اذهب الي المحتوي
Folana

OTV....وعليك واحد..

Recommended Posts

السلام عليكم ورحمة الله....

انتظرت ما يقرب من أسبوع ..وأنا أتابع حلقات برنامج من المفروض أنه من البرامج المحسوبة شكلا أنها ترفيهية ..والكارثة أنهم يظنون أنها موجهة للطفل..اسمه "عليك واحد"..وتعرضه قناة OTV

وهالنى اثناء متابعتى للبرنامج الرسالة المفروض توجيهها للطفل وكيفية قيامهم بذلك..ولم تخيفنى فكرة البرنامج بقدر كارثة تبعاته على نفسية الأطفال المشاركين فى البرنامج سواء الذبن حصلوا على جوائز أم الذين كانوا بمثابة فأر التجارب لايصال رسالة الايثار المزعومة اليهم...

وفيما يلى فكرة البرنامج وما حدث بالفعل فى احدى الحلقات....نستطيع القول ان فكرة البرنامج ماهى الا استنساخ لبرنامج الكاميرا الخفية ولكن الاهداف هنا تتمثل فى اطفال لا تتجاوز اعمارهم ست سنوات..

تتمثل الحلقة فى الاتيان بمجموعة من الاطفال ..فى سن يتراوح مابين 4 سنوات الى 7 سنوات تقريبا..وهو السن الذى لا يخفى على أحد أنه السن الذى يكون فيه الطفل موروثاته من المبادىء التى تكون شخصيته.

بدأ البرنامج بتصوير طفلين تؤام..ودخلت المذيعة تحمل صندوقين هدايا من الحجم الكبير..اعطت كل طفل صندوق..وتركتهما وذهبت وركزت الكاميرا على وجوه الاطفال لتسجيل ردود افعالهما اثناء فتح الهدايا....لنجد ان احدهما حصل على لعبة دبدوب كبير..والاخر حصل على قطعة من اللحم او شىء من هذا القبيل ..

ورأيت نظرة الحسرة والاستغراب على وجه الطفل الذى حرم من هدية مماثلة وعلامات الحيرة تبدو عليه من تفاوت الهديتين..ومحاولة منه ان يلمس هدية اخيه...

لتدخل المذيعة بعد ذلك حاملة فى يدها لعبة اكثر قيمة وهى سيارة كبيرة بالريموت كونترول وتسأل "مين اللى اخد الدبدوب"؟...ثم اعطت الفائز بالدبدوب العربة الاخرى..وذهبت...

زادت علامات الحسرة والصدمة وعدم الفهم على وجه الاخر والذى كان من نصيبه ورقة صغيرة ملفوفة بها ايضا شىء للاكل لم اتبين ماهيته..

وبعدها دخلت نفس المذيعة وعلى وجهها علامات الاستفزاز للطفل المسكين وفى يدها عجلة كبيرة..لتعطيها لنفس الطفل الفائز بالدبدوب والسيارة ..!!!

مشهد اخر من نفس الحلقة..تأتى المذيعة بطفل وطفلة...وتعطى الطفلة كأس كبير مملوء ايس كريم شهى..وتعطى الطفل كوب صغير جدا يكاد يكون غطاء زجاجة..به ايس كريم..

والولد ينظر الى كأس اخته بحسرة والم...وتتكرر المشاهد من هذا القبيل..

وفى نهاية البرنامج توجه المذيعة نصيحة الى الطفل الذى اتحرم من اللعب بأنه من المفروض ان يتمنى لاخيه مايتمناه لنفسه..وان يفرح لفرح اخيه...ولا يسمح للاحقاد ان تتراكم فى داخله..

كلاما يستعصى على بعض الكبار استيعابه وليس الاطفال فى هذا السن..واستيعاب رسالة الايثار المزعومة التى يظنون انهم يوصلونها للاطفال...

وهنا لنا وقفة..ووقفة شديدة...أولا..ليس الخطر فيما حدث فى حلقة مدتها بضع دقائق او حتى بضع ساعات للاعداد..ولكن فيما يحدث بعد هذه الساعات عندما يعود الطفل وقد رسخت فى نفسيته مبادىء التفاوت والمكافأة والقياس والحرمان الغير مسبب ..فهو لم يحصل على هديته نتيجة فوزه فى اى نوع من انواع التنافس..يظهر تفوق احد على الاخر..مما يطعيه الحق فى التميز ..ولكنه حصل عليها بمحض اختيار مطلق للسيد معد البرنامج..الذى أشك انه على درايه بعلم النفس التربوى..

فهذا الطفل الذى حصل على الجائزة الكبيرة يعود الى منزله وقد ترسخ فى نفسيته أنه من الممكن ان يحصل على افضل الهدايا والجوائز دون ان يقوم بفعل شىء.ويشعر بتميز خفى فى شخصيته .........والاخر يحرم من اجل لا شىء...وسيترسخ فى داخله منذ هذه اللحظة انه لا عدالة فى توزيع الاهتمام الا من خلال مالك هذا الاهتمام

ولن يداوى هذا الموقف القليل من العبارات فى نهاية الحلقة والتى تتحدث عن الايثار وحب الخير للاخر...بل ان الكارثة الاكبر فى أباء هؤلاء الاطفال الذين قد يتبعون نفس الطريقة فى المنزل فى الثواب والعقاب والتفرقة فى المعاملة...

الستم معى ان مثل هذه البرامج دون اعداد علمى نفسى جيد تمثل كارثة لاطفال هذا الجيل...الستم معى أنه لابد من التفكير بحرفية قبل الاقتراب من نفسية الطفل والتى نستطيع ان نشبهها بالاسفنجة التى تمتص كل المشاعر والتجارب بسلبياتها وايجابيتها وتفسرها من زاوية اخرى بعيدة كل البعد عن اهداف الاستاذة المذيعة وتتسبب له على المدى الطويل فى مشاكل نفسية وتكوين شخصيات غير سوية ميكيافلية النزعة

الستم معى اننا ندمر اطفالنا بايدينا دون ان ندرى....

موضوع أجده بحق خطير رغم بساطته....

وفى انتظار ارائكم التى أرى انها قد توضح للقائمين على مثل هذه البرامج مدى الخطر والنار التى يلعبون بها.........

وشكرا..........

