اذهب الي المحتوي
se_ Elsyed

أيهما افضل : الـ 30 % ولا إستشمار فعال ومستقبلي ؟

Recommended Posts

قعدت أفكر في الإفتكاسة اللي فاجأ بها الريس أبناء شعبه ورعاياه من موظفي الدولة وبقشش عليهم وصرف لهم علاوة إجتماعية تضاف عالراتب الأساسي أبتداءً من هذا الشهر وقدرها 30 % من الراتب .... وجهابذة الدولة اللي جابوها ورا حسبوا الحسبة لقوها هاتتكلف بالصلاتو عالنبي 12.5 مليار جنيه سنوياً ولازم ندبر موارد لهذه القفزة العملاقة

وقلت في عقل بالي ..

طب بالله عليكو لو في حد عاقل أو عنده شوية مخ فاضلين من ساندوتش مخ أكله قبل كده .. ما كانش خصص المليارات دي لإستثمار سريع وفعال ويفيد الجيل اللي جاي - لا أقصد توشكى وبوكش وانوشكا - ؟

يعني تفتكروا الـ 12 مليار دول يستصحلوا كام ألف فدان وممكن نزرعهم قمح نسد بهم العجز اللي فاق الـ 50 % من إحتياجاتتنا وبيخلينا نتدين ونستلف من طوب الأرض ؟

والـ 12 مليار دول يبنوا كان مصنع من العيار الثقيل يستوعب ملايين من أبناء الشعب العواطلية ؟

وخصوصاً مصانع السماد والأسمنت اللي بقى الطلب عليها يتزايد يومياً لإن أوروبا وأمريكا وكندا بيتجهوا لمنع إقامة مثل هذه المضانع على أراضيهم لإنه من اكثر ملوثات البيئة ضرراً ووبالتالي الصحرا عندنا واسعة وممكن نعمل المصانع دي بمنتهى السهولة .. وكمان المواد الخام متوفرة عندنا والحمد لله

والـ 12 مليار دول كنا ممكن نمد بهم مرافق لكام مدينة جديدة تبقى سكنية وزراعية في نفس الوقت ؟

وهل يا ترى مع إحترامي لكل الموظفين .. هل الكام ملطوش دول هما اللي هايحلوا مشاكلهم الأزلية في ظل هذا الأرتفاع الجنوني للأسعار .. زي ما الإعلان بتاع مصر بتتقدم بيهم اليومين دول اللي جايبين فيه واحده ست شغاله مُدرسة وبتتكلم عن الفتح المبين اللي عملته الحكومة متمثلاً في الكادر الجديد للموظفين - كتيرة 80 أو 90 ج زيادة في المرتب - وعلى حسب كلامها بالحرف الواحد إنه ده هايحسن العملية التعليمية ... وخدوا التقيلة بقى .. وهايخليها تهتم بأولادها وهايحسن ظروفها المعيشية ويخلي أبناءها الشباب ينتموا لمصر ويحد من هجرة الشباب للخارج ويخليهم يشتغلوا جوهخ بلدهم ( كل ده عشان مرتب ماما زاد 100 جيني ) .

وأسمع أراءكم

( الموظفون الحكوميون يمتنعون عشان ما يبقوش زعلانون )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سى السيد انا مش عارف انت ليه ما بتحبش الحكومة ...دايما حاقد عليهم ...يا عم انت تكره لهم الخير احنا كثير ومش مشكلة الناس تموت تفتقر انما الحكومة تحيا وليحيا كبرات البلد عزوتنا ومش مهم احنا واللى مخلفينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أستاذ سي السيد,

مشكلة مصر أنه على الرغم من الأرتفاع الكبير فى إجمالى الناتج القومى,والأرتفاع الواضح فى الاستثمارات الخارجيه,والأنتعاش فى كذا قطاع زى السياحه والأتصالات وغيرهم لكن المواطن العادى أو بالتحديد الموظف الحكومى مش حاسس بالفرق غير مثلا موظفين إتصالات وفودافون وأوراسكم القابضه الى كل ما شركتهم تحقق مكاسب مرتباتهم وأرباحهم بتزيد,عشان كده لو ال 12 مليار دول أتعملوا أستثمارات زراعيه أو صناعيه لازال الموظفين مش هيحسو بالفرق,إنما لما تديله 30 جنيه على كل 100 أساسى,أكيد هيحس ,على الرغم من أتفاقى الكامل مع كل المنتقدين للزياده بس أى طريقه أخرى سلبياتها هتكون أكتر من ديه

تم تعديل بواسطة ziad

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طيب ال 100 ج دول اصلا يجيبوا ايه؟؟؟؟؟

