اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

تأملات فى معايشات يومية ..


Recommended Posts

العجوز المحترم ..

شكرا لمرورك .....لكن ؟؟

اجد فى ردك شئ غير مفهوم !!!....شئ من السهل ان ادعه بدون تعليق ....حتى لا افكر فى احتمالات لاترضينى !!!

مثلا....

------------------------.

سلوى

ان كانت الساعة في رأسك لا تزال "تتك" فهذا شيء رائع لأن ساعتي عندما شاخت توقفت ولم يعد ينفع معها أي نوع من الزيوت

.

.

سلوى

.

.

الحب والغرام مفقودان، هل هو من الزمان أم لم يك لهما مكان.

-----------------------.

تقول انه شئ رائع ان الساعة مازالت ( تتك فى رأسى) وتستطرد قائلا ان ساعتك عندما شاخت توقفت ولم يعد ينفع معها اى نوع من الزيوت ..................اهذا مدح ام سخرية ؟؟ ام لعلك تعتقد(( بل تقر )) انى عجوز نسانى الزمن ومازال بى رمق من حياة ...؟؟ ....وكيف تقول شاخت الساعة فى رأسك وانت لك هنا ثلاثة ايام تصول وتجول بين سطور منتدانا ؟؟ ماشاء الله ..

تعود وتقول ان الحب والغرام مفقودان ..(( هل تقصدنى ؟؟ سؤال مباشر وصريح وارجو ان تكون الاجابة مباشرة ))...تتساءل ؟؟ هل هو من الزمان ام لم يك لهما مكان ؟؟ ..

. مثلا ولنتحدث صراحة ...( وانا لااعرف غيرها ) ...انا اعتبر هذا السؤال اهانة مباشرة ...لانك ياسيدى الفاضل تجردنى حتى من انسانيتى .....هل انا جماد ؟؟ ...هل تعتبرنى امرأة بائسة ؟؟ هل رأيت وجهى مكتوب عليه الحزن والتجرد من المشاعر الخاصة (( بالحب والغرام ))....اهذا واضح ؟؟

هل قرأت كتابتى عن (( الادوار ؟؟ )) فلتقرأها مرة اخرى لتعرف ان سيمفونية حياتى عزف متفرد لامثيل له ....وان عشقى الأول والأخير والابدى مخلوق سكندرى صنعه الخالق لى فأبدع الصنع ...وان مشاعر المخلوقات السكندرية ..تختلط بعنف الموج ورقة النسيم ..ونعومة المخمل ...واجتياح النوات ...لأى دخيل يقف فى طريقها ......ولست هنا فى موقف المدافع ولهذا ساكتفى بتلك الكلمات ...

لست ادرى كيف تكون صياغة سؤال مثل هذا ؟؟؟ هل توجد طريقة اكثر اناقة ؟؟ السؤال فى حد ذاته (( بالنسبة لى )) لامعنى له ..

ان كان الحب لامكان له ولا زمان عندى ........فقل على الدنيا السلام ...

اردت كتابة بدون تشذيب............وهاهى ...انظر عاليه ....(( اعتقد انها اكثر دسامة من اى كتابة منمقة ...الست معى فى ذلك ؟؟

اجابة سؤالك قبل الاخير ....نعم رأيت الرجل ...( ولم اكن انا ) وبالطبع ( لااعتقد انه انت ) ...

تسأل عن التوقيع ....

نعم ياسيدى الفاضل ....(عندما استشهد بعض المصريين والاجانب ) نتيجة عملية حمقاء وصرح بعض الموتورين بأنهم يتحملوا مسئولية ما حدث (( وكالعادة وجدوا من يصفق لهم )) ...

وضع اخونا الفاضل ( الغائب الحاضر ) هشام عبد الوهاب .....هذا التوقيع ..

وايضا وضعه اخونا داروين ....وانا ....وسى السيد ....وآخرين ...(( قيل لنا ايامها اننا متفقون وهذا يعتبر تكتل و...و...و..فرض لفكرة معينة .))..لكنى قلت حقيقة ما اشعر به .....وقلت انى حذوت حذو اخى هشام واخى داروين ولم يجبرنى احد بالطبع ...(( ومحدش عمل لى غسيل مخ )) ...

مع الايام...الكل غير توقيعه ....ماعدا انا ....

المؤمن من سلم الناس يده ولسانه ....

ارجو الا يضايقك ردى ...ومصارحتى ....كما سبق ان قلت كان من الممكن ان اصمت او ارد بلباقة بكلمة شكرا لتشريفك هذا المكان ولكنى لا احب ولا احبذ التعامل المزدوج ...

ومرحبا بك معنا ......

لك كل احترامى ....

رابط المشاركه
شارك
  • الردود 302
  • Created
  • اخر رد

Top Posters In This Topic

Top Posters In This Topic

Popular Posts

ياله من دفء يا له من رقي دعونا نتشبث بعودة الهرم المعدول   لست مجنونا  و لكني أصر أن الهرم سيعود إلى وضعة الطبيعي   التجديد الحضاري قادم  قادم   مصر لن تنام أبدا   طول عمرها  واقفة و رأسها في الس

قالت لها ابنتها الصغرى وهى تحتضنها... كم  انت رقيقة يا أماه ..وصغيرة الحجم . عندما كنت صغيرة كنت اقف على اطراف اصابعى وأحاول الوصول لوجهك لأطبع على خدك قبلة ..كنت أحلم بيوم أكبر فيه ويصبح وجهى مواجه

الجد..وتدرج اعمار الأحفاد...مسئولية حب ؟....ام توارث حنان؟..ام هو حكم الطبيعة البشرية ؟ من سنين كثيرة ... قالت له .. سوف اغيب اسبوعين ... وعندما سأل ...لماذا .؟؟؟ اجابت.... انه ميعاد الرحلة السن

العجوز المحترم ..

