اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

الخطر القادم على مصر !!! هل بدأ من أثيوبيا ؟


Recommended Posts

منذ 14 شهر تقريباُ وأنا أتكلم فى هذا الموضوع عما يحدث فى السودان ومشكلة دارفور وتخاذل نظام ّبطل الضربة الجوية الأولى" الذى لا يستطيع حل أبسط مشكلة من مشاكل شعبه والذى خرب البلاد وأفسد العباد و للأسف لم ينتبه الكثير فى مصر المحروسة لما يحدث والأن الأن فقط بدأ النظام يتحرك تحت مظلة الغقيد الليبى ولكن بعد فوات الأوان

ونحن بصدد موضوعنا الجديد هذا والذى أشرت إليه فى نفس الموضوع المشار إليه وحيث لم ينتبه أحد له قررت أن أفصله فى موضوع مستقل لإلقاء الضوء عن الخطر الذى يهددنا جميعاُ وإلى الموضوع مباشرة

- لقد أنفردت أسرائيل بدول شرق أفريقيا وها هى لها وجود قوى جدا ومؤثر ف أثيوبيا وتعاون إقتصادى وعسكرى كبير فى إيريتريا قد أستاجرت بعض الجزر على البحر الأحمر لمراقبة الملاحة وأصبحت تدفع إثيوبيا لتثير مسألة حصص مياه النيل من وقت للأخر ومساعدتها فى مشاريع الرى التى قد تؤثر على حصة مصر من المياه ! ولم يعد للنظام المصرى سوى دبلوماسية التقبيل وكل شئ تمام ولن يجدى هذا النظام إقامة فرع جامعة او مشروع زراعى فى حنوب السودان إرضاءا للجنوبيين

- اتفاقية توزيع المياه التي وضعتها بريطانيا عام 1925 اعطت مصر نصيب الاسد، اي 52 مليار متر مكعب من المياه، وهي دولة مصب، والسودان 18 مليار متر مكعب وهو دولة ممر من مجموع 84 مليار متر مكعب، بينما تركت 14 مليار متر مكعب لثماني دول افريقية، معظمها من دول المنبع، والمصدر الاساسي لمياه النيل.

حين سؤل الرئيس المصرى عما يجرى فى الصومال قال أنه يتفهم التدخل الأثيوبى فى الصومال.

طبعاُ الرجل غلى قدر فهمه لم يستوعب التعاون الأستراتيجى بين أمريكا و أثيوبيا فى مكافحة ما سمى بالإرهاب فى الصومال والرجل من قبل تغاضى عما تقوم به إسرائيل من تحالفات فى القرن الأفريقى كما أوردت

ولنقرأ معا هذا الخبر :

أمريكا تقترح على مصر تخزين مياه النيل في إثيوبيا بدلا من بحيرة ناصر

واشنطن ـ (وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك) : بتاريخ 29 - 4 - 2007

أفادت مصادر رسمية أمريكية أن واشنطن اقترحت على نظام الرئيس المصري حسني مبارك السماح لإثيوبيا، حليف أمريكا الرئيسي في حربها الدائرة في الصومال ضد المحاكم الإسلامية، بأن تستغل منابع النيل بشكل أفضل عن طريق نقل عملية تخزين مياه النيل التي تحتاجها مصر من بحيرة ناصر إلى مرتفعات إثيوبيا بحجة ترشيدها لمياه النيل.

هذا وتروج الولايات المتحدة لمعلومات تفيد أن الوضع المائي في المنطقة و الظروف القاحلة في الشرق الأوسط توجب تغيير أوضاع تقاسم مياه النيل المتفق عليها حاليا وعرضت تقديم خدماتها في هذا الصدد.

إذ صرح أرون سالزبيرج، الذي يتولى إدارة قضايا المياه في ما وراء الحدود في مكتب المحيطات والعلوم البيئية بوزارة الخارجية الأمريكية، في تصريحات نقلها عنه مكتب الإعلام الخارجي بالوزارة وأرسلت إلى وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك إن جهود مصر لتخزين المياه في بحيرة ناصر أدت إلى خسارة في المياه قدرها 25 بالمئة بسبب التبخر.

وأضاف، إنه سيكون أنجع كثيرا أن تختزن المياه في المرتفعات الإيثيوبية الأبرد، ويترك مزيد من المياه للآخرين ليستعملوها، على حد وصفه.

وقال المسئول الأمريكي إن مصر هي المستخدم الرئيسي لمياه النيل، إلا أن جميع مياه النهر تنبع من أماكن أخرى في مرتفعات إيثيوبيا وأوغندا في إشارة إلى دعم أمريكا لأحقية هذه الدول في مياه النيل التي تعتبر محورية بالنسبة للاقتصاد والصحة العامة في مصر.

وأضاف إنه حتى بدون تعديل ترتيبات اختزان المياه، فإن التعاون الإقليمي المقترح في إدارة المياه سيفيد مصر بترويج ما اسماه بالتنمية الاقتصادية وخلق فرص تجارية في جميع منطقة حوض النيل.

هذا ولم يصدر عن السفارة المصرية اية تعليقات أو رد فعل على هذه التصريحات حتى الان.

يذكر أن إثيوبيا تعتبر أحد أهم واشنطن وإسرائيل حاليا نتيجة تعاونهما العسكري الوثيق في الهجوم على نظام المحاكم الإسلامية في الصومال التي ترى فيه واشنطن قوة معارضة لسياساتها في منطقة الشرق الأوسط والقرن الإفريقي.