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مساء الخير فولانة ياسيدتى انتى شفتى العجب فى ال otv وانا صحيح ماشفتش البرنامج دة وانا شاهدتة من خلال ماكتبتى ولاكنى لا أتعجب فأنا ادعوكى والمشاهدين بأن يشاهدو برنامج الاطفال ظاظا وجرجير على الفضائية المصرية ويالا العجب يخاطبون اطفال عن الحب والغرام وكيفية ان الطفل يفكر فى حبيبتةويهديها ورد وخلافة هذة مصيبة اكبر يا فولانة ان نجذب اطفالنا نحو التفكير فى الحب منذ نعومة اظافرهم انة الخراب الفكرى المدبر ياسادة ان نعلن اننا دولة علمانية شيىء وتخريب قيم اولادنا شيء أخر فهل من مجيب؟؟؟؟؟؟؟ظ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فولانه الغاليه...

تصدقي والله أحسست بالضيق من وصفك للبرنامج...لإنني الحقيقه لم أشاهده...

لي عوده إن شاء الله في هذا الموضوع...وياليت نجد طريقه فعلا تجعل أصواتنا تصل للمسؤلين عن هذه القناة ...

..................................................................

الأخ الكريم محمود مصطفي.....

ماتقوله شيء رهيب...أن نأتي لأطفال في هذا العمر المبكر لنقول لهم أشياء من هذا القبيل شيء مرعب..وخصوصا إذا خرج من قناة وطنيه يفترض بها أن تكون مثل أعلي للأخلاق والقيم...

ولكن يبدوا أن مصر كل يوم من حال سيء إلي الأسوء...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فعلا الموضوع مثل صدمه لى فى ترتيب الاحداث.

هل فعلا هؤلاء المعدين لديهم ادنى فكره عن علم النفس التربوى؟

هل فعلا يعلمون الاثار التى قد تترتب على هذه المقارنه التى عرضوا الاطفال اليها.

فعلا لابد من التنبيه على هذه المهازل التى تدمر هذا الجيل .

كما تعودنا منك يا مدام فولانه تأتى دائما بالمواضيع الحيه التى قد تكون غابت عن بعضنا .

ولى عوده مع هذا الموضوع وانتظر مشاركه صديقنا الاعلامى شريف عبد الوهاب قى هذا الامر....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
مساء الخير فولانة ياسيدتى انتى شفتى العجب فى ال otv وانا صحيح ماشفتش البرنامج دة وانا شاهدتة من خلال ماكتبتى ولاكنى لا أتعجب فأنا ادعوكى والمشاهدين بأن يشاهدو برنامج الاطفال ظاظا وجرجير على الفضائية المصرية ويالا العجب يخاطبون اطفال عن الحب والغرام وكيفية ان الطفل يفكر فى حبيبتةويهديها ورد وخلافة هذة مصيبة اكبر يا فولانة ان نجذب اطفالنا نحو التفكير فى الحب منذ نعومة اظافرهم انة الخراب الفكرى المدبر ياسادة ان نعلن اننا دولة علمانية شيىء وتخريب قيم اولادنا شيء أخر فهل من مجيب؟؟؟؟؟؟؟ظ

السلام عليكم ورحمة الله....

مساء الخير وحمدلله على سلامتك ومرحبا بك مرة اخرى بيننا اخى الفاضل محمود....

حقيقة أنا للاسف ليست من هواة مشاهدة التليفزيون وخصوصا فى الشهر الفضيل..ولكن الصدفة وحدها جعلتنى اشاهد احدى هذه الحلقات ثم تابعت عدة حلقات اخرى حتى استطيع تكوين رأى منصف...

وللاسف ايضا لم اشاهد اى حلقة من حلقات ظاظا والجرجير تلك....

ان ما تفضلت حضرتك بالاشاره اليه لهو خطر محدق بالفعل ولا ينفى عنه صفه الخطوره الا انه من السهل على الاباء ان يعدلوه نفسيا اذ انه واضح لكل الناس كيف يوحهوا ابنائهم عاطفيا وهذا لا ينفى الجرم الذى يقع فيه معدو هذا البرنامج على قناه وطنيه كما تفضلت ناش وقالت .. ولكن الكارثه فى ما اشرت انا اليه ان الخلل النفسى الحادث نتيجه هذه الممارسات فى هذا البرنامج ستتأصل فى نفسيه الطفل دون شواهد على اثارها التدميريه الا فى المستقبل..

والمشكلة التى نواجهها الان تتمثل فى الاصوات التى تعلو مدافعة عن هذا النوع من البرامج واصفة اياها بالبرامج التربويه التى تزرع فى نفوس الاطفال ... الخ الخ الخ....

أى مبادىء وقيم نزرعها فى نفس طفل يجد نفسه معاقب امام الجميع على شىء لا يدرك ماهو..واى قيم تلك التى تتمثل فى تفضيل طفل على الاخر بدون سبب مقبول...

ليتك اخى الفاضل كنت تتابع سلوك السيدة المذيعة ونظرات عينيها وهى تعطى طفل جائزة قيمة والاخر تعطيه ورقة صغيرة اى كان مابها..وكأنها تحارب عدوها او تغيظ صديقتها مثلا..

ثم تلقنه موعظة فى مكارم الاخلاق....!!!!

بأشكرك على مرورك اخى الكريم ....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا شفت البرنامج بناء علي رغبه اولادي في المشاهده و فعلا اندهشت جدا من فكرته 00 طول عمري ما بحب ابدا برنامج الكاميرا الخفيه المعرب عموما لانه استهزاء بمشاعر الناس و سخريه منهم بشكل سخيف جدا 00 لكن برنامج عليك واحد تجاوز كل هذه السخافات 00 شفت حلقه الولد فيها انفجر في بكاء حقيقي بشعور شديد بالقهروالاحراج لما استدرجه صاحبه للعب معاه بالبيت و لما جت ام الطفل صاحب البيت فجاه سالته انت مين و اي اللي جابك هنا قالها انا صاحب ابنك و هو دعاني اناوباقي اصحابنا 00 و جاء الابن فانكر هو و اصحابه معرفتهم بيه تماما 000 طبعا الولد ذهل لما لقا نفسه لوحده في موقف المدافع عن نفسه امام والده صاحبه و باقي اصحابه 00 الولدفعلا انقهر بشكل فظيع حسيت ان الموقف غير ادمي 00 و المفروض اننا نضحك ؟؟؟؟؟ لا قوه الا بالله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مدام فولانة زي ما اتعودنا منك طرح المواضيع الهادفة و انا بالفعل شفت البرنامج ده اكتر من مرة و كان قلبي يتقطع على الاطفال الي بيكونوا ضحايا

امبارح الحلقة كانت بتتكلم عن الولد الي عمره ما يتخطاش 10 سنين كان بيزور ناس و قعد جنب بنتهم الي تقريبا في عمر المراهقة

شفهم اخو البنت و قعد يزعق ان الولد ده لازم يخطب اخته و الولد يقوله ده انا اصغر منها يقوله اخوها مليش دعوة لازم تخطبها

وبالفعل في نفس الحلقة لقينا الام داخلة بالدبل و قاعدة تزغرد و الولد مش فاهم حاجة خالص ومش عارف يعمل ايه

هي دي الحلقة الي شفتها

تقبلوا تحياتي

مرمر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
فولانه الغاليه...