شكرا لمرورك .....لكن ؟؟

اجد فى ردك شئ غير مفهوم !!!....شئ من السهل ان ادعه بدون تعليق ....حتى لا افكر فى احتمالات لاترضينى !!!

مثلا....

------------------------.

سلوى

ان كانت الساعة في رأسك لا تزال "تتك" فهذا شيء رائع لأن ساعتي عندما شاخت توقفت ولم يعد ينفع معها أي نوع من الزيوت

.

.

سلوى

.

.

الحب والغرام مفقودان، هل هو من الزمان أم لم يك لهما مكان.

-----------------------.

تقول انه شئ رائع ان الساعة مازالت ( تتك فى رأسى) وتستطرد قائلا ان ساعتك عندما شاخت توقفت ولم يعد ينفع معها اى نوع من الزيوت ..................اهذا مدح ام سخرية ؟؟ ام لعلك تعتقد(( بل تقر )) انى عجوز نسانى الزمن ومازال بى رمق من حياة ...؟؟ ....وكيف تقول شاخت الساعة فى رأسك وانت لك هنا ثلاثة ايام تصول وتجول بين سطور منتدانا ؟؟ ماشاء الله ..

تعود وتقول ان الحب والغرام مفقودان ..(( هل تقصدنى ؟؟ سؤال مباشر وصريح وارجو ان تكون الاجابة مباشرة ))...تتساءل ؟؟ هل هو من الزمان ام لم يك لهما مكان ؟؟ ..

. مثلا ولنتحدث صراحة ...( وانا لااعرف غيرها ) ...انا اعتبر هذا السؤال اهانة مباشرة ...لانك ياسيدى الفاضل تجردنى حتى من انسانيتى .....هل انا جماد ؟؟ ...هل تعتبرنى امرأة بائسة ؟؟ هل رأيت وجهى مكتوب عليه الحزن والتجرد من المشاعر الخاصة (( بالحب والغرام ))....اهذا واضح ؟؟

هل قرأت كتابتى عن (( الادوار ؟؟ )) فلتقرأها مرة اخرى لتعرف ان سيمفونية حياتى عزف متفرد لامثيل له ....وان عشقى الأول والأخير والابدى مخلوق سكندرى صنعه الخالق لى فأبدع الصنع ...وان مشاعر المخلوقات السكندرية ..تختلط بعنف الموج ورقة النسيم ..ونعومة المخمل ...واجتياح النوات ...لأى دخيل يقف فى طريقها ......ولست هنا فى موقف المدافع ولهذا ساكتفى بتلك الكلمات ...

لست ادرى كيف تكون صياغة سؤال مثل هذا ؟؟؟ هل توجد طريقة اكثر اناقة ؟؟ السؤال فى حد ذاته (( بالنسبة لى )) لامعنى له ..

ان كان الحب لامكان له ولا زمان عندى ........فقل على الدنيا السلام ...

اردت كتابة بدون تشذيب............وهاهى ...انظر عاليه ....(( اعتقد انها اكثر دسامة من اى كتابة منمقة ...الست معى فى ذلك ؟؟

اجابة سؤالك قبل الاخير ....نعم رأيت الرجل ...( ولم اكن انا ) وبالطبع ( لااعتقد انه انت ) ...

تسأل عن التوقيع ....

نعم ياسيدى الفاضل ....(عندما استشهد بعض المصريين والاجانب ) نتيجة عملية حمقاء وصرح بعض الموتورين بأنهم يتحملوا مسئولية ما حدث (( وكالعادة وجدوا من يصفق لهم )) ...

وضع اخونا الفاضل ( الغائب الحاضر ) هشام عبد الوهاب .....هذا التوقيع ..

وايضا وضعه اخونا داروين ....وانا ....وسى السيد ....وآخرين ...(( قيل لنا ايامها اننا متفقون وهذا يعتبر تكتل و...و...و..فرض لفكرة معينة .))..لكنى قلت حقيقة ما اشعر به .....وقلت انى حذوت حذو اخى هشام واخى داروين ولم يجبرنى احد بالطبع ...(( ومحدش عمل لى غسيل مخ )) ...

مع الايام...الكل غير توقيعه ....ماعدا انا ....

المؤمن من سلم الناس يده ولسانه ....

ارجو الا يضايقك ردى ...ومصارحتى ....كما سبق ان قلت كان من الممكن ان اصمت او ارد بلباقة بكلمة شكرا لتشريفك هذا المكان ولكنى لا احب ولا احبذ التعامل المزدوج ...

ومرحبا بك معنا ......

لك كل احترامى ....

السيدة سلوى،

تقبلي في البدء اعتذاري لسوء طبعي وإساءة أدبي،

"الساعة تتك "

....سوف تقتلين نفسك ...اوقفى هذه الآلة التى تعمل داخل رأسك ...اوقفيها ...سوف تدمرك ...انها لا تكف عن ( النبض ..داخل رأسك ) ..تيك ..تاك...تيك ..تاك...تيك..تاك ..

كل يوم ابدأ فى تحضير ...( الساعة ).....باق من الزمن .....باق من الزمن .....( لنبدا فى حساب الزمن من الآن ) ...

وفى اليوم التالى ...( نبدأ من جديد ....نبدأ فى تحضير نفس ما بدأناه امس ) وكأنى احاول سرقة الوقت ..وكأنى احاول اكتساب ..( وقت اضافى ) ...واتأمل ..

اتذكر...واتأمل ....واكتشف ...( كم كانوا انانيون ...؟)..وكأنى اكتشف الآن عندما توقفت ..( لالتقاط الانفاس ) ..

لاعليك يابنت يامصرية ...

نعم....ام...لا...

ااكمل...ام...اتوقف ؟؟

انا اكتب .....كما اتنفس....

كنت أريد أن أقول لا تتوقفي ... سامحي جهلي.

