اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

الشرق الأوسط الجديد ~ خرائط


KANE
 مشاركة

Recommended Posts

هي الناس اللي مستحوذة عليها فكرة المؤامرة -وإن كنت لا أنكرها بالكلية- حولت نظرها من مصر للسعودية

المشكلة أن اللي بتأثر فيه الفكرة دي بصورة كبيرة بيقل عنده توحيده لله (وأنا أسف)

الكلام ده فارغ وعاوز أقولكم أن أمس أنتقل من عندنا في الكويت حوالي 50 ألف مصري لأداء العمرة في السعودية في ظل أجازة العيد الوطني .. ودمتم

وهي الناس ضعيفة الحجة كده لما متعرفش ترد تتكلم عن الاشخاص مش الافكار ..

اعذرني بس لما تبقى عندك فكرة ترد بيها احب اسمعها اما توصل للتشكيك في عقائد الآخرين وتوحيدهم فمعليش اسمح لي ..

وبعتذر لو مش هقدر اوصف الكلام الي حضرتك كاتبه ده بالفارغ لاني شيفاه اقل من كده ..

كلمة "الكلام الفارغ" التي وردت في مداخلتي أقصد بها الخبر، ولم أقصد بهار رأي أي مشارك

هذه ليست أخلاقي ، كما أنه ليس من أخلاقي الرد بشكل ينتقص من قدر أحد

شكرا مدام ضحى على مداخلتك (التي أفتقدت الهدوء)، والتي لن تؤثر أبدا على أحترامي وتقديري لمداخلاتك

تحياتي

مدام مصرية مغتربة شكرا .. ولم أرى مداخلتك إلا بعد كتابة مداخلتي

تم تعديل بواسطة الغريب

ehm448.gif

رابط هذا التعليق
شارك

  • الردود 92
  • البداية
  • اخر رد

أكثر المشاركين في هذا الموضوع

الأيام الأكثر مشاركة

أكثر المشاركين في هذا الموضوع

هي الناس اللي مستحوذة عليها فكرة المؤامرة -وإن كنت لا أنكرها بالكلية- حولت نظرها من مصر للسعودية

المشكلة أن اللي بتأثر فيه الفكرة دي بصورة كبيرة بيقل عنده توحيده لله (وأنا أسف)

الكلام ده فارغ وعاوز أقولكم أن أمس أنتقل من عندنا في الكويت حوالي 50 ألف مصري لأداء العمرة في السعودية في ظل أجازة العيد الوطني .. ودمتم

وهي الناس ضعيفة الحجة كده لما متعرفش ترد تتكلم عن الاشخاص مش الافكار ..

اعذرني بس لما تبقى عندك فكرة ترد بيها احب اسمعها اما توصل للتشكيك في عقائد الآخرين وتوحيدهم فمعليش اسمح لي ..

وبعتذر لو مش هقدر اوصف الكلام الي حضرتك كاتبه ده بالفارغ لاني شيفاه اقل من كده ..

كلمة "الكلام الفارغ" التي وردت في مداخلتي أقصد بها الخبر، ولم أقصد بهار رأي أي مشارك

هذه ليست أخلاقي ، كما أنه ليس من أخلاقي الرد بشكل ينتقص من قدر أحد

شكرا مدام ضحى على مداخلتك (التي أفتقدت الهدوء)، والتي لن تؤثر أبدا على أحترامي وتقديري لمداخلاتك

تحياتي

مدام مصرية مغتربة شكرا .. ولم أرى مداخلتك إلا بعد كتابة مداخلتي

وهل من اخلاقك الطعن في توحيد الآخرين ؟؟

مش عباره الكلام الفارغ هي ماتوقفت عنده ولا سخريتك من رأي مخالفيك ووصفهم "بالناس " وكأننا مجموعة من الجهلة الي سيطرت عليهم فكرة معينة توجههم كيفما تشاء .. وانما هي عبارتك دي تحديدا

" المشكلة أن اللي بتأثر فيه الفكرة دي بصورة كبيرة بيقل عنده توحيده لله (وأنا أسف)"

اعذرني لو اسفك في حالة زي دي مرفوض ..

..إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك ..

