اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

حكايات جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه "


Recommended Posts

السادة الافاضل

أثناء زيارتى لأخى العزيز الاستاذ اخناتون حملنى لكم أطيب تحية .. وهو حاليا أحسن بكثير ..وقد اطمئن عليه كثيرين يوم الاحد المضى طول النهار .. وقد سلمنى الموضوع التالى ليؤكد نعمة الله عليه بالشفاء ..

م. وائل

-------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم ..

أمس .. ومع شاى العصارى .. مرت علينا عربة الشاى فى المستشفى .. ومعها نتيجة عيد الميلاد .. التى تماثل عندنا "إمساكية رمضان " .. مع الفارق ..وهذه النتيجة تذكرنى دائما بما كنا نسميه ونحن اطفال " الكارتيلا " .. والكارتيلا هذه كان عم صابر بتاع البطاطا .. والفول الحريتى المشوى .. والذى يقف فى الصباح والظهيرة أمام المدرسة يجمع منا الملاليم مصروف اليوم التى كنا دائما نطالب بزيادتها كلما زادت العمر عام .. والتى كانت تبدأ فى سنة اولى ابتدائى .. " بنكله " ( 2 مليم ) وتتدرج .. بمرور السنوات .. وكان أجدع كوز بطاطا مشوى وسخن وعليه شويه " دقه " { ضمه على الدال } بمليم واحد .. وكذلك قرطاس الفول الأخضر المشوى .. وحتى يستولى عم صابر على باقى المصروف اليوم كان يعرض علينا " الكارتيلا " هذه .. بها 30 أو 60 أو 90 رقم .. مثلا من 1 – 30 فى مربعات .. على الكرتونه .. فإذا ما خلعنا غطاء عليه رقم ما ظهر تحته المكسب .. وكانت الجايزة الكبرى علبه شوكلاته .. أما بقى الجوائز فكانت حاجات صغيرة .. مصاصه .. او صفاره .. او ..الخ .. والرقم اللى تحته علامة X يبقى ما كسبش .. واختيارالرقم كان بمليم ..

والنتيجة التى وزعتها علينا المستشفى تختلف فى أن الجايزة موجوده تحت الرقم .. وهى من 1 الى 24 .. من اول ديسمبر حتى 42 ديسمبر .. ومزينه بالصور الدينية .. وجميله للغاية .. وعادة ما تكون الجايزة الموجودة قطعة شوكلاته .. ويتسابق الاطفال للحصول على هذه النتائج .. لأنه فى كل صباح يرفع غطاء اليوم .. ليجد حظه ..

ويبدو أن اخوانا هنا شموا ريحه توزيع النتائج .. فهلوا علىَ فى زيارة بعد الظهر .. ومعاهم الاولاد .. وعادة ما ينتظر الاولاد ابائهم وامهاتهم فى صاله رعاية ولعب الاطفال فى مدخل المستشفى لأنهم ممنوعين من زيارة المرضى فى غرفهم .. اللهم الا إذا كان المريض الأم او الاب .. وبتصريح خاص وعلى مسئولية المرافق الذى يتعهد بهدوئهم .. وفى صاله انتظار الآطفال يحصلون على هذه النتائج .. كذلك فى المحلات .. عندما يرافق الطفل والده او والده أثناء الشراء .. يقدم له المحل هذه الهدية .. ولى كلام أشمل عن الدروس المستفاده من هذا التقليد عندما أخرج بإذن الله ..

والذى أغاظنى من اخوانا الزوار .. فرحتهم بحلول شهر ديسمبر .. ليس لأنهم سيتمعون بالاحتفالات فى كل مكان وزمان .. ولكن لأن معظمهم ينتظر حلول هذا الشهر ليسافر الى مصر .. ففيه تقل الاعمال .. وتكثر الاجازات .. والذى سمعته منهم اليوم .. وكانوا كثره .. ما آلمنى .. واضاف ضيقا الى صدرى .. اجمعوا على انهم قاطعوا السفر طائرات بلدهم .. مصر للطيران .. وانا بودى أن استعير " زماره " من زمامير صحفنا الوطنية لأعزف عليها بصوت عال جدا .. لمعالى الفريق وزير الطيران .. وقائد سرب التتار الغزاة للعزبة القومية الشهيرة بأسم " عزبة ريان " - وياريت اللى عنده وقت يقرأ موضوع " أسراب الغربان .. فى عزبة ريان " - واقوله يشوف نسبة المغتربين المصريين اللى حيوصلوا مطار القاهرة على الطائرات الاجنبية .. واللى حيوصلوا على الطائرات المصرية .. !! خلال شهر ديسمبر .. الناس دى فاهمه انهم بيمنوا على ابنائنا فى الخارج بشرف السفر على طائراتهم .. ومش عارفين أو دارسين فروق الاسعار بينهم وبين شركات الطيران الاجنبية .. كل الشركات الاجنبية ممكن تحجز عليها وانت فى بيتك عن طريق النت أو بالتليفون.. وتدفع عن طريق البنك .. او عند السفر – طبعا بعد ما بتحجز- بكارت الائتمان !! واحد النهار ده بيقوللى حيسافر مع زوجته واولاده الاثنين بالف يوروا .. على طائرة اجنبية محترمه جدا .. حاول على المصرية .. طلبوا زياده عن الف وخمسائة .. وضرورة تشريفه ليتعرف عليهم ويدفع الثمن ليهم ؟؟؟؟ قال طظ .. بالتليفون حجز ودفع وجاءت التذاكر بالبريد لغاية البيت .. مفيش حد يعرف غراب من الغربان الزرق دول يقول له الحقيقة ؟؟ واللى جارى .. تصورا حضراتكم .. شركة الطيران البريطانية قفلت مكاتبها فى كل المانيا .. ومكاتب السياحة بتبيع لها التذاكر مقابل 6 % .. وفى المطار لها مندوب واحد لحل المشاكل التى قد تطرأ مع الشركة التى تتولى ترحيل الركاب .. وفروا كام ؟؟ آلاف مؤلفة .. مرتبات وايجارات ومصاريف ادارية .. ما هم دول مش أصلهم ضباط من القوات الجوية ..

ما تخلونا احسن فى موضوع الايام الجميله اللى بتتزين فيها كل قرية ومدينه .. أنا فى يوم من الايام سألت جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " عن دورة الايام .. وكنت نسيت خالص اللى قاله .. ولما جانى الليلة دى سألته .. إنت فاكر يا جدى لما سألتك عن حكاية الايام .. واشمعنى الاسبوع فيه سبع أيام

ولهم أسماء .. بص لى كده باستغراب .. وسألنى إنت نسيت ؟؟ ولا لآنك بعيد عن البيت .. مفيش برشام تبص فيه .. ؟؟ ثم أعتدل فى جلسته .. وفك زراير جبته .. وحك بإيده اليمين جبهته .. وكأنه يبحث عن شئ مستخبى تحت عمته .. وقال :

أجدادنا الفراعنه ياولد - كسرة تحت الواو- هم اول من سمى الايام ورتبها .. وبدأوا بترتيب الاجرام السماوية ترتيبا تنازليا ..فقالوا وكتبوا – والكلام موثق على الاحجار وفى البرديات - زحل – المشترى – المريخ – الشمس – الزهرة – عطارد – القمر .. واعتبروا الجمعه أسبوعا .. وكان لول الاسبوع عندهم يوم السبت .. ثم الاحد .. وآخر الاسبوع كان يوم الجمعه .. وقد أخذ اليهود عن قدماء المصريين هذا الترتيب .. ولكنهم عندما خرجوا من ارض مصر هربا من فرعون وجنوده كرهوا كل ما هو مصرى .. فجعلوا يوم السبت آخر ايام الاسبوع بدلا من اولها .. واصبح يوم الاحد هو بداية الاسبوع .. وتبعا للفكرة الدينية التى تقول ان الله خلق الدنيا فى ستة أيام .. إعتبروا اليوم السابع يوم راحه .. وانقطاع عن كسب المعيشه .. واطلقوا عليه " سبات " أو شبات " .. وقد أخذ عنهم العرب الاسماء .. وصقلوها .. فأصبح " سبات " " السبت " واشتقوا منه فى اللغة كلمة سبات آى النوم العميق .. وكان اليوم السادس فى الاسبوع يوم إجتماع العرب مندوبوا القبائل .. ولذا اسموه " الجمعه " – فتحه على الميم - .. ومع الايام وحسب اللهجات .. وضعت ضمه على الميم .. وهذا هو الاساس الذى وضعه الفراعنه واخذه عنهم العرب واليهود .. اما الشعوب الاخرى فقد كانت ترى أن الاجرام السماويه السبعة تلعب دورا فى حظ الانسان .. ولذلك أخذوا التقسيم الفرعونى وطبقوه على الساعات .. وهذا ما سوف أشرحه لك فى زيارتى الجاية بدون آى مقدمات .. عشان ما تنساش .. وكمان الفجر قرب .. ولازم اهرب .. وتركنى حتى من غير سلام .. ونكمل المرة الجاية ..

رابط المشاركه
شارك
  • الردود 201
  • Created
  • اخر رد

Top Posters In This Topic

شكراً جداً يا استاذ وائل

وبلغ عم الكبير عظيم تحياتي وتقديري

وقوله ابنك سقراط بيقولك خد بالك من نفسك ومن البرد.

وقول كمان ان حركه التواصل اللي بيعملها معانا دي لها معاني كتير عندي شخصياً ، لانها بتصبر الواحد ومحسساه انه مش لوحده في الغربه.

وقوله سقراط بيقرأ لك كل يوم ، وكل الموضوعات بس هو مضغوط مش عارف يرد على الموضوعات المفيده والجميله بتاعته.

تحياتي لك يا استاذ وائل ةحيه لاخي الكبير اخناتون

سقراط

رابط المشاركه
شارك

عندما ذهبت اليوم لزيارة العزيز اخناتون .. لم أجده بغرفته .. ولاول مره يخرج للجلوس مع زائريه فى كافتيريا المستشفى .. والحمد لله .. انبسطنا جميعا .. وقد أكد على أن ارد التحية للجميع مع شكره الخالص .. وقد سلمنى بقية موضوع الايام .. لاننا هنا بنحاول ان نتحدث معه فى موضوعات عامه .. بعيدا عن الانتخابات والمشاكل دى .. والنهارده تكاتفنا جميعا عليه ليعود للغرفة .. وربنا يتم عليه الشفاء ..

م.وائل

-----------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

الهدوء الجميل .. الذى يتمتع به المرء فى غرفه بأحد المستشفيات - الحقيقية – وليس بالغرفة سواه .. مع سماعه إذاعية منخفضه ايقاعاتها .. من الموسيقى المختارة .. التى تجمل الى حد كبير من وجه ملاك النوم احيانا .. وتستدعى قديم الذكريات أحيانا اخرى .. ومن الذكريات ما هو أجمل من حور الجنان .. ومنها ما هو أحد من موس الحلاق .. ومنذ أن القيت جسدى على السرير المريح .. وانا احاول قدر أستطاعتى أن اتذكر كل جميل .. واستدعى ما أدخل على نفسى السعادة مما قرأت فى الماضى .. ومن أجمل ما قرأت لأستاذى الفاضل الكريم - رحمه الله - حجة البيان .. ومعلم الايمان الاستاذ العقاد أكرم الله مثواه .. ما قاله يوما وهو يقف على باب هيكل أدفو - أجمل ما شيده اجدادنا الفراعنه .. واستمتعوا معى بتلك الابيات ..

دار البطالسة الكرام جـــلالا ........... زالوا وهذا مجدهم ما زالا

هاك أمنحينا من خلودك نفحة .......... فنقول فيك من الخلود مثالا

واستفتحى باب الرموز بمدنا .......... بالسحر لفظا صادقا وخيالا

إنى وقفت لديك أرفع اخمصى ......... حذرا واخفض ناظرى إجلالا

فحنيت رأسا فى وصيدك ما انحنى...... من قبل الا للآله تعالى

ولا شك .. أن العلاقة بين مصر القديمة .. ومصر الحديثة أمر يتصل أوثق الاتصال بقضايا الوطن .. تطفوا الى السطح ظاهرة كأشعة الشمس فى وقت المحن .. ورحم الله الزعيم الخالد سعد باشا الذى خاطب شعب مصر وهو يجاهد من اجله فقال لهذا الشعب .. " أنتم أنبل الوارثين لأعظم المدنيات " ..

وموضوعنا الذى استكمله اليوم معكم كان فى حاجة لهذه المقدمة .. فبعد أن اخذ اليهود والعرب تقويم الايام من اجدادنا الفراعنة .. لجأت الامم الأخرى الى طريقة أخرى .. فأخذت الأسبوع عن قدماء المصريين .. واعتبرت اليوم الاول فى الاسبوع هو يوم السبت مثلهم .. ومثل العرب .. ولكنهم لاعتقادهم أن الاجرام السماوية لها تأثير كبير فى حظوظ البشر .. أعادوا الترتيب .. واعتبروا أن الساعة الاولى فى اليوم الاول هى ساعة زحل .. والساعة الثانية هى ساعة المشترى والساعة الثالثة هى ساعة المريخ والساعة الرابعة هى ساعة الشمس والساعة الخامسة هى ساعة الزهرة والساعة السادسة هى ساعة عطارد والساعة السابعة هى ساعة القمر والساعة الثامنة هى ساعة زحل .. وهكذا .. وعلى هذا التسلسل تكونت سبع متواليات عددية هى :

متوالية زحل : 1 ، 8 ، 15 ، ... ... .... ... .... ، 169 ، .... ... الخ

متوالية المشترى : 2 ، 9 ، 16 ....... الخ

متوالية المريخ : 3 ، 10 ، 17 ..... الخ

متوالية الشمس : 4 ، 11 ، 18 الخ

متوالية الزهرة : 5 ، 12 ، 19 الخ

متوالية عطارد : 6 ، 13 ، 20 الخ

متوالية القمر : 7 ، 14 ، 21 الخ

ومن هذه المتواليات .. أخذت الايام أسماء الاجرام السماوية التى اشار اليها أجدادنا القدماء ( الفراعنه )

وظهرت فى الوجود الترتيبة التالية باختصار شديد ..