يذكر أن اتفاقات يعود عمرها للعصر الاستعماري فرضتها بريطانيا تقضي بعدم السماح لأي دولة من دول حوض النيل، باستثناء مصر، بإقامة مشروعات قد تقلل من تدفق مياه النيل. لكن مصر توصلت لاتفاق عام 1999 مع باقي دول حوض النيل التسعة لوضع إطار جديد للمشاركة في موارد النهر. وتحصل مصر على 95 في المائة من احتياجاتها من المياه من نهر النيل،

هذا فيما أشار تشك لوسون، كبير مستشاري العلوم والتكنولوجيا في مكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأمريكية، بصورة وثيقة مع الإسرائيليين والفلسطينيين عندما ناقش الفريقان قضايا إدارة المياه في إطار عملية السلام خلال التسعينات، إلى أن مبادرة حوض النيل قد نمت فعلا من مجرد إدارة مياه لتشمل مجموعة من قضايا التنمية الإقليمية بما فيها الزراعة، والطاقة والتجارة.

وقال "إن مبادرة حوض النيل هذه جعلت الشعوب تنظر ليس فقط إلى النهر نفسه والمياه التي تتدفق عبره، بل إلى الإطار الأوسع المتمثل بكيفية استطاعتها جميعا أن تستفيد من التعاون الإقليمي في سلسلة كاملة من المناطق."

وقال سالزبيرج إن الممارسة الدولية المشتركة تقدم مبادئ متضاربة لتخصيص حقوق المياه للدول، أحدها ينظر إلى أنماط الاستعمال الدولية والآخر ينظر إلى حيث تتساقط المياه.

وقال إن الطريقة الوحيدة للتوفيق بين هذه القضايا هي عبر التفاوض، و"هذا هو ما تستطيع الولايات المتحدة أن تساعد فيه" فيما أعتبر دعوة رسمية للمزيد من التدخل الأمريكي في شأن مياه نهر النيل في المنطقة.

وصرح سالزبيرج: "غالبا في المرحلة الأولى من أية عملية عبر الحدود، يحاول الأطراف في الحقيقة أن يفهموا حقيقة ما يجري: أين هي المياه؟ من لديه المياه؟ من أين تأتي المياه؟ متى تتدفق؟ ما هي نوعية المياه؟ ما وضع الكائنات الحية وبيئتها المعتمدة على المياه؟ من يحتاج إلى المياه ولأية غايات؟ ...هذه أسئلة تقنية إلى حد كبير."

وقال سالزبيرج إن الولايات المتحدة تستطيع أن تقدم دعمها التقني عبر مسح جيولوجي، ودراسات بيئية، وتقويمات زراعية وتقارير هندسية لمساعدة الأطراف المعنية على فهم خصائص القضايا التي هم بحاجة إلى معالجتها. لكنه أضاف، إن الولايات المتحدة لا تحاول قط أن تحدد كيف ينبغي أن يكون اقتسام حقوق المياه، تاركة تلك القضية للمفاوضات بين الأطراف.

ووفقا لسالزبيرج فإن الزراعة هي أكبر مستهلك لموارد المياه، إذ أنها تستعمل بين 75 و90 بالمائة من المياه في الشرق الأوسط.

وقال إن في استطاعة الدول أن تحرر كميات كبيرة جدا من موارد المياه باستعمالها شبكات ري أكثر فعالية بكثير، وبإزالة الإعانات والدعم الحكومي للمياه الزراعية واستيراد المنتجات التي تستهلك زراعتها مياها كثيرة بدلا من إنتاجها محليا وذلك ضمن برامج تعمل في مصر تحت غدارة هيئة المعونة الأمريكي

أنا أتوقع أن تتدخل أمريكا مباشرة فى تعديل إتفاقية نوزيع المياه وإثارة قلاقل لمصر و لما لا وماذا بمنعها ؟

السؤال ماذا سيفعل هذا النظام الخائب الذى أصبج يلعب دور الكومبارس بل وأحياناُ دور المتفرج على الساحة الأفريقية ؟ وهل بيده شئ لفعله ؟

إن أقصى طموح رأس النظام الأن هو تمرير الحكم لإبنه و ليكن مايكن وليشرب أبناء الوطن من البحر بل من كلا البحرين الأبيض والأحمر وليذهب النيل إلى الجحيم ؟

ستكون سنوات مصر القادمة أسود من ال 25 سنة ال فاتت على يد هذا النظام الفاشل و هنا إنتهى التنظير والكتابة ولابد من الفعل أى فعل !!!

إغضبوا يرحمكم الله

إغضبوا يرحمنى ويرحمكم الله

تم تعديل بواسطة م الغزالى
رابط المشاركه
شارك

شكرا لك سيدي الفاضل لعرض هذه القضية منفصلة حتى الناس تعى ما يجرى لها ولنيلها

هل تعتقد سيدي ان الرئيس هداه الله وفاقه من غيبوبته سوف يقبل عرض امريكا بتخزين مياه النيل فى اثيوبيا فضلا عن بحيرة ناصر

وهل موضوع زى دا يمكن لرئيس دولة ان يستهان بة حتى ولو كان لا يهمة البلد لانه ليس من المعقول ان يسلم ابنه خرابة او بلد شعبها منكسر

ماذا عن الثروة السمكية التى تجلب موارد للبلد والطمى الذي يستخدم فى اراضي توشكا هل هذا سهل ايضا على رئيسنا الكريم ان يتناساه

وهل مصر هبة النيل تصبح يوم من الايام من فرطت فى النيل

،نهر النيل هو مصدر الحياة على أرض مصر للانسان والحيوان والنبات . وهو أساس الحضارات القديمة والحديثة التى نفخر بها أمام العالم أجمع .

