اذهب الي المحتوي
ArabHosters
Scorpion

حول حملة نزع الألغام نتكلم

Recommended Posts

زملائي الأعزاء ....

بعد أن مرت فترة ليست قصيرة علي بدء تلك "الفكرة" و ليست الحملة .. فهي كحملة فعلية لم تخطو بعد خطواتها الجدية المرجوة منها ...

و لكن أجد انه منطقيآ يجب أن نقوم بأول تقييم فعلي لها ... و الي ما وصلت اليه حتي تلك اللحظة ...

مازال هناك حلقة ناقصة و هي الخاصة بالترجمة الألمانية .. و بالرغم من ان لدينا نص اولي هنا و نص منقح قام به الفاضل حسام يوسف بواسطة صديق له .. و لكننا لسنا واثقين تمامآ من صحته .. بالأضافة ان للأسف الزملاء المتواجدين في ألمانيا ليسوا متفائلين تمامآ بصدي تلك لرسالة علي المجتمع الألماني ...

و هذا الي جانب كبير شعور اشارككهم فيه .. عدم الثقة ان تلك الحملة ستستطيع أن تؤدي الي نتائج ايجابية فورية .. لا تلك الرسالة و لا الأنجليزية و لا الأيطالية ... لأن هناك جانب هام جدآ يؤثر علي كل هذا .. و هو الحالة الأقتصادية السيئة التي تعصف بالعالم كله الآن .. لذا لن يكون منطقيآ بالفعل ان نطالبهم في الوقت الراهن بالقيام بأي شيء ...

و لكن ليس هذا هو الهدف الوحيد من الحملة ... بل أستطيع أن أؤكد ان هناك نقاط أخري أهم ... و لنناقشها معآ و لتسمحوا لي الكتابة بالعامية فربما أستطيع ايصال فكرتي بصورة أوضح ...

اللي اتمناه و السبب الرئيسي .. هو اننا ... او بمعني اصح الشباب و من هم اكبر منهم .. يلتفوا حول فكرة تعبر عن مواطنتهم .... بعيد عن رسايل الموبايل و الأنترنت اللي بتدور حول شعوذة دينية .. نظام ابعت الرسالة دي لعشرة تنفار و حتخش الجنة .. او انتخب المطرب العاطفي في مسابقة التليفزيون القرودي .. او ايآ من كل النهايات التافهة و اللي غرقنا فيها ....

انا كتبتها .. الزمن مش عدونا في الحملة دي ... عدونا هو تحمسنا و بعدين القرص الفوار ينتهي ...

احنا نبتديها كمرحلة داخلية و الشباب يحس انه بيعمل حاجة في سبيل البلد نفسها ...حد آخد باله في النسخة الأنجليزية ان فيه اسماء كتيرة حقيقية قبطية اشتركت .... منهم كلهم انا ما اعرفش غير تلاتة بس .... و ده له معني كبير ..... نشترك كلنا في حاجة واحدة .. حتي و لو كان حلم .. بس حلم في صالح البلد نفسها مش في صالح فئة او طائفة محددة ...

مجرد خطوة .. لفتة ... نمشي علي الأقل جوا الجزمة .. و ووقت ما الوقت يكون مناسب نبقي نفكر ساعتها اننا نبعتها للخواجات ....

لسه برضه شايفين انه حلم خيالي ؟؟؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مفيش حاجة اسمها حلم خيالى

احلام الامس حقائق اليوم

و احلام اليوم حقائق الغد

الفكرة كلها ان المجموعه لما تشتغل تبقى فاهمه الخطة ماشية ازاى

و الكبير يبقى عارف هو بيعمل ايه و هيحط خطوته التانية فين و ازاى وامتى

عموما قول يا كبير

و كله ع الله ف الاول والاخر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
الحملة دى حملة محترمة و طموحة جدا جدا

حد بس يدينا اول الخيط

عايزين حد من بتوع التاريخ و الابحاث

يقول لنا على حالة مماثلة

طالب فيها الشعب بحقه..... كافراد

عن طريق ممثلين ليهم او بتجميع توقيعات

يا ريت الناس اللى بيطلعوا علينا ..... و يوجعوا راسنا بحقوق الانسان و كده !!

يدوروا فى كتب القانون الدولى و يقولوا لنا نعملها ازاى دى

يالا يا استاذ سكوربيون

و حلو اوى اسم الحملة " شيلوا الغامكم "

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

بخصوص الترجمة الألمانية أنا مستعد للمحاولة مرة تانية بان نستعين بترجمة جديدة لصديق اخر للتشييك عليها ان كانت دقيقة ام لا

النقطة الثانية أنا معاك تماما عزيزى سكوربيون أن الوقت والزمن يجب ان نستثمرة بشكل صحيح

