اذهب الي المحتوي
Abu Reem

??? لماذا لا ينصر الله الفلسطينيين؟؟؟

Recommended Posts

بصراحة عندما يتأمل الإنسان بعض الأحداث التي تدور حوله يتبادر إلى ذهنه أسئلة عديدة قد لا يجد لها إجابة شافية

وعندما ننظر إلى بعض الأحداث التي تحدث الان وخصوصا في فلسطين ، أتسآل لماذا هم دائما يعيشون في مأساة مستمرة ؟؟!! وخصوصا أن معظم ما يحدث لهم هي أشياء تفوق الوصف وغالبا ما يتضرر منها الأبرياء ، والاطفال ومن لا ذنب لهم ( صابرا وشاتيلا ،، مذابح جنين ،، أحداث غزة ) وغيرها ، والغريب أننا بحكم الجوار تحدث لنا دائما مصائب واهوال لم تحدث لأحد من قبل وأتكلم هنا عنا كمصريين ( الحروب السابقة المختلفة على مر العصور -زلزال 92 ،،- حادث العبارة - حادث القطار - حادث الدويقة - حوادث الطرق ، والطائرات ، بل حوادث طوابير الخبز والمعاشات ... إلخ ) لماذا هذه المصائب البشعة والعجيبة تحدث لنا ولإخواننا في فلسطين بالذات ؟؟؟ فعندما ننظر إلى باقي دول الجوار من المحيط إلى الخليج لا نرى مثل كل هذه المصائب .... قد تحدث لهم مصائب ( ولا نتمنى طبعا حدوث مكروه لهم ) ولكن مصائبهم تحدث متباعدة جدا ولا تكون بمثل هذه القسوة والبؤس والدمار والحزن ؟؟؟

لماذا ؟؟؟[وسط][/وسط]

[color="#FF0000"]-هل نحن وإخوانا في فلسطين أذنبنا ذنوبا بشعة يعاقبنا عليها الله باستمرار ؟؟؟

- هل هو ابتلاء المؤمن ؟؟؟ ولكن الإبتلاءات تحدث أيضا لغير المؤمنين ،،، وهناك ابتلاءات كالفقر الشديد في افريقيا ولكن أظن ان إبتلاء الفقر أخف وطأة من أبتلاءات الفقر والقصف والحروب وعدم الأمان والذل والقهر الذي نتعرض له نحن وإخوانا في فلسطين

- هل دائما المؤمن مبتلى على طول الخط ،،، ولماذا لا يؤثر الدعاء من أكثر من مليار مسلم على إزالة الهم والبلاء عن المستضعفين ، فهم يقاتلون بكل ما يملكون ونحن ندعو لهم فماذا ينقص لكي نرى النصر الحقيقي على اعداءهم ؟؟؟

- لماذا لا نرى مظاهرات من الإخوة المسيحين ومسيرات تخرج من الكنائس ،، ورسائل على الإنترت تدعو للفلسطينين أليس هم عرب مثلنا وغزة تجمع المسلم والمسيحي ، ؟؟؟

أسئلة أتمنى أن أجد إجابة أو تفسير لها ،،، والله المستعان

تم تعديل بواسطة Abu Reem

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخي الكريم ..

لا أرى من الأنصاف تخصيص مصر و فلسطين بهذا .. فاليابان قد ابتليت من قبل بالقنبلة الذرية .. و يبتليها الله دوماً بالزلازل .. و آخر زلال مدمر و قوي مر باليابان كان عام 1995 و قتل أكتر من 5500 شخص دفعة واحدة ..

و تسونامي .. و البراكين و الزلازل و الأعاصير و المجاعات و الأوبئة .. و الحروب الداخلية .. و ما حدث في البوسنة ..

لا يا أخي .. إن الله لا يخصنا نحن .. و لا أظن إن القول بإننا نعاقب بإستمرار من الله لذنوب اقترفناها أو اقترفها من سبقونا .. فهذا غير سليم بالمرة ..

و شيء أخير يا أخي ..

