اذهب الي المحتوي
أبو محمد

ميلشيات ملثمة تستعرض فنون القتال بجامعة الأزهر

قيم هذا الموضوع:

Recommended Posts

ساعتى الآن الحادية عشرة إلا ربعا من مساء الأحد 10 ديسمبر عام 2006 ..

أشاهد برنامج "القاهرة اليوم" .. رأيت مشهدا أفزعنى وأغضبنى .. رأيت جماعة بعدد لا يقل عن 50 طالبا من طلبة جامعة الأزهر ملثمين بأقنعة سوداء .. ويربطون عصابات سوداء على رءوسهم مكتوب عليها "الصامدون" .. "المجاهدون" .. ويقومون باستعراض فنون القتال وحركات الكونج فو .. ويذيعون عبر مكبرات الصوت أناشيد المقاومة الفلسطينية وأناشيد حزب الله ... ورأيت عددا بالمئات يفترشون الأرض .. ويهتفون "الله غايتنا" وهتافات أخرى من هتافات جماعة الإخوان المسلمين ...

لا أستطيع أن أفهم ما يحدث .. يقال إن الجامعة فصلت بعض الطلبة ممن يسمون أنفسهم "الاتحاد الحر" أو "الاتحاد الموازى" .. فهل هذه هى طريقة الاعتراض ؟؟؟؟؟؟

من الواضح أن هذه الجماعة تلعب بمقدرات هذا الوطن العليل ويدفعونه إلى بحر من الدم .. إنهم منظمون ويتحركون بناء على أوامر تصدر إليهم بالموبايل ...

تحدث المسئول الإعلامى للاتحاد الحر .. وقال إن ما يحدث هو تعبير عن الغضب ومطالبة بإلغاء قرار الفصل .. وإنهم قرروا أن يكون التعبير عن غضبتهم بهذا الشكل حتى لا يتكرر مثل هذا القرار

فى الحقيقة .. لم أر طلبة يعبرون عن اعتراضهم باستعراض للقوة بشكل إرهابى مثلما رأيته ..

الآن سقط النقاب .. وبانت الحقيقة .. وبات تصريح مهدى عاكف باستعداده لإرسال مائة ألف مقاتل إلى لبنان مفهوما .. بعدما رأيت بعينى هؤلاء الشباب (الضحايا) .. لن أتقبل أى تصريح أو محاولة تفسير معتدلة من قيادات هذه الجماعة

قال أحدهم الآن : إننا نطالب الدكتور أحمد الطيب (نائب رئيس الجامعة) الآن بطريقة ودية .. وبناء على رد فعله سيكون ردنا ...

والله لا أصدق ما أراه ... كان عندى بعض من التقدير لهذه الجماعة .. ومنذ الآن سأغلق آذانى لكل ما يقولونه .. وعلى العموم هم إلى الآن فى مجلس الشعب لا يفعلون شيئا سوى الكلام .. أما الأعمال فى أجندتهم فقد ظهرت لى واضحة منذ 20 دقيقة .. فساءت الأعمال

تم تغيير العنوان ليعبر عن محتوى الموضوع صراحة

تم تعديل بواسطة عادل أبوزيد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الأخ الفاضل أبو محمد

اسمح لي بالتعقيب

- إن كان ما يفعله الطلبة المعترضون من ترتيب الإخوان المسلمين ، فأتصور أنها وسيلة للضغط على الحكومة للحصول على مكاسب الله أعلم بها ، أي أنها في النهاية "سياسة" . و لا أتصور قيام هؤلاء الطلبة بفعل حقيقي . و عمومًا 50 طالبًا عدد ضئيل جدًا .

- لنبحث أولا في أسباب ما يحدث . أدعي أن الحكم الشمولي العسكري هو الذي أفرز معظم ما نعانيه , و ربما يفرز ما هو أسوأ . ترتب على هذا الحكم ، و على مدار أعوام طويلة ، آثار كثيرة جدًا في كل مناحي الحياة ، مثل مشاكل البطالة و الفقر و الجهل و الفساد السياسي و الإداري و المالي و الأخلاقي ... إلخ .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مش عارفه ليه حاسه أن الايام القادمه لن تمر علي الخير

إذا كانوا يقومون بعمليه إظهار للقوة..فما الذي يضمن لنا..أنه لا يوجد خلفهم ..أخرون..بانتظار الإشارة فقط للبدأ

أري أن الأخوان المسلمين..مبدأئيا..هم الأصدق..حاليا إلي أن يثبت العكس.....

والله أعلم بالنوايا...لكن الأيام القادمه ستكون هناك وقفات..وربنا يستر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أستاذ shawshank

عندما فتحت التليفزيون كان الصوت منخفضا ورأيت الشباب على الشاشة فحسبت أنهم من ميليشيات حماس أو حزب الله .. عندما ظهرت صورة عمرو أديب وعزت أبو عوف .. فوجئت بأنهم يتحدثون عن طلبة جامعة الأزهر .....

أنا أوافقك أننا نعيش تحت حكم نظام استبدادى .. ومهما حاول أن يتجمل بإطلاق حرية "الكلام" .. فأنا مقتنع أنه نظام استبدادى .. وأعتقد أنه إذا كان هناك معارضة لهذا النظام .. فلابد أن تكون على رأس أولوياتها المطالبة بالديموقراطية " الحقيقية " وليس الإرهاب ..

أنا رأيت مجموعة من حوالى 50 إرهابيا .. يستعرضون فنون القتال .. ومحاطون بمجموعة أخرى تضع يدها فى وسطها وتقوم بعمل "سريعا خطوة تنظيم" على طريقة الصاعقة .. ورأيت مئات الطلبة يفترشون الأرض يشاهدون الاستعراض .. وسمعت أناشيد حماس أو حزب الله (لم أميزها) .. ورأيت بعضهم يكسرون قفل أحد أبواب الجامعة .. ورأيت قوات الأمن المركزى خارج أسوار الجامعة

وسمعت مسئول الإعلام لما يسمونه الاتحاد الحر .. ولا يمكن أن تخطئ أذنى طريقة الكلام وإلى أى جماعة ينتمى هؤلاء الطلاب ..

