اذهب الي المحتوي
ArabHosters
قلب الاسد

العصى ...لمن ...عصى !!!

Recommended Posts

هل نستطيع الافلات من المقوله الشهيره

(( نحن شعب تجمعه كلمه وتفرقه عصى )) ...؟؟؟

والحقيقه اننى كلما حاولت اقناع نفسى بخطأ هذه المقوله

إلا ان ما يحدث تقريبا يوميا يثبت صحتها ...!!!

واصبحنا كالقطيع نساق بالعصى...

فى طفولتنا تلهب ظهورنا عصى الاباء

فى مراحل تعليمنا عصى المدرس بالمرصاد

((اقترح تغير وزاره التعليم الى وزاره التأديب والاصلاح ))

فى عملنا عصى المسئول بالفصل التعسفى ماثله امام اعيننا

فى بلادنا عصى الرؤساء وزبانيتهم تؤدب كل من عزف على الوتر الحساس

وفى ايماننا عصا الدعاه تكفرنا اذا اخطأنا

حتى فى مناقشتنا وحواراتنا فإن عصى المشرف قادمه ...!!!

ومع تغيير بسيط فى مقوله ادينا الكبير طه حسين التعليم كالماء والهواء

تصبح العصى كالماء والهواء من حق كل مواطن لا يتعظ اذا فكر او خالف او عارض او حتى ابدى رأيا

لماذا نرفض دائما الرقابه الذاتيه على النفس ؟؟؟

ام اننا اصبحنا ساديون نتلذذ بعصى كل من هب ودب ...!!!

هل العيب فينا ام فى الرقيب ؟؟؟

يبقى سؤالى الاخير...

هل العصى فعلا اسلوب مفيد للتأديب و التهذيب ام هى للقمع والتعذيب؟؟؟

تحياتى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لابد أن هناك علاقة بين العصا والعصيان... لكن من هو مغترع العصا هل كان راعي ُسرق منه الإختراع بواسطة زعيم قبيلة ليرشد أعضاء القبيلة ( الرعية ) إلى الطريق الصحيح بدلا من الصراخ والنداء عليهم ... المهم بمرور الزمن حدث تطور سريع فى إستخدام العصا وأصبح الحاكم راعي والمحكومين رعية ( غنم ), ورب المنزل راعي والأبناء رعية, وكل فاتح عليه أن يكبح جماح المقاومة (العصيان ) بإستخدام العصا لإن الحوار لن يفيد, وهذا ما يعيشيه الشعب المصري. ربما قل إستخدام العصا ولكن هناك وسائل أخرى تؤلم أكثر من العصا.

مازال أمامنا عشرات السنين للوصول لطريقة حضارية للتعامل .

عيد ميلاد سعيد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

في الحقيقة لية شوية ملاحظات...

قلب الاسد كتب

فى طفولتنا تلهب ظهورنا عصى الاباء

بس هذة العصا مش للارهاب او الافترا ومش من غير ذنب ولا عمال علي بطال... دي كان المقصود بيها التربية و اعتقد ان هذة العصا مباحة و كفاية ان الرواد في مصر معظمهم من عصر الفلكة و الكتاب..

قلب الاسد كتب

(( نحن شعب تجمعه كلمه وتفرقه عصى )) ...؟؟؟

اتفق معك مليون المية... واعتقد ان السبب نفسي بحت.. يعني في البداية حماس و بعد كدة ياعم وانا مالي دانا عندي عيال عايز اربيهم..ودة اول ماتظهر بوادر العصا...

قلب الاسد كتب

فى مراحل تعليمنا عصى المدرس بالمرصاد 

((اقترح تغير وزاره التعليم الى وزاره التأديب والاصلاح ))

هو علي ايامنا كان في مدرس احياء اسمة المحمدي وكان بيضرب لمجرد الضرب.. فلو مثلا سألك سؤال وانت بتجاوب تلاقي العصايا نزلت علي جسمك لية و علشان اية ما تسألش علشان متزيدش العلقة.. وكان بعضهم بيضرب علي الدروس ... بس كان فيهم مدرسين افاضل بمعني الكلمة كل همة تعليم الطالب و بيعامل بالحسني والطلبة كانت بتعشقة وكان مدرس لغة عربية لا اتذكر اسمة ولكني لن انساة فلقد انقذني مرة من تحت يد استاذ محمدي....

