اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×
Sharkiah

السلام عليكم من سويسرا

Recommended Posts

لبنان ..... سويسرا الشرق

ناميبيا ـ بتسوانا ـ سوازيلاند .... سويسرا أفريقيا

عباره ترددت على كثير من الألسنه ، خاصه من مسؤلى تلك الدول بغرض الترويج السياحى ، وكغيرى من الناس كنت أسمعها وأفهم مغزاها وهدفها ولكن بعد أن حط بى الرحال فى سويسرا وعشت بها أدركت تماما لماذا كانت محاوله التشبه بسويسرا ذات حيثيه ووجاهه

عندما حاولت البدء بالكتابه عن هذا البلد الجميل المتأنق إنتابتنى حيره مابعدها حيره من أين أبدأ ؟ هل من التاريخ أم من الحاضر أم من الجغرافيا أم من الطبيعه أم من النظام أم من النظافه أم من السياسه ؟ وأخيرا إهتديت للإنسان ـ البشر ـ كنقطه بدايه منطقيه لكون الإنسان القاسم المشترك الأعظم فى كل ما قد يستطيع الفرد أن يكتب عن أيا من الموضوعات السابقه ، فالإنسان هنا ولاعجب ملك متوج على عرش إنسانيته ، فقط لكونه إنسان فهو يتمتع بكل شئ على أرض سويسرا ، المعنوى قبل المادى ، فقط لكونه إنسان فهو مصدق فى كل شئ ويتمتع بكامل الإحترام إلى حد التقديس ، سواء كان هذا الإنسان رئيس الوزراء الذى يأتيه الدور كأحد أفراد هيئه الحكومه المنتخبه أو كان هذا الإنسان هو عامل النظافه بحلته الأنيقه ذات الألوان المميزه وهو يقود عربه التنظيف الخاصه لكى يشفط أوراق الشجر المتساقطه فى الحدائق وواضعا "الووكمان" على أذنيه وتلمح فى كل خلجه من خلجاته قمه الإعتزاز بالنفس والإحساس بالكرامه ، فبلا أدنى مبالغه لايستطيع رئيس الحكومه (السويسرى العتيد المتعلم وهو على قمه السلم الإجتماعى) فعل شئ لا يستطيع عامل النظافه (وهو فى الأغلب سويسرى متجنس ينحدر من أصل دوله عالم ثالث ويمثل قاع السلم الإجتماعى) فعله ، كلاهما يتأنق بحلته الداكنه يوم الجمعه مساءا ويصطحب أسرته فى سيارته لقضاء سهره نهايه الأسبوع ووارد تماما أن تتجاور طولاتهما فى المطعم الذى يذهبان إليه ، ولا غرابه فى ذلك فماديا عامل النظافه عنده من المقدره مايمكنه من إرتياد أى مكان على الإطلاق ، وتبقى بالطبع الفوارق الإجتماعيه مصانه ومحفوظه كسمه إنسانيه تشترك فيها كل المجتمعات

مثلى مثل الكثيرين ذهبت لأمريكا عده مرات لأغراض متعدده ، وعشت بها فترات متقطعه ، ويعلم كل من زار أمريكا أو عاش بها أنها كالتطعيم ضد الإنبهار بالنسبه لمواطنى العالم الثالث مثلنا ، فببساطه ـ أو بالبلدى من الآخر ـ فى أمريكا يوجد أحدث ........... وضع مكان النقط مايحلو لك أن تضعه ، من أول الأسلحه النوويه والكميائيه والبيولوجيه والمراكب الفضائيه ومرورا بأجهزه الكومبيوتر والسيارات ونهايه بالأيس كريم والشامبو ، ولذلك فعندما وطأت قدماى أرض سويسرا وكنت أرى مطاراتهم وشوارعهم ومبانيهم ومراكز تسويقهم وفنادقهم وأماكن عملهم كنت أردد فى نفسى إلعبوا غيرها ، ده إنتوا مجرد فسل مقارنه بأمريكا ، على أنى وبعد سته أشهر تقريبا كنت ـ ولا زالت ـ قد غرقت للأذقان فى إنبهار من نوع آخر تماما ، إنبهار بشئ حلو المذاق بشده إسمه الإنسانيه ، وهو شئ كما سأبين يفسر لماذا قيم لى أحد السويسرين ذات مره زيارته لأمريكا على أنها كانت زياره لدوله من العالم الثالث فى رأيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
قيم لى أحد السويسرين ذات مره زيارته لأمريكا على أنها كانت زياره لدوله من العالم الثالث فى رأيه