ولا نكل ولا نمل

لأن المشوار طويل

وبخصوص الأزمة العالمية المالية

فانا معاك أنها عائق

وبخصوص كمان الحرب على غزة

فأنا كمان معاك أنها عائق

لكنى ارى ان ننشط بعد فترات استراحة كلما ظهر فى الأفق أزمة تشد الأنظار

ونستغل فترة الاستراحة فى نقطتين هامتين

الأولى

نراجع ما تم انجازة وما لم يتم ودراسة الفترة السابقة

ايجابيات

وسلبيات

التانية

وبناءا على الأول

نضع مراجعة لما تم

وخطط بديلة لبعض الخطط التى لم تحقق الأهداف المرجوة

هنستفيد حاجتين

الأولى اننا مش هينفع نقول شيلوا ألغامكم فى العلمين وأخواتنا فى غزة بيضربوا بالفوسفورى من الكلاب الصهاينة

الثانية

نشحن حماسنا مرة تانية للعمل من خلال الحملة

ودة لايمانى الشديد بقيمة الحماس فى العمل

ياترى اية ردودكم

؟

برجاء مش عايز يأس الله يخليكم

الله يرحمك يا مصطفى كامل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ليس هناك مستحيل فموضوع صرف تعويضات عن الاحتلال الايطالي حدث بالفعل منذ فترة قصيرة شهرين او ثلاثة اشهر حوالي 6 مليار دولار

وعليه فان بريطانيا ملزمة بصرف تعويضات مماثلة لمصر عن فترة الاحتلال البريطاني لمصر والتي تعدت الـ 70 سنة

كمان موضوع الدين البالغ 3 ملايين جنيه ( سبق عرضه هنا في المنتدى )

كما انه الدول العظمى السابقة ( المانيا و ايطاليا وبريطانيا وفرنسا ) ملزمة بتسليم خرائط زرع الالغام والمساعدة بما لديها من امكانات لازالة تلك الالغام

موضوع الالغام على ما اتذكر فان الهيئة العربية للتصنيع لديها اجهزة لازالة الالغام تم تجربتها في حرب تحرير الكويت لماذا لا يتم التركيز على تلك الاشياء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ساالورد عليكم

مفيش اخبار جديده عن الحملة

و محدش يقولى الموضوع وقف عشان الازمة المالية و الناس اللى جابت اخرها بره دول

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

ربنا معاكم خلينا نحلم ببكرة يكون احسن دا لوبطلنا نحلم نموت على راى محمدمنير

وياريت تحلمو ا ان كل واحديقوم يقوم الصبح يلاقى نفسه عايش كريم مرفوع الراس فى بلده

ونلاقى سفارة القردة والخنازير مش موجوده فى مصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

وانا معاكم طبعا قولو اميييييييييييييييييين على فكرة انا كل لما احاول احلم لنفسى بنسى

الحلم نفسى احلم بجد حلم كبير صغير مش مهم نفسى احلم

وربنا معاكم فى الحمله شيلو الغامكم كفايه افكاركم

واحد بيحب بجد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أنا قمت بالتوقيع على النسخة الإنجليزي هنا: العريضة الموجهة لحكومة وبرلمان بريطانيا

وقمت بالتوقيع على النسخة الإيطالي هنا: العريضة الموجهة للبرلمان الإيطالي

أتمنى إن الحملة يكون فيها ما هو أكثر من التوقيع ..

لو فيه إفكار أكثر تأثيرا لتفعيل التجاوب من حكومات الدول المسئولة ممكن يتم عرضها هنا ..

الدول المسئولة هي:

1. بريطانيا (المملكة المتحدة)

2. إيطاليا

3. ألمانيا

وأتمنى من الجميع التوقيع على العرائض بالأعلى ..

ملحوظة: نبحث عن من يساعد في ترجمة العريضة للغة الألمانية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أنا عندي فكرة .. وهي مخاطبة الرأي العام الانجليزي ..

ممكن يتم مراسلة الـ BBC .. وطلب دعمها الإعلامي في الحملة .. ومافيش مانع إنها توضح وجهة النظر البريطانية للموضوع .. المهم إن الموضوع يثار للرأي العام هناك ويسمعوا عنه ..

لأن أنا كنت شاهدت وثائقي على الجزيرة الوثائقية .. لم تكن فقط عن رفع الألغام ولكن كانت أيضا عن تعويض المتضررين من أبناء مصر البدو اللي عايشين في المناطق الملغمة ..

الفكرة إن الحكومات الغربية تتعمد التقصير ..

لإنها عايزة سيطرة أعلى من جانبها على طريقة التعويضات وشكلها وهيئتها وكيفيتها ..

وسيطرة على عميلة إزالة الألغام بمعرفتها وشروطها الخاصة ..

ويبدوا إن مفيش تجاوب من الحكومة المصرية بخصوص موضوع (شروط الدول الغربية الخاصة لتتفضل علينا بالإزالة)

وبالتالي .. الموضوع مش مجرد كام مليون هتدفعهم بريطانيا أو إيطاليا للإزالة .. ولكن رفض من ناحية الدول دي للإزالة دون موافقتنا على شروط وطريقة معينة منهم ..