رابط هذا التعليق
شارك

حتى لو خطة التقسيم دي حقيقية و هما مرتبين ليها

فين احنا من يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين

حتى لو الخطة دي موجودة و بينفذوا فيها مش هاتحصل الا اذا كان مقدر من الله انها تحصل

و على فكرة لو الله مقدرها علينا فا اتأكدوا انها هاتكون خير مش شر

ممكن شر في الظاهر لكن في الباطن خير

عارفين ليه

لان الله حافظ الدين دا و يمكن يكون دا حافز اننا نرجع لدين الله و ساعتها لازم و حتما الله هايستخلفنا على الارض من اول و جديد

لان هي دي سنة الله في ارضه

ثقوا في الله يا جماعة انه كله بامره

و لله الامر من قبل و من بعد

ادعوا من قلوبكم ان ربنا يرد كيدهم في نحورهم

يااااا رب كل من اراد بدينك شر رد كيده في نحره

اللهم آمين

اللهم آمين

اللهم آمين

رابط هذا التعليق
شارك

الموضوع اتحول الي نظرية مؤامرة :closedeyes:

شوية ثقة بالله ياجماعة امريكا ليست الاله الذي يتحكم في الكون

معليش ممكن حضرتك تقرأ العباره دي معايا تاني ...

اما بالنسبة لكوني مؤمنه بوجود هذه الخطه .. فمن ناحية كونها واقع يتم العمل على تنفيذه فده انا اكيده منه .. اما من ناحية انها هتحصل هتحصل فالحمد لله دي محدش يقدر يؤكدها فكل شيء في النهاية بأيد ربنا ..

فرق شاسع مابين الاعتراف بوجود المشكلة مع التسليم بان حدوثها يظل احتمال مش امر حتمي وقاطع وهو متروك لمشيئته تعالى الي ملهاش علاقة نهائيا بمشيئة امريكا او غيرها .. ومابين اني انكرها تمام الانكار واقول ربنا موجود .. الاولانية توكل على الله اما الثانية فاسمح لي قمة التواكل ..

من السهل اوي اني ادغدغ المشاعر بكلمتين حلوين واقول كلمه تمام ومفيش اي حاجه وحشة ممكن تحصل وساعتها كلامي هيلاقي القبول من الاغلبية .. بس هل تفتكر حضرتك اني هبقى كده صح ؟ ولا ابقى عملت خير ؟؟

وده يذكرني بمقولة قرأتها زمان ..

قيل للحسن: يا أبا سعيد.. كيف نصنع، نُجالس أقواماً يخوفونا حتى تطير قلوبنا.. فقال: والله إنك إن تخالط أقواماً يخوفونك حتى يدركك أمن، خيرٌ لك من أن تصحب أقواماً يؤمنونك حتى يدركك خوف..

وكل واحد في النهاية حر ياخذ بالكلام الي يشوفه بيخاطب عقله ويطمئن له قلبه ام بالآخر الي لايتجاوز عواطفه وامنياته ..

تم تعديل بواسطة doha

..إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك ..

رابط هذا التعليق
شارك

حتى لو خطة التقسيم دي حقيقية و هما مرتبين ليها

فين احنا من يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين

حتى لو الخطة دي موجودة و بينفذوا فيها مش هاتحصل الا اذا كان مقدر من الله انها تحصل

و على فكرة لو الله مقدرها علينا فا اتأكدوا انها هاتكون خير مش شر

ممكن شر في الظاهر لكن في الباطن خير

عارفين ليه

لان الله حافظ الدين دا و يمكن يكون دا حافز اننا نرجع لدين الله و ساعتها لازم و حتما الله هايستخلفنا على الارض من اول و جديد

لان هي دي سنة الله في ارضه

ثقوا في الله يا جماعة انه كله بامره

و لله الامر من قبل و من بعد

ادعوا من قلوبكم ان ربنا يرد كيدهم في نحورهم

يااااا رب كل من اراد بدينك شر رد كيده في نحره

اللهم آمين

اللهم آمين

اللهم آمين

كلامك صحيح ياريم ربنا سبحانه وتعالى حافظ الدين ده بس خلي بالك هو مش بالضرورة حافظ للـ (العرب ).. هو سبحانه حافظ الدين وحافظ الي يحفظه بغض النظر عن جنسه او جنسيته .. فهل احنا حافظين الدين ده ياريم ؟؟

وبناء عليه فمفيش اي ضمانة لنا اننا نفضل كويسين لمجرد ان دينا لازم يبقى ولمجرد اننا بننتسب اليه بالقول اكثر منه بالعمل .. وارد جدا اننا نضعف وننمحي ولكن ينتقل دينا ذاته لدول اخرى قوية يسيطر فيها وتكون له الغلبة .. بغض النظر بقى الدول دي هتكون شرق آسيا او حتى قلب اوروبا او امريكا لكن انتقال الاسلام اليها وارد جدا ولا يوجد لنا كعرب اي حصانة او منعة لمجرد اننا مسلمين تضمن لنا بقائنا فضلا عن سيادتنا ..