1- اليوم الاول فى العبرية .. = يوم الاحد فى العربية = يوم الشمس فى اللغات الجرمانية ومنها ظهر اللفظ الانجليزى Sunday أما فى اللغات اليونانية والرومانية فنجد أن اسمه يوم الاله الاعظم .. او يوم مالك الملك " Kuriaka " اما فى اللاتينية فنجد أن اسمه " Dominica " تقريبا مثل الفرنسية .. أما اللغة الالمانية .. والاسكندنافية فسموه " Sontag أو Sonday " ..

2- اليوم الثانى فى العبرية .. = يوم الاثنين فى العربية = يوم القمر .. فى معظم اللغات .

3- اليوم الثالث فى العبرية .. = يوم الثلاثاء فى العربية = يوم المريخ .. فى معظم اللغات .

4- اليوم الرابع فى العبرية .. = يوم الاربعاء فى العربية = يوم عطارد .. فى معظم اللغات .. واليوم

الاوسط فى اللغة الالمانية ..

5- اليوم الخامس فى العبرية .. = يوم الخمبس فى العربية = يوم المشترى .. فى معظم اللغات ويوم إله المشترى فى بعضها .

6- اليوم السادس فى العبرية .. = يوم الجمعة فى العربية = يوم الزهرة .. فى معظم اللغات أو يوم اله الزهرة فى بعضها ..

7- اليوم السابع سبات او شبات فى العبرية = يوم السبت فى العربية = يوم زحل فى بعض اللغات .. والبعض الآخر أخذ مفردات السبت ..

ومن هذا التفسير .. والتقرير .. نجد أن القدماء المصريين هم أول من ربطوا الايام بالاجرام السماوية .. وأكدت وجهة نظرهم وابحاثهم جميع ابحاث وكتب المنجمون وعلماء الارقام ..

ولا يستطيع آى بنى آدم أن ينكر أمجاد أجدادنا وعلمهم وفضل حضارتهم على الحضارات الاخرى .. ويكفى هذا المثال البسيط التى ذكرته عن أيام الاسبوع .. مالم نذهب الى ابعد من ذلك ونستعرض أساس التراث العلمى لمصر الفرعونية وهذا يحتاج الى كتب .. ولكنى سأشير فى اختصار شديد جدا .. الى الجهد المصرى القديم فى قياس الزمن .. ففى عام 4241 قبل الميلاد أستعمل أجدادنا قدماء المصريين السنة الشمسية كوحدة فى توقيتهم .. وقسموها الى 365 يوم ولكنهم لم يتمكنوا من معرفة ان هذا العدد من الايام ينقصه ربع يوم .. وبعبارة اخرى أنه يجب أضافة يوم كامل لكل رابع سنه ليكون عدد ايامها 366 يوما .. وهى المعروفة عندنا حاليا بالسنة الكبيسة .. وهم ايضا اول من اكتشف وصمم الساعة الشمسية .. واول من صنع آلات رصد النجوم .. الكلام ده .. مش كلام انشاء .. او روايات من بتاعة ابو زيد الهلالى .. المعلومات دى موجوده ومشروحة ومرسومه فى أكثر من مكان بآثار الاقصر والمنيا وسقاره .. والثروة العلمية الذهبية ( صالة البرديات فى متحف برلين ) ومن يدعى أن شعب مصر بنى الاهرامات .. او المعابد بالسخره .. والكرباج .. عليه أن يزور برلين .. وسوف اقوده بنفسى - عندما يتم الله شفائى - الى مطبخ فى احد بدرومات المتحف المصرى .. ليرى العلماء وهم يسجلون فخر الشعب المصرى أيام الفراعنه .. فقد توصلوا الى تفكيك "ماسكات" المومويات ليحصلوا على اوراق من البردى المكتوبه .. ومنها كثير من إيصالات وكشوف الاجور التى كان يقبضها العمال أثناء عملهم فى البناء أيام فيضان النيل .. فهذا " الماسك " الذى كان القدماء يضعونه على جثة المتوفى بعد التحنيط كانو يصنعونه من اوراق البردى المستعمله .. كما نفعل نحن الآن عندما نعمل العرائس والوجوه العيرة من أوراق الجرائد القديمة او الكتب المستهلكه .. فى الموالد ولعب الاطفال ..

فكره ورثها الاحفاد عن الاجداد .. واكدها العلماء فى برلين .. وكفاية كده النهارده .. نكمل قريبا إن شاء الله ..

تم تعديل بواسطة achnaton
رابط المشاركه
شارك
  • 4 months later...

تنويه هام

كل مشاركات العضو مسجله فى برلين .. ونقلها او اقتباسها يتطلب تصريح كتابى منه طبقا لقوانين وقرارات الحماية الفكرية

زمان حكى لى جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " حكاية كل ما اتذكرها أضحك من أعماقى .. والنهارده وانا باتصفح اللى كتبته جريدة الاخ " مرسى زمالك " الشهيرة باسم " الاهرام المسائى .. فوجئت بحكاية تمام زى حكاية جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " فاصابتنى كريزة ضحك وحتى الآن ..

ونبدأ بحكاية جدى .. كان عنده فى النجع " هلف " طول بعرض بيشتغل فى المعلف بتاع المواشى .. وفى يوم حدث خلاف بينه وبين مراته فترك المواشى من غير عليقة يوما كاملا .. وبالتالى لم تحصل جدتى " صبوحة " على الراتب اليوم من حليب الجاموس ..

جدتى كانت ست عاقله قوى ولئيمه.. شافت إن احسن وسيله لتأديب " الهلف ده " وتعكنن عليه وكان عريس جديد .. إنها تعكنن على مراته .. وفعلا حصل .. وانتقلت عدوى العكننه الى عشه العلاف .. واستمر الخلاف اكثر من اسبوع .. كل يوم يتلقى تحية الصباح الغير تقليدة .. حتى زهق من حياته .. ومراته كانت نموذج للغباء النسوى ..

" الهلف " فكر .. وفكر .. إزاى يغيظها .. ويحبس دمها .. راح جاب موس الحلاقة .. وكان ايامها موس الحلاقة ده موس .. بحجم السكينه .. لأ... لأ ... ما دبحهاش .. دا دخل الحمام .. وقطع " عضوه الذكرى " عشان يغيظ مراته ..

اللى عمل زيه فى عصرنا الحالى مين ..الراجل الالكترونى .. رئيس وزارة مصر الفاشله .. الفلاحين فى المناطق المجاورة لعاصمة المنحوسة .. " المحروسة سابقا " قرفوا الوزارة .. وسكان القاهرة من الباشوات والبهوات .. كل موسم بدخان الهباب .. حرق قش الأرز .. وفشلت حكوماتنا المنحوسة فى حل هذه المشكلة سنين طويله .. قام رئيس الوزارة الألكترونية فكر فى حل المشكله .. وجمع السادة المحافظين .. بعد أن غلب غلابهم مع الفلاح المصرى .. إزاى الناس فى مصر الجديدة والمهندسين والقاهرة الجديد والحى الخامس ..و... و.. يعرفوا يناموا من غير دخان ؟؟ قالوا نعكنن على الفلاحين .. والعكننه دى ازاى .. يمنعوا زراعة الرز .. صحيح عندنا ازمه فيه من زمان .. وبنستورده من كام سنه من الجيران .. خلاص نشترى راحة الناس .. ولا حريق قش ولا خلافة .. نمنع أكل الأرز .. هههههههههههه .. الكل سقف .. وحينفذ .. وآدى الخبر اللى كتبه " هو ده انجليزى يامرسى "

فى الاهرام المسائى

5464

‏السنة السادسة عشر-العدد 2006 ابريل 13 ‏15 من ربيع الأول 1427 هـ الخميس

لمواجهة السحابة السوداء

منع زراعة الأرز بالجيزة والقليوبية و‏4‏ مراكز بمحافظة الشرقية

كتب ـ أشرف بدر‏:‏

وافق مجلس المحافظين في اجتماعه أمس برئاسة الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء علي منع زراعة محصول الأرز نهائيا في كل من الجيزة والقليوبية‏,‏ بالإضافة إلي‏4‏ مراكز بالشرقية هي بلبيس ومشتول السوق وأبوحماد‏,‏ ومنيا القمح‏,‏ وعلي أن تتم زراعته في المحافظات التي تحددها وزارة الري‏,‏ وذلك لمواجهة السحابة السوداء‏,‏ وترشيد استخدامات مياه الري‏.‏

تم تعديل بواسطة achnaton
رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

كعادته دائما .. يهجرنى وقت الحاجة .. ويهل على مهللا عندما أحل مشاكلى .. واشتاق للراحة .. بعد أن أرهقنى حفيدى فى الصباح ... وذكرنى بأمجاد مصرنا الحبيبة أيام زمان .. واللى حصل واللى كان .. أحسست بعد الغذاء أنى تعبان .. وكانت الروشته المعروفة من المدام .. " الوقت إنت لازم تقوم تنام " .. وكان ردى .. طب سيبينى أرحب بحفيدنا ..!! ردت على بلهجة الآمر .. تقوم تنام .. يعنى .. تقوم تنام .. ومرغم أخاكم لا بطل .. لازم أنفذ التعليمات .. والا حيكون فيه بعد كده توجيهات .. أخدت الموضوع على علاته .. وانسحبت بانتظام .. ودخلت غرفتى لأنام ..

وفى الحقيقة .. ما كدت أغمض عيناى .. حتى إختفى من أمامى حفيدى الحبيب .. وبدت أمامى صورة واحد غريب .. !!! عمه سودا كبيرة زى عمائم الايات .. على جبة سوده وقفطان .. ولكن الوجه ما كانش عنى غريب .. ونبرة الصوت بتقول انه اعز قريب .. وفتحت عيناى أكثر واكثر .. ودعكتهم بيداى .. لقيت جدى الشيخ حسن " رحمة الله علية " داخل بسرعة وعلى جاى .. أنا من الفرحة .. وصدقونى .. كدت أنام تانى .. لكن هو بكل حنية صحانى .. ومسح على رأسى بإيده اليمين .. وهو يقرأ سورة يسن .. وبعد ما خلص قراية وقعد جنبى على السرير .. وفك أزرار جبته .. وخلع عن رأسه عمته .. وبانت بوضوح قوى سحنته .. وهو يبتسم ويقول .. الواد حفيدك يا ولد – كسرة تحت الواو – بيقلدك وبيحكى اللى بتقوله لزمايله فى المحاورات .. ولكنه مؤدب عنك .. لا جاب سيرتك ولا انت كنت لابس إيه .. ولا بيعمل إيه .. إتعلم منه .. ومش كل حاجه تروح تقول لزمايلك عليها .. فقلت له .. الا العمة السودا دى يا جدى .. !! الوقت أقدر أقول زارنى آية الله حسن أخناتون " رحمة الله عليه " .. فصرخ فى وجهى إخرس يا ولد .. حفيدك مؤدب عنك .. إنت عارف إنى زرت الشركة الطليانى دى اللى كانت بتستخرج الفوسفات من مناجم قريبه من القصير .. وكان اسمها شركة القصير للفوسفات .. وكان سماسرة العمال يدوروا بعربية نقل يجمعوا عمال التراحيل من قرى الصعيد .. ينزل المنادى ينادى .. فيه عمل فى الشركة الطليانية .. عاوزين من الشباب أكثر من ميه .. والاجر قرشين ونصف فى اليوم .. دا غير عنبر كبير للنوم .. وكل واحد يجيب حصيرته معاه .. وشويه مش وعسل لغداه .. والشاى والسكر والمعسل والسجاير بأرخص الاثمان .. واللى عاوز عيش أو غموس حيلاقى كل حاجة هناك بتراب الفلوس .. وانتاج طليانى وفى علب صفيح .. تنفع كوز للزير .. والشغل تمانية ساعات .. من ساعة ما يمسك الازمة أو الفاس .. والحاضر يقول للغايب .. والسفر بكره بعد صلاة الفجر بساعة .. وممنوع آى حد يا خد مراته او اولاده معاه .. ومفيش أجازات الا فى رأس السنه .. اسبوع وبالكتير اسبوعين ..

وكان العمل فى المناجم دى .. تحت سطح الارض بحوالى ميتين متر .. الاول يفجرو حوائط المنجم بالديناميت .. والعمل تشيل الناتج فى مقاطف الى عربات ماشية على قضبان سكة حديد .. بتسحبها اوناش الى خارج المنجم .. كان متوسط ما ينقله العامل فى السنة من احجار المنجم حوالى مائة طن او زيادة شويه .. تبيعهم الشركة بحوالى 200 جنيه يعنى الطن باثنين جنيه .. وكله بيدخل جيب الطلاينه واثنين من كبار المصرين قاعدين فى مقر الشركة بالقاهرة لتسهيل الامور مع المصالح الحكومية .. فشوف بقى يا ولد .. العامل المصرى كان بياخد كام فى السنة .. 300 يوم مثلا فى قرشين ونص يعنى 7،5 جنيه الى ثمانية فى السنه .. والباقى فى جيوب اللى قاعدين فى المكاتب ..

كانت مهازل .. بعيد وبعيد جدا عن أعين الحكومة .. ولم يقضى عليها سوى قيام الحرب العالمية الثانية .. وهرب الطلاينه الى بلادهم .. وحاول العمال ورؤساء العمال .. تشغيلها فأفلح البعض والكثرة كانت لا تفرق بين الصالح وغير الصالح .. وآهى كلها كانت أحجار .. ففشلوا .. واتقفلت المناجم ..

