اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

تأملات فى معايشات يومية ..


Recommended Posts

الافاضل / ارسين لوبين......محمود الشاعر..

اكتب ردى للاثنين معا....فهكذا اراكما معا....اقرأ لاحدكما فأتذكر الآخر ...!

اليس غريبا ان يكون حتى .....التعليق على ما اكتب ....يأتى من واحد ..ويليه الآخر؟

تذكرونى ...بشباب المحاورات ( الاكثر شبابا )....احمد محمود....واسكوربيون.

دائما نجد ...فى كل باقة ...زهرتان متشابهتان..

حديثك ياارسين ارضانى .....وحكمك اراه عادلا .( وانا ازن الحديث والحكم بميزان الذهب والعدل )

اضع ما اكتب هنا ....لانى اراه شئ فوق مستوى ( تفريغ شحنات الآم وآمال شخصية )...هو نبض اعماق اعماقى ..

.وفى نفس الوقت اربأ بنفسى ان احتفظ ( بكل هذا الجنون والحب ) ...وحدى .

من العدل ...ان يشاركنى ابنائى واخوتى افكار( قلبى ) ...وانات ونبضات( عقلى ) ..... هذا حقكم....انا اراه كذلك.

ارجو ان تقبلونى كما انا ....بدون ( تجمل ) لذاتى ..

سيدتي..........

أسعدني ما تقولين..........

إذ أنه يثبت جدوى حديثي إليك.........

وما أسعدني أكثر........

أنك تقرأين لي.........

لم أكن أعرف هذا.........

وأتمنى أن يكون ما أكتب على مستوى ما تقدمين إلينا سيدتي..........

صدقيني.........

إنني سعيد بما قرأت وأتمنى بحق لا تنتهي تأملاتك

وشكرا

رابط المشاركه
شارك
  • 2 weeks later...
  • الردود 302
  • Created
  • اخر رد

Top Posters In This Topic

Top Posters In This Topic

Popular Posts

ياله من دفء يا له من رقي دعونا نتشبث بعودة الهرم المعدول   لست مجنونا  و لكني أصر أن الهرم سيعود إلى وضعة الطبيعي   التجديد الحضاري قادم  قادم   مصر لن تنام أبدا   طول عمرها  واقفة و رأسها في الس

قالت لها ابنتها الصغرى وهى تحتضنها... كم  انت رقيقة يا أماه ..وصغيرة الحجم . عندما كنت صغيرة كنت اقف على اطراف اصابعى وأحاول الوصول لوجهك لأطبع على خدك قبلة ..كنت أحلم بيوم أكبر فيه ويصبح وجهى مواجه

الجد..وتدرج اعمار الأحفاد...مسئولية حب ؟....ام توارث حنان؟..ام هو حكم الطبيعة البشرية ؟ من سنين كثيرة ... قالت له .. سوف اغيب اسبوعين ... وعندما سأل ...لماذا .؟؟؟ اجابت.... انه ميعاد الرحلة السن

كتابة.....وصحية !............كتابة ..( غير ملوثة ) ...

خذ نفس عميق......عميق....

شهيق......شهيق....وعندما تشعر ان رئتيك لا يستطيعا تحمل اى هواء اكثر ...ابدأ فى الزفير.

ببطء

ببطء اكثر...

وعندما لا تستطيع ولا تجد فى رئتيك اى نسمة هواء اكثر ...

ابدأ فى الكتابة ...

ابدأ فى الكتابة بمنتهى الحذر....ركز فقط فيم تكتب ...ركز بشدة ...ولاتدع اى شئ مم يدور حولك يعيقك عن الكتابة ..

وهكذا ...

كل جملة مكتوبة ستكون بمثابة الجملة الاخيرة العذبة التى تريد كتابتها ....وانت حى....وانت عائش..

جملة .....كنت على وشك الاختناق ...ولم تترك القلم ...وصممت على الاستمرار فى كتابتها ..

جملة...كان لابد من كتابتها ....حتى تستمر فى الحياة ...حتى تدع القلم وتبدا فى التنفس من جديد ..

جملة هى فى الحقيقة تحمل رائحتك وانفاسك...( جملة نقية نقاء رئتيك...)

هذا التمرين بالطبع سوف ..( ينقى ) كتابتك من اى شائبة ..

ستكون كتابة بدون اى .....( هواء مغشوش ) ..

كتابة صحية ....غير مشبعة بسحابات من الدخان ....ومعانى لاتعنى شيئا ...وتملأ صفحات وصفحات ..

فقط...هى كتابة منتقاة.

رابط المشاركه
شارك

بعض الناس يحاولون اخفاء انانيتهم.....( بدون اخفاق ) ....والبعض الآخر يحاول الاخفاء بطريقة ....( فاشلة )..

البعض يحتاج ....سبب.....او حافز ...لكل شئ.......( اى سبب معقول )

البعض لا يجد سببا.....وبالتالى ...لايجد حافز...............وعندئذ...( يغضبون )...!!

بعض من هؤلاء لايكتفون بالغضب ....( مازالوا يحتاجون للاسباب ) ....لست ادرى ان كانوا ايضا يحتاجون ...للحافز.

لكن بالتأكيد يحتاجون لمسبب ...

وعندئذ.....( يخترعونه )...

لكن عندما يتحد ..( الغيظ وانعدام الحافز ).....تولد اسباب واهية ...!!!!

البعض لا يمتلئ حتى من ( كذبه على نفسه ) ...

وفقط...فقط...حينئذ....يبدأ الهدم.....يبدأوا فى هدم كل شئ...

كضباط مهندسين ...( مجموعة عسكريين )...التخصص...بناء كبارى ..

يبنون كبارى ايضا فى اثناء الحرب ...

لكن ؟؟

عندما تبدا الغيوم تسيطر على كل شئ ...

ويبدأ الجيش فى الانسحاب ...