إن ما يحدث في فلسطين منذ بداية القرن الماضي هو أحد أشراط الساعة .. و لابد من حدوثه .. و قد أخبرنا الله عن علو اليهود في الأرض .. و هذه هي المرة الثانية .. صحيح إنه إبتلاء لنا معشر المسلمين .. و لكن لا يصح أبداً أن نقول إن الله لا يسمع دعائنا .. فمن الذي يمكن له أن يجزم بشيء كهذا أبداً !!؟

يجب أن ندعو الله و نحن موقنون كل اليقين بالإجابة .. لا أن ندعو الله و نحن متشككين من إن الله يسمعنا أو يستجيب لنا .. و قد تكون الإجابة غير ما تتخيل أن بأن تحدث صراعات داخل الكيان الصهيوني أو إنقسامات .. أو إن خسائرهم في ضرب غزة غير ما يعلنون في وسائل الإعلام .. هذا كله في علم .. نحن علينا الدعاء مخلصين النية صادقين في طلبنا من الله .. و نتوكل على الله .. أما مسألة النصر على اليهود و القدرة على إزالتهم من الوجود .. فهذا شيء آخر لا يمكن لنا في وضعنا و حالنا الآن أن نتمكن من تنفيذه .. لاسيما و إن كل الدول العربية اليوم تحكمها أنظمة تواطئت و تعاهدت مع اليهود .. و لنا في نظام مبارك أسوة !

اللهم أعنا على اليهود .. و سدد ضربات أخواننا المجاهدين في كل مكان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أخي الكريم ..

لا أرى من الأنصاف تخصيص مصر و فلسطين بهذا .. فاليابان قد ابتليت من قبل بالقنبلة الذرية .. و يبتليها الله دوماً بالزلازل .. و آخر زلال مدمر و قوي مر باليابان كان عام 1995 و قتل أكتر من 5500 شخص دفعة واحدة ..

شكرا أخي الحبيب على محاولتك لتفسير هذه التساؤلات ولكن عندما قلت أن مثل هذه الاحداث تصيب دول أخرى وقد ضربت أمثلة أنت باليابان ،،

فأقول لك أن الفرق بين ما يحدث في اليابان وما يحدث لنا ،، بان رغم ما يصيبهم من زلازل ، إلا أنهم لا يعيشون في قهر وذل وقلة حيلة فلا يكونوا محاصرين إما بالجوع ونقص العلاج ، او بالإبادة وعدم السماح لأي مخلوق بمساعدتهم،،،

هذا غير أنهم يعيشون باقي الوقت في رفاهية وتقدم وعزة وتحضر ، غير ما يحدث لنا

- كما ان أمريكا نفسها يحدث بها كوارث ( كما ترى فإننا نتكلم عن كوارث طبيعية ) وليست إهمال وإزدراء لقيمة المواطن في بلده

ولا أريد أن أذكرك بمصيبة العبارة ، وكم المهانة التي حدث بها من ترك الغرقى 3 أيام في الماء يقاومون حتى جاءت سفينة من بنجلاديش وانقذت بعضهم ( ولم يحدث هذا من بلدنا )

- اما موضوع علو إسرائيل الثاني الذي تحدثت عنه وهذه الأية في سورة الاسراء ( فأعتقد ان تفسيرها لابد أن يقوم به من هو أفضل مني في هذا الأمر ) لأنه قد يكون علوهم الأن ليس هو علو النهاية لانهم طغوا وبغوا منذ قديم الازل ولا نعرف إلى متى

على أي حال أنتظر باقي الردود التي قد تفسر ما أعجز عن تفسيره

ولكن في جميع الأحوال عندما نبتلى بمصائب متكررة رغم دعاؤنا فعلينا أن ننظر إلى أنفسنا وإلا كنا سفهاء ، مع اتفاقي معك طبعا في اليقين والتضرع أثناء الدعاء

تحياتي لك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بصراحة عندما يتأمل الإنسان بعض الأحداث التي تدور حوله يتبادر إلى ذهنه أسئلة عديدة قد لا يجد لها إجابة شافية