واستمر الحال على هذاالحال .. وبعد الحرب حاولت الحكومة ان تعيد تشغيل المناجم الكثيرة بمعرفة فنيين او مهندسين .. فلم تجد .. وعشان كده أمر الملك فاروق .. بانشاء كليات للعلوم ولم يهنئ رحمة الله عليه برؤية النتاج .. ونكمل بكرة ياولد .. حرمك بتنادى عليك .. لتشرب الشاى مع الكيك .. واسرع جدى بالخروج ..

تم تعديل بواسطة achnaton
رابط المشاركه
شارك
  • 1 month later...

بسم الله الرحمن الرحيم

زهقت واصابنى احباط شديد بعد ان تصفحت جريدة الحزب الناصرى .. واحسست بلكمة قوية فى وجهى .. لا بكل جوارحى عندما قرأت العنوان الكبير اللى بيقول ان مأمور دكرنس حيفعص الفلاحين بالجزم على أساس انهم حشرات !! واعتزلت كل اللى حولى .. واعتصمت بخلوتى الى ان ساد الظلام التام .. فاطلقت لفكرى العنان احاول ان اعيش فى الماضى واتذكر ايامه لأنسى أو احاول ان انسى ما كان مأمور المركز يعمله مع جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " وكان من كبار الفلاحين .. وقلت لنفسى ماذا لو كان مأمور دكرنس ده كان مأمور عندنا زمان .. كان عمل فى جدى إيه .. وجدى كان باسم الله ما شاء الله طول بعرض و وكف ايده فقط اكبر بكثير من نعل جزمة آى مأمور مخبول زى اللى عاوز يسحق الفلاحين بالجزم !! وانا قاعد فى الضلمه باستعيد احوالنا وحكايات جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " تذكرت حكاية لطيفة من حكاياته .. قد تنطبق على الواقع المر الذى نعيشة الآن .. وقد تكون حكاية ساذجه ولكنها اذا فكرنا فيه فى هدوء الظلام .. كل واحد حيخرج لها بتفسير .. وتصور المغزى الذى تشير اليه ..

والحكاية عن سبعة عميان اجتمعوا يوما على فنجان شاى فى بيت الفيل فى جنينة الحيوانات بالجيزة .. وتداولوا فيما بينهم السؤال التقليدى .. هو الفيل ده شكله إيه ..؟؟ وتصور كل منهم وهو يصف الفيل انه اصاب الحق فى مركزه .. مؤكدا رؤيته .. وبدء الاول فى وصف الفيل بقوله انه تماما كجزع النخله .. وجاء هذا الانطباع عندما تحسس ساق الفيل .. أما الثانى فقد وصف الفيل أنه كالأفعى لانه عندما تحسس الفيل امسك كفه بخرطوم الفيل ..

أما الثالث .. فقال أن الفيل مثل الحائط بعد أن إصطدمت يده بجسم الفيل .. أما الرابع فقال الفيل يشبه تماما المروحه التى تلطف الجو عنده بالمندرة فى كل صيف .. وكان هذا الانطباع بعد لامست يده عندما حاول تحسس الفيل .. أذن الفيل .. واستمرت اوصاف الخامس والسادس والسابع وكل منهم متمسك برأيه .. ووصفه .. مؤكدا الحق فى قوله .. وانه صادق فى وصفه .. غير الآخرين ..

وهذه الحكاية رغم بساطها تصور لنا بحق وبلاغه ما نحن فيه هذه الايام .. كل دقيقة نسمع رأى .. وكل لحظه نسمع تصريح لوزير .. وياريت لوزير فقط .. دى الاراء والتصريحات اصبحت لعبة كل الجرائد والمجلات .. وكله كوم ونشرة الاخبار بتاعة ماسبيرو كوم تانى .. وهى دى اللى مجننانى .. اللى يقوله الصبح يفضلوا يعيدوه صبح وظهر وعصر وتانى يوم .. ويا سلام لو كانت رحلة للرئيس .. او لقاء .. دى بقى بتختلف فيها الاراء .. تلاقى الجرائد القومية - دى سرقتها الحركة الكاكى من اصحايها زمان واعطهم ايصال امانه ب 15 الف جنيه للفيل واحماله حتى الارض اللى كان ماشى عليها .. ما هو بقى شغل عميان .. وكل واحد بيفسر تبع خياله .. واللى تقول عليه جرائد النفاق دى .. تلاقى عكسه فى الجرائد المعارضة ام لسان طويل .. ونسمع عن الخطف والضرب والتعذيب .. وده بس على سبيل الانذار .. وزنازين السجون مفتوحه لمن لا يتعظ !! وبرضه ده قرار او رؤية احد العميان .. طبقا لما جاء بالحكايه ..

انا الحقيقة أنستنى دهشتى .. وهى ترافق محنتى .. فى نفق الخراب النظيف .. وانا استرجع تلك الوقائع .. واتذكر قول الباشا المأمور .. أقوم اقول لنفسى .. قوم ياولد ولع النور .. واكفى على هذا الخبر ماجور .. والتاريخ قادر على تسجيل مثل هذه الوقائع السافلة .. بعد أن اصبح ميدان كتابة التاريخ .. فرعا من من فروع العلم .. وكتابة تاريخ " المحروسة " المنحوسة .. هو أشق واصعب فرع فى سجل التاريخ .. لأن عدد العميان فاق الوصف والحصر .. وبعد

ان تتغير الوجوه سنقرا باب جديد فى سجل التاريخ الجديد .. حيزعل اولادنا واحفادنا منا بكل تأكيد ..

والى حكاية جديدة ..

http://www.egyptiantalks.org/invb/index.php?showtopic=20949

تم تعديل بواسطة achnaton
رابط المشاركه
شارك
  • 1 month later...

الشعب الباكى .. ومماليك الكاكى

بسم الله الرحمن الرحيم

لن استطيع ان انكر .. بل ولن أجرؤ أن أنكر فضل أحاديث جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " على ّ .. ويبدو أنى سأظل فى حاجه الى زياراته حتى الممات ..

والليلة اللى فاتت مر علىّ مواسيا ومعزيا .. وكانت المواساه لما لاحظه علىّ من احباط وحزن ..أما العزاء فلكل ضحايا المماليك الجدد بداية بالضمير الذى اغتالوه .. والكرامة التى ذبحوها فى مذابح النفاق الاعلامى والعداله التى خنقوها عمدا مع سبق الاصرار والترصد بالقوانين المشبوهة تاره والسلاحف البشرة التى ربوها فى كل دور القضاء .. بل وفى كل مكتب وادارة وأشد انواع الظلم هو العدالة البطيئة ..

قلت لجدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " بعد ان واسانى وعزانى وما الحل يا جدى هل نعود للحياة على المستوى الفطرى كما تعيش كل مخلوقات الله ما عدا البشر .. نأكل ونشرب ونتناسل .. ونسلطح قفانا لكل اللى عايشين معانا .. كما هو حال بعض القبائل الفقيرة مدنيا وثقافيا فضن عليهم الدهر بالتقدم .. ؟؟

ويبتسم جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " ويرفع سبابة يده الى اعلى محذرا .. قائلا .. ارد عليك يا ولد – كسرة تحت الواو – بشرط ان تقلع على وصف جبتى وعمتى .. والوان سبحتى ؟.. قلت اعدك ياجدى بعد طول غيابك .. أن اتركك فى حالك .. فقال ..

الانسان يا ولد فى كفاحه الاجتماعى ينشد الضروريات اولا حتى اذا توافرت .. طلب الكماليات .. والمفروض ان تعود تلك الكماليات فى الاجيال التالية فى آى مجتمع كضروريات .. وقد عاصرنا فى العهد الملكى .. وايامها كان الترف او الكماليات تقتصر على افراد معدودين ثم تطور ذلك الترف الى رفاهية قرب نهاية النظام الملكى شملت طبقة كبيرة من الشعب فتحولت تلك الكماليات الى ضروريات طالب بها الشعب بالحاح .. وفى ظل عداله كانت موجوده .. وضمير كان ايامها مازال حيا .. وانتماء حرص عليه الجميع ..

ودعنى أذكر لك مثالا لهذا .. زمان يا ولد ركب ابويا العمدة " مسرة " – التى اصبحت فيما بعد "هاتف " ثم " تليفون " فى الدوار كنا نحادث منه عمتى بالبندر .. وكان أيامها جزء من الترف الذى نتمتع به نحن اسرة العمدة.. هذا الترف تحول بعد سنوات سنوات قليلة الى كمالية فى البيوت الكبيرة وسرعان ما تحول الى ضرورة فى العصر الحديث وكم سمعنا عن مشكلة الاتصالات التى واكبت عصر السادات ..وكم عانينا منها فكان افتقاد تلك الضروريات يجبر التاجر والمستورد على السفر الى الخارج ليحادث زملائه فى بلاد اخرى .. وبعد ان تحول الى ضرورة للمجتمع اصبح سوطا فى يد الناقدين للنظام آن ذاك .. وتذكر يا ولد كيف واجه السادات تلك المعركة الاجتماعية عندما كلف القوات المسلحة بعد انتصارها فى العبور بدخول تلك المعركة وفى سنوات قليلة تولى فيه ابناء مصر المحاربون مواجهة الموقف وانشأوا بالتعاون مع الوزرات المختصه شبكة اتصالات على مستوى كل البلاد وفى وقت واحد .. تحولت بها بعد ذلك تلك الضرورة الى كماليات واحتل " الهاتف اللاسلكى " موضع فى الضروريات ..

هذا مثال واضح بسيط لفن الحياة .. فى ظل مجتمع يكره الفساد او لا يمارسه وتحتل العدالة فيه قمة الهرم الاجتماعى .. نظيفة اليد والفكر .. وما نعانيه فى المنحوسة المملوكية هو بطء العدالة .. مالم يكن فى بعض الاحيان فسادها .. وشعور المرء بغياب العدالة او بطئها يفقده الكثير من القيم التربوية .. فينسى التقدم الاجتماعى ويهرب من واقعة للآستمتاع بالضروريات الفطرية .. متصورا ان الغش ذكاء .. والكسب الفردى ارقى انواع النجاح .. وهذا ما قذف بالمحروسة رغم حضارتها وتاريخها الى نهاية طابور الحياة ..

وفى الحكاية الجاية نكمل باذن الله بعد ان وضح لنا فعلا .. أن العدل .. هوأساس الملك ..

تم تعديل بواسطة achnaton
رابط المشاركه
شارك

الشعب الباكى .. ومماليك الكاكى 2

بسم الله الرحمن الرحيم

ويعتدل جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " فى جلسته على حافة سريرى ..ويمد يده اليمنى على رأسى ليرقينى وتنساب دمعة من عينى ..! فيلحظها جدى الشيخ حسن " رحمةالله عليه ".. فيبتسم .. ويدعو الخالق العادل ليعفوا عنى ويهدينى ..ويسمعنى بصوته الحبيب .. " قل يا عبادى الذين أسرفوا علىأنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله ....... " فقلت لجدى احمد الله تعالى لم اتعلم فى حياتى الاسراف فى شئ .. ولكنه الاسراف الكاذب فى التفاؤل الذى يفرضه علينا ولاة الامور .. فرضوا علينا ان نعيش فى اقتصادات القلة فى حين ان اقتصاديات الوفرة احد سمات ارض النيل .. تنتظرنا وتنادينا فيحجبها عنا الافاقون وآكلى اموال اليتامى –أهل المحروسة- فى الاسبوع الماضى قرأت موضوعا فى جريدة الدستور ( 19/7/2006) .. يتكلم على الاجور .. يقول الموضوع أن فى مصر المنحوسة قانون واحد للأجور ومع ذلك يتقاضى المدرس فى وزارة التعليم والطبيب فى وزارة الصحة والمهندس فى المحليات 130جنيها فى الشهر .. وفى نفس الوقت يتقاضى زميله فى وزارةالداخلية 1300 جنيه ..وفى وزارة الطيران تبدأ المرتبات ب 1200 جنيه ..وفى وزارة الكهرباء يتقاضى راتبه مرتين شهريا .. وفى الوقت الذى يتسلم وكيل الوزارة فى وزارة الصحة 800 جنيه شهريا .. يحصل مدير أمن المنوفية – وهوعلى نفس الدرجة – على 27 ألف جنيه شهريا ..أما مدير أمن القاهرة فيحصل شهريا على 300 ألف جنيه .. أما الحيتان البعيده عن الكادر الحكومى فحدث يا جدى ولا حرج .. رئيس مؤسسة الاهرام الصحفية كان يلهف شهريا 3 مليون جنيه شهريا .. وشوف بقى كم هى فرحة آى موظف جامعى ب 500 جنيه شهريا .. واحسب معى يا جدى الحبيب مرتب مدير امن القاهرة يفتح كام بيت للشباب العوانس على مقاهى المنحوسة .. ولا ما كان يلهفه ابراهيم نافع من الاهرام شهريا يسعد كام عاطل وعاطله من خريجى الجامعات .. إنها العدالة الاجتماعية التى إنتحروها مع سبق الاصرار والترصد..

وليتهم إكتفوا باغتيال العدالة الاجتماعية .. ولكن ان تتحول دور العدالة التى نطلق عليها اسم محاكم .. الى مجازر للحقوق .. كيف يحكم قاضى فى خمسين قضيه فى جلسة واحده ؟؟ وكما سمعت تدفع وزارة العدل للقاضى إذا أصدر حكما فى قضيه ربع جنيه مكافأة .. ولهذا يصدر القاضى حكمه بتحويلها الى ما يطلقون عليه ادارة خبراء الوزارة .. وصاحب القضية وحظه .. فاذا كانت قضية اسكان ممكن ينظرها خبير فى الاصل مهندس زراعى .. واذا كانت قضية اموال ممكن ينظرها مهندس مدنى او مدرس سابق فى الالزامى .. وهكذا .. إذا اعتبرنا ككل المسئولين .. أن الوقت له ثمن فقط عند الشياطين .. أما المؤمنين ابناء المنحوسة فالعجلة تكون من الشيطان .. !! والصبر الجميل يشفى العليل فقد يموت المدعى اوالمدعى عليه اثناء نظر الدعوى .. ولا عزاء للمتقاضين ..