فمصر منطقة ليس بها أمطار كثيفة ، تصلح للزراعة والرى ، وليست بها مياه جوفية تصلح للزراعة المستديمة الواسعة ، لهذا ، فان اعتماد المصرى على مياه نهر النيل ، اعتماداً تاماً فى الشرب وفى رى المزروعات منذ قديم الأزل

ا ماذا لو وافق الرئيس على اقتراح امريكا هل يقوم باستوراد مياة معدنية للشعب ولا لمصر

لقد اصبحنا سطحيين نوحد الاذان من اكثر الظهور بمظهر حضارى وها هنا الان اعظم مظاهر الحضارة او السبب فى وجود حضارة سوف تنسحب مننا ونحن لا ندرى

انا اشفق على نفسي وعلى كل مصر لقد ثقلت همومنا وتعقدت حياتنا بسبب ماذا يحدث لنا

كل يوم كرثة جديدة ولكن اوجعهم هى النيل

اعتقد من بعد النيل لا حياة لنا ولا لمصر

رحم الله مصر ونيلها وشعبها وهدى الله رئيسها وافاقه من غيبوبيتة

أيها النيل . الفضل لك ،

أيها النابع من الخفاء ..

الجارى بالحياة لوطننا مصر .

يا ساقى الرياض ، يا راوى الماشية .

منك الحياة ومنك الخصب 0

ثم نتأمل أغنية من أغنيات المصريين على لسان النيل :

أنا النيل ،

أنا واهب الحياة لهذه الأرض : مصر

أنا النيل ..

أنا الذى أوجدت فيها الرى والخصب .

أنا النيل ..

أنا الذى ملأت صدور أبنائى بالعزة والثروة

أنا النيل ..

أنا الذى جعلتهم يعتدون بقوميتهم

ويعتزون بكرامتهم .

أغنية غناها قدماء المصريين مدونة فى آثارهم تقول :

أيها النيل الفضل لك

أيها النابع من الخفاء

الجارى بالحياة لوطننا مصر

يا ساقى الرياض يا راوى الماشية

يا معطى الماء للصحراء

الناصبة القاسية

يا رب الأسماك يا جالب الأطيار

على الأرض والأشجار

يا مخرج الشعير ومنتج الغلال

يا من توانى تعطلت الحياة

واجدبت الأرض

وأوذى الناس

وهلك الملايين

البحر بجانبك

ماذا يكون ...؟!

ماذا يكون ..؟

ليخرج اللؤلؤ والمرجان

فما تأكل الناس الآلىء بل تأكل الغلال

الناس على الماشية تعيش ..

والمواشى على المروج ...

المروج عليك ...

منك الحياة ، ومنك الخصب ، ومنك الخير ..

أيها النيل .... يا باعث الخضرة ..

أنت أيها النيل يا باعث الخضرة ! ..

النيل رمز مصر الأول ، وهو نعمة من الله أنعمها علينا ، فياليتنا ندعو معا : بأن يحفظ الله مصر وأعظم رموزها أساس الحياة ، بإذن الله ، وبانى الحضارة ومحقق الآمال لكل الأجيال ... نهر النيل العظيم رمز مصر الخالد ...

فان لن نفيق فسوف يتبرأ مننا التاريخ

258.jpg

رابط المشاركه
شارك
بسم الله الرحمن الرحيم
- اتفاقية توزيع المياه التي وضعتها بريطانيا عام 1925 اعطت مصر نصيب الاسد، اي 52 مليار متر مكعب من المياه، وهي دولة مصب، والسودان 18 مليار متر مكعب وهو دولة ممر من مجموع 84 مليار متر مكعب، بينما تركت 14 مليار متر مكعب لثماني دول افريقية، معظمها من دول المنبع، والمصدر الاساسي لمياه النيل.

آسف لأنني لم استطع فهم هذة المعادلة، وأرجو ألقاء الضوء عليها أكثر

مصر 52

السودان 18

ثماني دول 14

_____________________

المجموع 84

فأين يذهب 14 مليار الفائض

فقط استفسار؟

شكرا عزيزى على مرورك ومشاركتك

يانرى أين يصب النيل فى دولة المصب ؟ وكم الفاقد ؟

ياترى فى أطول نهر فى العالم كم هى كمية الفاقد عن طريق تسرب المياه للأرض وعن طريق البخر ؟

عموما ده رد سريع على إستفسارك ولى عودة بصورة تفصيلية عن النهر و إستخدام المياه وأشياء أخرى!!!

تقبل تحياتى

رابط المشاركه
شارك

أخى KLMO

حسب ما أنا فهمت إن إجمالى مياه نهر النيل 84 مليار

وبالتالى فإن الأرقام الخاصة بحصة كل دولة مظبوطه

ويبدو أن ما جعلك تتلخبط...... إنك افتكرتها نسبة مئوية من إجمالى مياه نهر النيل

أتعشم أنى ما كونش لخبطتك زياده ...........

وعموما يا جماعه .......ما تخافوش ........ أنا هنا فى السودان واخد بالى

وعلى الله حد يهوب ناحية حبة ميه تخصنا ......... هاع مين هناك

ويجعله عامر ..... wst::

رابط المشاركه
شارك

من واشنطن وتل أبيب وأديس أبابا إعلان الحرب علي مصر

خالد محمد علي

دخلت واشنطن وتل أبيب في حرب مكشوفة مع مصر عبر الكشف عن مخططهما الهادف إلي خنق الشعب المصري وحرمانه من مياه النيل، واشنطن وتل أبيب اصيبتا بالملل من شعار 'البرود' والتعايش الذي يرفعه النظام المصري ولا يلتفت للضربات المتتالية للمصالح المصرية في كل انحاء العالم ، وهما قررتا الدخول مباشرة في المواجهة لاستغلال لحظة الاهتراء العربي وهيمنة وكلاء الشر علي المعمورة، فبعد جهد مصري استمر عشرات السنين لإنجاز اتفاق مصري مع دول حوض النيل، جاءت واشنطن لتعلن ­ وإلي الأبد