اعتقد ولا حاجه

وطالما الناس متعوده على الجوع والقرف كان بناقص شويه كمان وفعلا يستغلوا ال12 مليار في مشروعات زراعيه

ولما النتيجه هتبان هيحس بيها المواطن الفقير بس المشكله .............. ياترى لو الموظفين مكنش اتعملهم الزياده ديه كانت هتتعمل المشروعات الزراعيه او الصناعيه؟؟؟ ولا ال12 مليار دول كانوا هيحصلوا زمايلهم في بنوك سويسرا؟؟؟؟؟؟

لأ كده احسن اعتقد ان كده في ظل الحكومه ديه يعني الناس بيقولوا الي ييجي منهم احسن منهم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا برضة شايف ان كدة احسن

على الاقل الناس طالت حاجة فى ايدها

ولو كان الريس طلع وقال انى هاعمل مشاريع وافلام من دى بال 12 مليار دول ولا حد كان صدقة ..وكنا ساعتها قولنا شوفوا بيقول اية والبلد عامل اية ...دة بدال ما يزود مرتبات الناس ويتكلم على الاسعار واللى حصل فيها؟؟؟؟؟ دةطبعا بالاضافة لان الفلوس دى كانتممكن اوىى تتصرف على مشروعات عملاقة لا تدل مليم واحد للبلد وما ادراك ما سواء التخطيط والسرقة والعمولات والحركات اللى كلنا عارفنها ... الموضوع باختصار ان مبقا فية اى حتة ثقة صغننة بين الناس والحكومة ..عشان كدة اللى يجى منة ..احسن منة ...ولا اية ؟؟؟

تحياتى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هو كان فيه حل أفضل بكتير بس محتاج وقت ومجهود,الحل كان نسف نظام الدعم الظالم ال بيساوى بين الموظفين الحكوميين ذو المرتبات المنعدمه أقل من 3 دولار يوميا فى معظم الأحوال (المحظوظين بياخدو بتاع 10 دولار فى اليوم) وبين أصحاب الدخول العاليه والمصريين العايشين فى الخارج,أزاى واحد زى أنا مثلا,مرتبى مرتفع وأحوالى ميسوره أكل عيش بشلن وأحط بنزين بأقل من 30 سنت اللتر,الناس هنا فى أستراليا ممكن يعملوا هجره جماعيه,الفلوس ديه مع فلوس الدعم الحالى تتوزع توزيع عادل وصحيح بشكل عينى,يعنى الناس تاخد فلوسها فى إيديها أو تاخد تخفيضات بقيمتها وجهاز الدعم يدفع( هو ده نظام أستراليا) بس ده طبعا محتاج وقت ومحتاج تغيير قاونين و وزارات وعادات ومحتاج وضع معايير يتفق عليها المجتمع لتصنيف المواطنين ومين يستحق وبنسبة كام,صعبه قوى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا اللى ضايقنى فى مسالة العلاوه دى انى بصيت للموضوع ببعد نظر .. لانها علاوه ظاهرها الرحمه ولكن باطنها العذاب .. حقول مثال بسيط .. مش ملاحظين ان بداية موجة جنون لاسعار تواكبت مع تطبيق الكادر الجديد للمدرسين .. كانت زياده مرتبات العاملين بالعمليه التعليميه بمثابة وبال طاقة عذاب جديده اتفتحت على الشعب المصرى .. لان التجار مبيرحموش لان لا يوجد رقيب حقيقى او رادع للاسعار فى الاسواق المصريه .. يعنى من المتوقع ان الزياده دى يواكبها ارتفاع للاسعار يلتهمها

وكانك يا بوزيد ما غزيت

ولا رخصت الفول والزيت

طيب ايه الحل يا بيه

تشاركنا .. وخليك فى البيت

إضررررررررررراب اضرااااااااااب .. ولاخر مدى

اضرااااااااااب .. اضراااااااااااااااااب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا مع سى السيد فى ان الفلوس دى لوكانت توجهت فى الاتجاة الصح كان احسن

اما بالنسبة لموضوع الناس مش هتس بيها فعلا الناس مش هتس بيها لانها المشاريع مش هتكون ملك الناس

بالتالى كان فى حل وسط ان المشاريع دى تكون ملك موظفين الحكومة ولكن الادارة خارج الحكومة

يعنى تجيب واحد (محترم) وتقوله معاك 12 مليار جنية استثمرهم ياعم داخل مصر ومن الارباح وزع على الناس اصحابها الى هما كانوا المفروض يخدوا العلاوة

اعتقد دة حل يضرب 10 عصافير بحجر واحد ولا انا بحلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

العملية ببساطة معادله حسابيه عرض وطلب .

طرفي المعادلة هما النقود و السلع .