هم ايضا ....متخصصين فى الهدم...

تقع عليهم مهمة هدم كل شئ...

حتى لاينظر ( احدهم للخلف )..

حتى يستطيعوا النوم ...( فى خلال الهرب ) ..

و....ينامون ملء الاجفان ...

رابط المشاركه
شارك

كتابة.....وصحية !............كتابة ..( غير ملوثة ) ...

خذ نفس عميق......عميق....

شهيق......شهيق....وعندما تشعر ان رئتيك لا يستطيعا تحمل اى هواء اكثر ...ابدأ فى الزفير.

ببطء

ببطء اكثر...

وعندما لا تستطيع ولا تجد فى رئتيك اى نسمة هواء اكثر ...

ابدأ فى الكتابة ...

ابدأ فى الكتابة بمنتهى الحذر....ركز فقط فيم تكتب ...ركز بشدة ...ولاتدع اى شئ مم يدور حولك يعيقك عن الكتابة ..

وهكذا ...

كل جملة مكتوبة ستكون بمثابة الجملة الاخيرة العذبة التى تريد كتابتها ....وانت حى....وانت عائش..

جملة .....كنت على وشك الاختناق ...ولم تترك القلم ...وصممت على الاستمرار فى كتابتها ..

جملة...كان لابد من كتابتها ....حتى تستمر فى الحياة ...حتى تدع القلم وتبدا فى التنفس من جديد ..

جملة هى فى الحقيقة تحمل رائحتك وانفاسك...( جملة نقية نقاء رئتيك...)

هذا التمرين بالطبع سوف ..( ينقى ) كتابتك من اى شائبة ..

ستكون كتابة بدون اى .....( هواء مغشوش ) ..

كتابة صحية ....غير مشبعة بسحابات من الدخان ....ومعانى لاتعنى شيئا ...وتملأ صفحات وصفحات ..

فقط...هى كتابة منتقاة.

سلوى ماذا يحدث هذا

ثم هذا

بعض الناس يحاولون اخفاء انانيتهم.....( بدون اخفاق ) ....والبعض الآخر يحاول الاخفاء بطريقة ....( فاشلة )..

البعض يحتاج ....سبب.....او حافز ...لكل شئ.......( اى سبب معقول )

البعض لا يجد سببا.....وبالتالى ...لايجد حافز...............وعندئذ...( يغضبون )...!!

بعض من هؤلاء لايكتفون بالغضب ....( مازالوا يحتاجون للاسباب ) ....لست ادرى ان كانوا ايضا يحتاجون ...للحافز.

لكن بالتأكيد يحتاجون لمسبب ...

وعندئذ.....( يخترعونه )...

لكن عندما يتحد ..( الغيظ وانعدام الحافز ).....تولد اسباب واهية ...!!!!

البعض لا يمتلئ حتى من ( كذبه على نفسه ) ...

وفقط...فقط...حينئذ....يبدأ الهدم.....يبدأوا فى هدم كل شئ...

كضباط مهندسين ...( مجموعة عسكريين )...التخصص...بناء كبارى ..

يبنون كبارى ايضا فى اثناء الحرب ...

لكن ؟؟

عندما تبدا الغيوم تسيطر على كل شئ ...

ويبدأ الجيش فى الانسحاب ...

هم ايضا ....متخصصين فى الهدم...

تقع عليهم مهمة هدم كل شئ...

حتى لاينظر ( احدهم للخلف )..

حتى يستطيعوا النوم ...( فى خلال الهرب ) ..

و....ينامون ملء الاجفان ...

يارب تكونى بخير فما بين النقاء والزيف هوة كبيرة قد تقع فيها الروح فى صدمة مرعبة متعبة

اتمنى ان تكتبى كثيرا هذه الايام صديقتى الغالية

رابط المشاركه
شارك

ايمان الغالية ...

صباح سعيد ان شاء الله ...

انها معايشات يومية ....مجرد تصوير دقيق لمعايشات يومية ...ليست بالضرورة حدث شخصى كما سبق واوضحت هنا ..ربما كانت رؤية لحدث آخر قريب ...( لا ولن يضيرنى ) ..ربما كانت مجرد تأملات ...( فى احوال بعض الناس ) عندما نكون ...( خارج ساحة الاحداث ....وبعيد عن مركز السيطرة ) ...ربما كانت ...( مجرد تأمل فى انانية البعض )...

اطمئنى ياصديقتى ..نحن هنا كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا ..

ننظر...ونتأمل ...وحتى ..( لانضرب كفا على كف ...)...نسخر ...ونضحك...ونكمل المسيرة ..

هل تقترحى ان اكتب بطريقة اخرى ؟؟ ....كيف ؟؟..

سبق ان قلت...واعيدها لك مرة اخرى ....اقبلونى كما انا ...او ...( قوليها لى صريحة واكون ممتنة )قولى لى ياسلوى انتى مخيفة ..مخيفة ......( انت تركيبة غلط ) ....سوف تقتلين نفسك ...اوقفى هذه الآلة التى تعمل داخل رأسك ...اوقفيها ...سوف تدمرك ...انها لا تكف عن ( النبض ..داخل رأسك ) ..تيك ..تاك...تيك ..تاك...تيك..تاك ..

كل يوم ابدأ فى تحضير ...( الساعة ).....باق من الزمن .....باق من الزمن .....( لنبدا فى حساب الزمن من الآن ) ...

وفى اليوم التالى ...( نبدأ من جديد ....نبدأ فى تحضير نفس ما بدأناه امس ) وكأنى احاول سرقة الوقت ..وكأنى احاول اكتساب ..( وقت اضافى ) ...واتأمل ..

اتذكر...واتأمل ....واكتشف ...( كم كانوا انانيون ...؟)..وكأنى اكتشف الآن عندما توقفت ..( لالتقاط الانفاس ) ..

