اذهب الي المحتوي
ArabHosters
أبو محمد

على بلاطة .. لانقبل محاولات "تلبيس العمة"

Recommended Posts

(ما زال المغيبون يعترضون و يشجبون و يتظاهرون و يستنكرون و لحكامهم شاتمون لاعنون

ازاح الله عنهم الغمه و رزقهم بالبصر و البصيره )

بسم الله الرحمن الرحيم

فعلا يا اخي mzohairy ..اللهم ازح عنا الغمة ...و ارزقنا البصر و البصيرة حتى نرى جيدا اخواننا في غزة على وضعهم الحقيقي.....فكل ما نسمعه ونراه كذب ودجل وخدع سينمائية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ..هم يعيشون في بحبوحة من العيش ينعمون بالأمن والاستقرار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اما حكامنا المساكين ؟؟؟؟؟؟.المظلومون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟...الابرياء .؟؟؟؟؟؟؟؟.يظلمون(بضم الياء) ..ويلعنون (بضم الياء) ..ويخطف(بضم الياء) ابناؤهم ليقتلوا (بضم الياء) شر قتلة ...ونحن عمي ..لا نرى معاناتهم ولانشعر بمأساتهم ..مساكين فعلا ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟يا عرب ..يا مسلمون ..دعكم من اخواننا في غزة فليقتلوا وليشردوا وليذبحوا كالنعاج ..فالنظر اليهم غمة والتفاعل معهم تغييب و لتلتفتوا الى حكامنا لتنصروهم ولتدعموهم لما قدموه من تضحيات من اجل العروبة والاسلام....

يا اخي هل هذه فعلا البصيرة التي تدعو اليها ..................؟

مع تحياتي واحترامي [وسط][/وسط]

تم تعديل بواسطة أسد
تصحيح (بسم الله الرحمن الرحيم)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أبو محمد قال:

واسمحوا لى باستراحة أتابع بعدها الجهود التى أدت إلى اختزال القضية الفلسطينية إلى قضية "معبر رفح"

أسمح لى اصحح المعلومة المظللة بالاحمر

بعد ان صرح المتحدثون باسم حماس من لبنان ومن سوريا بأن قرار مجلس الامن بوقف اطلاق النار لايعنيهم فى شيئ لانهم لم يؤخذ رأيهم ،

وعليه فقد تم اختزال القضية الفلسطينية بعد صدور قرار مجلس الامن بالامس ليصبح الاعتراف بحماس هو المطلب الاساسى لان القرار صدر بدون استشارة حماس على الرغم انها هى الموجودة على الارض.

واغرب ماشاهدته اليوم بعد صلاة الجمعة هو التظاهر منادين بتحرير " غزة "

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

الاخوه الكرام جزاكم الله خيرا

.

بصراحه يا زهيرى انا حاسس ان انت اللى بتلبسنا العمه بتاعه ابو محمد بكلامك ده.

اصرار غريب و عكس التيار تماما على مخالفه الواقع و الحقائق

اصرار غريب على اختزال مصر التاريخ و الجغرافيا ..فى شخص نظام فاشل عادى الجميع من اجل مصلحته فقط

و اذى الكثير من ابناء شعبه و شعوب اخرى و باع قضايا كثيره ادت الى كره الجميع له .

هل تعلم يا زهيرى ان شعار الداخليه فى مصر الان (الشرطه و الشعب فى خدمه الوطن ) و هو شعار غريب

الشرطه جزء من الشعب و الاثنان يشكلان الوطن فهل المقصود شئ اخر غير ما نفهم

كأن يكون الشرطه و الشعب فى خدمه النظام مثلا

.

ابو محمد احدثك حديث المتابع للاحداث بدقه و حزن شديد ووسط مجتمع ملئ بجنسيات اخرى غير مصريه

و القاسم المشترك و الهم الاكبر للجميع الان هو موضوع غزه و لم نلاحظ كره لنا كمصريين و اؤكد لك

ان الناس اللى ضربت مبنى السفاره المصريه بالاحذيه لم تكن تضرب مصر و انما النظام الفاسد

الناس اللى اقتحمت السفاره فى اليمن كانت ترد على النظام المتواطئ و ليس مصر

الناس التى تلعن مصر ليل نهار تلعن النظام و ليس البلد و اهله الذين صاروا يحسون بالخجل (و انا منهم ) بسبب

ذلك النظام الذى اهاننا فهنا على الغير ...

محاوله قلب المعادله و تصوير ان الطاعن فى النظام فهو يطعن فى مصر غير موفقه لان النظام زائل يوما ما و تبقى

مصر التى ذكرها الله فى القران (... ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ )99 يوسف...

تم تعديل بواسطة abaomar

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا أستاذ "أبو محمد" أشكرك على السرد التاريخى وأختلف مع آراءك الشخصية

بخصوص الحرب السياسية التى خاضتها مصر بدون العرب أحب أن أوضح:
آخر شيء اجتمع فيه العرب وحدث فيه تنسيق إيجابي هو "حرب أكتوبر" ولكن السادات آثر أن يضرب القنبلة التى فرقت العرب بذهابه بقرار منفرد بدون مشاورة العرب كما كان معهود فى هذه الفترة أو على الأقل مناقشة الأمر مع من تضضرر من حرب 67، ذهب إلى تل أبيب وكامب ديفيد حتى يجنى ثمار بيعه لقضية العرب والمسلمين مقابل استعادة سيناء.