احنا كده زودنا النقود و السلع زي ماهي اذا النتيجة البديهية هي ارتفاع الاسعار .

لو كانت الفلوس دي اتوجهت لزيادة السلع (سواء عن طريق زيادة الانتاج أو الزراعة ..الخ )لكانت النتيجة انخفاض في الاسعار .

بس لو حطينا نفسنا مكان الحكومة وحبينا نفهم الشعب النقطة دي ماكانش حد هيفهم (وه نتيجة عدم وجود الوعي الكافي ).

يبقى المشكله الاساسية عندنا هي زيادة الوعي لدى الشعب .

ازاي بقى.... اهو ده اللي هيجنني.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
العملية ببساطة معادله حسابيه عرض وطلب .

طرفي المعادلة هما النقود و السلع .

احنا كده زودنا النقود و السلع زي ماهي اذا النتيجة البديهية هي ارتفاع الاسعار .

لو كانت الفلوس دي اتوجهت لزيادة السلع (سواء عن طريق زيادة الانتاج أو الزراعة ..الخ )لكانت النتيجة انخفاض في الاسعار .

بس لو حطينا نفسنا مكان الحكومة وحبينا نفهم الشعب النقطة دي ماكانش حد هيفهم (وه نتيجة عدم وجود الوعي الكافي ).

يبقى المشكله الاساسية عندنا هي زيادة الوعي لدى الشعب .

ازاي بقى.... اهو ده اللي هيجنني.

طب والوعي ده يا استاذنا كان فين من 27 سنة ؟

وليه نستنى لما الامور تخرج عن نطاق السيطرة زي ما حصل ؟

تخيل ان معظم استطلاعات الراي اكدت ان الناس ولا فارقه معاها لانها مشويه بزيادة

يعني الكام ملطوش دول بالكتير قوي ما يجيبوش 4 ك لحمه

وبالتالي اللي هتفوا للريس هما بطانة السوء اللي حواليه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طب و أشمعنى الأتناشر مليار اللي رايحين للغلابة دول بالزات اللي يتعمل بيهم مشاريع انمائية و صناعية و زراعية ............. طب ما يشوفوا أي أتناشر مليار تانيين مهدرين في أي مجال من مجالات الأسراف و يعملوا بيها المشاريع دي ....... ماهي مجالات الأسراف كتير .... يخفضوا رواتب المستشارين .... يقللوا مكيفات المكاتب الحكومية ... يخفوا من السفريات و بدلاتها .... ما جتش على فلوس الغلابة !!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

=============================================================================

المعادلة كالتالي

بلد مثل مصر غني بالموارد البشرية والمائية والتربة الصالحة للزراعة وبه مصادر متعدده من الطاقة والمعادن

بعد اكثر من 25 عاما من الإستقرار والسلام والوئام فإن الدعم يكلف خزانة الدولة حسب تقرير رئيس

مركز المعلومات حوالى 54 مليار جنيه...

منهم 8 مليار جنيه دعم القمح مع العلم أن 75 % منه يذهب لدعم المستوردين وليس الفلاحين

لأنخفاض سعر المستورد عن المحلي..

7,3 مليار دولار دعم الغاز الذي يذهب إلى إسرائيل نتيجة الفرق بين سعر الإتفاقية والسعر العالمي وقت عقد الإتفاقية...

بالإضافة إلى فرق سعر برميل النفط المصري اللي بيتباع بعقود ام 20 و 25 سنة دي التي لا يزيد سعر البرميل

فيها عن 30 دولار,

وأقطع دراعي إذا كان هناك بنود تعطي لنا الحق في تعديل الأسعار للتماشى مع اسعار السوق العالميه..

في يوم من الأيام كنت عايز اعيش شوية في الحلم الوردي الي بتحاول تعيشهولنا

الحكومه كل يوم في صباح الخير يا عزبة ابو جمال وكان الحديث عن المشاكل اللي بتعانيها مصر واللي كان أياميها

المشكلة الرئيسية هي مشكلة رغيف العيش..

وكانوا مستضيفين مسؤول من مسؤولين وزارة البحث العلمي في مصر ..

طبعا انا كان اول مره اعرف ان عندنا وزارة مخصوص للبحث العلمي المهم

سأل المذيع الشاب هذا المسؤول عن الدور التي ممكن ان تقوم به الوزارة لحل مشكلة العيش في

مصر وهل هناك بحوث علمية موجودة لحل تلك الأزمة؟...

فرد عليه المسؤول بشكل تلقائي وقال :- طبعا هناك العديد من البحوث العلمية القابلة للتطبيق لحل تلك المشكلة ..!!