مثل هذه الدعوات الي بتقول اطمنوا ربنا حامينا لمجرد اننا مسلمين هي احد اسباب تخلفنا اختي العزيزه وقد تكون السبب الاساسي في اختفاءنا ـ كعرب ـ من الوجود ..

..إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك ..

رابط هذا التعليق
شارك

كان الهدف الرئيسي من احتلال جميع أو معظم دول المنطقة التي تحتوي على (أرض الميعاد) و ما حولها هو تفتيت هذه الدول و تحويلها إلى كيانات هشة ليس لها وزن في ميزان القوى لتتمكن القوى الخارجية من بسط السيطرة عليها لتحقيق الحلم، فلما وجد المحتلون أن الشعوب تزداد تمسكاً ببلدانها و تصر على تحريرها من المحتل إذا أتاها هذا المحتل على صورة جيش خارجي، و نجاح جميع الشعوب في تحرير بلدانهم المحتلة، بدأ التفكير في طريقة جديدة للوصول لنفس الهدف السابق و هو تفتيت المنطقة لإضعافها و التحكم فيها و فرض (النظام الجديد) و تحيق الحلم.

لذلك فالمؤامرة أعقد قليلاً من ظاهر الأمور الحاصلة الأن، فهي تعتمد على:

- دعم حكم دكتاتوري لمجموعة من الحكام من قبل هذه القوى الخارجية صاحبة المصلحة في تفتيت المنطقة بحيث تعاني شعوب دول المنطقة من ظلم حكامها الدكتاتورين بحيث يتمنى كل شعب خلع زعيمه،

- و في نفس الوقت ترسيخ مصطلحات الحرية و العدل و المساوة و غير ذلك من الشعارات ظاهرة المثالية التي لا يختلف عليها اثنان في وجدان الشعوب بغرض إستخدام هذه الشعارات (مستقبلاً) عندما تحين اللحظة المناسبة (لهم) لانقلاب الشعوب على حكامها،

- محاربة فكرة القائد الرمز و الترويج لفكرة أن النظام الديمقراطي ينص على أن الرئيس هو موظف لدى الشعب و الانتقاص من مهابته و تقدير الشعوب له، و ذلك لحرمان الأمة من ظهور قائد رمز كصلاح الدين الأيوبي، و الظاهر بيبرس يستطيع أن يقود الأمة ضدهم.

و بهذا يتحقق الهدف الرئيسي المذكور عاليه و هو تفتيت المنطقة لكن بأيدي الشعوب و بدون تدخل خارجي بجيوش أثبتت التجربة أن استخدامها في احتلال الدول سيفشل فشلاً زريعاً بسبب حماس الشعوب و استماتتها ضد المحتل الخارجي، لكن بواسطة هذه الطريقة ينجح التفتيت.

و حتى هذه اللحظة لم يحدث بعد الجزء الأخير (الأخطر)، ألا و هو تفتيت البلد ، لذلك لن أوافق على مقولة أنه لو استطاع الغير التآمر ضدي فليس لي الحق أن اقرر مصيري، لكن أقول أنه و بعد أن سار السيناريو على هذه الوتيرة و تحقق معظمه، علينا ألا نستسلم لبقية المخطط بل نسعى و أقصد شعب مصر خصيصاً (و ممكن نفس الكلام ينطبق على بقية الشعوب) و نحاول في اللحظة الأخيرة أن نقلب السحر على الساحر، و أن نستفيد بحدوث التغيير الذي تم بأيدينا و تخلصنا بفضل الله ثم بفضل سواعد شبابنا الثائر و هو للعلم شباب حر مكافح و ليس مغرر به، و قد قام بالثورة لأن البلد كانت تحتاج لثورة، لكن هذا لا ينفي قوة تأثير المخطط على مسار الحياة السياسية في مصر، نحاول أن نستفيد مما حدث و في نفس الوقت نمنع الجزء السئ من الحدوث . فعلينا ألا نستسلم لبقية المخطط .. بل نقف عند هذه النقطة و عند هذه اللحظة من التاريخ .. و نحمي بلدنا بأيدينا من التفتت و يكون ذلك بالوقوف صفاً واحداً لعودة النظام للبلد، و يكون كذلك و هو أمر غاية في الأهمية بالالتفاف حول قائد يحبه الشعب، مع العلم أنه من ضمن المخطط زرع فكرة أن الرئيس ليس إلا خادم للشعب و أنه موظف فقط ، ما ذلك إلا لإلغاء فكرة القائد الرمز الذي يمكن أن تلتف حوله الأمة و التي أرقت مضاجعهم طويلاً و حرمتهم من اقتطاع أجزاء من الأمة بسطوة المال في السابق إلى أن نجحوا (و بالتآمر أيضاً) في الإطاحة بالسلطان عبد الحميد و بالخلافة في الربع الأول من القرن السابق.

