Jump to content
Sign in to follow this  
Spider

شعر أحمد مطر

Recommended Posts

حلم

وقفت مابين يدي مفسر الأحلام ،

قلت له : "ياسيدي رأيت في المنام ،

أني أعيش كالبشر ،

وأن من حولي بشر ،

وأن صوتي بفمي، وفي يدي الطعام ،

وأنني أمشي ولا يتبع من خلفي أثر "،

فصاح بي مرتعدا : "ياولدي حرام ،

لقد هزئت بالقدر ،

ياولدي ، نم عندما تنام" ؛

وقبل أن أتركه تسللت من أذني أصابع النظام ،

.واهتز رأسي وانفجر

Share this post


Link to post
Share on other sites

احمد مطر شارع مجيد

يحمل هم هذه الامة في شعره، و يكاد يقتصر شعره على حال العرب اليوم، و العلاقة السيئة بين الحاكم و المحكوم

قرات لقاء له مع احدى المجلات على الانترنت، و لا اذكر في اي مجلة، و لكنه كان لقاء جيد جدا

يشبه شعره شعر نزار قباني، و لكن بدون الاباحية المعروفة في شعر الاخير

له قصيدة ساخرة جيدة عندما انتخب صدام ب 100% من الاصوات من كام شهر

و ياريت حد ينشرها هنا

Share this post


Link to post
Share on other sites

صلاة الجماعة

اسمعوني قبل أن تـفـتـقـدوني ياجماعة ،

لست كذابا فما كان أبي حزبا ولا أمي إذاعة ،

كل ما في الأمر أن العبد صلى مفردا بالأمس في القدس،

.ولكن الجماعة سيصلون جماعة

Share this post


Link to post
Share on other sites

شعراء البلاط

من بعد طول الضرب والحبس ،

والفحص ، والتدقيق ، والجس ،

والبحث في أمتعتي ، والبحث في جسمي، وفي نفسي ،

لم يعثر الجند على قصيدتي، فغادروا من شدة اليأس ،

لكن كلبا ماكرا أخبرهم بأنني أحمل أشعاري في ذاكرتي،

فأطلق الجند شراح جثتي وصادروا رأسي ،

تقول لي والدتي : " ياولدي ، إن شئت أن تنجو من النحس،

وأن تكون شاعرا محترم الحس ،

. "سبح لرب العرش ، واقرأ آية الكرسي

Share this post


Link to post
Share on other sites

حي على الجماد

حي على الجهاد ؛

كنا وكانت خيمة تدور في المزاد،

تدور ثم إنها تدور ثم إنها يبتاعها الكساد ؛

حي على الجهاد ؛

تفكيرنا مؤمم وصوتنا مباد ،

مرصوصة صفوفنا كلا على انفراد ،

مشرعة نوافذ الفساد ،

مقـفـلة مخازن العتاد ،

والوضع في صالحنا والخير في ازدياد ؛

حي على الجهاد ؛

رمادنا من تحته رماد ،

أموالنا سنابل مودعة في مصرف الجراد ،

ونفطنا يجري على الحياد ،

والوضع في صالحنا فجاهدوا ياأيها العباد ،

رمادنا من تحته رماد ،

من تحته رماد ،

من تحته رماد ،

.حي على الجماد

Share this post


Link to post
Share on other sites

هاهي قصيدة احمد مطر في صدام عندما ادعى ان الشعب اختاره بنسبة 100% من كام شهر

لا.. لَمْ تكُنْ لُعْبـَهْ

ولَمْ تكنْ كِذْبَـهْ

ولم تكنْ خُلاصـةً لِلخـوفِ والرّهبَـهْ

نِسبةُ تأييـدكَ جاءَتْ كلُّها

بمُنتهى الإخـلاصِ والرَّغبـَهْ.

الشّعـبُ كُلـُّهُ انحنـى

بينَ يَدَيـكَ آمِناً ومُؤمِنا

حتّـى أنا

وكُلُّ مَن حَـوْلـي هُنا

في غُربِـة الغُربـَهْ.