إذا كانت المعارضة بهذا الشكل " المستورد " .. فأبشروا بحمام دم تغوص فيه مصر من صنع جماعة الإخوان وتجر إليه ضحايا من هذا الشعب العليل .. ويقف المتفرجون من الخارج ليقولوا : " خليهم يخلصوا على بعضهم "

سؤال من فضلك : هل رأيت البرنامج ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مش عارفه ليه حاسه أن الايام القادمه لن تمر علي الخير

إذا كانوا يقومون بعمليه إظهار للقوة..فما الذي يضمن لنا..أنه لا يوجد خلفهم ..أخرون..بانتظار الإشارة فقط للبدأ

أري أن الأخوان المسلمين..مبدأئيا..هم الأصدق..حاليا إلي أن يثبت العكس.....

والله أعلم بالنوايا...لكن الأيام القادمه ستكون هناك وقفات..وربنا يستر

أختى الفاضلة nash

عندما رأيت تلك الصورة المفزعة وسمعت ما قيل .. قفز إلى ذهنى فورا تصريح محمد مهدى عاكف أثناء أزمة لبنان بإرسال 100 ألف مقاتل بكامل أسلحتهم .. كنت أعتقد أنه تصريح للاستهلاك المحلى أو العربى ...

لم يصبح عندى أى شك الآن أن هذه هى أجندتهم المخفية ..

فى سنى هذه وفى وضعى الحالى .. لا أملك إلا أن أنضم إليك فى الدعاء إلى الله عز وجل بالستر

لا أدرى .. هل آن لهذا النظام الاستبدادى الذى يحكمنا أن يراجع سياسته التى لا تسمح إلا "بالكلام" حتى أصبحنا شعبا لا يفعل شيئا إلا "الكلام" ... وعندما نفكر فى عمل يكون عملا إرهابيا "مستوردا" بهذا الشكل المرعب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

====================================================================

لا أستطيع أن أفهم ما يحدث .. يقال إن الجامعة فصلت بعض الطلبة ممن يسمون أنفسهم "الاتحاد الحر" أو "الاتحاد الموازى" .. فهل هذه هى طريقة الاعتراض ؟؟؟؟؟؟

في البداية انا لم ارى البرنامج الذي اذاع الصور التي استفزت كاتب الموضوع استاذ ابومحمد

ولكنني رأيت كيف سمحت ادارات هذه الجماعات الحكومية لقوات امن الجامعة ان تدخل البلطجية إلى داخل الحرم الجامعي كي تحافظ على استمرار عملية

التلاعب بنتائج إنتخابات إتحاد الطلبة والتهجم على الأسر الطلابية المستبعدة من الترشيح وإرهابهم بالإستيلاء على مقراتهم داخل الجامعة والإعتداء على نشطائهم...

وبالتالي إذا كانت لغة الحزب الواطي انه يتعامل مع معارضيه بهذا الإرهاب ويستعين بالبلطجية وقوات الأمن المركزي وينزل بكامل عتاده كي يدق عظام الأصوات الحرة في الشارع المصري إذا فهل يصح ان نسمي من يحاولون ان يدافعوا عن انفسهم ضد جبروت النظام الحاكم بالإرهابيين...؟؟!!

ربما نختلف على طريقة الإعتراض ولكن استخدامك لعبارة الإرهابيين على طلبة يعلنون تحديهم للظلمة مثلهم مثل اخوانهم في فلسطين ولبنان فاعتقد انها ليست بدقيقة ...

فكم من جرائم ترتكب باسم هذه العبارة ونحن ندري لا بل نساعد على ترويجها واستخدامها بهذا الأسلوب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
ربما نختلف على طريقة الإعتراض ولكن استخدامك لعبارة الإرهابيين على طلبة يعلنون تحديهم للظلمة مثلهم مثل اخوانهم في فلسطين ولبنان فاعتقد انها ليست بدقيقة ...

فى رأيى أن كلمة إرهابيين كلمة دقيقة ....

"فإخوانهم" فى فلسطين عندما ينخرطون فى ميليشيات لاسترداد أرضهم المسلوبة ، أسميهم فدائيين مجاهدين صامدين .. وعندما يتوجهون بسلاحهم وبما تعلموه من فنون القتال إلى معارضيهم من "إخوانهم" الفلسطينيين أسميهم إرهابيين

و"إخوانهم" فى لبنان عندما يكوّنوا ميليشيات لمقاومة من يحتل أراضيهم أسميهم فدائيين مجاهدين صامدين .. وعندما يتحولون بسلاحهم وفن القتال الذى تعلموه لفرض تعديل دستورى .. أسميهم إرهابيين

وعندما تستعرض ميليشيات مصرية فنون القتال داخل الجامعة مقلدين إخوانهم فى فلسطين ولبنان بارتداء الأقنعة وربط عصابات "مجاهدون" و "صامدون" وإذاعة أناشيد "إخوانهم" فى فلسطين أو فى لبنان للاعتراض على قرار داخل الجامعة .. وعندما يتوجهون بإنذارهم إلى أستاذهم فى الجامعة (نائب رئيس الجامعة) ويقولون إننا نوجه إليه إعتراضنا بصورة "ودية" .. وسيكون فعلنا الآتى حسب رد فعله ... عندما يتصرفون هكذا داخل الجامعة .. أسميهم إرهابيين ..

الموضوع ياسيدى له أبعاد أكبر بكثير من الاعتراض على قرار فصل زملاء لهم .. لقد أظهروا تنظيما .. يتحرك طبقا لتعليمات تأتيهم من داخل الجامعة أو من خارجها وهذا هو مكمن الخطورة .. تنظيم يعتمد استخدام القوة للتعبير عن إعتراضه ...