انتم متخيلين لو الفلسطينيين والسوريين اشتركوا فى المفاوضات كانوا أخذوا أرضهم. هل اليهود بهذه السذاجة؟
الأرض مقابل تحييد مصر من القضية وذلك لعلمهم بثقل مصر وقوتها وهذا ما يتضح كل فترة.

أنا أتفق تماماً على أن الخيار كان صعب أمام السادات فى أن يبيع قضية فلسطين ويفرق كلمة العرب مقابل الحصول على سيناء أو تظل سيناء محتلة ويكمل الحرب بالتعاون مع كل الجهات المتضررة والمحتلة.

أما بخصوص إختزال القضية:
القضية لم تختزل فى معبر فهذا تبسيط مخل جداً جداً، القضية فى موقف رسمى كامل يظهر معنوياً فى تصريحات كثيرة وخاصة من الإعلام الحكومى ومادياً فى المعبر، والمعبر ليس بالشيء البسيط فهو الشريان الوحيد لتنفس رجل يموت مما يقرب من عامين بسبب الحصار فهو ليس مجرد معبر والسلام لكنه يعكس التعاون أو الخوف.

الأخ: Mohammad
رأى سيادتك فى أن القضية تم إختزالها لتكون الاعتراف بحماس فلا أدرى هل لديك شيء يدعم رأيك هذا على أن يكون شيء وواضح ومثبت.
فما أعلمه أن حماس رفضت القرار لأنه لا يلبى طلبات الفلسطينيين البسيطة والشرعية:
رفع الحصار تماماً براً وجواً وبحراً.
فتح المعابر كأى حدود فى الدنيا.
أما إن طلبت تواجدها فهذا حقها فهى طرف أساسى من أطراف النزاع وينبغى أن تعرض وجهة نظرها
ولا أدرى ما موقفك لو أتى أوباما ونفذ ما تصريحاته بأنه سوف يفاوض حماس؟


الأخ MZOHIRY لقد قلت أنت:
ما زال المغيبون يعترضون و يشجبون و يتظاهرون و يستنكرون ولحكامهم شاتمون لاعنون
ازاح الله عنهم الغمه و رزقهم بالبصر و البصيره


أعجب كل العجب لكلامك هذا ولا تعليق لى عليه وأعلم أنك عند قراءتك له مرة أخرى ستكتشف خطأك بنفسك
ولكن نسيت أن تكتب (ولحكامهم "الأقوياء العادلون" شاتمون لاعنون)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مئات الملايين من التبرعات انهمرت على غزه و طبعا لن تذهب مباشرة الى اهلها الابرياء

بل لحكامها الاشاوس المقيمون في الخارج لادارة عجلة الحرب من بعيد في امن و امان

يتبين لنا الان لماذا لم تقبل حماس وقف اطلاق النار

ما اجمل الجهاد الذي يثري العباد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
مئات الملايين من التبرعات انهمرت على غزه و طبعا لن تذهب مباشرة الى اهلها الابرياء

بل لحكامها الاشاوس المقيمون في الخارج لادارة عجلة الحرب من بعيد في امن و امان

يتبين لنا الان لماذا لم تقبل حماس وقف اطلاق النار

ما اجمل الجهاد الذي يثري العباد

يقول رب العزة جل وعلا في كتابه الكريم:......

"ما يلفظ من قولٍ إلا لديه رقيب عتيد"

صدق الله العظيم

فهل لديك أخي الفاضل دليل مادي على إتهامك ذاك.... أم إنه مجرد تخمين ووجهة نظر قد تُخطئ أو تُصيب؟؟؟؟!!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم:

اخي زهيري اعتقد انك لم يجانبك الصواب في تغيب الرأي الاخر والا لم يكن احد ليرد عليك ولنتهت القصه واغلقت المحاورات ....

متابعتي لكتاباتك تؤكد انك لم تقصد ذلك :closedeyes:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

العزيز أبو محمد

عذرا على التأخير في الرد..فقد كان يوم أمس –الجمعة- يوما مشحونا في الدوحة بفعاليات نصرة غزة وهو ما نحمد الله على وجوده هنا لتنفيس جزء ولو يسير من الغضب الذي يكاد يقتلنا.

سيدي..أعترف أنه ربما كانت مداخلتي السابقة غير واضحة تماما وبها الكثير من رد الفعل التلقائي..

لذا دعنا ننحاور في هدوء أكثر..

ولأني أريد صدقا أن أصل للحقيقة ..فسأعتبر نفسي مازلت في طور السذاجة السياسية وسأفتح كل أبواب عقلي للسماع والتعلم من العالمين ببواطن الأمور (أتكلم بجدية تامة)..

ولكي نكون أكثر تحديدا ونتجنب أن تتوه الحقائق بين طيات السطور الكثيرة..دعني أبين لك مناطق اتفاقنا واختلافنا في نقاط محددة، ولك مشكورا أن توافق أو تفند وتشرح وتقنع..