"الحب والغرام مفقودان"

في هذه اليوميات كتبتي 17 تأمل تظهر بلا شك قدرات إبداعية فريدة وتعابير لا تغيب عن الإدراك وليس بها أي إبهام أو تعقيد وهذا في حد ذاته يظهر جمالك الداخلي وليس كما نعتني أنني أتهمك باللاإحساس ولكن أنت أجبتني

"وان مشاعر المخلوقات السكندرية ..تختلط بعنف الموج ورقة النسيم ..ونعومة المخمل ...واجتياح النوات ...لأى دخيل يقف فى طريقها ......"

هذا ما أسأل عنه فأنا يا سيدتي لبناني الجنسية لم أتذوق رائحة رمال الإسكندرية ولا أعرف عن الأنثى فيها وقد كنت أرجو أن أجد بين ما كتبتي ما يطفئ ظمأ رجل من العصور الوسطى الذي يعشق الكلمة فكيف إن تغنت بالعشق والهيام وهذا وسامحيني على ضعفي في التعبير عن ما بحثت عنه.

نعم اردت كتابة بدون تشذيب............ولكن ما أردت كتابة تطرحني أرضاً بل أردت قلمك أن يكون على هواه لا مشذب له أو منمق لأنك أردت غزل كلماتك وجعلها من الدقة بحيث تختارين منها ما تريدين، أعلم أنها كلماتك وحقك كيفما شئت أن تكتبيها ولكن هذا ما كان مني التعبير.

أما عن توقيعك يا سيدتي فما قصدت منه أي تجريح وإنما ظننت أن لك قريب أو عزيز قد قتل ظلماً واستشهد ولذلك كان سؤالي الفج فاعذري جهلي ببواطن الأمور.

"ارجو الا يضايقك ردى ...ومصارحتى ....كما سبق ان قلت كان من الممكن ان اصمت او ارد بلباقة بكلمة شكرا لتشريفك هذا المكان ولكنى لا احب ولا احبذ التعامل المزدوج ...

ومرحبا بك معنا ......

لك كل احترامى ...."

بل هو فخر لي أن تصارحيني فأشعر بأنك لم تهمليني ولم تبالي بي ويكفيني منك ذلك.

وختاماً يا سلوى

"ام لعلك تعتقد(( بل تقر )) انى عجوز نسانى الزمن ومازال بى رمق من حياة ...؟؟ ....وكيف تقول شاخت الساعة فى رأسك وانت لك هنا ثلاثة ايام تصول وتجول بين سطور منتدانا ؟؟ ماشاء الله .."

لا أعتقد أنك العجوز بل أقر أني العجوز وفعلاً إن الساعة في رأسي قد شاخت لأني ما عدت أعرف الكتابة بل صدقيني أظنني نسيتها وما تجوالي بين سطور منتدانا بهذا الحماس في ثلاثة ايام سوى تأكيد على مقالتي، ألا ترين أن العجائز مثلي تنفرج اساريرهم وتسلو أرواحهم إذ جالسو ما يذكرهم بأيام الصبا.

هل تقبلتي اعتذاري ؟؟؟

رابط المشاركه
شارك

اجهاد العقل يؤلم القلب ....

اريد بيعك ايها القلب ؟؟....اريد التخلص منك .....لقد اتعبتنى ...

...وكيف سيتم بيع القلب ؟ ...هل له قطع غيار اخرى ؟؟ اقصد ...هل هو (كلى) مثلا ؟؟ لديك اخرى ....!!

ام هو يد ؟؟ او قدم ؟؟...لالا...انا اقصد المعنى الابعد للبيع ....ولماذا ؟؟ الم يفرحك كثيرا ؟؟ الم يحزنك ايضا كثيرا ؟؟ الم تشعر بالحب وكنت تخشى ان تصدم فى حبك وكنت تخشى ( تحطم هذا القلب ... ) ...؟؟ ...حدث وحدث وكنت ارى بقلبى كنت ارى كل شئ بقلبى ..ولكنه اتعبنى ..لماذا لانجد سوى كلمة ...موات القلب ...تحطم القلب ...اتخطف القلب ...وفى حالة الخوف ( هروب القلب ) ..وعندما نفرح ..( ....قلبى حاينط من صدرى ) اهكذا هو ؟؟ اما فى حالة هروب او شروخ او اجهاد....او عدم استقرار دائما فى موضعه ....لكنه دائما فى موضعه ...شرايين واربع غرف تسع الكون كله ...هههههه...اكيد فيه كمان صالة ومكتبة و...و..و..ومدن كبيرة وارض واسعة وفضاء لامتناهى ؟؟ ..

تعايش مع قلبك كما هو ...تعايش معه فى حالة صفاء...

اعطه هدوء يعطيك استقرار ....

لاتبيعه.....هو لم يفكر فى بيعك يوما ....هو باق عليك .

قلب اصيل ...

رابط المشاركه
شارك

سلوى الحبيبة

نورتى بيتك وقلوبنا بابتسامة الرضا والخير اللى دايما تسعدنا ياغالية

انا قلت اكيد مشفولة بس يعنى ربع ساعة كده موش حتتعبك باذن الله

عاوزة اقولك كنت جاية النهاردة اكتب عن لحظة غريبة رغم انى موش اول مرة اعيشها بس احاسيس ما تخيلتش حعرفها تانى