ويهز جدى الشيخ حسن" رحمةالله عليه " رأسه يمينا وشمالا ..غير مصدق .. ويترحم على المحاكم المختلطه ايام الاحتلال ..ويتساءل عن تكاثر أعداد المحامين

ويؤكد ان إغتيال العدالة فىعقر دارها هو السبب .. ويتساءل وهو يعد حبات سبحته .. بعد ان تغيرت سحنته .. وذكرنى باستعانة الرئيس السادات بالمجندين والمهندسين بالقوات المسلحة لانشاء شبكة حديثة للتليفونات فى لا وقت حين انتشرت الكتائب فى كل حى لتشارك افراد وزارة الموصلات لتنهى المشكلة ..!!

ويواصل جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " حديثه .. بعد أن ازاح للوراء قليلا عمته .. وفتح ازرار جبته .. وقال .. إسمع ياولد – كسرة تحت الواو – المرء منا مركب من غريزة وعقل .. والغريزة هى قديمنا الذى ورثناه .. هى التقاليد الفطرية ..والعقل هو جديدنا الذى يتعلم وينموا ويميزنا عن غيرنا من الحيوانات .. وقد حرمكم المماليك الجدد .. مماليك الكاكى .. من إعمال العقل فى اموركم الدنيوية.. وتولوا هم عنكم التفكير فتفرغتم للغرائز .. فمات الضمير من الحسرة ..واختفت العدالة فساء الحال .. فاذا عادت العدالة .. احس المرء بالطمأنينه .. واعمل عقله ..وزاد انتاجه .. واسعد مجتمعه ..

قلت .. إنك تحلم يا جدى .. كيف تعود العداله ..وقد إنتشرت الرشوة وعم الفساد !!؟؟ فأستعدل جدى الشيخ حسن عمته ..وبسرعة أغلق زراير جبته .. وادخل قدميه فى جزمته .. وهو يتمتم بالرد على .. دى بسيطة ياولد.. لو أعملتم عقولكم .. وفعلتم انتمائكم للوطن وحده .. وتمسكتم بانكار الذات .. وخشيتم رب العباد.. اما الفكرة والتنفيذ لتستعيدوا العدالة ومكانتها ..وتبتوا الطمأنينه فى القلوب .. فتتفرغ الايدى والرؤوس للأنتاج .. حتى ولو لتوفير القوت .. وفى المقابلة الجاية نحط النقط فوق الحروف .. ونحاول ازاله جبال القضايا فى المحاكم.. واللى بتجب عنكم النور ..

تم تعديل بواسطة achnaton
رابط المشاركه
شارك

أولاً حمد الله على السلامة يا عم الجميع أخناتون..

ثانياً : محدش أصلاً بصراحة يعرف مين بياخد كام..

موظف بياخد كذا في الشهر أدام الحكومة ، وبيحول من تحت الترابيزة أد إيه.. ودة طبعاً بينكشف لما يقع وتتسن له السكاكين!

المدرسين اللي زعلانين قوي على الكادر الخاص بيحصلوا أضعاف أضعاف المرتب من الدروس الخصوصية..

آه يا كانتري!

خلص الكلام

رابط المشاركه
شارك
  • 1 month later...

5]بسم الله الرحمن الرحيم

لأن الحكومة المنزلية الغاشمة مارست معى مساء أمس أساليب الامن المركزى فى المحروسة – طبعا مع الفارق فحكومتى عندها قلب ملئ بالحب والرحمه - .. وأعتقلتتى وحيدا فى فراشى بعد أن أغلقت غرفة المكتب بالمفتاح .. وأصبح الوصول الى الكمبيوتر غير متاح .. قلت أفرغ غضبى الداخلى باعلان الاضراب عن النوم وأمسكت بريمود التلفزيون .. ومن قناه إلى أخرى ومن برنامج الى آخر .. وشدنى برنامج سياسى جميل يتحدث عما أسماه " المهدى " الامريكى ..وكيف أنه تعهد بنشر العدل بين شعوب الكرة الارضية .. وحماية الغلابا والفقراء .. من الجبابره الاشقياء .. وبالذات فى القارة الافريقية .. رغم الارساليات التبشيرية .. وبعثات الشركات الامريكية لمساعدة الاهالى فى الدول الافريقية على إستخراج الخامات اللى بقى لها قرون تحت الارض مستخبية ..

والحقيقة .. كان الاشد سلطان النوم .. هاجم بكل معداته عيونى وآذانى .. لغاية ما النعاس جانى .. وضغطت على زرار .. وراح النهار .. فقد أسودت شاشة الجهاز ..وبدأت شاشة تانية داخلية .. تستعرض بعض ذكرياتى الطفولية والشبابية .. وتوقفت طويلا وانا بكل براءة الاطفال امسك بجلباب جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " .. ثم وانا صبيا اتابع جدى فى كل مجلس متمتعا بكرم المضيف من اجل جدى .. ثم وانا شاب وهو يعلمنى .. ولكتاب الله يحفظنى ..ومددت يدى اتحسس صورته .. وتصدم يدى باطراف سبحته .. ومددت يدى الاخرى لتمسك باكمام جبته .. لقد عاد لى جدى الشيخ حسن " رحمةالله عليه " بعد غياب طويل .. ورأيته مبتمسا كالعادة .. ولما لاحظ أنى سعدت بحضوره .. وركزت فى وجوده .. خلع من فوق رأسه عمته .. وفك بعض أزرار جبته .. وسألنى .. ماذا يشقيك يا ولد .. – كسرة تحت الواو - قلت على الفور .. المهدى ياجدى .. هل هو " المسيخ الدجال " .. أم هو عبيط مختال .. ويرد جدى .. تقصد اللى بيدعى انه حامل رساله العدل الانسانى .. لاعادة حقوق الشعوب الغلابا .. وصرخت .. هو ده يا جدى .. اللى ولع العالم بالحروب تحت شعار مكافحة الارهاب .. وخلى عيشة بعض الشعوب هباب فى هباب .. والا الشعب الفلسطينى يا جدى .. وجنوب لبنان .. لأ ..كل لبنان ومن قبلها افغانستان .. واللى حصل فى البوسنه والشيشان .. شغل ابالسه من وراه تعبان ..

ويقول جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " .. شغل أبالسة آه .. وراه تعبان .. لأ .. وراه تعابين .. وافاعى يقول عنهم رب العالمين فى كتابه الكريم .. { ويسعون فى الارض فسادا } .. وليس فى أسفار العهد القديم سفرا واحدا خلا من وصفهم بالعصيان والتمرد .. ونقض العهد .. عدائهم للفلسطينين عداء ثابت فى الصدور ..منذ أقدم العصور .. وتقول كتب التاريخ .. انه عندما توفى نبيهم موسى عليه السلام .. وضع فى تابوت كان به مع جسده كل متعلقاته ومتعلقات اخيه هارون ومن بينها النسخة الوحيدة من التوراه التى كان يحملها النبى موسى عليه السلام اثناء الدعوة اليهودية .. وبعد أن ارتد اليهود عن منهج الرسل .. أرسل الله اليهم من يذيقهم العذاب .. فهدمت هياكلهم الاول الذى بناه نبى الله سليمان ولكنه خرب عام 588 ق.م. فبنوا هيكل " زربابل " ولكن فى عهد " أنطيوخوس " خصص لعبادة الاوثان فهجروه .. فبنى لهم " هيرودوس " هيكلا ارضاء لهم وأكتفاءا لشرهم .. ولكن خربه " تيطس " عام 70 م انتقاما منهم لقتلهم سيدنا عبسى عليه السلام .. وانتشروا بالارض كما حكم عليهم الخالق العادل ..

بسم الله الرحمن الرحيم

{ لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلا كُلَّمَا جَاءَهُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنْفُسُهُمْ فَرِيقًا كَذَّبُوا وَفَرِيقًا يَقْتُلُونَ (70) وَحَسِبُوا أَلا تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُوا وَصَمُّوا ثُمَّ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ثُمَّ عَمُوا وَصَمُّوا كَثِيرٌ مِنْهُمْ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (71) } – من سورة المائدة -

وقد وقع هذا التابوت بمحتوياته فى يد الفلسطنيين أرجعوه بطيب خاطر الى اليهود فوضعوه داخل الهيكل الذى قام " نيوخذ ناصر " بهدمه على ما فيه .. وضاعت التوراه الوحيده .. ويقول علماء الحضارة فى إجماع أن اليهود قاموا بتجميع التوراة بعد ذلك اثناء السبى البابلى ..

وفى المداخلة القادمه نكمل باذن الله كيف وصل الشيطان الصهيونى الى الولايات المتحده الامريكية .. ودور اتباع المسيح فى بناء هيكل جديد على أساس انهم حسب الاعتقاد اليهودى .. عمال بناء الهيكل وحملة الاحجار ..

كفاية تعبت[/color]

تم تعديل بواسطة achnaton
رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

كيف وصل الشيطان الصهيونى الى الولايات المتحده الامريكية .. ودور اتباع

المسيح فى بناء هيكل جديد على أساس أنهم عمال البناء وحملة الاحجار حسب الاعتقاد اليهودى ... وأساس الاسلوب الصهيونى فى الاذية منذ فجر التاريخ

انهم يعتبرون الاذى المكشوف يؤدى فى النهاية الى لا شئ ولذلك يلجأون الى الطرق الخفية .. وسراديب الأعمال السرية .. وعلى سبيل المثال المبسط جدا ومنذ خرب لهم " تيطس " معبدهم الاخير سنة 70 ميلادية لجوئهم الى العمل تحت ستار الجمعيات الخيرية ومنها جمعيات ثبت فعلا من نشاطاتها بث الفرقة والخلافات بين المسيحيين والمسلمين .. بل ومنها من يعمل جاهدا على تحديد نسل المسلمين .. وطبقا لما جاء فى ابحاث العلماء المهتمين الذين نفعنا الله بعلمهم .. قيل ان من هذه الجمعيات العلنية وايضا على سبيل المثال الروتارى والليونز وشهود وياهو والبهائية .. البعض ذكر العلمانية .. على أساس أنها تسعى بقوه الى إبعاد الدين عن التدخل فى الحكم ..

وطبيعى لن ننسى السند الرئيسى .. والفعال .. الماسونية .. وقد إختلفت الاقوال حول تلك الجماعة ونشأتها .. والبعض قال انها تكونت أيام بناء سليمان للهيكل .. حيث كانت طائفه كبيره منهم ضمن عمال البناء .. وهناك بعض المؤرخون يقولون انها جماعة يهودية بدليل مافى دستورها وشرائعها من كلمات عبرية ..

وفيه مراجه كثيرة بتربط بين الماسونية والاهداف اليهودية العالمية وفى مرة سألوا العالم اليهودى " راكتشت " عن الماسونية قال ..:

" الماسونيون الاحرار هم الذين يبنون المملكة اليهودية العالمية " ..

وقال مؤرخ آخر أسمه " دوزى " عن الماسونيه { إنها جمهور كبير من مذاهب مختلفه يعملون لغاية واحده هى إعادة الهيكل الذى هو رمز دولة اسرائيل .. ولكن لا يعلم هذه الغاية الا قليل } ..

تخيلوا معى .. عندما يقوم رأس الدولة الرومانية القوية الممتده فى المنطقة ببناء الهيكل ارضاء لليهود تلك القلة التى تجيد العمل السرى ومن داخل السراديب .. مستعينه بالماسون .. والاغرب أن الماسون كانوا فى الدولة الرومانية يتمتعون بامتيازات عديده منها الاعفاء الكامل من الضرائب المفروضه على الشعب ..واقتصرت المناصب العليا عليهم وعن طريقهم وتخطيطهم تم بناء المعبد أيامها وشاركوا هم فى البناء .. وكان اول من كشف الاعيبهم سيدنا عيسى عليه السلام عندما صموا الآذان عن سماح دعوته واتباعه خوفا من أن تضيع أكياس أموالهم .. بل وصل الامر الى التآمر عليه – عليه السلام – واردوا قتله .. فقال لهم كما جاء بالانجيل " أما أعطاكم موسى الشريعة ؟ . ولكن ما من احد منكم يعمل بالشريعة .. لملذا تسعون لقتلى ؟ .. أنتم تعرفوننى . وتعرفون من أين أنا .. وانا لم آت من عند ذاتى .. ولكن الذى أرسلنى هو حق ...الخ ... "

وسوف أعود الى هذه النقطة فيما بعد فالحديث عن تلك الحقبة من الزمن متعه بالغة ..

ودعونا نتحدث عن الحاضر .. وماذا يقصد بوش الابن وجماعته .. لقد حاولت أن اصل الى آى جماعة او منتدى ينتسب بوش .. أوتشينى .. او رامسفيلد ..ولم أتمكن من الوصول الى نتيجة ..

أن هناك بالقطع منذ زمن بعيد نقاط تمارس منها تلك الجمعيات نشاطاتها التدميرى الموجه بذكاء وحكمه من الرؤوس الصهيونية .. واقرب نقطة ممكن الانطلاق منها فى العصر الحديث بعد نهاية الحرب العالمية الاولى .. كان فى تلك الاونة مركز الثقل للنشاط الصهيونى اوربا والشرق الاوسط .. ولذلك انتشرت بشكل كبير جدا جماعات الماسونية والروتارى وشهود ياهوه تحت ستار انها منتديات التقدم الحضارى .. وفى اوربا على سبيل المثال أحكم اليهود قبضتهم على الوسائل الاعلامية العامة الرئيسية لترويج الافكار وغسيل المخ فى الرؤوس .. ولعل هذا التغلل هو الذى دفع النظام الهتلرى فى المانيا فى نهاية العشرينيات وبداية الثلاثينات فى القرن الماضى الى متابعة نشاط تلك الجمعيات واغلاقها .. فكان الرد حملة مركزة لتخريب الاقتصاد الالمانى وكان قد بدأ فى الانتعاش الخرافى .. وبدأت هجرة رؤوس الاموال الى امريكا .. وتسلل اثرياء اليهود من المانيا الى الدول الاوربية القريبه وتحولت المطارده الالمانية من مطارده ومتابعة اعضاء تلك الجمعيات الى مطاردة المحرك لهم وامتلأت الصحف ووسائل الاعلام فى كل اوربا بقصص اضطهاد يهود المانيا الباقين بعد هجرة الكثيرين .. الامر الذى دعى المستشار الالمانى هتلر أيامها ان يحذر الشعب الالمانى من الحملة الاعلامية فألقى كلمة فى 25 أغسطس 1933 يحذر فيه الشعب من تصديق الحملة الاعلامية الصهيونية ان الالمان يقتلون اليهود ..