نتفق على:

1-دوائر الانتماء..نعم انتمائي لمصر الحبيبة في القلب وانتمائي للإسلام هو الدائرة الأكبر والأعم..وصحيح أن الدوائر لا ينبغي أن تتلاقى أبدا..ولكني أضيف "في الظروف الطبيعية" .. في هذا العالم الظالم فإن التقاطع أمر وارد الحدوث..وعند حدوثه فأولوياتي هي حتما ..ديني...وطني...ثم قوميتي

2-صغر قامة الكثير من أشقائنا العرب..حكاماً أولا...ثم جزء من الشعوب التي تردد ما يقوله حكامها إما عن جهل سياسي وإما عن موروث من الحقد على مصر ...وهذا أمر تعودنا عليه وعرفناه منذ 30 عاما وتحديدا بعد كامب ديفيد

3-القضية الفلسطينية كانت دوما في قلب وعقل الشعب المصري (وبعض حكام مصر) ..تحرير فلسطين أو بالأحرى محاربة وإضعاف محتل فلسطين كان حتما من ضمن أهداف الحروب التي خاضتها مصر

4-اسرائيل تريد أن تصدر مشكلة قطاع غزة لمصر وتضع مصر موضع الحارس على القطاع ومن ثم تحاسبه أمام المجتمع الدولي..أتفق معك تماما...وهذا توجه معروف من إسرائيل مهدت له بانسحابه الأحادي من غزة.

5-لا ينبغي لمصر - على الأقل حالياً- أن تتفتعل حربأ مع إسرائيل ..وإن كنت لا أذكر أن هناك من دعا مصر صراحة لأن تحارب إسرائيل و وتطردها من غزة..

ونختلف على..

1-"ألعاب الصغار النارية" ..يا إلهي...المقاومون الصامدون...صغار، الحكومة المنتخبة بنزاهة عن كل الشعب الفلسطيني.. مغتصبون للحكم، الهجوم على المحتل بالسلاح الوحيد المتاح...ألعاب نارية!! هذا ما لا أفهمه أبدا ولن أزيد..ولكن اتفقنا أنني ما زلت أتعلم..وأطلب منك سيدي أن تطلعني على مالديك تجاه حماس يحملك على هذا القول..وتأكد أنه ليس لدي أي انتماءات لجماعات أو تيارات إسلامية تفرض علي التعاطف المسبق مع حماس

2-"فتح معبر رفح فقط لإسعاف الجرحى" ..أعترض..فتح المعابر يكون بشكل تام ..لا أعرف سببا واحداً للإصرار على حصار القطاع الذي انسحبت اسرائيل أصلا منه ولديها معابر أخرى تستطيع غلقها كام تفعل طوال الوقت..

3-النظام الحالي يقوم بما عليه تجاه القضية الفلسطينية..أعلم أنك لم تقل هذا..ولكني هذا ما أفهمه من تحميلك أطراف أخرى مسئولية الهجوم (المخطط له على شعب مصر ..) أفهم أن مصر قد قامت بما عليها وأن مشكلتنا الآن هي التصدي لهذا المحاولات ممن يريدوت بنا سوءا
وهذا ما أريد التعليق عليه هنا..

فعلى الصعيد الدبلوماسي فمقارنة بسيطة مع مواقف تركيا أو فنزويلا أو حتى قطر (التي تناقض نفسها كثيرا)...ندرك أن الموقف الرسمي بعد الحرب المصري لم يرقى أبدا لتوقعات الشعب المصري أولا ثم الشعوب العربية ثانياً..وهذا يظهر جليا في المظاهرات والاستبيانات
وحين أقرأ تحذيرات مصر السبعة لتل أبيب...أندهش جداً..وما الذي فعلته دبلوماسية مصر المخضرمة لمنع ذلك؟؟ ..وهل تحركت لفضح هذا المخطط أمام المجتمع الدولي؟؟ وهل صواريخ القسام هي التي تساعد إسرائيل على تنفيذ هذا المخطط؟ وهل خطاب نصر الله (نيابة عن إيران) يحض مصر والمصريين على قبول أبناء غزة ضيوفا في سيناء؟؟
ومن ناحية أخرى هل لك أن تؤكد لي سيدي أن مصر بذلت ما يمكنها من أجل رأب الصدع الفلسطيني؟؟ لا أقصد هنا دعوتهم كل حين للاجتماع في مصر..ولكن أقصد لعب دور عادل ومحايد لا يميل ضد حماس كرها في خلفيتها الإسلامية و تحرزا من وجود نموذج حكم إسلامي ناجح في المنطقة

وعلى الصعيد ال...الآخر..فنظام مثل نظامنا المصري الذي سمح بدخول خبراء الزراعة الإسرائيليين بمبيداتهم المسرطنة ، والذي -بحكم عملي في مجال البترول- يعتمد كثيرا على أشخاص وضيعة (مضطر لهذا الوصف) مثل حسين سالم الذي يكاد يكون إسرائيليا بحتا ليديروا الصفقات المشبوهة مع إسرائيل في ميدور وغيرها لحد تعيين وزير بترول كسامح فهمي سقط بالباراشوت على صناعة البترول في مصر لمجرد أن حسين سالم يفضله...

