اذهب الي المحتوي
ArabHosters
جويرية

ليه بنقول عليهم متشددين ؟

Recommended Posts

وواجب المسلم الحقيقي مهما كان حوالية فساد انه يحافظ على دينة و دايما يشغل عقلة و يبحث حتى يطمئن قلبة للحكم و يكونش امعة للحاوالية

حتى ايام الرسول في المدينة ماكانتش يوتوبيا ..كان في ايامها المنافقين و الاعراب و غيرهم

يارب يا جويرية يكون دا قصدك ...حيرتينا معاكي

معلش حيرتكم معايا :) لما انا مش عارفة أكتب موضوع أكتبه ليه :roseop:

بس أهو أنتي قربتي توصللي للي أنا عايزة اقوله

وواجب المسلم الحقيقي مهما كان حوالية فساد انه يحافظ على دينة

دي اللي انا اقصدها

بس بختلف معاكي فيها

صعب الواحد يعمل كل حاجة صح بعيد عن المجتمع مهما حاول

وعشان كدة الناس بتحس ان كلام علماء الدين ده قيد و صعب تنفيذه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
قبل ما تقفلي الموضوع يا جويريه عندي شوية فتاوى ياريت تقوليلي اذا كانوا اصحابها متشددون ولا لأ و هل يمكن تطبيق و تفعيل فتواهم على كل المسلمين في العالم أم لا

شكرا

1- هل يجوز للمرأة المسلمة أن تنتعل " الكعب العالي " ؟

بتاريخ 11/11/05 07:32 AM

السؤال إذا ما لبست المرأة كعباً عالياً في الحذاء ، يجوز لها ذلك ؟ وما الحكم ؟

الجواب لا يجوز التشبه بالكافرات أو الفاسقات ، وأصل هذا من اليهوديات ، كُنَّ قديماً قبل الإسلام إذا أرادت الواحدة منهن أن تحضر المجتمع الذي يكون فيه عشيقها ، فلكي يراها كانت تلبس نوع من القبقاب العالي ، فتصبح طويلة فتُرى ، ثم مع الزمن تحَوَّل هذا إلى النعل بالكعب العالي ، أما هذا النعل الذي يجعل المرأة – يعني – تتغير مشيتها تميل يميناً ويساراً ، ومن أجل ذلك اخترع الفساق الكفار هذا النوع من النعال ، فلا ينبغي للمرأة المسلمة الملتزمة أن تلبس نعلاً بكعب عالي ، لاسيما في كثير من الأحيان بيكون سبب في إيذاءها ووقوعها على أم رأسها إذا ما تعثرت في الطريق لأدنى سبب .

المفتي : الشيخ محمد ناصر الدين الألباني

2- تدريس الرجل الأعمى للبنات

بتاريخ 08/10/05 11:04 PM

السؤال هل تدريس الرجل الأعمى للبنات جائز أم لا‏؟‏ وهل يستقيم دليل من استدل بحديث‏:‏ ‏(‏أفعمياوان أنتما‏؟‏‏!‏‏)‏ ‏[‏رواه أبو داود في سننه‏ ‏(‏4/62، 63‏)‏، ورواه الترمذي في سننه‏ ‏(‏8/19‏)‏‏]‏ على عدم الجواز‏؟‏ أفتوني جزاكم الله خيرًا‏.‏

الجواب الأولى والأحوط أن يقوم بتدريس النساء نساء؛ لأن هذا أبعد عن الفتنة، ويجوز عند الحاجة أن يدرسهن رجل أعمى، أو رجل مبصر من وراء حائل، أو عن طريق الشاشة المغلقة‏.‏

أما حديث‏:‏ ‏(‏أعمياوان أنتما‏.‏‏.‏‏.‏‏)‏ ‏[‏رواه أبو داود في سننه‏ ‏(‏4/62، 63‏)‏، ورواه الترمذي في سننه‏ ‏(‏8/19‏)‏‏]‏؛ فلا يدل على عدم جواز تدريس الرجال للنساء مع التحفظ التام؛ لأنه في قضية حكم نظر المرأة إلى الرجل الأعمى، وحول الحديث كلام لأهل العلم من حيث السند ومن حيث الدلالة، يراجع في ‏نيل الأوطار‏‏ للشوكاني أو غيره من شروح الحديث‏.‏ والله أعلم‏.‏

المفتي : الشيخ صالح بن فوزان الفوزان

ده أولا تعريف بمين هما الشيخين الألباني و صالح بن فوزان

الشيخ صالح بن فوزان الفوزان

سيرة الشيخ ومعلومات عن حياته :

ولد عام 1354هـ , وتوفي والده وهو صغير , فتربى في كنف أسرته , وتعلم القرآن الكريم , وتعلم مبادىء القراءة و الكتابة على يد إمام مسجد البلد كعادة الناس في ذلك الوقت , وكان ذلك الإمام قارئا متقنا وهو فضيلة الشيخ : حمود بن سليمان التلال - رحمه الله الذي تولى القضاء أخيرا في بلدة ضرية في منطقة القصيم . ثم ألتحق سماحته بالمدرسة الحكومية حين أفتتاحها في الشماسية عام 1369هـ , وأكمل دراسته الإبتدائية في المدرسة الفيصلية ببريدة عام 1371هـ , وتعين مدرسا في الإبتدائية ثم ألتحق بالمعهد العلمى ببريدة عند افتتاحه عام 1373هـ , وتخرج منه عام 1377هـ ثم ألتحق بكلية الشريعة بالرياض ,و تخرج منها عام 1381هـ ثم نال درجة الماجستير في الفقه و كانت رسالته بعنوان (( التحقيقات المرضية في المباحث الفرضية )) وهو يدرس الآن في الكليات الشرعية , ثم نال درجة الدكتوراه من هذه الكلية في تخصص الفقه أيضا وكانت رسالته بعنوان (( أحكام الأطعمة في الشريعة الإسلامية )). * مشايخه : تتلمذ سماحة الشيخ صالح على أيدي عدد من العلماء و الفقهاء البارزين , ومن أشهرهم : سماحة الشيخ محمد الأمين الشنقيطي - رحمه الله وسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله وسماحة الشيخ عبدالله بن حميد – رحمه الله وفضيلة الشيخ عبدالرزاق عفيفي – رحمه الله وفضيلة الشيخ صالح السكيتي – رحمه الله وفضيلة الشيخ صالح البليهي – رحمه الله وفضيلة الشيخ محمد السبيل – حفظه الله و فضيلة الشيخ عبدالله بن صالح الخليفي – رحمه الله و فضيلة الشيخ إبراهيم بن عقلاء الشعيبي – رحمه الله وفضيلة الشيخ صالح العلى الناصر – رحمه الله وتتلمذ على غيرهم من شيوخ الأزهر الذين درسوا في المعاهد و الكليات في المملكة العربية السعودية . * أعماله الوظيفية: بعد تخرجه من كلية الشريعة عين مدرسا في المعهد العلمي في الرياض , ثم نقل للتدريس في كلية الشريعة , ثم نقل للتدريس في الدراسات العليا بكلية أصول الدين , ثم في المعهد العالي للقضاء , ثم عاد للتدريس في بعد انتهاء مدة الإدارة ثم نقل عضوا في اللجنة الدائمة للإفتاء و البحوث العلمية, وعضوا في هيئة كبار العلماء وهو – أيضا – عضو في المجمع الفقهي بمكة المكرمة التابع للرابطة , وعضو في لجنة الإشراف على الدعاة في الحج و إمام و خطيب جامع الأمير متعب بن عبدالعزيز بجانب المعهد العلمي بالملز ويشارك في الإجابة في برنامج (نور على الدرب) في الإذاعة , كما أن له مشاركات في المجلات العلمية على هيئة بحوث ودراسات و مقالات و فتاوى , جمع وطبع بعضها , كما أنه يشرف على رسائل ماجستير و دكتوراه . * مؤلفاته : تبلغ مؤلفات الشيخ صالح قربيا من 31 مؤلفا . ومن أشهرها : 1- الملخص الفقهي . 2- التحقيقات المرضية في المباحث الفرضية , في المواريت . 3- الإرشاد إلى صحيح الإعتقاد. 4- شرح العقيدة الواسطية. 5- عقيدة التوحيد. وغيرها كثير علاوة على العديد من الكتب و البحوث و الرسائل العلمية منها ماهو مطبوع , ومنها ماهو في طريقه للطبع . * تزكيات بعض العلماء له : تواترت الأخبار بأن سماحة الشيخ عبدالعزيز ابن باز – رحمه الله - لما سئل من نسأل بعدك قال : الشيخ صالح الفوزان , فقيل له : أنسأل فلانا؟ فقال : فلانا فقيه , ولكن أسأل الشيخ صالح . وقد سأل الشيخ محمد المنجد الشيخ محمد العثيمين – رحمه الله – في مرض موته من تنصحني أسأل بعدك يا شيخ قال الشيخ : صالح الفوزان , وفلان و فلان . وقد ذكره في أحد أشرطته التى تكلم فيها عن الشيخ محمد بعد وفاته. نسأل الله أن يختم للشيخ بحسن الختام ويدخله فسيح الجنات.

الشيخ الألباني

العلامة الشيخ

العلامة الشيخ ناصر الألباني أحد أبرز العلماء المسلمين في العصر الحديث، ويعتبر الشيخ الألباني من علماء الحديث البارزين المتفردين في علم الجرح والتعديل، والشيخ الألباني حجة في مصطلح الحديث وقال عنه العلماء المحدثون إنه أعاد عصر ابن حجر العسقلاني والحافظ بن كثير وغيرهم من علماء الجرح والتعديل.