حبيبنا الصغنون بيتمرن يا مامى سلوى فى البسين وفى اخر كل تمرين ياخده المدرب عند المنط الكبير علشان ينط ارتفاع صغير يعنى علشان يتجرأ المهم ياستى انا واقفة وماسكة البرنس والشبشب وابنى بيتمرن معاه ابن خالته بينهم شهور وقف محمد وربنا يحميه نط تمام وانا ماسكة احمد لغاية المدرب ما يجيب التانى من تحت جابه وسابه طلع على الحرف وقعد وماسك انا عينى عليه ووقف احمد يستعد للنط وفى ثانية محمد ايده سابت ونزل فى الثمانية متر وصرخت المدرب غطس قام احمد ناطط مالحقوش يطلعوا احمد نزل غطسهم تانى ابنى عنده ظروف مالهوش يغطس الا ثوانى المهم يا سيدتى انا لقيت روحى فوقهم ماسكة الولدين وبتشاهد والمدرب ميت على روحه من الضحك بالطرحة والشوز والبدلة وكل حاجة انا نطيت شديت العيال فوق وخدنهم فى حضنى ومسكت السور كان موش بعيد وبعدين زمايل المدرب حصلونى بس اصلا كنت طلعت ولادى شربوا ماية حاجة بسيطة ومحمد ازرق شوية واتصرفنا بسرعة بفضل الله بس كانت لحظة فكرتنى بيكى وبتعينا مع محمد وباوقات كتير اطباء كتيرة قالوا مستحيل وبابتسامتهم اللى بتنور الدنيا وبعد ما اتلميت على اعصابى رحت روحت وانا بنقط ماية والولدين مانزلتهمش يمشوا حتى لغاية الباب

انتى اكيد فاهمة اد ايه محمد غالى وطبعا احمد بس محمد عمرى ونفسى اللى بيدفى صدرى ووووووووووووو بس

وحشتينى يا سلوى

همسة ليكى وبس

الذهب غالى وعالى موش لازم يلمع عشان تبان اصالته و الالماس فممكن التراب يوسخه وبس تفركيه بايدك تلاقى كل الوان الطيف بتتكسر على دقته ورقته مقامه العالى لا تراب بيوسخه ولا تشرخه ضربة ازاز رخيص فمابالك ياجميل بحتى دهب ابيض على اعلى واشيك مستوى وفص برلنت 48 قيراط :roseop:

ربنا يحميكى يا ست الستات

بوسه من السباح العالمى الفرفور محمد (حفيد على عزت)

:wub: :flr1:

رابط المشاركه
شارك

ياه ياايمان ...ياه ياام الصغير ..قلبى وجعنى وانا اقرأ كلماتك واشعر بنفس احساسك ....

الحمدلله حمدا كثيرا ...الحمدلله والشكر لله ...ربنا يخللى محمد وام محمد واحمد و ام احمد وخالة احمد ..

تصرفك تصرف رائع تلقائى ...تصرف ام .

تعرفى ياايمان ؟؟ اكيد حتى لو مكنتيش تعرفى السباحة .. ..كنتى برضه حاترمى نفسك ؟

سبحان الله...

وقت لما بتلاقى فلذة كبدك فى خطر مش بتفكرى لا فى ناس ولا مجتمع ولا اى شئ ...اى شئ ..اى شئ.

سبحان الله ..

اعتقد انك كنتى اجمل واحدة فى هذا الموقف الرائع ...اجمل ام تحتضن ولداها .....انجبت احداهما ..

ربنا يحفظ مادا من اى مكروه ويحميه ويخليه ويبارك فيه وفى ام مادا ...

تأملى ...تأملى ياايمان قدرة الخالق فى موقف كهذا .

.بالتأكيد انا على ثقة ان عقلك فى هذه اللحظة لم يتخذ القرار ..

كان قرار القلب...كان قرار الاحساس ..قرار الامومة ..

حمدلله على السلامة ....حمدلله على السلامة يامادا .....يانور عيون سلوى .

رابط المشاركه
شارك
  • 2 months later...

حيرة ...عدم استقرار الاحساس ...وصول لحالة اللامبالاة ....تقبل للامر الواقع...لن يعود اى ماض..

نظرت لكوب الشاى ...( طلبت كوبا خصيصا للشاى )..وبدأت ادير الملعقة فى اتجاه عقارب الساعة ...نظرت للكوب الارجوانى..... .اهو ارجوانى ؟؟.

.ام انه شفاف ؟؟ هل اكتسب اللون الارجوانى من لون الشاى ؟؟ ...نظرت للسقف ...توجد مروحة تدور هى ايضا ...باتجاه عقارب الساعة ..تدور المروحة وتدور الملعقة و..يدور الفكر ....يدور ويدور ....لكن ؟؟ انه يدور بعكس اتجاه عقارب الساعة ...

تسمرت عيناى على الحائط ......اقصد على الحوائط ...توجد صور لميرو ..بل عدة صور ..

..صور......... لجوجان.... واخرى لبيكاسو .....ولآخرين ..

ضحكت بابتسامة صامتة غير مرئية ...ضحكت داخل نفسى ...هاانا اتناول الشاى فى بلد يتحدث بلغة تختلف عن لغة بلدى وعن لغة بلد اقامتى الدائمة ..اتأمل صور غير مترابطة رسمها عدة رجال من بلاد متفرقة تتحدث عدة لغات مختلفة ...لكنى افهم لغة الخط ........لكنى اشعر لغة اللون ...

.لماذا توجهنى قدماى دائما ..لل (( تيت ؟؟ )) ..tate

لماذا يبهرنى ( بعكس اغلب الناس ) ....اكثر من المتحف البريطانى نفسه ؟؟

لماذا اقضى الوقت وتمر ساعات وانا ( اسبح ) داخل لوحاته ؟؟

الم يكن الاجدر بى ان اقضى الوقت او غالبيته فى التسكع ؟؟ ...او فى الشراء ؟؟

فقط ...يهمنى الشاى ...وقد اشتريت كل ما اريده ...

وانا كما الصقر ...انقض على متطلباتى بلا اى محاورة او مراوغة وانتهى مم اريد بسرعة البرق ..واتفرغ ( لملء فراغ الروح )وانتشى ....واضبط نفسى فى حالة سكون وتأمل عند نهر التايمز ...وانظر لمنزل صغير قصير متميز بحديقته الصغيرة ....واعود بذاكرتى لسنين طويلة مضت ...وتنهمر دمعتان ..ويسألنى ؟.. تذكرتى الاهل ؟اليس كذلك ؟؟ ..نعم..تذكرت ( الاموات ) من الاهل ..