نظام كهذا ياسيدي –وبغض النظر عن استبداده بالداخل، فليس كل ديكتاتور عميل بالضرورة- لا أراه يتحرك إلا في مصلحة إسرائيل إرضاء لأمريكا وحفاظا على الكرسي

4-فهمي هويدي من المؤلفة جيوبهم!!..على الدنيا السلامة...فلمن نقرأ إذن؟ لسرايا والقط وجبر وبكري؟؟!!.أرجوك أن تشرح لي خلفية هذا الإتهام قبل أن يسمم المزيد من أفكاري (مازلت جادا)..وبالمناسبة لا اظن أن هويدي هو من طرح قضية ان مصر لم تحارب من أجل فلسطين إلا في 48..قرأت هذا الزعم لأحد محرري مصراوي ربما نقلا عن آخرين

5-الأولويات...حتى لو سلمنا بعمالة نصر الله وحماس وقطر وأنظمة عربية أخرى..وحتى مع تقديمتك التي قلت فيها أنك انتظرت حتى لم يعد الانتظار ممكنا...مازلت لا افهم كيف يمكنني ان أهتم لأي شيء في الدنيا أكثر من هؤلاء الأطفال الذين يذبحون يوميا أمام الكاميرات ليراها العالم كله..لا أفهم ما هو الضرر الذي سيصيبنا فورأ إن تجاهلنا هؤلاء "العملاء" وخصوصاً أن ليس لديهم إلا الكلام، وتفرغنا فقط لإنقاذ غزة بدلا من القول...هما اللي يستاهلوا!!

عذرأ سيدي على هذه الإطالة...ولك كل الحق أن ترد –أو من يشاء من عقلاء المحاورات- على ما تشاء من هذه المداخلة و تهمل ما تشاء وأن تأخذ ما تشاء من الوقت..عدني فقط أن تمنحني من معرفتك و وقتك وجهدك ما يكفي أن أتعلم وأقتنع..

شكراً

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا أستاذ "أبو محمد" أشكرك على السرد التاريخى وأختلف مع آراءك الشخصية

بخصوص الحرب السياسية التى خاضتها مصر بدون العرب أحب أن أوضح:

آخر شيء اجتمع فيه العرب وحدث فيه تنسيق إيجابي هو "حرب أكتوبر" ولكن السادات آثر أن يضرب القنبلة التى فرقت العرب بذهابه بقرار منفرد بدون مشاورة العرب كما كان معهود فى هذه الفترة أو على الأقل مناقشة الأمر مع من تضضرر من حرب 67، ذهب إلى تل أبيب وكامب ديفيد حتى يجنى ثمار بيعه لقضية العرب والمسلمين مقابل استعادة سيناء.

انتم متخيلين لو الفلسطينيين والسوريين اشتركوا فى المفاوضات كانوا أخذوا أرضهم. هل اليهود بهذه السذاجة؟

أولا .. لا شكر على واجب .. فأنا أحاول بقدر استطاعتى .. الخروج من مظاهرة الاحتجاج والغضب والغيظ (بعد أن عبرت عن هذه المشاعر بالقدر الذىأعتقد أنه كان كافيا) .. لإعطاء فرصة للحوار الموضوعى

ثانيا .. فى أى حوار موضوعى لابد أن يكون هناك اتفاق واختلاف فى الآراء ووجهات النظر .. وأنا أحترم اختلافك واختلاف أى أخت فاضلة أو أخ فاضل مع وجهة نظرى ومع رأيى .. وأتوقع - وهذا من حقى - نفس الشئ ممن يختلف معى ..

لك الحق فى أن تعتبر أن السادات باع "القضية" .. وأفهم أن حكمك هذا نابع من وجهة نظر مختلفة تماما عن وجهة نظرى .. لا أدرى عن الزاوية التى نظرت أنت منها إلى الموضوع ولا عن الخلفية التى بنيت عليها حكمك .. ولكنى أعرف من أى زاوية نظرت أنا وأعرف الخلفية التى بنيت عليها أنا حكمى المختلف عن حكمك .. أنا نظرت من زاوية المحارب الذى كان خارجا لتوه من حرب (عسكرية) انتهت مع إسرائيل وعاش - بكل عقله ووجدانه - حربا سياسية وقانونية ليس ضد إسرائيل فقط ولكن أيضا ضد تيار عربى (كان له دور محدود فى الحرب العسكرية) ولكن كان له دور كبير فى الحرب الكلامية والإعلامية .. تيار أراد أن يعوض دوره المحدود عسكريا بدور آخر يتقنه فاشترك فى الحرب السياسية ولكن بمنطق المظاهرات والشعارت الذى يتقنه .... هذه هى الزاوية التى نظرت منها إلى نتائج تلك الحرب

أما الخلفية فهى خلفية من عاش وهما عظيما .. حلق فيه فى سماء أكبر قوة ضاربة فى الشرق الأوسط .. وسماء أمنية شرب القهوة فى تل أبيب بعد يوم أو اثنين من إعلان انتظارنا للمعركة على أحر من الجمر

20.jpg

خلفية من حلَّق عاليا ثم نزل "على جدور رقبته"

