اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

عزبة الثورة - ومزرعة الأحرار


ragab2
 مشاركة

Recommended Posts

.

عزبة الثورة ومزرعة الأحرار

....................

وفى احدى المرات أثناء الدراسة ذهبت الى مديرية التحرير .. مركز بدر

مع احد أقربائى لمعاينة أرض يرغب فى شراءها من أحد المنتفعين بالاصلاح الزراعى

وفى الطريق أوقفنا أحد سائقى التريلات الثلاجة المحملة بالفواكه مما لذ وطاب من انتاج مديرية التحرير وعرض علينا لستة مكتوبة باسماء خمسة مما يسموا بالضباط الأحرار أو أعضاء الثورة وعناوينهم بالقاهرة ويستفسر عن أماكن هذه العناوين والشوارع بالقاهرة

ولما هرج معه قريبى وقال له هل تنوى اغتيالهم ضحك وقال .. لا يابيه دة احنا رايحين نوصل لهم التموين .. المعلوم

مع العلم بأن حمولة التريلا حوالى خمسة وعشرين طن أى بواقع خمسة طن لكل ضابط حر تشكيلة  فواكه مما لذ وطاب من أجود أنواع المانجو والجوافة والعنب البناتى والبطيخ وتشكيلة من الخضراوات والألبان ومنتجاتها  وغيرها وأخبرنا بأنه يقوم بهذه الجولة اسبوعيا ولكنه تم تبديل جولته مع زميله المريض لذا فالعناوين تعتبر جديدة عليه

وكانت وقتها أرض مديرية التحرير

أرض بكر ومن أخصب الأراضى الزراعية وتنتج أجود أنواع الفواكه والخضار واستورد لها أحسن أنواع الأبقار الهولندية والفريزيان بغرض التربية وانتاج اللبن

وهكذا تكونت لدى أول فكرة عن ثورتنا المباركة والغرض الرئيسى من انشاء مديرية التحرير برئاسة ضابط حر منهم وهو الصاغ مجدى حسانين

وحتى تكون عزبة ومزرعة خاصة بهم

وكنا نتعجب ماذا تفعل عائلة الضابط الحر بخمسة طن فواكه وخضار كل اسبوع وحتى لو وزعت على الجيران والأحباب سيتبقى منها

وتنهد قريبى وشهق وقال .. عليه العوض فى البلد .. تخلصنا من ملك وجلبنا عشرين ملك

ولم أدرك وقتها مغزى كلمات قريبى أو حجم الكارثة التى شعر بها وقتها  لصغر سنى فى تلك الوقت الا بعد الهزيمة فى 67 وانكشاف المستور

وأن ماخفى كان أعظم

حفظ الله مصر والمصريين

رابط هذا التعليق
شارك

  • 5 months later...

ومازال

نهب مصر مستمرا

من أول عزبة الأحرار فى مديرية التحرير الى البنوك والتليفزيون والمسبوكات

رابط هذا التعليق
شارك

هذا هو مصير مصر خير البلد مش ليها وبعد كده جاي مبارك يقول امكانيتنا محدودة وبيكرر محدودة محدودة ..... معندوش فكرة عن ان الاخلاص والامانة للبلد اللي احنا عايشين فبها هي اللي بتصنع الامكانيات ...

رابط هذا التعليق
شارك

  • 3 weeks later...

وسألت

صديقى المذيع بالاذاعة وقتها

ومقدم برنامج تسعيرة الخضار والفاكهة يوميا والذى كان يذاع بالراديو

عما اذا كانت هذه الأسعار حقيقية

فأخبرنى بأنهم يقوموا بتأليف هذه الأسعار على نمط حظك هذا اليوم

وفهمت أن الاعلام كله فيركة فى فبركة وضحك على الذقون

فحزنت على بلدى التى تششجع الكذب والنفاق

رابط هذا التعليق
شارك

وكانت

مزرعة الأحرار وعزبة الثورة

أول تباشير الفساد وتقنينه

وأصبح بعدها حاميها حراميها فهل يتفرج الصغير أم يسرق مثل رؤسائه

ومحدش أحسن من حد

رابط هذا التعليق
شارك

  • 2 months later...
وكانت

مزرعة الأحرار وعزبة الثورة

أول تباشير الفساد وتقنينه

وأصبح بعدها حاميها حراميها فهل يتفرج الصغير أم يسرق مثل رؤسائه

ومحدش أحسن من حد

طبعا دا منطق سليم جدا ومن بعدها اصبح السرقة عرف سائد

والي ما بيسرقش في البلد دي يبقى حمار

هذه الجملة كنت بسمعها دائما عندما كان يعرض علينا بعض مهمات القطاع العام المسروقة لبيعها لنا وعند سوالنا هل البضاعة دي مسروقة من القطاع العام فتكون الاجابة طبعا والي يقدر يسرق في البلد دي وما يسرقش يبقى حمار ولازالت ترن في اذني

رابط هذا التعليق
شارك

وكانت

والي ما بيسرقش في البلد دي يبقى حمار

ومع ذلك صدقونى ان فى بلدنا ما اكثر الحمير وهم بمنتهى النزاهه يصرون على أن يبقوا حميراً ولهم التحية!!!!!!