تصدقي والله أحسست بالضيق من وصفك للبرنامج...لإنني الحقيقه لم أشاهده...

لي عوده إن شاء الله في هذا الموضوع...وياليت نجد طريقه فعلا تجعل أصواتنا تصل للمسؤلين عن هذه القناة ...

..................................................................

الأخ الكريم محمود مصطفي.....

ماتقوله شيء رهيب...أن نأتي لأطفال في هذا العمر المبكر لنقول لهم أشياء من هذا القبيل شيء مرعب..وخصوصا إذا خرج من قناة وطنيه يفترض بها أن تكون مثل أعلي للأخلاق والقيم...

ولكن يبدوا أن مصر كل يوم من حال سيء إلي الأسوء...

السلام عليكم ورحمة الله....

أختى الحبيبة ناش..والله انا حاولت ان انقل الصوره بهدوء ودون تجنى ولكن الحقيقه اكبر من هذا بكثير .. بصوره مؤلمة....عايزة أقولك أن من كنت فى استضافتهم ذلك اليوم كانوا سعداء بالبرنامج وبيقولولى لازم تتفرجى عليه..ولكن مع اول موقف استغربت جدا واستئت وفضلت اتكلم واعترض لدرجة ان بعد البرنامج ما انتهى كل الحضور أكدوا على ان هذا البرنامج لا يليق عرضه ابدا ولا يجوز التعرض لنفسية الاطفال بهذه الصورة الجارحة...عملت مظاهرة يعنى :roseop:....

استغربت طبعا لان للاعلام تأثير قوى على نفسية البالغين لدرجة انهم تغاضوا عن نواقصه..فمابالك بنفسية الاطفال والتى هى فى مهد تكوين الشخصية المستقبلية..

المشكله ليس ايصال الصوت الى المسئولين عن هذه القناه فقط.. بل الى كل من يتعامل مع هذا السن .. فهو له طبيعه نفسيه خاصه.... وثمن هذه الممارسات يدفعه الاباء فى المستقبل ..بل يدفعه هؤلاء الاطفال ايضا يوما ما..عندما يتملكهم شعور بالدونية لا يعلموا له سببا ويرافقهم فى جميع مراحل العمر..

وصدقينى كنت سأفتح الموضوع و كان سيؤلمنى نفس الالم لو كان فى اى قناه .. لا يهم انها وطنيه .. بقدر ان من يشاهده سيصيبه سمومها .. وبحق انت لك كل الحق.. لابد من ايجاد وسيله لايقاف هذه المهازل .. وان كنت اشك ان المسؤلين عن هذه البرامج اصلا

يعلمون اى شىء عن علم النفس التربوى واثر هذه الممارسات الخاطئه على نفسيه الاطفال بل والكبار ايضا...بل اشك ان كانوا يهتمون...

باشكرك على تواجدك ياجميلة وفى انتظار باقى ارائك التى اعلم انها سوف تثرى النقاش.....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حينما يقوم علي برامج الأطفال جماعة غير مؤهله أصلا للتعامل السليم مع الطفل تكون كارثه...

إذا أخذنا لفه سريعه علي برامج الأطفال العربيه بوجه عام والمصريه بوجه خاص لشاهدنا العجب...

المذيعه تقوم بترقيق صوتها بطريقه سمجه أو تلوي لسانها بلغه إنجليزيه (علي بالها مثقفه) أو ترتدي أزياء غريبه علي اساس أنها طفله مثلهم...ونسيت أنها تتعامل مع

أطفال القرن الواحد والعشرين وليس أطفال بدايات التلفزيون..والأبيض والاسود...أطفال كلهم ذكاء وحيويه...

بالنسبه لفكرة اي برنامج ..يا إما يأتي بصورة مباشرة كلها وعظ وحكم بشكل مباشر وبطريقه ممله..يا يأتي بطريقه هزليه فجه...تثيرك لدرجه تحويل قناة التلفزيون أصلا ونظام قلته أحسن أو توفير لإخر ذرة من الأعصاب...

..............................................................................................

بالنسبه للبرنامج الذي ذكرتيه يا فولانه...كيف خرجت هذه الفكرة للنور؟؟ وكيف تم أقناع المسؤولين بهدف البرنامج؟؟ وكيف أصلا لم ينتبه الساده للمشكله النفسيه التي من الممكن أن يوضع فيها الطفل...حقيقي كل شيء أصبح في حاله تدهور مستمر في مصر

فعندما نتلاعب بمشاعر الطفل بهذه البساطه ونثير عنده غريزة الغيرة وهي غريزة كلنا نعرف انها مدمرة ..ما الحكمه التي عادت علي أطفالنا..وكيف سيتم علاج هذا الموقف بطريقه تعيد له إتزانه..وتجعله ينام قرير البال؟؟ وهل تسليط الكاميرا علي وجه الطفل ومراقبه إنفعلاته شيء مضحك ؟؟

...........................................................................................

هناك برنامج يأتي للأطفال علي قناة الكويت..برنامج رائع نفس فكرة الكاميرا الخفيه..طبعا البرنامج أجنبي وليس عربي..تعرض فيه الضحكه والمعلومه في نفس الوقت..أي يخرج الطفل وهو سعيد وأيضا أستفاد شيء علمي جميل وبطريقه مبسطه جدا...وقد يشارك ايضا برأي ما حينما تتعقد المشكله ( التي هي فكرة البرنامج) بفاعليه وبطريقه عفويه جميله...ولا يتم أستخدام أي لفظ مشين ولا زي فكاهي لإغتصاب الضحك من المشاهدين...

......................................................................................