لاعليك يابنت يامصرية ...

نعم....ام...لا...

ااكمل...ام...اتوقف ؟؟

انا اكتب .....كما اتنفس....

دمت بخير ...

رابط المشاركه
شارك

الحبيبة سلوى

اعلم جيدا كيف تكتبين يا صديقتى العزيزة

ربما لم نقترب كثيرا فى مجال الاتصال البصرى

لكنك كنت قد تركت بصماتك بحرفك فى قلبى قبل ان اراك بكثير

وجعلتنى اتخيل انى اكاد افهم هذه الشرقية الاسبانية طيبة القلب مزيج الشفافية العربية وصدق الغرب الاصيل والست الاسكندرانية الجدعة جدا اللى ساكناكى وين ما تكونى

لم تكتبى ابدا برتابة ولكنك دائما كتبتى بصلابةواعتقدت ان بعض الاشياء قد لا تدهشك وان فعلت فلبضع ثوان قليلة رغم كون قلبك ذاك الطفل البرىء المنبهر برونق الاشياء الجديدة يرى منها صدقها ووجدها ويرفض زيفها دائما

من حروفك التى اعشقها عرفت عنك الكثير

ولم اتوقع ان تصدمك بعض طبائع البشر الى هذه الدرجة

ربما كانت الشخوص الذين تمثلت فيهم الرؤية اقرب من ان تتخيلى حبهم لذواتهم بهذه الدرجة

مائة الف ربما

لكن فقط كونى بخير...............

فكلنا انانى بدرجات متفاوتة

لن تجدى امك او امى بيننا تلك السيدة التى لو طلبوا قلبها لمنحته بنفس راضية

ولن تجدى نفسك وقد افنيت زهرة عمرك على عتبات رضا وحب وسعادة من يحيط بك

ومن كثرة كاتعودت العطاء نسيتى الاسترداد وفقدتى حلقة التفكير فى الذات وصرتى فقط من يعطى

هذا يشعر المانح بالسعادة وصدقينى يشعر ايضا المانع بالضيق ................. فهو ابدا لن يستطيع ان يرسم بسمة الرضا علىشفاه من يحب ويعطى مثلك يا عزيزتى

سلوى امتعينا بكل معايشاتك وحروفك وما انا الا قزم متواضع الموهبة فى دنيا كبيرة من المشاعر هى انت

تجيدين نسج غزلك سيدتى بخيوط من حرف رائع

انتظر معايشاتك اليومية بكل شوق

دومى بكل الخير سيدتى الرائعة :lol: :excl:

رابط المشاركه
شارك
  • 2 weeks later...

سلوى

نفتقدك سيدتى ونفتقد حروفك

اسنحى لى ان اكتب لك عفوا بل معك يوما قصيرا من ايامى

صار طفلى اكبر

يستيقظ باركا ليوقظنى مامى عاوز اروح المدنسة لبسينى الجسمة الجديدة والدى شرت

ابتسم

امسح وجهى والبسه وننزل الى السيارة يتأمل كل شىء بدهشة مامى اوبوتيس اهوه بيمسى بسرعة اوووه السارع ياح فين انا خايفة اهووووه السارع اهوه

ثم يحتضن لعبته الحميمة ويبدأ فى الغناء وينبهنى مامى سقفيلى

اتدرين ما هى احب اغانيه الى قلبه حقا

بابى زمانه جاى

جاى بعد سويه

جايب لعب وحاجات

ويصرخ سقفيلى يا مامى

ثم يكمل اغنيته منفردا وانا اطالع ملامحه ولا استطيع ابدا

ان اجيب على اغنيته الاخرى

بابى جاى امتى

جاى الساعة سته

مامى هو موش بييجى ليه

اصله عند ربنا

انا عاوز ايوح ليبنا عسان ابوسه

انا بحبك خالص انا بموت فيكى

باى يا مامى انا حيوح مع مس رسيدة

بوسة بقى

رابط المشاركه
شارك

حبيب قلبى مادا ..

انا اول مرة اكتبلك ...يمكن كمان انا اول واحدة تكتب لك ...انت اتعودت بس ان مامى هى اللى تقولك وهى اللى تحكى لك ...

مامى دايما بتحكى هى بتحس بايه ...بتتخيل انت بتحس بايه ....لكن مامى عمرها ماحاتعرف انت فى سنك ده بتحس بايه حقيقى ...ولا السن اللى بعد كدة بكام سنة ...لحد ما توصل لعشر سنين ..سهل الكبار يقولوا انهم بيحسوا بايه ....لكن صعب يحسوا فعلا فعلا انت حاسس وحسيت بايه ؟

حتى لما بيبكوا ...مش بيبكوا على اللى انت حاسس بايه لالا ياحبيب قلبى هم بيبكوا على قلة الحيلة وانهم مش عارفين ومش قادرين يوصلوا لكل اللى جواك ولا لاقيين تفسير مقنع يرضى قلبك الصغير ..

زمان ..وزمان قوى قوى ياطفلى الحبيب الرائع....كان فيه برضه طفلة صغننة كدة زيك ...كانت برضه بتحس بكل اللى انت حاسس بيه بالضبط بالضبط وكأنك بتبص فى المرايا وشايفها ..

كانت بتسأل ؟تسأل وتجاوب ...بس بتجاوب هى على نفسها هى برضه ...او تسمع الكبار بيجاوبوا وتصدقهم ..

طيب....لو هو لحد دلوقت مجاش ...يبقى مش حاييجى ..

لكن احنا ممكن نستناه....بس مش بييجى ..حايعمل زى امبارح وزى انهاردة ...معقول حاييجى بكرة ؟؟ طيب بكرة ده يبدأ امتى ؟؟ لما الشمس تطلع يعنى ؟؟

طبعا اكيد هو مش حاييجى برضه لما ييجى شم النسيم الجاى ولا لما الورد يكبرويبقى كتير وفيه ورد كتير مالى كل الدنيا ...هو مش حاييجى ...انا حاسا انه مش حاييجى لانه اكيد مش عارف انى بستناه.