امال لو راح دوله عالم تالت بحق و حقيق كان عمل ايهicon_cry.gif على العموم انا ان شاء الله هابقى اروح سويسرا من غير تطعيم عشان احس بانبهار اكتر و ربنا يستر مايقلبش بسكته قلبيه icon_redface.gif قصدى انبهاريه .. على العموم فى انتظار المزيد يا استاذ شرقيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الأخت فيروز ، شكرا على التعليق

________________________________________

ينحدر الشعب السويسرى من ثلاثه أصول هى الجرمانيه والفرنسيه والإيطاليه ، وبالطبع فاللغات الثلاثه الرئيسيه والرسميه للدوله هى الألمانيه والفرنسيه والإيطاليه ، ولكن بالإضافه لهذه اللغات الثلاثه هناك لغه قديمه هى الرومانشيه Romanche ـ نسبه إلى الرومان ـ مازال يتحدث بها نسبه ضئيله من السويسرين فيما بينهم

هيلفيتسيا ، إسم رومانى ، ومنها Helvetian ، أى سويسرى ، وحدت كل السويسيرين وصهرتهم فى بوتقه وطنيه واحده منذ بدايات القرن السابع عشر ، وهم يعتزون بشده أن فلسفه الدوله وفكرتها والأمه الواحده متعدده الثقافات إن كانوا ليسوا أول من أعلنها وأخرجها للوجود بشكل رسمى إلا أنهم كانوا من أوائل الأمم التى إهتدت إليها وطبقتها على أرض الواقع ، ومما قرأته ذات مره فى أحد صحفهم عن سبب تسميه ميدان فى جنيف بإسم جان جاك روسو وممراته التى تحمل أسماء مؤلفاته أن جان جاك روسو بعد إزدياد إضطهاد الملكيه له فى فرنسا فر إلى جنيف وعده مدن سويسريه أخرى وهناك وجد الجو الذى قدح شراره فكره كتابه الأشهر "العقد الإجتماعى" ، حيث وجد ملامح الكثير مما نادى به واقعا على الأرض ، فالسويسريون بالفعل شديدى التطرف فى قوميتهم وتكافلهم الإجتماعى وإنضباطهم السياسى والإدارى وإنسانيتهم فى التعامل فيما بينهم ومع الأغراب ، فهم لايطلقون على أنفسهم مثلا ثلاثه أجناس أو طوائف أو أعراق إلخ .. ، وضد القانون قول هذا فى العلن ، ولكنهم يستخدمون تعبير "مجموعات لغويه groupes linguistique" إمعانا فى التأكيد على وحده هويتهم الكبرى وتشعبها فقط فى اللغه والثقافه ، وهنا لكى تعمل بالسياسه فلابد أن تتقن لغه ثانيه من اللغات الرسميه الثلاث بالإضافه للغتك الأم ، وتقريبا فالنظام السياسى ومؤسسات الدوله لعبوا الدور الأعظم فى ترسيخ مفهوم الوطن السويسرى عبر الزمن ومكنوا من التغلب على عائقى اللغه والثقافه (والدين أيضا) أمام التوحد والإنصهار فى وطن واحد ، فلا السويسرى الفرنسى يرتبط بفرنسا ولاالسويسرى الألمانى يقول عن نفسه ألمانيا ولا السويسرى الإيطالى يمت بأدنى صله لإيطاليا ، رغم توحد اللغات والثقافات ، ولكن بالمناسبه فاللغات الثلاث لها مايميزها تماما فى سويسرا عن فرنسا وألمانيا وإيطاليا ، ليس فقط فى اللكنه والنطق "accent" ولكن أيضا فى المفردات والتعبيرات والتركيبات اللغويه ، وبالنسبه للغه الألمانيه بالذات فالألمانى لايستطيع فهم ومخاطبه السويسرى الألمانى لإختلاف اللغتين تماما ، وبالنسبه للفرنسيه فيكفى أن كل من يبدأ تعلمها يقول له المدرسون إياك وتبنى اللكنه السويسريه لغرابتها وثقل نطقها الواضح تماما (فالسويسريين والبلجيك مثار سخريه وتهكم الفرنسين بالنسبه لطريقه نطقهم للفرنسيه)