وما كادت الحرب العالمية الثانية تنتهى حتى سارع اليهود بتملك وسائل الاعلام المختلفة ليس فى اوربا فقط ولكن وصلوا حتى اندونسيا .. لدرجة ان 90 % من محطات الاذاعة والتلفزيون فى الجزر الاندونيسية وقعت فى يد الحوت الاعلامى " روبرت موردخ " ..

قرأت مرة مقالا جميلا فى احد المجلات .. لا أذكر حاليا إسمها .. ولكنى إحتفظت به .. ولن أبخل به عليكم .. ومنه سنعرف بعض الابعاد المفيده .. ونظرا لطولة سأختم به هذه المداخلة .. لأعود اليكم فى المداخلة القادمة بإذن الله .. ودعواتكم لى التى إنتظرها بشكر بالغ ..

المنظمات والأفراد بالمجتمع الأمريكي الذين يدعمون موقف الدولة الإسرائيلية داخل الساحة السياسية الأمريكية بهدف تبني سياسيات أمريكية تتلاءم مع المصالح الإسرائيلية. ومع أن ظاهرة اللوبي الإسرائيلي أمر معروف جيدا في الولايات المتحدة، إلا أن الاعتقاد ترسخ عبر السنين من خلال مقولة بعض محللي السياسية الأمريكية، من أن مصالح الولايات المتحدة ومصالح إسرائيل متماثلة، ويقول البعض انها مترادفة، أي أن جهود اللوبي الإسرائيلي تعزز وتحافظ عما هو معترف به كالمصلحة العامة الأمريكية. ويقول مؤيد هذا الرأي ان دعم واشنطن لإسرائيل مبني على مصالح ومبادئ مشتركة، فالولايات المتحدة وإسرائيل حلفاء في "الحرب ضد الإرهاب"، وهما أعضاء في نادي "العالم الحر". وخلال العهدين السابقين بذل العديد من الشخصيات والمفكرين بالمجتمع السياسي الأمريكي جهودا مكثفة لتحدي هذا المنظور باعتباره من وجهة نظرهم فكرا خاطئا، لأن مصالح الولايات المتحدة لا تتفق مع السياسة الإسرائيلية، وبالتالي يصبح التساؤل عن استمرار الدعم الأمريكي غير المشروط للحليف الإسرائيلي مبررا. ورغم ذلك لم ينجح أحدهم في تغيير هذا الفكر السائد بأن الدعم الأمريكي لإسرائيل هو حجر الأساس لأي سياسية أمريكية تسعى لخدمة مصالح الولايات المتحدة الأمنية بالشرق الأوسط. ولكن اليوم الأمر اختلف، فيبدو أن هناك نقاشا كبيرا حول هذا الِشأن في المجتمع السياسي الأمريكي-وإن كان هذا النقاش لازال ضئيلا نسبيا على المستوى الشعبي. وقد قامت المجلة بإعداد تحقيق عن هذه المناظرة الجارية، بهدف تسليط الضوء على أهم معالم المواجهة الفكرية-السياسية عن الموضوع، وتعليل ظهور هذا النقاش الذي تجنبه أو تجاهله الكثير من المفكرين الأمريكيين في الماضي. وتحدثت المجلة مع العديد من الشخصيات البارزة في هذه المناظرة الجارية بما يتضمن أفراد مرموقة من عالم السياسية والصحافة والمجال الأكاديمي بالولايات المتحدة.

أهم الدراسات والمقالات الحديثة عن "اللوبي الإسرائيلي"

ومن أهم الأصوات المعارضة للرأي الشائع عن علاقة الولايات المتحدة باسرائيل (وهو أن هذه العلاقة تمثل عنصرا مهما لخدمة أهداف السياسة الخارجية الأمريكية) صوتا ستيفن والت وجون ميرشيمر كاتبي دراسة " اللوبي الإسرائيلي والسياسة الخارجية الأمريكية" التي نشرت في مجلة "لندن ريفيو أوف بوكس" London Review of Books. والأول هو أستاذ العلاقات الدولية بجامعة هارفارد وعميد كلية جون كينيدي للعلوم السياسية، وميرشيمر أستاذ للعلوم السياسية بجامعة شيكاغو حيث عمل منذ عام 1982. وقد ورد بالصحافة الغربية والعربية العديد من المناقشات عن هذه الدراسة ولذا نكتفي هنا بتلخيص أهم النقاط الرئيسية في الدراسة:

• اللوبي الإسرائيلي يمثل قوة أسياسية في عملية صنع القرار الأمريكي، ومع الأخذ في الاعتبار أن النظام السياسي والقانوني الأمريكي يسمح لكل المواطنين الأمريكيين بحق التنظيم السياسي بهدف التأثير على السياسة الأمريكية في نطاق الديمقراطية وحرية التعبير، نجد أن تأثير اللوبي الإسرائيلي قد نجح في الحد من النقاش المثمر عن مستقبل السياسية الأمريكية في الشرق الأوسط بهدف الحفاظ على استمرارية الدعم الأمريكي لإسرائيل بصرف النظر عن المصالح الأمريكية.

وهذا النجاح، كما زعم المؤلفان، ينسب لنفوذ اللوبي داخل:

1 الهيئة التنفيذية بالإدارة الأمريكية من خلال أفراد متعاونين أو متعاطفين مع مؤسسات اللوبي.

2 الهيئة التشريعية من خلال ضغط اللوبي على أعضاء الكونغرس بواسطة التبرعات المالية، أو تهديد نجاحهم في الانتخابات ويذكر الكاتبان عدة أمثلة للموقف الأخير.

3 مجموعة من مؤسسات الثينك تانكس أو مراكز الأبحاث السياسية التي تنتج أبحاثا متحيزة لصالح إسرائيل.

4 من خلال أفراد متعاطفين أو متعاونين مع أهداف اللوبي الإسرائيلي داخل مؤسسات الإعلام الأمريكي.

5 الجامعات من خلال حملات سياسية وإعلامية لتخويف أعضاء المجتمع الأكاديمي في مجال دراسات الشرق الأوسط في حالة انتقادهم السياسات الإسرائيلية بأسلوب قوي.

6 من خلال توجيه اتهامات العنصرية والمعادة للسامية لأي شخصية بارزة في المجتمع السياسي الأمريكي تنتقد سياسة إسرائيل أو دعم الولايات المتحدة لها.

• قرار الولايات المتحدة لغزو العراق عام 2003 كان ناتج عن تأثير اللوبي الإسرائيلي، وإن كان هناك عوامل أخرى هامة أدت إلى هذا القرار مثل أحداث الحادي عشر من سبتمبر2001. كاتبا هذه الدراسة يعتقدون أن هذا القرار غير سليم ولم يخدم مصالح الولايات المتحدة كما يروها.

• سياسية الولايات المتحدة تجاه الصراع العربي-الإسرائيلي مبنية على الهيمنة التامة للوبي الإسرائيلي في ساحة النقاش العام بالولايات المتحدة، ويرى كاتبا الدراسة أن السياسة الأمريكية منحازة لصالح إسرائيل بالرغم من أن هذه السياسية تتناقض مع مصلحة الولايات المتحدة ومبادئ الحرية والديمقراطية التي تمثل في وجهة نظر مؤيدي استمرار هذه العلاقة أساس الشراكة الأمريكية-الإسرائيلية.

• سياسية الولايات المتحدة تجاه إيران وسوريا غير مفهومة من خلال عدسة المصلحة الأمريكية، والسبب في ذلك أنها ناتجة عن تأثير اللوبي الإسرائيلي الذي يعطى أولوية لمصلحة إسرائيل فوق مصلحة الولايات المتحدة من وجه نظر الكاتبين.

• سياسة واشنطن العامة تجاه الشرق الأوسط تحتاج لمراجعة جادة وذلك سيتطلب أسلوبا جديدا وصريحا في مناقشة المجتمع الأمريكي علاقة الولايات المتحدة بإسرائيل.

وقد أسفر عن هذه الدراسة رد فعل هائل من المجتمع السياسي والإعلامي بالولايات المتحدة، بما يتضمن مقالات تكذب تداعيات هذا البحث، ومقالات تهاجم شخصية الكاتبين وتتهمها بالمعادة للسامية، ولكن كان هناك رد فعل إيجابي متمثل في مناظرة متحضرة شمل المسئولين السابقين ورواد الإعلام والعالم الأكاديمي عن حقيقية اللوبي الإسرائيلي ومدى تأثيره على سياسية الولايات المتحدة. وعلى سبيل المثال نشرت مجلة "فورن بولسي" Foreign Policy الصادرة عن معهد كارنيجي للسلام الدولي قسما خاصا لتبادل الآراء بين والت وميرشيمر، ومعارضيهم في الرأي مثل دينيس روس (مبعوث أمريكي سابق للشرق الأوسط) ومؤيديهم، مثل زينيو بريزينسكي مستشار الأمن القومي لإدارة الرئيس الأسبق جيمي كارتر. ومن أبرز المقالات التي نشرت عن هذه المناظرة جاءت في مجلة الواشنطن بوست (أحد ملاحق عدد يوم الأحد) وكتبها جلين فرانكيل الرئيس السابق لمكتب الصحيفة بالقدس. وقامت المجلة بالحديث مع عدة شخصيات أمريكية بارزة لتوضيح طبيعة هذه المناظرة وأسباب صعود أهميتها في وقتنا هذا.

آراء متضاربة حول قضية اللوبي الإسرائيلي

بدأت المجلة تحقيقها داخل محل الجدال نفسه أي داخل مؤسسات اللوبي الإسرائيلي التي كثر الحديث عنها بالإعلام الأمريكي في الشهور القليلة الماضية. ومن أهم المنظمات اللوبي التي ذكرها والت وميرشيمر في دراستهما هم "أيباك" أو اللجنة الأمريكية-الإسرائيلية للعلاقات العامة ومؤتمر رؤساء المنظمات الأمريكية-اليهودية الكبرى، والأخير هو كيان يمثل أكثر من 51 منظمة يهودية أمريكية بما فيهم أيباك، واللجنة اليهودية الأمريكية والمجلس اليهودي-الأمريكي. وحاولت المجلة أن تحصل على رأي المتحدث الرسمي لأيباك، ولكنه رفض التعليق على هذا الموضوع. ولكن كان لنا حديث مع مايكل هونلين نائب رئيس مؤتمر رؤساء المنظمات الأمريكية-اليهودية الكبرى...فقال :

"ليس هناك قضية! هذه ليست قضية حقيقة. ودراستهم { إشارة إلى دراسة والت وميرشيمر } ليست دراسة حقيقية بل هي دراسة باطلة." وأضاف هونلين أن والت وميرشيمر لم يستخدما مصدرا أصليا واحدا بين كل المصادر التي استخدماها. "وكثير من هذه المصادر كانت من "مواقع إكراه" على حد تعبيره. وقال إن إدعاءات الكاتبين بأن مصالح الولايات المتحدة ومصالح إسرائيل غير متطابقين غير صحيح "ما تفعله إسرائيل يتماشي مع المصالح الأميركية، ويتفق تماما مع المصلحة القومية العربية." كما كذب هولين نظرية أن الولايات المتحدة غزت العراق بناء على مطالب اللوبي الإسرائيلي والمنظمات اليهودية، موضحا أن المجتمع اليهودي الأمريكي كان منقسما في آراءه عن قضية الحرب في العراق. { شوفوا إزاى }

أما عن جريجوري جوز أستاذ العلاقات الدولية بجامعة فيرمونت، فقد قال "بالرغم من أني لا أتفق مع والت وميرشيمر بأن الحرب في العراق كانت ناتجة عن جهود اللوبي الإسرائيلي بالولايات المتحدة، إلا أنني أتفق مع النقطة الأساسية للدراسة. هناك تأثير كبير جدا للجهات الموالية لإسرائيل في صناعة السياسية الأمريكية. هذا أمر لا جدال فيه." وقال جوز لتقرير واشنطن وهو من أبرز أعضاء المجتمع الأكاديمي في مجال دراسات الشرق الأوسط أن "حملات التخويف" ضد الأكاديميين غير المعارضين للموقف الإسرائيلي "ظاهرة حقيقية"، وإن كان نجاح الحملة محدودا نظرا لمبادئ نظام التوظيف الجامعي الذي يمنح العديد من الحماية للأساتذة. ولكن الأصوات السياسية المؤيدة لإسرائيل نجحت في بعض الأحيان في الضر بسمعة بعض الأكاديميين المعاديين للسياسة الإسرائيلية، كما يشير جوز لمثال خوان كوول أستاذ جامعة ميتشيجان، الذي فشل في الحصول على تعيين بجامعة ييل نتيجة الحملة الإعلامية المعادية التي شنتها الجهات الموالية لإسرائيل وسياسة المحافظين الجدد.