وَكُـلُّ مَن في رَِحـمِ الأُمّ انثـنى

وكُلُّ مَن توسَّـدَ التُّربَـهْ.

مَـلأتَ قلبَ الشّـعبِ بالحُـبِّ

فلا غَــرْوَ إذا

أعطاكَ هذا الشّعـبُ

مِن فـَرْطِ الهـوى.. قَلبَـهْ.

أوطـافَ مِن حَوْلكَ مَحمـومَ الخُـطى

أكثَر ممّا طِيـفَ بالكعبَهْ !

يا مائـةً في مائـةٍ

يا غاطِساً في بركَـةِ الحُـبِّ إلى الرُّكْبَـهْ

شعُبـكَ أعَطـاكَ الذّي

لَمْ يُعْطـهِ رَبَّـهْ !

ها أنتَ مِنهُ آمِـنٌ

وأنتَ فيهِ مُؤتَمَـنْ

فاصعَـدْ إلى الشّعـبِ إذَنْ

مُرتَدياً حُبَّـهْ.

ولاتَضَـعْ بينكُما حِراسَـةٍ

يكفيكَ أن تَحرُسـكَ (النِّسْبـهْ).

أو دَعْـهُ يَتبَعْكَ إلى

سابـع أرضٍ

عَلَّـهُ.. يَنجـو مِنَ الضَّربَهْ!

Share this post


Link to post
Share on other sites

سفارة

يريدون مني بلوغ الحضارة ،

وكل الدروب إليها سدى ،

والخطى مستعارة ،

فما بيننا ألف باب وباب ،

عليها كلاب الكلاب ،

تشم الظنون، وتسمع صمت الإشارة ،

وتقطع وقت الفراغ بقطع الرقاب ،

فكيف سأمضي لقصدي وهم يطلقون الكلاب ،

على كل درب وهم يربطون الحجارة ؛

يريدون مني بلوغ الحضارة ،

وما زلت أجهل دربي لبيتي ،

وأعطي عظيم اعتباري لأدني عبارة ،

لأن لساني حصاني كما علموني ،

وأن حصاني شديد الإثارة ،

وأن الإثارة ليست شطارة ،

وأن الشطارة في ربط رأسي بصمتي ،

وربط حصاني على باب تلك السفارة ،

.وتلك السفارة

Share this post


Link to post
Share on other sites
ها أنتَ مِنهُ آمِـنٌ 

وأنتَ فيهِ مُؤتَمَـنْ 

فاصعَـدْ إلى الشّعـبِ إذَنْ 

مُرتَدياً حُبَّـهْ. 

ولاتَضَـعْ بينكُما حِراسَـةٍ 

يكفيكَ أن تَحرُسـكَ (النِّسْبـهْ). 

أو دَعْـهُ يَتبَعْكَ إلى 

سابـع أرضٍ 

عَلَّـهُ.. يَنجـو مِنَ الضَّربَهْ!

معبرة اوى الحتة دى

صحيح أذا 100% أنتخبوه هو خايف من أيه

Share this post


Link to post
Share on other sites

كلها معبرة جدا

يعني الجنين في بطن امه انتخبه

و الميت في تربته!

و حتى اللي في الغربة!

و الالماحات الى التأليه له و الطواف

كلام احمد مطر حكم الحقيقة!

Share this post


Link to post
Share on other sites
كلها معبرة جدا

كلام احمد مطر حكم الحقيقة!

كلها طبعا ممتازة ولكن ما أقصده أن هذا الجزء بالذات يوضح كذب الأنتخابات لأنه أذا فاز بتلك النسبة لكان بالفعل مشى آمنا بين الناس وهو لن يفعل ذلك لأنه يعرف مصيره الذى ينتظره على أيدى الناس أذا فعل ذلك...

أنا كنت سأطلب منك أن تبحث عن هذه القصيدة بعدما ذكرتها أنت فى مداخلة سابقة ولكن نظرا لضيق الوقت لم أفعل ذلك .