--------------------------------------------------------------------------------

مولده ونشأته

ولد شيخ الإسلام الألباني في مدينة أشقدورة، عاصمة ألبانيا، عام 1914، في أسرة فقيرة متدينة، فقد تخرج أبوه نوح نجاتي من المعاهد الشرعية في استنبول، وبعد أن تولى الملك أحمد زوغو الحكم هاجر أبوه إلى دمشق، بدأ شيخ الإسلام المهاجر دراسته في مدرسة الإسعاف الخيرية الابتدائية بدمشق، استمر على ذلك حتى أشرف على نهاية المرحلة الابتدائية، وفي هذه الأثناء هبت أعاصير الثورة السورية بالفرنسيين الغزاة، وأصاب المدرسة حريق أتي عليها، ونظرا لسوء رأي والده في الدراسة النظامية أخرجه من المدرسة ووضع له برنامجا علميا مركزا فقام بتعليمه القرآن والتجويد والصرف والفقه الحنفي، كما أنه تلقى بعض العلوم الدينية والعربية على بعض الشيوخ من أصدقاء والده مثل الشيخ سعيد البرهاني إذ قرأ عليه كتاب (مراقي الفلاح) وبعض الكتب الحديثة في علوم البلاغة.

--------------------------------------------------------------------------------

تعلمه الحديث

أخذ الشيخ إجازة في الحديث من الشيخ راغب الطباخ، علامة حلب في زمانه، وذلك إثر مقابلة له بواسطة الأستاذ محمد المبارك الذي ذكر للشيخ الطباخ ما يعرفه من إقبال الفتى على علوم الحديث وتفوقه فيها، فلما استوثق من ذلك خصه بإجازته.

وكان قد توجه للحديث وهو في العشرين من عمره متأثرا بالأبحاث التي كان يكتبها محمد رشيد رضا في مجلة المنار. يقول شيخ الإسلام الألباني: (أول ما ولعت بمطالعته من الكتب القصص العربية كالظاهر وعنترة والملك سيف وما إليها. ثم القصص البوليسية المترجمة كأرسين لوبين وغيرها، وذات يوم لاحظت بين الكتب المعروضة لدى أحد الباعة جزءا من مجلة المنار فاطلعت عليه ووقعت فيه على بحث بقلم السيد رشيد رضا يصف فيه كتاب الإحياء للغزالي، ويشير إلى محاسنة ومآخذه.. ولأول مرة أواجه مثل هذا النقد العلمي فاجتذبني ذلك إلى مطالعة الجزء كله ثم أمضي لأتابع موضوع تخريج الحافظ العراقي على الإحياء ورأيتني أسعى لاستئجاره لأني لا أملك ثمنه. ومن ثم أقبلت على قراءة الكتب، فاستهواني ذلك التخريج الدقيق حتى صممت على نسخه) أخذ الشيخ عن والده صناعة إصلاح الساعات حتى صار من أهل الشهرة فيها، وأخذ يكسب رزقه منها، ثم ترك يومين فقط لهذا العمل أما باقي الأيام فكان في المكتبة الظاهرية يدرس وينهمك في المطالعة طوال اليوم،

لقد كان لحديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الأثر الكبير في توجيه الألباني علما وعملا، فتوجه نحو المنهج الصحيح، وهو التلقي عن الله ورسوله فقط، مستعينا بفهم الأئمة الأعلام من السلف الصالح دون تعصب لأحد منهم أو عليه. وإنما كان رائده الحق حيث كان، ولذلك بدأ يخالف مذهبه الحنفي الذي نشأ عليه، وكان والده رحمه الله يعارضه في مسائل كثيرة في المذهب، فبين له الشيخ أنه لا يجوز لمسلم أن يترك العمل بحديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بعد ما ثبت عنه وعمل به بعض الأئمة لقول أحد من الناس، كائنا من كان، ويذكر له أن هذا هو منهج أبي حنيفة وغيره من الأئمة الكرام رحمهم الله.

--------------------------------------------------------------------------------

مؤلفاته

وقد أثرى المكتبة الإسلامية بعدد كبير من المؤلفات على رأسها سلسلة الأحاديث الصحيحة وسلسلة الأحاديث الضعيفة وكتاب "صفة صلاة النبي" والذي لقي رواجا كبيرا بين شباب الصحوة الإسلامية.

--------------------------------------------------------------------------------

نشره للعلم

وحين تمكن الإمام من العلم بدأ يتصل بالناس ينشر الدعوة، فقد رفع الإمام راية التوحيد والسنة وزار الكثيرين من المشايخ في دمشق، وجرت بينه وبينهم مناقشات في مسائل التوحيد والتعصب للمذاهب والبدع، وتابع الحساد وجهلة المتنطعين والجواسيس والوشاة والمعارضين لمنهجه، حتى ألقي به في السجن عام 1967 لمدة شهر وفي وقت لاحق لمدة ست شهور، وحين تم تأسيس الجامعة الإسلامية في المدينة وقع اختيار سماحة الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ-رئيس هيئة كبار العلماء ورئيس الجامعة آنذاك-على شيخ الإسلام ليتولى تدريس الحديث وعلومه.

ومن آثار الإمام الألباني رحمه الله على الجامعة أنه وضع القاعدة لمادة الإسناد، وسبق كل الجامعات الموجودة بذلك، إلا لإخلاصه أثارت عليه الحاقدين من بعض أساتذة الجامعة فكادوا له ووشوا به عند المسؤولين ولفقوا عليه الدسائس والافتراءات حتى أجبرت الجامعة على الاستغناء عنه.

--------------------------------------------------------------------------------

رحلاته

هاجر شيخ الإسلام حفظه الله من دمشق إلى عمان في رمضان عام 1400هـ، ثم اضطر للخروج منها عائدا إلى دمشق ومن هناك إلى بيروت، ثم هاجر إلى الإمارات حيث استقبله محبيه من أهل السنة والجماعة وحل ضيفا على جمعية دار البر، فكانت أيامهم معه أيام علم ونصح وإرشاد وإنهاك في العلم، وإبان إقامة الشيخ في الإمارات تمكن من السفر إلى الدول الخليجية المجاورة والتقى في قطر الشيخ محمد الغزالي والشيخ يوسف القرضاوي، ثم عاد إلى دمشق، وكانت آخر زيارة له لدولة الإمارات في عام 1989، وحين نزل ضيفا على جمعية دار البر ألقى الدروس في مزرعة رئيس الجمعية، وسمي المسجد التابع للمزرعة مسجد الإمام الألباني، تخليدا لذكرى زيارته، وفي رمضان عام 1419هـ فرح المسلمون بإعطاء شيخ الإسلام جائزة الملك فيصل وهذا تقدير وعرفان من المملكة العربية السعودية لما قام به الشيخ من خدمة للإسلام والمسلمين.

--------------------------------------------------------------------------------

مناقبه وفضائله

كان الشيخ رحمه الله متبعا لمنهج السلف متخلقاً بأخلاقهم وجعل نصب عينيه قول الله ورسوله في كل شيء، فكان لا يستحي من الحق، يعلنها في كتبه ومحاضراته، وهذه خصلة حميدة طيبة، كقول أبي حنيفة رحمه الله: (نحن قوم نقول القول اليوم ونرجع فيه غدا، ونقوله غدا ونرجع فيه بعد غد كلنا خطاء إلا صاحب هذا القبر). وهذا مما جعل لشيخ الإسلام الألباني محبين في كل مكان من عالمنا الإسلامي الكبير، وحسده كثير من جانب آخر.

--------------------------------------------------------------------------------

ثناء العلماء عليه

قال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله: (ما رأيت تحت أديم السماء عالما بالحديث في العصر الحديث مثل العلامة محمد ناصر الدين الألباني)

وقال الفقيه العلامة الإمام محمد صالح العثيمين: (إنه حريص جدا على العمل بالسنة ومحاربة البدعة سواء كانت في العقيدة أم في العمل. ومن متابعتك لمؤلفاته تعرف عنه ذلك وأنه ذو علم جم في الحديث والرواية والدراية وأن الله تعالى قد نفع بما كتبه كثيرا من الناس من حيث العلم ومن حيث المنهاج والاتجاه إلى علم الحديث وهذه ثمرة كبيرة للمسلمين ولله الحمد)

وقال الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق: (عالم من علماء المسلمين، وعلم من أعلام الدعوة إلى الله، وشيخ المحدثين وإمامهم في العصر الراهن، ألا وهو أستاذي محمد ناصر الدين الألباني - حفظه الله وبارك فيه)

و قال الشيخ محمد إبراهيم شقرة رئيس المسجد الأقصى: (لو أن شهادات أهل العصر من شيوخ السنة وأعلام الحديث والأثر اجتمعت، فصيغ منها شهادة واحدة، ثم وضعت على منضدة تاريخ العلماء فإني أحب أن تكون شهادة صادقة في عالم الحديث الأوحد، أستاذ العلماء، وشيخ الفقهاء، ورأس المجتهدين في هذا الزمان، الشيخ محمد ناصر الدين الألباني أكرمه الله في الدارين)

وقال الشيخ مقبل الوادعي: (والذي أعتقده وأدين الله به أن الشيخ محمد ناصر الدين الألباني حفظه الله من المجددين الذين يصدق عليهم قول الرسول (صلى الله عليه وسلم) [إن الله يبعث على رأس كل مائة سنة من يجدد لها أمر دينها]

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قبل ما تقفلي الموضوع يا جويريه عندي شوية فتاوى ياريت تقوليلي اذا كانوا اصحابها متشددون ولا لأ و هل يمكن تطبيق و تفعيل فتواهم على كل المسلمين في العالم أم لا

شكرا

1- هل يجوز للمرأة المسلمة أن تنتعل " الكعب العالي " ؟

بتاريخ 11/11/05 07:32 AM

السؤال إذا ما لبست المرأة كعباً عالياً في الحذاء ، يجوز لها ذلك ؟ وما الحكم ؟

الجواب لا يجوز التشبه بالكافرات أو الفاسقات ،

أيوة عشان في 8 شروط تقريبا للزي الشرعي ده واحد منهم

7 - ألا تشبه زي الراهبات من أهل الكتاب ، أو زي الكافرات ، و ذلك لأن الشريعة الإسلامية نهت عن التشبه بالكفار ، و أمرت بمخالفة أهل الكتاب من الزي و الهيئة ، فلقد قال صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عمرو بن العاص حينما رأى عليه ثوبين معصفرين ـ مصبوعين بالعصفر ـ : ( إن هذا من ثياب الكفار فلا تلبسهما ) رواه مسلم

وأصل هذا من اليهوديات ، كُنَّ قديماً قبل الإسلام إذا أرادت الواحدة منهن أن تحضر المجتمع الذي يكون فيه عشيقها ، فلكي يراها كانت تلبس نوع من القبقاب العالي ، فتصبح طويلة فتُرى ، ثم مع الزمن تحَوَّل هذا إلى النعل بالكعب العالي ، أما هذا النعل الذي يجعل المرأة – يعني – تتغير مشيتها تميل يميناً ويساراً ،

((صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها)) وهذا وعيد عظيم يجب الحذر مما دل عليه .