وبالتالي العمل على تقريب وجهات النظر بين الطرفين عامل مهم أكتر من استجداء طرف واحد رافض أساسا إنه يقوم بدوره وواجبه في إزالة بؤر الموت اللي زرعها مالم يملي شروطه الخاصة لإزلتها ..

دي كانت فكرة .. ومتابعتها شيء مجدي وغير مكلف .. لو فيه بينا ناس عندهم خبرة مع الانجليز أكيد ممكن يساعدوا جامد في الفكرة دي ..

--------------

أتمنى:

1. التفاعل مع الفكرة

2. عرض أفكار أخرى أكثر تأثيرا لتفعيل التجاوب من حكومات الدول المسئولة

تم تعديل بواسطة MaYousof
إضافة أمنية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وودت ان اشارك من مدة كبيرة فى هذا التوبيك لكن مالفت نظرى ان جميع الردود تحدثت عن حملة لازالة الالغام

دون تعريفنا بحكم الكارثة الفعلية لهذه الالغام وخلال بحثى عن معلومات حول هذا الموضوع وجدت بعض المعلومات

عن الالغام فى مصر وكذلك وجدت حلول عملية غير مكلفة فى الكشف عن هذه الالغام من الممكن الاستعانة بها

عن طريق بعض الهيئات الدولية او حتى الجمعيات الاهلية سواء دولية او محلية دون استجداء الدول المعنية

بذلك التى من الواضح مدى تراخى حكومتنا فى التعامل مع هذه الدول والزامها برفع هذه الالغام او حتى دفع تعويضات

لمتضرريها

اولا التعريف بحجم الكارثة والخسارة

مشكلة الألغام فى مصر

تعاني مصر من مشكلة الألغام الأرضية المضادة للأفراد والدبابات والمنتشرة فى مساحات كبيرة فى منطقة الساحل الشمالى وسيناء ، فقد خلفت الحرب العالمية الثانية فى منطقة العلمين جنوب الساحل الشمالى وحتى حدود مصر الغربية ما يقرب من 17.5 مليون لغم تحتل مساحة تزيد على ربع مليون فدان صالحة للزراعة ، كما خلفت الحروب المصرية الإسرائيلية ما يقرب من 5.5 مليون لغم فى سيناء و الصحراء الشرقية . وحسب الإحصاءات الرسمية يوجد في مصر حالياً حوالي 21.800 مليون لغم بعدما كان 23 مليون لغم ، وذلك بعد نجاح القوات المسلحة المصرية منذ عام 1995 فى إزالة ما يقرب من 1.200 مليون لغم.

الأثار السلبية للألغام فى مصر

مما لاشك فيه أن وجود هذا العدد الهائل من الألغام يعوق التنمية على النحو التالى :

- الصحراء الشرقية :

1- إعاقة العديد من مشروعات التنمية السياحية بشواطئ البحر الأحمر وسيناء وإرتفاع تكلفة المشاريع التى تقام بهذه المناطق لإرتفاع تكاليف تطهيرها من الألغام .

2- إعاقة عمليات التنمية الصناعية وإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة بجانب التكلفة الباهظة لتطهير المناطق المخطط لتنميتها .

3- إعاقة عمليات التنمية الزراعية فى بعض مناطق سهل الطينية و بالوظة وشمال سيناء .

4- تعطيل عمليات التنقيب عن البترول .

- الصحراء الغربية :

أ- تعطيل زراعة مساحات شاسعة من الأراضى الصالحة للزراعة على توافر المياه اللازمة لها فى مناطق مثل الحمام والعلمين .

ب- تعطيل إقامة مشروعات التنمية فى الساحل الشمالى وبعض مناطق مرسى مطروح .

جـ- تعطيل مشروعات منخفض القطارة كأحد المشروعات العملاقة لتوليد الطاقة بسبب اعتراض الألغام لطريق القناة .

د- التنقيب عن البترول .

- مشكلات وعوائق إزالة الألغام فى مصر

أ- تعدد أنواع الألغام المضادة للأفراد والدبابات التى زرعتها قوات الحلفاء والمحور فى صحراء مصر الغربية خلال الحرب العالمية الثانية .

ب – مشكلات تحريك الألغام من اماكنها بسبب الكثبان الرملية ، والتغيرات المناخية على مدى نصف قرن .

جـ - مشكلات حساسية الألغام للإنفجار بسبب تقادمها أو بسبب العوامل الجوية .

د – إختفاء أو عدم وجود خرائط لهذه الألغام .

هـ - عدم وجود طرق ممهدة للمناطق الملغومة .

و – عدم توافر معدات حديثة متقدمة تكنولوجياً لإستخدامها فى عملية إزالة الألغام .

ز – التكلفة المالية التى تحتاجها عملية إزالة حوالى 23 مليون لغم .

ح – ضخامة الأعباء البشرية المرتبطة بعملية إزالة الألغام ، وعدم وجود العدد الكافى من الخبراء .

