اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

مقالة أعجبتنى و أضحكتنى ثم أبكتنى


etreby
 مشاركة

Recommended Posts

كوريا قالت: سندمر أمريكا.. وأمة العرب تقول: يا ليل يا عين..!!

كما نري ونسمع ونتابع الذي يدور علي وجه الدنيا، في قطبيه الشرقي والغربي وأيضا الشمالي والجنوبي، بعدما أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية في غفلة من الزمن عن وجهها الاستعماري الحقيقي، وعن ضربها لكل المبادئ السامية عالية المقام عن الحرية، حرية الإنسان وحرية الشعوب، وطعن حقوق الأمم والأفراد في الصميم.

سياسة واضحة ومعلنة وبدأ القاصي والداني يقف علي مضمونها ومكنونها وأبعادها، في غير خوف أو خجل أو مواربة.. وإنما كل يوم تزداد الصورة وضوحا أن »أمريكا« أمريكا اللعينة ومن يحرك سياستها سواء في العلن أو في الخفاء قد سقط عن وجهه القناع تماما.

الثلاثاء 11 سبتمبر 2001 هو بداية سقوط هذا القناع، ومن حق البشرية جميعا أن تعي حقيقة هذا الحادث »المجهول« وأن تعي حقيقة صاحبه والمدبر له والمنفذ، خسارة بهذا الحجم اللامسبوق، وخسارة ومعها تخطيط يتعدي حدود قوة دولة منظمة في الإقدام عليه وتنفيذه، إن ظل - إلي حين - صاحبه مجهول النسب إلا أنه تم بمعرفة المخابرات الأمريكية العالمية.

وسوف تظل - حسب عقيدة مؤكدة - مخفية الفاعل الحقيقي، وسيظل الإعلان عن أسماء وأسماء، بدءًا من أسامة بن لادن والقاعدة.. إلي آخر ما جاءت لنا به الأنباء: إن الأشباح الهابطة من السماء هي التي خططت ودبرت لدمار أكبر مؤسستين أمريكيتين.

وباسم هذا (المجهول) ظهرت »نظرية مطاردته في بلادنا نحن« بعيدا عن عيون وجيوش الحلفاء، البحث عن هذا المجهول هو الذي دفع أمريكا لتقديم نظرية »الارهاب والارهابيين« وبدأت تكيفها حسب مزاجها تنتقي من تشاء من الشعوب وتختار وتضفي عليهم: هذا ارهابي وهذا قديس، هكذا شاءت إرادة حاكم أمريكا.

وكانت إحدي النتائج المؤسفة والحزينة والأسيفة أن المدافع عن شعبه وتراب وطنه هو في ذمة ومزاج أمريكا يساوي »ارهابيًا« يستحل قتله وتدمير حياته، وإنهاء وجوده من علي سطح هذا الوجود.. والقاتل المحترف والذي تحتضنه السيدة أمريكا، هو الفارس النبيل الذي يستأهل الحماية والرعاية والتأييد.. إذن هذه »صورة مقلوبة« من التحليل الحقيقي لمخلفات أحزان سبتمبر العالمية.. وعلي الدنيا العاقلة أن تعي ما نقول.

وباسم المعني الخاطئ عن »الارهاب والارهابيين« دمرت أمريكا أفغانستان، وحركت الفتنة بين الهند والباكستان، ووجهت وجهها شطر الشرق التليد في »عنجهية« لم يسبق لها في العلاقات الدولية مثيل: جمعت الجيوش، وحركت الطائرات في السماء وفي الأرض الدبابات لغزو العراق: بأي حق من حقوق الأرض والسماء تريد دولة استعمار دولة أخري هكذا في العلن دون الخفاء.

العالم كله الآن في حيرة من أمر أمريكا إلا أن سلبية بعض الدول التي كانت »عظمي« مهدت الطريق أمام استمرارية الخراب والدمار الأمريكي الذي يبطش ولا يري ولا يقيم اعتبارا لأي قيمة من قيم هذا الوجود.

