اذهب الي المحتوي
Alshiekh

أتحدث اليكم من أمريكا

Recommended Posts

الآن ، وبعد أن أعلنت نتيجة انتخابات الرئاسة الأمريكية بفوز باراك حسين اوباما رئيسا للولايات المتحدة الامريكية ، يسعدنى أن أتحدث اليكم من أمريكا.

لو كنت أمريكيا لاعلنتها اننى سأكون فخورا بأن أكون أمريكيا بكل مانراه نحن بأعيننا العربية الاسلامية من عيوب ومثالب.

منذ عدة سنوات فاز ارنولد شازينيجر بحكم ولاية كاليفورنيا ، فاز بها وهو الممثل النمساوى الاصل والذى لايزال يتحدث الانجليزية بلكنة اجنبية.

واليوم يفوز اوباما برئاسة امريكا ليصبح أول رئيس اسود لامريكا .

أوباما ابن الطالب الكينى المهاجر لامريكا للدراسة والذى تزوج من أم بيضاء فى ستينات القرن الماضى !

أوباما الذى تركه ابوه عائدا الى بلاده لتتولى الام تربيته ، لينتهى به الحال الى الانتقال مع امه الى اندونيسيا للعيش مع زوج أمه الجديد.

أوباما الذى عانى الفقر والجوع مع امه بعد عودتهما الى امريكا مرة أخرى كما يحكى هو.

أكمل اوباما تعليمه الثانوى كأى امريكى التحق بعدها للدراسة فى معهد متوسط لينهى دراسته فى مدرسة الحقوق بمنحة دراسية ويتخرج ويبدأ مشوار الحياة.

وفاز اوباما بالرئاسة ، ولم نسمع من أحد انه ليست لديه مؤهلات او خبرات رئاسية سابقة ليقود " أمريكـــــــــــــــــــا "

لم تلفق له قضايا تزوير ، ولم يتهمه احدا بانه متسلق وانما ينوى الوصول الرئاسة لغرض فى نفسه

لم نسمع من يتهمه بالعمالة للخارج

حتى من كان لديهم حساسية من لونه لم يستطيعوا ان يقفوا فى وجا القاطرة.

ورأيت الناس ترقص فرحا فى الشوارع ابتهاجا بفوزه ولم يخرج عليهم بلطجية الحزب الحاكم او قوات الرئاسة لتعلمهم كيف يكون الاحتفال.

كان من امنيات حياتى أن أرى رئيس سابق فى مصر ، وان يحكم امريكا اسود ، وان يجكمها إمرأة.

والحمد لله تحققت واحدة من أمنياتى.

تحية لكم من بلد الطموح المشروع ، وليس من بلد التوريث !!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هنا في مدينة كيبيك يوجد غضب داخل صدور الكيبيكواس بسبب دخول اسود الي البيت الابيض واكرر غضب صدري ولايستطيعون التصريح به ولكن تشعر به عند التحدث معهم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اذا كانت الولايات المتحدة يضرب بها المثل في الحرية و الديموقراطية و الأنتخابات النزيهة

فارجو ان لا تكيل بمكيالين

لن أطلب ترف الحرية و الديموقراطية للدول التي تحكمها الولايات المتحدة من وراء الستار ، فقط أتمني أن تحظي هذه الدول برغيف العيش ، فقط أن لا تتعرض هذه الدول لجملات تجويع لشعبها

هل يمكن أن تسمح الولايات المتحدة راعية الديموقراطية و الحرية في العالم للدول التي تنفذ الأجندة الأمريكية بكل دقة و أحترام الي درجة ألتزام هذه الدول بتنفيذ تشريعات ليست سياسية فقط بل و أجتماعية أيضا

هل يمكن أن تسمح الولايلات المتحدة لفقراء هذه الدول أن ياكلوا اللحم و لو ليوم واحد في الأسبوع ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
هنا في مدينة كيبيك يوجد غضب داخل صدور الكيبيكواس بسبب دخول اسود الي البيت الابيض واكرر غضب صدري ولايستطيعون التصريح به ولكن تشعر به عند التحدث معهم.

همه العيال الكيبكواز الخونة دول يا أ. حمدي مش ناويين يتلموا بأه ويجيبوها البر؟!

مش كفاية ناءطين الكنديين؟ كمان داخلين بمناخيرهم في أمريكا كمان؟!

هوه التعصُّب ده عندهم ما بيخلصش؟!