كنا فى أشد العصور استبدادا عندما لا يُسمع صوتنا ننظم المؤتمرات التى تنتهى بمطالبنا .. ولو أضطررنا إلى الخروج من الجامعة للتظاهر وتعرضنا للعنف من أمن شعراوى جمعة المركزى .. كنا نعود إلى الحرم الجامعى "لنعتصم" به .. الآن ينتهك الطلبة حرمهم الجامعى بأنفسهم ويحولونه إلى ساحة عرض لمليشيات قوى سياسية تتخذ من الدين ستارا لتحقيق مكاسب لم نر منها إلى الآن مكاسب محتملة للشعب العليل ... حتى لو كان الهدف هو القضاء على النظام الحالى للوصول إلى الحكم فلم نر لهم برنامجا واضحا عما ينوون عمله بعد وصولهم إلى الحكم .. اللهم إلا شعارات رنانة لا يمكن ترجمتها إلى برنامج لأى عمل مستقبلى وكأن الهدف هو مجرد الوصول إلى الحكم ثم يفعل الله ما يريد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بالأمس إستضاف برنامج من القاهرة على قناة العالم د/ عبد المنعم الإخوانى ود/مصطفى علوى بتاع لجنة السياسات

واتصل البرنامج بأمينالإتحاد الحر بجامعة الأزهر وكان ردة أنه إشتكى للعميد وقال لهم أنا مليش دعوه اللى عاوز يخلص الموضوع يذهب لبتوع الأمن

توجهوا إلى رئيس الجامعه وقدموا تظلم ولم يبحث وأعتقد أنه لن يبحث وزمانه دلوقتى فى صندوق الزبالة

قامت الجامعه بفصل أمين الإتحاد وخمسة آخرون منهم فصل نهائى وأخر مؤقت شهر أو إثنيين مع دخول الإمتحانات

على فكرة هؤلاء طلبه ممتازون خلقا وعلما ودراسة وهم من الطلبة اأوائل كما بين د/عبد المنعم الآن هم فى الشارع ومنهم طلبة طب وصيدلة

قبل أن تسألوهم لماذاكل هذا إسالوا هذا السيستم الفاشل الذى أدى لذلك

بصراحة أنا عاذرهم ومتعاطف معهم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

============================================================================

فى رأيى أن كلمة إرهابيين كلمة دقيقة ....

"فإخوانهم" فى فلسطين عندما ينخرطون فى ميليشيات لاسترداد أرضهم المسلوبة ، أسميهم فدائيين مجاهدين صامدين .. وعندما يتوجهون بسلاحهم وبما تعلموه من فنون القتال إلى معارضيهم من "إخوانهم" الفلسطينيين أسميهم إرهابيين

و"إخوانهم" فى لبنان عندما يكوّنوا ميليشيات لمقاومة من يحتل أراضيهم أسميهم فدائيين مجاهدين صامدين .. وعندما يتحولون بسلاحهم وفن القتال الذى تعلموه لفرض تعديل دستورى .. أسميهم إرهابيين

وعندما تستعرض ميليشيات مصرية فنون القتال داخل الجامعة مقلدين إخوانهم فى فلسطين ولبنان بارتداء الأقنعة وربط عصابات "مجاهدون" و "صامدون" وإذاعة أناشيد "إخوانهم" فى فلسطين أو فى لبنان للاعتراض على قرار داخل الجامعة .. وعندما يتوجهون بإنذارهم إلى أستاذهم فى الجامعة (نائب رئيس الجامعة) ويقولون إننا نوجه إليه إعتراضنا بصورة "ودية" .. وسيكون فعلنا الآتى حسب رد فعله ... عندما يتصرفون هكذا داخل الجامعة .. أسميهم إرهابيين ..

الموضوع ياسيدى له أبعاد أكبر بكثير من الاعتراض على قرار فصل زملاء لهم .. لقد أظهروا تنظيما .. يتحرك طبقا لتعليمات تأتيهم من داخل الجامعة أو من خارجها وهذا هو مكمن الخطورة .. تنظيم يعتمد استخدام القوة للتعبير عن إعتراضه ...

الفاضل ابو محمد لأن المشهد اصبح اكثر وضوحا والجميع يستطيع ان يرى

من هم الذين استبعدوا من الترشيح لأنتخابات الجامعات المصرية وتم اسقاط حقهم فيها لأنهم ينتمون لتيار فكري غير مرغوب فيه حكوميا...

ومن هم الذين انتخبوا شعبيا في فلسطين واجتمع العالم كله وبما فيهم شركائهم في الوطن على تجويعهم ومحاصرتهم اقتصاديا وسياسيا...

ومن هم الذين يقفون الآن في ساحة الشهداء يطالبون بحقهم بطريقة ديمقراطية وحضارية وسلمية دون عتاد او سلاح...

فلن ادخل في لعبة الأسماء ومسمياتها وحقيقة انطباقها على من تطلق عليه ...

وإذا كنت تتوقع سنوات من العقل والرخاء والسلم والطمئنينة فلك الحرية ان تدعوا إلى ذلك ولكن

لا ارى اي إيجابية في ان تهاجم من يستعدون لمواجهة الخطر المتربص بهم سواء من الحكومة المصرية او على حدود البلاد...

الموضوع ياسيدى له أبعاد أكبر بكثير من الاعتراض على قرار فصل زملاء لهم .. لقد أظهروا تنظيما .. يتحرك طبقا لتعليمات تأتيهم من داخل الجامعة أو من خارجها وهذا هو مكمن الخطورة .. تنظيم يعتمد استخدام القوة للتعبير عن إعتراضه ...