والشيء بالشيء يذكر ..كان هناك برنامج رائع وهو أردني كان أسمه ( المناهل ) رغم أنه قديم إلا أنه كان رائع وكان أبطاله ممثلين وليسوا مذيعين..وياسلام علي اللغه العربيه الرائعه ومخارج الحروف..حتي الأن إذا عرض لا أمل من مشاهدته ولا حتي الشباب..أين نحن من هذه البرامج؟؟

وأين موقعنا علي خريطه برامج الطفل؟؟؟

أين التربويين وعلماء نفس الطفل ليشاركوا في وضع برامج تخاطب الطفل المصري والعربي علي حد سواء؟؟

لماذا دائما أعلامنا العربي هزيل الفكر والثقافه؟؟

والله وربي الشاهد أنني لا أستطيع لا أنا ولا الشباب مشاهده أي برنامج أومتابعه مسلسل أو حتي فيلم عربي نهائي...

ياريت لا نبقي فقط علي المناقشه ولكن ليقوم من يستطيع بايصال أصواتنا المناديه بأحترام عقول أطفالنا إلي المسؤولين...وعلي راسهم ماما سوزان...

يعطيكي العافيه فولانه...

رمضان كريم :roseop:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
فعلا الموضوع مثل صدمه لى فى ترتيب الاحداث.

هل فعلا هؤلاء المعدين لديهم ادنى فكره عن علم النفس التربوى؟

هل فعلا يعلمون الاثار التى قد تترتب على هذه المقارنه التى عرضوا الاطفال اليها.

فعلا لابد من التنبيه على هذه المهازل التى تدمر هذا الجيل .

كما تعودنا منك يا مدام فولانه تأتى دائما بالمواضيع الحيه التى قد تكون غابت عن بعضنا .

ولى عوده مع هذا الموضوع وانتظر مشاركه صديقنا الاعلامى شريف عبد الوهاب قى هذا الامر....

السلام عليكم ورحمة الله ....

للاسف أخى الفاضل أحمد..هى فعلا صدمة ...وفكرة جهنمية لا أعلم كيف تفتق عنها ذهن القائمين على البرنامج..

ان كانوا لا يعلمون فتلك مصيبة..وان كانوا يعلمون فالمصيبة أكبر....

تذكرت حواديت أمنا الغولة وابو رجل مسلوخة ..وجُمل الرعب والارهاب التى كانت تتكرر على مسامع الاطفال....

اوعى تعمل كذا احسن العفريت يطلع لك....اغسل ايديك احسن ابو رجل مسلوخة يجى بعضك...وما رسبته فى اعماق الاطفال من مخاوف وتهديد..

ما الفرق؟؟...ماالفرق بين حواديت الاجداد والبرامج التى يقدمها ويعدها نخبة من المثقفين والمثقفات...والتى تخاطب نفسية الاطفال لتزرع بداخلهم قيم وتوجهات ايجابية....

ما هو المبرر والدافع القوى وراء استثارة الغيرة فى نفوس هؤلاء الصغار وترسيب الشعور بالحقد والمهانة فى نفسيتهم ؟

وتعرضهم لهزة نفسية شديدة نتيجة محاولتهم كبت شعورهم الحقيقى وانفعالاتهم تجاه مايتعرضون له من مواقف لا اجد لها مسمى مناسب...

فالطفل فى هذا السن له انفعالاته الخاصة والتى يعبر عنها عن طريق غضبه وثورته ولكنهم يحرموه من صفة اساسية من النمو النفسى تتصل بالناحية الانفعالية....

فهو يصمت او يصدم نتيجة مايتعرض له من قهر واستخفاف...ويتحول كبت الانفعال الناتج عن تجربة عابرة الى كبت عواطفه التى تتكون نتيجة المرور بعدة تجارب وجدانية على مدى عمره القادم...

وفى هذه الحالة سيحاول الطفل ان يعبر عن مشاعره التى كبحها بشكل مقنع عن طريق الاغراق فى احلام اليقظة والعدوان والكذب...كما انها تؤثر على تطور سلوك الطفل الاجتماعى فيما بعد......

كيف نلقى الضوء على مايحدث من مهازل اعلامية تحت مسميات وهمية لا علاقة لها بحقيقة ما يحدث من تخريب فى نفسيات اطفالنا...

باشكرك على مرورك استاذنا الفاضل احمد وفى انتظار عودتك للموضوع والتى وعدتنا بها ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
انا شفت البرنامج بناء علي رغبه اولادي في المشاهده و فعلا اندهشت جدا من فكرته 00 طول عمري ما بحب ابدا برنامج الكاميرا الخفيه المعرب عموما لانه استهزاء بمشاعر الناس و سخريه منهم بشكل سخيف جدا 00 لكن برنامج عليك واحد تجاوز كل هذه السخافات 00 شفت حلقه الولد فيها انفجر في بكاء حقيقي بشعور شديد بالقهروالاحراج لما استدرجه صاحبه للعب معاه بالبيت و لما جت ام الطفل صاحب البيت فجاه سالته انت مين و اي اللي جابك هنا قالها انا صاحب ابنك و هو دعاني اناوباقي اصحابنا 00 و جاء الابن فانكر هو و اصحابه معرفتهم بيه تماما 000 طبعا الولد ذهل لما لقا نفسه لوحده في موقف المدافع عن نفسه امام والده صاحبه و باقي اصحابه 00 الولدفعلا انقهر بشكل فظيع حسيت ان الموقف غير ادمي 00 و المفروض اننا نضحك ؟؟؟؟؟ لا قوه الا بالله

السلام عليكم ورحمة الله...

مرحبا بعودتك بيننا مرة اخرى ...

شكرا لردك وانتباهك الى هذه الكارثه.... وان دل ذلك فانما يدل على سعه افقك ورجاحه عقلك ان انتبهت الى تبعات هذا الامر على الطفل واستطاعتك رصد تاثير هذا على نفسية الطفل ....اى احراج واى صدمة يتعرض لها طفل فى مثل هذا السن ..والله ان قلبى ليبكى وانا اقرأ مداخلتك...الهذا الحد ؟؟....انها بحق لجريمة ترتكب فى حق المجتمع بأكمله

يا اخوتى هل تعلمون تبعات هذا الموقف على الطفل وخصوصا ان كل مواقفهم هى مواقف صادمه .. وماذا يمكن ان يترسخ فى داخله من الاحساس بالظلم والخديعه والانكسار ..