وعندما ننظر إلى بعض الأحداث التي تحدث الان وخصوصا في فلسطين ، أتسآل لماذا هم دائما يعيشون في مأساة مستمرة ؟؟!! وخصوصا أن معظم ما يحدث لهم هي أشياء تفوق الوصف وغالبا ما يتضرر منها الأبرياء ، والاطفال ومن لا ذنب لهم ( صابرا وشاتيلا ،، مذابح جنين ،، أحداث غزة ) وغيرها ، والغريب أننا بحكم الجوار تحدث لنا دائما مصائب واهوال لم تحدث لأحد من قبل وأتكلم هنا عنا كمصريين ( الحروب السابقة المختلفة على مر العصور -زلزال 92 ،،- حادث العبارة - حادث القطار - حادث الدويقة - حوادث الطرق ، والطائرات ، بل حوادث طوابير الخبز والمعاشات ... إلخ ) لماذا هذه المصائب البشعة والعجيبة تحدث لنا ولإخواننا في فلسطين بالذات ؟؟؟ فعندما ننظر إلى باقي دول الجوار من المحيط إلى الخليج لا نرى مثل كل هذه المصائب .... قد تحدث لهم مصائب ( ولا نتمنى طبعا حدوث مكروه لهم ) ولكن مصائبهم تحدث متباعدة جدا ولا تكون بمثل هذه القسوة والبؤس والدمار والحزن ؟؟؟

لماذا ؟؟؟

هل نحن وإخوانا في فلسطين أذنبنا ذنوبا بشعة يعاقبنا عليها الله باستمرار ؟؟؟

- هل هو ابتلاء المؤمن ؟؟؟ ولكن الإبتلاءات تحدث أيضا لغير المؤمنين ،،، وهناك ابتلاءات كالفقر الشديد في افريقيا ولكن أظن ان إبتلاء الفقر أخف وطأة من أبتلاءات الفقر والقصف والحروب وعدم الأمان والذل والقهر الذي نتعرض له نحن وإخوانا في فلسطين

- هل دائما المؤمن مبتلى على طول الخط ،،، ولماذا لا يؤثر الدعاء من أكثر من مليار مسلم على إزالة الهم والبلاء عن المستضعفين ، فهم يقاتلون بكل ما يملكون ونحن ندعو لهم فماذا ينقص لكي نرى النصر الحقيقي على أعداءهم

- لماذا لا نرى مظاهرات من الإخوة المسيحين ومسيرات تخرج من الكنائس ،، ورسائل على الإنترت تدعو للفلسطينين أليس هم عرب مثلنا وغزة تجمع المسلم والمسيحي ، ؟؟؟

أسئلة أتمنى أن أجد إجابة أو تفسير لها ،،، والله المستعان

أسئلة وجيهة وشرعية جدا الكريم أبو ريم

وتحتاج لجهد لفهمها ولكن

( أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون )

هل يبتلى الناس على قدر أعمالهم؟

الفلسطينيون أكثرنا بلاء

هل هم أكثرنا جهادا

ما هي مقاييس الانتصار يا أبو ريم

سيدنا إبراهيم لما أعلن البراءة من المشركين قذف في النار ألم يكن منتصرا؟ أم كان مهزوما أراه انتصر نصرا عظيما

الغرب المسيحي يتظاهر لقضايانا وفينا من هو أشد قسوة علينا من عدونا

وفيه يهود أعلنوا البراءة من فعل إسرائيل

العملية تحتاج لتحليل كبير فيما بعد قضية قضية

والله لقد بكيت صباح اليوم لمنظرين عجيبين لم أر مثلهما في حياتي

أترك له مشاهدتهما بنفسك لتحكم كم هناك أناس أعطاهم الله قدرة عظيمة وإيمان عظيم

الأول

http://www.youtube.com/watch?v=UuN6ZkmcSuE

الثاني

http://www.youtube.com/watch?v=eUi4_ZKFzT8

فيه ناس مش باصه هنا خالص

باصين هناك

هناك فقط

الله أعلم بهم

الله أعلم بهم

تحياتي يا أبو ريم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

- لماذا لا نرى مظاهرات من الإخوة المسيحين ومسيرات تخرج من الكنائس ،، ورسائل على الإنترت تدعو للفلسطينين أليس هم عرب مثلنا وغزة تجمع المسلم والمسيحي ، ؟؟؟