فأعاد المذيع سؤاله أيضا بشكل تلقائي وبرئ :- طيب هوه الحكومه لم تحاول الإستفادة من تلك البحوث العلمية لتلك المشكلة ..؟؟

عندها انطبعت ابتسامة الحسرة على وجه ذلك المسؤول الذي احرجه سؤال المذيع الشاب فرد عليه بعبارة : لا ..

وانتهى حديث الصباح عليها ...

أريد ان اقول أننا لسنا اقل من شعوب اخرى كانت تكتفي بوجبه يومية حتى تساهم في اقتصاد

وانتاجية بلادها ولكن الفرق بين سياسات حكومتنا وبين سياسات الحكومات في تلك البلاد

أننا نطور اقتصادنا بالخطب وهم يطوروه بالعمل

نحن نرفع من انتاجياتنا بالشعارات وهم يرفعونه بالعلم

نحن ندعم الإستثمارات الخارجية وهم يدعمون استثمار الإنسان في بلادهم

الناس فاكرة أن البلد ماشية بزرميط ومفيش تخطيط لكن في الحقيقة الرياسه واللي بينفذوا سياستها

عارفه هيه عايزه أيه كويس...

وبقاء الحال كما هو عليه بعد اكتر من 25 سنه من حكم مولانا هوه الغاية الأولى حتى لو كانت الوسيله هي إفقار الشعب

ووضعهم في خيام تعيش على دعم الدولة المحسنة

فيكفي ان تضع الدولة نصف تلك المهدرات من المليارات السنوية للإستثمارات الوطنية المحكومة

بقوانين وآليات صارمة ضد المتلاعبين

ولجان مهنية مستقلة لضبط أي نوع من انواع الفساد داخل تلك الإستثمارات حتى نصل في أقل من 10 سنوات

إلى سماءات العالم الأول..

واللي برضوا مرتبات رؤسائهم مابتقلش عن 35 الف دولار في الشهر ياعني رؤساءنا مش هيشحتوا

لو ربنا هداهم وحبوا يعيشوا نضيف ...,

ولكن ان نهدر تلك الموارد بهذا الشكل ونبيع أصول بلادنا لشركات متعددة الجنسيات يبقى ولا مية علاوة تستطيع ان تنقذ

تلك الأجيال من الحروب الإقتصادية القادمة...

والبداية النهاردة ساندوتش الفول في مطعم نعمه بقى بجنيه أمال في جاد بقى بكام ...؟؟؟

:

:

تم تعديل بواسطة Doofy

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بعد السلام والتحية

وإن كان الموضوع لا يعنيني بحكم سعوديتي

أرى أن زيادة الرواتب أو أي دخل إضافي يطال المواطن أفضل من الاستثمار المستقبلي على حد قولك لأننا لسنا في دولة أوربية فيها شفافية وحقوق تحاسب على هدر المال العام

وبالتالي حسننا ما فعلت دول العالم العربي بزيادة رواتب موظفيها

ولم يأخر دول العالم الثالث إلا المشاريع المستقبلية التي زادت من غنى الغني وفقر الفقير

عصفور في اليد ولا عشرة على الشجرة.

بناء مصنع

رشوة في المناقصات

عمولات في الصفقات

مناصب رفيعة بحسب مركز العائلة المالي

يعين ابن الغفير عامل وابن الوزير يمسك مدير عام.

كنت أظنك يا سي السيد اعقل من كذا لسى عندك أمل في مشاريع مستقبلية في العالم الثالث

سامحني على هذا الاسلوب

العالم الثالث يصدق فيه قول الشاعر (لقد اسمعت لو ناديت حيا 000 ولكن لا حياة لمن تنادي)

عندك فكره إن ذكرى احتلال فلسطين مرت بسلام والعرب كانوا مشغولين في الفرقاء في لبنان

بس اطمنك العرب حلوا الأزمة يعني فرصة نحتفل بهذا الانجاز و 30% و5% وباقي % في العالم العربي ويصير عندنا يوم نسميه يوم (%) وياليت يكون إجازة.

والله المستعان.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طب بما انك في السعودية

يبقى انت حاسس باللي احنا حاسين به يا ابو ماجد

فمنذ زيادة الـ 15 % زيادة في رواتب الموظفين الحكوميين ونحن يكتوي ظهورنا من جشع التجار واللي بدأت بزيادة لا تقل عن 50 % في ايجارات السكن

ثم اتبعها الملك بزيادة 5 % وقفزت الاسعار لمستويات قياسية

وده لاننا دول غير منتجة

يبقى الحل في الانتاج والاستثمار ولا بديل لذلك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اشمعني ال 12 مليار بتوع الموظفين

هوه الكحكة في ايد اليتيم عجبة :closedeyes:

وبعدين دول اتصرفوا قبل ما يقبضوهم عشان المواصلات غليت

في حاجات تانية ممكن مش يتخفض فيها الأنفاق ده يتلغي خالص

حاجات ملهاش لازمة

زي الكورة و المتاحف و الأثار و التمثيل و المسارح و الكتب

طبعا انا مش ضد الرياضة أو القراءة للجميع

بس فيه اولويات

يعني اللي عايز يلعب رياضة او يقرا يبقي علي حسابه مش علي حساب الدولة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شيء بالعقل:

زيادة في المرتبات تعني زيادة في كمية الأموال اللي حتتضخ في شراء منتجات وخدمات..