ومن أجل ذلك اخترع الفساق الكفار هذا النوع من النعال ، فلا ينبغي للمرأة المسلمة الملتزمة أن تلبس نعلاً بكعب عالي ، لاسيما في كثير من الأحيان بيكون سبب في إيذاءها ووقوعها على أم رأسها إذا ما تعثرت في الطريق لأدنى سبب .

دي حقيقة أن الكعب العالي مش صحي

سبحان الله ربنا خلق مشط الرجل و الكعب في مستوي واحد لما أجي أزود مسافة 7 سم مثلا بين الأتنين هوه ده طبيعي

الوضع الطبيعي للساق هو سقوط ثقل الجسم عموديا من خلال قصبة الساق الى عظم الكعب الواقع تحتها تماما , ثم يوزع ذلك الضغط بالتساوي على مشط القدم الامامي والخلفي , وفي حالة اختلال توزيع هذا الضغط باستمرار نتيجة لارتداء الكعب العالي يحدث تشويه لجسم االمراة سواء كانت تقف او تمشي .

لقد أظهرت الدراسة الأمريكية التي نشرتها دورية هيوبوتيسيس العلمية الطبية للخبير يارل فلينز مارك ، بحسب صحيفة "الأهرام" ، أن ارتداء الكعب العالي يضغط علي مشط القدم ، فيصيب المرأة بتوتر شديد في قدميها يجعلها تسير بطريقة غير صحيحة تمنع المستقبلات العصبية في عضلات القدم من إطلاق مركب الدوبامين المهم لسلامة العقل ، مما يؤدي في نهاية المطاف إلي الإصابة بالجنون ، وهو ما ربطه أيضا الباحث بارتفاع معدلات الإصابة بالشيزوفرنيا عند النساء‏.

وبعدين الناس اللي بنشوفهم لابسين كعب عالي دول مش بينزلوا من العربيات بتاعتهم أما الغلابة اللي بيقلدوهم و كل مشاويرهم موتورجل بيجيلهم تعب في الضهر و القدم

المفتي : الشيخ محمد ناصر الدين الألباني

شكرا لكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إذا كان رأيك إن فتوى جلوس المرأه على الكرسي حرام و فتوى لبسها للكعب حرام و فتوى نزولها السوق حرام و فتوى عدم استحسان تدريس رجل اعمى للنساء و فتوى وجوب وجود محرم اثناء تصفحها للانترنت

اذا كان رأيك ان ده مش تشدد يبقى ده رأيك الشخصي وانتي حره فيه طبعا و ده طبعا مش شرط يكون رأي اغلب المسلمين

و طبعا انا شايف انه زي ما في شيوخ متساهلين أكيد في شيوخ متشددين و متعصبين و أكيد في شيوخ في الوسط

زي أي حاجه في الدنيا خلقها ربنا فيها اليمين و الشمال والأبيض و الاسود

لا تكن صلبا فتكسر ولا لينا فتعصر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وبعد :

أختي الكريمة جويرية

أقصد مفروض الشريعة تطبق بالكامل عشان الناس متحسش ان العلماء دول متشددين

مثلا شيخ حيقول للممثل ان التمثيل حرام اكيد الممثل حيقول عليه متشدد

ليه ؟

لأن علماء الدين من الأول مفروض ماكنوش يسكتوا علي ان في معهد اسمه معهد السنيما بيقدم فيه الطالب وهوه عنده 17 سنةو خلاص هوه حب التمثيل ده وبقي مهنته و أكل عيشه

مثل تاني

لو واحد سأل شيخ و قاله عن صلة الرحم حيقولهوه طبعا غير جائز في حال قطع الرحم

طيب ازاي واحد يكون فيه بينه و بين ابن عمه قضية في المحكمة ليها 5 سنين ازاي حيكلمه طول الفترة دي

مثل تالت

واحدة عايزة تشتغل في دولة تانية الشيخ يقولها لأ حرام السفر من غير محرم

طيب لو قعدت هنا مش حتلاقي حد يصرف عليها

اللي اقصده ان الشريعة مطبقتش في مكة عشان نظام الدولة كان بيحكموا الكفار و بدأ تطبيق الشريعة في المدينة بشكل متكامل فهنا محدش حيحس ان الدين ده بيقيد الناس

يا ريت حضرتك تقللي بقي فهمت أيه من الكلام ده

هاقولك فهمت ايه

نفس الفهم القديم وهو غربه الدين أعني أن كل أمثلتك عن ناس بعيدة عن الدين جدا فلما يسمعوا حكم الدين استغربوا لأنهم لا يطبقون الدين أصلا فيكون حكمهم علي حكم الدين بالتشدد طبعا بل ويسخرون منه لأنه لا يوافق هواهم وما تربوا عليه .

ثم ليس كل من يصف فتوي أو شيخ ما بالتشدد يكون هكذا فمنهم من علي حق وتكون الفتوي متشدده فعلا بدون دليل شرعي صحيح .

ومنهم من هو بعيد عن الدين وبالتالي لا يعجبه الحكم و يريد أن يكون الدين تبعا لهواه كما قال الله فيهم " أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (23)

إختصارا فهمي لكلامك أن الدين غير مطبق في حياتنا لذلك يشعر البعض بالغربه فيصف المتسيب بالمتساهل والمعتدل بالمتشدد بل ونفس الشخص مره يوصف بالمتساهل وأخري بالمتشدد من نفس الناس( راجعي نموذج شيخ الأزهر والمفتي )فعندما يعجبه الكلام يبقي متساهل ولما ما يعجبوش يبقي متشدد وهكذا

والحمد لله رب العالمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

\'جويرية\' post=\'361201\' date=\'May 20 2008, 10:54 PM\']

إذا كان رأيك إن فتوى جلوس المرأه على الكرسي حرام و فتوى لبسها للكعب حرام و فتوى نزولها السوق حرام و فتوى عدم استحسان تدريس رجل اعمى للنساء و فتوى وجوب وجود محرم اثناء تصفحها للانترنت

اذا كان رأيك ان ده مش تشدد يبقى ده رأيك الشخصي وانتي حره فيه طبعا و ده طبعا مش شرط يكون رأي اغلب المسلمين

و طبعا انا شايف انه زي ما في شيوخ متساهلين أكيد في شيوخ متشددين و متعصبين و أكيد في شيوخ في الوسط

زي أي حاجه في الدنيا خلقها ربنا فيها اليمين و الشمال والأبيض و الاسود

لا تكن صلبا فتكسر ولا لينا فتعصر

الدين مفيهوش رأيي أو رأي أي حد

دي أوامر و نواهي من الله عز وجل احنا ملناش رأيي فيها

كل اللي بنعمله أن أحنا بنجيب الدليل علي كلامنا من الكتاب أو السنة

إن فتوى جلوس المرأه على الكرسي حرام و فتوى لبسها للكعب حرام و فتوى نزولها السوق حرام و فتوى عدم استحسان تدريس رجل اعمى للنساء و فتوى وجوب وجود محرم اثناء تصفحها للانترنت

ما هوه انا مش عايشة في العصر الحجري

وعارفة ان مفيش حد يشغل باله بالكعب اللي لابساه الست و لا راحت السوق و لا لأ

ده كمان في ناس مش محجبات ومحدش بيبص عليهم من كتر ما الناس اتعودت علي الشكل ده

ده الأكتر من كدة في مدن فيها سياحة في مصر الناس اتعودت علي لبس الأجانب و مش بيستغربوا أي لبس حد يلبسه

لكن اللي بتكلم فيه ده رأيي الشرع في الكلام ده سواء الكلام ده مطبق في الزمن ده و لا لأ

و بعدين مش انا اللي طرحت المواضيع ده عشان عارفة ان موضوع الكعب ولا الشيخ الأعمي دي مش قضايا بتشغل حد دلوقتي

طيب يا تري حضرتك طرحت الموضوعين دول ليه عشان تقول ايه التشدد و التعصب ده

فيها اني أجيب لسيادتك اية أو حديث بيثبت كلامي و كدة بيبقي أنتهي الموضوع و نقول أمين

حتي لو الدنيا ماشية عكس الكلام ده خالص دي بقي قصة تانية

حضرتك مش أقتنعت رغم أني جبت علي كل سطر في كلام الشيخ أدلة من حديث الرسول عليه الصلاة والسلام

تم تعديل بواسطة جويرية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لأ

في فرق بين وجهة نظر الشيخ في قضيه و ثوابت الدين

لأن وجهة النظر بتاعته دي تحتمل الخطأ و الصواب

و تجدي آراء الشيوخ تختلف في الكثير من القضايا

و الفتوى تتغير بتغير المكان و الزمان

بينما الثوابت لا تتغير

يعني لا يمكن حنبطل نصوم رمضان و نستبدله بشعبان مثلا

انما ممكن استاذ جامعي يدرس لمجموعه من البنات في جامعه مثلا

أو ست تقعد على كرسي بدون ان تخاف ان يضاجعها الشيطان (على حسب نص الفتوى)

و هكذا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الخلاف بين العلماء وارد و كل يأخذ منه و يرد و هناك فتاوى و أحكام صدرت لمشايخ ذكروا بالمشاركات السابقة أعلاه نندهش عند سماعها و كتب ألفت ضد بعض العلماء الذين انتهجوا الوسطية مثل العلامة يوسف القرضاوي و ماتألف ضده و نخجل من مجرد ذكر عنوان الكتاب فعنوانه صادم وضد عالم أو علامة بحجم الشيخ الجليل يوسف القرضاوي .....كل يرى النصوص و يؤؤلها من وجهة نظره و وفقا لقناعاته و أعتقد الواجب البحث و الأضطلاع ثم الوصول لقناعة بفتوى معينة لعالم معين و فقا لأعمال العقل و التنفكير .

