اذهب الي المحتوي
deemuck

اعرب هذه الجملة

Recommended Posts

حروف التوكيد والنصب اربعة وهي.. أن ولن وكي ولام التعليل... ومن شروطها تسبق الفعل وليس الاسم

بالإضافة لإيضاح الفاضل أبي محمد ...

تنصب أنْ ولن وكي ولام التعليل الفعل المضارع ، كذلك تفعل "لام الجحود" . وهي لام متصلة بالفعل المضارع ويسبقها كون منفيّ . نحو قوله سبحانه وتعالى : "ما كان الله ليذرَ المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب" .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
‏‏وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ (37)

‏وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ‏ (38)

وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ القَدِيمِ (39)

لماذا جاء لفظ "القمر" منصوبا .. أليس "القمر" معطوفا على "الشمس" ؟

أليس "القمر" معطوفا على "الشمس" ؟ لا

الشمس مبتدأ مرفوع وعلامة الرفع الضمة

القمر مفعول به يا (أول يا ثاني) منصوب وعلامة النصب الفتحة. قدرناه - الهاء ضمير في محل نصف مفعول به (يا ثاني يا أول) مش متأكد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بالنسبة للسؤال:

الايتين فيهم تقديم و تأخير للمفعول على الفاعل

بمناسبة التقديم والتأخير ، فين الفاعل والمفعول في الجملة دي :

ضرب موسى عيسي

md2: md2:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
خمسه وعشرون شخصا اصيبوا في حادث انقلاب حافله.وصرح مصدر امني أن الخمسه وعشرين شخصا كانوا نائمين ولم يشعروا بالانقلاب.

خمسه الاولي مرفوعه بالضم والعشرون اسم معطوف مرفوع بالواو.

خمسه الثانيه اسم ان منصوب بالفتح والعشرين معطوف منصوب بالياء.

نائمين...........خبر كان منصوب بالياء .....والجمله..........كانوا نائمين .........في محل رفع خبر ان.

يارب يطلع صح.....ربنا يستر.

خمسة وعشرون شخصا اصيبوا في حادث انقلاب حافله.وصرح مصدر امني أن الخمسة والعشرين شخصا كانوا نائمين ولم يشعروا بالانقلاب.

نيجي للأعراب

خمسة مبتدأ مرفوع وعلامة الرفع الضمة - (ومن الخطأ الشائع القول مرفوع بالضمة ،،، هو حضرتك ما قرأتيش للاستاذ ابو محمد جزاه الله خيرا)

عشرون : معطوف مرفوع

الخمسة: اسم ان منصوب وعلامة النصب الفتحة

العشرين : معطوف منصوب وعلامة النصب ياء الجمع

شخصاً: بعد الاعداد تمييز منصوب وعلامة النصب الفتحة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بالنسبة للسؤال:

الايتين فيهم تقديم و تأخير للمفعول على الفاعل

بمناسبة التقديم والتأخير ، فين الفاعل والمفعول في الجملة دي :

ضرب موسى عيسي

md2: md2:

الصعوبة هنا أنه حتى لو كانت الجملة "مشكَّلة" فإن الحركتين (الضمة والفتحة) مقدرتان لانتهاء كل من الإسمين بحرف من حروف المد .. الحل يكمن فى السياق لكى نفهم ؛ من منهما الفاعل ومن منهما المفعول به ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
‏‏وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ (37)

‏وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ‏ (38)

وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ القَدِيمِ (39)

لماذا جاء لفظ "القمر" منصوبا .. أليس "القمر" معطوفا على "الشمس" ؟

أليس "القمر" معطوفا على "الشمس" ؟ لا

الشمس مبتدأ مرفوع وعلامة الرفع الضمة

القمر مفعول به يا (أول يا ثاني) منصوب وعلامة النصب الفتحة. قدرناه - الهاء ضمير في محل نصف مفعول به (يا ثاني يا أول) مش متأكد

أعتقد أن الشمس فاعل للفعل تجرى .. أصل الجملة "تجرى الشمس"

أما القمر فهو مفعول به لفعل دل عليه ما بعده وهو هنا "قدرنا القمر" .. وهذا هو مختصر ما قاله الفاضل شاوشنك وأيده من ألفية إبن "ذلك"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
عاد المسافرون ماعدا اخاك

ممكن أعرب على قدر ما اذكر يعنى

ان ده أسلوب استثناء والجملة هنا مثبتة يعنى غير منفية وتامة

وبما ان عدا هو من افعال الاستثناء

فيصبح اخاك هو مفعول به مبنى على الألف لأنه من الاسماء الخمسة والكاف ضمير فى محل جر مضاف اليه

مبني ليه بقى ؟

الأسماء الخمسة معربة وليست مبنية .