ط – عدم إدراج مصر على خريطة العمل الدولية لمكافحة الألغام .

الجهود المبذولة لإزالة الألغام فى مصر

- مطالبة مصر الدول التى زرعت الألغام فى أراضيها بتحمل مسئولية إزالتها ، وذلك خلال مؤتمر نزع السلاح بجنييف 1996 .

- اللقاء الذى تم بين وزير الدفاع المصري ونظيره الألمانى فى مارس 1998 ، والذى أبدت فيه ألمانيا استعدادها لتقديم المساعدة التكنولوجية والمالية لإزالة الألغام ، وقدمت ألمانيا لمصر 110 جهاز للكشف عن الألغام فى أكتوبر 1998 .

- مطالبة مصر من خلال مندوبها فى الأمم المتحدة الدول التى زرعت الألغام فى مصر بتحمل مسئوليتها وتقديم الخرائط وسجلات حقول الألغام ومواقعها ، وذلك خلال أجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1993 .

- الكتاب الذى أصدرته وزارة الدفاع بعنوان : " القتلة الحديدين Iron Killers " ، والذى كان بمثابة توعية عالمية بمشكلة الألغام فى مصر .

- طرح موضوع الألغام فى مصر من خلال مناقشات لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس الشعب .

ـ الجهد الذى قامت به وزارة الخارجية المصرية فى الاتصال بالدول المعنية ، وعلى رأسها بريطانيا وألمانيا ، ومطالبتها بتقديم مساعدات وأجهزة ومنح تدريبية لإزالة الألغام .

مركز مكافحة الألغام بمصر

تأسس كأول مركز فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط لمكافحة الألغام وهو منظمة غير حكومية تم تأسيسها فى الثالث من ديسمبر عام 1997 ، بهدف التعاون مع العديد من المنظمات الدولية والإقليمية والجهات الرسمية التى تعمل فى مجال مكافحة الألغام فى العالم ، وهو يضم نخبة من أساتذة الجامعات والصحفيين والمحاميين والأطباء والمهندسين والكيميائيين ، وتقوم مرجعية المركز على قواعد القانون الدولي الإنساني ، والإتفاقيات الدولية التى تكافح الألغام .

ويمكن رصد أهم الأهداف المنوط بالمركز القيام بها على النحو التالي :

- الرصد الجغرافى الدقيق لمواقع الألغام ، وتحديدها بحواجز وأشارات تحذيرية .

- رصد الأعداد الحقيقية لضحايا الألغام من قتلى أو مصابين ، وتصنيفهم.

- تقديم الخدمات القانونية والصحية لضحايا الألغام ، وتأهيل المعاقين للأندماج مع باقى أفراد المجتمع.

– التوعية بخطر الألغام .

- تطهير المناطق المصابة بالألغام عبر الأستفادة من الجهود الدولية والرسمية والشعبية المحلية.

وقد حرص المركز فى سبيل تدعيم عمله على تبادل البيانات والمعلومات والخبرات فى مجال مكافحة الألغام مع الدول والمنظمات المعنية . وقد أسفر جهد المركز عن حصوله على عضوية الحملة الدولية لحظر الألغام .. وعضوية ائتلاف المنظمات غير الحكومية من أجل إنشاء محكمة جنائية دولية . كذلك استطاع المركز إعلان تأسيس الحملة العربية لمكافحة الألغام والمكونة من 13 منظمة غير حكومية.

ـ موقف مصر من أتفاقية اوتاوا لحظر الألغام :

على الرغم من أن مصر لم توقع على إتفاقية اوتاوا لحظر استخدام ونقل وتخزين وإنتاج الألغام المضادة للأفراد فى ديسمبر 1997 ..إلا أنها ساندت من حيث المبدأ الهدف من هذه الاتفاقية .. وقد سبق وشاركت مصر فى كل المراحل التمهيدية السابقة على توقيع الإتفاقية.

وقد طالبت مصر فى اجتماعات الخبراء لمناقشة مشروع الإتفاقية فى أوسلو فى سبتمبر 1997 .. بمزيد من الضغط الدولى لدفع الدول التى شاركت فى معارك الحرب العالمية الثانية على أرض مصر ، إلى تقديم خرائط الإلغام ، وتقديم الدعم الأكبر لإزالتها .

ويمكن عرض الموقف المصري من عدم توقيعها على إتفاقية اوتاوا كالآتي :

- إن مصر تتفق تماماً مع الهدف الأنسانى للإتفاقية .. إلا أن صعوبة موافقاتها على الأنضمام ، يرجع لإنها تعيق مصر عن ممارسة حقها المشروع فى الدفاع عن النفس والحفاظ على أمنها القومى ، وكذلك حقها فى الحصول على المساعدات اللازمة لتطهير ألغام زرعت فى أراضيها .