­ نسف الجهود المصرية في هذا الاتجاه وأعلنت صراحة علي لسان مسئول المياه في الخارجية 'أرون سالتربيرج' أن تخزين المياه في بحيرة ناصر أدي إلي خسائر بلغت 25 % من الموارد بسبب البخر وأنه من الأفضل تخزين المياه في أثيوبيا للاستفادة من هذه المياه المهدرة لصالح الدول التي تحتاجها، وفي محاولة مكشوفة لدق اسفين مع دول حوض النيل قال رجل المخابرات الأمريكية في وزارة الخارجية إن مصر هي المستخدم الرئيسي للمياه علي الرغم من أن جميع موارد النهر تأتي من أثيوبيا واوغندا.. الموقف الأمريكي الذي يشكل قرار حرب ضد الشعب المصري يخدم هدفا استراتيجيا منذ إعلان مصر إقامة السد العالي وتحدي دول الغرب فعقب الإعلان مباشرة بدأ مركز استصلاح الأرض الأمريكي في دراسة تستهدف التخلص تماما من قيمة السد العالي لمصر والتحكم في صنبور المياه الذي يمد الشعب المصري بالحياة، بعد خمس سنوات من الدراسة التي بدأت عام 56 قدمت الإدارة الأمريكية لأثيوبيا نتائج الدراسة التي تضمنت:

1­ إمكانية إنشاء 33 سدت أثيوبيا علي منابع النيل.

2­ المياه التي توفرها السدود يمكنها زراعة ثمانية ملايين فدان.

3­ ستوفر السدود الكهرباء لجميع مناطق أثيوبيا ويمكن تصديرها ولكن المشروعات الأمريكية في أثيوبيا ظلت حبيسة الادراج لظروف الحرب الباردة من ناحية ولعدم توفر تكنولوجيا حديثة لإقامتها من ناحية ثانية، وعلي الرغم من دخول القاهرة بيت الطاعة الأمريكي والتسليم بكل شروطه إلا أن الأهداف الاستراتيجية في واشنطن لا تتغير لأن 'حبس' مصر داخل شريط الوادي فقط ووقف تمددها والبحث الدائم عن اضعافها يمثل هدفا استراتيجيا إسرائيليا أمريكيا.

كما أن الدولة الصهيونية يهدد وجودها نقص مواردها المائية، ويقدر الإسرائيليون احتياجاتهم الإضافية بمليار متر مكعب كما ربطت مبكرا بين تخليها عن جزء من الأراضي المغتصبة مقابل توفير موارد مائية جديدة فاشترطت إقامة ترعة السلام لتزويدها بمياه النيل مقابل السلام مع مصر، وأعلن ممثلها في المفاوضات متعددة الأطراف عام 1992 خبير المياه 'سالازفسكي' أنه إذا كان العرب يؤمنون بالسلام فلا يجب أن يتحدثوا اطلاقا عن حق إسرائيل في الحصول علي المياه بل عليهم أن يجلسوا معنا للبحث عن حلول فنية لهذه المشكلة،الموقف الأمريكي الإسرائيلي إذن هو موقف استراتيجي واحد لا يمكن الفصل فيه.

خبير المياه أحمد فهمي قال: إن الحديث عن صعوبة تخزين المياه في أثيوبيا انتهي وكان هناك إمكانية فعلية لحجز المياه عن مصر، وأضاف الخبير الكبير أن الأمريكان والإسرائيليين اقترحوا خمس مناطق كمخازن للمياه بأثيوبيا وهي النيل الأزرق وكرادوري ومندايا وميبل والمنطقة الحدودية مع السودان، وقال: إن منطقة كرادوري يخطط لها تخزين 42 مليار متر مكعب من المياه وإن كان الارتفاع الهائل لها 'مائتا متر' مما يشكل عائقا جزئيا، ويجعل الفوائد الاقتصادية ذات عائد أقل، خبير المياه المصري يري الاتفاقات الدولية تحمي الحق المصري في رفض أي مشروع تقيمه أي من دول الحوض يهدد المصالح المصرية، ولكن هيمنة الولايات المتحدة علي الخريطة الكونية والانهيار العربي جعل الحديث عن الشرعية الدولية مجرد حديث عن الشرعية الأمريكية، كما أن الولايات المتحدة لم تتوقف عن تحقيق أهدافها طوال نصف القرن الماضي، ونجحت في تحريض دول حوض النيل علي رفض الاتفاقات الدولية بحجة أنها لم تكن طرفا فيها علي الرغم من مبدأ توريث الاتفاقات الدولية وعلي الرغم من سقوط الفي مليار متر مكعب من المياه علي دول الحوض واستغلال 84 مليارا فقط إلا أن دول الحوض تتحدث عن حصة مصر 55.5 مليار متر مكعب فقد أعلنت كل من أثيوبيا وكينيا وتنزانيا واوغندا عدم التزامها باتفاقات المياه عامي 1929 و1959 وبدأت تنزانيا بالفعل في إقامة خط أنابيب مياه عام 2004 بطول 105 أميال يسحب مياهه من بحيرة فيكتوريا وفي ديسمبر 2003 طالب بيان من البرلمان الكيني حكومته بالانسحاب من اتفاقية 1929 وإعادة التفاوض حول حصص المياه بحجة أن هناك ثمانية أنهار رئيسية من أنهارها تصب المياه في بحيرة فيكتوريا، وكانت القاهرة قطعت شوطا كبيرا لإنجاز إتفاق شامل مع دول الحوض العشر 'مصر­ كينيا­ تنزانيا­ اوغندا­ ارتيريا­ أثيوبيا­ السودان­ روندا­ بورندي­ الكنغو' ويري المراقبون أن الإعلان الأمريكي الأخير يستهدف اجهاض الاتفاق الذي أوشكت القاهرة علي إنجازه في إطار مبادرة حوض النيل، خاصة بعد نجاح وزارة الري في إقامة مشاريع تنموية لصالح دول الحوض في أثيوبيا كمشروع حماية الهضبة من الانجراف وتدريب الكوادر المائية بمنح مصرية وإنشاء أكثر من مائتي بئر للمياه العذبة في كينيا وإنقاذ اوغندا من الغرق عبر تنظيف بحيرة فيكتوريا من الحشائش، حيث تجاوزت المنحة العشرين مليون دولار، بالإضافة إلي تدريب كوادر الري في جميع دول الحوض وتقديم مساعدات فنية وتقنية لها.

