اذهب الي المحتوي
ArabHosters
disappointed

تأمّلات و شطحات تاريخيّة ناشزة ( بس منطقية)

قيم هذا الموضوع:

Recommended Posts

رجوعا للتوارة .. أرجوا أن تقراء الجزء الأخير من الإصحاح التاسع بسفر الملوك الأول .. أرجوا أن تقراء من نسخة الكتاب المقدس وليس من النسخة العالمية ..

وعمل الملك سليمان سفنا في عصيون جابر التي بجانب أيله على شاطئ بحر سوف في أرض أدوم . فأرسل حيرام في السفن عبيده النواني العارفين بالبحر مع عبيد سليمان فأتوا إلي أوفير وأخذوا من هناك ذهبا أربع مئة وزنة وعشرين وزنة وأتوا بها إلي الملك سليمان "
وعمل الملك سليمان سفنا في عصيون جابر التي بجانب أيله على شاطئ بحر سوف في أرض أدوم

هل تتذكر ما جاء سابقا عن بحر سوف .. إنه نفس البحر الملئ بالغوص الذي غرق فيه فرعون مصر .. إنه نفس البحر الذي عبره سيدنا موسي وبني إسرائيل عند خروجهم من مصر ..أي أنه بحر داخل أرض مصر أو على الأقل خليج السويس ..فلو كان بحر سوف هو بحر داخل مصر فمعني ذلك أن الميناء السليماني الذي بني فيه سليمان سفنه لتنقل الخشب للمعبد كان يقع هذا الميناء داخل أرض مصر أو إيجيبت .. ولو فرضنا أن بحر سوف المقصود به خليج السويس فمعني ذلك أن الميناء السليماني كان يقع على الجانب الأخر من خليج السويس داخل سيناء .. أي أن سيناء كانت جزء من المملكة اليهودية في عهد سيدنا سليمان .. مع العلم أن التوارة تؤكد أن كامل مملكة سليمان كانت في القدس ولا علاقة لها بسيناء أو إيجيبت . .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في المستقبل القريب وعندما يدب السوس في الأمة الإسلامية والسعودية بشكل خاص .. ستجد من يشجع على إجراء أبحاث وحفريات في تلك المنطقة للكشف عن الآثار الحضارية بتلك المناطق .. وهناك عندما يكتشفون وجود آثار لأجادهم بعسير ومقابر إبراهيم ويعقوب وسارة ويوسف وسيدنا موسي .. عندئذ ستجبر الدولة العربية الحاكمة ما يسمي السعودية حاليا للتقاسم البلاد مع اليهود .. وصدقني لن يكون هناك أي مقاومة لهذا الأمر .. بل سيتم تسيسه على أننا أبناء عم .. وان اليهود جزء حضاري من تاريخنا .. وأن تلك الأرض هي ميراث سيدنا إبراهيم .. وبالطبع العرب بشكل عام غير قادرين عن حماية أراضيهم بسبب تخلفهم .. وسيظل تخلف وسيظل أيضا خضوعهم .

كلام منطقي يأخ إيجيبت 5 ... وتحقيقه ليس بالبعيد والإسرائيليون يأملون فى ذلك.

سؤال ساذج ... من بنى الكعبة ؟؟؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
سؤال ساذج ... من بنى الكعبة ؟؟؟؟

ليس ساذجا أبدا .. للأسف البعض يتوقف عند قصة حكاية إعادة سيدنا إبراهيم وإسماعيل لبناء الكعبة .. ولكنه ينسي تماما أن الكعبة كانت موجودة حتى قبل أن تنزح ستنا هاجر ووليدها لمكة .. وكانت موجودة قبل وجود سيدنا إبراهيم نفسه ..

بصراحة لا أعرف تماما من بني الكعبة .. ولكني أعتقد أن حرمة الموقع وقداسته لها علاقة جغرافية بعالمنا اليوم .. فلقد قراءت منذ فترة بعيدة عن بحث غربي يثبت فيه الباحث أن مركز ثقل الكون .. من حيث مساحات اليابسة الموجودة يقع في مكة .. وأتذكر أن بعض الخطباء كانوا يفسرون قول الله تعالي بأنه جعلنا " أمة وسطي " لكون أن مكة هي وسط العالم خغرافيا .. والله أعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فمعني ذلك أن سيدنا عيسي عليه السلام أيضا آرميا .. فهو كان يتحدث اللغة الآرمية وليس العبرية .. وكان يتفاهم مع يهود عصره الذين صلبوه بنفس اللغة .. عندما كان يقراء التواره في الهيكل بالقدس .. كان يقراء باللغة الآرمية .. أي أن التوراة في عصر سيدنا عيسي عليه السلام كانت تقراء وتكتب باللغة الآرمية وليس باللغة العبرية أو اللغة الرومانية .. فلماذا سادت اللغة الآرمية مكان العبرية في عصر سيدنا عيسي عليه السلام .. سؤال يحتاج إجابة ..ولماذا لم يتحدث سيدنا عيسي العبرية من الأصل ؟؟؟