تحقيقا لقرار الأمم المتحدة 1441 »انصاعت العراق« ليس خوفا من أمريكا وإنما احتراما لقرار دولي - ولو أنه جائر - إلا أنها حفاظا علي القيم الدولية المتوارثة وخشية من دمار وخراب الحروب، قدمت بلدها مسرحا للكشف والتنقيب عن أي »صلة للأسلحة النووية المدمرة«.. وحتي تاريخه سوف تبوء كل المحاولات »لخلق جريمة« في عالم »الرجم بالغيب«.. وما هو الجزاء الذي يمكن أن تنفذه المنظمات الدولية علي من كان وراء هذا »اللهو الدامي« بأقدار ومقادير الشعوب؟؟ ما جزاء هذه الأفعال التي تخطت كل نظام العقول وهناء وسعادة الشعوب؟؟

إلا أن الشيء بالشيء يذكر، ويجب أن نسجل - وهذا هو موضوع حديثنا - أن الدول القوية المحترمة قد أعلنت عن غضبها وتحديها لما يدور في فلك الدنيا.

كوريا العملاقة التي تحترم إرادتها وسيادتها وتعبر عن شعبها، ماذا قال المتحدث الرسمي في التليفزيون الحكومي لبيونج يانج في عملاقية: »إذا اعتبر الأمريكيون تصرف كوريا عملا استفزازيا فهذا شأنهم، وإذا قررت الولايات المتحدة توجيه ضربات عسكرية لمنشأة »يونج بيون« فإن كوريا سوف ترد بالأسلحة النووية فورا عليها وبنفس الأسلوب.. وأعلن صراحة أن كوريا الشمالية علي استعداد تام لأن تقاتل أمريكا.. وقد جاء هذا البيان واضح المعالم حينما قامت كوريا الشمالية بطرد مفتشي الطاقة الذرية من (أراضيها)«.

وتصاعد الموقف وأوفت كوريا بما وعدت به، وأنها تقف في وجه الدنيا حفاظا علي ما أسمته »حق شعبها في الحياة«.. وقال قائل منهم: إنها الحرب المقدسة.. وبدأت تتواري سيدة البحار المزعومة!!

وإرادة الشعوب لا تقهر ولا تتقهقر.. والمصيبة الكبري التي نعيشها نحن أمة العرب، تلك التي أعلن عن وفاتها »نزار قباني« من بعيد تأتينا الأنباء غير المبررة:

»القوات الأمريكية تتدرب في قطر علي اقتحام قصر صدام.. نموذج للقصر في قاعدة العديد.. والهدف تصفية صدام أو أسره.. خطة لاحتلال غرب العراق لمنع إطلاق صواريخ علي من؟؟ علي إسرائيل!!

هل سمعتم وهل شاهدتم عارا بمثل هذا العار؟؟ والأدهي والأمر بدلا من أن تتحد جميع الأمة العربية علي »قلب رجل واحد« طبقا لشيمتنا القديمة، وتقف في وجه الصلف الأمريكي غير الإنساني، وندافع عن كرامة العرب وأمجاد العرب وبقايا فروسية العرب.. وأن نبدأ بالكف عن توجيه اتهامات لحاكم عربي هو من دمنا ولحمنا في وقت هذه المحنة.. ونعلنها - تيمنا بكوريا البطلة - نعلنها كما قالها فينا شاعر عربي قديم:

عش كريما أو مت وأنت كريم

بين طعن القني وخفق البنود

وهل يكتب لنا ذلك؟ الكرامة.. الكرامة.. أم كتب علينا أن نؤلف الأغاني ونطرب لآخر الأغنيات، ويا ليل يا عين.. وإن كان الليل نفسه غير راض عما نناجيه!!

