اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

بوش قال للجمع المتحمس له من كبار المسؤولين..(يديعوت احرونوت)


Facts researcher
 مشاركة

Recommended Posts

اليكس فيشمان (يديعوت احرونوت) 20/12/2002

الاحتفال الذي جري في البيت الابيض بعيدا عن أعين وسائل الاعلام وخلافا لكل الاحتفالات التي تجري هناك بمناسبة أعياد الميلاد كان داخليا وأشبه برفع الأنخاب.

بوش قال للجمع المتحمس له من كبار المسؤولين: سادتي، نحن ذاهبون للبحث عنهم واحدا واحدا، ارهابيا بعد ارهابي حتي نقضي عليهم .

هذا ليس مشهدا من أحد الأفلام، وانما هو الواقع السائد في واشنطن اليوم.

وزير الدفاع شاؤول موفاز هبط الي داخل هذا الواقع الواشنطني بعد ايام طويلة من العواصف الثلجية التي غمرت شمس واشنطن. قيادة المنطقة الوسطي في الجيش الامريكي انتهت من ثلثي الاستعدادات لشن الحرب.

ولم يعودوا هناك يسألون عن اندلاع الحرب أم عدمه، وانما يتساءلون فقط عن موعد هذه الحرب.

المهم ان لا يُفسد

موفاز وصل الي واشنطن كجزء من احتفال التدشين ذاك الذي يتوجب ان يجتازه كل سياسي امريكي يعتبر هناك شخصية مركزية أساسية. امريكا أجلت الزيارة عدة مرات لاسباب عديدة منها انها ليست بحاجة لابراز مثل هذه الزيارة عشية شنها الحرب علي دولة عربية، هذا الي جانب الانتخابات الاسرائيلية والامريكية القادمة.

الا ان كونه شخصية مركزية في الحرب باعتباره شخصا يمكن ان يُفسد الامور عليهم وان لم يكن قادرا علي المساعدة، فقد عملوا علي ازالة مثل هذه العوائق المحتملة في طريقهم منذ الآن.

الحرب التي يعدها جورج بوش الابن اليوم أكثر احكاما وتنظيما من الحرب التي أعدها والده جورج بوش في عام 1991.

حتي ما قبل عدة اسابيع نشأ من تحت سطح الارض شرخ بين اسرائيل والولايات المتحدة علي خلفية الفجوات في توقعات الأطراف من دور كل واحد منهما في الحرب مع العراق.

اسرائيل لم تكن مستعدة لتكرار الدور السلبي البائس الذي لعبته في عام 1991 عندما لم تشارك في المعلومات ولم يُسمح لها بالرد عندما وجهت لها الضربات. وقد شعرت بأنها مخدوعة في وقت لاحق.

موفاز كرئيس لهيئة الاركان أو كوزير للدفاع لم يخف قوله بأن هذا كان خطأ. وآخر أمر يحتاجه الامريكيون اليوم هو المشاركة الاسرائيلية غير المنسقة معهم في حرب الخليج 2003.

السيناريوهات التي أعدها الامريكيون للحرب تظهر احتمالية عالية لتوجيه ضربات لاسرائيل. والآن ها هم يحاولون مسبقا منع صدور رد اسرائيلي غير منسق وغير خاضع للرقابة، الامر الذي يلحق ضررا، لن تُمحي آثاره، بالمصالح الامريكية.

من دون إحسان

أحد الامور الخلافية هو رد اسرائيل في حالة اصابتها بسلاح غير تقليدي. الامريكيون لم يكونوا علي استعداد للتعهد بتوجيه ضربة غير تقليدية للعراق ردا علي ذلك.

والسبب هو انها لا ترغب بالتسبب بقتل أعداد كبيرة من العراقيين والحاق ضررا فادحا في البني التحتية العراقية، ذلك لانها تنوي اعادة الحياة الي مسارها الطبيعي بعد إزاحة صدام بأسرع وقت ممكن.

واسرائيل اذا تضررت تود من ناحيتها ان ترد بتدمير هائل حتي تردع الدول الاخري من امكانية تكرار مثل هذه الخطوة ضدها في المستقبل. وامريكا واسرائيل لم تنجحا في حل هذا التناقض بينهما.

والامر الذي نجح فيه الامريكيون فعلا هو غرس الثقة في اسرائيل بأن الادارة الامريكية تبذل جهودها الحقيقية لانتزاع التهديد العراقي.

في عام 1991 صنع الامريكيون مع اسرائيل معروفا اذ أعطوها انذارات بعمليات اطلاق الصواريخ قبل حدوثها بعدة دقائق وعرضوا عليها صورا جوية بعد عدة ايام من حدوث الاطلاق. واسرائيل اليوم غير مستعدة لقبول هذا الاحسان.

الاسرائيليون قالوا للامريكيين قبل شهر في لقائهم الاستراتيجي: لا تحدثونا عن كل خططكم الحربية، ولكن أخبرونا كيف تنوون منع اطلاق الصواريخ علي اسرائيل من غربي العراق.