"عندما قرأت دراسة والت وميرشيمر تحدثت مع أحد زملائي السابقين، وكان انطباعنا أن وصف الدراسة لا يتطابق مع أسلوب صنع السياسات الذي عرفناه في وقت خدمتنا." كان هذا تعليق السفير الأمريكي السابق ديفيد ماك الذي عمل في الماضي كنائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي. وعن علاقة اللوبي الإسرائيلي بالحرب في العراق، قال السفير الأمريكي السابق "هناك العديد من الأسباب التي دفعت بنا للحرب بالعراق، وفي هذا الإطار كان دور اللوبي المؤيد لإسرائيل مجرد دور جانبي وضئيل بالنسبة للأسباب الأخرى."

وقال ماك أن بالرغم من أن اللوبي يتمتع بتأثير ملحوظ على السياسية الأمريكية، لا تمثل هذه المنظمات إلا عنصرا واحدا في عملية صنع السياسة الأمريكية. ولذا لا يصح أن نزعم أن سياسة الولايات المتحدة تجاه الشرق الأوسط دائما ما تسيطر عليها منظمات اللوبي الإسرائيلي. "لقد بذل اللوبي جهودا كبيرة لمحاولة الضغط على الولايات المتحدة لنقل مقر سفارتها في إسرائيل، من تل أبيب إلى القدس، ولوقف كل تشريع لبيع السلاح الأمريكي للدول العربية، ويقال ان اللوبي حاول أن يجعل حكومات منظمة أوبك طرف خاضع للقوانين الأمريكية لمكافحة الاحتكار.

ومع ذلك فشلت المنظمات المؤيدة لإسرائيل في كل هذه المواقف." ولكن في الوقت نفسه أعترف ماك أن منظمات اللوبي لها نفوذ ملحوظ داخل الهيئة التشريعية، وأنها تمتلك القدرة لجعل العديد من أعضاء الكونجرس أن يدعموا المعونات الكبيرة التي تمنحها الولايات المتحدة لإسرائيل، علاوة على قرارات التضامن مع الدولة الإسرائيلية. ولكن مثل هذا النشاط لا يقتصر على اللوبي الإسرائيلي، كما يشير السفير ماك الذي أوضح أن لوبي شركات الأدوية نجحت في إقناع الحكومة الأمريكية للموافقة على تصدير الأدوية لإيران كاستثناء للعقوبات المطبقة على الدولة، وهناك اللوبي "البهائي" الذي يتمتع بنفوذ كبيرة في تحديد مسار السياسة الأمريكية تجاه إيران، واللوبي الكوبي- الأمريكي المعادي لفيديل كاسترو، الذي يتمتع بتأثير هائل على علاقات الولايات المتحدة بكوبا. أي باختصار "دراسة والت وميرشيمر وقعت في فخ التبسيط المفرط في وصف عملية صنع السياسة الأمريكية" على حد تعبير ماك.

وقال أم جاي روزنبيرج مدير منظمة "منتدى السياسة الإسرائيلية" Israel Policy Forum الذي عمل بأيباك أكبر منظمات اللوبي الإسرائيلي نفوذا في عهد الثمانينات أن والت وميرشيمر "أفرطا في تقديرهم لقدرة أيباك على نزع أعضاء الكونجرس من مناصبهم من خلال التبرعات والحملات الإعلامية في أوقات الانتخابات. زعم المؤلفان أن السيناتور الجمهوري السابق تشارلز بيرسي خسر الانتخابات عام 1984 بسبب اللوبي. ولكن من وجهة نظري .. اللوبي الإسرائيلي لعب دورا ضئيلا في هذا السباق والسبب في هزيمة بيرسي هو أن ولايته أصبحت أكثر ميولا للحزب الديمقراطي." ومع ذلك أتفق روزنبيرج مع الرأي أن اللوبي يتمتع بنفوذ هائلة وأن الدراسة تحتوي على بعض الحقائق.

تم تعديل بواسطة achnaton
رابط المشاركه
شارك
  • 3 months later...

يوم اللحس الكبير

لا أدرى لماذ بكيت كثيرا منذ الصباح .. رغم أن النهارده وقفة العيد عند الأخوة المسيحيين .. وهم الأغلبية فى مجتمعى الصغير .. وكنا ننتظر نزول الثليج .. وإرتداء المدينة للثوب الأبيض المعتاد .. الا أن الشمس أشرقت .. واختفت تماما الغيوم فى السماء .. فكرتنى بوقفة عيد الفطر بعد انتهاء شهر رمضان .. فالزينة فى كل مكان .. وتسللت الى انفى رائحة تعودت ان أشمها فعلا يوم وقفة عيد الفطر

عندما تصر رئيسة حكومتنا المنزلية على جمع الأولاد والاحباب من الجيران للأفطار معنا بعد صلاة العيد .. كانت رائحة الديك الرومى المحشى بما يسيل اللعاب .. من مكسرات واعشاب .. تعطى هذا المذبوح الغلبان .. نكهة جميلة تجعل الفؤاد يردد اجمل اناشيد العرفان للخالق الرازق المننان ..

وسألتها .. لما هذا الديك الكبير ونحن إثنان .. قالت .. لقد عزمنا الجيران على الغذاء عندهم مع بعض الجيران .. وهذا ما سوف نساهم به فى مائدة الرحمن .. !!

فكرتنى بايام احتفالات جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " .. عندما عندما كان يقيم حفل غذاء للعاملين فى النجع والمركز من الأحبة الاقباط فى أعيادهم .. وانسابت دموعى .. فمساء امس كان عندى بعض الزائرين من الاخوة المصريين .. وحكوا لى عن الخيبة التقيلة والفقر اللعين .. حتى خروف العيد الذى كنا نقدم منه العديد هدايا لأصدقاء جدى فى البندر .. أصبح عملة نادرة .. صعبة المنال .. لأى موظف بسيط الحال .. ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم .. العادل الجبار ..

وتذكرت رسالة خالى الشيخ حسين .. وهو أصغر منى سنا .. لأنه آخر العنقود فى ذرية جدى رحمة الله عليه .. واسمحوا لى أحكى لكم الحكاية فقد كانت من أسباب بكائى .. وكل سنة وانتم طيبين ..

خالى حسين ابن جدى الشيخ حسن من مراته الأخرانية.. بعت لى جواب ..

بيسأل عليا وصحتى ؟! .. ويشكر ..! وف آخر جوابه عتاب ..؟

آل إيه .. عاوزنى أبعت له قنطار بصل من النوع الكبير

اللى بناكله هنا فى المانيا .. لأن بصلنا بالعفن الأسود إنصاب ..

----------------------------

وكان جدى الشيخ حسن –رحمة الله عليه – زارع تلات فدادين ونص قيرط

جنب الدوار الكبير .. فدان ونص برسيم والباقى بصل وجرجير وفجل وكرات

وف وسط الكلام ده كله منحل كبير للعسل الأبيض فيه أكتر من ميتين خلية ..

و خمس عمال .. بيجمعوا العسل والواح الشمع فى السنة تلات مرات !!

----------------------------

ويوم جمع العسل .. كان بالنسبة لينا .. عيال العيلة .. “ يوم اللحس الكبير “

كل عيل أو عيله ماسكة حتة شمع بتمص فيها .. والطعم يومها كان خطير

حتى جدى الشيخ حسن كان لامم من الغيط شوية بصل أخضر

يحط زر البصل فى كوباية العسل وأقرش ياجدى واحبس بحزمة جرجير

----------------------------

كل ده .. راح .. العيال باعو الأرض .. حتى نصيب أمى ..

هما " خيلانى " صحيح .. لكن سابوا الزراعة للوظيفة ..آل إيه بيقلدوا عمى

باعو الجاموس .. واشتروا اللبن المبستر .. والعييش الفينو ..

حتى البيض والخياروالجبنة البيضا كله من المول اللى جنبى !!

---------------------------

سابوا بس الكام فدان اللى جنب الدوار الكبير .. واللى كانت مزروعة بصل

وهملوها .. وسابوها للغفر يزرعوها .. وضاع الفجل والجرجير وخلايا العسل

وبدل السماد البلدى من الحمام والجاموس اللى باعوه .. إشتروا سماد البطريق بتاع وزارة الزراعة ؟؟!!

فسمم المحصول ورموه .. عليك يارب العوض .. ماهو ده الجهل مالم يكن الهبل !!

---------------------------

شوفوا بقى الخيبة التقيلة .. بعد ما كان جدى بيبعت لنا فى البندر مقاطف العيش !!

والفراخ والبط مدبوحة ومحمرة .. غير العسل والزبدة والرز فى شكاير خيش !!

ومات جدى الشيخ حسن .. رحمة الله عليه .. وسبنا الزراعة وتربية الحيوان ..

وياريت لمصنع . او لورشه .لأ .. لمكاتب الحكومة وشركات التجارة بلا حيا أو خيش ؟؟

----------------------------

أ خناتون المرضان .. من كمبيوتر الجيران

رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

قبل أن أحكى الحكاية أود أن أشكر لأخى وابنى المهندس وائل إستضافتى .. وتخليصى من سجن زوجتى .. واستخدامى للكمبيوتر عنده .. واليكم ما قاله لى جدى ليلة أمبارح .. هدية العيد لفيروزة المنتدى ولبنت النيل المشتركة فى موضوع الزواج النهارده

بسم الله الرحمن الرحيم

سكون وهدوء فى الشارع الذى اقيم فى احد مبانيه .. ومرت ايام عيد مولد المسيح عليه السلام .. بخير وسلام واحتفلنا معهم بقلب مفتوح .. وديك رومى مذبوح .. وكان جارنا الهر " لودفج " هو صاحب دعوة الإحتفال .. وهو ايضا الذى تطوع مع العزيز وائل فى شراء " عجل الضحية " من احد المزارعين خارج كردون المدينه .. وتولى نقله ايضا الى أطراف حديقتنا تمهيدا لنقله الى المجزر يوم السبت بعد صلاة العيد .. بنعملها مظاهرة عربات زى مظاهرة عربات الأهلى التى تجوب شوارع القاهرة عقب كل انتصار .. والطريق الى المجزر معروف .. وبيبدأ الموكب بعربة اخونا التركى " دومان " الذى يصر على على تجميل الخروف وتزينه والباسة جاكت ملون جميل مطعم بالورد .. ويضعه بارتفاع الشبابيك الخلفية والجانبية لسيارة اوبل ذات شبابيك كبيرة المساحة .. أما نحن فننضم للموكب بعربة " فان " فيها العجل المختار ..

وللمسلمين .. وبشكل أدق للأتراك جناح خاص بالمجزر .. معظمه جزارون مسلمون من الاتراك واليوغسلاف .. وطبعا بيتبع الموكب طابور طويل من العربات الخاصة .. فنقيم قبل الذبح فى الساحة أمام صالة الذبح صلاة شكر جماعية .. نشكر فيها العلى الوهاب على عطائه .. ورضائه .. ولكن السنة دى .. مش عارف بعد أخبار خروف العيد متعدد الجنسيات اللى بيعرض فى شوارع القاهرة ومحدش قادر يشتريه من الشرفاء الكادحين .. حنعمل إيه ...؟؟ وندعى بإيه ؟؟ هذا فى علم الغيب .. حنعيشه ونعرفة صباح يوم العيد .. وكل سنه وانتم بخير ..

وأجمل نكته .. وأحلى طرفه سمعتها صباح اليوم من المدام .. آيوه .. من الحكومة المفترية .. صاحبة قانون الطوارئ المنزلية التى تحالفت ضدى مع الأطباء .. واخفت بعض أجزاء الكمبيوتر فى البدروم حتى لا أغوص فى بحار النت .. واقرأ الجرائد والمداخلات فى المنتديات .. فيغلى الدم فى عروقى .. وأدخل المستشفى من ثانى .. ولكن الجيران ربنا يخليهم .. من يوم ما عرفوا الحكاية بيعزمونى بحجة الأعياد .. وشرب الشاى والتسلية .. فانفرد بأستخدام الكمبيوتر عندهم ..

يعنى مش زى ما سى السيد بيدعى أنى ما دبحتش القطة زى ما عمل .. !! ولا حكاية غسيل المواعين ؟؟ أبدا والله .. دى الست عندى طيبة للغاية .. ومحققة لنا كلنا كل السعادة .. حتى عجل الضحية بتعطف عليه تمام التمام .. والنكته الجميلة صباح اليوم .. انها جاءتنى بكيس بلاستك مليان .. فول مجروش وكمية من علف الحيوان .. وقالت قوم من فضلك البس البالطو وخد أكل " الكلب " ده وأكله .. وإذا كان عاوز ماء إملأ القدر اللى أمامه بالخرطوم .. يالله قوم ..

أنا لما سمعت تعبير " أكل الكلب " ورحت فى نوبة ضحك مستمرة .. وفكرتى بالجزارين الكلابجية .. اللى مسكهم البوليس العام الماضى وهم يقدمون لحم الكلاب .. ك كوفته وكباب .. !!! وسألت الخالق الجبار أن يحمى اخوتنا فى الكنانه من أعمال الفجار ..

والنكته .. اللى احب اوضحها .. أن " العجل " بقرى او جاموسى فى اللغة الألمانية أسمه " كلب " " KALB "

ومن هنا جاءت النكته " قدم الأكل للكلب ".. تقصد طبعا للعجل .. حقيقى اللى ربنا عاوز يكرمه يرزقه بزوجه زى حكومتى المفترية فى حنان ..