د. محمود السقا http://www.alwafd.org/docs/details.php?new...date=2003-01-15

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
  • محاورات مشابهه

    • مقالة جيدة عن البلكونات

      مصر من البلكونة !!!! البلكونة ... الڤراندة ... التراس .... والبديل النحوي .. الشٌرفة !! ..... لو كنت غاوي ملاحظات مجتمعية ،  ستستطيع قراءة حال مصر ، عبر الفوارق الزمنية ( أخر ٥٠ سنة )  والفوارق المجتمعية ... من بلكوناتها !!!! ..... ........ زمان .... زمان قوي ! .... كانت البلكونة جزء أساسي من منزلنا ... وحياتنا !! ..... فكان شرب شاي "العصرية " في البلكونة ...  وكان الجو جميل ، والمشاهد كذلك !! ... وكان العشاء ....  جبن وبطيخ ، في البلكونة ... .... وكان إس

      في الملتقى العام لزوار محاورات المصريين

    • الأزهر و مايكروسوفت - مقالة رئيس التحرير مجلة صباح الخير

      يتغير العالم حولنا كما نرى. تغيير عنيف نحو اقتصاد جديد يتبعه ثقافة جديدة وحياة اجتماعية جديدة مرتبطة بتغير الدول بجغرافيتها وهويتها وحتى قيادتها. هناك صراع عنيف بين قوى العالم سيؤدى حتما لسحق هويات وتدمير دول وإعادة رسم خرائط واختفاء قوميات من الوجود. يحدث هذا ومازلنا فى مصر نعانى من إرث قديم قذر وضع بذرته المستعمر الأوروبى وهو خرافات الدين المسيطرة على عقول الشعب. ففى الوقت الذى اخترعت فيه شركة مايكروسوفت نظارات هولونس التى تعرض الصور بشكل مجسم ثلاثى الأبعاد وهو أحدث اختراعات الشركة مازال يثار

      في مختارات من الصحف

    • مقالة عن رواية " قواعد العشق الأربعون" للكاتبة التركية إليف شافاق

      "قواعد العشق الأربعون". ملحمة صوفية من روائع العشق الإلهى المصدر: الأهرام اليومى بقلم: سارة عبدالعليم http://digital.ahram.org.eg/articles.aspx?Serial=1443192&eid=12801 حالة من الانفصال عن الواقع والانفراد بالنفس في عالم روحانى رائع تنتابك عندما تقرأ رواية "قواعد العشق الأربعون"، وتصل بك إلى حالة عشق ربانى تجعلك تفيض في أمواج الروحانية والعشق الإلهى بمعناه الحقيقي. من يقرأ عنوان الرواية يظن للوهله الأولى أن العشق المقصود هو عشق الرجل للمرأة العشق الدنيوى الذي ينتهى بلذة مادية، لكن الحق

      في أدب و شعر و قراءات

    • رسالة أعجبتنى... من بريد الأهرام.

      من بريد الأهرام وطبقته ألمانيا تعالت الأصوات التي تتشدق بحرمة ممارسة سياسات الإقصاء نحو فصيل بعينه من فصائل المجتمع‏,‏ وذريعتها لذلك تعارض هذا المبدأ مع الأسس الديمقراطية وقواعد الحرية والمساواة ومباديء العدالة‏ والحق يقال إن هذا الكلام لا يعدو إلا أن يكون اما ضربا من ضروب الهرطقة السياسية أو الجهل السياسي, ولا استبعد فكرة انه من قبيل الرومانسية المأجورة. ففكرة الإقصاء ليست خروجا عن الديمقراطية بل أحيانا تكون عمادا من أعمدتها إذ مارستها أعظم الديمقراطيات في العالم, ألا وهي الديمقراطية

      في موضوعات جادة

    • اسوء مقالة قراتها هذا العام

      لا اجد ما اصف به المقالة والله لو بيدى الامر لرفعت عليه قضية تحريض انتظر تعليقاتكم لنتناقش فى شىء هل حرية وابداع ام جهل وتخلف وهل فعلا فيه ناس دى وجهة نظرهم ؟ حزبا مسيلمة الكذاب والأسود العنسي يكتسحان البرلمان : نجاسة إكتسح حزبا مسيلمة الكذاب والأسود العنسي الأغلبية البرلمانية ، بعد معركة خالية من الشرف ، والفضيلة . مسيلمة إدعي النبوة في عهد الرسول ، كذلك فعل الأسود العنسي .. لكن الله إنتصر لنبيه الكريم ، وخسف بالأدعياء الي أسفل سافلين .. أعمي البصر والبصيرة من يدعي إن مصر شهدت

      في أخبار ثورة 25 يناير و توابعها

×
×
  • أضف...