سبق مناقشة ذلك في مواضيع كثيرة بالمنتدى و نشرت اسماء الكتب و أنواع من الفتاوى على لسان العلماء الذي ورد ذكرهم بعاليه أعتقد أن أغلبنا لا يقتنع بها مثل أرضاع الكبير مثلا .

تم تعديل بواسطة سهران

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وواجب المسلم الحقيقي مهما كان حوالية فساد انه يحافظ على دينة و دايما يشغل عقلة و يبحث حتى يطمئن قلبة للحكم و يكونش امعة للحاوالية

حتى ايام الرسول في المدينة ماكانتش يوتوبيا ..كان في ايامها المنافقين و الاعراب و غيرهم

يارب يا جويرية يكون دا قصدك ...حيرتينا معاكي

معلش حيرتكم معايا :aslam: لما انا مش عارفة أكتب موضوع أكتبه ليه :waf:

بس أهو أنتي قربتي توصللي للي أنا عايزة اقوله

وواجب المسلم الحقيقي مهما كان حوالية فساد انه يحافظ على دينة

دي اللي انا اقصدها

بس بختلف معاكي فيها

صعب الواحد يعمل كل حاجة صح بعيد عن المجتمع مهما حاول

وعشان كدة الناس بتحس ان كلام علماء الدين ده قيد و صعب تنفيذه

صعب الواحد يعمل كل حاجة صح بعيد عن المجتمع مهما حاول

يانهاري ياجويرية ... دا كانت بات سهلة خالص , كل واحد يقول ان مش هاعمل الصح الا لما المجتمع يعملة معايا ,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كل يرى النصوص و يؤولها من وجهة نظره و وفقا لقناعاته و أعتقد الواجب البحث و الأضطلاع ثم الوصول لقناعة بفتوى معينة لعالم معين و فقا لأعمال العقل و التنفكير .

الكلام دة صح مية فى المية , لان الاحكام المطلقة هي فقط الموجودة في القران زي القتل و السرقة و الزنا

.. لاتتغير باختلاف المكان و الزمان , غير كدة بتكون حسب راي علماء الشرع حسب برضة المكان و الزمن ...

هاديكي مثل ..مازن ييجي ليايستاذن يلعب بالعجلة في الشارع ... لو جالي انا هاقول طبعا لآ , علشان ممكن يقع من العجلة و يتعور و ممكن يتوة و وجة نظري هنا الباب اللي يجيلك منة ريح ...يجي ابو مازن هايقول طبعا لا ..الولد لازم يتعلم يعتمد على نفسة و في اطفال كتير بتعلب من غير ما تتعور و من غير ما بتوة .. مين فبنا الصح.كل واحد فينا عندة ادلة علي صحة كلامة و احصائيات و ممكن نتنجادل للصبح ... كلا الرايين صح... الفاصل في الموضوع دة هايكون حسب المكان و الزمان ... يعني في فرق لما يكون مازن عندة 3 سنين او عندة 12 سنة ,,, برضة المنطقة اللي احنا عايشين فيها امن و الا لا ... و هكذا .....

اية علاقة دة بموضوعنا ,,, في ناس بتحس ان الفتاوي دي جاية من زمن تاني او مجتمع تاني ....

و دة دور علماء الدين هو مراعاة ظروف الزمان والمكان في استنباط الفتاوى (انا برضة باتكلم عن الاحكام اللي مش مذكورة ليها نص صريح)

في علماء بتنقل من الكتب القديمة , وفي علماء يفتون بطريقة الباب اللي يجي منة ريح , و في علماء بيقولواكل شئ حلال ماعدا ما حرمة الله ....

طب احنا نعمل اية ... هنا يبان المسلم بحقيقي و المسلم بالولادة ... و أعتقد الواجب البحث و الأضطلاع ثم الوصول لقناعة بفتوى معينة لعالم معين و فقا لأعمال العقل و التنفكير .

اسفة للاطالة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
هاقولك فهمت ايه

نفس الفهم القديم وهو غربه الدين أعني أن كل أمثلتك عن ناس بعيدة عن الدين جدا فلما يسمعوا حكم الدين استغربوا لأنهم لا يطبقون الدين أصلا فيكون حكمهم علي حكم الدين بالتشدد طبعا بل ويسخرون منه لأنه لا يوافق هواهم وما تربوا عليه .

ثم ليس كل من يصف فتوي أو شيخ ما بالتشدد يكون هكذا فمنهم من علي حق وتكون الفتوي متشدده فعلا بدون دليل شرعي صحيح .

ومنهم من هو بعيد عن الدين وبالتالي لا يعجبه الحكم و يريد أن يكون الدين تبعا لهواه كما قال الله فيهم " أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (23)

إختصارا فهمي لكلامك أن الدين غير مطبق في حياتنا لذلك يشعر البعض بالغربه فيصف المتسيب بالمتساهل والمعتدل بالمتشدد بل ونفس الشخص مره يوصف بالمتساهل وأخري بالمتشدد من نفس الناس( راجعي نموذج شيخ الأزهر والمفتي )فعندما يعجبه الكلام يبقي متساهل ولما ما يعجبوش يبقي متشدد وهكذا

والحمد لله رب العالمين

شكرا لك يا أخ نصر

بس برده مش اللي اقصده غربة الدين

اللي اقصده ان مثلا لو واحد مش لاقي شغل حيلاقي نفسه مثلا مضطر يشتغل في عمل زي السياحة مثلا

لو شيخ قاله ان الشغل في السياحة حرام حيبقي رده أكيد ان الشيخ ده متشدد

فلازم كل أمورنا من الأول تبقي ماشية مع تعايم ديننا عشان الناس متقولش ان الدين قيد عليهم

معلش تعبتكم معايا

لو في فرصة تانية أن شاء الله أحاول أقرا عن الموضوع ده اكتر من كدة و اكتب الموضوع بطريقة أفضل

شكرا لكم

تم تعديل بواسطة جويرية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وبعد :

الزميل العزيز mzohairy

لأ

في فرق بين وجهة نظر الشيخ في قضيه و ثوابت الدين

لأن وجهة النظر بتاعته دي تحتمل الخطأ و الصواب

و تجدي آراء الشيوخ تختلف في الكثير من القضايا

و الفتوى تتغير بتغير المكان و الزمان

بينما الثوابت لا تتغير

ممكن من فضل حضرتك توضح لنا ما هو الثابت وما هو المتغير في الدين حتي نفهم

يعني لا يمكن حنبطل نصوم رمضان و نستبدله بشعبان مثلا

انما ممكن استاذ جامعي يدرس لمجموعه من البنات في جامعه مثلا

تعني حضرتك - من وجهة نظرك أن الثابت من الدين الصوم مثلا في رمضان ولا يمكن أبدا أن يكون في شعبان صح

وأن مثال المتغير أن الدنيا تغيرت وأستاذ الجامعه يدرس لمجموعه من البنات في الجامعه طيب وعلي نفس سياق حضرتك المنطقي إذن يجوز أيضا أ يدرس هذا الأستاذ لثلاث طالبات في الجامعه وقياسا علي ذلك لنفس الثلاثه في البيت ولو غابت واحده يجوز أن يدرس لإثنتين ولو غابت الثانية يجوز أن يدرس لواحده ولو لم يكن في المنزل أحد وهذا كله أستنتجه من كلمة المتغير في الدين تتغير الفتوي بتغير الزمان والمكان فلو كان الأمر في السعوية يكون حراما ولكن في أمريكا الخلوه حلال وجائزه بل ومندوبه لماذا هي مندوبه لنبين للأمريكان سماحه ديننا .....هل ما فهمته صحيح أم خطأ لو كان خطأ أرجوا أن تصحح لي لو تكرمت.

أو ست تقعد على كرسي بدون ان تخاف ان يضاجعها الشيطان (على حسب نص الفتوى)

هذه الفتوي - لو جاز أن تسمي فتوي - أرجوا منك أن تدلنا علي مصدرها أولا

ثانيا : أنا متفق مع حضرتك تماما أننا يجب ألا نسير وراء كل ناعق بمعني ليس كل فتوي نسير وراءها وهذا ما قلته مرارا فأنا ممكن أطلعلك ألف فتوي في خمس دقائق إيه المشكله وممكن واحد غير مسلم يألف سؤال وفتوي مش صعب ولأن هناك من يحكم عقله وفقط فالذي عقله علي قده يوافق علي الفتوي وآخر لا يوافق ولو طبقنا هذا المنهج فلن تجد مسلمين إثنين علي وجه الأرض يوافقان علي الدين كله ولكن المنهج الصحيح أن الذي يفتي يكون معه دليل من الكتاب والسنه وليس كل من خطر بباله شيء بدون علم ولا دليل يقوله ونعتبره فتوي ونتناقش حولها سيكون هذا هراء ومضيعه للوقت هذا من وحهة نظري وأنتظر رأيك

والحمد لله رب العالمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هكذا انت تشددت في فهم كلامي :aslam:

أنا قلت أستاذ و بيدرس لمجموعة بنات في الجامعه

انت حاولت تصور كلامي على ان الأستاذ تقريبا واخد تلميذه في غرفة النوم!!

