اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

Recommended Posts

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة

  • محاورات مشابهه

    • وداعآ طبيب الغلابة

      برنامج قلبي اطمأن - الموسم الثالث - طبيب الغلابة رفض أي مساعدة.mp4   وداعآ يا من بذلت عمرك و خبرتك و علمك في سبيل البسطاء ... جاهدت الجهاد الحسن فلك الجنة ان شاء الله ... وداعآ دكتور محمد مشالي ...  عسي ان تكون مثلآ لملائكة رحمة اخرين يسيرون علي دربك ...    

      في التكافل الأجتماعى

    • أحمد فؤاد نجم .. وداعآ ..

      هناك بشرآ ياتون الي الدنيا و يغادرونها دون ان يشعر بهم احدآ .. و مقياس الشعور هذا ليس ما جناه هؤلاْ أثناء حياتهم بل هو مدي تأثيرهم علي من هم حولهم .. أحمد فؤاد نجم .. انسان مصري صميم .. عاش فقيرآ باختياره .. و قضي كثيرآ من سنوات عمره خلف القضبان لتمسكه بكلمة الحق .. بسبب اشعاره و كلماته التي كانت تخرج كالرصاص في صدور كل حاكم مستبد .. قد يختلف عليه البعض .. علي اسلوبه .. و لكنه اسلوب المصري البسيط الذي لا يعرف النفاق .. و الذي لا جدال كان دائمآ معبرآ عما يجول في خواطر المصريين .. كا

      في أدب و شعر و قراءات

    • البابا شنودة ... وداعآ

      أعلن الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس اليوم السبت، وفاة البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عن عمر يناهز 89 عاما. وأضاف في بيان رسمى: "المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية يودع لأحضان القديسين معلم الأجيال قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، نياحا لروحه والعزاء للجميع". يذكر أن البابا شنودة من مواليد 3 أغسطس 1923. الرب أعطي .. الرب أخذ ... فليكن اسم الرب مباركآ .... البابا شنودة .. ستظل دائمآ رمزآ من رموز المصريين الرائعة ...

      في موضوعات جادة

    • روائع الشاعر الحاضر الغائب العزيز Homer

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ,,, لن اجد مقدمة تليق بالحاضر الغائب أستاذ : Homer رحمة الله وادخله فسيح جناته. ولكنى اليوم حين قرات الخبر الذي نقله الينا الاستاذ العزيز اسكوب , حزنت جدا وتسالت من هو هومر فبحثت ووجدته كان زميل لنا بالمحاورات ولم تتاح لى الفرصة كى اقرا له او اشاركه فى الحوار ولكنى تصفحت مواضيعة بنظرة سريعة . وجدته انسان عظيم وكاتب ذو حس عالى جدا ومواضيعة خفيفة وجملة جدا . ومن بين مواضيعة انه يتصف بخفة الدم وروح الدعابة , وليه مواضيع كتير اعتبرها درس ممكن كلنا نستفيد منه . فى

      في أدب و شعر و قراءات

×
×
  • أضف...