وكان الخبراء المصريون قد قدموا دراسات حول 36 مليار متر مكعب مهدرة في جنوب السودان وقدموا أربعة مشروعات لتوفير 18 مليار متر مكعب توزع مناصفة بين مصر والسودان في مشاريع جونجلي1 وجونجلي2 وبحر الغزال ونهر البارو، ويري المراقبون أن واشنطن استبقت التحرك المصري في الجنوب ونجحت فعليا في إقامة دولة جنوبية مستقلة في كل شيء عن الشمال، حيث هناك جيش مستقل وبنك مركزي وعملة مستقلة ومفتاح اتصالات دولية غير مفتاح الخرطوم واتفاقات مستقلة مع أمريكا وأوربا لإقامة طرق وبنية أساسية إضافة إلي إنشاء سفارات مستقلة في عدد من دول أوربا كما أن جميع المسئولين في حكومة جنوب السودان يتصرفون باستقلال تام عن الحكومة المركزية في الجنوب.. ولعل أخطر الاتفاقيات التي تشكل حماية لانفصال الجنوب وحماية مباشرة للمصالح الأمريكية هو الاتفاق شركة 'بلاك ووتر' وهي شركة أمن أمريكية خاصة تضم عشرين ألفا من المرتزقة ومزودة بأحدث الأسلحة وتقوم بارتكاب جرائم حرب في العراق وأفغانستان، ويشكل دخولها الجنوب السوداني إعلانا عمليا لحماية المخططات الأمريكية هناك وعلي رأسها مشروعات المياه في إثيوبيا وجنوب السودان.

الولايات المتحدة إذن تتحرك وفق استراتيجية معادية لمصر تسير في خطوات منتظمة حتي لو كانت القاهرة في حضن واشنطن فهي أفسدت العلاقة مع دول حوض النيل من ناحية وأسست لفصل جنوب السودان، وحمايته بقوات مرتزقة حتي ترتكب جرائم حرب ولا تخضع للقانون الدولي من ناحية ثانية وتقوم بإنشاء قيادة مركزية أمريكية في أفريقيا من ناحية ثالثة، ويري المراقبون أن الإعلان الأمريكي يدشن إثيوبيا كقوة إقليمية عظمي في أفريقيا وينهي تماما أي أثر للوجود المصري هناك، كما أنه يشكل تهديدا بإبادة الشعب المصري حال توقف المياه التي تشكل حياة المصريين.

وفي أكثر الآراء تفاؤلا يري بعض المراقبين أن الولايات المتحدة تستهدف الضغط علي مصر لامداد إسرائيل بالمياه عبر ترعة السلام خاصة بعد قرب نفاد مواردها المائية في الضفة الغربية وهزيمتها في جنوب لبنان وفشل مشروع جر المياه عبر البالونات من تركيا ويري المراقبون أن واشنطن وتل أبيب وضعتا القاهرة أمام خيارين لا ثالث لهما، إما التسليم بتزويد إسرائيل بالمياه من خلال ترعة السلام وإما نقل مخزن المياه من بحيرة ناصر إلي إثيوبيا وإجبارها علي تمرير المياه لإسرائيل مقابل تزويدها بالمياه، ويبقي أن محمود أبو زيد وزير الموارد المائية والري مازال يتحدث عن علاقات ممتازة مع دول حوض النيل، وكخدع الحرب أعلنت الإدارة الأمريكية ضربتها القاضية لعموم الشعب المصري واختارت أمريكا إعلان الحرب علي مصر من واشنطن بعد فشل التلويح بها من أديس أبابا ونيروبي ولكن ملامح تحالف 'أفريقي ­ أمريكي ­ إسرائيلي' تبدو في الأفق للحرب ضد مصر فهل يفيق نظامنا من نومه العميق جدا؟.

المصدر جريدة الإسبوع

رابط المشاركه
شارك

أستاذ غزالى .. ان ما تقوله لغاية فى الخطورة و الأهمية ... لقد بدأت أقرأ عن مسألة التواجد الاسرائيلى المكثف فى دول وسط و شرق أفريقيا ساعة قاءتى عن عملية الحفار كينتنج ,.. و علمت أن أحد مراتع جهاز الموساد هو وسط و جنوب القراة الافريقية .. ربما حتى أكثر من اليونان أو نيقوسيا أو أمريكا اللاتينية ..

و كانت أسرة محمد على تعرف على مدار حكمها أهمية السوادن .. و أن مصر و السودان كيانا واحدا و مصالحا ووجودا واحدا .. أى أنهما بشكل أو بآخر يمثلان اقليما واحدا ..

فرط عبد الناصر فى السودان .. و أهملت السودان و تركت تواجه مصيرا عجيبا .. فالبلد ليست عربية مائة بالمائة .. و ليست افريقية

مائة بالمائة .. انها بشكل أو بآخر تنتمى لتلك البقعة .. دولة خصبة .. مليئة بالموارد ..

الكل يعرف أنه بسبب الطبيعة الديموجرافية لمصر عن مقدار ما تحتاجه مصر من ماء .. و أن أى حديث عن حصة و نسب مصر م مياه النيل أو أى حديث عن اتفاقية المياه الآن سيكون ليس بالحديث الملائم ..

وهذا ما يرعب فى الأمر .. لأن أى من كان الذى سيحكم مصر قريبا .. فانه مقدم على أهوال و حادثات .. وربنا يكفينا شر المصايب

مهيب

رابط المشاركه
شارك
اتفاقية توزيع المياه التي وضعتها بريطانيا عام 1925 اعطت مصر نصيب الاسد، اي 52 مليار متر مكعب من المياه، وهي دولة مصب، والسودان 18 مليار متر مكعب وهو دولة ممر من مجموع 84 مليار متر مكعب، بينما تركت 14 مليار متر مكعب لثماني دول افريقية، معظمها من دول المنبع، والمصدر الاساسي لمياه النيل.