رابط هذا التعليق
شارك

وكانت

والي ما بيسرقش في البلد دي يبقى حمار

ومع ذلك صدقونى ان فى بلدنا ما اكثر الحمير وهم بمنتهى النزاهه يصرون على أن يبقوا حميراً ولهم التحية!!!!!!

واللة زعلتونى يا جماعة من الكلمة دى ان الشريف يشبة بالحمار

انا عارف انها كلمة تردد بأستمرار ولكن من ضعاف النفوس الذين نسوا وجود اللة وهو الذى سيحاسب الجميع سواء من قنن السرقة بصفتة عضو او غير عضو بأنقلاب يوليو 52.

رابط هذا التعليق
شارك

  • 12 years later...

كنا نتعجب ماذا تفعل عائلة الضابط الحر بخمسة طن فواكه وخضار كل اسبوع وحتى لو وزعت على الجيران والأحباب سيتبقى منها

وتنهد قريبى وشهق وقال .. عليه العوض فى البلد .. تخلصنا من ملك وجلبنا عشرين ملك

ولم أدرك وقتها مغزى كلمات قريبى أو حجم الكارثة التى شعر بها وقتها  لصغر سنى فى تلك الوقت الا بعد الهزيمة فى 67 وانكشاف المستور

وأن ماخفى كان أعظم

حفظ الله مصر والمصريين

كانوا يتعجبون ماذا تفعل عائلة الضابط الحر بخمسة طن فواكه وخضار كل اسبوع !!!

تلك كانت واحدة صغيرة من مصادر " الخميرة " الأولية لكعكة الأمس، واليوم، وغداً طالما ظل ومازال هناك من يُهلل ويستغل " سُلطانه " اسوأ  إستخدام ليُدافع عنهم !!!

Moving-animated-eyes-finger-pointing-dow

 

الجزء الذي تحتفظ القوات المسلحة سرياً فهو في الحقيقة ما يتعلق بمدخولها الهائل المجهول من أنشطة غير حربية، من مثل تم بيع كام كيس مكرونة كوين وزجاجة مياه صافي المعدنية الشهر دا، وبكام لتر البنزين وكم عربية دخلت مونت ولمعت القزاز وظبطت العجل في محطات وطنية انهاردة، وكوين سيرفس بتنضف كام شقة في الأسبوع وماسكة كام حضانة، وتم شحن كام عربية نقل بلحوم طازجة من المجازر الآلية الحديثة بمزرعة شرق العوينات السنة دي، وتم تأجير كم شاليه بقرية سيدي كرير بالساحل الشمالي الصيف دا، أو تم بيع كم شقة في عمارات كلية البنات وبكام الشقة! هذا هو الجزء السري الذي تسعى المؤسسة العسكرية لحجبه عن الظهور في الموازنة العامة للدولة أو الخضوع لرقابة نواب الشعب في البرلمان، ومناقشة المواطنين له علناً قد يعد جريمة خيانة عظمى -- اسرائيل مش لازم تعرف الحاجات دي!

 

رابط هذا التعليق
شارك

فعلا

هم أول من أرسوا دعائم السرقة والرشوة والواسطة

كلمة صغيرة ولكنها جاءت في الصميم ونحن نبحث عن فساد المحليات و انهيار شركات القطاع العام والسبب بين ايادينا ومازال

تحية للحاضر الغائب ragab2

رابط هذا التعليق
شارك

المُدهش حقاً ... أن هناك من " يجتهد " لإبعاد فكرة " الدولة التي بداخل الدولة " بعيداً عن الأذهان !!!
لا بأس ... فتلك " المنظومة العسكرية " ومن يدور في فلكها ... تؤمن هى أيضاً بشدة بمبدأ المكافئة في كل الأحوال مثلها في ذلك تماماً مثل " المنظومة الدينية " ... سواء كانت النتيجة فشل أو نجاح ,,,, هناك دائماً مكافئة ... طالما انها نتيجة " إجتهاد " !
س - لحظة من فضلك .. ومن الذي يُصنف أساساً هذا العمل على انه " إجتهاد " ؟!؟
ج- أما سؤال غبي ,,, هُم أنفسهم أيضًا بالطبع !!!

https://www.youtube.com/watch?v=c4cdLoTk4LM

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...