طيب انا حستنى لما ييجى البرد واستناه ييجى... يعنى امتى لما ييجى البرد ؟؟..البرد الكتير قوى قوى.........لما الموج يبقى عالى ؟؟

لما نبدأ نشم ريحة ابو فروة وهو بيتشوى حاييجى ؟؟

انا عارفة انه مجاش علشان الشمس مطلعتش وعارفة انها زعلت معايا ...اصل انا مصحيتش بدرى استناها واشوفها وهى بتطلع .....يمكن الشمس بتفكر انى بحب القمر اكتر ....طيب اعمل ايه علشان متزعلش منى ؟؟

ولما كنت بستنى القمر واقول حا ييجى لما يطلع القمر ....مكانش بيطلع القمر كبير ...ويمكن كان هو كمان فاكر انى بحب النجوم اكتر علشان النجوم كتير كتير قوى وبيلمعوا فى السما ..

لكن عارف يامادا ياحبيب مامى ...وحبيب قلبى انا كمان ..

انت بتعد الايام علشان ييجى بابى ....وانت مش عارف ان بابى موجود معاك على طول وموجود جواك ..جوة قلبك.

عمره ما راح بعيد عنك ..

اوعى تزعل لو فى يوم رحت المدرسة وشفت اكتر الولاد معاهم ...بابى ومامى .

وانت بس معاك مامى ...

اوعى يامادا ...

دى مامى بتساوى اتنين ..وتساوى تلاتة كمان ..

وكانت صاحبتنا الطفلة الصغنونة بتسأل نفسها ؟؟ ليه كلهم مع باباهاتهم وانا بس اللى مع جدو ؟ والا مع مامتى ؟؟

لحد مايوم شافت ازاى كل المدرسين بيحبوا ان جدها يروح المدرسة وازاى كلهم بيحبوا مامتها ...وازاى كلهم فرحانين بيها ..وعرفت حاجة ..

ده سر بينى وبينك ....ده سر يامادا واوعى تقوله لحد..

ساعات ربنا بياخد مننا اغلى حاجة فى حياتنا ...ولما نكبر ونفكر حانعرف اد ايه ربنا غالى قوى قوى وكبير وعظيم ..ولما يبقى كبير وعظيم ويطلب مننا حاجة هو اللى عملها واداها لنا نتمتع بيها شوية ....منقدرش نقول له لا يارب احنا مش عاجبنا انك تاخد ده مننا ..

مينفعش يامادا ...

وتعرف يامادا ؟....لما انت بقى ترضى وتقول الحمدلله على كل شئ ...وتدى لمامى كل الحب واحضان كتيرة كتيرة قوى قوى كل يوم كل يوم ....ربنا بقى بيديك حاجات تانية جميلة جميلة وتبص تلاقى نفسك بقيت شاب جميل وكبير وعندك كلللللل حاجة فى الدنيا ...وتكبر بقى تكبر وتبقى كبيرررررررر....وتتعلم وتشتغل ....وتتجوز ...ويبقى عندك اولاد حلوين ..وتفتكر ازاى وانت صغير كنت بتفكر انك حاتبقى حزين على طول ...وتضحك من افكارك ....وتكتشف ان واحد من ولادك بقى صورة طبق الاصل من بابى ..ايوه يامادا ...ماهو انت متعرفش ربنا بيحضر لنا ايه ؟

تكتشف ان ابنك صورة طبق الاصل ...هو بابى ...فى اخلاقه وطباعه وكل كل حاجة ...وساعتها !!! جواك يامادا حاتفهم وحاتعرف ...ان الطبيعة مش بتلعب ...وكل شئ بيبقى مرسوم ومكتوب ...مفيش حاجة بتستمر ...مفيش يامادا ..

لاحزن دايم ولا فرح دايم ...والدايم وحده هو ربنا سبحانه وتعالى ...

يالله نغنى يامادا ..

اعلمك اغنية جميلة ؟؟..يالله نغنى سوا ..وتغنى معانا مامى ..

انا عندى كلب لولو ..

ابيض زى امه وابوه..

سميته ميمى ..ميمى وبحميه بالشامبو .

وبنشفه بالسشوار ..

وبفطره اى فطار ..

لكن ساعة الضهرية ياكل لحمة وخضار ..

اول مايشوفنى يجرى علشان يفضل على حجرى .

وينام ويصحى جنبى على طول زى الشطار ..

ميمى ...ميمى ..ميمى ..ميمى ميمى ...

ربنا يخليك يامادا يااجمل طفل فى الدنيا ..

خليك دايما فى حضن مامى ...حضن مامى بيخليك تحس اد ايه انت طفل سعيد ...

رابط المشاركه
شارك

- تطفل على اليوميات / محاولة قبل ان

لم اكن اعلم ان هذا الجسد الذي صاحبني طوال هذه الفترة الماضية فى رحلتى قد بدأ فى التعب فقليل مما يسمونه البرد قد كومني فى الفراش لمدة تخطت حاجز الاسبوع الثاني هذه الفترة التى كنت فيها مجرد جسد مكوم على السرير اشعلت الكثير والكثير من الذكريات و الصور والكلمات

من اين ابدأ

هل اخذ نفسا عميقا حتى تمتلئ الرئة بالهواء حتى يصل الى درجة الانفجار ثم اتركه يخرج حتى اخر ذرة فتبدأ هذه النجوم الصغيرة فى الاشتعال فى الراس نعم سافعل ذلك

ما بين شيئ وشيئ اشياء كثيرة

المشهد اكبر من عينيك

القطارات تنتقى من نحبهم وتمضي الى كربلاء

احن الى خبز امي

لارا والبحر

هل ارص الكلام بجانب بعضه كيفما اتفق ام هى خطة محكمة لرسم لوحة باهتة منا لذكريات ربما