يقول ابن مالك في الألفية :

وارفع بواو وانصبنّ بالألف .... واجرر بياء ما من الأسماء أصف

وكمان "أخاك" اعرابها مستثنى منصوب وليست مفعولاً به . يقول ابن مالك برضه :

واستثن ناصبًا بليس وخلا .... وبعدا وبيكون بعد لا

الشاهد : استثن ناصبًا . يعني منصوب على الاستثناء ، يعني مستثنى منصوب .

هو انا كنت فاكرة انه يعرب مستثنى منصوب لو كانت الجملة ( الا أخاك )

لأنه سبقه حرف استثناء لكن عدا وخلا ( او ماعدا يعنى وماخلا ) فهم من افعال الاستثناء

يعنى فى حرف استثناء اللى هو ( الا )

واسماء الاستثناء ( غير وسوى ) وياخذان اعراب المستثنى

وافعال الاستثناء عدا وخلا

مش عارفة صح ولا غلط ؟؟؟؟؟

معلش سؤال فى موضوع ( حادث انقلاب حافلة )

هو المضاف اليه غالبا معرف

طيب هنا حافلة نكرة .....

تم تعديل بواسطة om marawan

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بالنسبة للسؤال:

الايتين فيهم تقديم و تأخير للمفعول على الفاعل

بمناسبة التقديم والتأخير ، فين الفاعل والمفعول في الجملة دي :

ضرب موسى عيسي

wst:: :lol:

كده يا شاوشانك عايز تحرجنى :Head:

دى فيها لعب بالالفاظ مش تقديم و تأخير :unsure:

عموما هى تحتمل الاتنين :happy:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بالنسبة للسؤال:

الايتين فيهم تقديم و تأخير للمفعول على الفاعل

بمناسبة التقديم والتأخير ، فين الفاعل والمفعول في الجملة دي :

ضرب موسى عيسي

:Head: :unsure:

أكتب الكلمة المظللة بالأحمر بالتشكيل حتى يمكن التغلب على التلاعب بالألفاظ. :lol: :happy:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
هو انا كنت فاكرة انه يعرب مستثنى منصوب لو كانت الجملة ( الا أخاك )

لأنه سبقه حرف استثناء لكن عدا وخلا ( او ماعدا يعنى وماخلا ) فهم من افعال الاستثناء

يعنى فى حرف استثناء اللى هو ( الا )

واسماء الاستثناء ( غير وسوى ) وياخذان اعراب المستثنى

وافعال الاستثناء عدا وخلا

مش عارفة صح ولا غلط ؟؟؟؟؟

كلام حضرتك صح جدا وأنا كلامي كان غلط .

مظبوط ، "أخاك" مفعول به لأن عدا من أفعال الاستثناء وليست حرف استثناء مثل "إلا" . كلامي كان يبقى صح لو كانت "إلا" مكان "ماعدا" ذي ما حضرتك قلت بالظبط .

بالإضافة إلى "عدا" و "خلا" ، "حاشا" كمان من أفعال الاستثناء ،

المزيد عن الاستثناء

معلش سؤال فى موضوع ( حادث انقلاب حافلة )

هو المضاف اليه غالبا معرف

طيب هنا حافلة نكرة .....

هابقى أبحث في الحكاية دي . بس المضاف إليه مش شرط يبقى معرفة . وفيه كمان إضافة لفظية وإضافة معنوية . لو حد عنده فكرة يفيدنا يا اخوانا .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
معلش سؤال فى موضوع ( حادث انقلاب حافلة )

هو المضاف اليه غالبا معرف

طيب هنا حافلة نكرة .....