أنا اتفأعت منهم خلااااااص! :rolleyes:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
اذا كانت الولايات المتحدة يضرب بها المثل في الحرية و الديموقراطية و الأنتخابات النزيهة

فارجو ان لا تكيل بمكيالين

لن أطلب ترف الحرية و الديموقراطية للدول التي تحكمها الولايات المتحدة من وراء الستار ، فقط أتمني أن تحظي هذه الدول برغيف العيش ، فقط أن لا تتعرض هذه الدول لجملات تجويع لشعبها

هل يمكن أن تسمح الولايات المتحدة راعية الديموقراطية و الحرية في العالم للدول التي تنفذ الأجندة الأمريكية بكل دقة و أحترام الي درجة ألتزام هذه الدول بتنفيذ تشريعات ليست سياسية فقط بل و أجتماعية أيضا

هل يمكن أن تسمح الولايلات المتحدة لفقراء هذه الدول أن ياكلوا اللحم و لو ليوم واحد في الأسبوع ؟

والله أنا ياما كلت اللحم... وكنت دايماً خايف ألاقي السفير الأمريكي ع الباب!

بس م الواضح إن الراجل ما وصلّوش الخبر! :rolleyes:

تعرفي يا جويرية... نفسي تركزي شوية في اللي بتكتبيه! :blink:

أمريكا مالها ومال اللحم وطوابير العيش بس؟!

ونفسي - قبل ما أموت - أعرف إيه سر الأسطر الفاضية الكتييييييييييييييير اللي في مداخلاتك دي؟!

دا ولا سر شويبس :happy:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

برغم اني جمهوري ليبرتاري... بس فعلا كنت سعيد بفوز أوباما امبارح...

تخيل الفرق اللي ممكن أربعين خمسين سنة يعملوهم...

لو كنت تنتمي لأقلية... و ممنوع عليك تركب مواصلات الأغلبية (باعتبارك مش قد المقام)... و ممنوع عليك تاكل في مطاعمهم... و كان جدك عبد من خمسين سنة فاتوا بس...

لو كان تعليمك غير تعليم الأغلبية... لو كان فيه سقف لطموحك مش ممكن تتخطاه... لو كان فيه جماعات متطرفة شايفة انهم لازم يعرفوك حدودك لو طموحك زاد و فكرت في المساواه... و شرطة بتحميهم في السر...

صعب قوي انك تتخيل ان في خلال نصف قرن ممكن حفيدك يبقي رئيس الدولة...

يعني... حاجة تدينا الأمل ان بلدنا.. اللي بادية (حاليا) بوضع أحسن من اللي كانوا فيه... ممكن تتظبط و تغير نفسها في مدة أقل...

عقبالك يا بلدي...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
برغم اني جمهوري ليبرتاري... بس فعلا كنت سعيد بفوز أوباما امبارح...

تخيل الفرق اللي ممكن أربعين خمسين سنة يعملوهم...

لو كنت تنتمي لأقلية... و ممنوع عليك تركب مواصلات الأغلبية (باعتبارك مش قد المقام)... و ممنوع عليك تاكل في مطاعمهم... و كان جدك عبد من خمسين سنة فاتوا بس...

لو كان تعليمك غير تعليم الأغلبية... لو كان فيه سقف لطموحك مش ممكن تتخطاه... لو كان فيه جماعات متطرفة شايفة انهم لازم يعرفوك حدودك لو طموحك زاد و فكرت في المساواه... و شرطة بتحميهم في السر...

صعب قوي انك تتخيل ان في خلال نصف قرن ممكن حفيدك يبقي رئيس الدولة...

يعني... حاجة تدينا الأمل ان بلدنا.. اللي بادية (حاليا) بوضع أحسن من اللي كانوا فيه... ممكن تتظبط و تغير نفسها في مدة أقل...

عقبالك يا بلدي...

عقبالها ازاى يعنى؟

مصر لا توجد فيها عنصرية او طائفية حسب اللون زى ما هو موجود فى مريكا يعنى لا وجه للمقارنة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
برغم اني جمهوري ليبرتاري... بس فعلا كنت سعيد بفوز أوباما امبارح...

تخيل الفرق اللي ممكن أربعين خمسين سنة يعملوهم...

لو كنت تنتمي لأقلية... و ممنوع عليك تركب مواصلات الأغلبية (باعتبارك مش قد المقام)... و ممنوع عليك تاكل في مطاعمهم... و كان جدك عبد من خمسين سنة فاتوا بس...

لو كان تعليمك غير تعليم الأغلبية... لو كان فيه سقف لطموحك مش ممكن تتخطاه... لو كان فيه جماعات متطرفة شايفة انهم لازم يعرفوك حدودك لو طموحك زاد و فكرت في المساواه... و شرطة بتحميهم في السر...