كنتوا حتتنظروا الأسعار حتقل؟

خلص الكلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما هو احنا بنحبش نكلكع الكلام يا شريف

اللي انت بتقول عليه ده بيُسمى " التضخم "

يعني تكون ماسك في ايدك الف جنيه ومع ذلك مش عارف تجيب بهم حاجه عشان الاسعار عاليه جداً

وده بسبب اننا دولة لا تنتج ولا تزرع ولا تصنع

احنا بنتكلم بس

اساتذة في الكلام ووضع خطط التنمية على الورق

واساتذة في الاستثمار

والاستثمار عندنا يعني بنبيع هدومنا للاجانب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

النظام طول عمره كده .. ومن زمان وانا باسمى حكوماتنا المتعاقبة حكومات الورقة والقلم .. إنما شغل مفيش

كل الحكومة ما تعوز تموِّل قرار عنترى من بتوع التوجيهات الفوقية النفاقية (المقصود بها منافقة الجماهير) تقوم تمسك الورقة والقلم وتطلَّع قرار أو قانون (ماتفرقش لإن القوانين بتطلع بنفس سهولة القرارات) ... وتتلخص فى قرارات أو قوانين جباية ... إنما شغل الهدف منه التنمية الحقيقية والانتاج الحقيقى .. فيكاد يكون معدوما ...

تفتكروا الحكومة بتجيب فلوس منين (غير الأصول الموروثة أو التى يهبها الله لنا مثل ما يخرج من باطن الأرض) ؟ .. ليس لها مصدر إلا الشعب .. تأخذ منه لتعطيه .. بالمين ممكن .. بالشمال ممكن .. لكن بالشلوت .. أكيد

كنا زمان فى الستينيات نسمع عن شعار (الكفاية والعدل) .. وكانوا يشرحونه لنا بأن المقصود هو الكفاية فى الإنتاج .. والعدالة فى التوزيع ... وبعد فترة اكتشف الشعب المعنى الحقيقى للشعار .. وهو أن الحكومة تدينا بالقفا ف "تكفينا" على وشنا .. وبعدين تشدنا من قفانا برضه "تعدلنا" ... كان هذا هو المعنى الحقيقى "للكفاية والعدل" ... ولكن على الأقل كان الشعار يتكلم عن "الكفاية فى الانتاج" ... أما الآن فهو جباية .. جباية .. دباية

والله أول ما سمعت عن الزيادة ال 30% قلت لمراتى أبشرى ... الزيادة حتتلم بطريقة أو بأخرى ، وياريت اللم يقف عند الزيادة .. قالت لى طب والعمل ؟ ... قلتلها مفيش إلا تقليل الاستهلاك (بما إننا الاتنين على المعاش يعنى المورد ثابت .. ومفيش حد نقدر نرمى عليه الزيادة اللى حنتكلفها) .. يعنى إذا كنا بناكل كيلو سمك بلطى باربعتاشر جنيه جنيه نشوف الاربعتاشر جنيه دول بعد الزيادة حيجيبولنا قد إيه وما ناكلش أكتر منه ....

فهل فكرت الحكومة بهذا المنطق قبل تفكيرها فى الجباية ؟ .. لا أظن .. طول عمرنا بنسمع عن ضغط المصروفات الحكومية .. ولا نرى إلا تخفيف الضغط عن المصروفات الحكومية ... نفسى واحد كده يحسب كام مليون بيجروا على الأسفلت فى موكب من المواكب اللى رايحة جاية ... كام عربية مرسيدس ، وكام عربية BMW وكام عربية هامر ، وكام عربية لاند كروزر ، وكام عربية شيروكى ... وإيه ؟ .. مش عربيات عادية ... دى مصفحة يا سادة وضد الرصاص والحديد والزرنيخ كمان ... ممكن الاسكندرانية يقولولى ليه طريق الكورنيش اللى اتسفلت من كام شهر .. بيتعاد سفلتُّه ؟ .. يقدروا يقولولى الأرصفة اللى كانت زى الفل ... ليه اتشالت واتبلطت من جديد ؟ ... ماشى الأرصفة التعبانة أوكى ... لكن النضيفة اتشالت ليه ؟ ... فيه شارع فى زيزينا مش عارف إسمه ( إللى فيه مدرسة عبد العزيز جاويش ، ودار محمد رجب للمسنين) ... كان محفور وطالع قلبه الشهر اللى فات (أبريل) لمد كابلات ... واتسفلت بعد مد الكابلات .. والله العظيم محفور (كله) تانى دلوقت علشان مد كابلات (برضه)