كنت قد وضّحت بالتفصيل لماذا أعتقد فى نزوح العشيرة الابراهيمية الى المنطقة من جنوب أرمينيا , كما أشرت الى العلاقه بين أرمينيا والآراميّه استنادا الى المجاميع البشريّه الموجوده فى صورة طوائف بجنوب روسيا حاليا والتى تتحدّث اللغة الآراميّة القديمة المحسوبة على اللغات الساميه مما يجعل أرمينيا تحمل معنى الآراميّه بشكل أو بآخر

واذا كانت التوراة قد وصفت سيّدنا ابراهيم بأنه كان آراميّا تائها فان التراث الاسلامى الذى وصف سيّدنا ابراهيم بأنه ليس من أبناء الجنس العربى وأن لسانه لم يكن عربيّا ولكن لسانه كان سريانيّا (وهو لسان شمالى بلاد الشام ...ويفترض الكثير من علماء أصول اللغات أن الآراميّة والسريانيّه كانا فى الأصل لغة واحدة ودخلت عليها تعديلات لهجويّه تطوّرت الى تعديلات وتحويرات أعمق فى اللغة بين المجموعات البشريّه التى قطنت جنوب أرمينيا وسمّيت لغتهم بالآراميّه وتلك التى قطنت شمال سوريا والتى عرفت لغتها بالسريانيّه)

ويقول ابن هشام الروض الأنف فى تفسير السيرة النبويّة أن لسان سيّدنا ابراهيم كان سريانيّا ولكنّه عندما عبر نهر الأردن الى كنعان حوّل الله لسانه الى العبرانيّه

واذا كان المسيح كما يجزم الأغلب الأعم من علماء التاريخ واللغة يتحدّث السريانيّه فان الكثير من علماء أصول اللغات قد ربطوا ربطا وثيقا بين السريانيّه و العبرانيّه واعتبراهما لغتين نابعتين من نفس الجذر اللغوى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
سؤال ساذج ... من بنى الكعبة ؟؟؟؟

ليس ساذجا أبدا .. للأسف البعض يتوقف عند قصة حكاية إعادة سيدنا إبراهيم وإسماعيل لبناء الكعبة .. ولكنه ينسي تماما أن الكعبة كانت موجودة حتى قبل أن تنزح ستنا هاجر ووليدها لمكة .. وكانت موجودة قبل وجود سيدنا إبراهيم نفسه ..

بصراحة لا أعرف تماما من بني الكعبة .. ولكني أعتقد أن حرمة الموقع وقداسته لها علاقة جغرافية بعالمنا اليوم .. فلقد قراءت منذ فترة بعيدة عن بحث غربي يثبت فيه الباحث أن مركز ثقل الكون .. من حيث مساحات اليابسة الموجودة يقع في مكة .. وأتذكر أن بعض الخطباء كانوا يفسرون قول الله تعالي بأنه جعلنا " أمة وسطي " لكون أن مكة هي وسط العالم خغرافيا .. والله أعلم

كنت قد أوردت فى موضوع "اللغة...هل هى مفتاح باب التاريخ السحيق الموصد" سرد تفصيلى حول اعتقادى بأن أول من أقام الكعبه كانوا هم القبائل اليمنيّه النازحة شمالا بعد كارثة انهيار سد مأرب , و أوردت فى الموضوع تفصيلا حول "المقّه" وعلاقتها بمكّه وتفسير المقة على أنها بيت الرب وأشياء أخرى كثيرة تصب فى خانة أن بناة الكعبه الأوائل كانوا هم اليمنيين الذين أعادوا بناء بيت الرب (مختن الرب الملكى) الذى تحدثت عنه النصوص القتبانيّه والذى كان باليمن فقام هؤلاء اليمنيين القدماء باعادة بناء بيت للرب بالموضع الذى نزحوا اليه حيث كانوا قد نزحوا بمعتقداتهم وليس بأجسامهم فقط

وللتفاصيل هذه هى الوصلة

http://www.egyptiantalks.org/bforums/viewt...opic.php?t=6930

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
هل تتذكر ما جاء سابقا عن بحر سوف .. إنه نفس البحر الملئ بالغوص الذي غرق فيه فرعون مصر .. إنه نفس البحر الذي عبره سيدنا موسي وبني إسرائيل عند خروجهم من مصر ..أي أنه بحر داخل أرض مصر أو على الأقل خليج السويس ..فلو كان بحر سوف هو بحر داخل مصر فمعني ذلك أن الميناء السليماني الذي بني فيه سليمان سفنه لتنقل الخشب للمعبد كان يقع هذا الميناء  داخل أرض مصر أو إيجيبت .. ولو فرضنا أن بحر سوف المقصود به خليج السويس فمعني ذلك أن الميناء السليماني كان يقع على الجانب الأخر من خليج السويس داخل سيناء .. أي أن سيناء كانت جزء من المملكة اليهودية في عهد سيدنا سليمان .. مع العلم أن التوارة تؤكد أن كامل مملكة سليمان كانت في القدس ولا علاقة لها بسيناء أو إيجيبت . . 