- مطالبة مصر النظر بعين الأعتبار للطبيعة الجغرافية لها .. حيث الحدود الشاسعة والتى ليس فيها اى موانع تحول دون عمليات التسلل ، وقد تلخص مطلب مصر الأمنى فى الحصول على بديل اقتصادى مناسب للألغام .. وقد تم شرح هذا الموقف خلال المراحل التمهيدية لإعداد مشروع الإتفاقية .

- إن استفادة مصر من المساحات الملغومة والتى بها ثروات كثيرة مختلفة .. لن تتحقق إلا بتوافر المسئولية الدولية للمساعدة فى تطهير الألغام ، والمسئولية النسانية التى تحتم احترام الحقوق الشرعية للأنسان .

لقد أضحت الصورة أكثر إيضاحاً للمأساة التي تخلفها الألغام على البشرية ، ومع تدفق المعلومات التى أصبحت الآن متاحة للجميع وتبين مدى حجم الخسائر البشرية من إستخدام هذه الألغام ، و أصبح التحرك الدولي حاسماً ونشطاً فى مواجهة هذه القضية . فقد ولدت هذه المعلومات اهتماماً دولياً واسع النطاق بمشكلة الألغام فى العالم وسبل مواجهتها , بعد أن كان العالم إلى وقت قريب يجهل هذه القضية تماماً ، أو لا يضعها فى دائرة إهتمامه . ولعل الحملة الدولية لحظر الألغام التى بدأت نشاطها منذ عام 1991 ، وتدخل الأمم المتحدة بثقلها وامكانياتها من عام 1994 للبحث عن حلول جذرية لهذه المشكلة .

وما تمخض عن الإهتمام الدولى بها فى توقيع 135 دولة على إتفاقية دولية تحظر وتحرم إستخدام الألغام الأرضية ، كل ذلك أصبح مدعاة لتحقيق حاجة المجتمع الدولى الملحة لتضافر الجهود الدولية والإقليمية والمحلية لمواجهة هذا الحظر والقضاء عليه .

غير أنه يبقى السؤال المهم .. حول مدى إلتزام الدول التى زرعت ألغاماً فى أراضى الغير ، وتركتها رغم إنتهاء العمليات الحربية ، والأمثلة على ذلك كثيرة مثل الألغام المزروعة فى مصر وافغانستان .. وللإجابة على هذا التساؤل .. أننا نعتقد بوجود إلتزام على عاتق هذه الدول بإزالة وتطهير هذه الألغام للأسباب الآتية :

- إن الجمعية العامة للأمم المتحدة إيدت مطالبات الدول التى تصيبها أضرار نتيجة لتواجد مخلفات الحروب ومنها الألغام على أراضيها ، والتى تطالب بدفع تعويضات لها من الدول المسئولة عن ذلك ( القرار 36 / 188 لسنة 1981) والقرار (39/139 لسنة 1984) والقرار (48 / 7 لسنة 1993) والقرار (49 / 215 لسنة 1994) .

- وجود قاعدة من قواعد القانون الدولى العام أو العرفى تقضى بإلزام من وضع الألغام بطريقة تؤثر على حياة المدنيين أو سلامتهم الجسدية .. بإزالة تلك الألغام وتحمل تكاليف إزالتها . وهو إيضاً ما يمكن الاستفادة به من إتفاقية اوتاوا لعام 1997 ، والتى اعترفت بوجود قواعد يقرها القانون الدولى بخصوص الألغام حيث نصت المادة 20 / 4 من الإتفاقية على أن انسحاب الدولة الطرف من الاتفاقية لا يؤثر بإى طريقة على واجب الدولة فى الاستمرار بالوفاء بالإلتزامات المقررة وفقاً لأى من قواعد القانون الدولى ذات الصلة .

وبالنظر إلى واقع مشكلة الألغام الأرضية فى العالم ، فإن إزالة الألغام أو تطهيرها يجب أن يتم عن طريق :

- التعاون بين كل طرف من الأطراف المتحاربة والمسئولة عن زراعة هذه الألغام بغض النظر عن ملكية الأرض المنزرعة فيها .

- تفعيل التعاون الدولى طبقاً لقواعد القانون الدولى وللإتفاقيات الدولية .

- إنشاء آلية فعالة تقوم بمهمة التنسيق والمتابعة لعمليات إزالة الألغام ومراقبة زرعها إبان النزاعات والحروب .

- تفعيل دور المنظمات الدولية والإقليمية والمحلية وغير الحكومية المتخصصة ومدها بالدعم المناسب لممارسة دورها على اكمل وجه .

الرباط الخاص بي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

--------------------------------------------------------------------------------

استخدام النحل لكشف الألغام

العلماء يحاولون تطويع النحل للكشف عن الألغام، مؤكدين أن النحل يبدأ في الطنين ثم يهيج بجسده الصغير ذي الفراء الخفيف واللون الأسود والأصفر بمجرد أن يشعر بوجود متفجرات.