هل فكرت الحكومة فى زيادة الموارد عن طريق مشروعات تنمية حقيقية ، وعن طريق ضغط المصروفات لتغطية قرار الرئيس بزيادة ال 30 % ؟ هذا هو السؤال الكبير الذى يجب أن ينشغل به الشعب ، ونواب المعارضة .. وصحف المعارضة .. وكل من يهمه هذا البلد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المهندس رشيد محمد رشيد .. صوت عاقل فى مجلس الوزراء .. أرجو ألا يكون فى المكان الخطأ وفى الزمان الخطأ .. رجل محترم الفكر .. نقى الذمة .. لم يدخل المعترك السياسى لكى يسترزق كغيره .. بالمعنى الدارج "عينه مليانة من الأول" ... واسع العلم والمعرفة والثقافة ..

لا أتحيز له لأنه بلدياتى ، ولا لأنه خريج نفس الكلية (أيام ما كانت كلية) .. فأنا لا أعرفه شخصيا ولم أقابله فى حياتى .. ولكن من يقرأ سيرته الذاتية سيعرف أنه جدير بكل ثقة

إقترح المهندس رشيد محمد رشيد أن تبدأ الحزمة الاقتصادية بالأغنياء ... يعنى مثلا أصحاب السيارات الفخمة .. وشركات البتروكيماويات .. وشركات البترول (حد يعرف إن فيفى عبده عندها شركة بترول ؟) والمصانع ذات الاستهلاك الكثيف من الطاقة ... وذلك لكسب ثقة الطبقات الكادحة ... قبل أن يتم الإعلان عن زيادات سعر البنزين والسجاير ورفع الدعم عن المدارس والجامعات الخاصة (لا أتكلم عن الإنترناشيونال سكوولز)...

ولكن يبدو أن للسياسة حسابات أخرى .. فقد استعملوا ضده أساليب الإرهاب الفكرى .. وصفه رئيس الوزراء بأنه وزير اشتراكى .. ودى فى الوقت الحالى تعتبر تهمة

نقرا كده الخبر ده من "المصرى اليوم

رشيد يصف رفع الأسعار بـ «كرابيج السوق الحرة».. ويتوقع ضرائب جديدة

كتب الرياض ـ مصباح قطب ٧/٥/٢٠٠٨

وصف المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، عملية رفع الأسعار الأخيرة بأنها «كرابيج السوق الحرة»، وقال في تصريحات خاصة لـ «المصري اليوم»، خلال توجهه إلي الرياض للمشاركة في أعمال اللجنة العليا المصرية السعودية إنه اقترح قبل بضعة أشهر علي الحكومة أن تبدأ الإجراءات المالية بالأغنياء وحدهم حتي تكتسب ثقة الرأي العام، ويتأكد أنها حكومة كل المصريين وليست لرجال الأعمال، ثم يتبع هذا زيادة سعر السولار والبنزين والسجائر.

وأضاف: اقتراحاتي شملت أيضاً فرض ضريبة عقارية علي كل عقار تتجاوز قيمته ٥ ملايين جنيه وتلك المقترحات جعلت بعض الوزراء ورئيس الحكومة يقولون إنني «الوزير الاشتراكي».

وقال: الرأي استقر عند مناقشة الإجراءات المالية علي اتخاذها دفعة واحدة، وأوضح: هناك ضريبة قادمة جاية..جاية علي العقارات وأخري علي الأرباح الرأسمالية في سوق المال.

وقال رشيد إن اتجاه ارتفاع أسعار البترول والمواد الغذائية والخامات جنوني، والمسألة لم تعد مجرد أمر عابر، وبالتالي لن تستطيع الحكومة ملاحقة ذلك بزيادات جديدة في الدعم.

وأضاف: لذلك اقترحت زيادة الأجور كحل وحيد إلا أن الاقتراح واجهته انتقادات علي أساس أنه يرفع التضخم.