**************************************

نرجو عدم افتعال المشاكل ، وبما انك مسلم كما يبدو فليتك تترك مايخص المسيحيين للمسيحيين ليردوا بانفسهم

الادارة

تم تعديل بواسطة Mohammad
حذف ما لايليق من الفاظ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

امبارح كانت خناقة بين السنة و الشيعة

و من شهر كانت خناقة بين المصريين و السعوديين

يا جماعة......الوقت اللى احنا فيه ده...الظروف وحشة اوى اوى

معندناش حتى رفاهية الخلاف بيننا و بين بعض

اكيد... اكيد .....ربنا هايحاسبنا كلنا على الكلام اللى بنقوله

او بنتكلمة.....كلمة واحدة مش على مستوى المسئولية

ممكن تولع الدنيا ...

يعنى ممكن نأجل شوية الخلافات و نشوف ممكن نعمل ايه..

و الا بقى ممكن نعرف ليه كل الكوارث اللى بتحصلنا دى !!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بصراحة عندما يتأمل الإنسان بعض الأحداث التي تدور حوله يتبادر إلى ذهنه أسئلة عديدة قد لا يجد لها إجابة شافية

وعندما ننظر إلى بعض الأحداث التي تحدث الان وخصوصا في فلسطين ، أتسآل لماذا هم دائما يعيشون في مأساة مستمرة ؟؟!! وخصوصا أن معظم ما يحدث لهم هي أشياء تفوق الوصف وغالبا ما يتضرر منها الأبرياء ، والاطفال ومن لا ذنب لهم ( صابرا وشاتيلا ،، مذابح جنين ،، أحداث غزة ) وغيرها ، والغريب أننا بحكم الجوار تحدث لنا دائما مصائب واهوال لم تحدث لأحد من قبل وأتكلم هنا عنا كمصريين ( الحروب السابقة المختلفة على مر العصور -زلزال 92 ،،- حادث العبارة - حادث القطار - حادث الدويقة - حوادث الطرق ، والطائرات ، بل حوادث طوابير الخبز والمعاشات ... إلخ ) لماذا هذه المصائب البشعة والعجيبة تحدث لنا ولإخواننا في فلسطين بالذات ؟؟؟ فعندما ننظر إلى باقي دول الجوار من المحيط إلى الخليج لا نرى مثل كل هذه المصائب .... قد تحدث لهم مصائب ( ولا نتمنى طبعا حدوث مكروه لهم ) ولكن مصائبهم تحدث متباعدة جدا ولا تكون بمثل هذه القسوة والبؤس والدمار والحزن ؟؟؟

لماذا ؟؟؟[وسط][/وسط]

[color="#FF0000"]-هل نحن وإخوانا في فلسطين أذنبنا ذنوبا بشعة يعاقبنا عليها الله باستمرار ؟؟؟

- هل هو ابتلاء المؤمن ؟؟؟ ولكن الإبتلاءات تحدث أيضا لغير المؤمنين ،،، وهناك ابتلاءات كالفقر الشديد في افريقيا ولكن أظن ان إبتلاء الفقر أخف وطأة من أبتلاءات الفقر والقصف والحروب وعدم الأمان والذل والقهر الذي نتعرض له نحن وإخوانا في فلسطين

- هل دائما المؤمن مبتلى على طول الخط ،،، ولماذا لا يؤثر الدعاء من أكثر من مليار مسلم على إزالة الهم والبلاء عن المستضعفين ، فهم يقاتلون بكل ما يملكون ونحن ندعو لهم فماذا ينقص لكي نرى النصر الحقيقي على اعداءهم ؟؟؟

- لماذا لا نرى مظاهرات من الإخوة المسيحين ومسيرات تخرج من الكنائس ،، ورسائل على الإنترت تدعو للفلسطينين أليس هم عرب مثلنا وغزة تجمع المسلم والمسيحي ، ؟؟؟