على فكره....

على ذكر سيّدنا موسى فيه جزئيّه خاصّه به نسيت أنوّه عنها وربّما تكون دليل آخر يصب فى خانة التدليل على انحدار سيّدنا ابراهيم من أصول "حوريّه" كما كنت قد ذكرت سلبقا أثناء ربطى بين بلاد الحوريين أو بلاد الحور و حور الكاسيين أو أور كاسيين أو أوركسديم و أور التى من المفترض انها مسقط رأس سيّدنا ابراهيم عليه السلام...كما أنها تحمل تصوّرى الخاص حول رحلة خروج سيّدنا موسى من مصر

فمن المعلوم أن سيّدنا موسى (وحسب الرواية التوراتيّه والقرآنيّه) قد نشأ فى كنف فرعون مصر وربا فى بلاطه لكنّه تورّط فى جريمة قتل بعد أن قتل مصريّا انتصارا لأحد أبناء جلدته , فهرب من البلاد خوفا من القصاص ونزل الى البلاد المسمّاة فى التوراة باسم "مديان"...وقد حدّدها الباحثون فى التوراة على أنها فى سيناء مع امتداد الى الشرق شمالى جزيرة العرب , فسارت الغالبية على هذا الطريق فى التفسير وتم تسجيل بلاد "مديان" على الخرائط التاريخيّه على هذا الأساس

ولكن.....

أليس من الغريب أنه لا يوجد فى نصوص مصر القديمة ما قد يشير من قريب أو بعيد الى بلاد فى سيناء أو على الحدود الشرقيّه لمصر تعرف باسم "مديان" مع الوضع فى الاعتبار أن مصر تعرف حدودها الجغرافيّه بالطبع؟؟!!!

النصوص المصرية القديمة لم تذكر سوى بلاد باسم "ميتان"")...ولكن هذه البلاد وصفت بأنها تقع فى أقصى حدود الامبراطورية المصرية القديمة شمالا وليس على الحدود السينائيّه...بمعنى ان "متيان" هذه تقع وفق النصوص المصرية القديمة فوق الحزام الشمالى لبلاد الشام الخاضعة آنذاك للحكم المصرى (والتى دخلت بذلك ضمن الحدود الجغرافية لمصر القديمة فى تلك الفترة)

وبهذا فانه من الجائز أن تكون "ميتان" أو "متيان" هذه هى نفسها "مديان" التوراتية التى هرب اليها سيّدنا موسى عليه السلام خاصة اذا ما وضعنا فى الاعتبار طبيعة اللسان المصرى الرقيق الذى كان يقلب نطق الــ"د" الى الــ"ت" كما يقلب الــ"ض" الى "د" أثناء النطق وهى طبيعة اللسان المصرى حتّى الآن بصورة عامة ...وبهذا فانه من الجائز أن تكون "مديان" باللسان العبرى هى "ميتان" او "متيان" باللسان المصرى القديم

ومما قد يعضّد هذه الفرضيّه أن مصر فى ذلك الوقت كانت قد طوت تحت جناحها الأيمن كل بلاد الشام حتى الفرات شرقا وبذلك كانت آخر حدودها هى بلاد "ميتان" هذه والتى كانت دائما حجر عثرة على الحدود الشماليّه اذ كانت تبدى الخضوع لمصر وتصطنع لها الود ولكنها كثيرا ما لعبت فى الواقع دورا رديئا فى مساعدة الثورات الاقليميّه التى كانت تنشب هناك , وبالطبع فلم يكن من الممكن لهارب من مصر ومطلوبا لديها أن يظل داخل الأرض المصريّة وبالتالى فقد كان الهروب الى تلك المنطقة هو الحل الأمثل خاصة اذا كانت المنطقة معروفة بميلها الى احتضان كل ما يمكن أن يكون من شأنه مناوئة الدولة المصريّه بشكل أو بآخر