عدد سكان سويسرا يفوق السبعه ملايين نسمه بقليل ، منهم حوالى مليون ونصف تقريبا أجانب من بلاد شتى ، وهناك الكثيرين من غير السويسريين وغير المقيمين أيضا ممن يعملون فى سويسرا ويدخلوا صباحا ويغادرونها ليلا وذلك لوقوعها فى قلب قلب أوربا وإشتراكها فى الحدود مع خمس دول

غالبيه السكان من السويسرين الألمان ـ حوالى 70 فى المائه ـ ويليهم الفرنسيين ـ حوالى 20 فى المائه ـ ثم الإيطاليين وهم يشكلون حوالى 10 فى المائه من السكان

البروتستانت والكاثوليك يقتسمان بعداله (%50 - %50) تقريبا ديانه الشعب السويسرى ، مع وجود أقليه لاتؤمن بأى دين ، وإتجاه حديث يقوى بشده فى كل أوربا وسويسرا ليست إستثناء منه يسمون أنفسهم agnostic يعنى على الحياد بالنسبه لموضوع الدين ولايشغلوا بالهم بالتفكير فيه لابالسلب ولابالإيجاب ولا بالإثبات أو النفى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا ترى هل لدى السويسريين نزعه عنصريه او استعلائيه تجاه الاجانب؟

اكاد افهم من خلال ما كتبت ان هذه النزعه غير موجوده حيث انهم يتصفون بهذه الاخلاق الرفيعه ولكن احب ان اتاكد مما فهمت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله .. منتهى الجمال و الإبداع و السلاسة يا أخى شرقية .. احييك على المقالين الجميلين .. فضلا عن محتواهما الجميل ايضا .. و أهنئك بسويسرا ..

و بلاد أوربا تختلف عن امريكا بأنها بلاد عريقة و ذات حضارة .. و هذا يجعل لها مذاق مختلف طبعا (للذواقة) اصحاب الذوق ..

نسألك المزيد .. و عندما تنتهى .. نفسى افهم سر تسيد سويسرا لصناعة الساعات .. و تحياتى ..

ملحوظة : استسمحك لأنى قمت (بتقصير) (الخط الطويل) فى مقالك الثانى لأنه تسبب فى جعل المقالات أكثر عرضا من الشاشة ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا ترى هل لدى السويسريين نزعه عنصريه او استعلائيه تجاه الاجانب؟

اكاد افهم من خلال ما كتبت ان هذه النزعه غير موجوده حيث انهم يتصفون بهذه الاخلاق الرفيعه ولكن احب ان اتاكد مما فهمت

آسف للتأخير فى الرد

هم بالفعل من أقل شعوب أوربا عنصريه ، على الأقل فى الظاهر من تصرفاتهم وأفعالهم وأفكارهم المقرؤه والمرئيه ، وأنا أشهد بذلك ، ومن الأسباب التى دفعتهم ودربتهم على نبذ العنصريه وجود مقر الجمعيه العامه للأمم المتحده فى بلادهم ووجود العشرات من هيئات ومنظمات الأمم المتحده بموظفيها الأجانب وإحتكاكهم الدائم بهم منذ نهايات الأربعينات

ولكن بمنتهى الأمانه والصراحه الموضوع ليس عدوانيه (فمثلا لم يأخذوا أى منحى عنيف بعد حادثه الأقصر سنه 1997 التى قتل فيها حوالى أربعين سويسرى لو تتذكرى) بقدر ماهو أحيانا شعور زائد جدا بالسمو والعلو تجاه أى سلوكيات مرفوضه من أجانب وبخاصه مواطنى العالم الثالث والعرب على رأسهم ، يعنى هم لايطيقوا ولايقبلوا ولايتخيلوا أى سلوك فيه شئ من الهمجيه أو الفوضويه ، ولهم تعليقات بل وأحيانا نظرات كلسعات السوط (للى عنده دم بالطبع)

سوف أحاول أن أتكلم عن محاسنهم ومثالبهم تباعا بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله .. منتهى الجمال و الإبداع و السلاسة يا أخى شرقية .. احييك على المقالين الجميلين .. فضلا عن محتواهما الجميل ايضا .. و أهنئك بسويسرا .. 