أسئلة أتمنى أن أجد إجابة أو تفسير لها ،،، والله المستعان

اخى الكريم لن اضرب لك امثال من الدول الغربيه و لكن من الدول المسلمه ايضا

الم تقع الجزائر مائه و عشرون عاما تحت نير الاحتلال حتى قدمت مليون شهيد من ابناءها

بل الم تقع جميع الدول العربيه بلا استثناء فى فتره من فترات التاريخ تحت الاحتلال

الم يضرب الاحتلال الايطالى لليبيا اسء الامثله على البشاعه و الهمجيه

الم تكن الدول الخليجيه حتى طفره النفط التى لا يتجاوز عمرها ستون عاما يعيشون فى ضيق حال و فقر شديد

الا تنظر الى ما يحدث فى العراق الان من احتلال و فتن و فوضى عامره و ضيق شديد يعيشون فيه عانوا قبلها من حصار امتد اكثر من ثمانى سنوات كانوا ايضا لا يجدوا فيهم الدواء او الغذاء

بل انظر الى التاريخ كم عانى المسلمون من التتار و الحملات الصليبيه حتى و من بشاعه مجازرهم التى وصلت الى ازهاق ارواح خمسه و عشرون انسان فى يوم واحد حتى ان السائر كان يغوص فى الدماء من هنا جاء المثل الشعبى المعروف( الدم للركب )

الايام دول و كلن ياخذ نصيبه من الشقاء فى فتره من الفترات

و لكن للاسف ذاكره الناس قصيره و يوم واحد من الراحد ينسى الانسان شقاء عام كامل

و لكن تيقن ان بعد الشده ياتى الفرج و البشرى للصابرين

دمت بالف خير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخى العزيز جداً أبو ريم

كل اللى أنت قولته ده هو من الفتنة وقال العزيز الكريم

"أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ "

وكمان الدول اللى حتى أنت بتقول أنهم مستريحين ده برضه من الفتنة لأن الله عز وجل بيفتن بالكوارث والنكبات زى اللى بيحصل عندنا وبيفتن بالراحة ورغد العيش زى اللى بيحصل فى الدول اللى ما عنديهاش مشاكل يبقى الموضوع مش بالضرورة أنه غضب من ربنا علينا أو أن الله يعاقبنا على ذنوب أقترفناها (طب ياريت يكون كده لأنه فى الحالة دى وفى يوم الحساب هانكون خلصنا اللى علينا)

الفتن دوائها الصبر والثبات واللهم إنا نسألك الثبات على الحق قولوا أميييين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يقول الله عز وجل في الحديث القدسي: "إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر عوضته عنهما الجنة". ويعني هذا الحديث أن الله إذا أخذ من عبد حبيبتيه أو إحدى حبيبتيه -عينيه- فصبر ولم يسخط على الله فإن جزاءه عند الله الجنة.

إن الهدف من ذكرنا هذا الحديث هو أن تثق بمنع الله كما تثق بعطائه، متيقنا من أن كلا الأمرين لحكمة من الله الحكيم الكريم الرحيم، الذي يهون عليك أي شيء تبتلى به فتنشغل بالرضا والدعاء بأن يرفع الله عنك وأن يعطيك أجرك فيما آلمك.

والآن ماذا لو تكلمنا عن بعض أنواع الابتلاءات وحكمة الله من كل بلاء؟

أولا الأهل:

أنتم متفقون معي على أن الله لا يظلم الناس شيئاً، وأيضاً: "وما ربك بظلام للعبيد". إذا اتفقنا على هذه الحقيقة التي هي من صميم عقيدتنا لننطلق منها وننشغل بالتفكير في حكمة الله من كل بلاء ليزداد حبنا لربنا بعد بلائه لنا.