وأكد رشيد أن معدل النمو الصناعي لن يتأثر، لأن اللحظة التي وصلنا فيها إلي بيع تراخيص المصانع بالمزاد، كانت تشير إلي أن معدلات الربحية في مصر جيدة، وأن الزيادات في أسعار الطاقة لن تحد من قدرة المنتجين المحليين علي المنافسة العالمية،

وأشار إلي أن أسعار الوقود والطاقة في مصر كانت تسير بشكل كارثي، يهدد مستقبل البلاد، وأنه كان لابد من التصحيح، كما أن الأرباح التي حققتها مصانع الأسمدة والأسمنت وغيرها من جراء انخفاض أسعار الغاز، كانت فلكية،

كاشفاً أن إحدي الشركات البريطانية تربح سنوياً ٤٠٠ مليون دولار، وأن معمل الإسالة الواحد يربح نحو ٧٠٠ مليون دولار، كما أن منتج السماد في مصر كان يربح ٥ أمثال نظيره في الخارج، وذلك ـ والكلام لرشيد ـ نعرف أنه ستحدث ارتباكات في الحسابات، لكن ستظل الصناعة المصرية جاذبة للاستثمار.

وقال رشيد: أكدت لمستثمري الأسمدة أن «الرفع قادم قادم»، ولابد من تغيير الوضع الجائر في إطار سياسة للدولة متعلقة بقطاع الطاقة ولذلك لا يمكن لأحد أن يقول إن الإجراءات الأخيرة كانت مفاجئة لهم.

وأضاف: نبحث حالياً مع وزارات المالية والاستثمار لضبط التعاملات الجمركية للمناطق الحرة، الأمر الذي يعني ضياع الرسم ١%، الذي تحصل عليه هيئة الاستثمار.

وعلق عاصم رجب، رئيس هيئة الاستثمار، قائلاً: سنمنح مهلة للمصانع التي فتحت اعتمادات لاستيراد معدات بعد إلغاء الإعفاءات، كما سنساعد المصالح علي إعادة ترتيب أوضاعها.

المصدر : http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=104219

الأرباح المشار إليها فى الجزء الملون باللون الأزرق معروفة باسم Windfall Profit .. أقرب ترجمة لها هى الترجمة العامية "أرباح جاية من الهوا" ... كنت قد قرأت (قبل قرار علاوة ال 30 % بكام يوم) أن باراك أوباما "الذى يسعى إلى الحصول على ترشيح الحزب الديموقراطى له لخوض انتخابات الرئاسة القادمة" .. يطالب بفرض ضرائب على تلك الأرباح المنهمرة على شركات البترول لإعانة الطبقة العاملة على تحمل أعباء المعيشة وتخفيض الضرائب على الطبقة المتوسطة ، بعد أن ارتفع سعر الجالون إلى 3.58 دولار .. والجالون - لمن لا يعرف - يساوى 3.78 لتر .. يعنى سعر اللتر يساوى حوالى 5 جنيهات مصرية (اليومين دول) ... أوباما بيقترح فرض ضريبة على الأرباح (اللى جاية من الهوا) على ما يزيد عن 80 دولار للبرميل

http://news.yahoo.com/s/afp/20080425/ts_al...gy_080425211322

ومن يومين قريت إن سيناتور إسمه ديك ديربن من شيكاغو بيطلب نفس الطلب بعد أوباما بأسبوع إرتفع خلاله سعر الجالون إلى 3.71 دولار .. وقال أرقام تشيِّب بصحيح ..

قال إن شركات البترول الكبيرة حققت أرباح العام الماضى تقدر بحوالى 124 مليار دولار بمعدل 230 ألف دولار ربح فى الدقيقة .. ومتوقع أن يرتفع المعدل هذا العام إلى 270 ألف دولار فى الدقيقة ...

http://durbin.senate.gov/showRelease.cfm?releaseId=297181

آدى النواب اللى بتعرف تستخدم لغة الأرقام بصحيح .. أرجوكم لا تقارنوهم بالنوام بتوعنا (الله يمسيك بالخير يا إخناتون) .. اللى دايرين يجروا ورا الوزرا للحصول على توقيعاتهم على طلبات ، يعلم الله وحده كنهها

هؤلاء نواب (أحدهم ممكن يكون رئيس) أمريكا ، أكبر دولة رأسمالية فى العالم ... ولما رشيد يقترح حاجة مشابهة .. يقول عليه رئيس الحكومة وبطانته إنه اشتراكى .. إذا كانت هذه هى الاشتراكية (وليست اشتراكية توزيع الفقر) فمرحبا بها وألف مرحبا .. وكل يوم والتانى الواحد بيقرا كلام زى ده ، من حلاوته بيرفع السكر عندى .. حاجة تانية خالص غير كلام الصحف القومية وعلى صفحاتها الأولى وخصوصا يوم 4 مايو اللى فات .. ده بقى كان كلام يحرق الدم وما يخليش فيه لا سكر ولا شاى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • أيهما الأصوب؟!