نظرة موضوعية .. هل من المنطق أو العدل أن يتم توزيع المياه بهذا الشكل؟

و لماذا نتمسك باتفاقية وضعها المستعمر عندما تتفق و مصالحنا، بينما نتملص منها عندما يكون العكس، كما حدث في فلسطين و وعد بلفور؟ ألم يكن وعد بلفور "وعد من لا يملك لمن لا يستحق" .. فلماذا لا تكون هذه الاتفاقية أيضا، و التي وضعها الاستعمار البريطاني، هي "وعد من لا يملك لمن لا يستحق"؟

رابط المشاركه
شارك

==============================================================================

إقتباس

اتفاقية توزيع المياه التي وضعتها بريطانيا عام 1925 اعطت مصر نصيب الاسد، اي 52 مليار متر مكعب من المياه، وهي دولة مصب، والسودان 18 مليار متر مكعب وهو دولة ممر من مجموع 84 مليار متر مكعب، بينما تركت 14 مليار متر مكعب لثماني دول افريقية، معظمها من دول المنبع، والمصدر الاساسي لمياه النيل.

نظرة موضوعية .. هل من المنطق أو العدل أن يتم توزيع المياه بهذا الشكل؟

و لماذا نتمسك باتفاقية وضعها المستعمر عندما تتفق و مصالحنا، بينما نتملص منها عندما يكون العكس، كما حدث في فلسطين و وعد بلفور؟ ألم يكن وعد بلفور "وعد من لا يملك لمن لا يستحق" .. فلماذا لا تكون هذه الاتفاقية أيضا، و التي وضعها الاستعمار البريطاني، هي "وعد من لا يملك لمن لا يستحق"؟

نظره ممتازة سيدي الفاضل أحييك عليها

المشكلة اننا لسنا متمسكين بتلك المعاهدة وحسب..,

ولكننا في الحقيقة ندفع اموالنا أيضا من أجل استمرارها على شكل إعانات ومساعدات الدول الفقيرة التي يجري بها النهر دون ان تستفيد منه حتى تتغاضى عن تلك القسمة التي وضعها المستعمر ليظل الخلاف مستمرا ويأتي

اليوم الذي يظهر فيه من يدفع أكثر ...

تحياتي

:

:

رابط المشاركه
شارك

الموضوع فعلا خطير خطير جدا 00 انا سمعت و قريت عنه اكتر من مره لكن مش بالتفاصيل الدقيقه اللي عرضتها دي 00 اشكرك لعرض هذا الموضوع و التحليل الذي اعتقد انه يهم الجميع 00 شعب مصر بدون مياه النيل يفقد مصريته 0000 تاريخه اللي تربينا نفتخر بيه 00 و كم تغنينا طول حياتنا بكل حب بأن مصر هبه النيل 00 حتي لو فيه تقسيم جديد للمياه 00 حتي لو الاتفاقيه هتتعدل 00 اي مصري شريف غيور لازم يرفض اي تدخل 00 التقسيم و الاتفاق ضروري لان كل دي بالنسبالنا دول جوار لازم نحافظ علي علاقاتنا معاها بس ميكونش بالشكل دا 00 مش عن طريق امريكا 00 و لا بضغوط اسرائيل 00 ولا بسياسه لوي الدراع 00 ولا في ظل الحكومه التايهه الضريره مبتوره الاطراف دي 00 تأكدو يا جماعه ان الاستعمار خد شكل جديد اشيك شويا من الاستعمار القديم 00 بقالو اكتر من اسم 00 مره سياسه دوليه 00و مره علاقات دبلوماسيه 00وساعات بيسموه توقيع اتفاقيه 00 لكن تأكدو انه استعمار بس لابس قناع تاني 00 الهدف هو هو خدمه الدول المستعمره و مص دم الدول الضعيفه اللي هي احنا 00 لكن الاختلاف ان زمان الاستعمار كان باغتصاب ارض الدوله بالقوه 00 لكن الاستعمار العصري اصبح بيع و شراء عرض و طلب 00

رابط المشاركه
شارك
نظره ممتازة سيدي الفاضل أحييك عليها

المشكلة اننا لسنا متمسكين بتلك المعاهدة وحسب..,

ولكننا في الحقيقة ندفع اموالنا أيضا من أجل استمرارها على شكل إعانات ومساعدات الدول الفقيرة التي يجري بها النهر دون ان تستفيد منه حتى تتغاضى عن تلك القسمة التي وضعها المستعمر ليظل الخلاف مستمرا ويأتي

اليوم الذي يظهر فيه من يدفع أكثر ...

تحياتي

هل هذا صحيح؟!!

هل تدفع مصر لإثيوبيا نظير الماء؟!!

هذه هي المرة الأولى التي أسمع فيها عن شئ كهذا ..

رابط المشاركه
شارك

حقائق عن نهر النيل

- يبلغ طول نهر النيل 6825 كم وتبلغ مساحة حوضه 3 ملايين كم2

- وينبع النيل من مصدرين رئيسيين هما إقليم البحيرات الاستوائية جنوب السودان والهضبة الإثيوبية . كما تضع المنابع الاستوائية المجاري النهرية والبحيرات التي تقع في هضبة البحيرات وتتكون من بحيرة فيكتوريا والتي تضم حوض بحيرة فيكتوريا وحوض بحيرة كيوجام إلى جانب المجموعة الألبرتية والتي تضم حوض بحيرتي جورج وإدوارد وحوض نهر السمليكي الذي يصل بين بحيرتي إدوارد وألبرت وحوض بحيرة ألبرت التي يخرج منها نيل ألبرت.