اشكر مرورك الكريم.... ولكن ترى ما هو رأيك فيما يجب فعله هل نكتفى بالا نشاهد البرنامج فقط؟

ام ماهو التصرف الامثل الذى يجب ان نقوم به حتى نحمى هؤلاء الاطفال من التلاعب بهم واستخدامهم وسيلة للضحك والسخرية؟..ام نظل مكتوفى الابدى امام ما يحدث كما هو حالنا وموقفنا تجاه موجة الاغانى والافلام التى توجه للعبث بعقول المراهقين والمراهقات..

هل هو مخطط للقضاء على ابناء الامة منذ نعومة اظفارهم..وتحطيم نفسيتهم ومعنوياتهم منذ الصغر حتى يسهل تشيكلهم فيما بعد؟...

انتظر مشاركتك القيمة مرة اخرى علنا نضع حدا لما يحدث حولنا...وان يصل اعتراضنا الى المعنيين بأمر الطفولة...والقائميين على حمايتها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
مدام فولانة زي ما اتعودنا منك طرح المواضيع الهادفة و انا بالفعل شفت البرنامج ده اكتر من مرة و كان قلبي يتقطع على الاطفال الي بيكونوا ضحايا

امبارح الحلقة كانت بتتكلم عن الولد الي عمره ما يتخطاش 10 سنين كان بيزور ناس و قعد جنب بنتهم الي تقريبا في عمر المراهقة

شفهم اخو البنت و قعد يزعق ان الولد ده لازم يخطب اخته و الولد يقوله ده انا اصغر منها يقوله اخوها مليش دعوة لازم تخطبها

وبالفعل في نفس الحلقة لقينا الام داخلة بالدبل و قاعدة تزغرد و الولد مش فاهم حاجة خالص ومش عارف يعمل ايه

هي دي الحلقة الي شفتها

تقبلوا تحياتي

مرمر

السلام عليكم ورحمة الله...

اختى الغالية مرمر.....بأشكرك بافعل على مرورك ومشاركتك القيمة ..و هالنى انك وضعت يدك بالفعل على اكثر المواقف غرابه والم

ففى هذه الحلقة ... اين الرساله الهادفة التى يريدون ارسالها للطفل؟......هل المطلوب. ان نفتح اعين الطفل على موضوع الزواج كحل لمشكله واستجابه لرغبه اخو البنت...على طريقة لازم يصلح غلطته ..ولا يسلم الشرف الرفيع من الاذى....ولا عايزين يقولوا ايه بالظبط..مش فاهمة يعنى...بجد حاجة تضايق جدا...

ارأيتى الاسقاط يا ميرامار.. هل شعر الساده معدو الحلقه بنوع التفاوت فى تفسير الامر فى داخل الطفل... اين الفكاهـه هنا؟

انهم يقومون بعمل حلقات لما يضحك البالغين مستخدمين اطفال ابرياء... هم يقومون بالحلقه ويضحكون على ما يفعلون دون ادنى مسئوليه لمعنى ما يقومون به...

بأشكرك مرة اخرى يامرمر على عرضك لاكثر الحلقات غرابة وألما...وفى انتظار تواجدك معنا مرة اخرى ..

:blush2:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الاخت الغاليه مدام فولانه..

بالطبع ما أشرت اليه لهو نظره محترفه لما يحدث من تدمير لشخصيه لم تتبلور بعد.

وأزيدك اختى الفاضله كارثه اخرى ...

فى مقارنتك بحواديت جدتى .. وهذه البرامج.. ...فلتنظرى معى .. فى الحواديت الطفل يعرف انها خيال ... حكايه .. وتسقط نفسيا من خلال خيالاته الخاصه ممثله ما يراه هو من خوف او غموض.. ويكون ميكانيزم الدفاع النفسى الذى يتخذه هنا هو القلب للضد... وهو حاله ذكرتها أنّا فرويد فى كتابها الأنا وميكانيزمات الدفاع وتتلخص انه قد تجدى الطفل عندما يسير الى الظلام يبدأ فى افتعال الاصوات الغريبه والتشبه بالعفريت فان سألتيه عن السبب سيجيبك انه يتشكل بهيأه العفريت حتى اذا ظهر له العفريت أخافه الطفل قبل أن يخيفه .

وهنا الكل مبنى على خيال .

ولكن تعالى معى الى ما يحدث الان.. الطفل لا يعرف انها حكايه بل يقتنع انها واقع ويعيش فيه مصدوما حتى يواجهوه بالحقيقه.. الطفل هنا لا يبنى انفعالات على خيالات ولكن على واقع يا اختى الغاليه... فيكون الاثر النفسى لها اكثر تدميرا من حكايات جدتى .. بالعكس حتى ميكانيزم الدفاع عنده سيكون مختلفا وهو المحاكاه.

محاكاه الموقف نفسه والتشبه به كى يحصل على نفس الشعور الذى جربه.

اسف للاطاله ولكن الحديث مهم ولالموضوع مهم ومضيفتنا فى هذا الموضوع مدام فولانه وضعت يدها على مشكله هامه .

ولنا عوده ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ازيك يا مدام فلانة

معلش انا بقالى فترة طويلة مبردش على حاجة بس لفت نظرى الموضوع دة

وانا شخصيا راى مختلف عن رايكم كلكم

انا القناه دى كلها عجبانى من بابها

فيها كتير برامج مختلفة واسلوب مختلف وديكورات مختلفة

حتى نوعية افلامها مختلفة بتقدم ديما افضل الافلام

واحلى حاجة انهم كل يوم ثلاثاء حيكون فية فلم اجنبى غير امريكى

يعنى ممكن يكون من اليايان او ايطاليا ودى فرصة مهمة لمعرفة سنيما مختلفة غير امريكية

بالنسبة للبرنامج ايوة هو فكرتة مش جديدة انما بعض حلقاتة كويسة

لانه بيتكلم عن الموضوع من وجه نظر الطفل

اكتر حلقة عجبتنى ان واحد جاى يدرب بنتين علشان الجمباز وامتحان لدخول المنتخب

وازاى البنت قالت له جملة مهمهة جدا (انا حاقول لماما انك كويس وانت تعتزر وتمشى علشان منبقاش احنا الى رفضناك وبعد كدة متشتغلش حاجة متفهمش فيها)

اظن كتير مبيعرفوش يفكروا كدة

فان كان على البرامج الفاشلة فكل القنوات تحتوى على كم اكبر من الى موجود فى القناه دى

كفاية القنوات المصرية ومزيعات الجمعية الفاشلين

وعموما اختلاف الراى لا يفسد للود قضية

وكل رمضان وانتم طيبين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله ...