رابط المشاركه
شارك

وتعرف يامادا ؟....لما انت بقى ترضى وتقول الحمدلله على كل شئ ...وتدى لمامى كل الحب واحضان كتيرة كتيرة قوى قوى كل يوم كل يوم ....ربنا بقى بيديك حاجات تانية جميلة جميلة وتبص تلاقى نفسك بقيت شاب جميل وكبير وعندك كلللللل حاجة فى الدنيا ...وتكبر بقى تكبر وتبقى كبيرررررررر....وتتعلم وتشتغل ....وتتجوز ...ويبقى عندك اولاد حلوين ..وتفتكر ازاى وانت صغير كنت بتفكر انك حاتبقى حزين على طول ...وتضحك من افكارك ....وتكتشف ان واحد من ولادك بقى صورة طبق الاصل من بابى ..ايوه يامادا ...ماهو انت متعرفش ربنا بيحضر لنا ايه ؟

تكتشف ان ابنك صورة طبق الاصل ...هو بابى ...فى اخلاقه وطباعه وكل كل حاجة ...وساعتها !!! جواك يامادا حاتفهم وحاتعرف ...ان الطبيعة مش بتلعب ...وكل شئ بيبقى مرسوم ومكتوب ...مفيش حاجة بتستمر ...مفيش يامادا ..

لاحزن دايم ولا فرح دايم ...والدايم وحده هو ربنا سبحانه وتعالى ...

كنت الان اضمه بين يداى واحكى له معنى ما اقرأ من حرفك واتحقق من ملامح وجهه المنتبهة هل يفهم شيئا

ام هل افهم انا مشاعره

لن اعلق كثيرا فقد تمنيت ان امنحه كل ما كتبتى من طمأنينة وثقة وحنان كم انت رائعة سيدتى هذا حقا اول خطاب له سيتم الثالثة بعد ايام وسيدة الحروف تخاطبه بكل فهم وكأنك عدت طفلة وسكنتى تلافيف عقله الصغيرة وكأنك ترين كل ما يطل من عينيه فى لحظات

اتدرين................. افتقدك ..............جدا

هى بدايات وعيه ......... و تغييبى كم اتمنى ان اقوى على ان اكون هو وانا او حتى انا فقط....

شكرا لمعايشاتك التى حملت حروفنا على الولوج الى قلب الالم بيسر

محمود الشاعر......... افتقدناك حقا

انت

وعطر الذكريات

وخبز امك الساخن بنار الفرن

وشواطىء البوح

حمد لله على السلامة

رابط المشاركه
شارك

محمود الشاعر ..

لاتفكر..ولا ترص الكلمات...دع القلم يسطر وحده مايدور فى خلدك ....

اعط عقلك اجازة ...

ابحث عن لحظة....مجرد لحظة ...عبارة عن مساحة وفراغ ضرورى اجبارى....ستجدها موجودة فى خلال يومك

..مؤكد ستجدها .............وعندئذ.

انطلق...قل الآه...من اعماق قلبك ..واكتب...اكتب وكأن اعماقك اصابها بركان ...( تسونامى... معنوى ) ..غير كل شئ فى لحظات....طمست اشياء وظهرت اشياء ......لحظة طوفان..يعقبها هدوء...

لاتلملم اشلاء بعدها ...( ماتعتقده اشلاء ) ...انها بقايا دمار ...كان يختبئ داخلك .....وخرج....خرج الى غير رجعة ..

من وقت لآخر ...تنظر له......(.لكنه لن يؤلمك بعد الآن )...لقد عرفت حقيقته..

الحنين مارد.....مدمر ...وحش مفترس يجب ترويضه...

استئناسه....والتعايش معه بأمان...

حمدلله على السلامة ...

رابط المشاركه
شارك

ام مادا ...ايمان ...ايمان البنت المصرية .

كلماتك لمست جرحا فى قلبى كنت اظنه مع الايام اندمل ..

كتبت لمادا ...ولو تركت نفسى ...لكتبت له كل يوم رسالة .

هل من حقى الآن ان ادلى باعتراف .....وقد مر الوقت واصبحت اكثر قوة وصلابة ؟؟...اعتقد انه حقى ....

اتدرين اقسى شئ على نفسى فى سنواتى السبع الاولى ماهو ؟؟

كان سماع جدتى ( وانا فى احضانها ) تبكى ...وتردد...اصبحوا يتامى ...ياالهى...اصبحوا يتامى ..

وكنت انتفض...واتركها ..واغضب..لالالا ياجدة ....انا مش يتيمة ...لاتقولى يتيمة ...

كان ارتباط اليتم فى عقلى ( الذى لايستوعب الموقف ) ..هو الشفقة...هو هذه النظرة فى عينى جدى او جدتى ...هو هذه الدموع ...او العيون الزجاجية ( كما كنت اطلق عليها ) عيون مليئة بدموع لاتسقط ...لكنها مليئة بالدموع..

اصعب شئ ....اصعب شئ....عند الطفل ( الذى فقد اباه ) ...ان ينظر له الآخرون نظرة مختلفة ...نظرة اشفاق..

الاهل ؟؟ حاولوا مواساتنا بطريقتهم ...

احضروا هدايا كثيرة ...كثيرة جدا جدا ...تلهينا ....يأتون...يبقون....يقبلونا...يمسحون على شعرنا ...يرددون ادعية ....و....خلاص....كل واحد بيرجع بيته ويعيش حياته...!!! صح ؟؟

.لكنى كنت فقط احتفظ بآخر هدية من ابى ..صندوق مكعبات بازل ...وبيضة كبيرة من الشوكولاتة مليئة بالبونبون ...( كان عيد ميلادى فى هذا العام يوافق شم النسيم ....وكان هذا آخر عيد ميلاد حضرته مع ابى ) ...توفى والدى بعدها بحوالى ثلاثة شهور.