إذا كيف تريد ان يعترضوا على تزوير الإنتخابات الجامعية...؟؟

كيف تريد ان يعترضوا على فصل طلبة من اوائل الدفعات على مستوى الكليات العلمية والأدبية...؟؟

كيف تريد ان يعترضوا على عدم وصول الدعم الجامعي إلى مستحقيه وغلاء الكتب والمصاريف الجامعية عام بعد عام...؟؟

كيف تريد ان يعترضوا على سوء التعليم الجامعي وثبات المختبرات العلمية على ادواتها المستخدمة من الستينات والسبعينات...؟؟

هل يقاطعوا الإمتحانات ام كانتين الجامعة...؟؟

انا لا امزح ولكن كيف يأخذ شباب في مقتبل العمر حقه من من اهدر كرامته وآدميته داخل الحرم الجامعي وخارجه بعلم ادارات الجامعات..؟؟؟

كنا فى أشد العصور استبدادا عندما لا يُسمع صوتنا ننظم المؤتمرات التى تنتهى بمطالبنا ..

وما الفرق بين عصرنا وعصركم سماع الصوت...؟؟

طيب ماهو اليوم صرخات الطلبة مسموعة فما الذي تم بحقهم ..؟؟؟

الفلسطينيون يموتون كل يوم ويقطعون اشلائا اشلائا اما عين واذن العالم كله الذي يتهمهم إلى اليوم بالإرهابيين ويحللون قتلهم...

ولو أضطررنا إلى الخروج من الجامعة للتظاهر وتعرضنا للعنف من أمن شعراوى جمعة المركزى .. كنا نعود إلى الحرم الجامعى "لنعتصم" به ..

لقد رددت عليك بالأحداث التي حدثت في جامعة عين شمس من حوالي شهر أي قبل ان تشاهد تلك الحلقة عندما قلت لك

ولكنني رأيت كيف سمحت ادارات هذه الجماعات الحكومية لقوات امن الجامعة ان تدخل البلطجية إلى داخل الحرم الجامعي كي تحافظ على استمرار عملية

التلاعب بنتائج إنتخابات إتحاد الطلبة والتهجم على الأسر الطلابية المستبعدة من الترشيح وإرهابهم بالإستيلاء على مقراتهم داخل الجامعة والإعتداء على نشطائهم...

وبالتالي اي حرم جامعي هذا الذي تتحدث عنه...؟؟

الآن ينتهك الطلبة حرمهم الجامعى بأنفسهم ويحولونه إلى ساحة عرض لمليشيات قوى سياسية تتخذ من الدين ستارا لتحقيق مكاسب لم نر منها إلى الآن مكاسب محتملة للشعب العليل ... حتى لو كان الهدف هو القضاء على النظام الحالى للوصول إلى الحكم فلم نر لهم برنامجا واضحا عما ينوون عمله بعد وصولهم إلى الحكم .. اللهم إلا شعارات رنانة لا يمكن ترجمتها إلى برنامج لأى عمل مستقبلى وكأن الهدف هو مجرد الوصول إلى الحكم ثم يفعل الله ما يريد

اعتقد انه ليس هناك اي دليل يمس جماعة الأخوان على استخدامهم الدين كستار او نقاب يخفون بها عكس ما يبدون

فلا هم الذين جعلوا من هذا الشعب عليلا كما تصفه

ولا هم السبب في تأخر عملية الإصلاح السياسي الذي نريده

ولاهم شريك في عملية الفساد الحكومي

وليس لهم اي صلاحيات او سلطات تمكنهم من تغير الواقع السياسي المصري بشكل سلمي وديمقراطي

على الأقل هم اكثر من 80 عضو في مجلس الشعب ولم تتعطف الحكومة عليهم بلقب حزب سياسي ومعتقلينهم كما يعرف الجميع هم النزلاء VIP في السجون المصرية ...

وبالتالي يجب ان يعرف الجميع من هو الإرهابي الحقيقي الذي يجب ان يحارب وان ينتقد...

تم تعديل بواسطة Doofy

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الأبناء الأعزاء Doofy و Khiber

أظن أننا لسنا مختلفين على الدوافع وراء ما قام به طلبة الجامعة .. وأعتقد أننى أوضحت ذلك منذ أن فتحت الموضوع

أنا يحزننى ما وصل إليه رد فعل الطلبة وظهورهم بصورة يفزع لها كل مخلص يخشى على هذا الوطن الذى أصر على تسميته بالوطن العليل .. صورة مرفوضة تفقدهم تعاطف الرأى العام معهم ..

يحزننى أن يحوّل الطلبة حرمهم وملاذهم إلى ساحة لاستعراض الملثمين .. الحرم الجامعى الذى اعتصم به آباؤكم من طلبة هندسة الإسكندرية فى نوفمبر عام 1968 فتحول الشارع المصرى فى الإسكندرية وباقى المحافظات إلى كتلة تصرخ فى وجه أساطين النظام ذى القبضة الحديدية والذى لم تخفف هزيمته من قبضته على رقاب الشعب .. كتلة متضامنة مع آبائكم الذين كانوا فى عمركم آنذاك ... نتج عن ضغطها قيام حرب الاستنزاف فى بداية عام 1969.. كما نتج بيان 30 مارس (الذى كان وعدا بالتغيير الشامل) عن حركتهم فى فبراير من نفس العام .

ولعلمكما ، قاد هاتين الحركتين اتحاد الطلاب الذى كانت تُوجه إليه نفس التهمة التى توجهونها اليوم إلى الاتحاد (غير الحر) بأنه اتحاد الحكومة .. لأن مباحث أمن الدولة كانت تتدخل أيضا وتلغى ترشيحات بعض الطلبة لميولهم السياسية المناوئة لنظام ذلك الوقت وتحرمهم من الترشيح

قرأت حديث الأمين العام للاتحاد الحر .. وأحزننى أن سلبيات آبائكم انتقلت إليكم بالرغم مما هو متاح لكم الآن من سبل التواصل مع كافة الأطياف عبر ثورة التكنولوجيا ..