وليس من عاش الشئ كمن سمع عنه .. وليس من حارب كمن قرأ عن الحرب أو شاهدها فى الفضائيات ... ومن هنا كان اختلاف الآراء والأحكام شيئا طبيعيا .. أفهمه واحترمه .. ولكن من حقى بل واجبى طرح وجهة نظرى مؤيدة بما أستطيع من أسانيد وشروح .. وليس بمحاولة فرضها بالتشويش والسير فى المظاهرات .. مع أنى أعرف الكثير من أدوات التظاهر والإضراب والاعتصام .. وهذه خلفية أخرى قد تأتى مناسبة الكلام عن تجربتى فيها

تحياتى واحترامى لاختلافك مع آرائى الشخصية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ابو محمد احدثك حديث المتابع للاحداث بدقه و حزن شديد ووسط مجتمع ملئ بجنسيات اخرى غير مصريه

و القاسم المشترك و الهم الاكبر للجميع الان هو موضوع غزه و لم نلاحظ كره لنا كمصريين و اؤكد لك

ان الناس اللى ضربت مبنى السفاره المصريه بالاحذيه لم تكن تضرب مصر و انما النظام الفاسد

الناس اللى اقتحمت السفاره فى اليمن كانت ترد على النظام المتواطئ و ليس مصر

الناس التى تلعن مصر ليل نهار تلعن النظام و ليس البلد و اهله الذين صاروا يحسون بالخجل (و انا منهم ) بسبب

ذلك النظام الذى اهاننا فهنا على الغير ...

محاوله قلب المعادله و تصوير ان الطاعن فى النظام فهو يطعن فى مصر غير موفقه لان النظام زائل يوما ما و تبقى

مصر التى ذكرها الله فى القران (... ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ )99 يوسف...

الفاضل أبو عمر

ترددت كثيرا قبل أن أكتب هذه المداخلة بسبب التفكير فيما يمنعنى عن الرد .. ولم تصمد كثيرا أسباب عدم الرد أمام ما تمليه علىَّ أخلاقى من وجوب الرد على من يوجه إلىَّ الحديث

ياسيدى

ليس نظام الحكم هو المتهم بعدم تقديم تضحيات من أجل القضية الفلسطينية سوى الاشتراك فى حرب 48 .. فمن قدَّم التضحيات هى أجيال من "المصريين" لم يكن النظام الحاكم جزءا منها

سفارة "مصر" ليست سفارة لنظام الحكم .. تتغير الأنظمة وتبقى سفارتنا فى أى دولة قطعة من أرض مصر على أرض تلك الدولة .. وتتعامل الدول بالمثل

التحريض على الفوضى والانقلابات العسكرية داخل الوطن فى ظل ظروف يتهدد الخطر فيها أمن مصر القومى (أمنى وأمن أولادى وأحفادى) كما يتهدد الخطر الاقتصادى لقمة عيشنا من اتجاهات عديدة أبرزها ما نحن مقدمون عليه فى 2009 من تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية فى ظل معوقات الفساد الداخلى وتدنى مستوى الكفاءة فى إدارة شؤوننا الداخلية .. هذا التحريض ليس المقصود به خير مصر وليس عونا لها على مواجهة الشدة القادمة

الطموحات السياسية التى تتحالف "مذهبيا" و "قوميا" فى المنطقة ليست طموحات على حساب النظام الحاكم بل على حساب مصر (وغيرها) .. هل تعتقد أن سيناء مطمع فقط للصهاينة وقصار النظر ؟ ... إقرأ هذا الاقتباس من "وكيبيديا" وهو المتاح لى حاليا لأضعه أمامك وأمام أعضاء المحاورات

سورية الكبرى والحزب السوري القومي الاجتماعي

العقيدة السورية تعتبر ان الارض السورية تضم كيليكيا والشام وسيناء وقبرص والعراق والاحواز والكويت تمتد جنوبا في الصحراء السورية {بادية الشام } إلى تبوك وتيماء والجوف . والسوريون القوميون يعتبرون الهلال الخصيب بمثابة وحدة جغرافية متماسكة ووحدة بشرية مصهورة من عدة شعوب أهمها العرب وهم يحملون سمات مشتركة موحدة للشخصية السورية

فهل تعتقد أن نظام مبارك هو امتداد لنظام عبد الناصر الذى تصدى لمشروع الهلال الخصيب ؟ ... إن كان لى موقف مضاد للناصرية .. فأنا أعتبر تصديه لمشروع الهلال الخصيب (الذى تتبناه إيران وسوريا ومعهم حزب الله بما يعرف الآن باسم الهلال الشيعى) واحد من بطولاته "الحقيقية" وليست "الميكروفونية"

لا ياسيدى .. أنها مصر هى التى تصدت وتتصدى لهذا المشروع وليس نظام الحكم المصرى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كتب الفاضل msayed

أما بخصوص إختزال القضية:

القضية لم تختزل فى معبر فهذا تبسيط مخل جداً جداً، القضية فى موقف رسمى كامل يظهر معنوياً فى تصريحات كثيرة وخاصة من الإعلام الحكومى ومادياً فى المعبر، والمعبر ليس بالشيء البسيط فهو الشريان الوحيد لتنفس رجل يموت مما يقرب من عامين بسبب الحصار فهو ليس مجرد معبر والسلام لكنه يعكس التعاون أو الخوف.