يوم وقعت البيضة واتكسرت ...(( تعمدوا كسرها ....ربما لحالتى النفسية ))...كان هذا اليوم كأنه انهيار لاى امل فى استرداد ابى مرة اخرى ...

صعب...صعب جدا جدا جدااااا ان توضحى لطفل معنى اليتم ......والحل الامثل ؟؟

الحنان............الحنان الدائم من الأم ..والاهتمام .

كل شئ بيهون ياايمان ...لكن ؟ حذار من اظهار الشفقة يوما ما ....حذار ...انها دمار لنفسية الطفل ...

حذار من البكاء ....حذار من لعن الحظ والبخت....حذار ياايمان ...

قولى لمادا ....

كل سنة وانت طيب يااجمل مادا ..

كل سنة وانت طيب ياحبيب قلبى ..

ربنا يخليكم لبعض ...

السيد الفاضل / عبده بيه

شكرا لمرورك ....

الاحترام والتقدير لحضرتك ...

ازدادت الصفحة نورا بتشريفك ..

العظمة لله وحده...

ربنا يديم المحبة بيننا جميعا كأخوة فى هذا البيت الكبير ...

كل تحياتى ...

رابط المشاركه
شارك

سلوى

رقيقة القلب والروح

حبيبتى الغالية

احيانا اشفق عليه من قوتى وقسوة مشاعرى

واحيانا اخرى اتخيل ان وجود اباه كان سيهون الامر عليه

لقد تعودت القوة ياسلوى حتى السيطرة على مشاعرى انا لا اطلقها الا فى احضان الورقات لا اقوى على البكاء ولا اتمكن منه فقط تتحجر تلك الدموع داخل مقلتى ولا تنزل ابدا مهما كانت قسوة الموقف

احاول ان اغمره بالحنان لكنى حين اعلمه شيئا اكون جادة حادة ليتعلم حقا كما كان ابى يعلمنى وعندما يتقن ما يتعلم اكافئه

اصبحت اخشى انه يفتقد الام

واحيانا يفتقد الاب

وفى كل الاحوال حبه يكفينى واخشى الا اكفيه

سيدتى

اليوم عيده الثالث لم ولن يفهم فقده بعد لكنه يتساءل ولن اخبرك ان تساؤلاته هو فقط وعيناه اللتان تبحثان عمن يضمه حين تجتمع العائلة كل طفل باحضان والده وهو ينظر الى هذا الاب ويذهب ليداعبه وكأنه يستقى منه حنانا مختلفا ثم يعود للأخر فيطرده طفله من احضانه فيعود الى قائلا مامى بابا فين انا عاوز بابا بتاعى فأساله بتحبنى اد ايه

فيقول

بحبك اوى اوى يامامى ويضمنى بحنان العالم

يدفىء برد روحى ورهبتى من افتقاده لابيه

شكرا لانك هنا ياسلوى لمشاعرك وفهمك وحنانك

ساسرد حكاياك كلها له مرات ومرات

ليته يفهم كما يجب ان يفهم

ويتعلم كما يجب ان يكون

كل سنة وانتى طيبة يا انتى سلوى :angry2: :wub:

انا بقيت كبير اوى

اوى اوى

رابط المشاركه
شارك

ايمان ...البنت المصرية .

صباح سعيد ان شاء الله..

اتدرين ياام الصغير الحل الامثل كى تتوازن الامور فى العلاقة بينك وبينه فى سنه هذه ؟؟

اتدرين مقولتنا ( نحن الكبار ) لكل مقام مقال ؟؟

استخدمى معه نفس الشئ ....

كأن امامك ميزان ....لا ترجحى كفة عن كفة .

وقت احتياجه للأب...كونى الأب .........ووقت احتياجه للأم ....كونى الأم .

يحتاج هو لذكاءك ...وحنانك.....وحنانك.....وحنانك......وتفهمك ..

و..سوف تمر السنين ..وتكتشفى فى يوم ( وانتى ترتشفين القهوة وتنظرى ( ل.. احفادك يمرحون حولك).. بسعادة ...انك اديت واجبك على اكمل واجمل ما يكون ....

ادام الله عليكم نعمة الرضا ...

رابط المشاركه
شارك

عودة مرة اخرى للتأملات....

انظر الى الصفحة ....انظر واتأمل الصفحة ....بيضاء ناصعة ...بيضاء ناصعة تنتظر حروف تمحى رويدا رويدا بعض نقاءها ...( اتمحى حقا بعض نقاءها ؟؟ )...بل تنتظر بعض حروف تزينها وتزخرفها ..( احقا تزخرفها الحروف ؟؟ )

انظر الى الصفحة ....

تنتظر بعض الاحبار ......احبار تعطيها معنى ....معنى فرح.. معنى الم ...معنى تساؤل

.( لماذا يرددون دائما كلمة ( مداد الكلمات ؟؟ )

اترك النظر للصفحة ....وانظر للبحيرة وارى بعض ( البط ..يسبح ) ...وكأن البط يضحك ..( من هذه الاذن للاخرى...من الاذن للاذن كما يقولون )

وهل رأيت للبط آذان ؟؟ انا لم ارى للبط اى ( اذن ) ....لعلها موجودة وانا لم اراها ؟؟ لا اتذكر ....ولماذا اتساءل الآن ؟؟

ارى الرجل ....رجل مرح ...( على وجهه تكشيرة ...واضح انها مصطنعة )..تقاطيع الوجه تدل على شخصية مرحة ..( كيف نفرق بين رجل مرح وآخر ..عكسه ؟؟...لاادرى ...ولكنى اعتقد ان هذا يتضح من مجرد النظر للوجه ) ..