لا يشترط أن يكون المضاف إليه معرفا .. المضاف دائما نكرة .. فيتم تعريفه (أى يصير إسم معرفة) إذا أضيف إلى معرفة .. أما إذا أضيف إلى نكرة فقد تم تخصيصه .. ويتضح هذا من المثال الآتى:

فى كوب الرجل عصير برتقال

1) كوب (نكرة) مضاف إلى الرجل (معرفة) وبهذا عرَّفنا "كوب" بإضافته (نسبته) إلى معرفة

2) عصير (نكرة) مضاف إلى برتقال (نكرة) وبهذا خصصنا "عصير" بأنه عصير برتقال مع أن كلاهما نكرة

تم تعديل بواسطة أبو محمد
التلوين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
مظبوط ، "أخاك" مفعول به لأن عدا من أفعال الاستثناء وليست حرف استثناء مثل "إلا" . كلامي كان يبقى صح لو كانت "إلا" مكان "ماعدا" ذي ما حضرتك قلت بالظبط .

بالإضافة إلى "عدا" و "خلا" ، "حاشا" كمان من أفعال الاستثناء ،

المزيد عن الاستثناء

الفاضل شاوشنك كلام حضرتكك صح طبعا :closedeyes: وحضرتك ماشاء الله فاكر عربى كتير

انا بس عشان مش فاكرة غير قاعدتين تلاتة فتلاقيهم ثابتين حبتين والباقى كله اتمسح للأسف

أشكرك كتير جدا على اللينك بجد رائع ومفيد جدا

لا يشترط أن يكون المضاف إليه معرفا .. المضاف دائما نكرة .. فيتم تعريفه (أى يصير إسم معرفة) إذا أضيف إلى معرفة .. أما إذا أضيف إلى نكرة فقد تم تخصيصه .. ويتضح هذا من المثال الآتى:

فى كوب الرجل عصير برتقال

1) كوب (نكرة) مضاف إلى الرجل (معرفة) وبهذا عرَّفنا "كوب" بإضافته (نسبته) إلى معرفة

2) عصير (نكرة) مضاف إلى برتقال (نكرة) وبهذا خصصنا "عصير" بأنه عصير برتقال مع أن كلاهما نكرة

الفاضل المتميز دائما أبو محمد

أفادكم الله والله انا كنت حاسة ان المعنى اكتمل بذكر حافلة وحتى قلت لنفسى ان ل اضفنا مثلا حافلة نفط هيبقا برضه نكرة والمعنى مكتمل وواضح

أشكرك على الشرح والتوضيح

جزاكم الله جميعا خير على اهتمامكم باحياء اللغة العربية

لغتنا العربية يسر لا عسر ونحن نملكها كما كان القدماء يملكونها smk:

تم تعديل بواسطة om marawan

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طب حد يجاوب دي ...

يقول أحمد شوقي في مسرحية "مجنون ليلى" :

ابن عوف :

إذن لن تقبــلـي قيســــًا .... ولن ترضــي به بـعلاً

إذن أخفقت في مسعاي .... وخاب القصد ياليلى

ليلى :

على أنك مشــكـورٌ .... ولا أنسى لك الفضلا

وأوصيك بقيس خير .... فلا زلـــت لـــه أهــلا

لقد يعوزه حــــــــام .... فكُنْهُ أيهـا المــولـى

- اعرب ما فوق الخط .

- استبدل المتصل بمنفصل واظهر المستتر فيما تحته خط .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
طب حد يجاوب دي ...

ليلى :

على أنك مشــكـورٌ .... ولا أنسى لك الفضلا

وأوصيك بقيس خير .... فلا زلـــت لـــه أهــلا

لقد يعوزه حــــــــام .... فكُنْهُ أيهـا المــولـى

- اعرب ما فوق الخط .

- استبدل المتصل بمنفصل واظهر المستتر فيما تحته خط .

ولو انى عارفة انه شكله غلط

بس غالبا يعنى

كن : صيغة الامر من كان

والهاء ضمير فى محل رفع خبر كان واسم كان محذوف تقديره أنت اى ان اصل الجملة كن انت هو ( أى الحامى لقيس )

معلش لو غلط على قد الذاكرة :(

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
كن : صيغة الامر من كان

والهاء ضمير فى محل رفع خبر كان واسم كان محذوف تقديره أنت اى ان اصل الجملة كن انت هو ( أى الحامى لقيس )

معلش لو غلط على قد الذاكرة :(

تمام ، بس بعد استبدال المتصل بمنفصل تنبقى : كن أنت اياه . (يعني الحامي لقيس ذي ما حضرتك قلت بالظبط) .