هناك معان جميلة راقية لا تصل إلى القلب إلا في المحن، كاللجوء إلى الله والانكسار بين يديه والاعتماد عليه، وهذا كله يشعر به الإنسان إذا أحس بحاجته إلى الله... وللأسف أثناء كثرة النعم والرخاء ينسى الإنسان أن كل نفس وكل حركة لقلبه وكل قرش يملكه وكل لحظة خير وسعادة ما هي إلا من عند الله.. "وما بكم من نعمة فمن الله"، لكنه ينسى فضل الله وينشغل بالنعم؛ لذلك قد يذكره الله باللجوء إليه عن طريق بعض المحن، منها:

1- ابتلاء قد يواجه الإنسان إذا أراد أن يقترب من الله ويترك بعض المعاصي، فقد يواجه وسط أصحابه بعض السخرية منه أو بعض الاستغراب من طريقته أو اللوم لأنه تشدد ودخل سريعاً في التدين، مع أنه فقط بدأ يصلي أو أنها ارتدت الحجاب، أو أنه بدأ يضبط علاقاته التي كانت منفتحة مع الجنس الآخر، ولم يتشدد في أي شيء أو يسخر من المعاصى مثلاً، لكنه يواجه بسيل من السخرية قد تشككه في صحة الطريق الذي سلكه؛ لذلك قد يقول له الشيطان: أنت اقتربت من الله، فلماذا يحصل لك هذا؟ فيقول له: لأن الله له حكمة إذا حصل معنا هذا، وقد صدق الرسول عندما قال: "بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ"، يعني قد يشعر الشخص صاحب الأخلاق المهذب المحب لربه ببعض الغربة وسط مجتمعه ولذلك يلجأ إلى الله وحده ليستأنس به وحده ويطلب منه أن يسهل عليه وأن يهدي أصحابه ومن حوله ويذيقهم الخير الذي ذاقه.

وقد يكون الإنسان وسط صحبة سيئة كانت تجره للمعاصى والكبائر والبعد عن الله وحين يسخرون منه يحاول أن يبحث عن صحبة صالحة أخرى ذات أخلاق تعينه على القرب من ربه، وبهذا يتحول ما في ظاهره بلاء إلى الخير.

فاصبروا وادعوا لهم وكونوا معهم مادام قربهم لا يؤثر على دينك وصلتك بربك.

2- ابتلاء تأخر الفرج في مشكلة معينة.. نعم قد يمر الإنسان في حياته ببعض حالات الضيق، وبعض الأشياء التي تكدر صفو حياته مثل أي ضائقة مالية أو تأخر في الزواج مثلاً، وكل ذلك له حكمة، فالله يضع الشيء في موضعه وهو عليم بما يصلحنا ويفسدنا، ورحيم ولطيف بنا، يخفف عنا دائماً. لذلك فكل ما يؤخره الله أو يمنعه هو لحكمة علمها عنده.

ويقول ابن عطاء الله في ذلك: "إذا فتح الله لك باب الفهم في المنع أصبح المنع عين العطاء". يعنى لو فهمت حلاوة حكمة الله في المنع أصبح هذا المنع هو العطاء لإدراكك المصلحة التي فيه، فلو أنك مثلاً لا تستطيع تحمل المسئولية وتحتاج إلى أن تتدرب أكثر على هذه الصفة، فيوخر الله عنك الزواج، وهو ما قد يكون بلاء في ظاهره، ثم يتركك في الحياة والعمل لتتعلم الصلابة والمسئولية ثم توفق بعد ذلك لمرادك لتعيش أحلى حياة لأنك أصبحت أهلا لها.. "عسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم".

ومثلاً نفترض أن هناك فتاة عصبية جداً وتخسر كل زميلاتها بسبب هذه العصبية، فإذا تزوجت الآن قد تعيش تعيسة وتصطدم بهذه العصبية مع زوجها فتخسره وتدمر بيتها، فيؤخر الله لها زواجها ويضعها فى مواقف يعلمها من خلالها الحلم والصبر حتى إذا تزوجت بعد فترة أصبحت سعيدة وأصبح بيتها مطمئنا غير مهدد بالانهيار.

وهكذا دائما الإنسان يحسب دائما أنه يريد لنفسه خيرا ولكن الله يعلم ما فيه الخير وما فيه الشر.

منقووول عن

الداعية الشاب/مصطفى حسنى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
*****************

حاولت يمين شمال أجد مبرر لـ كتابة هذه الجملة المقتبسة في الاعلى

ولم اجد أي تفسير لذلك !!