الرجل يدور حول البحيرة ...ينظر الى البط يسبح....يتناول مشروب فى علبة ....يرمى العلبة ( على الارض ) وهو سارح ...يكتشف انه اساء التصرف برمى العلبة على الارض ....يحاول مداراة ذلك بشوط العلبة ...يحاول ان يشوط العلبة فى اتجاه البحيرة ....يشوط...يفشل...يحاول مرة اخرى بطريقة ( تكاد تظهر وكأنها طبيعية وهى فى الحقيقة طريقة مضطربة ) ..يفشل مرة اخرى ..

ينظر حوله ويحاول الظهور بمظهر طبيعى ....ينظر ناحية البحيرة وكأنه يقول ( هنا ملاذى ) ..

يشوط العلبة مرة اخرى فى اتجاه البحيرة .......ويفشل.

فى كل مرة يحاول ان يشوط العلبة ......ويدور ....ارى ان البط ايضا يسبح فى اتجاه اقدام الرجل ...فى اتجاه خط سير الرجل ....البط يسبح وكأنه يريد ان يعرف نهاية المحاولة ....عندما تفشل محاولات الرجل للمرة الثالثة ....يبدأ البط فى الزعيق بصوت عال ...يبدأ يرفرف بجناحيه وكأنه انتصر ....كأنه بمراقبته الرجل جعله يفشل فى ( تلويث البحيرة ) ...

انتصر البط على ...الانسان..

هاهاهاها....انتصر البط ؟؟ ....انتصر البط وهو لم يفعل شيئا سوى المراقبة !!!

ياالهى ....انتصر البط حقا...

انحنى الرجل ( وهو ينظر حوله يمينا ويسارا ) ...تناول العلبة ....وضعها فى صندوق الفضلات .....سار فى طريقه ....واضعا يداه فى جيوب بنطلونه ....بدأ يصفر تصفيرا خافتا ....بدأ ساهما....يتخلل وجهه شبح ابتسامة ...( يحاول وأدها وهى فى مهدها ) .....يحاول الظهور بمظهر المهموم ......بدا يشوط بعض احجار صغيرة جدا جدا ...وكأنه ( يحاول اقناع من يعتقد انه يراه )يفعل شيئا طبيعيا ...

وعاد كل شئ كما كان .......هادئا.

الا من رفرفات لاجنحة البط...

رابط المشاركه
شارك
صباح سعيد ان شاء الله ...

سبق ان قلت...واعيدها لك مرة اخرى ....اقبلونى كما انا ...او ...( قوليها لى صريحة واكون ممتنة )قولى لى ياسلوى انتى مخيفة ..مخيفة ......( انت تركيبة غلط ) ....سوف تقتلين نفسك ...اوقفى هذه الآلة التى تعمل داخل رأسك ...اوقفيها ...سوف تدمرك ...انها لا تكف عن ( النبض ..داخل رأسك ) ..تيك ..تاك...تيك ..تاك...تيك..تاك ..

كل يوم ابدأ فى تحضير ...( الساعة ).....باق من الزمن .....باق من الزمن .....( لنبدا فى حساب الزمن من الآن ) ...

ااكمل...ام...اتوقف ؟؟

انا اكتب .....كما اتنفس....

دمت بخير ...

السلام عليكم ورحمة الله .....

صباح سعيد ياسلوى...ودائما كل صباح يمر علينا يكون سعيد..........

أتابع تأملاتك .....وأغوص معك فى كلماتك ...أتأملها وابتسم.....أكاد أشعر بأنك تبصرى بقلبك لا بعينيك....تبصرى بخبرة سنوات العمر...وترى دائما ما يخفيه البشر...

ثائرة...تغزل ثورتها فى كلمات جميلة هادفة ...تزيح الستار عما لا نراه...قد تمر علينا تأملاتك ولا نلتفت لها...او نستوقفها لحظات ثم نتركها تكمل مسيرتها دون تفسير...ولكنك ابدا لا تفعلى....

لست مخيفة يا سلوى...ولم ولن تكونى ....انت قلب جميل يحمل هموم البشر

عجبتنى تأملاتك عند بحيرة البط.....البط لا يسمع ولكنه يعى...والرجل يسمع ولكن لا يعى.....

البط يحافظ على ارضه...ولكنه ضعيف لايملك سوى رفرفة الجناح....واصدار اصوات مبهمة لا نفهم منها شىء..هل هو سعيد ام معترض....

والرجل لايهتم سوى بتنفيث ما بداخله وكأنه ينتقم من العالم حوله ويشوط العلبة الفارغة...يستخدم قوته فى اثبات وجوده.....

ولكنه لا ينجح....

لى عودة مع تاملاتك ........ولكن يبقى داخلى صدى كلماتك......"باق من الزمن.........باق من الزمن....................

هل نبدأ بالفعل فى حساب الباقى من الزمن.......................؟؟؟؟

صباحك جميل............. :huh:

رابط المشاركه
شارك

اختى الفاضلة المحترمة /فولانة .

اسعدنى حضورك.....اسعدنى وجودك....اسعدتنى كلماتك ....اسعدنى ان تعجبك كلماتى ...

سبق لى من فترة ان علقت بشئ عن علاقتى واحساسى بك ...(( لااتذكر كل ماقلته لكن مامعناه فى مجمله من الممكن تلخيصه )) قلت انى اشعر وكأنك معى فى البيت الكبير ونتناول القهوة التركية (( اللى بنعملها على السبرتاية )) وبمنتهى الاسترخاء نتبادل الحديث..

.ما معناه انك بيتوتية فى احساسك كما فى احساسى من ناحية العلاقة الطيبة التى تجمعنا ...احساس قديم ظل معى دائما....احساس بالاخوة الصادقة الحميمة ..احساس ..شعرت بطعمه ومذاقه يعود الى مع كلماتك...طريقتك فى الحديث ليست غريبة عنى ...