أعترف أن جيلى ، جيل آبائكم لا زال يعيش ببعض السلبيات .. ففى نقابة المهندسين جماعة أسمها (مهندسون ضد الحراسة) .. أعرف من أنشأها فى الإسكندرية فهو زميل دراسة .. وفى أثناء حديثنا أسديت إليه نصيحة زميل دراسة ومهنة ونقابة .. طلبت منه أن يتنبه جيدا إلى عدم خلط المطالب النقابية للمهندسين بأى مطالب سياسية .. لأن هذا الخلط سيكون نقطة الضعف التى يمكن أن تجهض كل المطالب النقابية .. وبعد سنتين رأيت اجتماعا علنيا لهم فى ساحة نادى المهندسين بالإسكندرية .. وهالنى علو صوتهم الذى كاد يتحول إلى مشاجرة مخزية .. وبعد انتهاء الهوجة سألت زميلى ماسبب هذا المظهر الغير لائق ... وشرح لى الأسباب فقلت له ألم أقل لك تجنبوا خلط المطالب النقابية بالمطالب السياسية ؟؟ فقال إنه حاول قدر استطاعته ولكنه لم يستطع فهناك "تيار معروف" يصر على موقفه وفى الحقيقة إن هذا التيار لا يمكن تجاهله ...

فبشرته بعدم رفع الحراسة عن نقابة المهندسين فى المستقبل المنظور

حكيت لكما هذه القصة لأن نفس الخلط لاحظته فى حديث الأمين العام للاتحاد الحر .. فلنقرأ الفقرة التالية التى تتضمن إجابة الأمين العام على أحد الأسئلة :

* أزمات كثيرة وأوضاع مقلوبة تواجه طلاب الجامعة.. فما أهم القضايا التي سيضعها الاتحاد الحر في أجندته خلال الفترة القادمة؟

** أهم هذه القضايا هو تعديل لائحة 79 حتى يستطيع الطلاب ممارسة حقوقهم السياسية ووقف التدخل الأمنى داخل الجامعة، كما أنَّ الاتحادَ الحر سوف يُعبِّر عن الطلبةِ وعن مشاكلهم وسيتبنى القضايا الطلابية التي تهم الطلبة مثل غلاء أسعار الكتب وتكدس الكليات.

إنه نفس الخطأ ... ربما يكون هذا تأكيدا للمثل القائل : " من شابه أباه فما ظلم " :) .. الأولوية هى المطالبة بحرية ممارسة الحقوق السياسية داخل الجامعة والتصدى لتدخل الأمن .. ثم فى الآخر تبنى القضايا الطلابية ..

إذا كانت الجامعة هى مكان لممارسة الحقوق السياسية .. فما هى وظيفة الأحزاب ؟؟ .. إن الإخوان ممثلون فى مجلس الشعب (السلطة التشريعية) بشكل لم تحظ به أى قوة معارضة من قبل .. (حتى وإن كان هذا التمثيل لا يرقى إلى طموح "الجماعة") .. ويستطيع نواب الإخوان قول وفعل ما لاتستطيعه أى قوة معارضة أخرى .. فما هو المبرر المعقول لمطالبة الطلبة بحرية ممارسة حقوق سياسية داخل الجامعة .. ألا يكفى مجلس الشعب كمنبر لممارسة تلك الحقوق ؟ ... كنا "كطلبة" نطالب بحرية ممارسة الحقوق السياسية لأنه لم يكن هناك أى منفس آخر .. لا أحزاب ولا جماعة "محظورة على الورق" ولا صحافة حزبية أو صحافة مستقلة .. كنا مخنوقين .. ولم نحظ بعشر ما تحظون به الآن من حرية التعبير ..

صحيح أن الآراء الحرة لا تجد أذنا صاغية عند النظام الاستبدادى الذى ننعم به .. ولكن طرق الضغط المشروعة متعددة وبالتأكيد ليس منها ذلك المظهر الذى ظهر به طلاب جامعة الأزهر بالأمس .. أكرر .. إنه مظهر يفقدكم تعاطف الرأى العام .. إلا إذا كنتم لا ترون غير رأيكم رأيا جدير بالاعتبار

تمنياتى الطيبة لكم :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

=====================================================================

قرأت حديث الأمين العام للاتحاد الحر .. وأحزننى أن سلبيات آبائكم انتقلت إليكم بالرغم مما هو متاح لكم الآن من سبل التواصل مع كافة الأطياف عبر ثورة التكنولوجيا ..

لست وحدك سيدي الفاضل ...

هذا العجز يجب ان يداوى في أسرع وقت ممكن

ونحن هنا لسنا بصدد الحديث على الإخوان فهم احد اطراف التمرد النشط والمنظم على مستوى الشعب المصري والعربي...

ولكن كيف ينجح الأخوان او غيرهم بدون الدعم الجماهيري القوي والمثقف القادر على التغيير ...

القادر على محاسبة المخطئ والقادر على النهوض بهذا الوطن مهما توالى عليه من حكومات...

وبالتالي رأيي ان نعطي الجميع الفرصة لإثبات الذات ...

إنه نفس الخطأ ... ربما يكون هذا تأكيدا للمثل القائل : " من شابه أباه فما ظلم " .. الأولوية هى المطالبة بحرية ممارسة الحقوق السياسية داخل الجامعة والتصدى لتدخل الأمن .. ثم فى الآخر تبنى القضايا الطلابية ..

إذا كانت الجامعة هى مكان لممارسة الحقوق السياسية .. فما هى وظيفة الأحزاب ؟؟ ..

في رأي المتواضع انه ليس من العيب ان تكون هناك ميول سياسية لطلبة وجدت ان الدين الإسلامي لايتعارض بشكل او بآخر مع حياتهم التعليمية ورغبتهم السياسية في ظل واقع حكومي دموي طاغي ومتبجح...