صعب قوي انك تتخيل ان في خلال نصف قرن ممكن حفيدك يبقي رئيس الدولة...

يعني... حاجة تدينا الأمل ان بلدنا.. اللي بادية (حاليا) بوضع أحسن من اللي كانوا فيه... ممكن تتظبط و تغير نفسها في مدة أقل...

عقبالك يا بلدي...

عقبالها ازاى يعنى؟

مصر لا توجد فيها عنصرية او طائفية حسب اللون زى ما هو موجود فى مريكا يعنى لا وجه للمقارنة

عقبالها يا هوبا لما تتغير للاحسن ............الفكره هنا التغيير .................اربعين خمسين سنه غيروا في دوله عظمي كتير .......غيرت فكر وقوانين وعادات وتصرفات وحاجات ونفوس كمان..........احنا بقي بقالنا عشرين سنه واكتر بنغني اخترناه.........................واحنا ما نعرفش معني الاختيار اساسا.......هناك هما خلاص عرفوا يعني ايه اختيار ................اختاروا مصيرهم واللي يمثلهم وفرحوا بنتيجه اختيارهم ايا كانت بس اختاروا..............................................عقبالنا لما نتغير و نغير ............... دا طبعا بصرف النظر عن موضوع الفتنه الطائفيه والابيض والاسود لان دي امور يطول فيها النقاش ومش مكانها ...........................تحياتي هوبا :roseop:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا عزيزتي هبه...

يمكن نكون لسه علي أبواب العنصرية و الطائفية ما غوطناش فيهم... يمكن تكون دي حاجه جديدة علينا...

بس العنصرية و الطائفية ما يفرقوش حاجة عن الفئوية و الطبقية... و دي أعتقد عندنا منها كتير قوي...

لو حاضرتك مش حاسة ان المهن كلها في مصر دلوقتي بقت حكر علي "العائلات"... يجوز ان حضرتك تكوني بالفعل أحد المنتفعين من الفئوية دي بدون ما تدري...

أنا عن نفسي حسيت بيها جدا أول ما اتخرجت و بدأت أدور علي شغل... و أشوف صحابي و هما بيبدأوا حياتهم... الامتياز بتاعي ده ما كانلوش قيمة قد لغتي الأجنبية (اللي ابن البواب مش هيلاقيها في مدرسته)... و لا قد صحابي و قرايبي اللي وصلوني لقلب الشركات الكبيرة... مش قد لغتي العامية اللي بتدل علي الحي اللي اتربيت فيه... كل دول كانوا أهم من التقدير... و كان لي صحاب أشطر مني ما قدروش يتقدموا زيي في حياتهم، عشان التعجيز و تكسير المقاديف كان في طريقهم في كل خطوة...

يمكن حضرتك ما لكيش قريب في العيلة كان بطل الحي في كمال الأجسام... و جايب مجموع كويس في الثانوية عامة... اترفض دخوله كلية عسكرية في كشف الهيئة...

أو يمكن ما لكيش قريب اتقدم لجارته... و والدها رفضه برغم أصله الطيب و تعليمه المتوسط... و برغم دخله الممتاز... لأنه بيشتغل حرفي...

و يمكن ما لكيش قرايب صرفوا علي فرحهم كل اللي حوشوه... و اتطلقوا بعدها بكام سنة بسبب العوز... عشان المجتمع ما يحتقرهمش لو عملوا فرح علي قدهم... و ما دخلوش سباق المنظرة...

بس سامحيني أنا شفت النماذج دي كلها و عيشتها... و العنصرية و الطائفية مش هتكون أبشع من كده... كلها أفكار معفنة... بتفكك المجتمع و تكره الناس في بعض...

يا تري بقي... تخلفنا الاجتماعي اللي عبيناه في قوانين و تقاليد و أعراف و بقي واقع معاش... ممكن ينصلح في أربعين خمسين سنة زي الأمريكان... و لا احنا عقولنا هتاخد وقت أطول عشان تقدر خطورة المواضيع دي؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
هنا في مدينة كيبيك يوجد غضب داخل صدور الكيبيكواس بسبب دخول اسود الي البيت الابيض واكرر غضب صدري ولايستطيعون التصريح به ولكن تشعر به عند التحدث معهم.

همه العيال الكيبكواز الخونة دول يا أ. حمدي مش ناويين يتلموا بأه ويجيبوها البر؟!