ولعل موسى (التوراتى أو كما قصت التوراة قصته) عندما فر الى تلك البلاد قد استعاد أطياف اجداده وتعرّف أكثر على الهه "جاهوفاه" ومن ثم عاد الى مصر ليخبر أهله بأن "جاهوفاه" يطلب خروجهم من مصر الى أرض تصفها التوراة دوما بـــ" أرض اللبن والعسل" و "جنة الرب" (وهو وصف المنطقة التى تحدّثت عنها تفصيليّا فى مداخلة سابقة بجنوب أرمينيا على أنها جنة عدن الأصلية التى ينبع منها الأنهار الأربعه دجله والفرات وفيشون وجيحون) , وبذلك يكون من غير المستبعد أن موسى عندما تحدث عن أرض اللبن والعسل وجنة الرب الموعودة فانما كان يتحدّث عن بلاد "أرابخيتيس" الحوريّه الكاسيّه بجنوب أرمينيا والتى أشرت اليها فى مداخلاتى السابقه.....ولنلاحظ أن مأثورنا يتحدّث عن "الحوريّات" ونساء "الحور" وأن الجنة فيها أجمل النساء الذين يسمّون بالــ"حوريّات"..وفى الأحاديث عن مسلم عن أبى هريره أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال : "سيخان وجيحان و النيل والفرات من أنهار الجنّه" (كما ورد فى كتاب "التذكره فى أحوال الموتى" لشمس الدين القرطبى)...كما ان "كعب بن حيىّ" قال :" نهر دجله نهر بالجنّه" مع الوضع فى الاعتبار أن "كعب" كان يهوديّا بالأساس ومن أصل عبرانى...كما أن هناك أحاديث للرسول عليه الصلاة والسلام تدور حول أن من انهار الجنة نهر لبن ونهر عسل (كما تقول التوراة بأن الأرض الموعودة هى أرض اللبن والعسل)

ثم أن هناك برهانا قويّا من التوراة على أن رحلة خروج سيّدنا موسى من مصر ربّما كانت تبتغى بلاد الحور الكاسيين جنوبى أرمينيا , وهذا البرهان هو قول الرب "جاهوفاه" لموسى أنه سيرسل على أهالى تلك البلاد قوّات جويّه - مقدّما قبل ذهابه اليها- لتمهيد الأرض أمام المشاة العبرانيين , حيث ورد فى سفر الخروج ما يلى :

" وأرسل أمامك الزنابير فتطرد الحيثيين والكنعانيين والأموريين والفرزيين والحويين"

(سفر الخروج :11:34)

ثم لا يلبث "جاهوفاه" وزيادة فى الاطمئنان أن ينزل بنفسه لقيادة المعترك من أجل موسى والعبرانيين حسب الرواية التوراتيّه :

"فنزلت لأنقذهم من يد المصريين , وأصعدهم من تلك الأرض , الى أرض جيّدة وواسعة , تفيض لبنا , وعسلا , الى مكان الكنعانيين والحيثيين والأموريين والفرزيين والحويين"

(سفر الخروج :8:3)

وبهذا فان اله موسى "جاهوفاه" سيطرد من الطريق الكنعانيين والأموريين وهم شعوب لا خلاف على كونهم كانوا منتشرين فى الطريق بين مصر وبلاد الحور , ولكن...اذا كانت أرض فلسطين هى الغرض المبتغى فما بال "جاهوفاه" اله ورب موسى التوراتى يريد طرد الحيثيين منها؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

اذ أنه لاحيثيين فى فلسطين أو فى الطريق من مصر الى فلسطين

وانما كانت دولة الحيثيين تقع الى الشمال الغربى من "ميتان" التى هى "مديان" حسب الفرضية التى نوّهت اليها...وهى بهذا تقع داخل بلاد الحور (الحور الكاسيين) بالتحديييييييييييد

وبعدين ما فيش حاجه اسمها "الحويين"

من هم "الحويين" هؤلاء؟؟؟!!!!

ليس هناك أى شعب عرف بهذا الاسم....هناك فقط "الحوريين".. ومن المعلوم أن بعض اللهجات الساميّه القديمة كانت تسقط حرف الراء واعتبرذلك من خصائص شعوب بعينها(وهو الشيئ الذى مازال منتشرا فى بعض اللغات حتّى الآن , وهو أيضا الشيئ الذى ينتشر بين بعض الأفراد فيما يعرف بلثغة اللسان)...... وبهذا فان الأقرب للاقناع هو أن يكون الحوريين هم من أشارت التوراة اليهم على أنهم الحويين

وبهذا.....

فاننا نكون بصدد بلاد يريدها موسى (بحسب الرواية التوراتية).. وهذه البلاد ليست هى فلسطين , وانما تقع الى أقصى الشمال , وليس أهل فلسطين الكنعانيين الاّ عقبة لا أقل ولا أكثر فى الطريق , وهم أحد العقبات التى سيمطرها اله موسى التوراتى "جاهوفاه" بالزنابير...ولكن موسى يموت قبل تحقيق المراد ولا يدخل الأرض التى خرج اليها وعاش يحلم بها كونها أرض الأجداد...أرض وبلاد الحور وجنة اللبن والعسل , فترك لأتباعه استكمال المهمّه..ولكن يبدو أن أتباعه الذين خلفوه خذلوه وقصّروا فى الوصول الى كامل المبتغى , وتوقّفت رحلتهم التى كان من المفترض استكمالها الى أقصى الشمال الغربى عند حدود فلسطين فقط... وبهذا فقد استسهلوا المهمّة الثقيلة التى ورثوها عن موسى...فاعتبروا أن فلسطين هى آخر الخط بينما لم تكن سوى محطة ترانزيت كان من المفترض ان يقفوا بها لبرهة ولكنهم استمرأوا المكوث بها لعجزهم عن الوصول الى آخر الخط

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
التثنيه 5:26

شكرا يا أخي محبط على ذكر مرجع تلك المعلومة .