فشكرا لك على كتابتها

لأن بالفعل مطر فنان حقيقى وكل كلمة تمس الواقع وتمس مشاكلنا الحقيقية وهو أستغل موهبته الجميلة فى كتابة كلام مفيد عكس ما يفعل أغلب من يملك موهبة كتابة الشعر

Share this post


Link to post
Share on other sites

كلمات فوق الخرائب

قفوا حول بيروت صلو على روحها واندبوها ،

وشدوا اللحى وانتفوها ،

لكي لاتثيرو الشكوك ،

وسلو سيوف السباب لمن قيدوها ،

ومن ضاجعوها ،

ومن أحرقوها ،

لكي لاتثيرو الشكوك ،

ورصو الصكوك

على النار كي تطفؤوها ،

ولكن خيط الدخان سيصرخ فيكم : "دعوها" ،

ويكتب فوق الخرائب

."إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها "

Share this post


Link to post
Share on other sites

بين يدي القدس

ياقدس يا سيدتي معذرة فليس لي يدان ،

وليس لي أسلحة وليس لي ميدان ،

كل الذي أملكه لسان ،

والنطق ياسيدتي أسعاره باهضة، والموت بالمجان ،

سيدتي أحرجتني، فالعمر سعر كلمة واحدة وليس لي عمران ،

أقول نصف كلمة ، ولعنة الله على وسوسة الشيطان ،

جاءت إليك لجنة، تبيض لجنتين،

تفقسان بعد جولتين عن ثمان ،

وبالرفاء والبنين تكثر اللجان ،

ويسحق الصبر على أعصابه ،

ويرتدي قميصه عثمان ،

سيدتي، حي على اللجان ،

.حي على اللجان

Share this post


Link to post
Share on other sites

لبنان الجريح

‎صفت النية يالبنان ، صفت النية ،

لم نهملك ولكن كنا مختلفين على تحديد الميزانية ،

كم تحتاج من التصفيق؟

ومن الرقصات الشرقية ؟

مامقدار جفاف الريق في التصريحات الثورية ؟

وتداولنا في الأوراق، حتى أذبلها التوريق ،

والحمد له صفت النية ، لم يفضل غير التصفيق ،

وسندرسه ، في ضوء تقارير الوضع بمـوزمـبـيـق ،

صفت النية ، فتهانينا يالبنان ،

جامعة الدول العرية تهديك سلاما وتحية ،

.تهديك كتيبة ألحان ، ومبادرة أمريكية

Share this post


Link to post
Share on other sites

القــــرابين

مُنذُ ما يَقرُبُ مِن خَمسينَ عاما

كالقرابين فداء المستبدين " النشامى" .

يا شعوباً من سراب

في بلاد من خراب..

أي فرْق في السجايا

بين نسر و عقاب ؟!!!

هَطَلَتْ مِن كُلِّ صَوْبٍ عَينُ باكٍ

وَهَوَتْ مِن كُلِّ فَجٍّ كَفُّ لاطِمْ

وَتَداعى كُلُّ أصحابِ المواويلِ

وَوافَى كُلُّ أربابِ التّراتيلِ

لِتَرديدِ التّواشيحِ وتَعليقِ التّمائِمْ

وأقاموا، فَجأةً، مِن حَوْلِنا

سُورَ مآتِمْ .

إنَّهم مِن مِخلَبِ النَّسْرِ يخافونَ عَلَيْنا ..

وَكأَنّا مُستريحونَ على ريشِ الحَمائِمْ !

ويخافُونَ اغتصابَ النَّسْرِ لِلدّارِ ..

كأنَّ النَّسْرَ لَمْ يَبسُطْ جَناحَيْهِ

على كُلِّ العَواصِمْ !

أيُّ دارٍ ؟!

أرضُنا مُحتلَّةٌ مُنذُ استقلَّتْ

كُلَّما زادَتْ بها البُلدانُ.. قَلَّتْ !

وَغِناها ظَلَّ في أيدي المُغيرينَ غَنائِمْ

والثّرى قُسِّمَ ما بينَ النّواطيرِ قَسائِمْ .

أيُّ نِفطٍ ؟!