و بلاد أوربا تختلف عن امريكا بأنها بلاد عريقة و ذات حضارة .. و هذا يجعل لها مذاق مختلف طبعا (للذواقة) اصحاب الذوق ..

نسألك المزيد .. و عندما تنتهى .. نفسى افهم سر تسيد سويسرا لصناعة الساعات .. و تحياتى ..

ملحوظة : استسمحك لأنى قمت (بتقصير) (الخط الطويل) فى مقالك الثانى لأنه تسبب فى جعل المقالات أكثر عرضا من الشاشة ..

شكرا جزيلا أخى الكريم

الفضل لذوى الفضل ، فالجميع يعلم أنك صاحب اللبنه الأولى فى هذا القسم الذى غدا من أفيد أقسام المنتدى وأكثرها تشويقا

سبب تأخرى فى الرد هو محاولتى التوصل لأسباب تفوقهم فى صناعه الساعات من مصادر موثوقه رغبه منى فى الحفاظ على المستوى الجاد الذى سننته أنت وباقى الإخوه فى هذا القسم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
موضوع جميل و لي سؤال

بعد المصارف و الساعات

ماهي مصادر الثراء السويسري

إجابه سريعه أخى المتفائل

السياحه هى ثالث مصدر دخل قومى سويسرى ، ربنا حباهم بطبيعه تأخذ الألباب أخذا ، وهم بالفعل تفوقوا على أنفسهم فى إستغلال كل شارده ووارده تدفع صناعه السياحه عندهم للأمام ، فلو عندهم طوبه يعود تاريخها للقرن الثامن عشر أو غدير متفرع من جدول على جانبه بضعه أشجار أو بقعه جغرافيه شاء الله أن يكون جوها معتدلا لفعلوا الأفاعيل لإستغلال هذه المصادر فى الجذب السياحى وتحويلها فورا إلى ماكينات لضخ الأموال من السائحين الأجانب فى شرايين إقتصادهم

وعلى فكره هم عندهم خمسه شركات من الgiant 100 corporations فى العالم منهم نسله ونوفارتس وبنك الU B S وهذا طبعا إنجاز قياسا لحجمهم الضئيل وشح مواردهم الطبيعيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تاريخيا ـ حتى بدايات القرن العشرين ـ كانت سويسرا بلدا زراعيا صرفا ، بما فى ذلك الرعى وتربيه المواشى على إختلاف أنواعها (والتى مازلت للآن تنجلى فى صناعه ألبان ومشتقات ألبان غايه فى الجوده) ، فتقريبا للآن سويسرا تكاد تكون مجزأه إلى أربع أجزاء ، ربع أراضى زراعيه وربع سهول ووديان خضراء تستغل فى تربيه الماشيه والحيوانات وربع غابات وأحراش يحافظون عليها كأعينهم للتوازن البيئى والمناخى والإستغلال السياحى والحصول على الأخشاب وربع أخير به البحيرات والمبانى السكنيه والصناعيه

ورغم قله عدد العاملين بالزراعه الآن بعد تغول الصناعه و الخدمات بكافه أنواعها كالتأمين والبنوك والسياحه والشحن إلا أن هجره جارفه من أهل الريف للمدن الكبرى لم تحدث فى سويسرا لأنهم فطنوا من بدايات تطورهم الصناعى والحضرى إلى هذه الإشكاليه وجابهوها بتخطيط سليم وتنفيذ صارم للخطط على أرض الواقع ـ شأنهم شأن معظم دول أوربا ـ جعل الصناعه والخدمات ومعاقلهما تنتشر بأسلوب علمى مدروس فى شتى بقاع سويسرا وناتجا عنه جعل كل أقليم وكل منطقه أو مدينه تتمتع بميزه أو أفضليه تنافسيه تنبع من موقعها الجغرافى والمناخى فلا يهرع الجميع لمدينه أو أقليم واحد طلبا للرزق