والباقي تمام ، الله ينور على حضرتك .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آسف على التأخير بسبب الظروف ..

صدمنى حقا هذا الموضوع (صدمة حسنة مغبوطة طبعا) .. و مستوى الأعضاء الأفاضل الثقافى بم أشعرنى أن الدنيا لازالت بخير حقا .. خصاة هبة التى توحى ردودها بذكاء ملفت للنظر .. هى لا تنخدع بسهولة .. و لا تركن لعدم العلم بل هى مهتمة و هذا شيء رائع .. سألت هبة عن الهمزات .. حسنا .. وهو موضوع غاية فى الأهمية أيضا ..

لنتحدث قليلا عن الهمزات و عن الإملاء و ليصحح لى أخى أبو محمد (الذى أوحشنى جدا) ان أخطأت ... أولا فى العربية لا يوجد ما يسمى بألف عليه همزة و ألف ليس عليه همزة .. ففى العربية الهمزة حرف و الألف حرف آخر .. مثلا كلمة (أمل) هجاؤها (همزة ثم ميم ثم لام) .. أما كلمة (حال) فهى (حاء ثم ألف ثم لام) ..

وعند الكتابة غالبا ما نخلط بين ما يكتب بهمزة و ما لا يكتب بهمزة .. و كما أذكر من كتاب العربية فى المرحلة الثانية الاعدادية .. أن المصادر للأفعال الثلاثية و الرباعية تكتب بهمزة ظاهرة مثل (إحلال - إقبال - إملاء) أما الأفعال الخماسية أو السداسية المزيدة فلا تكتب بهمزة ظاهرة مصل (استخدم - استقراء - استطالة) ..

و عن الهمزات فى وسط الكلام علمنى مدرس الاعدادى بأن لها قاعدة بسيطة و هى أن نرى حركة الحرف الذى قبلها و الذى بعدها .. فان كان ما قبلها ساكنا و كانت الهمزة فى آخر الكلام كتبت على السطر مثل (سماء - ملء) .. و ان كان الحرف قبلها (مفتوحا) أى عليه فتحة و ما بعدها ساكنا أو مفتوحا أو الهمزة فى آخر الكلام كتبت الهمزة على الألف مثل (يملأ - يبرأ - مسألة) .. أما اذا كان الحرف قبلها مضموما و ما بعدها ساكنا كتبت الهمزة على واو مثل (شؤم - ) و اذا كان ما قبل الهمزة مكسورا و ما بعدها ساكنا جاءت على ياء مثل (تبرئة - بئر) .. و الهمزة تتغير حالتها طبقا أيضا لحركتها اذا كان ما قبلها ساكنا و ما بعدها ساكنا .. مثل (سائل - مسؤولية) فهنا ما قبلها و ما بعدها ساكنين فأخذت الهمزة شكل نطقها هى لأنها مضمومة

ولنا حديث فى مسألة الفارق بين الهاء المربوطة و التاء المربوطة خاصة أننى أجد احيانا بعض اللافتات و الصحف تخلط بينهما كأنهما حرف واحد.

عودة للإعراب ... "فالله خير حافظا وهو أرحم الراحمين " .. لماذا جاءت كلمة حافظا هكذا على وضع النصب و ما اعرابها .

مهيب

مهيب

والله أعلم ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رائع شاوشانك .. و لهذا نقرأها (خيرٌ) أى أنها منونة ..و لو كانت مضافا اليه لما نطقت منونة .. فهى تمييز منصوب و هى من الاعجازات البلاغية فى القرآن .. لأن معناها على أنها تمييز جاء موجزا و قويا و غير اعتيادى .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا إلهي …  أكل هذا مكتوب في محاورات المصريين ؟  و من سنوات طويلة …  أي ثراء هذا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يجب ان يتم الموافقه علي هذا المحتوي قبل نشره.

زوار
انت تقوم بالتعليق كزائر. اذا كنت تمتلك حساب فقم بتسجيل الدخول تسجيل دخول.
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoticons maximum are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×