كنت قد أوردت فى موضوع "اللغة...هل هى مفتاح باب التاريخ السحيق الموصد" سرد تفصيلى حول اعتقادى بأن أول من أقام الكعبه كانوا هم القبائل اليمنيّه النازحة شمالا بعد كارثة انهيار سد مأرب , و أوردت فى الموضوع تفصيلا حول "المقّه" وعلاقتها بمكّه وتفسير المقة على أنها بيت الرب وأشياء أخرى كثيرة تصب فى خانة أن بناة الكعبه الأوائل كانوا هم اليمنيين الذين أعادوا بناء بيت الرب (مختن الرب الملكى) الذى تحدثت عنه النصوص القتبانيّه والذى كان باليمن فقام هؤلاء اليمنيين القدماء باعادة بناء بيت للرب بالموضع الذى نزحوا اليه حيث كانوا قد نزحوا بمعتقداتهم وليس بأجسامهم فقط

أسمح لي أخي محبط أن أختلف معك في هذه الجزئية ..فإنهيار سد مأرب جاء في نهاية مملكة سبأ .. اي بعد حدوث قصة ملكة سبأ وسيدنا سليمان أي بعد قرابة 1500 من مجئ وصول سيدنا إبراهيم أول مرة للبيت الحرام هو وزوجته هاجر وأبنه إسماعيل حيث دعاء الله قائلا ..

" ربي إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم" . فهذا دليل قرآني يؤكد وجود البيت قبل إنهيار سد مآرب وقبل ظهور سيدنا إبراهيم من الأصل .. فالبيت كان موجود . ومعروف لأهل المنطقة بأنه هذه البقعة هي بيت الله .. لماذ بالذات هذه البقعة ؟؟ الله أعلم .. ومن أول الناس أخبر القبائل المحيطة بتلك البقعة أن هنا يقع بيت الله ؟؟ الله أعلم .. فمن المعروف تاريخيا أنه لم يظهر بتلك المنطقة غير سيدنا إبراهيم وإسماعيل وسيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم .. وجميعهم تواجدوا والبيت موجود وليس قبله .. لذلك فإني أعتقد أن موقع البيت أو الكعبة حدد ربما لأول مرة عن طريق سيدنا نوح عليه السلام .. فالقرآن يقول أن سفينة سيدنا نوح رسيت على جبل " الجودي " وهناك أحاديث تفيد أن جبل الجودي موجود في ناحية ما بالقرب من مكة .. فربما يكون هناك علاقة بموقع رسو سفينة نوح وفقا للرؤية القرآنية وموقع الكعبة .. والله أعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ذكر القرآن أسم والد سيدنا إبراهيم بالإسم " آزار "

" إذا قال إبراهيم لأبيه ءزار أتتخذ أصناما ألهة "

بالتأكيد يريد توضيح معني تاريخي وجغرافي نختلف نحن فيه مع اليهود والذين يسمون والد سيدنا إبراهيم " تارح "

فلا يمكن بأن لغة أن يتغير الإسم من " ءزار " إلي تارح . وعليه فلابد من محاولة فهم الرسالة الربانية المقصودة بتعمد ذكر أسم والد سيدنا إبراهيم في القرآن والمقصود من هذا الإسم بالذات .

ثانيا .. قول التوارة أن سيدنا إبراهيم جاء من العراق من مدينة " آور " وفقا لما مذكور في التوارة .. فالأمر يختلف هنا وبغض النظر عما إذا كان قادم من العراق أو من آرمنيا .. فمعظم المدن الكبرى بتلك المدن كانت تعرف بمدينة " آور " حيث أن كلمة آور تعني مدينة .. مثل آورشليم .. ونفس الأمر ينطبق على موضوع نهر الفرات .. فكل نهر عذب فرات .. فنهر النيل نهر فرات .. ونهر المسيسبي هو نهر فرات .. ونهر دجلة هو نهر فرات ..وفي الجنة أيضا نهر فرات.. ففرات صفة لأي نهر وليس أسم محدد لنهر محدد كما نحاول طبعه اليوم في الأذهان .. وعليه فليس بالضرورة أن يكون ما نطلق عليه نهر الفرات اليوم في العراق هو المقصود بنهر فرات فرضا في وعد الوهيم لإبرام بخصوص الأرض الموعودة التي سيكثر ألوهيم أحفاد إبراهيم فيها ..