و يجب أن تتوفر في هذا القائد صفة رئيسية و هي :

بيحب مصر بجد

و معها دعم الشعب له و التفافهم حوله و القيام معه بحماية البلد من أي محاولة لتفتيتها، و معروف أن مثل هذا التفتيت لن يأتي واضحاً كأن تدخل قوة خارجية مصر لتقسيمها لكنه سيأخذ طرق متخفية تعتمد على سيناريوهات متنوعة منها حماية إسرائيل لحدودها، و محاولة القيام بما يؤدي لفتنة طائفية و تدخل خارجي من أجل فض النزاع أو فرض حماية دولية مثلاً ..إلخ

لذلك الله الله يا شعب مصر في الفترة القادمة .. بلدكم أمانة بين أيديكم و كلنا يعلم أن هذا الوقت هو الوقت المرتقب لهذه القوى الخارجية لمحاولة تحقيق الهدف، فعلينا أن نثبت لأنفسنا و للعالم أننا لسنا بهذه السذاجة و أننا سنحمي بلدنا ضد من يحاول سرقتها منا.

تم تعديل بواسطة عبد الله غريب
رابط هذا التعليق
شارك

الموضوع اتحول الي نظرية مؤامرة :closedeyes:

شوية ثقة بالله ياجماعة امريكا ليست الاله الذي يتحكم في الكون

معليش ممكن حضرتك تقرأ العباره دي معايا تاني ...

اما بالنسبة لكوني مؤمنه بوجود هذه الخطه .. فمن ناحية كونها واقع يتم العمل على تنفيذه فده انا اكيده منه .. اما من ناحية انها هتحصل هتحصل فالحمد لله دي محدش يقدر يؤكدها فكل شيء في النهاية بأيد ربنا ..

فرق شاسع مابين الاعتراف بوجود المشكلة مع التسليم بان حدوثها يظل احتمال مش امر حتمي وقاطع وهو متروك لمشيئته تعالى الي ملهاش علاقة نهائيا بمشيئة امريكا او غيرها .. ومابين اني انكرها تمام الانكار واقول ربنا موجود .. الاولانية توكل على الله اما الثانية فاسمح لي قمة التواكل ..

من السهل اوي اني ادغدغ المشاعر بكلمتين حلوين واقول كلمه تمام ومفيش اي حاجه وحشة ممكن تحصل وساعتها كلامي هيلاقي القبول من الاغلبية .. بس هل تفتكر حضرتك اني هبقى كده صح ؟ ولا ابقى عملت خير ؟؟

وده يذكرني بمقولة قرأتها زمان ..

قيل للحسن: يا أبا سعيد.. كيف نصنع، نُجالس أقواماً يخوفونا حتى تطير قلوبنا.. فقال: والله إنك إن تخالط أقواماً يخوفونك حتى يدركك أمن، خيرٌ لك من أن تصحب أقواماً يؤمنونك حتى يدركك خوف..

وكل واحد في النهاية حر ياخذ بالكلام الي يشوفه بيخاطب عقله ويطمئن له قلبه ام بالآخر الي لايتجاوز عواطفه وامنياته ..

و الله كنت داخلة احط الاقتباس ده من مداخلتك

عشان اقول ان كلام أستاذ الغريب لا يقصدك نهائيا

اما بالنسبة لكوني مؤمنه بوجود هذه الخطه .. فمن ناحية كونها واقع يتم العمل على تنفيذه فده انا اكيده منه .. اما من ناحية انها هتحصل هتحصل فالحمد لله دي محدش يقدر يؤكدها فكل شيء في النهاية بأيد ربنا ..