هذا مقال أخي نصر بدر للشيخ القرضاوي يوضح تغير الفتوى بتغير الزمان:

ليس المقصود بتغير الزمان، الانتقال من سنة إلى أخرى، أو من عقد إلى آخر، أو من قرن إلى آخر، فليس هذا هو المؤثر، وإنما المقصود تغير الإنسان بتغير الزمان. فهذا الزمن الذي نعيش فيه مختلف عن الزمن الذي عاش فيه من قبلنا، وجدت على الناس فيه أشياء، ولا بد للمفتي أن يراعي تغير الزمان، وألا يثبت على أمر واحد. وخصوصا تغير الزمان من الحسن إلى السيئ، ومن السيئ إلى الأسوأ، وهو ما عبر عنه بعض الفقهاء قديما بـ (فساد الزمان).

والحقيقة أن الزمان لا يفسد، وإنما يفسد الناس؛ كما جاء عن الخنساء في شعرها:

إن الجديدين في طول اختلافهما لا يفسدان ولكن يفسد الناس

فالمقصود هنا فساد الناس وتغير أخلاق الناس من الصلاح إلى الفساد، ومن الاستقامة إلى الانحراف، ومن الأخوة إلى الأنانية، ومن الرحمة إلى القسوة، فالناس إذا تغيرت أخلاقهم ينبغي أن تتغير الفتوى والأحكام لتتماشى مع هذا التغير، كما قال سيدنا عمر بن عبد العزيز: "تحدث للناس أقضية بقدر ما أحدثوا من فجور".

يعني: أن حدوث فجور في الناس يستوجب صدور أحكام تناسب هذا الفجور وتعالجه.

فتغير الزمان أمر مهم، وهو ما جعل علماء الحنفية يقولون عن الخلاف بين أبي يوسف ومحمد صاحبي أبي حنيفة، وبين الإمام الأعظم مؤسس المذهب، وقد خالفاه في نحو ثلث المذهب أو ثلثي المذهب كما قيل، قالوا: (الاختلاف هنا اختلاف عصر وزمان)[1].

وهو الذي جعل عمر بن عبد العزيز حينما كان واليا على المدينة المنورة، يقبل القضاء بشهادة ويمين، أي بشهادة شاهد واحد ويمين الخصم، ولما كان في الشام رفض هذا، فقيل له: لقد كنت تقبل هذا في المدينة فقال: إني وجدت الناس في الشام على غير ما عهدتهم عليه في المدينة. فعندما تغيرت أخلاق الناس تغير الحكم.

وقد قال العلامة الشيخ مصطفى الزرقا رحمه الله في كتابه القيم (المدخل الفقهي العام): "قد يكون (تغير الزمان) الموجب لتبديل الأحكام الفقهية الاجتهادية ناشئا عن فساد الأخلاق، وفقدان الورع، وضعف الوازع، كما يسمونه (فساد الزمان)".

"وقد يكون ناشئا عن حدوث أوضاع تنظيمية، ووسائل مرفقية جديدة، من أوامر قانونية مصلحية، وترتيبات إدارية، وأساليب اقتصادية ونحو ذلك". وقد ضرب الشيخ أمثلة عديدة لهذا التغير بنوعيه، فليراجع[2].

تغير الحد في الخمر

فمما تغيرت به فتواهم بتغير الزمن والحال عقوبة شارب الخمر، فإنه لم يكن فيها في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم حد مقدر، وإنما جرى الزجر فيه مجرى التعزير.

روى البخاري عن عقبة بن الحارث: "أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بنعيمان أو ابن نعيمان، وهو سكران، فشق عليه، وأمر من في البيت أن يضربوه، بالجريدة والنعال، وكنت فيمن ضربه"[3].

وروى أيضا عن أبي هريرة قال: "أتي النبي صلى الله عليه وسلم برجل قد شرب، قال: اضربوه. قال أبو هريرة: فمنا الضارب بيده، والضارب بنعله، والضارب بثوبه، فلما انصرف قال بعض القوم: أخزاك الله! قال: لا تقولوا هكذا، لا تعينوا عليه الشيطان"[4].

وأخرج عبد الرزاق في مصنفه عن معمر وابن جريج: "سئل ابن شهاب: كم جلد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الخمر؟ قال: لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم فرض فيها حدا، كان يأمر من حضره يضربون بأيديهم ونعالهم، حتى يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ارفعوا"[5].

بل ورد: أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يضرب الشارب أصلا في بعض المواقف، وذلك فيما أخرجه أبو داود والنسائي بسند قوي - كما في الفتح - عن ابن عباس: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يوقت في الخمر حدا، قال ابن عباس: وشرب رجل فسكر، فانطلق به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فلما حاذى دار العباس، انفلت فدخل على العباس فالتزمه، فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فضحك، ولم يأمر فيه بشيء"[6].

وأخرج الطبري من وجه آخر عن ابن عباس: "ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الخمر إلا أخيرا، ولقد غزا تبوك، فغشي حجرته من الليل سكران، فقال، ليقم إليه رجل، فيأخذ بيده حتى يرده إلى رحله"[7].

والظاهر أن النبي صلى الله عليه وسلم تساهل في أول الأمر لقرب عهدهم من إباحة الخمر، حتى استقر التشريع فضرب وجلد، وإن لم يوقت حدا، بل جلد الأربعين، ودون الأربعين، وفوق الأربعين، كما يبدوا ذلك من مجموع الروايات.

ولما انتهى الأمر إلى أبي بكر رضي الله عنه قرر العقوبة أربعين، على طريق النظر، كما قال الشاطبي[8]، فقد روى البيهقي عن ابن عباس: أن الشراب كانوا في خلافة أبي بكر أكثر منهم في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فقال أبو بكر: لو فرضنا لهم لهذا! فتوخى لهم نحوا مما كانوا يضربون في عهد النبي صلى الله عليه وسلم فكان أبو بكر - رضي الله عنه - يجلدهم أربعين حتى توفي[9].

وهذا يدل على أن تقديره للضرب في عهد النبي صلى الله عليه وسلم تقدير تقريبي، كما جاء في حديث أنس: "أن النبي صلى الله عليه وسلم ضرب نحوا من أربعين"، وكلمة "نحوا" تدل على التقريب لا على التحديد.

وروى عبد الرزاق عن أبي سعيد الخدري: أن أبا بكر ضرب في الخمر بالنعلين أربعين[10] ، والضرب بالنعلين ليس من جنس ضرب الحدود المقدرة.

فلما كان عهد عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - شاور الناس في جلد الخمر، وقال: إن الناس قد شربوها، واجترءوا عليها! فقال علي: إنه إذا سكر هذى، وإذا هذى افترى (أي قذف الأبرياء) فاجعله حد الفرية (أي القذف) فجعله عمر حد الفرية ثمانين[11].

ومعنى هذا: أنهم أقاموا السبب مقام المسبب، أو المظنة مقام الحكمة، فرأوا الشراب ذريعة إلى الافتراء، الذي تقتضيه كثرة الهذيان.

وجاء في سبب هذه المشاورة من عمر: "أن خالد بن الوليد كتب إليه: إن الناس قد انهمكوا في الشرب وتحاقروا العقوبة"[12].

وروى مسلم والنسائي: "أن عبد الرحمن بن عوف قال لعمر حين استشارهم: أخف الحدود ثمانون، فأمر به عمر"[13].

وفي مرسل عبيد بن عمير- عند عبد الرزاق - قال: "كان الذي يشرب الخمر يضربونه بأيديهم ونعالهم ويصكونه، فكان ذلك على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر، وبعض إمارة عمر، ثم خشي يغتال الرجل، فجعله أربعين سوطا، فلما رآهم لا يتناهون، جعله ستين، فلما رآهم لا يتناهون، جعله ثمانين، ثم قال: هذا أدنى الحدود"[14].

وهذا يدل على أنه وافق عبد الرحمن في أن الثمانين أخف الحدود، أي الحدود المذكورة في القرآن، فهو أخف من حدي الزنا والسرقة.

وقد روى البخاري عن السائب بن يزيد قال: "كنا نؤتى بالشارب على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وإمرة أبي بكر، وصدرا من خلافة عمر، فنقوم إليه بأيدينا ونعالنا وأرديتنا، حتى كان آخر إمرة عمر، فجلد أربعين، حتى إذا عتوا وفسقوا جلد ثمانين"[15].

والذي يعنينا مما ذكره هنا: أن الصحابة رضي الله عنهم لم يثبت لديهم أن النبي صلى الله عليه وسلم وقت في الخمر حدا معينا، ولو ثبت لهم ذلك لم يحتاجوا إلى المشاورة فيه، وإلى استعمال الرأي، بالقياس على القاذف أو أخف الحدود، وغير ذلك من الاعتبارات.

وإذا لم يثبت لديهم نص ملزم، فقد تغير حكمهم، واختلفت فتواهم بتغير الزمن، واختلاف الأحوال، كما نجد ذلك واضحا في خلافة عمر، الذي جلد أربعين ثم ستين ثم ثمانين، كلما رأى الناس لا يتناهون ولا يزدجرون.

بل ورد أن عليا رضي الله عنه زاد في العقوبة على ثمانين في بعض الأحوال، فقد روي أن النجاشي الحارثي الشاعر قد شرب الخمر في رمضان، فضربه ثمانين، ثم حبسه فأخرجه من الغد، فضربه عشرين، ثم قال له: "إنما جلدتك العشرين لجرأتك على الله، وإفطارك في رمضان"[16].

هذا، مع ما ورد عن علي في روايات أخرى، أنه استحب ألا يزيد في الجلد على أربعين.

