اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

facebook تكنولوجيا مُروعة


Recommended Posts

لم أستطع التعاطف مع ال facebook

و أنا أيضًا يا أ /عادل لم أتعاطف معه على الإطلاق

و كما كتب أ\ kane

فلو انك قلت لأكبر أجهزة مخابرات في العالم ان المعلومات دي هتكون في أيدكم كانوا اتهموك بالجنان الرسمي

فعلا هذا هو إحساسي بالفيس بوك

و خاصة من فترة .. بعث لي أحد الأقارب رابط لشجرة العائلة على الفيس بوك

و عندما تدخل الرابط .. يطلب منك كتابة علاقة القرابة التي تربطك بالأصدقاء الموجودين على لائحة الأصدقاء لديك

تم تعديل بواسطة لونا
رابط المشاركة
شارك

... بل تركت أثرا نفسيا سيئا عند الشخص الذى قال ... إزيك يا فاروق.

ربما لأن رد فاروق لم يكن باللياقة الكافية، رغم كونه شخصية عامة. فكان يمكنه مثلاً أن يسأله أسئلة مختلفة عن اسمه وماذا يعمل الآن وهل قابله خلال تلك المدة أم لا ... الخ، بحيث تفيده في التذكر إن كان ناسيًا. وإن تعرّف عليه، فلن يضيره الاعتراف بذلك واسترجاع ذكريات الماضي معه. لكن أغلب ظني أنه كان يتحدث بلسان محافظ البنك المركزي وليس بلسان الإنسان العادي عضو الـ Facebook. لأنه حتى لو مرت خمسون سنة، فاحتمال أن يتذكر شخص ما أحد زملاء دراسته ليس صفرًا. وربما كان القائل "ازيك يا فاروق" من زمرة الزملاء التي لا تنسى. لكني أعتقد أن فاروق تصرف بتلك الطريقة لاعتبارات أخرى، ليس من بينها طول المدة الفارقة.

:give_rose:

رابط المشاركة
شارك

اسمحولى اختلف معكم

فعلا وللأسف الشديد كان الفيس بوك زى ما معظم الناس قالت سداح مداح

وكل حاجه واضحه للناس كلها

ولكن من فترة تغير الموضوع تماما واصبح هناك خصوصيه كبيرة

يعنى حضراتكم ممكن تتحكموا فى اى معلومه ليكم او اى صورة موجوده

مين ممكن يشوفها ومين لا .

ومين يقدر يشوف البروفايل بتاعك ومين لا

يعنى الموضوع بقى دلوقتى مقنن اكتر بكتير من الاول

وكل حاجه طبعا ممكن نستفيد منها فى حاله استخدامها استخدام امثل

تم تعديل بواسطة akramgroup
رابط المشاركة
شارك

أقول لكم إيه أغلس حاجة فيه بالنسبة لي

ناس انت ما بتعتبرهمش اصحاب و يبعتولك عشان تضيفهم

و ممكن يكونوا زمايلك في الشغل و لو ما اضفتهمش يتضايقوا و تبقى مشكلة من غير داعي

رابط المشاركة
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل واحد هيتكلم أكيد من واقع تجربته وأنا مستخدمة دائمة للفايس بوك ومقدرش بصراحة مدخلش عليه في يوم من الأيام :huh: مش لإدمان لكن هو مهم بالنسبة لي

للتواصل مع أصدقائي الحاليين اللي ممكن تكون الظروف مبتخليش الواحد يقدر يكون علي اتصال دائم بهم ولا أراهم غير في المناسبات وعلي فترات متابعدة :unsure: لكن عن طريق الفايس بوك أنا معهم كل يوم عارفة اليوم إن فلانة كانت تعبانة فكلمتها أو عيد ميلاد مين أومين حد قريبة توفي أو أي أخبار مهمة أوحتي الحاجات الغير مهمة الصغيرة زي الصور والفيديوهات المشتركة بانبسط بيها وبحس أن أنا مع الناس اللي بحبهم كل يوم ha) .

وطبعا الوضع أجمل جدا بالنسبة لأصدقائي المقيميين خارج مصر حاليا سواء للعمل أو للدراسة بصراحة الفيس بوك خلاني أبقي معاهم كل يوم clwn: .