وقد بدأت القضية عندما استغل علماء أمريكان بجامعة بيل الأمريكية قدرات الحشرات في التصرف، لدى البحث عن طعامها، ومواجهة المخاطر، فقاموا بغسل أدمغة الحشرات بأشعة ليزر حيث استغلالها وتسخيرها لأعمال يرغبوها وحدهم، وبات من الممكن توجيههم عبر مسدسات الليزر للتحكم في الملايين من جموع النحل الأفريقي القاتل على سبيل المثال ومن ثم توجيهها إلي مدرسة أو مستشفي أو قاعدة عسكرية فيطلقون لها العنان لشن الهجمات الشرسة الشاملة لتقتل وتصيب الآلاف من البشر وتدمر الممتلكات.

بالطبع استقبلت هذه الأخبار باستياء من جهة ورعب من جهة أخرى حيث أن المأساة سوف تبدأ بمعجزة علمية وتنتهي بأشنع صور الاستغلال، وقد أكد ويليام واطس خبير الأمن الوطني، على أن نبأ الاختبارات التجريبية التي أجريت في جامعة ييل أنباء "كارثية" و"غير سارة"، راسماً صورة قاتمة ومأساوية للوضع مشيراً إلي أبعد مما تخيله العلماء.

ومن المؤسف أن العلماء اعتقدوا أنهم بذلك حققوا مزيداً من التقدم والارتقاء في المعارف الإنسانية، متناسيين أنهم توصلوا إلي تقنية من شأنها تهديد أسلوب حياتنا إن هي وقعت في أيدي مجرمين سفلة.

وقد أعلن باحث من كرواتيا عن نجاحه في استخدام النحل المدرب مع مادة "تي إن تي" للكشف عن الألغام، وذلك بعد 9 سنوات من البحث المتواصل.

وأوضح البروفيسور نيكولاي كيز، من جامعة زجرب، أنه ربى النحل مع المادة المتفجرة " تي إن تي" لكي يدربه بعد ذلك على اكتشاف رائحتها تلقائيا، حيث لا يحتاج النحل إلا إلى 4 أيام من التأقلم مع الـ"تي إن تي" كي يكتمل تدريبه على كشفها.

وقد نجح بالفعل النحل ـ الحساس لرائحة المادة المتفجرة ـ في الكشف عن حقول الألغام التي خلفتها حرب البلقان 1991 - 1995، والتي خلفت أكثر من 250 ألف لغم مضاد للأشخاص والآليات في حين فشل الأنسان في الكشف عنها.

وقد أودت هذه الألغام بحياة 450 فردا، كما أدت إلى إصابة أكثر من 1800 شخص خلال السنوات الـ12 الماضية، وهناك مساحة شاسعة تقدر بنحو 1100 كيلومتر مربع تعتبر من المناطق الخطرة المزروعة بالألغام وتشكل 2 في المائة من مساحة كرواتيا.

وأشار راينر بوبينجهيجه من جامعة بادربورن الألمانية، إلى أن هذا النحل الذي يستخدم في الكشف عن ألغام موجود حقا، مؤكداً أن التجارب التي تجرى على النحل لاستخدامه في الكشف عن الألغام مازالت في مهدها، مضيفاً أن المشكلة هي أن هذا النحل يطير بدون رقيب أو مسيطر مما يجعله يصاب بالإعياء ولا يصلح لهذا العمل.

الفئران تكشف الألغام

وقد بدأ الباحثون مشروع جديد لتدريب فئران على استخدام أنوفها الحساسة لخدمة البشرية فى اكتشاف الألغام.

وأشار الباحثون إلى أن حجم الفئران التى تدرب لاكتشاف مكان الألغام فى الموزمبيق كبير وهو بحجم حيوان الراكون، إلا أن المسؤولين يفكرون فى استخدام هذه الفئران فى جمهورية الكونغو وزامبيا وغيرها من البلدان التى تكثر فيها الألغام.

ودربت الفئران على القيام بحفر التراب كمؤشر عن أنها تشتم رائحة بخار منبعث من الألغام ،ويتم إنزال تلك الشبكة المعدنية العملاقة لتغطي مساحة من الأرض يشك أن تكون بها ألغام.

وكلما تمكن فأر من التعرف على لغم، كتب الكمبيوتر، أو حتى المراقب الآدمي، رقم المربع أو الخانة التي بها الفأر وإذا تم رفع الشبكة، أمكن التعرف بدقة ويسر على أماكن الألغام، وعندما يتبين أن حاستها صدقت تكافأ بقطعة حلوى أو حبة بندق.

وتتميز هذه السلالة من الفئران بالذكاء وقوة الشم وخفة الوزن، ويقول القائمون على المشروع "إن تلك الفئران تعطي نتائج أفضل بكثير من النتائج التي تعطيها الكلاب، ويعود ذلك إلى خفة وزنها فوق اللغم وإلى رخصها.

والطريقة التي يتم استعمالها مع الفئران سهلة ولكنها في ذات الوقت فعالة، إذ يتم وضع الفئران في خانات مربعة تشكل في مجموعها شبكة كبيرة من المربعات المرقمة.