مش كفاية ناءطين الكنديين؟ كمان داخلين بمناخيرهم في أمريكا كمان؟!

هوه التعصُّب ده عندهم ما بيخلصش؟!

أنا اتفأعت منهم خلااااااص! md2:

:roseop: :wub: :roseop:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

(1) فى أمريكا فاز باراك حسين اوباما برئاسة الولايات المتحدة الامريكية بأغلبية 52% لم تتحقق لغيره من الرؤساء السابقين " البيض بالطبع "

(2) فاز ابن حسين اوباما برئاسة امريكا لانه امريكى من أم أمريكية له حقوق المواطنة الكاملة التى تمنح تلقائيا لكل ابناؤها.

(3) فاز أوباما وهو من أسرة فقيرة قامت امه على رعايته معتمدة فى احايين كثيرة على اعانة الدولة لها.

(4) فاز اوباما برئاسة امريكا وهو الذى لم يكن احدا قد سمع بأسمه قبل عامين.

وفى مصرنا وعالمنا العربى نجد العجب

(1) الترشح للرئاسة من الاحلام الممنوعة والمحظور على الشعوب ان يحلموا بها نهارا او ليلا.

(2) أبن المصرية ليس له حق المواطنة طالما كان ابوه غير مصرى ، لان المرأة عندنا ليست عورة فقط ، بل انها ايضا مواطنة ناقصة الحقوق وناقصة الاهلية فكيف يمكن مساواتها بالرجل !!!

(3) عندنا فى مصر والدول العربية لايمكنك ان تفكر فى الوصول الى كرسى الرئاسة الا بالانقلاب العسكرى وبقوة السلاح وبدون ذلك فلو فكرت فى الترشح سيتم معايرتك بفقر اهلك لو كنت من اسرة فقيرة ، او يتم البحث عن رابع او سابع جد فقير فى عائلتك لتتم معايرتك به.

(4) لو نجحت فى الترشح لانتخابات الرئاسة فستسمع على الفور الاستنكارات التى تتهمك بأنك عديم الخبرة وبأنك متسلق وبأنك تسعى لمصلحة شخصية ، وانك ليس لديك خبرات رئاسية سابقة.

منذ العام 1981 عام اغتيال السادات وحتى الآن جاء للبيت الابيض 4 رؤساء امريكيين وخامسهم اوباما ، لم يكن معروفا منهم سوى رونالد ريجان بحكم انه كان ممثل ، وتقدم كل منهم بأفكاره وبرنامجه وعرضه على الشعب واقتنع الشعب به وصدقه وانتخبه ، ولم نسمع احدهم يسأله " انت ابن مين؟" او " انت كنت بتشتغل رئيس فين قبل كده "

تفتكروا ممكن يحصل ده فى مصر؟ نفسى اشوف اليوم ده قبل ان ينقضى الاجل.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
تخيل الفرق اللي ممكن أربعين خمسين سنة يعملوهم...

لو كنت تنتمي لأقلية... و ممنوع عليك تركب مواصلات الأغلبية (باعتبارك مش قد المقام)... و ممنوع عليك تاكل في مطاعمهم... و كان جدك عبد من خمسين سنة فاتوا بس...

لو كان تعليمك غير تعليم الأغلبية... لو كان فيه سقف لطموحك مش ممكن تتخطاه... لو كان فيه جماعات متطرفة شايفة انهم لازم يعرفوك حدودك لو طموحك زاد و فكرت في المساواه... و شرطة بتحميهم في السر...

صعب قوي انك تتخيل ان في خلال نصف قرن ممكن حفيدك يبقي رئيس الدولة...

يعني... حاجة تدينا الأمل ان بلدنا.. اللي بادية (حاليا) بوضع أحسن من اللي كانوا فيه... ممكن تتظبط و تغير نفسها في مدة أقل...

عقبالك يا بلدي...

) فى أمريكا فاز باراك حسين اوباما برئاسة الولايات المتحدة الامريكية بأغلبية 52% لم تتحقق لغيره من الرؤساء السابقين " البيض بالطبع "

(2) فاز ابن حسين اوباما برئاسة امريكا لانه امريكى من أم أمريكية له حقوق المواطنة الكاملة التى تمنح تلقائيا لكل ابناؤها.

(3) فاز أوباما وهو من أسرة فقيرة قامت امه على رعايته معتمدة فى احايين كثيرة على اعانة الدولة لها.

(4) فاز اوباما برئاسة امريكا وهو الذى لم يكن احدا قد سمع بأسمه قبل عامين.

