اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

قضية إختلاس تنتهي ببراءة بعد 20 عاماً


KANE
 مشاركة

Recommended Posts

الحقيقة لا أعلم الظروف المحيطة بالقضية سوى المنشور عنها في المساء يوم السبت أمس

بعد 20 عاما في المحاكم

تقرير الخبراء يبرئ "أمين المخزن" من تهمة الاختلاس

كتب اسماعيل عيد:

بعد عشرين عاما من تداول قضية اختلاس بالمحاكم قضت محكمة جنايات الجيزة ببراءة "أمين مخزن" بمجمع استهلاكي من تهمة اختلاس بضائع قيمتها 30 ألف جنيه بعد ان اثبت تقرير الخبراء براءة ذمته المالية.

صدر الحكم برئاسة المستشار فريد نصر وعضوية المستشارين صفوت الحسيني وسعيد ايوب سعد وامانة سر جورج حنا وعصام حسين.

تعود القضية لشهر يونيه 1988 دائرة قسم امبابه حينما اتهمت النيابة العامة محمد فتحي راتب امين مخزن بشركة الاهرام للمجمعات الاستهلاكية بصفته موظفا عاما باختلاس البضائع التي في عهدته والتي قدرت وقتها ب30 ألف جنيه.

اكد الشهود بأنهم قاموا بجرد "المخزن" عهدة المتهم ووجدوا عجز اختلسه المتهم .. وبعد تداول القضية بالمحاكم لمدة عشرين عاما تقريبا حتي حسم الواقعة تقرير خبراء وزارة العدل والذي انتهي الي براءة ذمته المالية من الاختلاس.. فقضت المحكمة ببراءة المتهم.

ولكن تساؤلات حائرة تدور في ذهني

إذا فرضنا بالفعل ان هذا الشخص برئ من البداية هل من المعقول أن يمضي 20 سنة من عمرة وهو موصوم بوصمة عار كالإختلاس

واكيد تدمرت حياته

هذا إذا لم يكن مسجوناً على ذمة القضية

الفرضية 2 انه بالفعل مذنب ولكن لظروف ما اخذ البراءة -:ان يكون الشهود ماتوا مثلاً- فهل يعقل ان يسير العدل بهذا البطئ الممل

لا أعلم لمذا اتذكر احمد راتب في مشهد فيلم الإرهاب والكباب

الذي إنتقد بطئ الأحكام التي تعطي كل ذي حق حقة

وسرعة الأحكام في القضايا التي تمس الكبار

وعجي

"نحن شعب ينتحر -بمزاجه- إنتحاراً جماعياً ببطء كين

~~~~~

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "انها ستكون سنون خداعات .. يخون فيها الأمين ويؤتمن فيها الخائن .. ويكذب فيها الصادق .. ويصدق فيها الكاذب .. وينطق فيها الرويبضة .. قالوا وما الرويبضة يا رسول الله ؟ قال : الرجل التافه يتكلم فى أمر العامة

~~~~~

فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا (41) يومئذ يود الذين كفروا وعصوا الرسول لو تسوى بهم الأرض ولا يكتمون الله حديثا (42){النساء}

رابط هذا التعليق
شارك

هو مش لسه فيه استئناف ونقض ؟ مش من حق النيابة تستأنف ؟ :rolleyes:

كل لحظة إبطاء في نيل المعتدين جزاءهم ... خطوة نحو كفر المجتمع بالعدالة، ودرجة على سلم إيمانه بشريعة الغاب

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد أو قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...