حقيقى ...

صادفت لثلاث مرات ..ان تسألى عنى ...وكل مرة ..كل مرة ...كان غيابى عن المحاورات لسبب عظيم ..

عظيم فى فرحه..عظيم فى قلقه...عظيم فى حزنه ...بالترتيب...الميلاد....المرض...الموت...

علامات فاصلة فى طريق حياتى ...

فكرت اكتب بعض التأملات...واهديها اليك.

كتبت كثيرا ...((.لغيت ما كتبته.))

.كنت اتحدث عن ضعف القوة ....كنت اشكو الى الله ...واردد حديث رسولنا الكريم ...اشكو ضعف قوتى وقلة حيلتى ...

وفجاة . ....اغمضت عينى (( وكأنى كنت فى ...شمس... منبهرة باحداث تكاد تعمينى ))....فتحت عينى ....وشكرت ربى كثيرا ...كثيرا ....على قوة ضعفى .

قوة ضعفى .....قوة ضعفى ....!

ااعود لحساب الزمن ؟؟

ليقض الله امرا كان مفعولا .....

الحمدلله على كل شئ....

الحمدلله حمدا كثيرا ....

مساء سعيد جدا يافولانة .......ان شاء الله.

اسعد الله صباحك....اسعد الله مساءك ...

رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله ............

تعبتينى ياسلوى......كلامك واحساسك الصادق وصلنى بكل معانيه الجميلة....وجعلنى اتأمل كل حروفك ..واتألم انك لست قريبة كفاية منى...تبعدنا مسافات طويلة...طويلة....ولكن أرواحنا تتلاقى ..وتتسامر...وتتآزر....

تأملاتك المهداة لى اثارت شجونى...وذكرتنى بقول الحق سبحانه وتعالى :

"الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا ..وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل...فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم"...- أل عمران

وقوله تعالى:

" وأفوض أمرى الى الله ان الله بصير بالعباد...فوقاه الله سيئات ما مكروا وحاق بآل فرعون سوء العذاب"..........- غافر

كل ماحولنا يدعونا للتأمل...ولكن فى ايات الله مايجعلنا نبحر فى مداد كلماته......تبعدنا عن التأملات الحياتية....

دمتى لنا بكل خير يا سلوى

أسعد الله حياتك............. :rolleyes:

رابط المشاركه
شارك

انضم إلى المناقشة

You are posting as a guest. إذا كان لديك حساب, سجل دخولك الآن لتقوم بالمشاركة من خلال حسابك.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
أضف رد على هذا الموضوع...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

  • محاورات مشابهه

    • تأملات في سورة الكهف

      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته انهاردة الجمعة... و طبعا الجمعة يبقي سورة الكهف فيه أية جميلة من سورة الكهف "و إذ اعتزلتموهم و ما يعبدون إلا الله فأوا إلي الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهيء لكم من أمركم مرفقا" الشيخ الشعرواي...فسرها بشكل اكثر من رائع..... الفتية هربوا من ظلم الحياة... و ربنا قالهم اذهبوا للكهف.....اللي ممكن يتراءي للناس العادية انه مكان ضيق... بارد... مافيهوش خير.... و لكن لأن ربنا قال كده و لان الفتية كان لديهم من اليقين ان ربنا سيهيء لهم من أمرهم رشدا... آووا الي ال

      في هدى الإسلام

    • الأوبرا تقدم حفلات يومية أون لاين. … برافو وزيرة الثقافة

      مبادرة من وزارة الثقافة المصرية. الثقافة بين يديك. حفلات يومية بالأوبرا  تعيشي يا مصر  تعيشي يا مصر.  حتى في ظروف الضنك  بلدنا معانا

      في  فى الثقافة و العلم

    • تأمّلات و شطحات تاريخيّة ناشزة ( بس منطقية)

      هل كان الفراعنه هم عماليق الجزيرة العربيّة؟؟!!! وبالتالى : هل كان الفراعنه هم أنسباء سيّدنا اسماعيل عليه السلام؟؟!!! ======================================= كما يقول العنوان : هى تأمّلات تاريخيّة ناشزه قد تبدو كشطحات ولكن دعونى احاول عرضها ربّما وجدّتم فيها نفس المنطقيّة التى وجدّتها. دعونى أبدأ من الآية رقم 37 من سورة ابراهيم بالقرآن الكريم والتى تقول: "ربّنا انّى أسكنت من ذرّيتى بواد غير ذى زرع عند بيتك المحرّم" وهذا الواد غير ذى زرع هو وصف للفلاة أو البريّة التى ورد ذكرها فى التوراة فى

      في  فى الثقافة و العلم

    • تأملات في سورة الأنبياء - منقول من الفاضلة نبيلة جميعي

      طول عمري اسمع إن سورة "الأنبياء" معروفة بين المشايخ وأهل العلم بإنها سورة "الاستجابة" بس عمري ما دوّرت عن السبب  السبب هو إنها السورة القرآنية الوحيدة اللي ورد فيها لفظ "فاستجبنا له" أكثر من مرة وفي أكتر من سياق، اللفظ ده لم يرد في أي موضع قرآني خارج سورة "الأنبياء"، طب ورد فيها كم مرة وفي أي سياقات؟ أول مرة :" وَنُوحًا إِذْ نَادَىٰ مِن قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ" آية رقم 76 تاني مرة عن سيدنا أيوب عليه السلام:" فَاسْتَجَبْنَا لَه

      في هدى الإسلام

    • عن عبدالناصر .. تأملات

      ‏أفضل ما قيل فى ناصرأنه لايمكن بمنطق حسابي خصم سلبياته من إيجابياته،فله إنجازات لاتنال منها الخطايا،وله خطايا لاتغفرها الإنجازات ‏⁧‫

      في تاريخ مصر


×
×
  • اضف...