- أما المنابع الإثيوبية فتشمل ثلاثة روافد هم نهر السوباط والنيل الأزرق ونهر العطبرة وتعتبر الهضبة الإثيوبية أهم منابع النيل إذ تمد النيل الرئيسي عند أسوان بـ (85%) من متوسط الإيراد السنوي

- دول حوض النيل هي التي يخترقها النهر وتقع في حوضه ولها مصلحة في مياهه وتستفيد منها بأي صورة من الصور وهي مصر والسودان وإثيوبيا وأوغندا وكينيا وتنزانيا ورواندي وبوروندي بالإضافة إلى الكنغو الديمقراطية (زائير) سابقًا.

- سكان دول حوض النيل يزيدوا عن 250 مليون نسمة.

- يتجه نهر النيل دائمًا نحو الشمال ويلتزم في هذا الاتجاه الشمالي باستمرار وإطراد لا نظير لهما في أي نهر آخر للانحدار العام السطح الأرض.

- يكاد مصبه عند دمياط ومنبعه عند بحيرة فكتوريا يتلاقيان كلاهما واقع على امتداد الآخر لا يفصلهما غير درجة طولية واحدة.

- اندوجو هي كلمة تعني الإخاء باللغة السواحلية .. وهو تجمع إقليمي للدول المطلة على نهر النيل وهم الدول العشرة السابقة الذكر، هذه المنظمة تهتم أساسًا بتنظيم الاستفادة من مياه النيل وتحقيق المصالح المشتركة بين دول الحوض في مياهه.

- وكل دولة من العشرة المشتركة في حوض النيل لها أهميتها بالنسبة لمياه النهر كالآتي:

- أثيوبيا وإريتريا تمد النيل بنحو 84% من مياهه التي تصل مصر.

- أوغندا يقع بها منبع النيل من بحيرة فيكتوريا ولها نصف بحيري ألبرت وإدوارد.

- كينيا وتنزانيا تشتركان مع أوغندا في بحيرة فيكتوريا.

- الكنغو (زائير) تشترك مع أوغندا في بحيرة البرت.

- رواندي وبورندي حيث نهر كاجيرا أهم روافد بحيرة فيكتوريا.

- السودان يجري في أراضيها جزء كبير من النيل بالإضافة إلى روافده.

- من أكثر الدول اعتماد على نهر النيل تأتي في مقدمتها مصر ثم السودان ثم أوغندا على الترتيب أما بقية لادول فاعتمادها على النهر محدود لأن توجيها نحو المحيط فكينيا وتنزانيا تتجه نحو المحيط الهندي و الكونغو تتجه نحو المحيط الأطلنطي

- المياه التي تسقط على حوض النيل حوالي 1600 مليار متر مكعب ، الذي يدخل في تصرّف النهر هو 84 مليار , هناك كم هائل من المياه موجود فى دول حوض النيل ولكن لا يستفاد منها استفادة كاملة، مصر والسودان يحصلوا على 4% فقط من كمية المياه المتاحة في الحوض

- حددت اتفاقية مياه النيل الموقعة بين مصر و السودان عام 1959 توزيع حصة مياه النيل بين البلدين . وتعتبر هضبة الحبشة هى المصدر الرئيسى لنحو 85% من الياه التى تصل للبلدين

- وتعتمد اتفاقية 1959 على متوسط تدفق مياه النيل فى الفترة من 1900-1959. يبلغ متوسط جريان ماء النيل عند أسوان - مصر - خلال هذه الفترة بنحو 84 بليون متر مكعب

- يبلغ متوسط فقد المياه بالبخر وبأى صورة أخرى فى بحيرة السد العالى نحو 10 بليون متر مكعب مخلفة كمية من المياه المتاحة للاستخدام تقدر بنحو 74 بليون متر مكعب وقد حددت اتفاقية 1959 حصة مصر من مياه النيل بنحو 55.5 بليون متر مكعب وحصة السودان 18.5 بليون متر مكعب .

يتبع

--------------------------------------------------------------------------------------------

المصادر و لمزيد من القراءة :

حوض النيل الذى لا يعرفه أحد

مشاهد وأراء - مياه تحت الإحتلال

منظمة الزراعة العالمية - مصر _الهيدوجرافى

تم تعديل بواسطة م الغزالى
رابط المشاركه
شارك
اتفاقية توزيع المياه التي وضعتها بريطانيا عام 1925 اعطت مصر نصيب الاسد، اي 52 مليار متر مكعب من المياه، وهي دولة مصب، والسودان 18 مليار متر مكعب وهو دولة ممر من مجموع 84 مليار متر مكعب، بينما تركت 14 مليار متر مكعب لثماني دول افريقية، معظمها من دول المنبع، والمصدر الاساسي لمياه النيل.

نظرة موضوعية .. هل من المنطق أو العدل أن يتم توزيع المياه بهذا الشكل؟

و لماذا نتمسك باتفاقية وضعها المستعمر عندما تتفق و مصالحنا، بينما نتملص منها عندما يكون العكس، كما حدث في فلسطين و وعد بلفور؟ ألم يكن وعد بلفور "وعد من لا يملك لمن لا يستحق" .. فلماذا لا تكون هذه الاتفاقية أيضا، و التي وضعها الاستعمار البريطاني، هي "وعد من لا يملك لمن لا يستحق"؟

أهلاُ بك أولا فى أولى مداخلاتك

أرجو أن تقرأ جيداُ كم من المياه تسقط على حوض نهر النيل و كم منها يدخل النهر وكم هى حصة مصر ككل منها وبعدها نتكلم هل هى حصة عادلة أم لا

تقبل تحياتى

رابط المشاركه
شارك

==============================================================================

- المياه التي تسقط على حوض النيل حوالي 1600 مليار متر مكعب ، الذي يدخل في تصرّف النهر هو 84 مليار , هناك كم هائل من المياه موجود فى دول حوض النيل ولكن لا يستفاد منها استفادة كاملة، مصر والسودان يحصلوا على 4% فقط من كمية المياه المتاحة في الحوض