كم تتشابه بقاع الارض ...وان تناثرت فى كل اتجاه...

وان تناثرت فى كل اتجاه ....

رابط المشاركه
شارك

اول مرة أشوف الماس حروف

انتظرينى فقط ابرأ من دور الأنفلونزا اللى مش مخلينى عارفه اقرأ الحروف المتلألأه

يا يا سلوى انت بتكتبى بحروف فيها روح

لى عوده...وغالبا..هافضل قاعده فى هذه التأملات

رابط المشاركه
شارك

اختى الفاضلة مدام سلوى

كل سنة وحضرتك طيبة ومحققة جميع امنياتك يارب

حقيقة انا امام كلماتك عاجذة عن الرد عندما اقرا كلامك احس انى بجانبك بشرب نفس الشاى فى نفس الكوب بنظر لنفس

الحائط ونفس اللوحات بحس والله انك بتخدينى من عالمى لعالمك كلماتك تغوص فى اعماقى وتشدنى والاقى نفسى خلال

سطورك 0 سلمت اناملك يارب لنا

امانى

رابط المشاركه
شارك

يذوب السكر عندما نحرك الملعقة باتجاه عقارب الساعة

ولا يمكن أن يعود السكر بعد ذوبانه إلى هيئته السابقة

ولا يعود ..... كذلك للمروحة أهمية إن لم تروح عنا وهي تسير باتجاه عقارب الساعة

لكن الفكر يأبى أن يتقدم بنا إلى الأمام

يابى إلا أن يتذكر من تخطتهم عقارب الساعة

ربما لأنهم أعمق في النفس من تأثير الزمن أو أن الزمن اضعف من أن يمحو تأثيرهم في أنفسنا

تأملات أخرى

وتأمل نحياه

وتأمل نتمنى أن نلقاه

وما بين هذا وذاك نمسك بعضه ونسجله في ذاكرتنا

أو يبقى في الذكريات

أحمد فرحات

رابط المشاركه
شارك

ام البنات ..

يعجبنى شيئا بك ....تذكرينى بأختنا فولانة ..

وكأنها ولدت معك وعاشت معك كل مراحل العمر ...

مصرية ... ...لماحة .....صاحبة نية فى شفافية البرلنت ..

طبيعى ان كل اناء بما فيه ينضح ..

وطبيعى ان تكون كلماتك كروحك نقية ....فى نقاء الالماس ..

و..تتلاقى دائما الحبات الكريستالية فى نفس المكان ..

شرفنى وجودك فى هذه الصفحة ...

رابط المشاركه
شارك

امانى ...

رغم انك تنادينى ....باختى .

لكنى اشبهك بابنتى ...رقم 2 فى اولادى ...

فى احيان كثيرة ..تضع راسها فى صدرى ( ولن اقول على صدرى ...لانها تنكمش وكأنها تريد ان تدخل داخل امها )

وتقول لى ...احكى لى ياامى ..

احكى لى كثيرا ...

احكى لى عن اسكندرية زمان واحكى لى عن الاهل واحكى لى عن مدرستك والجامعة واحكى لى عن النادى والصيد احكى لى كثيرا ...

واحكى ...وتغمض عيناها ....وتقسم لى انها ترى كل شئ ...ترى كل شئ ..وكأنها تذهب معى لكل الاماكن وكأن الزمن يعود وهى تعيش معى تراقبنى ....

فى يوم قالت لى ....تخيلى ياامى انى استنشق عبير ( الجدة ؟) واستنشق ( رائحة القهوة ) ...كيف ذهبت معك وبك الى كل هذه الاماكن وكيف شعرت بكل هذه الاحاسيس ؟

بالطبع...

لم انتظر ...ولم ابحث ...عن اى ..آخرين ...(( من الممكن ان يشعروا هذا الشعور ؟؟ ))

ولم اتخيل فى يوم ...مضى ...ان كلماتى من الممكن ان يكون لها اى تأثير على اى فرد ...خارج حدود معارفى او اسرتى ؟

كان لابد من كل هذه المقدمة ياامانى ....حتى اقول لك ..وتصدقينى ..

انى فعلا سعيدة جدا ..جداا بكلماتك ..

واسعدنى جدا احساسك ..

شكرا ياامانى ...شكرا ياابنتى امانى ...

رابط المشاركه
شارك

والآن ..

آن اوان ردى عليك يااحمد فرحات ..

سعيدة انا بك الآن اكثر من اى وقت مضى ...اتعرف لماذا ؟؟

فى يوم من الايام ..وفى اول رد لك على كلماتى ..سألتنى ؟؟

سألتنى عن نوع كتابتى ؟؟ سألتنى ان كانت طريقتى هى نوع ( جديد ) ..او انت تراه كذلك ؟؟

واجابتى لك (( فى مجملها ..لااتذكرها حرفيا ))...كانت ..صادقة .

لايوجد اى غموض ...انا فقط اتأمل ...وادقق...وافكر...واكتب ..

تمنيت يومها ان يجئ ..اليوم .

وتناقشنى فيم اكتب ...

يجئ يوم ....وتستوعب ما اقصد بسهولة ...

وهانحن فى (( اليوم )) الذى تمنيت ان يأتى ...

اهنئ نفسى ...بك ...واهنأك .( تهنئة باختصار سنوات كثيرة كنت تحتاجها حتى تصل لهذه المرحلة ) ..

مرور الايام والشهور والسنين ....هو فقط ..ما يعطينا هذه القدرة على (( الانسجام مع الاشياء ))...

مرحلة استيعاب اشياء كثيرة تدور حولنا ...