حتى ما جاء بخصوص بحر الملح أو تخوم بحر الملح .. ليس بالضرورة أن يكون المقصود ببحر الملح هو البحر الأحمر .. أو البحر الميت .. فهناك بحر ملح يذكره أهل البدو بعسير أنه الربع الخالي .. فعرب تلك المنطقة يحتفظفون بسم بحر الرمال بتلك المنطقة بسم بحر الملح ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هناك معالم خغرافية ربطها الله تعالي بحكمة في رحلة سيدنا موسي من مصر إلي مدين .. وبالعكس .. فالله يتكلم عن النار الضخمة التي رائها سيدنا موسي أثناء رحلة العودة لمصر .. وتلك النيران تبين أنها نيران بركان ..ولم منطقة الشمال الشرقي لبلدنا إيجيبت أي منطقة ما تسمي سيناء يوما ما ذات نشاط بركاني .. بل المنطقة التي أتحدث عنها بجبال عسير أثبت جيلوجيا وجود عدة براكين خامدة بها ومنها من كان نشط في زمن يتزامن زمن ظهور سيدنا موسي عليه السلام .

ثانيا .. القرآن تحدث عن رحلة سيدنا موسي مع خادمه لمقابلة الرجل الصالح ..وكيف ذكر الله موقع خغرافي تبحر فيه الحيتان وذكر هذا الموقع صراحة قائلا .. " ملقي البحرين "

" وإذا قال موسي لفتيه لاأبرح حتى أبلغ مجمع البحرين " فأين بالمنطقة يوجد مجمع بحرين .. ليس في سيناء بل في جنوب البحر الأحمر على حدود عسير مع اليمن عند باب المندب ..حيث يلتقي البحر الأحمر بالمحيط الهندي .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كما قلت أخي محبط من قبل أن اللغة هي كنز التاريخ .. وأنا أسئل جميع الباحثون واللغويون والمواطنين وكل من يعرف أو يكتب ..

هل حدث مرة واحدة .. وأكتشف أي عالم آثار فرنسي أو ألماني أو أمريكي أو بريطاني أو مغولي .. أكتشف وجود حروف هيروغلوفية على أي مسلة أو بردية أو جدارية أو معبد أو كفن جنائزي بأي قطعة آثار لدينا ببلدنا " إيجيبت "

أن تلك الحروف يمكن أن تنطق صوتيا لفظ كلمة

" مصـــــــــــــــــر "

هل لفظ كلمة " مصــــــــر " كصوت هو لفظ هيروغليفي .

بمعني عندما قرائنا تاريخ الملك ميناء وجاء فيه بالهيروغليفي أن مينا وحد القطرين وهو مؤسس دولة .. دولة " ماذا " هل قال " دولة إيقبط " أم دولة مصر "

من حيث النطق الصوتي وليس الترجمة .. النطق الصوتي .

وشكرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أسمح لي أخي محبط أن أختلف معك في هذه الجزئية ..فإنهيار سد مأرب جاء في نهاية مملكة سبأ .. اي بعد حدوث قصة ملكة سبأ وسيدنا سليمان أي بعد قرابة 1500 من مجئ وصول سيدنا إبراهيم أول مرة للبيت الحرام هو وزوجته هاجر وأبنه إسماعيل

عندك حق بالتأكيد....

أنا فعلا سرحت فغلطت وكتبت عن بناء البيت بمكّه لأول مرّه بينما كان المفروض أن يكون كلامى منسحبا على اعادة بناؤه (فكما تعلم أنه قد أعيد بناؤه أكثر مرّه)

و يمكن أنا كنت قلت بالفعل (وتأكيدا لكلامك) فى مداخلتى التى أوردت وصلة لها أن "المقه" كانت من ضمن الآلهة السبأيّه القمريّه وأن قبائل خزاعه اليمنيّه النازحه شمالا بعد انهيار سد مأرب قد تكون اول من أعاد اقامة البيت بمكّه ثم أوردت تصوّرا لترجمة معنى "خزاعه" باللغه المصريّه القديمه الى ما يمكن ان يكون معناه القائمون على حماية البيت او الكرسى الملكى فى محاوله للربط بين الأصول المصريّه لكهنة منف الهاربين من كهنة عين شمس والذين تزاوجوا مع القبائل اليمنيّه واستقرّوا فى هذه البقعة....