أختى الغالية ناش...

المشكله مش فى الاحساس ده بس.. الكارثه فى كيفيه تأصيل هذا الشعور فى داخل الطفل المهىء انه يعتنق الاسلوب ده فى كل حياته وكما تفضلتى بالظبط.. هل تركيز الكاميرا على انفعالات الطفل شىء مضحك؟...طيب ما نروح جنينه الحيوانات احسن وندى القرد موزه فاضيه ونقعد نصوره وبعدين نضحك منتهى الاستهانه بمشاعر طفل محدش يعرف ايه الى بيدور فى مخيلته .

هذا هو النداء الحقيقى يا ناش انا واثقه ان عندنا مؤهلين على اعلى مستوى للتعامل مع نفسيه الطفل .. ومش بس كده تعالى نفتكر انا وانت زمان برامج الاطفال وايه الرسائل الى انا وانتى وجيلنا طلع بيها .. مع عدم وجود التقنيات المتعارفه دلوقتى ده حتى الحكاوى الى كانوا بيحكوها كانوا بيدرسوا مدى ملائمتها للعرض التلفزيونى ....وحتى حدوتة أبلة فضيلة فى الراديو كنا دائما بنتعلم منها حكمة ومبدأ...

لازم يكون هناك تحرك فعلى لحمايه ابناءنا مش معقوله يبقى كل حل هو... اقفل التلفزيون وما تتفرجش.. طب افرضوا الى بيتفرج معندوش فكره عن الخطر الخفى ده .. وشاف ان الموضوع فكاهى فقط... مش ده معناه انه ممكن يتسبب من غير ما يحس بالكارثه دى ..

بأشكرك يا ناش على مداخلتك القيمة وفى انتظار المزيد من ارائك التى بلا شك تثرى الموضوع ...

:rolleyes:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
الاخت الغاليه مدام فولانه..

بالطبع ما أشرت اليه لهو نظره محترفه لما يحدث من تدمير لشخصيه لم تتبلور بعد.

وأزيدك اختى الفاضله كارثه اخرى ...

فى مقارنتك بحواديت جدتى .. وهذه البرامج.. ...فلتنظرى معى .. فى الحواديت الطفل يعرف انها خيال ... حكايه .. وتسقط نفسيا من خلال خيالاته الخاصه ممثله ما يراه هو من خوف او غموض.. ويكون ميكانيزم الدفاع النفسى الذى يتخذه هنا هو القلب للضد... وهو حاله ذكرتها أنّا فرويد فى كتابها الأنا وميكانيزمات الدفاع وتتلخص انه قد تجدى الطفل عندما يسير الى الظلام يبدأ فى افتعال الاصوات الغريبه والتشبه بالعفريت فان سألتيه عن السبب سيجيبك انه يتشكل بهيأه العفريت حتى اذا ظهر له العفريت أخافه الطفل قبل أن يخيفه .

وهنا الكل مبنى على خيال .

ولكن تعالى معى الى ما يحدث الان.. الطفل لا يعرف انها حكايه بل يقتنع انها واقع ويعيش فيه مصدوما حتى يواجهوه بالحقيقه.. الطفل هنا لا يبنى انفعالات على خيالات ولكن على واقع يا اختى الغاليه... فيكون الاثر النفسى لها اكثر تدميرا من حكايات جدتى .. بالعكس حتى ميكانيزم الدفاع عنده سيكون مختلفا وهو المحاكاه.

محاكاه الموقف نفسه والتشبه به كى يحصل على نفس الشعور الذى جربه.

اسف للاطاله ولكن الحديث مهم ولالموضوع مهم ومضيفتنا فى هذا الموضوع مدام فولانه وضعت يدها على مشكله هامه .

ولنا عوده ان شاء الله

السلام عليكم ورحمة الله....

أخى الفاضل استاذ أحمد...بالفعل حضرتك اشرت الى جانب مهم وهو الفرق بين رد الفعل للطفل على خوف او احساس بالخوف الخيالى وعلى الاحساس الواقى فى حدث مدبر كى يعيش الظروف الحقيقيه والصدمه هنا تكون واقع..

ففى الحاله الاولى فى حكايات الخيال يكفى للطفل ان تتفتح مداركه لمعرفه الفرق بين الواقع والخيال كى يتخلص من موروث الخوف الذى شعره...وان كان هذا الخوف قد يستمر معه سنين ايضا مما يعرضه لمشاكل نفسية فى الكبر لا يعلم لها سببا وهنا حلقة الوصل بين الموقفين..اذ كل منهما يترسب فى نفسية الطفل وقد لا تظهر اثاره الا بعد حين..

وفى الحالة الثانية اصبح رد الفعل متأصل لديه فى اللاوعى الادراكى بما يدفعه الى التعامل معه بمنتهى التوحد ويكون صعبا ان تخرجه من موروثات المبادىء الا بالعلاج النفسى المكثف.

شكرا لمرورك واضافتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
ازيك يا مدام فلانة

معلش انا بقالى فترة طويلة مبردش على حاجة بس لفت نظرى الموضوع دة

وانا شخصيا راى مختلف عن رايكم كلكم

انا القناه دى كلها عجبانى من بابها

فيها كتير برامج مختلفة واسلوب مختلف وديكورات مختلفة

حتى نوعية افلامها مختلفة بتقدم ديما افضل الافلام

واحلى حاجة انهم كل يوم ثلاثاء حيكون فية فلم اجنبى غير امريكى

يعنى ممكن يكون من اليايان او ايطاليا ودى فرصة مهمة لمعرفة سنيما مختلفة غير امريكية

بالنسبة للبرنامج ايوة هو فكرتة مش جديدة انما بعض حلقاتة كويسة

لانه بيتكلم عن الموضوع من وجه نظر الطفل

اكتر حلقة عجبتنى ان واحد جاى يدرب بنتين علشان الجمباز وامتحان لدخول المنتخب

وازاى البنت قالت له جملة مهمهة جدا (انا حاقول لماما انك كويس وانت تعتزر وتمشى علشان منبقاش احنا الى رفضناك وبعد كدة متشتغلش حاجة متفهمش فيها)

اظن كتير مبيعرفوش يفكروا كدة

فان كان على البرامج الفاشلة فكل القنوات تحتوى على كم اكبر من الى موجود فى القناه دى

كفاية القنوات المصرية ومزيعات الجمعية الفاشلين

وعموما اختلاف الراى لا يفسد للود قضية

وكل رمضان وانتم طيبين

السلام عليكم ورحمة الله ....