فأين الآخرون...؟؟؟

هل وضع الأخوان السيوف على رقابهم حتى لا يتحركوا ويتوحدوا ويعملوا من اجل الوطن..!!!

(حتى وإن كان هذا التمثيل لا يرقى إلى طموح "الجماعة") ..

او من الحق ان نقول " انه تمثيل له صوت فقط وليس بأغلبية اصوات تصنع القرار او تمنع صدوره "

فما هو المبرر المعقول لمطالبة الطلبة بحرية ممارسة حقوق سياسية داخل الجامعة ...

المبرر المعقول في وجهة نظري ان الدين لا يعترض مع الحياة بكل جوانبها بل يدعمها يحافظ عليها...

ألا يكفى مجلس الشعب كمنبر لممارسة تلك الحقوق ؟

مجلس الشعب منبر فعلا ولكن لإعلان الحقوق وليس لممارستها...

الحقوق تضيع سيدي الفاضل في بلاد منتقصة القانون ومنتقصة لسيادته المتساوية على الجميع...

كنا "كطلبة" نطالب بحرية ممارسة الحقوق السياسية لأنه لم يكن هناك أى منفس آخر .. لا أحزاب ولا جماعة "محظورة على الورق" ولا صحافة حزبية أو صحافة مستقلة .. كنا مخنوقين .. ولم نحظ بعشر ما تحظون به الآن من حرية التعبير ..

بماذا يجدي التعبير الآن واغلبية الشعب قد فقد ثقته بالمستقبل وبكل شئ...؟؟

التداوي من هذا السقوط يحتاج توحيد الصفوف والعمل المنظم فالإصلاح المطلوب قد تأجل لظروف غامضة إلى ال30 سنه القادمة...

يحتاج إلتحام الجماهير في مختلف المواقع بالأحزاب وبالسلطة القضائية لمسح هذه الكذبة الكبرى من التاريخ المصري...

صحيح أن الآراء الحرة لا تجد أذنا صاغية عند النظام الاستبدادى الذى ننعم به ..
ولكن طرق الضغط المشروعة متعددة وبالتأكيد ليس منها ذلك المظهر الذى ظهر به طلاب جامعة الأزهر بالأمس ..

وبالتأكيد الجميع يتمنى ان يتم الإصلاح وإرجاع الحقوق والقيادة المصرية إلى اصحابها بشكل انتخابي ولكن

هل مازلت ترى بادرة امل لحدوث ذلك بطريقة قانونية وشرعية..؟؟

هل مازلت تصدق الوعود الفخفخامية لتحقيق الإصلاح السياسي...؟؟

أكرر .. إنه مظهر يفقدكم تعاطف الرأى العام .. إلا إذا كنتم لا ترون غير رأيكم رأيا جدير بالاعتبار

انا عن نفسي لا انتمي للأخوان ولكن اؤمن بمنهجهم واتعاطف مع كم الصعوبات والإعتقالات التي يواجهونها لتحقيق اهدافهم

وكما قلت لك اخي الفاضل الجميع حر في ابداء آرائه طالما هدفنا واحد ولكن اعتراضي هنا كان على طريقة تسميتهم وتصنيفهم

وبالتالي انا اتمنى لهم ولجميع المخلصين المزيد من التوفيق والنصر :)

تم تعديل بواسطة Doofy

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما حدث في جامعة الازهر مؤسف للغاية ........... المرشد العام للاخوان تحدث من عدة اشهر عن عشرة الاف مقاتل مدربين علي اعلي مستوي مستعدين للقتال في لبنان و تراجع عن تصريحه بعدها مؤكدا انه يتحدث عن استعداده لقبول المتطوعين لو سمحت له الدولة و ليست مليشيات مستعدة كما فهم البعض ..... في اثناء الانتخابات كان من الواضح ان للاخوان فرق كراتيه امام بلطجيه ا لحكومة اسموها مجموعات الردع و الان طلبة الازهر بيعملوا عرض صاعفة في الجامعة امام مكتب رئيس الجامعة

الي اين نتجه و الي متي نخفي رؤسنا في الرمل هل ستتحول مصر لجماعات و طوائف لكل منها مليشياتها ام ماذا كالعراق و لبنان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لو كان للإخوان ميليشيات فهم على الأقل ليسوا اجانب من نصارى جنوب السودان يرتعون فى شوارع القاهرة ليل نهار سكارى حثالة يتحرشون بالمواطنين...

ذنب الإخوان ليس فى حجم من يمول هؤلاء و هذة نقطة خارج الموضوع حبيت بس الفت نظر الأخوة لأبعاد موقف ربما تكشفه الأحداث القادمة ... موقف أكبر بكثير من إخوان فقط....

إنها بلد تُقسّم داخلياً عبر مؤامرات خارجية...

تحياتى..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع الميليشيات ده مش مظبوط لأن أعتقد أنه لو كان موجود لتدخل الأمن وستكون ساعتها القشة التى يتمسك بها الحزب الحاكم للإسائة للإخوان فى وسائل الإعلام

أنا مع عدم دخول السياسة للجامعة فمكان الجامعة هى البحث العلمى والتدريس لأن ذلك يعطل العملية الأساسية المنوط بها الجامعة كأى دولة محترمه تهتم بالتعليم ولكن فى المقابل يجب ‘عطاء الحرية لتكوين الأحزاب السياسية خارج سور الجامعة وحرية الإنضمام لأى حزب وحرية التظاهرخارج أسوار الجامعة

وعلشان دة مابيحصلش إذن أقول أن الكبت يولد الإنفجار وأخاف أن ينفلت العيار والسيطرة للمعتدلين من قيادات الإخوان على شباب الإخوان ساعتها ستكون كارثة