شكرا على التوضيح أخونا العزيز الغزالي بلغة الأرقام وبالمصادر

وربنا يلطف بينا

:

:

رابط المشاركه
شارك

حقائق عن نهر النيل

أما بقية لادول فاعتمادها على النهر محدود لأن توجيها نحو المحيط فكينيا وتنزانيا تتجه نحو المحيط الهندي و الكونغو تتجه نحو المحيط الأطلنطي

مش فاهم مال المحيط الهندى بكينيا والأطلنطى بالكونغو

رابط المشاركه
شارك

حقائق عن نهر النيل

أما بقية لادول فاعتمادها على النهر محدود لأن توجيها نحو المحيط فكينيا وتنزانيا تتجه نحو المحيط الهندي و الكونغو تتجه نحو المحيط الأطلنطي

مش فاهم مال المحيط الهندى بكينيا والأطلنطى بالكونغو

الكونغو هي أحد دول حوض النيل العشرة يوجد لديها نهر الكونغو الذي يُصرف منه أو يُفقد منه في البحر سنوياً ما يزيد عن 1000 مليار متر مربع (أين يصب تهر الكونجو ؟)

للإطلاع على خريطة جيدة لأفريقيا إضغط هتا

ثم أضغط على البلد المراد رؤيته

رابط المشاركه
شارك

خريطة للنهر و الدول النى بحوضه :

Map.jpg

newbigmap.jpg

خريطة للنيل رسمت فى عهد البطالمة

polmap.jpg

رسم يوضح إرتفاع النيل عن سطح البحر فى مناطق مختلفة

nileheight.gif

رسم يوضح معدل سقوط الأمطار السنوى فى مناطق منبع النيل

flowrate.jpg

المصدر

تم تعديل بواسطة م الغزالى
رابط المشاركه
شارك

بنظرة سريعة للصور دي... ممكن حد يفهمنا الدول دي, جايز باستثناء اثيوبيا, محتاجة زيادة حصتها من النيل في ايه؟

تربة شديدة الخصوبة, امطار طوال العام..ايه اللي يخليهم يحتاجوا مية اكتر من النيل؟؟

و بالنسبة لأثيوبيا..

دي صورة توضح الغطاء الأخضر لأثيوبيا:

map-ethiopia_wikipedia-commons.gif

يعني عندهم كمية هائلة من مصادر مياه اخرى مثل الامطار للري..يعني مش محتاجين لمياه النيل بنفس الدرجة اللي مصر و شمال السودان محتاجينها.

هل يمكن مقارنة دة ببلد صحراوي زي مصر اللي بتعتمد اعتماد كامل على النيل كمصدر للمياه؟

رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
  • محاورات مشابهه

    • كيف ستكون الحياة الأسرية في العام القادم

      قمت بزيارة إبني لسويعات الأسبوع الماضي  وجدت هم  مجرد موظفين يعملون على الكومبيوتر و يتواصلون عن بعد مع رؤسائهم و مرئوسيهم و حفيدي الذي عمره ست سنوات مشغول ربما ب لعبة على التليفزيون ما سبق كان إستهلالا لابد منه في العام الدراسي القادم  سيذهب الاولاد للمدرسة يومين أو ثلاث في الاسبوع و بالنسبة للآباء و الأمهات من غير المتوقع  - اللهم خيب ظني - أن تتغير ظروف العمل على الأقل بالنسبة لجهات العمل التي إختارت أن يعمل موظفيها من المنزل  

      في موضوعات جادة

    • هل قررت أثيوبيا البدء في ملء سد النهضة

      شؤم الخبر  تعرفه من فرحة الشماتة من الإخوان ما قيل عن قرار إثيوبيا البدء في ملء سد النهضة وأول-تعليق-من-الري-على-قرار-إثيوبيا-بدء-ملء-سد-النهضة  إثيوبيا بدأت فعليا في ملء سد النهضة هكذا يقول الخبر  ما زلنا نعول على السياسة حتى آخر نفس ان كان الخبر صحيحا تتداعي علينا الأعداء من الغرب ومن الجنوب ومن الشرق  ولكن العدو الأكبر هو المختبيء بين الصفوف لا بيدافع ولا بيبطل شر وتحريض وكراهية واتهامات وشماتة دون أن نرى منهم أي دور وطني أو أي موقف غير السخرية والشماتة  ربن

      في موضوعات جادة

    • رجل من الزمن القادم ..

      لم تنل حظا كثيرا من حلمها ..  صاح الديك مبكرا .. إيقظته الساحرة .. لتكتب علي جناحه .. آخر ضحكة لقلب ..

      في أدب و شعر و قراءات

    • إنه الأمل القادم .

      بسم الله الرحمن الرحيم     سأتناول معكم  موضوعا أسعدني من أيام وأحسب أنه أسعد الكثير غيري ...لك اعده مسبقا ولم أخط نقاطه قبلا !! انه موضوع آني .   من آيام ونحن نشاهد الاحتفالات بتخريج دفعات من الكليات والمعاهد العسكرية ..لا ألم لما كنت أجلس شبه انتباه أمام التلفاز  على غير عادتي..لاني ممكن انشغل بأشياء في آن واحد...مع كل مجموعة من الشباب في العرض ومع مشيتها التي تتكلم من اصحابها قايلة: نحن هنا نحن أمامكم ونحن خلفكم  ويجواركم ؛ نحن الفداء لكم  ونحن الحمى لأرض المحرسة . هل هو ا

      في موضوعات جادة

    • عصام شرف يستقبل فاروق الباز الثلاثاء القادم لمناقشة مشروع ممر التنمية

      يارب بقى نفكر خارج الصندوق وبشكل غير تقليدي عشان ننهض ببلدنا ونخطو الخطوات الاولى الصعبة في طريق التنمية

      في سياسة داخلية

×
×
  • اضف...