أعطونا فرصة حتي نوجه ملاحظاتنا لكم. شكلوا أجهزة ارتباط معنا علي المستوي العملياتي وليس الاستراتيجي . وعندما عين الامريكيون الادميرال متسغر قائد الطواقم المشتركة في الحرب السابقة، ضابطا للارتباط، لم يهديء ذلك من روع الاسرائيليين.

هذا مستوي سياسي أمني كانت الرسالة المنبعثة من القدس. وهذه الرسالة كانت واضحة: طالما لم نحصل علي اجابات معقولة سنبقي مصممين علي الرد.

قبل زيارة موفاز الي امريكا بأيام معدودات كان الامريكيون ما زالوا علي رفضهم اطلاع اسرائيل علي المعلومات السرية لاسباب تتعلق بالأمن الميداني وحتي لا ينشأ شعور بأن اسرائيل مشاركة في هذه الحرب.

الا ان البذور التي غرست في اللقاء الاستراتيجي المذكور بدأت تعطي ثمارها. عندما جاء نائب وزير الدفاع، داغ فايت، لاسرائيل قبل توجه موفاز الي واشنطن بأيام اتفق بين الجانبين علي مبدأ انشاء طواقم كولونيلات مشتركة للعمل من اجل النظر في الخرائط وقراءة خطط العمليات معا.

وزيارة موفاز جاءت لتكريس هذا القرار. وعندما تكون الامور منتهية ومتفقا عليها فان الزيارة تتحول الي زيارة باسمة مشتركة تتجاوز البروتوكول كثيرا وكأنهم معارف قدامي.

جينيفر ستصل

هذا لا يعني ان الادارة لن تواصل محاولاتها في التهدئة والطمأنة. والمحاولة التالية ستكون ارسال جينيفر كوبرا جينيفر هذه ليست نجمة سينمائية أو عميلة سرية، وانما تمرين دوري للمضادات الارضية المشتركة في النقب.

الامريكيون جلبوا الي اسرائيل بطاريات باتريوت في التدريبات السابقة. وفي هذه المرة ستكون جينيفر هذه كبيرة وباهظة الثمن بصورة استثنائية.

بدلا من احضار بطارية واحدة من المضادات، سيصل الي البلاد ألف شخص بدءا من يوم السبت مع عتادهم: صواريخ أكثر تطورا من الباتريوت الحالية الموجودة لدي سلاح الجو الاسرائيلي واسمها فاك جم ، واجهزة انذار وكاشفات مركبة علي السفن.

وهذا التمرين سيكلف الامريكيين 20 مليون دولار. وما الذي لا يفعله الكبار حتي يقوموا بتهدئة روع اطفالهم. التمرين سيبدأ في أواسط شهر كانون الثاني وينتهي في نهايته. والبطاريات ستبقي هنا من اجل الحرب.

الامريكيون ينوون اعداد قيادة منفصلة لغربي العراق التزاما بوعدهم لشارون وموفاز. وهذه القيادة ستدير خططها بمعزل عن باقي الجبهات، هذه عبرة صارخة من عام 1991 حيث كان غربي العراق جبهة ثانوية ومهملة.

وعشية الحرب سيرسل الامريكيون لاسرائيل ضباط قيادة كبارا من قيادة المنطقة الوسطي في المجال الجوي والعمليات الخاصة. وهؤلاء سيعملون مع نظرائهم الاسرائيليين المخصصين لهذه المسألة. الطواقم ستعد كل شيء حتي يجري الحديث بنفس اللغة وشيفرات الخرائط.

والهدف هو تهدئة وطمأنة العسكريين الذين سيؤثرون بدورهم علي السياسيين الذين يؤثرون من ناحيتهم علي الجمهور.

تريدون الهدوء؟ ادفعوا

التعاون بين الطرفين يفترض ان يبدأ خلال عدة ايام. الجهات المتصدرة للمسألة في اسرائيل هي سلاح الجو وقسم التخطيط، هؤلاء سيشكلون طاقما مشتركا مع الامريكيين للعمل خلال الحرب.

الطاقم سيتناول ثلاث مسائل: سيحصل علي صورة جوية في الزمن الحقيقي حول ما يحدث غربي العراق، وستصله انذارات مستمرة حول اطلاق الصواريخ فيقوم بادارة الدفاع الجوي المشترك فوق أجواء اسرائيل. الردود والاقتراحات الاسرائيلية خلال الحرب سترسل مباشرة الي البنتاغون وقيادة المنطقة الوسطي الامريكية.

المسألة المالية هي أحد العناصر التي تتيح للامريكيين السيطرة علي الرد الاسرائيلي. فاسرائيل تطلب اربعة مليارات دولار كمنحة خاصة لميزانية الدفاع لاسباب تتعلق بالحرب ومكافحة الارهاب.. الخ.

والامريكيون يدركون ان كل هذا مجرد ذرائع، وهم يعتبرون المبلغ ثمن صمتها وهدوئها إبان الحرب، أما الدفع فسيكون بعد الانتخابات فقط حتي لا يكون ذلك تدخلا في الامور الداخلية.