بالفعل القضية لا يمكن إختزالها في معبر ...

ولكن لا يمكن أيضاُ إختزالها في موقف رسمي في هذا الوقت .. أو تأخر في تصريح أو بيان رسمي .. أو سوء تقدير أو سوء تصرف من إدارة مصر الحالية ..

لا يمكن إختزال دماء أكثر من 100000 شهيد مصري روت تراب الوطن على مدار ستون عاماً ..

لا يمكن إختزال تاريخ الأمة في أحداث عام 2008 ..

لا يصح أن نقول أن مصر تتخلى عن الفلسطينيين ..

ولا أعتقد هذا على الإطلاق .. لطالما كانت مصر هي الداعم الأقوى والأهم والأكبر للقضية الفلسطينية ..

لا أوافق على بعض المواقف المصرية الأخيرة .. وأعتقد أنهم قد خالفهم الوفيق في إدارة الأحداث قبل العدوان الغاشم على غزة ..

ولكني مستاء جداً من المظاهرات الجارية ضد مصر في بلدان لإسرائيل سفارات فيها ..

ومستاء جداً من المظاهرات ضد مصر في بلدان لم نر قادتها يفعلون شيئاً يذكر للقضية أكثر من لهب حناجرهم بكلام فارغ ..

نقدر لدول الخليج مواقفهم الداعمة مالياً للقضية الفلسطينية طوال تاريخها الحديث والمعاصر ..

ولكن أياً منهم لم يحدد موقفاً واضحاً من صراعالفصائل الموجود هناك الآن .. والذي يضعف القضية كثيراً ..

أشعر بعدم الرضا عن موقف المصريين الذين يتهمون الحكومة المصرية بالتواطؤ مع الصهاينة .. لا أعتقد أن الأمر هكذا أبداً ... ولا يمكن أن يعقل ..

ولا يمكن أن يقبل أن يتواطأ النظام المصري معالصهائنة على الفتك بالفلسطينيين ..

فهذا هراء وكذب وافتراء .. ولا أظن أن من العقل أن نتبارى سياسياً في مثل تلك الأمور ..

لا يكون الصراع السياسي بهذه البشاعة .. والتهم الفظيعة بالخيانة والعمالة ...

لا أعتقد أن هناك من بذل جهداً في سبيل الكارثة المحلقة بأهلنا في غزة مثلما يقوم المصريون بعمله ..

ولا أعتقد أننا في مصر أيضاً نريد أن نفرض على نفسنا حرباً ..

ولكن إذا فرض علينا القتال .. فمرحى .. فسنقاتل حتى آخر نفس لنا .. وليست مرتنا الأولى .. ولكن هذا هو تاريخنا يشهد علينا ..

المطلوب .. هو أن نعي الأمور ونتحدث بمنطقية أكثر ..

فالعدو اليوم ليس بمثل ماكان عليه بالأمس ..

ونحن اليوم لسنا كما كنا عليه بالأمس ..

وعرب اليوم .. ليس من بينهم صلاح الدين أو من يشبهه ..

المسألة .. ليست هتاف في مظاهرة .. نعبر فيها عن سخط .. وغضب ..

موقف الإدارة المصرية .. وأفعاله .. تحدد مصير الأمة .. ولا يجب أن يكون تنفيساً لغضب الناس ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
الأخ: Mohammad

رأى سيادتك فى أن القضية تم إختزالها لتكون الاعتراف بحماس فلا أدرى هل لديك شيء يدعم رأيك هذا على أن يكون شيء وواضح ومثبت.

فما أعلمه أن حماس رفضت القرار لأنه لا يلبى طلبات الفلسطينيين البسيطة والشرعية:

رفع الحصار تماماً براً وجواً وبحراً.

فتح المعابر كأى حدود فى الدنيا.

أما إن طلبت تواجدها فهذا حقها فهى طرف أساسى من أطراف النزاع وينبغى أن تعرض وجهة نظرها

ولا أدرى ما موقفك لو أتى أوباما ونفذ ما تصريحاته بأنه سوف يفاوض حماس؟

الحقيقة انا مش عارف ايه حكاية هل لديك دليل ويكون واضح ومثبت.

ماأقوله ياأخى سمعته بأذنى فى واحد من لقاءات الجزيرة مع واحد من قادة حماس ( وهم كثر ) وكان يتحدث من لبنان ، ولااعتقد اننى مطالب بأن احفظ واتذكر اسماءهم فهم كثر .

ثانيا وهو ماتفترضه من تفاوض اوباما مع حماس ، فالحقيقة انت بنفسك اختزلت فلسطين وقضيتها فى شخص حماس الحركة.

لاتوجد دولة اسمها حماس ولاتوجد دولة اسمها غزة ، بل ان هناك دولة اسمها فلسطين ، ومن يمثلها يجب ان ينسى اسم حركته ليصبح متحدث ومفاوض باسم فلسطين.

ولا اظن ان الدول والشعوب يتم تمثيلها باسم حركات او جماعات.