وقد كدت أن أنسى أن أحكى لكم عن زيارة جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " فى الليلة اللى فاتت .. بعد أن أسعدنى لقاء الاصدقاء والاحباب .. فى حفل عيد الميلاد الذى أقامه جارنا " لودفج " وكنت المهندس وائل وحرمه وانا والحكومة المنزلية فى الحفلة حاضرين .. وكان الخير كثير .. أبكانى فى الحقيقة عندما كان على البوفيه المفتوح .. ثلاثة ديوك رومى .. غير اللحوم والصوانى .. والشمع مقاد فى كل مكان .. وتحت الشجرة المزينه كانت الهدايا بتاعة الكبار والاطفال .. بكيت لأن الكلام ده ذكرنى بليالى هذا الإحتفال فى أسكندرية حينما كنت طالب هناك .. واسكن لدى أسرة ارمنية .. وكان معظم سكان العمارة من الأرمن .. وكنت بجانب الضيوف الملمين .. من الضيوف المكرمين .. كان الخير أيامها بالكوم .. بداية باللحوم والطيور .. حتى طاجن الفته بالثوم .. كانت أيام .. حرمنا من خيراتها تصرفات اللئام .. ومنهم لله .. ربنا ينتقم منهم .. بعد أن أكلت .. وبعد أن اتغميت .. روحت على طول الى البيت .. واستلمت على الفور السرير .. ورحت فى نوم قرير .. وهل على جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " وقد أكست البهجة سحنته .. وحاطط وشاح أخضر على جبته .. مكتوب عليه .. لا إله الا الله .. محمد رسول الله .. انا قلت له على الفور بعد تشريفه .. إيه ده ياجدو .. إنت جاى منين ؟؟ قال والفرحة ماليه عينيه .. كنا بنودع حجاج بيت الله .. عقبالك ياولد - كسرة تحت الواو - ولما تزور الرسول عليه الصلاة والسلام .. حتبطل تقول .. توبه للجواز ..!!

إنت عارف يا ولد .. اننا فى مصر أخذنا الكثير من مواد قانون الجواز الفرعونى .. وان اجدادنا الفراعنه نظموا قانونا للزواج كان من بين مواده ما يشبه اليوم قانون " الخلع " .. قلت لجدى .. لأ .. مش كده .. أنا عاوز شرح بالتفصيل المريح .. يعنى قصدك ان المرأة أيام الفراعنه كان من حقها " الخلع " .. ؟؟

واعتدل جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " فى جلسته .. وخلع عمته .. وفك أزرار جبته .. وقال ..

كان الفراعنه الاجداد أول من نظم بالقانون الجواز .. وأعطى للمرأة حقوقا كثيره .. واشترط ان يتم اولا عقد الزواج وفق الاصول القانونية ثم يتم بعد ذلك الزواج الدينى ويتولاه أحد الكهنه .. وحددت المواد المدنية العلاقة المالية بين الزوجين .. فى ثلاثة مواد .. أولها .. فصل مال الطرفين .. الزوج والزوجة عن بعضهما .. واعطى الزوجة الحق فى التصرف فى مالها دون موافقة مسبقة من الزوج .. وثانيها .. إلزام الزوجة بتخصيص جزء من مالها الخاص أو كله للمساهمة فى اعباء المعيشة للأسرة .. وبذلك أتاحت للزوج إستخدام أموال زوجته والانتفاع بها ..على أن يردها للزوجه فى حالة الانفصال .. وخاصة العقارات بذاتها .. والزمت الموثق المدنى أن يثبتها فى عقد الزواج .. أما المدة الثالثة المهمة فقد نصت على إشراك الزوجين فى بعض الاموال او جميعها ومنحت الزوجه امتيازات كثيرة منها منع الزوج من التصرف فى ماله بدون موافقة مسبقة من الزوجه لما لها من حق الرهن العام على مال الزوج كضمان لمؤخر الصداق والنفقة !! وفى احد البرديات يقول المؤرج " ديودور الصقلى " أن السبب الرئيسى فى احترام حقوق المرأة عند قدماء المصريين هو حبهم الشديد لإزيس ..

وقد اجاز قانون الزواج الفرعونى ايامها الطلاق للمرأة .. كما اباح للمرأة ان تشترط لنفسها حق فسخ عقد الزواج .. – ونسميه حاليا " احتفاظ المرأة بالعصمة فى يدها " .. والمثير للتقدير والفخر ان يتضمن قانون الزواج ايام اجدادنا الفراعنه موادا فى عقد الزواج لدرء عواقب الطلاق عن المرأة فالزم الزوج بالاقرار فى العقد بمبلغ معين كنفقة للزوجة يلتزم بها عند الطلاق .. واقرار غرامة مالية يدفعها الزوج للزوجه عند الطلاق وأن ينص العقد على ان يكون للزوجة رهنا عاما على أموال الزوج التى يملكها فى الحال والاستقبال ضمانا للنفقة وللغرامة ..

ويرتفع صوت آذان الفجر من المنبه بجوارنا فيسارع جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " بإستعدال حال ملابسه .. ويلبس جزمته ويسارع بالمغادرة واعدا بقرب اللقاء .. لنتحدث عن ما ملكت الايادى .. من سبايا وجوارى مشراه .. فحتى اللقاء القادم استودعكم الله ..

اخناتون المرضان .. بواسطة كمبيوتر الجيران

تم تعديل بواسطة achnaton
رابط المشاركه
شارك
  • 2 weeks later...

بسم الله الرحمن الرحيم

قبل ان انقل اليكم الحكاية الجديدة اود ان اشكر اخى وابنى العزيز المهندس وائل لدعوتى وسماحه لى باستخدام جهازه .. والحكاية وتوابعها هدية الأعياد ... للعزيز الفاضل أخونا الدكتور محمود الأفوكاتو متمنيا له اجازة ورحلة سعيده وبعودة وهو باتم صحة ..

---------------------------------------------------------------

دبحنا العجل وكانت حكاية .. تنفع للسينما رواية .. ولولا الصحة العليلة لشبكت الليل بالنهار وتفرغت لكتابة سيناريو لفيلم الضحية .. بداية بحكاية سيدنا إبراهيم .. والفداء العظيم .. مرورا بضحية الامريكان .. وانتهاءا بالعجل اللى دبحناه اول يوم العيد .. وكلنا نبكى ليس على دماء العجل المنهمرة ولكن على بقية باقية من كرامة المسلمين .. ذبحها الطغاه فى صباح يوم العيد ..

وفكرت يومها .. أعمل إيه بما حملته معى من لحم وكبد " الكلب " الذبيح .. – يعنى العجل الذبيح – والمدام معلقة صفحة ورق فولسكاب .. على جانب الدولاب .. فى المطبخ الجديد اللى بنطبخ ونأكل فيه... وفيها تعليمات الطبيب المعالج .. تحذر من أكل كثير .. حتى لا يرتفع ضغط الدم من جديد .. الحقيقة قهرتنى بالتعليمات .. وترحمت على الزمن اللى فات .. وتذكرت ما كان جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " يقوم به وهو يتسلم من الجزار نصيبة من ضحية العيد .. كان الله يرحمه ينتقى جزء من لحم القفص الصدرى " ريش ملبسه " ويضع معها بعض قطع الكبده .. مع البصل والتوم .. والبهار المعلوم مع شوية مكسرات بندق ولوز وجوز .. ويلف الكل فى ورقة من ورق اللحم - وكان فيه ايامها ورق لحم مخصوص ويلف الورقة باحكام ويربط اللفة بخيط كتان .. وتاخد اللفة دى " جدتى صبوحة " وتضعها داخل فرن الخبيز .. وعندما تنتهى الحريمات من اعداد خبز العيد وده راخر كان حكاية لوحده متعدد الانواع والاعداد عاوز حكاية لوحده .. بمجرد ما ينتهى الخبيز تشد " بهانه " الورقة وتشوف الخيط الكتان .. كله اتحرق .. تبقى اللحمة استوت .. ومن هنا جاءتنى الفكرة وبدأت اقلد جدى فى عملته .. والمدام تراقب همتى ونشاطى .. والهم الكبير اللى جمعته من البهارات .. والتشكيلة العجيبة من المكسرات .. ووضعت الورقة فى الفرن الكهربى .. وانا أهمس لورقة اللحم بشوق .. أوعى تهربى !! وخرجت سريعا لأخطر وائل إنى حاضر بورقة لحم على طريقة جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " فأسعده الخبر .. وعدت للبيت لإحضار المدام وورقة اللحمه .. لقيت المدام واقفة أمام البيت منتظرانى .. أما ورقة اللحمه فقد إختفت من الفرن باقتدار .. فاكتفيت بما تواجد على البوفيه المفتوح ... من نتاج العجل المذبوح .. لحمه مسلوقة !!! صحيح بعد ألاكل كبس على النوم .. مفتقدا الوجبة التى اعددتها من اللحم والبصل والثوم .. ولا أذكر كم إستغرقت من الزمن لأنتقل الى عالم الاحلام .. وكان الغم والهم كابس على انفاسى .. بعد هذا الحادث القاسى .. اللى راح ضحيته المرحوم صدام حسين .. فى لعبة حقيرة من المستعمر واعوانه بأرض الف ليلة وليلة ..

وأحسست .. بدمعه بسيطة تنساب من عينى .. غصب عنى .. تحسرا على هذا " الذبح العظيم " وفداء الظالمين يوم العيد الكريم .. وإعدام رئيس دوله تآمر عليها الظلم الدولى .. بهذا الشكل المهين ليس فقط لقدسية العدالة والموت .. ولكن لقدسية عقيده ينتمى اليها عدة بلايين من اهل الأرض ( المسلمين ) .. وأود أن أذكركم أن من هم وراء تلك السقطة الأخلاقية والانسانية ليس هم الامريكان وحدهم أو عملائهم هناك .. ولكن المجتمع الدولى كله .. ولن نكون مهما حاولنا أعلم الناس بشعب العراق من أهله .. وفى أهله وعن أهله قرأنا الكثير فى كتب التاريخ ورويات الراويين .. ولذلك كانت اول لمسات جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " عندما جاءنى يهنئنى بالعيد .. أن مسح دمعتى .. وخفف من لوعتى عندما سارعت أصابع يده على حبات سبحته .. يستغفر القوى الجبار .. ويسأله حكمه العادل الغفار .. ولما رأى بسمتى وانا ارحب به ..قال .. لا تحزن ياولد – كسرة تحت الواو – فقد عايش العراق الكثير .. على مدى أيام وسنوات التاريخ .. فقلت .. إزاى ياجدى .. مفيش غير أيام حكم الحجاج .. قال جدى بثقة .. لا .. لقد كان هناك الكثير .. واعتدل فى جلسته .. وفك بعض أزرار جبته .. وازاح الى الخلف عمته فظهر النور على جبهته وقال :..

فى العهد الراشدي حوالى عام 14 هجرى شيد عمر بن الخطاب – رضى الله عنه وارضاه - مدينتي البصرة والكوفة، واستمرت العراق تدار من قبل الولاة الذين يعينون من قبل الخلفاء في المدينة حتى قبيل مقتل الخليفة الرابع سيدنا علي بن أبي طالب رضى الله عنه وارضاه ، وكان على ولاية الموصل في سنة 36هـ واليان .. أحدهما من قبل سيدنا علي – رضى الله عنه - وهو الأشتر مالك بن الحارث النخعي، وثانيهما من قبل معاوية وهو الضحاك بن قيس. وعندما انفرد سيدنا معاوية بحكم البلاد .. وكانت دمشق أيامها عاصمة الدولة الأموية .. وعلى مدى اكثر من 90 عاما مدة حكم الدولة الاموية لم تهدئ الاشتباكات القتالية الى أن قامت الدولة العباسية حوالى عام 132 هجرية 750 ميلادية فانتقل الخليفة الى العراق وانشأ هناك مدينة بغداد كعاصمة للدولة العباسية بعد ان كانت فى دمشق ..وفى تلك العاصمة الجديدة نمت حضارة جديدة ايضا جمعت الكثير من الحضارات الاخرى .. وتنامى بجانبها " بيت الحكمة " التى بناها الخليفة المأمون آنذاك لتضم علماء وحكماء ليس من الاسر العربية فقط ولكن من الفرس ايضا مثل البرامكة والسلاجقة الذين حكموا باسم السلطان .. ومع ذلك .. ورغم تلك النهضة كانت بالعراق سلسلة متلاحقة من الثورات والحروب الداخلية .. وكانت نهاية بغداد آنذاك على يد التتار .. عندما سطا عليها "هولاكو" قائد المغول حوالى عام 656 هجرية .. 1258 م ..

ويمسح جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " بيده على جبهتى .. وبأبتسامه خفيفة يقول .. كررها "هولاكو " العصر الحالى .. بقوات تتار القرن العشرين .. وسألت جدى .. وماذ كان موقف الخليفة آنذاك فيواصل جدى روايته قائلا .. كان هو الخليفة العباسى " المستعصم " رحمه الله .. الذى لقى حتفه بعد دخول التتار بغداد بخمسة أيام فهدموها ودمروها وسلبوها وقتلوا الكثيرين من أهلها .. وقسموا البلاد ايامها الى جزئين جزء جنوبى له حاكم مغولى فى بغداد .. وجزء شمالى له حاكم مغولى آخر فى الموصل .. يساعده مساعدين من التركمان .. ومع القلاقل هناك ظهر قائد تتارى اسمه " تيمورلنك "سال لعابه على ما تبقى من تحف بغداد فهاجمها وونهب ما بها وسلمها بعد النهب لبعض المجموعات من التركمان الى ان خلص الاتراك العثمانيون البلاد من ايديهم فى عام 1534 م ..

وهنا دوى فى ارجاء الغرفة صوت جرس الغذاء .. مع صوت المدام .. الغدا جاهز .. فغادر جدى على عجل .. واعدا بإستكمال الحكاية .. فى الليلة الجاية .. والتاريخ يعيد نفسه كما يقال ..

ومع ملاعق الشوربة الجميلة .. تروادت فى مخيلتى صور تتار القرن العشرين وهم يقدمون لنا نفس رواية " هولاكو " واتباعه من التتار .. والعبيد والمخاصى بتوع الامبراطورية التى غربت عنها الشمس .. وتقسن العراق اللى ناويين يعملوه .. وصرخت بقوه .. يا هوووووووه .. وظنت المدام أن الشوربة مازالت ساخنه .. فقالت فى شماته .. أصبر شوية واشرب بتأنى .. قلت ماشى .. ماهو اللى ما يعرفش يقول عدس .. والى لقاء قريب بإذن الله .