تم تعديل بواسطة أبو محمد
حذف الاقتباس بسبب حذف الأصل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

****************************

مش عارف أقولك إيه يا أبو ريم

إنت بتلوش ولا إيه؟

ما اتفرجتش على مظاهرات النرويج وكندا

وممكن تروح ميدان التحرير تبص على بطايق الشباب إللى فى المظاهرات تشوف المسيحيين والمسلمين.

هو المحاورات دى علشان الواحد أول فكرة تيجى فى دماغه يقوم لاطعها من غير ما يدورها فى جمجمته؟

ولا هى تكتكة كيبورد وخلاص؟

محمد

تم تعديل بواسطة أبو محمد
حذف الاقتباس بسبب حذف الأصل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
*******************

3164542981_700b8d8958_o.jpg

3164548921_cb01c95d94_o.jpg

3164550433_284f6cf7c3_o.jpg

صور المظاهره الحاشده في قلب تورونتو تأييدا لإخواننا في غزه

تم تعديل بواسطة أبو محمد
حذف الاقتباس بسبب حذف الأصل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا أعرف الجماعة إللي مش عجباهم كلمة أن باستعجب من موقف إخوانا المسيحيين زعلانين قوي كده ليه ، للأسف هم يعتقدون أني بأحاول أعمل فتنة ، لكن يبدو أن تفكيرهم متأثر بالصحافة والإعلام الحكومي ،، ياجماعة أن أول ما أتكلمت قلت ((( إخوانا ))) وطلبي هذا يدل على أننا شعب واحد ، وانا لا أتكلم عن النرويج أو خلافه أنا أتكلم عن مصر ، والأخ الذي يقول لي هل شفت بطايقهم أقول له وهل شفت أنت بطايقهم ؟؟؟

أنا أريد توحد ودور تقوم به الكنائس ويقوم به الكبار منهم كما نرى من جميع المسلمين ،،، على العموم أرجو الا نترك التساؤلات الهامة والردود الهادفة مثل رد الأخ broonze ورد Osmell33 ولي إن شاء الله تعليق على بعض الأشياء التي قالها أخي Broonze لأن أظن أننا سنستفيد من مداخلاته بشكل كبير ،،، أما التفكير في التشكيك في موضوع مسلم ومسيحي أرجو أن يبتعد عن تفكير من يحاول إثارة الموضوع من نواحي أخرى

وشكرا

تم تعديل بواسطة Abu Reem

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما اتفرجتش على مظاهرات النرويج وكندا

وممكن تروح ميدان التحرير تبص على بطايق الشباب إللى فى المظاهرات تشوف المسيحيين والمسلمين.

هو المحاورات دى علشان الواحد أول فكرة تيجى فى دماغه يقوم لاطعها من غير ما يدورها فى جمجمته؟

ولا هى تكتكة كيبورد وخلاص؟

محمد

أخي الحبيب أرجو أن يكون ردك على مداخلتي لا يحتوي على كلمات غير ودودة ( مثل تلوش ،، وتكتة كيبورد ) فلا أعتقد أن هذه كلمات مناسبة لمثل هذا الحوار ، وأعتقد أنك لا تحب أن أرد عليك بمثلها.

تم تعديل بواسطة Abu Reem

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله سبحانه لا ينصر الا من يستحق النصر

و اذا انتصر مسلما ما على اي كافر فإنما هو انتصر لأنه اعد ما يجب ان يعد لمعركته واستحق النصر

و العكس صحيح

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
الله سبحانه لا ينصر الا من يستحق النصر

و اذا انتصر مسلما ما على اي كافر فإنما هو انتصر لأنه اعد ما يجب ان يعد لمعركته واستحق النصر

و العكس صحيح

معك لا بد من إعداد العدة

{وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ }

ولكن ليس شرطا عندي التكافؤ في العدة والعدد ولكن ما استطعتم وهذا متوافق - والله أعلم - مع حماس - لأن هذا ما استطاعوا إعداده

وبالعكس أقول لك إن إسرائيل انتصرت على جيوش عربية كبيرة ليس بكثرة عددها في 67 مع قلة عددها عنهم