وبالتالي علاقة الصداقة لا تفتر بسبب طول مسافة الابتعاد ...لأن أصلا مكانش في ابتعاد.

طبعا بالنسبة للخصوصية علي الموقع أنا مقتنعة برأي akramgroup أنت تقدر تتحكم فمين هيشوف بياناتك من الناس وتتحكم فمين هتضيفهم كأصدقاء ...

بالنسبة لي لا أضيف أشخاص لا أعرفهم أو معرفتي بهم سطحية.... وكذلك لا يستطيع أحد الاطلاع علي بياناتي إلا من أوافق عليه

لكن بالنسبة إن البيانات تكون معروفة للشركة فأنا مش هقاوح في الموضوع ده ...لكن أي شخص بيستخدم وسائل التكنولوجيا لابد أن يتقبل إن لا يوجد شئ اسمه خصوصية ....يعني بيانات الايميل معروفة بالنسبة للشركة الخاصة بالايميل ty:) ...الأي فون مؤخرا بيقولوا أنه بيتجسس علي مستخدميه. في فيلم أجنبي بطولة دينزل واشنطون اسمه Dejavo الفكرة الأساسية فيه مراقبة بطلة الفيلم بالقمر الصناعي مع تقنية خيالية أخري.... الفيلم ده جاب لوالدتي رعب لما شفته gsp_) ...من معلومة إن القمر الصناعي ممكن يراقب الناس .....

باختصار أنا شايفة أنا إحنا في عصر سهل جدا الحصول علي المعلومات والتجسس علينا فمجتش علي الفيس بوك.

طبعا مع التأكيد إن يجب استخدام الفيس بوك مع الأشخاص المعروفين لك فقط.

رابط المشاركة
شارك

من زمان وانا ( بكره ) حاجه اسمها فيس بوك وبحس بازعاج شديد لو اضطررت لاستخدامه ..

كنت بعزوا كراهيتي له لعدم تعاملي اليومي معاه والي معناه جهلي بحاجات كتير كان ممكن تبقى مألوفه لي اكتر واستخدامها اكثر سهولة بالنسبة لي لو اني بدخل عليه بكثره .. كنت بخمن كده لما كنت بشوف راي صديقات كتير ومعارف لي مصرين ان احسن حاجه في النت هي الفيس بوك ..

من يومين بس تغيرت فكرتي دي وعرفت ان العيب مش في ولا في الفيس بوك العيب في .. السن ..

وقعت تحت ايدي احصاائية هنا في المحاورات ـ اظن الي وضعها الفاضل ايمن ـ بترصد الفئات العمرية لمستخدمي الفيس بوك ..

لفت نظري ان المستخدمين في فئتي العمرية ( 35 الى 45 او 55) تقريبا 16 في المائة بس من اجمالي مستخدمي الفيس بوك .. الغريب ان الفئة العمرية الاصغر الي بتنتهي عند 34 سنة بينتمي لها اكثر من نصف مستخدميه وده بيفسر ليه كتير من صديقاتي بيعشقوا استخدامه بينما انا العكس .. فرقت معايا سنتين تلاته ..

هي تقريبا مسالة مقاومة سنية للتكنولوجيا خاصة ونسبة المستخدمين في الخمسينات والستينات اقل بكتير جدا ده غير الاطفال كمان ملهمش نصيب كبير في استخدامه ..

يعني لو تم اكتشاف الفيس بوك او بمعنى ادق انتشر اكتر بدري خمس ست سنين اكيد كنت هبقى من اكثر المتعصبين له لكن بما انه ظهر بعد ماخلاص عديت .. وراحت علي .. فاعتقد ان موقفي منه دلوقت .. سليم مية في المية ..