ويدرب الفأر ليس فقط على شم اللغم، بل على الحفر حوله بأيديه الصغيرة وذلك كعلامة مؤكدة على وجود اللغم.

يذكر أن فكرة تدريب الفئران خرج بها البلجيكى "بارت ويتجنز" عندما كان موجوداً فى إفريقيا حيث كان يتفقد الألغام الأرضية.

وكان قد أعلن باحثون أن جمعية خيرية في بلجيكا تدرب الفئران على كشف أماكن الألغام الأرضية وحصلت على تمويل قدره 500 ألف جنيه إسترليني لتمويل مشروعها.

وأشار الباحثون إلى أن الفئران قد تدربت على نبش الأرض بمخالبها عندما تعثر على موقع فيه ألغام ومواد أخرى لم تنفجر وتتسبب في مقتل أو تشويه نحو 20 ألف شخص سنوياً.

وأوضح الباحثون أن الجمعية الخيرية البلجيكية "أبوبو" كانت قد بدأت مبادرتها لتدريب الفئران منذ عشر سنوات في أفريقيا لأنها متكيفة تماماً مع الظروف المعيشية هناك وحيث يوجد هناك ملايين الألغام المخلفة من الحروب السابقة.

وأضافت أن من أسباب استخدام الفئران أنها أقل تعرضاً للأمراض من الكلاب المستخدمة وأسهل في التدريب والنقل ويستغرق تدريب الفئران الأفريقية ذوات الجُرُب عاما، في المتوسط، وحاسة الشم الحادة لديها هي مفتاح نجاحها.

كما قررت الحكومة الأوغندية بالتعاون مع شركة بلجيكية متخصصة في تدريب الفئران الكشف عن الألغام عن طريق الفئران.

ويمكن للفئران إزالة الألغام من أرض مساحتها‏100‏ متر مربع خلال‏20‏ دقيقة‏,‏ وتقوم الفئران بهذه المهمة التي يحتاج الخبراء فيها إلى يومين كاملين.

وأشار كريستوف كوكس رئيس مجموعة أبوبو البلجيكية لإزالة الألغام‏,‏ إلى أن هذه الفكرة تقوم علي استخدام الفئران الأفريقية العملاقة التي تعيش ثمانية أعوام وتتمتع بحاسة شم قوية

--------------------------------------------------------------------------------

نبات معدل وراثياً يكشف عن الألغام

وقد تمكن فريق بحثي أمريكي من جامعة فلوريدا يشارك فيه باحث مصري من استنباط نبات مهندس وراثياً قادر علي كشف الألغام بصورة بسيطة‏.

وأشار الفريق إلى أن هذا النبات الذي يدعى " ارابيدوبسيس‏"‏ لديه القدرة علي الإحساس بوجود مادة "‏T.N.T‏" وهى المكون الأساسي للألغام فتتلون أوراقه إلي اللون الأحمر‏,‏ مما يكشف عن وجود لغم تحته،‏ ويمكن زراعته في أي مكان بالعالم وهو قادر علي تحمل جميع الظروف المناخية‏,‏ ويتم نثر بذوره من الجو ويتميز بسرعة النمو حيث ينمو في خلال‏10‏ أيام من زراعته‏,‏ ويمكن رصد التغيرات التي تطرأ علي لون النبات بصور الأقمار الصناعية‏.‏

وأوضح طارق عبد الرءوف البشير أستاذ الكيمياء الحيوية المساعد بقسم البيولوجيا الجزيئية بمعهد الهندسة الوراثية بجامعة المنوفية، أن ‏الهدف الأساسي من هذه الدراسات هو تعديل النباتات وراثياً بأسلوب الهندسة الوراثية لتكون قادرة علي الإحساس بوجود مادة "‏T.N.T‏" بالتربة الأرضية‏,‏ حيث يمكن لهذه النباتات المزروعة في مناطق تحتوي على ألغاماً أن تشعر جذورها بوجود مادة "‏T.N.T‏" في التربة فتنتج بروتيناً أو إشارة معينة تنتقل إلي الجين المسئول عن لون الأوراق فيتغير لون الورق إلي الأحمر القرمزي‏,‏ وبالتالي يكون ظهور الأوراق الحمراء القرمزية دلالة علي وجود ألغام أرضية‏.

الرباط الخاص بي

تم تعديل بواسطة Hend ali

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحكومات الغربية لن تفعل شيئا إلا بضغط إعلامي منظم يكسب الرأي العام هناك

الالتماسات خطوة مهمة .. لكن دون أن يعلم عنها مواطنو هذه الدول تأثيرها ضعيف

نحتاج التواصل مع وسائل الإعلام

إرسال رابط هذا الالتماس إلى أكبر عدد في الخارج

تم تعديل بواسطة Om Zayd

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هل أطمع من الزملاء الأعزاء الذين يودون أن يشاركوا في هذه الحملة ان يضحوا ببعض الوقت لمشاهدة المواضيع الخاصة بها في هذا الباب ..