فقط ...(( اصحاب النظر الثاقب يستطيعون رؤيتها ))..

انت فعلا ...هندست الشعر ....(( واشعارك تروق لى كلها ..لكنى لا استطع مجاراتك ...لا العب فى هذا الحقل ))

اتردد على قصائدك ..

واشعر بالفخر لوجودك ووجود مجموعة الشباب الواعد هنا ...

فعلا ...اسعدنى رؤية اسمك ...

اسعد الله ايامك ..

رابط المشاركه
شارك
والآن ..

آن اوان ردى عليك يااحمد فرحات ..

سعيدة انا بك الآن اكثر من اى وقت مضى ...اتعرف لماذا ؟؟

فى يوم من الايام ..وفى اول رد لك على كلماتى ..سألتنى ؟؟

سألتنى عن نوع كتابتى ؟؟ سألتنى ان كانت طريقتى هى نوع ( جديد ) ..او انت تراه كذلك ؟؟

واجابتى لك (( فى مجملها ..لااتذكرها حرفيا ))...كانت ..صادقة .

لايوجد اى غموض ...انا فقط اتأمل ...وادقق...وافكر...واكتب ..

تمنيت يومها ان يجئ ..اليوم .

وتناقشنى فيم اكتب ...

يجئ يوم ....وتستوعب ما اقصد بسهولة ...

وهانحن فى (( اليوم )) الذى تمنيت ان يأتى ...

اهنئ نفسى ...بك ...واهنأك .( تهنئة باختصار سنوات كثيرة كنت تحتاجها حتى تصل لهذه المرحلة ) ..

مرور الايام والشهور والسنين ....هو فقط ..ما يعطينا هذه القدرة على (( الانسجام مع الاشياء ))...

مرحلة استيعاب اشياء كثيرة تدور حولنا ...

فقط ...(( اصحاب النظر الثاقب يستطيعون رؤيتها ))..

انت فعلا ...هندست الشعر ....(( واشعارك تروق لى كلها ..لكنى لا استطع مجاراتك ...لا العب فى هذا الحقل ))

اتردد على قصائدك ..

واشعر بالفخر لوجودك ووجود مجموعة الشباب الواعد هنا ...

فعلا ...اسعدنى رؤية اسمك ...

اسعد الله ايامك ..

عدت إلى أولى مداخلاتي هنا.........

وحلقت في الفضاء قليلا.......((أتذكر))

كيف كانت مشاعري؟

ربما كانت حائرة.....((ليس من الضلال وإنما ربما لوفرة الهدى))

ربما كانت تشعر بقيمة ما تراه ولكنها لا تدرك أي معدن تمسك

أهو ذهب؟ أم ماس؟ أم ربما كان يورانيوم مشع؟!!!!!!!

وقرأت ردك.....

مرة

وأخرى

وأخرى

ووجدت ما كان عائقا بيني وبين ثمين كلماتك

الإنسجام

الإنصهار الروحي مع النص والروح التي تقبع خلف النص بتوهجها الشديد

هذا ما كان ينقصني........

ما لا أفهمه هو تهنئتك يا سيدتي

هل كان من الطبيعي أن آخذ فترة أطول من هذه كي أنسجم مع هذه التأملات؟

أم أنكي تجامليني بأمومتك الحنونة؟

كل ما أفهمه وأشعر به.......

أن تأملاتك ليست يسيرة على الإطلاق......

ليست يسيرة لأنها تنبع من رؤية عميقة

وخبرة أعمق

وتجربة أعم...........................................

أعدكي بقرائتها مرة أخرى

جيدا....

أحمد

رابط المشاركه
شارك
امانى ...

رغم انك تنادينى ....باختى .

لكنى اشبهك بابنتى ...رقم 2 فى اولادى ...

فى احيان كثيرة ..تضع راسها فى صدرى ( ولن اقول على صدرى ...لانها تنكمش وكأنها تريد ان تدخل داخل امها )

وتقول لى ...احكى لى ياامى ..

احكى لى كثيرا ...

احكى لى عن اسكندرية زمان واحكى لى عن الاهل واحكى لى عن مدرستك والجامعة واحكى لى عن النادى والصيد احكى لى كثيرا ...

واحكى ...وتغمض عيناها ....وتقسم لى انها ترى كل شئ ...ترى كل شئ ..وكأنها تذهب معى لكل الاماكن وكأن الزمن يعود وهى تعيش معى تراقبنى ....

فى يوم قالت لى ....تخيلى ياامى انى استنشق عبير ( الجدة ؟) واستنشق ( رائحة القهوة ) ...كيف ذهبت معك وبك الى كل هذه الاماكن وكيف شعرت بكل هذه الاحاسيس ؟

بالطبع...

لم انتظر ...ولم ابحث ...عن اى ..آخرين ...(( من الممكن ان يشعروا هذا الشعور ؟؟ ))

ولم اتخيل فى يوم ...مضى ...ان كلماتى من الممكن ان يكون لها اى تأثير على اى فرد ...خارج حدود معارفى او اسرتى ؟

كان لابد من كل هذه المقدمة ياامانى ....حتى اقول لك ..وتصدقينى ..

انى فعلا سعيدة جدا ..جداا بكلماتك ..

واسعدنى جدا احساسك ..

شكرا ياامانى ...شكرا ياابنتى امانى ...

ماما سلوى واسمحيلى اناديكى من اليوم بهذا الاسم وانه لشرف عظيم انا انال هذه الكلمات من حضرتك 0

اقسم لك يا ماما سلوى انى قريت رسالتك كتير قوى لاحساسى فعلا بامومتك وفعلا انت ام عظيمة تستحق كل

الاحترام والتقدير دمت لى ودامت كلماتك الرائعة امين يارب

امانى

رابط المشاركه
شارك
  • 4 weeks later...

مجرد مكالمة ..وتواردت على الذاكرة احداث .........هل كنت دائما هناك ؟؟ ...