صاحِبُ الآبارِ، طُولَ العُمْرِ،

عُريانٌ وَمَقرورٌ وصائِمْ

وَهْوَ فَوقَ النّفطِ عائِمْ !

أيُّ شَعْبٍ ؟!

شَعبُنا مُنذُ زَمانٍ

بَينَ أشداقِ الرَّدى والخوفِ هائِمْ

مُستنيرٌ بظلامٍ

مُستجيرٌ بِمظالِمْ !

هُوَ أجيالُ يَتامى

تَتَرامى

مُنذُ ما يَقرُبُ مِن خَمسينَ عاما

كالقَرابينِ فِداءَ المُستبدّينَ " النّشامى" .

كُلُّ جيلٍ يُنتَضى مِن أُمِّهِ قَسْراً

لِكَيْ يُهدى إلى (أُمِّ الهَزائِمْ)

وَهْيَ تَلقاهُ وُروداً

ثُمَّ تُلقيهِ جَماجِمْ

وَبُروحِ النَّصرِ تَطويهِ

ولا تَقَبلُ في مَصْرعِهِ لَوْمةَ لائِمْ .

فَهُوَ المقتولُ ظُلْماً بيدَيْها

وَهُوَ المَسؤولُ عن دَفْعِ المَغَارِمْ !

فَإذا فَرَّ

تَفرّى تَحتَ رِجْلَيْهِ الطّريقْ

فَهْوَ إمّا ظامِئٌ وَسْطَ الصّحارى

أو بأعماقِ المُحيطاتِ غَرِيقْ

أو رَقيقٌ.. بِدماءٍ يَشتري بِلَّةَ ريقٍ

مِن عَدُوٍّ يَرتدي وَجْهَ شَقيقٍ أو صَديقْ !

فَلماذا صَمَتُوا صَمْتَ أبي الهَوْلِ

لَدَى مَوْتِ الضّحايا..

واستعاروا سُنَّةَ الخَنساءِ

لَمّا زَحَفَتْ كَفُّ المَنايا

نَحْوَ أعناقِ الجَرائِمْ ؟!

* *

يا شُعوباً مِن سَرابٍ

في بلادٍ مِن خَرابْ..

أيُّ فَرْقِ في السَّجايا

بَينَ نَسْرٍ وَعُقابْ ؟!

كُلُّها نَفْسُ البهائِمْ

كُلُّها تَنزِلُ في نَفْسِ الرّزايا

كُلُّها تأكُلُ مِن نَفسِ الولائِم

إنّما لِلجُرْمِ رَحْمٌ واحِدٌ

في كُلِّ أرضٍ

وَذَوو الإجرامِ مَهْما اختلَفَتْ أوطانُهمْ

كُلٌّ توائِمْ !

* *

عَصَفَ العالَمُ بالصَفَّينِ

حَقْناً لِدِمانا

وانقَسَمْنا بِهَوانا

مِثْلَما اعتَدْنا.. إلى نِصفَينِ

ما بَينَ الخَطيئاتِ وما بينَ المآثِمْ

وَتقاسَمْنا الشّتائِمْ .

داؤنا مِنّا وَفينا

وَتَشافينا تَفاقُمْ !

لو صَفَقْنا البابَ

في وَجْهِ خَطايا العَرَبِ الأقحاحِ

لَمْ تَدخُلْ عَلَيْنا مِنْهُ

آثامُ الأعاجِمْ !

أحمـد مطـر

يـوم السبت 1- 3-2003

Share this post


Link to post
Share on other sites

صندوق العجائب

في صِغَرى

فتحتُ صندوقَ اللُّعَبْ .

أخرجتُ كرسيّاً مُوَشَّى بالذَّهبْ

قامتْ عليهِ دُميةٌ من الخشب

في يدها سيفُ قَصَبْ .

خَفضتُ رأسَ دُميتي

رفعت رأس دميتي

خلَعتُها.

نصبتُها.

خَلعتُها .. نَصبتُها

حتى شَعَرتُ بالتعبْ

فما اشتكتْ من اختلافِ رغبتي

ولا أحسَّت بالغضبْ !