اما بالنسبة للاسم فالادب فضلوة عن العلم.. فلو المدرسين بيستخدموا الضرب كوسيلة للتربية والتعليم كان بها انما للرهاب والتخويف و الدروس الخصوصية يبقي لا و الف لا..

قلب الاسد كتب

هل العيب فينا ام فى الرقيب ؟؟؟

لو قصدك بالرقيب عمدة الكفر و شيخ البلد و الغفر .. يبقي العيب فيهم لان عصاهم للارهاب والقمع... لو المدرسة يبقي فية وفية.. لو البيت فالعصا فقط لمن عصا وهي للتربية و من استدخمها هو انسان يحبك كل همة وشاغلة ان تصبح احسن منة ...

قلب الاسد كتب

هل العصى فعلا اسلوب مفيد للتأديب و التهذيب ام هى للقمع والتعذيب؟؟؟

دي بتعتمد علي المستخدم ونيتة.... :D :D

فارو كتب

مازال أمامنا عشرات السنين للوصول لطريقة حضارية للتعامل .

طريقة لمعاملة من مع من؟؟؟ الوالدين دائما وابدا هدفهم المصلحة ولو بالعصا... اما المدرسة فيها كدة وكدة ...اما غير كدة فكل واحد ونيتة وان كان الكفر كلاتة عارف ان العمدة و رجالتة مبيتفهموش غير بالعصا لمن عصا و لمن لم يعصي....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المثل ليس صحيح لا في منطوقه ولا معناه

والحقيقة يا قلب الاسد عندما اتي الفاطميين الى مصر وصفوها بانها البلد التي تجمعها الزمارة وتفرقها العصى

والمقصود هنا بالزمارة الافراح اي اشاعة البهجة لدي الشعب فتقدر على جمعهم حولك (التبشير بالدين الاسلامي والمذهب الفاطمي)

اما أذا كنت استعملت القوة ضد الشعب فسوف يتفرقون عنك

كا قول الرسول (بشرو ولا تنفرو )

وهي المبدأ الذي جعل كثيرين من المصريين يدخلون الاسلام في عهدهم وتحولو بعدها الى اغلبيه مسلمة بالرغم ان مذهب الفاطميين كان المذهب الشيعي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا يا فرعون على مشاركتك وتهنئتى بالعيد اعاده الله علينا جميعا بصحه و سلام

الزميل من مين واضح من ردودك التفصيليه ان انت من انصار ضرب الحبيب زى اكل الزبيب ..وان كنت اتفق معك فى عده نقاط ذكرتها وشكرا على متابعتك وتجاوبك مع المقال

الزميله سيده ابو زياد واضح من ردك انك قارئه جيده للتاريخ وخاصه التاريخ الاسلامى وهذا شيئ جيد ان يلم الانسان بتاريخ بلده ودينه

الحقيقه انا لا اعرف قائل هذه المقوله واعتقد ان مقولتك انت هى الصواب ولكن تم تحوريها ايام سعد زغلول عندما كانت المظاهرات تخرج مجتمعه على كلمه وبمجرد ان يروا عصى الهجانه النوبين مع بعض طلقات الرصاص فكانوا يتفرقوا لدرجه ان الاصابات اثناء التفرق بسبب الهرج والمرج اكثر من اصابات الرصاص او عصى الهجانه ...!!!

الحقيقه انا قصدت من موضوعى هو حتميه وجود رقابه ذاتيه على النفس فى حواراتنا مثلا فى المنتديات ووجود رقابه ذاتيه لكل صحفى وكاتب وليس بفرض مشرفين فى المنتديات او الرقابه على الصحف مثلا

كما ان اسلوب العصى اسلوب رجعى انتهى من العالم المتحضر تقريبا وهناك شيئ اسمه العقاب ...ولكننا مازلنا لا نفهم من العقاب الا اسلوب العصى

كما ان قتل مفكر او نفى اخر او غلق صحيفه او قناه تلفزيونيه كل هذه الاشياء هى نوع من التلويح بالعصى بصوره او باخرى

اخيرا استمحيكم المعذره اذا كنت فشلت فى التعبير عما يجول فى خاطرى فى مقالى

اخيكم قلب الاسد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
طريقة لمعاملة من مع من؟؟؟

الأخ م ن مان

لقد تحاشيت ذكر أولياء الأمور رغم أن إستعمال العصا قبل النصيحة يدل على ضعف الأب أو الأم , وإستعمال العصا له نتائج سلبية أكثر من الإيجابية ومنا من لايزال يعاني من هذه النتائج السلبية. لو تخلت العهود السابقة عن إستعمال العصا فما عانا الشعب المصري من مرض الإنحباط المزمن وما رأينا الجماعات والحركات الأصولية التي ولدت بعد النكسة.