بدايتها .. التصور الخاص بدفعها امامآ علي الساحة الدولية ... و الأهم الألتماس نفسه الذي يجب ان يكون ممهورآ بأكبر عدد ممكن من المطالبين به ...

كيف يمكن ارساله الي الميديا الأيطالية مثلآ و من وقع عليه لم يتجاوز عشرين فردآ فقط ...

هناك افكار عديدة تمت دراستها بالفعل .. ما علينا الا قراءتها مرة أخري و التفاعل معها بدلآ من البدء من جديد ...

كل تحياتي و احترامي البالغ ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
Guest علام عبده محمد

التخلص من جميع أنواع الألغام

كابوس الألغام والجهد المبذول لأزالتها فقد جاهد الكثير من المخلصين للقضاء على هذا الكابوس ولقد أخطئنا عندما تركنا العنصر البشرى يتعامل مباشرتاً مع الألغام معرضين حياتهم للخطر ولدينا البديل الآمن والأسرع ففى خلال عام واحد نستطيع تطهير جميع المناطق على مستوى العالم مهما بلغ أعدادها وانواعها فلقد هدانى الله جلا علاه الى وجود آليات ومعدات فعالة وموجودة بالفعل فى عالمنا ولكنها تستخدم فى أعمال أخرى ولكننا نستطيع أن نُسخر هذه الآليات والمعدات مع إضافة ما يلزمنا وتطويرها لما نريد وبذالك نستطيع تطهير الأرضى وبأعماق كما نريد والله ولى التوفيق

تم تعديل بواسطة Folana

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
Guest منال احمد

زملائي الأعزاء ....

بعد أن مرت فترة ليست قصيرة علي بدء تلك "الفكرة" و ليست الحملة .. فهي كحملة فعلية لم تخطو بعد خطواتها الجدية المرجوة منها ...

و لكن أجد انه منطقيآ يجب أن نقوم بأول تقييم فعلي لها ... و الي ما وصلت اليه حتي تلك اللحظة ...

مازال هناك حلقة ناقصة و هي الخاصة بالترجمة الألمانية .. و بالرغم من ان لدينا نص اولي هنا و نص منقح قام به الفاضل حسام يوسف بواسطة صديق له .. و لكننا لسنا واثقين تمامآ من صحته .. بالأضافة ان للأسف الزملاء المتواجدين في ألمانيا ليسوا متفائلين تمامآ بصدي تلك لرسالة علي المجتمع الألماني ...

و هذا الي جانب كبير شعور اشارككهم فيه .. عدم الثقة ان تلك الحملة ستستطيع أن تؤدي الي نتائج ايجابية فورية .. لا تلك الرسالة و لا الأنجليزية و لا الأيطالية ... لأن هناك جانب هام جدآ يؤثر علي كل هذا .. و هو الحالة الأقتصادية السيئة التي تعصف بالعالم كله الآن .. لذا لن يكون منطقيآ بالفعل ان نطالبهم في الوقت الراهن بالقيام بأي شيء ...

و لكن ليس هذا هو الهدف الوحيد من الحملة ... بل أستطيع أن أؤكد ان هناك نقاط أخري أهم ... و لنناقشها معآ و لتسمحوا لي الكتابة بالعامية فربما أستطيع ايصال فكرتي بصورة أوضح ...

اللي اتمناه و السبب الرئيسي .. هو اننا ... او بمعني اصح الشباب و من هم اكبر منهم .. يلتفوا حول فكرة تعبر عن مواطنتهم .... بعيد عن رسايل الموبايل و الأنترنت اللي بتدور حول شعوذة دينية .. نظام ابعت الرسالة دي لعشرة تنفار و حتخش الجنة .. او انتخب المطرب العاطفي في مسابقة التليفزيون القرودي .. او ايآ من كل النهايات التافهة و اللي غرقنا فيها ....

انا كتبتها .. الزمن مش عدونا في الحملة دي ... عدونا هو تحمسنا و بعدين القرص الفوار ينتهي ...

احنا نبتديها كمرحلة داخلية و الشباب يحس انه بيعمل حاجة في سبيل البلد نفسها ...حد آخد باله في النسخة الأنجليزية ان فيه اسماء كتيرة حقيقية قبطية اشتركت .... منهم كلهم انا ما اعرفش غير تلاتة بس .... و ده له معني كبير ..... نشترك كلنا في حاجة واحدة .. حتي و لو كان حلم .. بس حلم في صالح البلد نفسها مش في صالح فئة او طائفة محددة ...

مجرد خطوة .. لفتة ... نمشي علي الأقل جوا الجزمة .. و ووقت ما الوقت يكون مناسب نبقي نفكر ساعتها اننا نبعتها للخواجات ....

لسه برضه شايفين انه حلم خيالي ؟؟؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...