(وهو ما فشلنا فيه بجداره بكل أسف فى مصرنا العزيزه)

لاأدرى تحديدا منذ متى إتخذ السويسريون مبدأ الحياد التام فلسفه لهم ، ولكن الموثق من التاريخ يقول أنهم ومنذ إنهيار الإمبراطوريه الرومانيه لم ينخرطوا فى أى حروب جاده ولم يميلوا لجنس مقابل جنس ولا لعرق مقابل عرق ولالفصيل دينى مقابل فصيل دينى ولم تكن لهم يوما ما أيه أنشطه إستعماريه ولم يستعبدوا شعوبا أدنى منهم مثلا فى تأسيس بنيتهم التحتيه كما فعلت دول عديده مثل فرنسا وإنجلترا وألمانيا وهولندا مما هو موثق ومعلوم تاريخيا ، وهم عصاميون بمعنى الكلمه ويقدسوا شئ إسمه العمل وأكسبتهم حرفه الزراعه تاريخيا عصاميه على عصاميتهم وحياديه على حياديتهم ، وهم شديدى النفور ـ بتطرف ـ من ثقافه السهرات الصاخبه أو التمادى فى الضوضاء للتعبير عن الفرح أو الإحتفال بأى مناسبه شخصيه أو قوميه ، وصدق الله العظيم حين قال فى كتابه العزيز "وجعلنا الليل لباسا والنهار معاشا" ، فهل تتخيلوا تقديسهم للهدوء ولليل كوقت للراحه والسكينه جعل مطار مدينه جنيف ، ثالث أكبر مدينه سويسريه ، يغلق أبوابه كأى منشأه تجاريه الساعه الحاديه عشره مساءا ويستأنف نشاطه فى السادسه صباحا ، فآخر landing يكون فى العاشره والنصف ، وده طبعا يسبقه إغلاق كل السوبر ماركت ومراكز التسويق بل وبعض الحدائق العامه فى الساعه السابعه ، حتى إذا دخل الليل لم بعد هناك إلا الهدوء التام والسكينه والكل يذهب للنوم ويكفى أن تصحو يوما وتنزل للطرقات فى أى منطقه ريفيه لترى خليه نحل بمعنى الكلمه تبدأ فى العمل والنشاط الساعه السادسه مع تباشير يوم جديد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الفاضلsharkiah.

موضوع وكلام مريح جدا للاعصاب.......وسويسرا فعلا فعلا تعطيك هذا الاحساس بالرضا عن كونك انسان .....مجرد انسان عادى ....

المشكلة ان خلال وجودك فى سويسرا واعتيادك على نمط الحياة ....عندما تبدأ فى معايشة اجواء اخرى ...طبعا اكثر صخبا ....تصاب بما بشبه عدم التوازن او الصدمة أو تفضل الانعزال ...

ومن منا لم يحلم فى صغره بالمعيشه فى جبال سويسرا بكل ما فيها من اخطار ...ومن منا لم يحلم ب...هايدى .....

قريبا جدا سوف اقضى بعض الايام فى سويسرا // اذا شاء المولى عز وجل //.

وسوف اتذكر كلماتك الطيبة عن هذا الشعب الطيب.

اقامة سعيدة ...

ولن اقول غربة سعيدة ....لانها ليست غربة .....

المكان يحدد وضع الانسان فيه .....هل هو منه ؟...هل هو غريب ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
الفاضلsharkiah.

موضوع وكلام مريح جدا للاعصاب.......وسويسرا فعلا فعلا تعطيك هذا الاحساس بالرضا عن كونك انسان .....مجرد انسان عادى ....

المشكلة ان خلال وجودك فى سويسرا واعتيادك على نمط الحياة ....عندما تبدأ فى معايشة اجواء اخرى ...طبعا اكثر صخبا ....تصاب بما بشبه عدم التوازن او الصدمة أو تفضل الانعزال ...