لماذا يشعر المصري بأدميته عند تواجده فى الغرب ؟

الإجابة : لإختفاء العصا

فيليس نافيداد و أوبرجادو

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ألاخ قلب الاسد.. ضرب الحبيب زي اكل الزبيب ... اذا كان الحبيب هو الوالد و الوالدة فهو فعلا زبيب ... اذا كان الحبيب مدرس كل مرادة مصلحتك فهو ايضا زبيب... اما افترة علي خلق الله فدة مرفوض.

التربية... هنا مربط الفرس... فوالدي مثلا لم يستخدم الضرب كوسيلة للتربية ولكن عصاة كانت معنوية بحتة و علي الرغم من هذا كنت انا واخي نرهبة مع علمنا ان العقاب لن يتعدي التعنيف او الحرمان من مصروف او الخروج وغيرة... ودي في حد ذاتها عصا... فلقد فهمت من مقالك الثاني انك تقصد بالعصا العقاب ككل والعصا مجرد رمز وليس العصا كوسيلة مادية للعقاب...

والمدرس ايضا .. فقوة شخصيتة ستجبرك علي احترامة من غير عصا.. وان كنت من انصار الاستخدام الفعلي للعصا في المدارس و ذلك لوضع حد للعقاب و ليس للارهاب..

أما الاخ فارو.... فان الاستخدام المادي للعصا في المنزل عمال علي بطال سلاح ذو حدين ... فاما ان ياتي بالنتيجة المطلوبة وهي التربية او يولد العند والجموح..والاستخدام المعتدل لاي شئ ينجحة اما الافراط في الاستخدام دائما ما يائتي بنتيجة عكسية... والقهر كما اشرت انت يولد الشعور بالتدني وانا اتفق معك تماما...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اقتباس

الاخ فرعون كتب

لماذا يشعر المصري بأدميته عند تواجده فى الغرب ؟

الإجابة : لإختفاء العصا

اتفق تماما معك قلبا وقالبا فى هذه المقوله ...

فالمصرى المغترب يبدع وينجح فى الغرب والامثله على ذلك كثيره

لاختفاء دور العصا والشعور العام بالامان مع الاستقلاليه فى اتخاذ

القرارات او ابداء الرأى

تحياتى لك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الاخ من مان

اسلوب الضرب مرفوض تماما حتى لو كان من الوالدين او من المدرس

بغرض التربيه والتربيه الحديثه تعتمد اسلوب الاقناع مع وجود قدر بسيط

من الثواب والعقاب

وفى الشق التالى من ردك استعملت العصا كرمز وليس طريقه ماديه

فى العقاب وهذا بالضبط ما اقصده

ففى هذه الحاله لن يكون الشخص واقع تحت ضغط نفسى هائل مما

قد يتعرض له اذا اخطأ ...لان من السهل جدا ان نخطئ وتصحيح الخطأ

فكريا أى عن طريق الاقناع هو افضل الطرق للوصول الى نفسيه

سليمه خاليه من الامراض

تحياتى لك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
اقتباس

الاخ فرعون كتب  

لماذا يشعر المصري بأدميته عند تواجده فى الغرب ؟  

الإجابة : لإختفاء العصا

اتفق تماما معك قلبا وقالبا فى هذه المقوله ...

فالمصرى المغترب يبدع وينجح فى الغرب والامثله على ذلك كثيره

لاختفاء دور العصا والشعور العام بالامان مع الاستقلاليه فى اتخاذ

القرارات او ابداء الرأى

هذا الكلام صحيح لكنه فقط جزء من صورة اشمل و اعم

غياب العصا لوحده لن يحول شعب من رعاع الى متحضرين

بل قد يتحول الى فوضى و غوغائية و حروب اهلية، لو هو العامل الوحيد

المصري عندما يذهب الى الخارج يجد نظام موجود و مستقر من سياسة و مجتمع و اقتصاد و نظام و نظافة الخ، و هناك حقوق محددة و معروفة و واجبات محددة و معروفة

فما عليه الا ان يمشي على النظام و خلاص

اما لو حاول يمشي بالمضبوط في بلد مضطرب و كل حاجة فيه بالابواب الخلفية، فاما انه حيتاكل و يضطر انه يجاري الجو

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...