الامريكيون حاولوا خلال حديثهم مع موفاز القفز عن طرح مسائل يمكن لها ان تُفسد الأجواء الجيدة مثل القضية الفلسطينية. المسألة طرحت مع باول، الا انهم لم يتحدثوا هناك عن تجميد المستوطنات أو القدس، لا سمح الله، وبدلا من ذلك ركزوا علي تغيير الحكم عند الفلسطينيين التي هي مسألة محببة جدا علي القيادة الاسرائيلية.

ولشدة العجب كان باول مستعدا للتحدث مع موفاز حول الأسماء المستقبلية التي قد تحل محل عرفات. موفاز هو الآخر لم يفسح المجال للامريكيين للتحدث عن الفلسطينيين أو عن أزمة المياه مع لبنان. فقدومه الي واشنطن يهدف الي الحديث عن العراق وطلب المساعدة الأمنية. موفاز، وهذه كلمة تقال في صالحه، أعد واجباته البيتية جيدا، ولم يقم بالادلاء بتصريحات عفوية الا عند الحاجة وذلك لان مثل هذه التصريحات قد تقود الشخص الي زوايا اشكالية.

بوش يستعد

الامريكيون انتهوا في الواقع من مسألتين مركزيتين في قضية الاستعداد للحرب. نشر شبكة جمع معلومات استخبارية ـ أقمار صناعية وطائرات تجسس وانذار واجهزة تنصت وطائرات بدون طيار وغيرها ـ واعداد المنظومة الجوية.

القوة الجوية تشتمل علي طائرات في تركيا والسعودية وفي البحر. وهذه المنظومة ستقوم بضرب مراكز القوة العراقية ومنع اطلاق صواريخ ارض ـ ارض.

أما المسألة الثالثة فهي القوة البرية المؤلفة بالأساس من قوات خاصة نقالة. القوة ستقوم باجتياحات عميقة في العراق وستسيطر علي المواقع الأساسية وتدمرها. وهذا الاسلوب مماثل لما جرب في افغانستان ومخالف لحرب الخليج الاولي حيث اعتمدت القوات البرية علي المدرعات.

الامريكيون لم يطلبوا المساعدة من اسرائيل الا ان بينهما اتفاقات حول التعاون في الأزمات. الامريكيون يتحدثون عن الانتصار السريع وثورة يُنصب بعدها نظام عسكري قصير ليقوم بدوره بنقل السلطة للمعارضة.

ومثل هذه الخطوة قد تجدد تدفق الوقود العراقي للعالم وانخفاض ملموس في أسعار الطاقة ورفع مستوي الاقتصاد الامريكي والعالمي وضمان انتخاب بوش لولاية ثانية.

واذا لم يحدث ذلك فكلنا سنكون في مصيبة سوداء. والنجاح الجزئي، حسب السيناريوهات الامريكية، يعني تعزيز القوي المتطرفة في العالم الاسلامي، فيأتي دور اسرائيل عندئذ لتدفع.

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
  • محاورات مشابهه

    • على ذمة يديعوت احرونوت ... حلف عربي ثلاثي مصري اردني سعودي لحل حزب الله

      كشفت جريدة يديعوت احرونوت الاسرائيلية المقربة من الحزب الحاكم في اسرائيل النقاب عن تشكيل حلف عربي ثلاثي من السعودية والاردن ومصر يهدف الى العمل سرا مع اطراف دولية بما فيها اسرائيل للقضاء على حزب الله ووفقا للجريدة فان القضاء على حزب الله وحل الحزب سيؤدي بالتالي الى تحجيم الدور الايراني في المنطقة العربية ... وكانت السعودية قد بادرت بعد اليوم الثاني من اسر الجنديين الاسرائيليين الى اصدار بيان ناري ضد المقاومة اللبنانية اعطى وفقا للمراقبين غطاء وضؤ اخضر لاسرائيل لتقوم بتدمير الضاحية الجنوبية وقرى

      في القضية  العربية الفلسطينية

    • الاهرام احرونوت

      هل هناك مقاومة وطنية في العراق؟ بقلم : د‏.‏ فؤاد زكريا ظهر مفهوم المقاومة بشكل أساسي خلال الحرب العالمية الثانية‏,‏ ففي هذه الحرب المدمرة اندحرت الجيوش النظامية لمعظم الدول الأوروبية سريعا وبشكل ساحق أمام القوة العسكرية الجبارة لألمانيا النازية‏.‏ وقامت مجموعات من الوطنيين في البلاد المحتلة بتنظيم نفسها في جماعات للمقاومة تناوئ الاحتلال بتخريب خطوط مواصلاته ونسف مخازن ذخيرته ومؤنه‏.‏ وقد عاملت قوات الاحتلال هذه الجماعات بقسوة شديدة وأعدمت منها الآلاف‏,‏ خاصة جماعات‏'‏ الباريراه‏'‏ في يوغسلافي

      في مختارات من الصحف

×
×
  • أضف...