.ولماذا لا ارانى معهم ؟؟ ..

كل اسبوع ... ..تقريبا ..

كيف حالكم ؟؟........ الحمدلله ..

..و....

.ماذا حدث ؟؟

شئ غريب وصعب ومؤلم !!!...سرقوا البيت الكبير !! اتصل الحارس وقال انه يشعر بأصوات ...ذهبنا ...لكن لحقنا فقط ( الدفعة الثانية من السرقات )..سرقوا اول مرة كل ما خف حمله وغلى ثمنه...شئ مرعب ..سرقوا كل شئ ..اطقم الصينى واطقم الملاعق والشوك والسكاكين الفضة ....والمفارش ..قطعوا الكسوة الاوبيسون ...ده حقد ...دى ناس مش طبيعية ........يامليون خسارة .....ياحسرتى ....كلنا حانتجنن مش مصدقين .....!!!!!...معقول ؟؟ خلاص خلاص ...الحمدلله ان كلكم كويسين ...كان لازم من وقت للتانى تذهبوا وتقضوا اليوم هناك ...!! نصيب بقى ...تلاقيهم قالوا فيللا مهجورة ماهو كل البحر فى الشتا كدة ...اكيد كانوا مراقبين المكان ...والحارس لازمته ايه ؟؟ ده عايش حياته وانتى بتصدقى برضه انه بيحرس حاجة ؟؟ وتلاقيه خاف لما سمع الاصوات ...واللى مسكتوه اعترف ؟؟ هو حد حايوصل لحاجة ؟؟ باعوا الحاجات لواحد ثالث ورابع ورغم الضرب اللى اخدوه فى القسم متوصلوش لشئ ...

كويس انكم لحقتوا تنقذوا الحاجة تانى مرة .....طيب هو انتوا متعلمتوش واتعظتوا من اول مرة ؟؟ ليه معملتوش حسابكم ان ممكن تتكرر تاتى ؟؟ ليه عطيتوا الامان ؟؟ ليه متوقعتوش ان اللى عملها اول مرة ممكن حبايبه يعملوها تانى مرة ؟؟؟ ....خلاص بقى الا حانموت من القهر بلاش تأنيب .....

طيب تعالى شوفى الصور ؟؟ حتى الكتب والصور ؟؟ ياخسارة ...كل ذكرياتنا ...امى ..والعيال وهم صغيرين وهم شباب ...وولاد اخواتى كلهم ..ووو...........!!!!!!!!

حاتفضلوا تقولوا ياخسارة ؟؟ يعنى الحاجة حاتبقى اغلى من اللى راحوا ؟؟ خلاص بقى ..اللى حصل حصل ده نصيب ...انا مش صعبان عليا الا بهدلة البيت ...دول اول مرة كانوا تلاتة وقعدوا وباتوا ومسكوهم متخدرين وكان معاهم سيوف وبلاوى ...خلاص بقى ...احمدوا ربنا ان مكانش فيه حد ...خلاص..خلاص ..

قفلت السكة ....

سرحت..........

سرحت فى شئ واحد.....حتى الصور قطعوها ؟؟ داسوا عليها !!! ...ياخسارة الذكريات ...

سرحت....

من اكثر من خمستاشر سنة .....!!!

كنت فى نفس البيت ...(( المسروق )) ....اتأمل البومات الصور ....

اكتشفت ....

انا مش موجودة ...............((( فى صورهم )))........!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انا مش موجودة ........(( فى افراحهم واحزانهم واعياد ميلادهم !!!!!!!! ونجاحهم وفسحهم ))..

حزنت.....

حزنت ....

وسألت امى .........فين صورى ؟؟ فين صور اولادى ؟؟

واعطتنى البوم شيك جداااااااا...........جداااااااا................فيه صورى وصور اولادى .....

لكنها صورى وصور اولادى ..............ليست صورى معهم !!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟

وسألتها ؟؟

لماذا ياامى لااجد هنا .....صور لى معكم ؟؟؟

وقالت امى ....

لانك دائما كنتى .........بعيد.

لكن لاتقلقى .....يوجد هنا البوم به بعض الصور لك معنا فى احدى الصيفيات ...

ونظرت للالبوم ؟؟.....ابنى مع اولاد خاله واولاد خالاته ......ابنى عنده اربع سنوات !!!!.....والآن عمره ثمان سنوات ....!!!

لم اقل شيئا ...لكنى شعرت بألم عظيم ...الم قاسى ...شعرت فى هذا اليوم بفداحة الذنب الذى ارتكبته فى حق نفسى ...

شعرت انى (( انسلخت بدون ان اشعر ...عنهم )) ...كائن بدون كيان ...

شعرت ايضا ......بالسخط عليهم جميعا ...((( وان لم اظهر شيئا ...وان حاولت مداراة ذلك بابتسامة ))).

كنت اتوقع ان تحتل صورتى معهم .......كل البراويز !!!!!!!!!

كان يكفينى (( قبل رؤية كل الالبومات )) ان تضع امى صورتى فقط على الكومودينو بجانبها وتقبلها قبل النوم وتقبلها وقت الفجر ووقت الضحى ووقت الظهر والعصر والمغرب والعشا ...

وكنت انتشى ...وكنت افرح وكنت اشعر انى قرة عين امى ومهجة قلب اخوتى جميعا ....

حتى رأيت الالبومات ...

ومرت السنون ...

وعلمت بالأمس ....بمحاولة السرقة لثانى مرة ....وتذكرت ...تذكرت الذكريات والاحاسيس و...الصور .

الصور ...اللى مكنتش معاهم فيها ..

وابتسمت...وانحدرت دمعة ....ثم دمعتان ...تسللتا الى مقلتاى ...

اكنت ابكى على ما ضاع؟؟ ام كنت ابكى على ما ضاع منى ؟؟

ام كنت ابكى نفسى ......