ليتنا نستطيع عمل تجمع محترم مثل ما يحدث فى لبنان هذا فقط هو الحل من وجهة نظرى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ايا كانت الاسباب فلاتوجد مبررات ابدا لوجود مثل هذه الميليشات المسلحة , احنا مش ناقصين هم ودم وناس مرضي نفسيا يتحكمون فيما تبقي من المواطن , مش ناقصين النهاردة الاخوان المسلمين تعمل ميليشيات وبعد شوية الشبان المسيحين كمان وبعدهم الشيوعين وبعدين الناصريين , دي تبقي مش بلد , دي تبقي وغابة , وده عمرة مايحل مشاكلنا , ده مبدا غلط وتصرف غلط ولوي للحقائق واستخفاف بعقول الشباب , ومتاجرة بالدين من اناس كل همهم السلطه , والسلطة فقط

انتوا بتكرهونا في كل حاجه , حتي الدين هاتكرهونا فيه كمان ...اتقوا الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنها بلد تُقسّم داخلياً عبر مؤامرات خارجية...

تحياتى..

برغم رفضى لنظرية المؤامرة التى يستسهلها الكثيرون ، وكأن العالم ليس فيه أى قوة جديرة بالمنافسة ونسج المؤامرات حولها سوى نحن (العرب والمسلمون) <_< .. فسأفترض معك وجود تلك المؤامرات وأسألك سؤالا سامحنى على سذاجته :

مادمنا فالحين قوى كده وكل يوم نكشف مؤامرة جديدة ضدنا .. إيه رأيك فيمن يضعون أنفسهم كأداة طيعة لتنفيذ مخططات المتآمرين ؟؟ ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع الميليشيات ده مش مظبوط لأن أعتقد أنه لو كان موجود لتدخل الأمن وستكون ساعتها القشة التى يتمسك بها الحزب الحاكم للإسائة للإخوان فى وسائل الإعلام

الميليشيات أفراد وسلاح وقيادة .. رأيت ورأى الملايين غيرى الأفراد والقيادة .. أما السلاح فلم يره أحد أول أمس .. ولكن وجوده أسهل من وجود الأفراد .. إسأل أى مصرى يعيش فى الصعيد أو فى سيناء

واسأل برضه المرشد العام اللى كان مستعد يبعت الشباب "بسلاحهم"

أنا مع عدم دخول السياسة للجامعة فمكان الجامعة هى البحث العلمى والتدريس لأن ذلك يعطل العملية الأساسية المنوط بها الجامعة كأى دولة محترمه تهتم بالتعليم ولكن فى المقابل يجب ‘عطاء الحرية لتكوين الأحزاب السياسية خارج سور الجامعة وحرية الإنضمام لأى حزب وحرية التظاهرخارج أسوار الجامعة

الأحزاب موجودة .. يكفى حصول الجماعة "المحظورة على الورق فقط" على أكثر من 80 مقعد داخل مجلس الشعب .. يستطيعون الكلام ، وتوجيه طلبات الإحاطة ، والإسئلة ، والاستجوابات .. فليمارس الطلبة "المجاهدون" أو "الصامدون" حقوقهم السياسية من خلال تنظيمهم الأم ويتركوا اتحادات الطلبة تهتم بالقضايا الطلابية من توفير الكتب بأسعار معقولة إلى تحسين الحالة الثقافية المتردية لطلبة الجامعة إلى توفير الأنشطة الخلاقة من رياضية واجتماعية وفنية ورحلات .. ومحاولة توفير بديل للكورسات التى تستنزف دخل أولياء أمورهم

ليتنا نستطيع عمل تجمع محترم مثل ما يحدث فى لبنان هذا فقط هو الحل من وجهة نظرى

حكيت لك قصة جماعة "مهندسون ضد الحراسة" .. وتوقعى لفشلها فى تحقيق المطالب النقابية المشروعة بسبب هبوط "التيار المعروف" بالباراشوت على نشاط الجماعة وتحويل مساره من عمل نقابى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .. إلى خليط من العمل النقابى والسياسى والمذهبى .. فتبعثروا وذهبت ريحهم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أعتبر هذا لعب بالنار أكرر لعب بالنار للفاضل خيبر الذى يستنكر إمكان حدوث هذا !!!

«ميليشيات الإخوان» تستعرض مهاراتها القتالية بـ«الكاراتيه والكونغ فو» في جامعة الأزهر

و هذا هو نص الخبر فى جريدة المصر اليوم

«ميليشيات إخوانية» تستعرض مهارات القتال داخل جامعة الأزهر

كتب أحمد البحيري

طابور شبه عسكرى لميليشيات الاخوان فى استعراض قوة

في تصعيد جديد للمواجهة بين جماعة الإخوان المسلمين والأمن داخل الجامعات، أدي أمس طلاب من «الاتحاد الحر» لجامعة الأزهر عرضا بأزياء شبه عسكرية أمام مكتب الدكتور أحمد الطيب رئيس الجامعة، احتجاجا علي فصل خمسة من طلاب الاتحاد لمدة شهر.

وارتدي نحو ٥٠ طالبا زيا أسود، ووضعوا أقنعة علي رؤوسهم مكتوبا عليها «صامدون» وأجروا استعراضا لمهاراتهم في لعبتي الـ«كونغ فو» و«الكاراتيه»، بينما تابعت قوات الأمن العرض الذي اصطف فيه الطلاب في طوابير منظمة تشبه طوابير الميليشيات.

وبدأ الطلاب اعتصاما مفتوحا، في المدينة الجامعة صباح أمس وشارك فيه نحو ٣ آلاف طالب، انتقلوا إلي مقر الجامعة وتظاهروا أمام مكتب رئيسها ومبني كلية الطب.

وردد المتظاهرون هتافات «لما طالبنا بالحرية فصلوا الطلبة من الكلية» و«يا عميد يا عميد إحنا طلبة مش عبيد» و«نار نار طب الأزهر قايدة نار».