رابط المشاركة
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة

  • محاورات مشابهه

    • CNN :سفيرة أمريكا من ضاحية بيروت الجنوبية: قتل لقمان سليم عمل بربري وجريمة مروعة

      دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أثار حضور سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى لبنان، دوروثي شيا، لمراسم تشييع الناشط السياسي المناهض لـ"حزب الله" لقمان سليم في الغبيري بضاحية بيروت الجنوبية، معقل الحزب اللبناني، موجة تفاعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، لما لذلك من رمزية قوية لاسيما وأن الولايات المتحدة و"حزب الله" خصمان لدودان، وتصنفه واشنطن كمنظمة إرهابية وتدرجه على لائحة العقوبات. ووسط حضور لشخصيات سياسية ودبلوماسية وإعلامية، ألقت السفيرة الأمريكية كلمة... View the full artic

      في أخبار العالم - world news

    • تكنولوجيا الظلام الإسرائيلية

      بلكنة منطقة يوركشاير الإنجليزية، وفى ربيع 2017، كشف مذيع عبر شريط فيديو قصيرمتداول، أن السلطات الأوكرانية أحرزت تقدما فى تحقيقاتها بشأن مركز لمناهضة الفساد تديره المحامية داريا كالينيوك، وتتعلق بحصول المركز على منحة أجنبية 2 مليون دولار. ملمحا إلى أن السفارة الأمريكية قدمت المال وأن كالينيوك متورطة.   بعد عامين، يتم اكتشاف أن الخبر، الذى ظهر وكأنه مذاع من قناة تليفزيونية محترمة، مزيف، وأن المذيع ممثل ظهر بفيديو آخر يروج لنفسه. الأخطر، كما ذكرت صحيفة تايمز أوف إسرا

      في مختارات من الصحف

    • تكنولوجيا المعلومات مسئولية الدولة و مسئولية مجتمعية ..... جريدة الأخبار تغطية تقريبا شاملة

      هنا في محاورات المصريين  عدد كبير من الموضوعات التي تبدأ ب .. ميكنة المعلومات بلا بلا و كان التركيز في هذه الموضوعات المطالبة بميكنة المعلومات في الشق الخاص بتسجيل المعلومات من منطلق أن التسجيل المميكن سيؤدي بالضرورة إلى سهولة التعامل مع هذه المعلومات أو قل إمكانية قراءة هذه المعلومات و دراستها و تحليلها ... إلخ   و هنا أضيف ضرورة تنشيط القطاع الخاص في تبني فكرة المجتمع الرقمي و تشجيع القطاع الخاص على تنمية برمجيات و نظم المعلومات. رابط الملف في جريدة الأخبار هو  الأخب

      في الملتقى العام لزوار محاورات المصريين

    • أوباما و تكنولوجيا الخطابة the TelePrompter

      تابعت أوباما أثناء حملة الإنتخابات الأمريكية و تابعت الحملة نفسها و لفت نظرى المستوى التقنى المرتفع فى التغطية الشاملة لكل جوانب المعركة الإنتخابية. ما سبق كان إستهلالا لابد منه الذى دفعن لكتابة هذا الموضوع هو الإنبهار فوق العادى بطريقة أوباما فى الخطابة ، صحيح أنى شخصيا معجب بلغته الإنجليزية "الشكسبيرية" الراقية و قدرته على نحت تعبيرات فى الصميم ، و لكنى رأيت أن أغلب المعجبين بقدرة أوباما الخطابية يرجعونها إلى مجرد الموهبة الشخصية. لا أنكر أن أوباما - كشخص - موهوب و لكنه أيضا يعمل و يتحرك

      في  فى الثقافة و العلم

    • جريمة مروعة في الاسكندرية

      مصرع فتاة ألقت بنفسها من ميكروباص هربا من خاطفيها محمد فؤاد شهدت منطقة الدخيلة بالاسكندرية جريمة بشعة راحت ضحيتها فتاة تبلغ* من العمر *19عاما، حيث لفظت انفاسها الاخيرة بعد اختطافها داخل* 'ميكروباص*' والاعتداء عليها وسرقة مشغولاتها الذهبية*.. كانت رباب عبدالحميد الطالبة بالمعهد العالي* 'كينج مريوط*' في طريقها الي اتيليه لارجاع ملابس زفاف اختها الكبري واثناء ركوبها سيارة ميكروباص يقودها سائق اسمه امير سليمان صموئيل بناصية شارع الشمعدان طريق الدخيلة كان يتواجد داخل السيارة شابان مسيحيان وماهي إ

      في سياسة داخلية

×
×
  • أضف...