تم تعديل بواسطة achnaton
رابط المشاركه
شارك
  • 4 weeks later...

السلام عليكم ورحمة الله

إتصل بى صباح اليوم الأستاذ الفاضل .. فذهبت اليه .. فدس فى يدى الحكاية التالية .. وطلب منى نقلها اليكم مع خالص تحياته وتمنياته ..

م. وائل عبد الحميد .. جار الأستاذ

--------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

هل الشتاء متأخرا .. وبدأت الأرض تلبس لباس العرس الأبيض .. تذكرنا بقضل الخالق سبحانه وتعالى .. وقوته وجبروته .. عدله وانصافه .. وهو قادر على كل شئ .. فرغم التقدم التكنولوجى الذى يدعيه بنى آدم عليه السلام .. يحرك المولى سبحانه وتعالى الريح لساعة واحده .. فلاتبقى ولا تذر وتفشل كل وسائل التكنولوجيا الكاذبه من الصمود امام امر الله .. وبعد أن رقصت كل اوربا وأمريكا على أنغام الرياح العاتية .. أحد رسائل الأنذار الربانية .. وتستمر الحياة كما أرادها الرحمن .. لبنى الآنسان .. فى خير وأمان .. وللأسف هناك فئة من البشر .. ورثت عن القرود مكرها .. وعن الثعابين سمها .. عاثت فى الدنيا فسادا .. ومنهم من نعرفهم .. وده كان ملخص الحديث اللى دار بين العزيز جارى المهندس وائل مساء امس عندما كنا نتفق على موعد اللقاء اليوم لأذهب معه الى مسجد الأتراك لصلاة الجمعة .. وحكى لى عما قرأه فى المحاورات من موضوعات .. وازعجنى جدا موضوع الخارجية الامريكية وندمت انى غير موجود ..

وعادة ما الجأ الى النوم بدرى حتى اتمكن للخروج يوم الجمعة بدون مشاكل .. وماكدت أدخل تحت دفئ البطانية حتى رحت فى نوم عميق .. أستغله جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " سريعا وطب على بعد طول غياب .. كان صحيح شكله متغير وفى البداية معرفتوش .. لكن برضه الدم بيحن وعرفته على الفور رغم رأسه الخالية من الشعر .. وكأنه حالقها بالموس زى الكابتن حسام حسن .. وخرجت من فمى على طول عبارة فى سؤال .. إنت عامل كده ليه ياجدو .. هو حلق شعر الرأس بالموس مش مكروه أو حتى حرام .. قال على إسكت ياولد – إنتم عارفين كسرة تحت الواو - هو صحيح حرام الا فى فى الاحرام .. سعدت جدا بالرد .. فقد كان جدى هذا العام فى الحجاز .. فسألته .. جبت لى سبحه وسجادة .. كما هى العادة .. ضحك ضحكة عالية .. وفك ازرار جبته .. واستراح فى قعدته .. وراح يطلق على الأسئلة .. عن صحتى المنيله .. والاقامة طويلا فى المستشفيات .. ومعاكسة الاطباء والممرضات .. قلت دى إشاعه ياجدى .. عشان يسروا عنى .. ويفهمونى أنى لسه شباب .. !! ولكنى فى الحقيقة يا جدى مهموم .. بعد اللى سمعته النهارده من جارى العزيز عن الحوار الساخن بين حبايبى فى منتدى الحوارات .. ومندوب عن عصابة الخواجات .. رد جدى بسرعة وقال .. يبقى أمريكانى !!! هما عملوها تانى ؟؟؟ فقلت .. تانى إزاى يا جدو .. قال عملوها زمان .. لما حاربوا الالمان .. وانشأوا فى كل دولة عربية .. وفى مصر المحروسة مكتب للدعاية سموه مكتب الإستعلامات الأمريكانى .. وكانو بيوزعوا منه جريدة شبه يومية .. لرفع معنويات القوات الأوربية والأمريكية ..

فقلت له عن حكاية العضو الجديد واعلانه صراحة انه مندوب عن الحكومة الامريكية .. فقال .. وماله .. الخارجية الامريكية غرسته فى الموقع يا ولد " خيال مآته " زى خيال المآته اللى كنا بنضعه زمان وسط غيط القمح .. عصايتين وجلباب قديم وطربوش او برنيطة او شال عمه قديم .. هم الامريكان فاهمين انهم لازم يورثوا القدامى المستعمرين .. الفرنسيس والانجليز .. ويضموا تمهيد الطريق لإحتلال افريقيا .. هو أنت فاكر يا ولد .. اللى عمله بوش وعصابته مع صدام وبلده .. ده حاجه جديده .. دا التاريخ بيعيد نفسه .. واذا قلنا أن اللى عمله الامريكان مع الهنود الحمر مكتوب فى كتب التاريخ بالدم .. حتلاقى من يلتمس العذر لمن نفاهم حكام اوربا من المجرمين من ميتين سنه ايامها خارج البلاد .. واقرب نموذج لمسرحية بوش مع العراق وع صدام .. كانت بين " ليندون جونسون " وعبد الناصر .. وجونسون ده يا ولد .. فيه شبه كبير فى التصرفات من مستر بوش الابن .. شغل رعاة البقر .. وكان حظ مصر أن يصل الخلاف بينها وبين إسرائيل قمته أثناء حكم جونسون .. تحب تسمع الحكاية .. فصرخت .. نعم ياجدى .. بس من البداية ..

فقال جدى الشيخ " حسن رحمة الله عليه " الحكاية كانت سنة 67 وبالتحديد فى مايو عندما سافر الرئيس الراحل أنور السادات وكان يومها رئيس مجلس الامة الى موسكو ليشارك فى احتفلات الثورة السوفيتية .. ويومها قال له القادة الروس أن إسرائيل تنوى الهجوم على سوريا .. خلال أيام .. وكان هذا الخبر هو أول ما نقله السادات لعبد الناصر .. فسرت حمى الحرب بين المصريين لدرجة اشتراك ام كلثوم ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم فى تعبئة الشعب للحرب .. وتدفقت القوات المصرية الى شرق القناة وانتشرت فى سيناء .. وفى مؤتمر صحفى عالمى أكد عبد الناصر أن مصر لا تريد أن تحارب أمريكا .. ولكن إذا حاولت أمريكا - بأسطولها السادس الذى كان موجود بالبحر الأبيض المتوسط - فأن مصر ستطر الى محاربة أمريكا .. وبلغ الرئيس الامريكى " جونسون " .. أن عبد الناصر سبه بالفاظ غريبة عن العرف الدبلوماسى .. وأن عبد الناصر دعاه للشرب من البحر الاحمر إذا لم يكتفى بمياه البحر الأبيض .. وترجم المستشارين شتيمة عبد الناصر للرئيس الأمريكى قثار وغضب وعلق قائلا .. " سأجعل ناصر يدفع الثمن غاليا " .. وفى سرعة يالغة تم إعداد المسرحية الأمريكية الصهيونية الكتابة والإخراج .. بدأت برساله برسالة علنية فى نداء للرئيس الامريكى " جونسون " بوسائل الاعلام يطالب فيه القاهرة وتل ابيب بضبط النفس .. وزيادة فى التعمية طلب من القاهرة ارسال مندوب الى واشنطون للتفاهم مع الحكومة الأمريكية .. ويومها يوم 5 يونيو 67 سافر زكريا محيى الدين لواشنجطون فى الوقت الذى كانت فيه مختلف القوات العسكرية فى القواعد العسكرية الآمريكية وخاصة فى مالطة والمانيا وهولاندا وغيرها فى الأستعداد لضرب القوات المصرية .. وشنت إسرائيل بموافقة ومساعدة نظام " جونسون " هجوما كاسحا على الجيران الثلاثة .. والنتائج معروفة لنا جميعا يا ولد ..

نفس المسرحية أعاد بوش إستعراضها فى العراق .. بين بوش وصدام .. ولكن صدام لم يكتفى فقط بالشيمه ولكنه استخدم جزم الشعب فى دهس رأس بوش الأب .. عندما نقشت المصانع صورة بوش على الدواسات .. بعد أن حرضته اولا على الهجوم على الكويت .. ثم أخذت دور المنقذ للكويت .. وباقى الحكاية إنت عارفها ..

ولكن ظل السؤال الأصلى .. يدور فى رأسى .. عاوز إيه هذا الزياد .. اللى دخل منتدنا رافع العلم الأمريكانى .. يطلب النصح والمشورة ..!!!

ويضحك جدى الشيخ حسن رحمة الله من أعماقه .. ويرد قائلا .. ما هو ده يا ولد " خيال المآته " اللى زرعوه فى المنتدى .. ليقولوا للمتحاورين .. احنا متواجدين .. محدش يرد عليه .. وإن رددتم أعملوا تمام زى عمك يحيى الشاعر وانقلوا له صور الخراب وسرقات الأمريكان لتراث العراق التاريخى .. وجرائم الاغتصاب وقتل الابرياء ..

وبدء الراديو المنبه يذيع بعض التواشيح تمهيدا لصلاة الفجر .. فسارع جدى الشيخ حسن " رحمة الله عليه " بالعوده الى عالمه .. واعدا بعوده قريبة ليكمل الحكاية .. وهو يقول .. شيلوا " خيال المآته " من الموقع .. ولا تعلقوا على كلامه .. فادارة بوش مش فى حاجه الى آرائنا .. وعندها من العرب الكثيرين .. تسألهم ..

".... ربنا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين .... "

رابط المشاركه
شارك

عمي الكبير اخناتون حبيب الكل <_<

تحية كبيره بس لسعادتك ..... انا جاي اسلم بس على سعادتك ياباشا :angry:

اكبر سلام محاوراتي لجنابك ولجناب جدك العظيم الشيخ حسن رحمه الله

حمدالله عالسلامه

رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
  • محاورات مشابهه

    • محمد الشيخ ...... رحمه الله وأسكنه فسيح جناته

      توفي منذ ساعتين الفاضل محمد الشيخ في الولايات المتحدة  في ولاية ألاباما. كانت قد أجريت له عملية زراعة كبد  و نجحت العملية  و لكن اليوم منذ ساعتين إسترد الله وديعته  اللهم إرحمه و إغفر له و إرحمه و عافه و أعف عنه و أكرم نزله ووسع مدخله ، و اغسله بالماء و الثلج و البرد ، و نقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض ممن الدنس ، وأبدله دارا خيرا من داره و أهلا خير من أهله و زوجا خيرا من زوجه و أدخله الجنة و أعذه من عذاب القبر   اللهم أمين اللهم أمين   الفاضلل  محمد الشيخ  مر في حياته م

      في باب الإجتماعيات

    • الشيخ طارق ...المشرف الأزهري المستنير

      اشترك الشيخ طارق في محاورات المصريين منذ قرابة 12 عاما (تقريبا) و كان يختلف تماما عن الشيخ طارق الحالي تماما.....رغم صفاء نيته وتدينه في الحالتين لذلك اسمحولي اسميه طارق الأول وطارق الثاني (زي الخليفة يزيد الأول و يزيد الثاني كده)  🙂  الشيخ طارق الاول دخل لقى ناس ومنهم انا طبعا .....بتقول كلام جديد غريب عليه و مخالف لما درسه و ورثه فأصبحت خصمه اللدود....ربما لم يكفرني مثل بعضهم....لكننا اصبحنا خصوم بلا شك   تمر الاعوام  و يصبح من متابعيني على الفيسبوك......فقرأ ما ا

      في موضوعات جادة

    • الاجتزاء آفة المواضيع ....الحوار بين الشيخ الطيب ود الخشت مثال

      القاعدة الأصولية تقول الحكم على الشئ فرع عن تصوره لابد من التصور الكامل الدقيق والرؤية المباشرة الواضحة للحكم السليم المنشور من الحوار الذي دار هو رد الشيخ الطيب على دكتور الخشت وأنا من الذين وقعوا في الفخ فبنيت تصوري على هذا الجزء ولكن بعد ذلك أتيح لي رؤية الحوار الكامل ورأيت رد دكتور الخشت فتغير حكمي على الموضوع وأردت أن تشاركوني رؤية الحوار الكامل   تعمد الاجتزاء والبنيان عليه اتضح انه لأغراض الكيد السياسي وليس النقاش العلمي والسياسة

      في موضوعات جادة

    • الشيخ الشعراوي (للتعريف به)

      مولده وحياته العلمية ولد محمد متولي الشعراوي في 15 أبريل عام 1911م بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية بمصر، وحفظ القرآن الكريم في الحادية عشرة من عمره. في عام 1922م التحق بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري، وأظهر نبوغاً منذ الصغر في حفظه للشعر والمأثور من القول والحكم، ثم حصل على الشهادة الابتدائية الأزهرية سنة 1923م، ودخل المعهد الثانوي الأزهري، وزاد اهتمامه بالشعر والأدب، وحظي بمكانة خاصة بين زملائه، فاختاروه رئيسًا لاتحاد الطلبة، ورئيسًا لجمعية الأدباء بالزقازيق، وكان معه في ذلك ال

      في هدى الإسلام

    • بيان من المستشار تركي أل الشيخ

      لا أفهم في الكورة ... و المسألة تحوي الكثير من المعلومات التي لا أعرفها و لا يبدو في الأفق أنني سأتعلمها. هذا البيان وصلني على الواتسآب و هو طويل جدا و هذا نصه : ده بيان من تركي آلالشيخ٢ بدأت القصة برغبتي في دعم النادي الأهلي لعشقي لهذا الكيان، وبسبب أنني وزير الرياضة في المملكة العربية السعودية ورئيس للاتحاد العربي  فكانت البداية من الانتخابات حيث تم التواصل من معاليه مع الطرفين محمود الخطيب ومحمود طاهر المرشحين  للانتخابات    وطلب مني من قبل جهات وأشخاص لدعم محمود طاهر لكن لحب

      في الرياضة


×
×
  • اضف...