وكثفت قوات الأمن وجودها أمام المبني الذي يضم مكتب رئيس الجامعة لمنع المتظاهرين من دخوله، والتقي طلبة الاتحاد الحر الدكتور محمد حمدي إمام وكيل كلية الطب لشؤون التعليم والطلاب الذي أكد لهم أنه لن يستطيع إلغاء قرارات الفصل، ثم انتقل الطلاب مرة أخري إلي المدينة الجامعية لمواصلة اعتصامهم.

وفي أسيوط، احتشد أكثر من ٢٥٠ طالبا من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، أمام المبني الإداري للجامعة أمس، احتجاجا علي فصل عدد من زملائهم، واستبعاد العشرات منهم من الاتحادات الطلابية، وإحالة عدد آخر إلي مجالس تأديب.

وقد حاول مسؤول من إدارة الحرس الجامعي إبعاد الطلاب عن مدخل المبني الإداري للجامعة الذي يحتشدون أمامه، نظرا لانعقاد المؤتمر الدولي لأمراض الماشية في ذات الوقت، ولكنه فشل في تفريقهم.

وأحالت جامعة أسيوط ٢٤ طالبا من المنتمين إلي الإخوان لمجالس تأديب بتهمة الانضمام إلي جماعة محظورة والمشاركة في المظاهرات والاتحاد الطلابي الحر.

أتفق مع أغلب المشاركين .... هذا نوع من العبث

و بالنسبة للإخوان بدأت تتكون لدى قناعات عديدة ليست فى صالح جماعة الإخوان المسلمين .... ربما أعيد التفكير فيها ثم أنشرها هنا فى محاورات المصريين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سؤال إلى شبابنا فى المحاورات ، جميع الشباب سواء منهم المؤيد أو المعارض لهذا العرض "شبه العسكرى" :

إن لم يكن هذا إرهابا من الاتحاد "الحر" أو "الموازى" لإدارة الجامعة .. فما هو بالنسبة لباقى طلبة وطالبات الجامعة ممن لا يؤيدون "الحر" أو "الموازى" ؟ ....

هل سيجرؤ الطلبة أو الطالبات ممن لهم رأى مختلف عن آراء "الحر" أن يعبروا عن رأيهم المخالف بعد هذا العرض الشيق ؟؟؟ ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
زوار
هذا الموضوع مغلق.

  • محاورات مشابهه

    • الأزهر و مايكروسوفت - مقالة رئيس التحرير مجلة صباح الخير

      يتغير العالم حولنا كما نرى. تغيير عنيف نحو اقتصاد جديد يتبعه ثقافة جديدة وحياة اجتماعية جديدة مرتبطة بتغير الدول بجغرافيتها وهويتها وحتى قيادتها. هناك صراع عنيف بين قوى العالم سيؤدى حتما لسحق هويات وتدمير دول وإعادة رسم خرائط واختفاء قوميات من الوجود. يحدث هذا ومازلنا فى مصر نعانى من إرث قديم قذر وضع بذرته المستعمر الأوروبى وهو خرافات الدين المسيطرة على عقول الشعب. ففى الوقت الذى اخترعت فيه شركة مايكروسوفت نظارات هولونس التى تعرض الصور بشكل مجسم ثلاثى الأبعاد وهو أحدث اختراعات الشركة مازال يثار

      في مختارات من الصحف

    • حوار حول مؤتمر الأزهر لتجديد الخطاب الديني .......

      رابط التوصيات النهائية لمؤتمر الأزهر الشريف لتجديد الخطاب الديني أولاً: يرى المؤتمر أنَّ تجديد الخطاب الدينى لا يعنى التجرد عن أصول الدين وثوابته ومسلماته أو الخروج على مبادئه وأخلاقياته، وإنما يعنى البحث فى أدلته المعتبرة ومقاصده العامة واستنباط ما يتفق منها ومتطلبات العصر.   ثانيا: أنَّ للتجديد أصلًا فى كتاب الله الكريم وسنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وعمل المجتهدين من علماء الأمة، فلا يخفى على أحد أنَّ الخطاب القرآنى تغير من النداء من (يا أيها الناس) فى العهد ال

      في موضوعات جادة

    • مؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي

      http://www.azhar.eg/files/renovation-islamic-thought/index.htm تحت رعاية السيد الرئيس ووسط حشد مرافق كبير من العاملين بالمناطق والقطاع والمشيخة وتصفيق متواصل لشيخ الأزهر المهم هي المحصلة  هل هناك تجديد فعلي  الواضح أن كثيرا من المحظورات قد تم وضعها وبالتأكيد ستحول دون التجديد الفعلي في الخطاب الديني  مناقشات شيخ الأزهر لا تجعل منه فريق الحق في مقابل فريق اخر ولكن كل له قيمته وتقديره شيخ الأزهر كان متحاملا جدا على د الخشن ويمكن تعمد احراجه او تجهيله والله ا

      في هدى الإسلام

    • تغيير اسم كلية التجارة بجامعة عين شمس

      قرأت الآن خبر تغيير اسم كلية التجارة بجامعة عين شمس إلى  faculty of business  … لا أريد أن أنزلق للفكاهة ؛ لا يليق الإستهزاء أو الإنتقاد بخفة فالقائمين على الأمر لابد أن عندهم تفسير و تبرير منطقي و معقول !  أو أنا على الأقل أتصور ذلك.  تغيير مسمي "تجارة عين شمس" باللغة الإنجليزية لـ Faculty Of Business 22-9-2019 | 13:02 محمود سعد   أصدرت وزارة التعليم العالي، قراراً باستخدام مسمي (Faculty Of Business ) باللغة الإنجليزية لكلية التجارة جام

      في التعليم و العمل - education & employment issues

×
×
  • اضف...