أهلا وسهلا ..ازيك يا باشمهندسة..وحشتينا والله..وكنا مفتقدين وجودك..عساك بخير...واتمنى تكون فترة صمتك اوشكت على الانتهاء وتنضمى لنا تانى تسعدينا بمداخلاتك الرقيقة المفيدة...

قبل ما أبدأ أرد عايزة أوضح نقطتين...أولا بيقولوا أن من علامات الساعة اعجاب المرء برأيه فقط..وتمسكه به..ويبقى شايف أن هو بس اللى بيتكلم صح حتى لو كل الناس كان لها رأى مخالف...وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين..

مافيش اختلاف فى الرأى ولا فساد للود ان شاء الله....انا سعيدة بوجهة نظرك لانها بتثرى الموضوع..

ثانيا...أنا قبل ما أكتب الموضوع ترددت أين أضعه؟.....استبعدت منتدى الاعلام حتى لا تتحول القضية الى قضية نقد لقناة OTV ..ببرامجها المتعددة واللى انا فعلا للاسف مش باتابعها...

واستبعدت ايضا منتدى الاسرة والطفل..حتى لا يتحول الموضع الى اتهامات تلقى على كاهل الاسرة او تنتقد البرنامج بمساؤه ومميزاته..

كان هدفى الأوحد أن الفت الانتباه الى العبث بنفسية الاطفال واستخدامهم كوسيلة للترفيه بعيدا عن كل ما ينادوا به من حماية حقوق الطفل والاهتمام بالطفولة والنشء....فجاء اختيارى والذى ارجو ان يكون موفق هنا فى منتدى موضوعات جادة...

ما سبق كان استهلالا لا بد منه...

بالرجوع الى مداخلة حضرتك..أنا وضحت انى لا انتقد القناة والا كنت ناقشت الموضوع فى منتدى الاعلام.... و لو كان مثل هذا البرنامج معروضا على أى قناه أخرى لكان لى نفس رد الفعل...... ولكن ادق ناقوس الخطر لتصرفات غير مسئوله تعرض نفسيات اطفالنا الى ما لا يحمد عقباه .

كما أن الثقافه والترفيه لا يتحدد ابدا بجنسيه الافلام المعروضه بقدر ما يتحدد بالمواضيع التى تحتويها هذه الافلام..والهدف من عرضها..وماتحويه البرامج بمختلف درجاتها والاسلوب التى تتبعه فى مخاطبة عقول المشاهدين...

ومن نفس المنطلق ان اختلاف وجهات النظر لا يفسد للود قضيه أشير هنا أن الخطأ التربوى حتى فى الحلقه التى تفضلتى وأشرتى اليها كبير .. لان هذا الرد انما هو مؤشر الى كيفيه تفكير الطفل فى هذا الموقف.. فبالرغم من كوميديه الرد والذى يدفع الى التعجب من كيفيه تفكير الطفله الا انه عندما نغوص فى هذا الرد نجد أنها قد فضلت الكذب كى تحل مشكلتها وكى تنقذ المدرب اى انها اتخذت من مبدأ غير سوى طريقا لحل مشكله واجهتها .. وبمعنى أخر عرفت النظريه المكيافليه بمنتهى الدقه.

يا عزيزتى نانسى ان هذا الجيل هو الذى سيقوم برعايتنا نحن حين يتقدم بنا العمر... فماذا ننتظر منه بعد أن دمرنا مبادئه وعطفه وجعلناه جيلا ماديا لا يبحث الا عن اشباع رغباته بكل طريقه كانت بل وساعدناه على ذلك.

لو رجعنا للحلقة التى تحدثت أنا عنها فى البداية...كنت أفكر ماذا كان يضير البرنامح اذا رسالة الايثار وحب الغير كانت موجهة للطفل الذى حصل على كل اللعب والهدايا..وان يعلموه ان يقتسم هداياه مع اخوه الذى حرم منها بدون سبب واضح...

أعتقد كده ممكن تكون الرسالة فعلا هادفة...ويكون للبرنامج قيمة تربوية أكبر وأعمق..

مش اننا نعلم الطفل اللى اتحرم انه يفرح لاخوه لانه اخذ كل حاجة عن عمد وبأسلوب استفزازى جدا ..

تصورى حضرتك..فى احدى الحلقات ..كان مفروض طفل حياخد حقنة..وبعد عدة مشاهد يظهر فيها الطفل الضحية وهو بيشجع الطفل الازل ويقوله بمنتهى البراءة دى مش بتوجع..كأن مامتك خبطتك كده على ايديك...بص هى شكة صغيرة قوى وبعد كده خلاص..

وتكون النتيجة ان الطفل الاول يقول لأ مش حاخدها وتقول الممرضة او المذيعة لازم حد ياخدها خلاص تعال انت خد الحقنة..وتشك الطفل فعلا بالحقنة...ماهذا..وما المضحك فى هذا...

يعنى انا لو حدثت المواقف دى مع ابنتى او مع اولادكم...ياترى حنضحك ولا حنتألم؟....أبحث عن اجابة صريحة بعيدا عن الترفيه والكوميديا...وبعيدا ايضا عن التحليل النفسى لتبعيات الموقف على الطفل...

اجابة بسيطة جدا اذا كان الطفل هو ابن احدنا...هل كنا سنرضى بهذا ونضحك؟؟

اكرر اعتراضى ليس على القناه ولكن على هذه التصرفات تحديدا بغض النظر عن اى قناه اذاعتها ومن خلال حديثنا هنا ستجدى ما اقصده فى مداخلة الفاضلة ناش بعرض برنامج ماثل لنفس السن فى دول تحاول ان تحافظ على اجيالها .