وجاء عن عمر أنه زاد النفي على الضرب في مثل هذه الحالة، لما فيها من انتهاك حرمة الشهر الكريم، فقد أتي بشيخ شرب في رمضان فقال: "للمنخرين.. للمنخرين (أي كبه الله للمنخرين) أفي شهر رمضان، وولداننا صيام؟!" فضربه ثمانين، ثم سيره إلى الشام[17].

وهذا يدل على أن العقوبة تختلف باختلاف حال المجرم، ومقدار عتوه، واشتهاره بالفجور، وتكرر الجريمة منه مرة بعد مرة، وعدم ارتداعه بالعقوبة، فمثل هذا يشدد عليه، بخلاف من لم يشتهر بفسق ولا فجور.

ولهذا جاء في بعض الروايات: أن عمر كان إذا أتي بالرجل الضعيف تكون منه الزلة، جلده أربعين[18] ، أي بخلاف الفاجر المصر على الكبيرة.

وهذا ما جعل عمر بن عبد العزيز يقول: "تحدث للناس أقضية بقدر ما أحدثوا من فجور".

والعجيب، أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه الذي أشار على عمر بجلد الشارب ثمانين؛ لأن الشرب مظنة الافتراء والقذف، رجع عما أشار به على عمر، ورأى بعد ذلك أن يكتفي بأربعين، كما جاءت بذلك الروايات، وإن ضعفها البعض وردها.

ولا حاجة إلى ردها فيما أرى، فما دامت العقوبة غير مقدرة نصا، فهي متروكة لأولي الأمر واجتهادهم، فلعل عليا - رضي الله عنه - رأى الناس قد ارتدعوا في زمنه، بعد تغليظ العقوبة في حقهم، فرأى العودة إلى التخفيف، كما كان عليه الحال في عهد النبوة، وخلافة أبي بكر.

وفي الصحيحين عن علي رضي الله عنه أنه قال: "ما كنت لأقيم حدا على أحد فيموت، وأجد في نفسي شيئا، إلا صاحب الخمر، فإنه لو مات وديته - أي دفعت ديته لأهله - وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يسنه"[19]. يعني: لم يقدر فيه حدا معلوما.

ولهذا حكى الطبري وابن المنذر وغيرهما وطائفة من أهل العلم أن الخمر لا حد فيها، وإنما فيها التعزير، بدليل الأحاديث الصحيحة التي سكتت عن تعيين عدد الضرب، وما جاء عن ابن عباس وابن شهاب من أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقتصر في ضرب الشارب على ما يليق بحاله.

وبهذا تعقب الحافظ في (الفتح) نقل من حكى الإجماع على أن في الخمر حدا واجبا[20].

وقال الإمام الشوكاني في متن (الدرر البهية): "من شرب مسكرا - مكلفا مختارا - جلد على ما يراه الإمام، إما أربعين جلده أو أقل أو أكثر، ولو بالنعال".

وأكد ذلك شارحه السيد صديق حسن خان في "الروضة الندية" أخذا من مجموع الأحاديث الواردة في الباب قائلا: فيكون على هذا من جملة أنواع التعزير[21].

والظاهر من صنيع الإمام البخاري في صحيحه: أن هذا هو مذهبه أيضا، كما ذكر الحافظ ابن حجر. قال: فإنه لم يترجم بالعدد أصلا، ولا أخرج هنا في العدد الصريح شيئا مرفوعا[22].

والمقصود في كل ما ذكرناه هنا: هو بيان تغير فتوى الصحابة رضي الله عنهم في عقوبة شارب الخمر من عصر لعصر، ومن حال لحال، حيث لم يلزمهم نص بحد معين عن الله ورسوله. وهو يؤكد ما قلناه في وجوب تغير الفتوى بتغير موجباتها.

جرائم الاغتصاب

في عصرنا تجد هناك جرائم مثل جرائم الاغتصاب، وهي جريمة شنيعة استهان بها بعض أهل الفساد، وهتكوا الأعراض جهارا نهارا، فكانت الفتوى الملائمة: أن يشدد على هؤلاء العقوبة، ولهذا رأينا العلماء في المملكة السعودية جعلوا الحد فيها أو العقوبة: الإعدام؛ فلو خطف رجل امرأة من الطريق أو من سيارة أو غيرها، واغتصبها بالإكراه، فلا بد أن تقاوم هذه الجريمة بعقوبة رادعة، السجن لم يعد يكفي، لذا أفتى العلماء بالإعدام، وأنا أؤيد هذا، زجرا لهؤلاء الذين يستهينون بكل حرمة، ولا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة.

ترويج المخدرات

ومثل ذلك ترويج المخدرات، الذي يقوم به تجار الموت، هؤلاء الوحوش الذين يروجون - بالقوة والحيلة والرشوة - بين الشعوب الغافلة الحشيش والأفيون والهيروين ونحو هذه الأشياء التي تقتل وتدمر، فمن الواجب أن يعاقبوا بالإعدام، وهذا إذا كنا نقول بقتل من قتل واحدا ونقتص منه كما أمر الله،"وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" [البقرة : 179].

فكيف بمن يقتل شعبا بأسره؟! الذي ينشر هذه الأشياء يقتل المجتمع ليكسب هو الملايين، ولا يبالي بأن ينشر فيه هذه السموم القاتلة ويدمر الشباب. فلذلك حين سئلت في هذا الأمر من عدة سنوات قلت: هؤلاء يجب أن يعاملوا بحد الحرابة، "إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ" [المائدة : 33]. يجب أن يعاملوا بهذا الحد على أنهم محاربون لله ورسوله، وساعون في الأرض بالفساد، بل هم أشد خطرا من قطاع الطريق، لأن خطر قطاع الطريق محدود، وهؤلاء خطرهم غير محدود، وهكذا إذا تغيرت أخلاق الناس يجب أن تتغير الفتوى تبعا لذلك.

الوصية الواجبة

وتغير أخلاق الناس هو الذي دعا فقهاء العصر في مصر وفي سوريا وبعض البلدان العربية، أن يفتوا للدولة بإصدار قانون (الوصية الواجبة) حين يموت الابن في حياة والده ويترك أولادا يتامى، فإذا مات جدهم لم يكن لهم في تركته نصيب من جهة الميراث، فقد حجبهم أعمامهم، وفي هذه الحالة اجتمع عليهم اليتم والحرمان.

في الزمن الماضي لم يكن يشعر الناس بهذه المأساة، لأن الأعمام كانوا يعتبرون أولاد إخوانهم وأخواتهم مثل أولادهم، فيغمرونهم بعطفهم ورعايتهم.

وفي عصرنا غلبت النزعة الفردية والنزعة المادية، وأصبح كل امرئ يقول: نفسي نفسي، فضاع الأحفاد الذين لم يرثوا من جدهم، والذين كان يفترض في جدهم: أن يوصي لهم بجزء من ماله، وفق قول الله تعالى: "كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ [البقرة : 180]، وقد ذهب بعض السلف إلى وجوب الوصية للأقربين غير الوارثين، إذ لا وصية لوارث.

وأحق الناس أن يوصى له ابن الابن أو ابن البنت من جدهم إذا مات أبوهم أو ماتت أمهم في حياته، وإلى هذا شرع ما عرف بقانون الوصية الواجبة.

إجبار الزوج على الخلع

ومثل ذلك: قانون (إجبار الزوج على الخلع) إذا كرهت امرأته العشرة معه وأمست لا تطيقه، وهي مستعدة لأن تبذل له كل ما دفع لها، ليحررها من ربقته، وتفدي نفسها منه. كما قال تعالى: "فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ" [البقرة : 229]، وقد كان الرجل في الأزمنة السابقة يأبى عليه إيمانه وتأبى عليه رجولته أن يبقى مع امرأة لا تطيقه بغضا، لكن في عصرنا أصبح هناك من الرجال من يتلذذ بإبقاء المرأة على ذمته وهي تكرهه، انتقاما منها وتعذيبا لها. وخير له ولها أن يأخذ الفدية منها ويتركها، وعسى الله أن يعوضه خيرا منها.

تسجيل الملكيات العقارية وعقود الزواج

ومما أوجبه تغير الأخلاق وفساد الذمم وجرأة الناس على ما حرم الله إيجاب الدول المختلفة (تسجيل الملكيات العقارية) حفاظا على أملاك الناس وأموالهم من الدعاوى الزائفة، التي تشترى فيها ذمم الشهود، وربما القضاة أحيانا.

وكذلك وجوب (تسجيل عقود الزواج) ضمانا لحقوق كلا الزوجين، وما يترتب عليها من ثبوت نسب الأولاد، خوفا من إنكار أحد الزوجين ثبوت الزوجية عن الآخر، أو ادعاء أحدهما الزواج من الآخر، ولا سيما إذا كان من وراء ذلك مكاسب ومواريث وغيرها من أعراض الدنيا، التي تغري الناس باستباحة الكذب والزور.

ارجوا ان يكون الطرح واضح للجميع

تحياتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و هذا شرح يبين تغير الفتوى بتغير المكان

تغير المكان:

إن تغير الفتوى بتغير المكان من أسباب التيسير في الفتوى ،ويدل لذلك ما رواه البخاري معلقاً "قال طاووس قال معاذ رضي الله عنه لأهل اليمن : ائتوني بعرض ثياب خميص أو لبيس في الصدقة مكان الشعير ،والذرة أهون عليكم، وخير لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة"(39).

ومما يدل عليه إخراج زكاة الفطر من قوت البلد لأنه أنفع لفقراء البلد وأيسر على المتصدقين.

فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقة الفطر صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير(40) .

قال ابن القيم رحمه الله – :"وهذه كانت غالب أقواتهم في المدينة، فأما أهل بلد أو محلة قوتهم غير ذلك، فإنما عليهم صاع من قوتهم كمن قوتهم الذرة أو الأرز أو التين أو غير ذلك من الحبوب، فإن كان قوتهم غير الحبوب كاللبن، واللحم، والسمك أخرجوا فطرتهم من قوتهم كائناً ما كان"(41).