للاسف مازلنا ننظر الى الامور بسطحية وبساطة تماما كما فعلت حركة حماس عندما تسلمت السلطة حيث قامت بتسليم السلطة لرجالها وانشأت قوات شرطة من اعضاءها وزرعت اعضاءها فى كل مكان ، الى ان تم انقلابها على السلطة وانفرادها بغزة ، ولو رجعت الى الاخبار لشهرين او ثلاثة مضت ستجد هنية يصرح بانه قد قام بالافراج عن المعتقلين فى سجونه من حركة فتح اثباتا لحسن النية ويأمل ان تقوم فتح فى الضفة بعمل مماثل ، وواضح من هذا التصرف ان حماس ليست فلسطين بل حماس فقط

ومعلهش انا زهقت.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
مئات الملايين من التبرعات انهمرت على غزه و طبعا لن تذهب مباشرة الى اهلها الابرياء

بل لحكامها الاشاوس المقيمون في الخارج لادارة عجلة الحرب من بعيد في امن و امان

يتبين لنا الان لماذا لم تقبل حماس وقف اطلاق النار

ما اجمل الجهاد الذي يثري العباد

يقول رب العزة جل وعلا في كتابه الكريم:......

"ما يلفظ من قولٍ إلا لديه رقيب عتيد"

صدق الله العظيم

فهل لديك أخي الفاضل دليل مادي على إتهامك ذاك.... أم إنه مجرد تخمين ووجهة نظر قد تُخطئ أو تُصيب؟؟؟؟!!!

نحن شعوب عربيه عاطفيه يا أخي الكريم

تصدق و تناصر و تؤمن و تبايع بقلوبها قبل عقولها

فأغفر لي ما اؤمن به بقلبي قبل عقلي

كما غفرت لك ايمانك بقادة حماس و وطنيتهم بقلبك قبل عقلك

تحياتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سأستمر .. بإذن الله .. فى مناقشة تفريعات الموضوع الرئيسى الذى أردت من خلاله وضع وجهة نظر واضحة جلية بمنتهى الصراحة .. و .. على بلاطة

لن تسمح "مصر" - وليس النظام الحاكم - بأى حال من الأحوال بإنشاء معسكر لاجئين واحد على أرض سيناء .. ولن تكون حدودنا مستباحة يدخل ويخرج من خلالها من شاء وقت ما شاء وكيفما شاء

هذا أمر لو حدث ستكون دونه الفتنة الكبرى

هذا ما أردت تأكيده .. وما أردت التعبير عنه عندما قلت ..

على بلاطة

فليذهب الصغار ليلعبوا بعيدا عنا

ا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أبو محمد كتب :

سأستمر .. بإذن الله .. فى مناقشة تفريعات الموضوع الرئيسى الذى أردت من خلاله وضع وجهة نظر واضحة جلية بمنتهى الصراحة .. و .. على بلاطة

لن تسمح "مصر" - وليس النظام الحاكم - بأى حال من الأحوال بإنشاء معسكر لاجئين واحد على أرض سيناء .. ولن تكون حدودنا مستباحة يدخل ويخرج من خلالها من شاء وقت ما شاء وكيفما شاء

هذا أمر لو حدث ستكون دونه الفتنة الكبرى

هذا ما أردت تأكيده .. وما أردت التعبير عنه عندما قلت ..

على بلاطة

فليذهب الصغار ليلعبوا بعيدا عنا

-----------------------------------------

يا ريت يا ابو حمد لحسن شبعنا من خوازيق الصغار

أدعوك وادعو نفسي لإبراز العلامات المهمة سواء الإسرائيليه أو الفلسطينية التي عرقلت قيام الدولة الفلسطينية إلى الآن

وأشكرك على هذا الجهد وادعو لك بدوام الصحة يا رب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
سأستمر .. بإذن الله .. فى مناقشة تفريعات الموضوع الرئيسى الذى أردت من خلاله وضع وجهة نظر واضحة جلية بمنتهى الصراحة .. و .. على بلاطة

لن تسمح "مصر" - وليس النظام الحاكم - بأى حال من الأحوال بإنشاء معسكر لاجئين واحد على أرض سيناء .. ولن تكون حدودنا مستباحة يدخل ويخرج من خلالها من شاء وقت ما شاء وكيفما شاء

هذا أمر لو حدث ستكون دونه الفتنة الكبرى

هذا ما أردت تأكيده .. وما أردت التعبير عنه عندما قلت ..

على بلاطة

فليذهب الصغار ليلعبوا بعيدا عنا

ا

لن تسمح "مصر" - وليس النظام الحاكم - بأى حال من الأحوال بإنشاء معسكر لاجئين واحد على أرض سيناء .. ولن تكون حدودنا مستباحة يدخل ويخرج من خلالها من شاء وقت ما شاء وكيفما شاء

هذا أمر لو حدث ستكون دونه الفتنة الكبرى

هذا ما أردت تأكيده .. وما أردت التعبير عنه عندما قلت ..

على بلاطة

ا

وأنا أوافقك على عدم دخول لاجئين من فلسطين إلى سيناء

مصر رحبت باللاجئين من جنوب السودان من قبل ولكن الظروف مختلفة.