ومن منا لم يحلم فى صغره بالمعيشه فى جبال سويسرا بكل ما فيها من اخطار ...ومن منا لم يحلم ب...هايدى .....

قريبا جدا سوف اقضى بعض الايام فى سويسرا // اذا شاء المولى عز وجل //.

وسوف اتذكر كلماتك الطيبة عن هذا الشعب الطيب.

اقامة سعيدة ...

ولن اقول غربة سعيدة ....لانها ليست غربة .....

المكان يحدد وضع الانسان فيه .....هل هو منه ؟...هل هو غريب ؟

الأخت الفاضله سلوى

رد سريع جدا

رحله سعيده وإقامه طيبه بإذن الله تعالى فى سويسرا ، وبالطبع لاتتردى فى تشريفى بأن ألبى أى طلب أو أقدم أى مساعده من أى نوع قد تحتاجى إليها ، تحت أمرك فى أى شئ

على فكره ، تعليقا على كلامك ، من أعماق أعماق قلبى والله العظيم ، أنا فى غربه طالما بعيد عن مصر ، وأى مكان أو بيئه على سطح الكره الأرضيه لن يعوض صوت الأذان ولمه الأصدقاء الأوفياء وأكله ملوخيه بالتقليه بالأرانب والدمعه من إيدين أمى ، الزميل وايت هارت مره أورد أغنيه قديمه لفرقه الأصدقاء كانت بتقول حاجه زى وحشتينى يامصر وأنا فى الطياره حتى قبل ماأسيبك ، إمبارح بس والله أو أول إمبارح كنت راجع البيت حزين ومتضايق ومهموم لمشكله فى العمل وبس فتحت التلفزيون وأنا بأقلب فى القنوات لقيتهم جايبين حلقه من حلقات الشعراوى رحمه الله على قناه الكويت ، فمجرد سماع صوته أزال من داخلى حوالى 75 فى المائه من الهم ، وإنشاء الله ال 25 فى المائه الباقيين يزيلهم الإسماعيلى بكره ، بالمناسبه هل حضرتك من مشجعى ريال مدريد ولا برشلونه ولا أتليتكو ؟؟؟؟

رحله سعيده إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الفاضل sharkiah.

شكرا لكلماتك الرقيقة ...وانا كنت اقصد ان الانسان عندما تطول ...جدا..فترة اقامته فى مكان ما .....بالتالى يصبح جزء من هذا المكان ورويدا رويدا تزول ....رهبة ....الشعور بالغربة ...او كما اقول انا ...صدمة البعد المفاجىء ....عن الوطن.

طبعا حكاية الحنين ....اتكلمنا فى موضوع تانى عنها ...وعندك حق ....واقسم بالله كلامك هو هو نفس الكلام الذى اشعر به ولم اقوله ويمكن اكثر منه بحكم سنين الغربة .وحكاية سماع الآذان هى اجمل حاجة فى مصر بلا جدال ...وهى كلها ارض الله ....حانعمل ايه؟

طبعا بلا جدال البرشلونة ...

مهما حصل ...وخصوصا الآن ...لابورتا ....هو فعلا الرئيس المناسب للفريق.

ريال مدريد .....عامل زى فريق يصلح للسيرك ......مش تعصب ...

مثلا البرشلونة عنده احسن فريق باسكت فى كل اوروبا .

ومن افضل الفرق فى كرة اليد على مستوى العالم .

الريال مدريد ...بيعمل كأنه منشأة للمكسب ...لكن روح الفريق الموجودة فى البرسا مش موجودة فى اى مكان آخر.

اقرب مثل اللى حصل هذا الصيف ...ريال مدريد كان لديه فيجو بيلعب فى اليمين والآن جعلوه يلعب فى اليسار // طبعا وضعه ميرضيش حد ومش عارف يلعب //وكل هذا حتى يستطيع بيكام اللعب فى مكان فيجو وايضا ....يضحك ...ويبيعوا فانلات اكثر.

كله بدون تعصب .

سلامى.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...