أمثلة تطبيقية:

- ذهب جماعة من أهل العلم إلى كراهية الزواج من الكتابية في دار الحرب(42).

- إن الضيافة إنما تتأكد على أهل البادية ،ولا ضيافة في الحضر لوجود الفنادق ،وغيرها ،ولأن القرى يقل الوافد إليها ،فلا مشقة بخلاف الحضر(43).

- صلاة أهل القطبين ،وصيامهم ،وكذا المناطق التي يطول فيها وجود الشمس أو غيابها فوق العادة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بالنسبة لفتوى مضاجعة الشيطان للمرأة التي تجلس على الكرسي فقد قرأتها في موقع سحاب السلفي المتشدد

و سأحاول البحث عنها لإدراجها

و الله على ما أقول شهيد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جويرية كتبت :

الدين مفيهوش رأيي أو رأي أي حد

دي أوامر و نواهي من الله عز وجل احنا ملناش رأيي فيها

قبل أن أقول رأيى .. أرجو أن تفهم الإبنة جويرية أنى لا أقصدها .. بل اقصد من "أفهمها" معنى هذه العبارة ....

أما رأيى فى العبارة فهو أنها : حق يراد به باطل

حقيقة لا جدال فيها أننا لاخيار لنا فى اتباع أوامر الله ، واجتناب نواهيه .. فهذا هو الدين ....

ولكن السائد فى فهم الكثير منا أن اجتهاد الفقهاء والعلماء هو ذلك الدين ... فإذا اجتهد فقيه و "استنبط" حكما ، صار ذلك هو الدين .. وفهم الناس أن ذلك هو الدين .... مع أن كلمة "استنباط" تعنى أن الفقيه بذل مجهودا فى فهم ما عُرض عليه من مسائل وقضايا .. (وقد عرضت عليه لأن لا حكم واضحا وجده السائل فى النصوص المقدسة التى نزلت للناس "كافة") .. ثم بذل الفقيه جهدا فى قراءة النصوص ، واستخرج منها من الدلائل ما يقوده إلى "إصدار" حكمه فى المسألة أو القضية المعروضة عليه ..........

كل ذلك جهد بشرى ، والحكم "الصادر" بعد هذا الجهد ليس مقدسا ... وليس هو الدين .. ولكنه فقه الفقيه للدين .. وهو فقه يعتمد على كثير من العناصر "المتغيرة" ... مثل نشأة الفقيه ... وحياته وما مر به من تجارب ... وبيئته ... والزمان الذى عاش فيه الفقيه ... وفهمه للمسألة أو القضية المعروضه أمامه ... والكثير من العناصر الأخرى "المتغيرة" ... ولذلك ظهرت المذاهب وظهرت الفرق ،التى تصف كل منها نفسها بأنها هى الناجية من النار دونا عن الباقى ، لأن كل ذلك جهد بشرى وفقه بشرى .... والدين ليس بشريا ...

كل ذلك فيما يختص بالفقهاء ... ويؤسفنى أن أدعى بأنه لا فقهاء بيننا ... بل بيننا علماء فى "الفقه" ، أى عالمون بفقه من كانوا قبلنا ... ودارسون "للفقه" ، أى يدرسون فقه من كاموا قبلنا ... وهؤلاء وهؤلاء نصبوا من أنفسهم أوصياء على باقى المؤمنين ، وعلى عقولهم

أعود إلى العبارة المشهورة : "حق يراد به باطل"

فالحق قد شرحته ، وهو أن الدين يتلخص فى "إتباع أوامر الله ... واجتناب نواهيه"

أما الباطل فهو أن هناك من يحاول (وقد نجح إلى حد بعيد) أن يقنع المؤمنين بأن فقهه للدين ، أو فهمه للدين ، أو تفسيره لنصوص الدين المقدسة .. هو الدين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وبعد :

أخي mzohairy

هكذا انت تشددت في فهم كلامي

أنا قلت أستاذ و بيدرس لمجموعة بنات في الجامعه

انت حاولت تصور كلامي على ان الأستاذ تقريبا واخد تلميذه في غرفة النوم!!

أنا أري أنك أنت المتشدد عزيزي في فهمك :waf: فأنت رديت علي جزء من مداخلتي وتركت الباقي يعني مثلا حضرتك لم تأتي لنا بما هو الثابت من الدين وما هو المتغير ولم تعرفنا منطقك في هذا هذا أولا

ثانيا : أنا لم أصور كلامك

على ان الأستاذ تقريبا واخد تلميذه في غرفة النوم!!

لم أقل هذا وسأشرح كلامي بشكل بسيط (هابسطهالك :aslam: )

وسأسأل سؤال مباشر وهو هل الفتوي بالنسبه للخلوه مثلا تتغير بتغير الزمان يعني في زمن الحرملك الخلوه تكون حراما وفي القرن الواحد والعشرون تكون حلالا ؟

وهل تتغير بتغير المكان فتكون في السعودية حرام وفي جزر البهاما مثلا حلال ؟؟ هذا هو سؤالي ببساطه وبدون تعقيد

هل الحجاب في زمن ما واجب وفي زمن آخر مستحب في زمن آخر حرام ؟؟ هذا هو ما أحاول فهمه وقس علي هذا

أما باقي مداخلتك للشيخ القرضاوي عن الخمر فهذا لا يندرج تحت موضوعنا تغير الفتوي لماذا لأنه أصلا هناك خلاف فقهي علي شارب الخمر يحد أم يعزر فسيدنا عمر لم يغير الفتوي أصلا ولو أحببت أشرح لك الأمر باسهاب فعلت إن شاء الله

أما جريمة الإغتصاب وتجارة المخدرات والوصية اواجبه و الخلع : فعلا لم أفهم أين تغيرت الفتوي يعني كانت ايه وأصبحت إيه ممكن تفهمهالي من فضلك ؟

والحمد لله رب العالمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لأ

في فرق بين وجهة نظر الشيخ في قضيه و ثوابت الدين

لأن وجهة النظر بتاعته دي تحتمل الخطأ و الصواب

و تجدي آراء الشيوخ تختلف في الكثير من القضايا

و الفتوى تتغير بتغير المكان و الزمان

بينما الثوابت لا تتغير

يعني لا يمكن حنبطل نصوم رمضان و نستبدله بشعبان مثلا

انما ممكن استاذ جامعي يدرس لمجموعه من البنات في جامعه مثلا

أو ست تقعد على كرسي بدون ان تخاف ان يضاجعها الشيطان (على حسب نص الفتوى)

و هكذا

مع أحترامي لرأي سيادتك

لكن انا حتكلم عن نفسي

من العلماء اللي انا بطمن لكلامهم في الوقت الحالي

الشيخ بن باز - صالح بن فوزان - بن عثيمين - الألباني - ابو أسحاق الحويني - محمد حسان

من العلماء اللي مش بقتنع بكلامهم

أي عالم يظهر في قنوات الشيخ صالح كامل او الوليد بن طلال او احمد بهجت او الفضائيات المصرية

منهم الشيخ القرضاوي - علي جمعة - سيد طنطاوي

برغم ان

في حاجات كتير من كلام العلماء الأولانين صعب تنفيذها في الوقت الحالي مش عشان هما متشددين عشان أوامر و نواهي الدين زي الحزمة مفروض تتطبق علي المجتمع كله لو اتنفذ جزء و جزء تاني لأ حتظهر هنا المشكلة و حنقول عليهم متشددين و هوه ده اللي اقصد أقوله في الموضوع ده

تم تعديل بواسطة جويرية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
مع أحترامي لرأي سيادتك

لكن انا حتكلم عن نفسي

من العلماء اللي انا بطمن لكلامهم في الوقت الحالي

الشيخ بن باز - صالح بن فوزان - بن عثيمين - الألباني - ابو أسحاق الحويني - محمد حسان

من العلماء اللي مش بقتنع بكلامهم

أي عالم يظهر في قنوات الشيخ صالح كامل او الوليد بن طلال او احمد بهجت او الفضائيات المصرية

منهم الشيخ القرضاوي - علي جمعة - سيد طنطاوي

:aslam:

أهو أنا يا جويريه عكسك تماما

يعني انتي وضحتي بنفسك اختلاف الفقهاء و الشيوخ و الأحكام و الفتاوى بين الشيوخ أعلاه و المذكورين بعدهم

و أنا لا اقتنع ابدا بآراء الفريق الأول

و اقتنع بآراء العلماء في الفريق الثاني

و لكن ربنا رحيم و عارف اننا هدفنا الأخير هو طاعته و عدم عصيانه

و أنا اجد هذه الطاعه في اتباع آراء الفريق الثاني و انتي تجدينها في اتباع آراء الفريق الأول

و بالتالي كلانا مأجور و على صواب بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جويرية.......انت فى رأى الشيخ الالبانى امرأة مترجلة لانك اتعلمتى تعليم جامعى

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نصيحة من الشيخ الألباني رحمه الله للنساء المترجلات

(السائل : شيخنا ، كنا سمعنا إنه من هؤلاء النساء الموجودات في بعض الجامعات أو المدارس أو الكليات أو بعض النساء المحُاضِرات - يعنى - عندما يلقون المُحاضرَة أو الدرس أو يقرؤون حتى القرءان في السمّاعة خصوصًا عند الصباح ، سمعنا أن هؤلاء النساء لم يستمتع أزواجهم أبدًا في هؤلاء النساء ، لأنهم مترجلات ، فنريد منك - يعني - توضيح حول هذا السؤال .