ومثلُها الكُرسيُّ تحتَ راحتي

مُزَوَّقٌ بالمجدِ . . وَهُوَ مُستَلبْ.

فإنْ نَصبْتُهُ انتصبْ

وإن قَلبْتُهُ انقلبْ !

أَمتعني المشهَدُ ،

لكنَّ أبي

حين رأى المشهَدَ خافَ واضطرَبْ

وخبَّأَ اللعبةَ في صُندوقِها

وَشَدَّ أُذْنِي . . وانسحَبْ !

* *

وعِشْتُ عُمري غارقاً في دَهْشَتي.

وعندما كَبِرتُ أدركتُ السّبَبْ

أدركتُ أنَّ لُعبتي

قد جَسَّدَتْ

كلَّ سلاطينِ العَربْ !

Share this post


Link to post
Share on other sites

ما قبل البدَاية

كنتُ فى (الرَحْمِ) حزيناً

دونَ أن أعرفَ للأحزانِ أدنى سببِ !

لَمْ أكنْ أعرفُ جنسيَّةَ أُمّى

لَمْ أكنْ أعرفُ ما دينُ أبى

لَمْ أكنْ أعلمُ أنّى عَرَبى !

آهِ .. لو كنتُ على عِلْمٍ بأمرى

كُنْتُ قَطَّعْتُ بنفسى (حَبْلَ سِرّى)

كُنتُ نَفَّسْتُ بنفسى و بأُمّى غَضَبى

خَوفَ أن تَمْخُضَ بى

خَوفَ أن تقذفَ بى فى الوطنِ المغتربِ

خَوفَ أن تحبلَ من بَعْدى بغيرى

ثُمَّ يغدو – دونَ ذنبٍ –

عربيّاً .. فى بلادِ العَرَبِ !

Share this post


Link to post
Share on other sites

المُوجزْ

ليسَ فى النّاسِ أمانْ .

ليسَ للنّاسِ أمانْ .

نِصفُهم يَعْملُ شرطّياً لدى الحاكمِ

.. و النصفُ مُدانْ !

Share this post


Link to post
Share on other sites

العاق وقلب الأم الحنون

أغرى امرئ يوما غلاما جاهلا

بنقوده كي ما ينال به ضرر

قال ائتني بفؤاد أمك يا فتى

ولك الجواهر والدراهم والدرر

فمضى وأغمد خنجرا في صدرها

والقلب أخرجه وعاد على الأثر

لكنه من فرط سرعته هوى

فتدحرج القلب المقطع إذ عثر

ناده قلب الأم وهو معفّـر

ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر ؟

فكأن هذا الصوت رغم حنوه

غضب السماء على الغلام قد انهمر

فارتد نحو القلب يغسله بما

لم يأتها أحد سواه من البشر

واستل خنجره ليطعن نفسه

طعنا فيبقى عبرة لمن اعتبر

ويقول يا قلب انتقم مني ولا

تغفر فإن جريمتي لا تغتفر

ناداه قلب الأم كف يدا ولا

تذبح فؤادي مرتين على الأثر

_______________________

ملحوظة:أنا مش متاكد أذا كانت القصيدة دى لمطر أم لا وأتمنى أذا كان أحد الأخوة يعرف فيخبرنا

Share this post


Link to post
Share on other sites

علامة الموت

يَومَ ميلادى

تَعَلَّقْتُ بأجراسِ البُكاءْ

فأفاقَتْ حُزَمُ الوردِ , على صوتى ,

وفَزَّتْ فى ظَلامِ البيتِ أسرابُ الضِياءْ

وتداعى الأصدقاءْ

يَتَقَصَّونَ الخَبْر .

ثُمَّ لَّما عَلِموا أنّى ذَكَرْ

أجهشوا .. بالضحك ,

قالوا لأبى ساعةَ تقديمِ التهانى :

يا لها من كبرياء

صوتُهُ جاوزَ أعنان السَماءْ .

عَظَّمَ اللهُ لكَ الأجر

على قَدْرِ البَلاءْ

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest
This topic is now closed to further replies.
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...