مصر وسوريا

محمد إقبال يقول :

إذا الإيمان ضاع فلا أمان **** ولا دنيا لمـــن لم يحي دينا

ومن رضي الحياة بغير دين **** فقد جــــعل الفناء لها قرينـا

احنا ناس مينفعش نعيش بلا إسلام

ومن غيره هزائم

تم تعديل بواسطة tarek hassan

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
احنا ناس مينفعش نعيش بلا إسلام

ومن غيره هزائم

صحيح الاسلام

و ليس الاسلام

فالكثير من المسلمين جدا يصلون و يصومون و يحجون و يعتمرون و يشهدوا بالشهاده و بيصلوا على النبي و زي مانت عايز

لكن أكثرهم لا يعبر عن المسلم المثالي

سواء في الفكر أو في الملبس أو في المأكل أو في الحركه أو في العلاقات الاجتماعيه

و المصيبه ان يكون الكثيرين من حفظة القرآن لا يفهمونه وبالتالي لا يطبقون ما فيه

حفظ بس مش دراسه jdw::

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
احنا ناس مينفعش نعيش بلا إسلام

ومن غيره هزائم

صحيح الاسلام

و ليس الاسلام

فالكثير من المسلمين جدا يصلون و يصومون و يحجون و يعتمرون و يشهدوا بالشهاده و بيصلوا على النبي و زي مانت عايز

لكن أكثرهم لا يعبر عن المسلم المثالي

سواء في الفكر أو في الملبس أو في المأكل أو في الحركه أو في العلاقات الاجتماعيه

و المصيبه ان يكون الكثيرين من حفظة القرآن لا يفهمونه وبالتالي لا يطبقون ما فيه

حفظ بس مش دراسه :h!!!h:

معك فهم جوهر صحيح الإسلام لا المظاهر والأشكال

ليس الحفظ نهاية المطاف ولكن الفهم المنصف المرن المتصف بالوسطية لا إفراط فيها ولا تفريط

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لماذا لا ينصر الله الفلسطينيين ؟

ممكن ان نسال سؤال على هذا السؤال ايضا ..لماذا العرب هو فى ركب التخلف الحضارى والعلمى منذ مايزيد على 300 سنة

نفس الاسئلة ونفس الاجابات

عدم الاهتمام بالعلم

بعد الايمان بالله عز وجل

العلم والمال...........مفتاح النصر ...وهم شيئان لا يجيدهما العرب او المسلمون فى العصر الحاضر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لماذا لا ينصر الله الفلسطينيين ؟

عنصران رئيسيان مهمان هما :

1- ليست لهم دولة قائمة بالفعل.

2- ليس لهم جيش او ميزانية عسكرية.

والعناصر التالية مهمة ايضا ولكنها تأتى بعد حل المشكلات الرئيسية فى البندين 1 ، 2

3- تفكك قياداتهم واتهام كل فصيل لباقى الفصائل بالخيانة والعمالة وتنازعهم فيما بينهم فكان الفشل.

4- لم يحددوا اولوياتهم ، بناء الدولة اولا ام القاء اسرائيل فى البحر.

5- معظم مواردهم مجرد مساعدات من دول العالم ولكثرة زعاماتهم السياسية والعسكرية فبعد ان يأخذ كل زعيم وشلته نصيبهم من الكعكة لايتبقى شيئا للتطوير والبناء.

والسؤال لو تمت صياغته بشكل آخر ليكون كالتالى :

لماذا تنتصر اسرائيل دوما؟

هل لانهم اكثر ايمانا وتدينا؟

هل لانهم يدعون الله ان ينصرهم وهم موقنون بالاجابة؟

هل لانهم يخططون لما ينوون ان يقدموا عليه؟

هل لانهم يملكون جيشا قويا؟

هل لانهم يحرصون على حياة كل فرد من الشعب او الجيش ولايبذلونها رخيصة؟ ولايتباهون بانهم لايخشون الموت لان موتاهم يرغبون فى الموت طمعا فى الشهادة؟

الف هل وهل وهل

تحياتى للجميع مع خالص امنياتى بالشهادة لكل الشعب العربى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...