الشيخ : الأصل في هذه المسألة هو سوء التربية ، ومن أسباب سوء التربية فساد المجتمع ، وفساد المناهج التي يُقام على أساسها تدريس الرجال والنساء ، أو الشبّان والشابات ، ذلك لأن الطالبات في المدارس أنا على مثل اليقين أنهن لا يسمعن مثل قوله عليه السلام: ((لعن الله الرَجُلة من النساء)) ، وكذلك الحديث الآخر الذي يرويه عبد الله بن عباس رضي الله عنه قال: "لعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء ، والمتشبهات من النساء بالرجال" في اعتقادي أن الطالبات اللاتي يتخرجن من المدارس الثانوية أو مما فوقها ، لم يطرق سمعهن مثل هذا الحديث أو ذاك - الحديث الأول - ولئن طرق شيء منهما مسامعهن يومًا ما ، فذلك مما يدخل من أذنٍ ويخرج من الأذن الأخرى ، لأن المناهج التي تدرّس - أو تُلقى الدروس على أساسها - لا تسمح للمدرّسة - حتى ولو كانت متدينة - أن تتوسع في مثل هذا الموضوع .

ومعلوم في الشرع وعند أهل العلم به ، أن الأصل في الرجل أن يخرج من داره ليعمل لصالح أهله وذويه ، وعلى العكس من ذلك ، فالأصل للمرأة أن تظّل في بيتها ، وألاّ تخرج عنه ، عملاً بقول ربها - تبارك وتعالى – ((وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى)) فلما صارت المرأة كالرجل ، تخرج صباحًا ، وتعود مساءًا ، صارت في ذلك متشبهة بالرجل من حيث تدرى أو لا تدرى ، من حيث تشعر أو لا تشعر .

ولذلك فنحن لم نعد في هذه الأزمنة المتأخرة نرى الفتاة العذراء التي تخجل أن يقع بصرها على رجل ، بل هي - من شدة حيائها - ترمي ببصرها إلى الأرض لترى خطواتها وهى تمشي ، لم نعد نرى هذه الفتاة التي كان أمثالها معروفًا حتى في عهد الجاهلية فضلاً عن عهد الإسلام الأول الأنور الأطهر ، من أجل ذلك جاء في الصحيح في شمائل النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "أنه كان أشد حياءًا من البكر في خِدرها" هذه البكر التي شُبه سيد البشر عليه الصلاة والسلام في حيائه بها ، لم نعد نسمع بها في زمننا هذا ، ذلك لأنه غلب على النساء التشبه بالرجال ، ولا شك أن لهذا أسبابًا كثيرة ، من أهمها - ابتداءًا - سيطرة الحكام الكفار على كثير من البلاد الإسلامية ، فنشروا فيها عاداتهم ، وتقاليدهم ، وأذواقهم ، وأخلاقهم المنحرفة عن الفطرة السليمة ، فورثها جيل من الناس ، وتلقاها أساتذة موجهون - زعموا - وأساتذات ، ونشر هؤلاء جميعًا بين هذا الجيل الناشيء من فتيان وفتيات ما يسمونه [بالمساواة بين النساء والرجال] ، فكان هذا من أسباب انتشار قلة الحياء في النساء ، الذي جعل الكثيرات منهن مترجلات .ومما لا شك فيه أن ترجل المرأة يجعلها تعتد بشخصيتها أمام زوجها ، وقد تعلو عليه بصوتها ، وربما تذله أمام بعض أقاربه وأقاربها ، استعلاءًا منها على زوجها .

أين هذا مما جاء في وصية الرسول صلى الله عليه وآله وسلم الرجال بالنساء ؟ وعلل ذلك بقوله عليه السلام .. بعلة تنافى تمامًا هذه التربية التي نراها في العصر الحاضر ، ألا وهو قوله عليه السلام ((استوصوا بالنساء خيرًا ، فإنهن عوانٍ عندكم)) الشاهد أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لما أمر بالاستيصاء بالنساء خيرًا في هذا الحديث ، علل ذلك عليه السلام بقوله ((فإنهن عوانٍ عندكم)) أي: إنهن كالأسارى ، الأسير لا يستطيع أن يعمل شيئًا مع سيده ، كذلك المرأة المسلمة ، المتخلقة بأخلاق الإسلام الصحيحة ، هي أمام زوجها كالأسير .

ولذلك خشي عليه السلام على الرجال أن يستغلوا هذا الوصف اللائق بالنساء ، فيستعلون عليهن، ويتجبرون عليهن ، ويظلمونهن ، ولذلك أمر بالاستيصاء بالنساء خيرًا ، وعلل بهذه العلة .. ألا وهى قوله عليه السلام ((فإنهن عوانٍ عندكم)) .

أصحبت النساء اليوم لسن بحاجه إلى توصية الرجال بهن ، بل انقلبت الآية ، فأصبحت النساء بحاجة إلى أن يوصين بالرجال خيرًا لأنهن أصبحن مستقلاتٍ في أعمالهن ، في تصرفاتهن ، وكثيرًا ما نسمع من بعضهن: أنه ما فيه فرق بيني وبين زوجي ، فهو زوج وأنا زوجة ! وهو شريك وأنا شريك معه في الحياة !

فعلى المسلمات المتمسكات بدينهن إذا كنّ قد ابتلين بشيء من المخالطة لهذا المجتمع ، أن يحاولن أن ينجون بأنفسهن من أن تتأثرن بشيء من هذا الانجراف الذي وقعت فيه كثيرات من النساء ، بسبب ما ذكرناه من فساد التربية ، وفساد المجتمع ، وهذه ذكرى ، والذكرى تنفع المؤمنين ، والسلام عليكم.

السائل : الله يجزيك الخير ، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته) اهـ

المصدر: سلسلة الهدى والنور ، شريط رقم 19 ,الدقيقة 53 , الثاني

المصدر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • أنتم الناس أيها الشعراء

      بداية هل تعلم أن هناك علم يسمى علم القافية وأنه ليس كما يفهم بعض الناس حينما يعتقدون أن القافية : هي الحرف الأخير  في البيت للأسف خطأ شائع فالقافية : ليست حرفا واحد وليست عددا محددا من الحروف ولكنها تقدر دائما : بآخر ساكنين في البيت والمتحرك الذي بينهما والمتحرك الذي قبل الساكن الأول الغرض ليس تعليم بقدر ما هو نقاش مع الشعراء إن أرادوا دعوة للشعر العمودي الغير متحلل من القافية الغير متحلل من الوزن هاتوا شعركم وهقول لكم رأيي وهنقوم بتظبيطه معا

      في أدب و شعر و قراءات

    • سؤال عن الهجرة لكندا من تركيا

      السلام عليكم, أنا عضو جديد معكم من سورية أنا مقيم بتركيا وعملت اختبار الأهلية وطلعت مقبول الحمد لله (في حال جبت علامة الآيلتس اللي بظن إن شاء الله بجيبها), وعندي كم سؤال بتمنى من حضراتكن الإفادة. أول شي اختبار الأيلتس اللي حأعملو هو الجينيرال بس كون كندا تابعة لبريطانيا لازم يكون أيلتس تبع الفيزا لبريطانيا ولا هاد مقبول؟ وكمان إذا حجزت أكتر من واحد وأخذت علامة مناسبة بأول واحد فيني أسترد مصاريي للبقية؟ في شخص قلي هيك. ثاني سؤال.. بالنسبة لشهادة الخبرة في مثال عليها؟ ث

      في الحياة و الهجرة إلى كندا life and immigration to Canada

    • الشيخ الشعراوي (للتعريف به)

      مولده وحياته العلمية ولد محمد متولي الشعراوي في 15 أبريل عام 1911م بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية بمصر، وحفظ القرآن الكريم في الحادية عشرة من عمره. في عام 1922م التحق بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري، وأظهر نبوغاً منذ الصغر في حفظه للشعر والمأثور من القول والحكم، ثم حصل على الشهادة الابتدائية الأزهرية سنة 1923م، ودخل المعهد الثانوي الأزهري، وزاد اهتمامه بالشعر والأدب، وحظي بمكانة خاصة بين زملائه، فاختاروه رئيسًا لاتحاد الطلبة، ورئيسًا لجمعية الأدباء بالزقازيق، وكان معه في ذلك ال

      في هدى الإسلام

    • مع احترامنا وتقديرنا للشيخ الشعراوي لكن

      https://m.youm7.com/story/2019/11/3/بعد-الهجوم-على-أسما-شريف-منير-اعرف-تعليق-والدها-بعد/4487800 رغم أنني لم أتابع ما حدث من بنت الفنان اشرف منير وردة الفعل على جملة أو جملتين قالتهم لكن أصبح الأمر محفوظا راي مخالف او غلطة أو سقطة لشخص عادي  ردة فعل عنيفة وخروج سافر عن الأخلاق وانفلات وانتهاك الحرمات بدعوى الغضبة للدين  اللي قاله اشرف منير عما حدث له ولابنته شيئ مؤسف أكثر بكثير مما قالته ابنته عن الشيخ في معرض سؤالها عن شيخ تثق فيه وصل أمر هؤلاء المدعين ان يخوضو

      في الإعلام المصرى

    • همسة لفضيلة الإمام … مقال ل أيمن الجندي عن موقف المصريين من الأحاديث النبوية

      كل الاحترام لشيخنا الطيب شخصًا ومنصبًا. ولكن هناك تعقيبات بسيطة على خطابه الأخير. أولا: فضيلته لم يفرق بين السنة العملية والسنة القولية، حين قال إن ثلاثة أرباع القرآن ستصبح فى مهب الريح لو أغفلنا السنة.  فهذه السنة العملية المتواترة قد تناقلها المسلمون أمة عن أمة كحركات الصلاة وشعائر الحج، ولم ينكرها أحد- فيما أعلم- إلا غلاة القرآنيين. ثانيا: بالنسبة للسنة القولية المباركة، هناك آلاف من الأحاديث النبوية ترشدنا لفضائل الأعمال.  وهذه أيضا لم يتكلم فيها

      في مختارات من الصحف

×
×
  • اضف...