وفى مصرنا وعالمنا العربى نجد العجب

(1) الترشح للرئاسة من الاحلام الممنوعة والمحظور على الشعوب ان يحلموا بها نهارا او ليلا.

(2) أبن المصرية ليس له حق المواطنة طالما كان ابوه غير مصرى ، لان المرأة عندنا ليست عورة فقط ، بل انها ايضا مواطنة ناقصة الحقوق وناقصة الاهلية فكيف يمكن مساواتها بالرجل !!!

(3) عندنا فى مصر والدول العربية لايمكنك ان تفكر فى الوصول الى كرسى الرئاسة الا بالانقلاب العسكرى وبقوة السلاح وبدون ذلك فلو فكرت فى الترشح سيتم معايرتك بفقر اهلك لو كنت من اسرة فقيرة ، او يتم البحث عن رابع او سابع جد فقير فى عائلتك لتتم معايرتك به.

(4) لو نجحت فى الترشح لانتخابات الرئاسة فستسمع على الفور الاستنكارات التى تتهمك بأنك عديم الخبرة وبأنك متسلق وبأنك تسعى لمصلحة شخصية ، وانك ليس لديك خبرات رئاسية سابقة.

منذ العام 1981 عام اغتيال السادات وحتى الآن جاء للبيت الابيض 4 رؤساء امريكيين وخامسهم اوباما ، لم يكن معروفا منهم سوى رونالد ريجان بحكم انه كان ممثل ، وتقدم كل منهم بأفكاره وبرنامجه وعرضه على الشعب واقتنع الشعب به وصدقه وانتخبه ، ولم نسمع احدهم يسأله " انت ابن مين؟" او " انت كنت بتشتغل رئيس فين قبل كده "

تفتكروا ممكن يحصل ده فى مصر؟ نفسى اشوف اليوم ده قبل ان ينقضى الاجل.

الولايات المتحدة نجحت في تجميل وجهها القبيح

هل أختيار أوباما هذا أختيار الشعب أم أختيار الإدارة الأمريكية

هل الشعب اختار اللي هوه عايزه و لا أختار شخص من أحد الأشخاص اللي مرشحاهم الإدارة الأمريكية للرئاسة

و يملك الأعلام الأمريكي القدرة علي توجيه القرار حيث يشاء و علي اسوء الظروف و ان الشعب اختار مرشح اخر فهو أيضا داخل نفس القائمة المعدة لشغل هذا المنصب الشرفي ، و اظن أن الشخصيات المعدة لهذه المسرحية يتم اعدادها لمدة قد تزيد علي عشر سنوات سبقت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
(1) فى أمريكا فاز باراك حسين اوباما برئاسة الولايات المتحدة الامريكية بأغلبية 52% لم تتحقق لغيره من الرؤساء السابقين " البيض بالطبع "

مع اتفاقي مع الكثير من النقاط التي اوردتها, الا ان هذا غير صحيح بالمرة!

Top Ten Popular votes:

01. 61.1% — Lyndon Johnson

02. 60.8% — Franklin Roosevelt

03. 60.7% — Richard Nixon

04. 60.3% — Warren Harding

05. 58.5% — Ronald Reagan

06. 58.2% — Herbert Hoover

07. 57.4% — Franklin Roosevelt

08. 57.4% — Dwight Eisenhower

09. 56.4% — Theodore Roosevelt

10. 56.0% — Andrew Jackson

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
yjgzsjvrw6xk.jpg

رائع يا ايهاب ...قرأت سابقا تلك المقاله فور صدورها..وحقا أصابت الحقيقة فى مقتل

حقا لخصت حالة التعفن والعفن الذى يفوح من ارجاء كل شيئ فى مصر ..

وكما قلت سابقا ..جروح مفتوحه يتآكلها الملح والدود .. اى حديث بعده سنتحدث ؟!

ترى متى ستتحقق لحظة الحلم المصرى ؟؟ الإجابه أصعب حتى من تخيلها !!

مازلت احلم .. واخاف فقط ان اظل احلم للآبد !

تحياتى .

لولا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

العبرة فى القصة ان مبروك مازال مسلم بينما باراك اتنصر

ياريت القصة دى توضح للمسلمين فى الغرب مدى الخطورة على ضياع الهوية و الدين فى الجيل الثانى

و ايهما اهم الدنيا و لا الاخرة

و ما هى مسؤلية ابو باراك اوباما فيما ذهب اليه من ضياع الهوية و الدين

ياريت نصحى و نقدر مدى تأثير الغرب على الجيل الثانى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...