و الشيئ الذى كنت قد ذهبت اليه فى مداخلات سابقه أن أول من بنى البيت كانوا قادمين من جهة اليمن وأن هناك تشابه ان لم يكن تطابق بين معتقداتهم والمعتقدات السبأيه والقتبانيّه التى أسست للمختن الملكى المقدس باليمن( أو بيت الرب أو "المقه") ومن ثم عادوا بنفس المعتقدات الى بيت الرب المقام بمكّه وأعادوا بنائه بعد انهيار سد مأرب ونزوحهم شمالا

أشكرك جزيل الشكر على ملاحظتك التى جعلتنى أتنبّه للخطأ الذى أوردته فى مداخلتى الأخيره التى قمت بالتعليق عليها , فالطريقه التى أوردت المعلومات بها بالطبع ودون جدال تكون خاطئه اذا ما كنت قد استدلّيت على ان اليمنيين هم أول من بنوا الكعبه انطلاقا من نقطة نزوحهم شمالا بعد انهيار سد مأرب والقفز أكثر من 1700 عام دون تبيان ان ذلك كان اعادة بناء ودون الانتباه الى وجوب ذكر علاقة القبائل اليمنيّه بالبناء الأوّل

وشكرا على اهتمامك ودقّتك المتناهيه والتى تجعل من الحوار فرصة نادرة للاستفاده

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
تصوّرا لترجمة معنى "خزاعه" باللغه المصريّه القديمه الى ما يمكن ان يكون معناه القائمون على حماية البيت او الكرسى الملكى

شكرا أخي محبط على الرد .. ويبدو لي أنك قادر بشكل أفضل مني في البحث في اللغة المصرية القديمة ..

وعليه فلي عندك طلب صغير .. هل يمكن أن تبحث لي في أي سجل مكتوب باللغة الهيروغليفية عن كلمة "" مصـــــــر "" .

هل توجدت تلك الكلمة بأي مستند هيروغليفي قديم .. هل توجدت كصوت وليس كترجمة .. تماما كما في حروف يقراءها علماء الآثار ويقولون هذه الحروف تنطق " رمسيس " أو أخناتون أو تحتمس .. هل الحروف الهيروغلفية الموجود بكافة أوارق البردي بالمتاحف المصرية والدالة على أسم بلدنا ..تنطق صوتيا "" مصـــر "".

أرجوا الإجابة بشكل مؤكد.

ثانيا أريد أن أسائلك سؤال أخر جوهري في هذا النقاش.

منذ أيام أشتريت ماسح ضوئي جديد صناعة ماليزي ..وعندما فتحت كتالوج التشغيل وجدته مكتوب بثماني لغات أجنبية .. منها على سبيل المثال الإنجليزية , المالايوية , الصينية , اليابانية , العربية , الألمانية , الفرنسية , الروسية .

بالطبع قراءت الكتالوج وتعليمات التشغيل باللغة العربية وأكدت علي المصطلحات بعد قراءتي اللغة الإنجليزية .. فأنا يمكني قراءة هاتان اللغتان بشكل جيد .. بالطبع لو حولت مقارنة ما فهمته من هذا الكتالوج باللغة العربية والإنجليزية مع ما هو موجود باللغة المالايوية والتي لا أجيدها بشكل جيد .. يمكني أن أفهم الكتالوج بشكل مشوش جدا لو قراءته باللغة المالايوية .. ولكن هل تعتقد ولو بنسبة 1في الألف أنني يمكن أن أقارن ما فهمته بالعربية والإنجليزية مع ما هو موجود باللغة اليابانية أو الصينية الموجودة بالكتالوج ..

هل تعتقد أنه لو قضيت العمر كله أحاول ربط ما فهمته باللغة العربية والإنجليزية مع النص الموجود بالياباني في نفس الكتالوج.. هل يمكني بعد ألف عام فرضا أن أضع قاعدة لغوية ونحوية وصوتية للغة اليابانية مع العلم أنني في هذه اللحظة لم أتكلم أو أسمع أو أقراء حرف ياباني واحد . وأيضا في بحثي هذا لن أستعين بأي ياباني بفرض أن جميع اليابانيين والذين يعرفوا يتكلموا ياباني إنقرضوا من على ظهر الأرض منذ قرابة 300 عام ؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشكلة اللغات المندثرة تكمن فى أنه من الممكن الوصول لمعانى أبجديّاتها وبالتالى معانى مفرداتها...ولكن المشكلة تظل كما ألمحت يا عزيزى ايجيبت5 فى الــphoniatrics الخاصة بكيفية النطق والتى تبدو حينئذ كمن ولد وهو فاقد للبصر ثم يطالبه البعض بأن يكون لديه التصوّر الصحيح لشكل الأشياء التى تحيط به اذ أنه ليس لديه أى Data Base مسبقة يمكنه الاعتماد عليها لتكون نقطة انطلاق له فى هذا التصوّر

أفهم ما تعنيه تماما...