وادرت البصر....ووجدت حفيدى يضحك ...(( واوا ...مم )) ...ينادينى (( سلوى مم ...اى اريد ان ااكل ))..

وازدادت البسمة اتساعا ...

وضحكت ....ضجكت وانا ارفعه بين ذراعاى ...واقول لابنتى .......صورينا اجمل صورة ...

اجمل صورة ....

رابط المشاركه
شارك

أختى الغاليه مدام سلوى.

كثيره هى الثوانى التى نضحى بها دون ان ندرى لها ثمنا حتى نتمنى ان تبقى هذه الثوانى فى العمر ..

كثيره هى الصور التى كنا نلتقطها ولا ندرى اننا لسنا بها حتى نبحث عن ذكرى فلا نجد فقد وثقنا ذكريات الجميع الا ذكرانا...

كثيره هى المواقف التى تفوتنا لغربتنا ونتمنى لو كنا عشناها...

ويبقى القلب والعقل الصوره الاكبر التى تضم الجميع وتنتقل من صدر الى صدر فى قصر تحيطه الضلوع لن يسرقه أحد.

لكنه يذهب بذهابنا ..

فلننقل الى من حولنا روعه هذا الكنز كى يحملوه فى صدورهم قبل أن نذهب ونأخذ الكنز معنا ...

يا لروعه ما بين سطورك ينطق أكثر من السطور نفسها ..

رابط المشاركه
شارك

الام الفاضلة والقلب الحنون / سلوى

تمر السنين بينا لكن يبقى الحنين 0 أجد بين سطورك حنين للماضى البعيد 0 تلك الزكريات الرائعة التى تحمليها

فى قلبك ويتذكرها العقل وتمر بالخيال 0 تللك الصور التى حذنت يوما انكى لست موجوده فيها وها هى السنين

تمر وتلك الصور تضيع وتفقد 0 تلك الصور والزكريات احس من خلال سطورك هى اهم المسروقات 0 احسست انكى

تسالين نفس السؤال عن وجودك بين الصور وتتزكرين ثم تبكى وتفيقى من زكرياتك بتلك الكلمة الرائعة من حفيدك

وهذه صورة رائعة للواقع أدامها الله عليكى0 رائعة انت ايها الام العظيمة فى احساسك

دمت لنا دائما

امانى

رابط المشاركه
شارك

انضم إلى المناقشة

You are posting as a guest. إذا كان لديك حساب, سجل دخولك الآن لتقوم بالمشاركة من خلال حسابك.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
أضف رد على هذا الموضوع...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

  • محاورات مشابهه

    • تأملات في سورة الكهف

      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته انهاردة الجمعة... و طبعا الجمعة يبقي سورة الكهف فيه أية جميلة من سورة الكهف "و إذ اعتزلتموهم و ما يعبدون إلا الله فأوا إلي الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهيء لكم من أمركم مرفقا" الشيخ الشعرواي...فسرها بشكل اكثر من رائع..... الفتية هربوا من ظلم الحياة... و ربنا قالهم اذهبوا للكهف.....اللي ممكن يتراءي للناس العادية انه مكان ضيق... بارد... مافيهوش خير.... و لكن لأن ربنا قال كده و لان الفتية كان لديهم من اليقين ان ربنا سيهيء لهم من أمرهم رشدا... آووا الي ال

      في هدى الإسلام

    • الأوبرا تقدم حفلات يومية أون لاين. … برافو وزيرة الثقافة

      مبادرة من وزارة الثقافة المصرية. الثقافة بين يديك. حفلات يومية بالأوبرا  تعيشي يا مصر  تعيشي يا مصر.  حتى في ظروف الضنك  بلدنا معانا

      في  فى الثقافة و العلم

    • تأمّلات و شطحات تاريخيّة ناشزة ( بس منطقية)

      هل كان الفراعنه هم عماليق الجزيرة العربيّة؟؟!!! وبالتالى : هل كان الفراعنه هم أنسباء سيّدنا اسماعيل عليه السلام؟؟!!! ======================================= كما يقول العنوان : هى تأمّلات تاريخيّة ناشزه قد تبدو كشطحات ولكن دعونى احاول عرضها ربّما وجدّتم فيها نفس المنطقيّة التى وجدّتها. دعونى أبدأ من الآية رقم 37 من سورة ابراهيم بالقرآن الكريم والتى تقول: "ربّنا انّى أسكنت من ذرّيتى بواد غير ذى زرع عند بيتك المحرّم" وهذا الواد غير ذى زرع هو وصف للفلاة أو البريّة التى ورد ذكرها فى التوراة فى

      في  فى الثقافة و العلم

    • تأملات في سورة الأنبياء - منقول من الفاضلة نبيلة جميعي

      طول عمري اسمع إن سورة "الأنبياء" معروفة بين المشايخ وأهل العلم بإنها سورة "الاستجابة" بس عمري ما دوّرت عن السبب  السبب هو إنها السورة القرآنية الوحيدة اللي ورد فيها لفظ "فاستجبنا له" أكثر من مرة وفي أكتر من سياق، اللفظ ده لم يرد في أي موضع قرآني خارج سورة "الأنبياء"، طب ورد فيها كم مرة وفي أي سياقات؟ أول مرة :" وَنُوحًا إِذْ نَادَىٰ مِن قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ" آية رقم 76 تاني مرة عن سيدنا أيوب عليه السلام:" فَاسْتَجَبْنَا لَه

      في هدى الإسلام

    • عن عبدالناصر .. تأملات

      ‏أفضل ما قيل فى ناصرأنه لايمكن بمنطق حسابي خصم سلبياته من إيجابياته،فله إنجازات لاتنال منها الخطايا،وله خطايا لاتغفرها الإنجازات ‏⁧‫

      في تاريخ مصر


×
×
  • اضف...