فقبول لاجئين فلسطينيين سوف يقتل القضية الفلسطينية تماماً فالمطلوب هو بقاؤهم فى فلسطين لمقاومة الصهاينة وعلينا مساعدتهم بكل ما فى وسعنا وتأكد لو أننا دعمناهم فلن تصل الأمور أبداً لحرب خاصة فى الظروف الحالية.

لكن فتح المعبر يكون كأى حدود أخرى، فهل فتح معبر السلوم جعل المصريين يتدفقون إلى ليبيا أو العكس.

وبصراحة لايجب أن يكون الرد على طلب فتح المعبر بأن الفلسطينيين سوف ينتقلوا إلى غزة، فمن يطالب بفتح المعبر يطالب مصر بفرض سيادتها عليه وتعامله كأى معبر آخر على حدودها. فالمعبر ليس حنفية ها تفتح ينزل ناس بدون أى تحكم.

فليذهب الصغار ليلعبوا بعيدا عنا

ا

تقصد مين بالظبط بالصغار؟ فقد دار بخلدى كل الأطراف، ووجدت أن كل طرف -مهما كان صغره- يمكنه أن يقول على مصر نفس الوصف فى سلوكها الحالى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله انا مش عارف اقول ايه بس ، مش عارف ليه التحامل على حماس وكأن حماس هى التى تحتل القدس وكأن حماس هى التى تمتلك الطائرات وهى التى تقصف غزة

حماس على حد علمى وصلت للسلطة بالانتخابات اشرف عليها المجمع الدولى لم يسبق لها مثيل فى مصر مبارك

حماس وافقت رغم اغلبيتها فى البرلمان على عمل حكومة وحدة و طنية

متعقلى حماس من قبل فتح فى الضفه هم ضعف معتقلى فتح من قبل حماس فى غزة ( على حسب احصاء البى بى سى )

الذى يتكلم عن قادة حماس الموجودين فى الخارج على حد علمى ايضا ان هنيه رئيس وزراء حماس موجود فى غزة والكثير جدا مو قادة حماس موجودين فى غزة

حماس لا تقابل كل يوم اليهود فى مفاوضات لا نهائية ولن نصل بها لا شئ

اكبر كمية لقاءات ومفاوضات حدثت بين السلطة واليهود كانت العام الماضى واكثر عمليات استيطان كانت العام الماضى

مصر ستكون فى مأمن وعلى حدودها دولة اليهود النووية وحلمهم الاكبر من النيل الى الفرات ولن تكون فى أمان لو حكمت حماس على حدودها

حماس حماس حماس

حماس ليست المشلكة المشكلة فى اليهود فى اليهود اليهود يحتلون المسجد الاقصى ولن يخروجوا منه بالمفاوضات "بل بعباد لله اولى بأس شديد" عباد يجاهدون فى سبيل الله وسوف يقتلون اليهود شر قتله ان شاء الله

والله ارى تحامل على حماس اكثر مما ارى تحامل على اليهود والامريكان

معلش - لنا موعد بين يدى الله

تم تعديل بواسطة sherifhfm

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لن تسمح "مصر" - وليس النظام الحاكم - بأى حال من الأحوال بإنشاء معسكر لاجئين واحد على أرض سيناء .. ولن تكون حدودنا مستباحة يدخل ويخرج من خلالها من شاء وقت ما شاء وكيفما شاء

لن نفتح المعابر تحت أى ظرف إلا لحالات فردية ... أكرر فردية و إستثنائية .... على بلاطة لن نفتح المعابر و لن تكون سيناء موطنا أو مقرا للاجئين الفلسطينيين تحت أى ظرف أو بأى تبرير ...... على بلاطة لا مجال لإستضافة أو قبول أى تجمعات فلسطينية فى مصر سواء بصفة مؤقتة أو صورة دائمة

الفاضل أبو محمد سلمت يداك

الأفاضل هل رأيتم فى العالم كله شرقه و غربه حدودا مفتوحة ... على البحرى ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لن تسمح "مصر" - وليس النظام الحاكم - بأى حال من الأحوال بإنشاء معسكر لاجئين واحد على أرض سيناء .. ولن تكون حدودنا مستباحة يدخل ويخرج من خلالها من شاء وقت ما شاء وكيفما شاء

لن نفتح المعابر تحت أى ظرف إلا لحالات فردية ... أكرر فردية و إستثنائية .... على بلاطة لن نفتح المعابر و لن تكون سيناء موطنا أو مقرا للاجئين الفلسطينيين تحت أى ظرف أو بأى تبرير ...... على بلاطة لا مجال لإستضافة أو قبول أى تجمعات فلسطينية فى مصر سواء بصفة مؤقتة أو صورة دائمة

الفاضل أبو محمد سلمت يداك

الأفاضل هل رأيتم فى العالم كله شرقه و غربه حدودا مفتوحة ... على البحرى ؟

لا فعلا مفيش اى بلد فى العالم فاتحه حدودها على البحرى

ومفيش اى رئيس بلد فى العالم المسلم بيفكر فى موقفه امام الله يوم القيامه

لا فعلا مفيش

لكم الله يا مسلمى غزة هو حسبكم ونعم الوكيل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...