اذهب الي المحتوي
  • محاورات مشابهه

    • الوجه الآخر في مفهوم ملك اليمين

      1-   ما المفهوم السائد عن ملك اليمين عند الفقهاء والمفسرين؟ في فقهنا وتفاسيرنا، قالوا: تسبى النساء في الحروب ·       ويتحولن إلى إماء ملك يمين لا يحق لهم تمّلك أي شيء ·       لا تحمى أعراضهن ويتم وطؤهن على الرغم من أنوفهن دون عقد نكاح حتى المتزوجات منهن، ويستطيع الرجل أن يطأ العدد الذي يريد من النساء تحت مظلة ملك اليمين ·       ويخرج من يزني بملك يمين عن أحكام الزنى التي شرعها الله تعالى في كتابه الكريم وباستطاعة مالكهن أن يبيع وطأهن لغيره، مع بقاء خدمتهن للمالك ·     

      في هدى الإسلام

    • الوجه الآخر لـ "فضيلة الإمام"

      تعبتنا يا فضيلة الإمام   

      في موضوعات جادة

    • الاستقالة البليغة .. والوجه الآخر للعملة

      المستشار صاحب الاستقالة البليغة والتى أعجبتنى فعلا بلاغتها استقال لأن وزير العدل لم يرع عهده لوالده - الذى توفى من ثلاثة أسابيع - فاضطهده ونقله وأثقل عليه العمل سأعود إلى الاستقالة وتحليلها .. وأرجو أن يشاركنا الأستاذ طارق بالتحليل البلاغى   المهم هو أن أساتذة "الهرى" - مثل نجاد البرعى - هم أشد المهاجمين للواسطة والتوريث فى القضاء استلموا الاستقالة البليغة وما لبثت الموشحات والبكائيات تلح علينا مقروءة ومسموعة :) نزعل ؟ .. لأ نتضايق ؟ .. لأ نعمل إيه ؟ .. نضحك لازم نضحك .. يا الله نضحك

      في القوانين والقضايا

    • أحمد، فتى مخترع يتلقى عروضا من أوباما وشركات التقنية بعد اعتقاله

      دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الفتى محمد أحمد لزيارة البيت الأبيض، عبر تغريدة على تويتر، قائلا :" إنها لساعة رائعة، هل تود جلبها للبيت الأبيض؟ علينا أن نلهم الفتيان مثلك لجعلهم يحبوا العلوم، ذلك ما يجعل أمريكا عظيمة". ومن العروض الأخرى نال أحمد عرضا من شركة أتوديسك على لسان رئيسها التنفيذي كارل باس، كذلك الحال مع شركة بوكس فيما دعت شركة تتبع غوغل ، الفتى المسلم أحمد، للمشاركة بمعرض الابتكار والعلوم، وجه مارك زوكربيرغ للفتى المسلم الذي اعتقلته الشرطة لإحضاره ساعة إلكترونية من صنعه للمدرسة، عر

      في موضوعات جادة

    • يا أوباما يا جبان .. يا عميل الأمريكان

      فاكرين الراجل اللى كان بيكلم الأمريكان انجليزى "بالجامد" على منصة رابعة يوم 4 يوليو 2013 ؟ وكان بيفكرهم "بالجامد" إن 4 يوليو ده كان يوم تحرير أمريكا وبعدين قعد ينده عليهم "بالجامد" ويقولهم فرييييييييييييييييــى إيييييــجييييييييييــبت والجمهور يهلل ويكبـَّر ويحمد ويحوقل ويحسبن ؟ بعدها بكام شهر لقيناهم فى الشوارع وحتى فى "المحاورات" بيقولوا الانقلاب أمريكانى ضد الإسلام ؟ ويومها ارتفع هتاف إحدى مجموعاتهم - اللى فى العنوان - عند القنصلية الأمريكية فى اسكندرية على العموم كل شيئن

      في سياسة دولية

×
×
  • اضف...