شكرا لمرورك الكريم وفى انتظار مداخلاتك.معنا فى جميع الموضوعات لانك وحشتينا فعلا وحمدلله على سلامتك... :rolleyes:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

الحقيقة الموضوع اللي طرحته الأخت مدام فولانة وعقب عليه السادة الأفاضل بعض أعضاء المنتدي بوجهات نظر مختلفة فإني أري أنه يجب أن نكون إيجابيين أكثر من ذلك .. يعني مثلا نرسل لوزير الإعلام أو مسئول التليفزيون أو الجرائد .. ولماذا لا نعضد كلامنا بآراء بعض أساتذة علماء النفس والمتخصصين في علم النفس التربوي للأطفال.. ليه معظم البرامج بتتلقي تليفونات كلها مدخ وشكر في البرنامج والمضيفة وخلافه ..وما سمعناش عن نقد معارض أبداً ..

بالمناسبة أنا شفت مؤخرا حلقة من هذا البرنامج بتتكلم عن تقديم الطعام للضيف وهو كان عبارة عن جبنة وزيتون مقدم لأحد الأطفال في حين أن صاحب المنزل تم تقديم الدجاج وما لذ وطاب من أنواع الطعام والعصائر .. لكن ما لفت نظري هو شخصية الضيف أعتقد أنه الطفل السمين الذي يقوم بالإعلان عن قناة قذرة اسمها ميلودي تيون اللي بيقولوا فيها اول انجليش اول زا تايم .. وهو كان بيعلن عن الأغنية القبيحة اللي بتبدأ بـ I will take u to the candy shop - هذا يقودنا الي ان مثل هذه البرامج قد تكون ملفقة ..مش عارفة ..

بالنسبة لشخصيات المذيعات فهناك برنامج أعشقة للدكتور مبروك إسمه مكارم الأخلاق .. الراجل مش عارف يتكلم وإحنا مش عارفين نسمع يعني يكون بيتكلم في شيء مهم جدا ويفسره نلاقي المذيعة بتقول طيب احنا عرفنا الرد وناخد مكالمة من مثلا السعودية ..

الإعلام المرئي شيء خطير جداً .. لكني أعلم وكلنا يعلم أنه إعلام موجه وعلي مستوى العالم ..

بقي أن نتذكر قول الرسول الكريم .. من رأي منكم منكراً فليغيره ..وأعتقد أبسط شيء إننا ما نتفرجش عليه ولا نفرج ولادنا عليه وأي شيء في ا لدنيا سلاح ذو حدين علينا نختار ما يناسبنا ويناسب أخلاقنا مادام خلاص بقي ظهر الفساد في الدنيا كلها .. وربنا يحفظنا جميعا..

محسوبتكم زيزيتا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله ...

الأخت الفاضلة زيزيتا...والله انا كمان جالى خاطر ان ممكن يكون البرنامج متفبرك..لكن سن الاطفال لا يسمح باتقان تمثيل هذاالتعبير وهذه النظرة المؤلمة التى رأيتها فى عيونهم .....من الجائز أن بعض حلقاته تم الترتيب لها مع بعض الممثلين...الله اعلى واعلم..وان كان هذا لا يبرر لهم اقدامهم الغير مدروس واللا منطقى لعرض مثل هذه البرامج...

أخى الفاضل النسر المصرى..أوافقك الرأى فيما تقول..لابد من وقفة واعادة ترتيب واعادة اختيار ايضا لمعدى ومقدمى هذه النوعية من البرامج...

لابد من وجود تفرقة بين الضحك من أجل الضحك وبين الضحك من أجل تحقيق عدة أهداف تربيوية من بينها كيفية الاستمتاع بالفكاهه والمرح..

وأن يعلموا ان هناك فارق جوهرى بين الدعابة والمرح الهادف وبين الكوميديا العبثية التى لا تستهدف شيئا اللهم الا السخرية من الاخرين ..أو ايقاع الالم النفسى بالضحك من عيوب الاخرين او محدودية قدراتهم العقلية...

وهنا نكون قد دخلنا فى نطاق المحرمات دينيا وأخلاقيا وتربويا ..تللك التى نهى عنها القراءن فى النص ..:"

"﴿يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم، ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيراً منهن﴾ (الحجرات آية 11).

كيف لنا أن يسخر بعضنا من بعض على جميع المستويات .... بل نُعِد برامج متخصصة للسخرية من الاخر وقد نهانا رب العزة عن هذا ...بل نجد برامج أُعدت خصيصا للسخرية من الاطفال فى سن تكوين الشخصية..وكأن هذه الاية الكريمة وهذا التحذير الالهى لم نسمع به من قبل ولم نقرأه..

المفترض ان الضحك يرسى القواعد الدينية والتربوية التى تبعث فينا روح المرح وفى نفس الوقت لا تخل بالقيم التربوية وتلك هى المعادلة الصعبة التى ينبغى على أى عمل كوميدى أن يحقهها حتى لا يتحول الى عمل هدام أو مسىء للقيم الاخلاقية فى المجتمع...

هذا هو المنظور النقدى الذى ينبغى أن نلتزم به فى نقدنا لاى عمل يتصدى لمجال الكوميديا....أما من ناحية ردود الأفعال التى يمكن أن تترتب على الاخلال بالقواعد التربوية فهى كثيرة وعديدة مثل احساس الضحية الذى يقع عليه فعل السخرية بالاضطهاد والدونية ..

وبأنه مجرد أضحوكة يُمَارس عليها سلوك عدوانى من جانب القائميين بهذا العمل ..والذى يتوهمون أنها مجرد كوميديا مما قد يؤدى بالشخص الضحية خاصة ان كان طفلا,,الى مواجهة السلوك العدوانى الساخر بسلوك عدوانى مضاد يعرف سيكولوجيا باسم "السلوك المضاد للمجتمع"..Antisocial behavior

وهذا هو الفارق الدقيق بين المرح والكوميديا وبين السلوك العدوانى الذى يتفشى بين أفراد المجتمع ...ولعل هذا مادفع بعض المحللين النفسيين الى الربط بين الضحك والعدوانية..

ومن هنا يمكننا أن نوصى تربويا بضرورة الالتزام بالقيم السلوكية والاخلاقية والتربوية فى بناء وتصميم البرامج الكوميدية بوجه عام والموجههة للاطفال بوجه خاص...بحيث يتم مراجعتها من قبل المتخصصين قبل ايجازاتها أو السماح بمشاهدتها...

ونوصى أيضا بغلق الابواب الخلفية لدخول بعض المعديين والمذيعيين (عن طريق الوساطة )..والغير مؤهلين علميا وأكاديميا...

ويمكن تلك مشكلة أخرى أصبحنا نعانى منها..وأدت الى ظهور هذه النوعية الرديئة من البرامج..

فصبر جميل والله المستعان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...