وعلى فكره.....أنا لست ضليعا أو متعمّقا فى اللغة الهيروغليفيّه (شكلك كده مخموم فى العبد لله خمّه جامده)...أنا اعتمدت فى ترجمة معنى"خزاعه" على ما ورد فى كتاب أنطوان ذكرى والذى كان بعنوان "مفتاح اللغة المصريّه القديمه"... وهو كتاب ليس بحوزتى حاليّا ولكن يمكن الحصول عليه من دار الشروق للطباعه والنشر (والقائمة فى ميدان طلعت حرب قبالة مكتبة مدبولى)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
ولكن المشكلة تظل كما ألمحت يا عزيزى ايجيبت5 فى الــphoniatrics الخاصة بكيفية النطق والتى تبدو حينئذ كمن ولد وهو فاقد للبصر ثم يطالبه البعض بأن يكون لديه التصوّر الصحيح لشكل الأشياء التى تحيط به اذ أنه ليس لديه أى Data Base مسبقة يمكنه الاعتماد عليها لتكون نقطة انطلاق له فى هذا التصوّر

شكرا أخي محبط على الرد .. وهنا نكون قد وصلنا بأنه لابد من وجود قاعدة بيانات للأشياء حتى يمكن الحكم الصحيح عليها .. وبدون تلك القاعدة فمن الممكن أن يكون تفسيرنا للأشياء خاطئ أو مبني على الظن أو الإحتمالات . ولا يعني بالمرة أنه الحق المطلق الذي لا يمكن تفنيده ..

وعليه .. فمن أين حصل شمبليون على قاعدة البيانات التي على أساسها نطق الرمز الهيروغليفي الدال على " ملك مصر " بأن ينطق .. " فرعون " أو فاروه " .. أليس هذا يدل على مدي تأثر شمبليون بالقصص التوراتية .. وأنه أتخذ القصص التواراتيه كقاعدة لبياناته وأنطق الحروف الهيروغلوفيه لتتماشي مع ماهو موجود بالتوارة .. فحول الرمز الدال على كلمة " إيقبط " إلي " مصر " وحول الرمز الدال على "ملك مصر " إلي " فرعون " .

ولأكد لك أن علماء المصريات بالكامل يفسرون التاريخ الخاص ببلدنا " إيقبط " من خلال عين توراتية .. سأوضح لك دليل واحد فقط .. لنرى كيف تاهت حقائق التاريخ ببلدنا بين دفات التوراة ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
EGYPT5 wrote: 

أ 

ثانيا .. في أحد ردود ذكرت أن سيدنا إبراهيم كان آرميا ..أتذكر أني قرأت هذا من قبل .. ياريت تذكر لي رقم الإصحاح ..

التثنيه 5:26

أخي محبط .. منذ أن ذكرت انت حكاية أن سيدنا إبراهيم كان أراميا أي من أرمنيا وفق لتفسيرك .. وأنا أشعر بأن هناك لخبطة في هذا الأمر .. فكما هو معروف أن سفر التثنية الإصحاح السادس والعشرون يقول:

أراميا تائها كان أبي فانحدر إلي مصر وتغرب هناك في نفر قليل .. فصار هناك أمة كبيرة وعظيمة وكثيرة . فأساء إلينا المصريين  وثقلوا علينا وجعلوا علينا عبودية قاسية .

لو قراءت الآيات التي قبل هذا المقطع لعلمت أن هذا النص عبارة عن صلاة المفترض أن يؤديها كاهن اليهود عند دخولهم الأرض المقدسة .. ولكن في حاجة هنا تلخبط .. فكلمة " أبي " هنا تعود أكثر على سيدنا يعقوب وليس " إبراهيم " ..

ثانيا حكاية أراميا .. ليس من الضروري أن تعني .. أرمنيا .. فمنذ 4200 عاما ماضت أي في زمن سيدنا إبراهيم لم يكن هناك كيان سياسي أو إجتماعي يطلق عليه دولة " أرمنيا " كالتي هي موجودة اليوم في وسط آسيا بجوار كازخستان .. ولكن يمكن تفسير كلمة " أراميا " رجوعا للآية الكريمة في سورة الفجر

(( إرام ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد ))

" إرام " وليس أرمنيا .. وإرام هذه المفروض أنها موجودة في مكان ما باليمن لأنها كانت أحد مدن دولة عاد .. وعاد مكانها في اليمن الجنوبي .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الآيات المذكور بها أسم مصر

1. وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ [ البقرة الآية 61]

2. وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتاً وَاجْعَلُواْ بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ [ يونس الآية 87]

3. وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ [ يوسف الآية 21]

4. فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ [ يوسف الآية 99]

5. وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ [ الزخرف الآية 51]

ملاحظات

كلمة أهبطوا تعني النزول من مكان لمكان اخر ادني منه

بمصر نهر واحد و بالتحديد عند طيبة و ليس له تفريعان .. و مع مراعاة فهم الاسلوب القراءني في دقة أختيار اللفظ لتحديد المعني .. لماذا لم يذكر نهر واحد .. و لماذا لم يقل اذهبوا الي مصر بدلا من اهبطوا مصر .. و الانهار تجري تحت و ليس أمام فرعون

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
زوار
هذا الموضوع مغلق.

×
×
  • اضف...