      قال الدكتور محمد عبد المطلب في كلمة (الرئيسة والرئيسية) مفاده أن الأصح لغويا والأصوب والأفصح هي الرئيسية، مشتقة من كلمة رئيسي، فنقول أمر رئيسي وأمور رئيسية، وقال إن من الخطأ إدخال كلمة (رئيس) وكلمة (رئيسة) محل الكلمتين المشار إليهما آنفا، وأن ما يقوم به الباحثون المتأخرون من إيجاد تفسيرات لجعلها فصيحة ليس صوابا. كلمتي (هامة - مهمة) الأفصح (مهمة) رغم أن كلمة (هامة) أصبحت مستخدمة للدلالة على ذات المعنى، إلا أنني قد أختلف مع من جعلها صحيحة وفصيحة، استنادًا لما ورد في القرآن ولما ورد في كتاب ما

      في موضوعات شخصية

    • فاشية الشرطة و فاشية الجيش ...أيهما أشد بطشا من الآخر؟

      هل من الممكن أن يتصور أحد فى مصر أن ينقسم الشعب المصرى الى فريقين متحاربين فى المستقبل القريب؟ هل من الممكن أن يتحول الظلم المتنامى و الاضطهاد الممنهج للفصييل المعارض للنظام الانقلابى الى حرب اباده لهذا الفصيل المعارض؟ هل إستخدام القوة المفرطة المدعومة بفاشية الشرطة و الجيش هو الطريق المرسوم لطمس الهوية المصرية للفصيل المعارض و تغيير فكره و عقيدته؟ هل استخدام القوة ضد أطفال و شباب و شابات فى عمر الزهور و هم أبناءنا و بناتنا سوف يولد عنف مضاد دفاعا عن فلذات الاكباد المؤمنون بتوجاهتهم و فكرهم ال

      في موضوعات جادة

    • أيهما أشد خطرا...شياطين الإنس أم الجن؟؟

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلنا نعلم أن هناك شياطين من الجن ومن الإنس كما وصفهم الله في كتابه الكريم وكنت أعتقد أنه لا أخطر علي الإنسان المسلم من شيطان الجن الذى وهب نفسه لإغوائه منذ خلق الله آدم عليه السلام و حتي قيام الساعة ... حتي استوقفني تساؤل سمعته من أحد العلماء الأجلاء وهو ، إذا أراد الإنسان أن يصرف عنه كيد شيطان الجن ، فماذا عليه أن يفعل ؟؟؟ وأجاب الشيخ بأنه يكفيه الإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم وقد يزيد علي ذلك بالتحصن بتحصينات أخري كالأذكار وتلاوة القرآن وما إلي ذلك ..

      في هدى الإسلام

    • محاكمات ثوريه أم محاكمات تقليديه ؟ أيهما تـُـفضِّل ؟

      صورتان مختلفتان صوره تتحدث عن ان مصر الآن تضرب المثل للعالم في العداله و الإهتمام بحقوق الإنسان و أن الفرق بين الثوره المصريه و الثورات الأقدم هو الفرق في محاكمات رموز الفساد بعد الثوره فبينما كانت المحاكمات في الثورات الأخرى هي محامكات ثوريه أو عسكريه إنقضت في بعض الحالات كما قيل في خمس ساعات فقط إنتهت بحكم بالإعدام على رموز الفساد تأتي الثوره المصريه بالعداله و الإهتمام بحقوق الإنسان و تقدم رموز الفساد السابقه فيها لمحاكمه مدنيه أمام قضاء يضمن حق المهتم في محامي يدافع عنه و يعطيه ف

      في أخبار ثورة 25 يناير و توابعها

    • أيهما تفضل..الجير العادي ولا الأوتوماتيك..و لماذا؟

      بما إنني بإذن الله مقبل علي مرحلة مهمة في تاريخي..بشراء عربية لأول مرة في حياتي.. وبما أنني علي أعتاب تقديم أوراق إعتمادي للمجمتع كعفريت أسفلتي جديد حبيت أستسفر منكم عن الموضوع اللي في العنوان ده...وهو موضوع للمناقشة..كمان أنها نصيحة أخوكم الجير العادي..ولا الأوتوماتيك؟؟.. كل الناس هنا بتنصحني في الزحمة بتاعة الرياض .. اني آخد أوتوماتيك..و أنا شفت ناس سايقين أوتوماتيك..و بصراحة حسيت ان النيد فور سبيد أصعب منها.. لكن من وجهة نظري ما يميز العادي..اني ببقي حاسس اني متحكم في كل حاجة..واني أنا ا

      في موضوعات خفيفة

×
×
  • اضف...