان هو ده الصح و غيره غلط طيب ما تيجى نشوف الناس المتحضرة اللى عارفين يرب

      في الأسرة و الطفل

    • كانوا في طفولتهم ... اولادنا المحاوراتيين والمحاورتيات

      ده موضوع خفيف طريف قدرت فيه كفرد من أفراد الإدارة إني اتسلل إلى الملفات الشخصية للأعضاء وألتقط لهم صور طريفة وهما صغيرين من غير ما يخدوا بالهم او يضعوا مكياج ومن غير زعل اللي مش عجباه صوته يقول وأنا أحذفها له نبدأ بسم الله دي صورة للاخ سين سين ألتقطت له أثناء تسلله لمطبخ المحاورات في محاوله منه لسرقة ساندوتش بسله من اللي كانت طبخاها أبله فُلانه ... ولإن الجريمة لا تفيد .. ولإن حسب نظرية لامبروزو اللي قال إن ما فيش بيرفكت كرايم .. فكان جزاء هذا المعتدي الاثم إن رجله إتكعبلت في الحلل ووقعت ف

      في دعوة للأبتسام

    • الاندومى - ومكسبات الطعم واخطارها الرهيبة على اولادنا

      اخوانى واخواتى لقد قراءات هذه الرساله فى احدى المنتديات ولانها خطيرة جدا - لما لاحظت ان اولادنا الصغار متعلقين بها- بل ان بعض ربات البيوت تتهافت عليه كوجبة سريعة التحضير لاطفالنا متى يمكن ان نتعلم ونتعود نقرا محتويات ماكولاتنا وخاصة السريعة منها الإندومى سُمّ يسرى في الجسد خاصة المُخ أشارت الأستاذة أمل عبد المجيد الخبيرة في الطب الطبيعي، أنه من المهم جداًً أن يهتم الفرد بقراءة محتويات المواد الغذائية التي تباع في الأسواق، ويتجنب شراء أي طعام مكتوب علية كلمات غير مفهومه بالنسبة له فهذا أ

      في استشارات طبية و نفسية

    • مستقبل اولادنا فى المهجر الغربية

      الظروف الاقتصادية دلوقتى و مها الزحام و سؤ اخلاق الناس و انتشار الفساد و الرشوة اصبح عامل طرد، ادى الى نزوح المصريين الى بلاد الخليج او الهجرة الى الغرب. طبعا مفيش شك ان الحياة فى بلاد الخليج جميلة جدا و منظمة و دخلها عال العال، اللى بيحصل انه بعد الثانوية العامة الاولاد بينزلوا الجامعة مع امهم او لوحدهم. و مفيش حاجة اسمها جنسية، بس الحقيقة كتير من الاولاد بيبقى قرفان و مش عجباه مصر بالمقارنة بدبى مثلا. فيه ناس كتير دلوقتى مقدمة على الهجرة او بتفكر تقدم عليها. ينقسم هؤلاء الى شباب عازب غير م

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • كيف نربي اولادنا بالحب

      !! وسائل التربية بالحب !! ان وسائل التربية بالحب أو لغة الحب أو أبجديات الحب هي ثمانية ... 1- كلمة الحب .. 2- نظرة الحب .. 3- لقمة الحب.. 4- لمسة الحب .. 5- دثار الحب ...6- ضمة الحب .. 7- قبلة الحب.. 8- بسمة الحب.. الأولى : كلمة الحب كم كلمة حب نقولها لأبنائنا ( في دراسة تقول أن الفرد إلى أن يصل إلى عمر المراهقة يكون قد سمع مالا يقل عن ستة عشر ألف كلمة سيئة ولكنه لا يسمع إلاّ بضع مئات كلمة حسنة ) إن الصور التي يرسمها الطفل في ذهنه عن نفسه هي أحد نتائج الكلام الذي يسمعه ، وكأن

      في الأسرة و الطفل

×
×
  • اضف...