أعد شحن طاقتك

حدد وجهتك

و اطلق قواك

رابط هذا التعليق
شارك

حتى لو خطة التقسيم دي حقيقية و هما مرتبين ليها

فين احنا من يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين

حتى لو الخطة دي موجودة و بينفذوا فيها مش هاتحصل الا اذا كان مقدر من الله انها تحصل

و على فكرة لو الله مقدرها علينا فا اتأكدوا انها هاتكون خير مش شر

ممكن شر في الظاهر لكن في الباطن خير

عارفين ليه

لان الله حافظ الدين دا و يمكن يكون دا حافز اننا نرجع لدين الله و ساعتها لازم و حتما الله هايستخلفنا على الارض من اول و جديد

لان هي دي سنة الله في ارضه

ثقوا في الله يا جماعة انه كله بامره

و لله الامر من قبل و من بعد

ادعوا من قلوبكم ان ربنا يرد كيدهم في نحورهم

يااااا رب كل من اراد بدينك شر رد كيده في نحره

اللهم آمين

اللهم آمين

اللهم آمين

كلامك صحيح ياريم ربنا سبحانه وتعالى حافظ الدين ده بس خلي بالك هو مش بالضرورة حافظ للـ (العرب ).. هو سبحانه حافظ الدين وحافظ الي يحفظه بغض النظر عن جنسه او جنسيته .. فهل احنا حافظين الدين ده ياريم ؟؟

وبناء عليه فمفيش اي ضمانة لنا اننا نفضل كويسين لمجرد ان دينا لازم يبقى ولمجرد اننا بننتسب اليه بالقول اكثر منه بالعمل .. وارد جدا اننا نضعف وننمحي ولكن ينتقل دينا ذاته لدول اخرى قوية يسيطر فيها وتكون له الغلبة .. بغض النظر بقى الدول دي هتكون شرق آسيا او حتى قلب اوروبا او امريكا لكن انتقال الاسلام اليها وارد جدا ولا يوجد لنا كعرب اي حصانة او منعة لمجرد اننا مسلمين تضمن لنا بقائنا فضلا عن سيادتنا ..

مثل هذه الدعوات الي بتقول اطمنوا ربنا حامينا لمجرد اننا مسلمين هي احد اسباب تخلفنا اختي العزيزه وقد تكون السبب الاساسي في اختفاءنا ـ كعرب ـ من الوجود ..

الشعوب اللي بتتكلمي عليهم بالملايين يا ضحى

و أنتي بنفسك اعترضتي من دقائق على الطعن في توحيد المسلمين

ازاي تحكمي على الشعوب دي كلها بضعف الدين؟؟؟

مين قال لك إن العرب من المحيط للخليج كلهم عصاة و الدين عندهم ضعيف؟؟؟

الأمة بخير

و ده كلام الرسول عليه الصلاة والسلام

(الخير في أمتي حتى قيام الساعة)

الرسول عليه الصلاة والسلام قال

(بشروا ولا تنفروا)

و هو أحق أن يتبع من الحسن رضي الله عنه

وحتى من أبو بكر وعمر رضي الله عنهما و أرضاهما

أعلى درجات الصحابة رضوان الله عليهم مقاما

أعد شحن طاقتك

حدد وجهتك

و اطلق قواك

رابط هذا التعليق
شارك

و الله كنت داخلة احط الاقتباس ده من مداخلتك

عشان اقول ان كلام أستاذ الغريب لا يقصدك نهائيا

امال يقصد مين اختي الفاضلة .. ان لم تخني الذاكرة فحتى لحظة كتابة الاخ الغريب لمداخلته مكانش حد تكلم عن وجود خطة للتقسيم غير انا وانتي .. في حد ثالث وانا مش واخده بالي ؟

الشعوب اللي بتتكلمي عليهم بالملايين يا ضحى

و أنتي بنفسك اعترضتي من دقائق على الطعن في توحيد المسلمين

ازاي تحكمي على الشعوب دي كلها بضعف الدين؟؟؟

وفين حكمت على الشعوب بضعف الدين ؟ كلامي واضح .. متى ما ضعف دينا ضعنا .. وطالما لسه مضعناش تماما يبقى لسه عندنا شيء من الدين ربنا يديمه نعمه ويحفظها من الزوال ..

..إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك ..

رابط هذا التعليق
شارك

حتى لو خطة التقسيم دي حقيقية و هما مرتبين ليها

فين احنا من يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين

حتى لو الخطة دي موجودة و بينفذوا فيها مش هاتحصل الا اذا كان مقدر من الله انها تحصل

و على فكرة لو الله مقدرها علينا فا اتأكدوا انها هاتكون خير مش شر

ممكن شر في الظاهر لكن في الباطن خير

عارفين ليه

لان الله حافظ الدين دا و يمكن يكون دا حافز اننا نرجع لدين الله و ساعتها لازم و حتما الله هايستخلفنا على الارض من اول و جديد

لان هي دي سنة الله في ارضه

ثقوا في الله يا جماعة انه كله بامره

و لله الامر من قبل و من بعد

ادعوا من قلوبكم ان ربنا يرد كيدهم في نحورهم

يااااا رب كل من اراد بدينك شر رد كيده في نحره

اللهم آمين

اللهم آمين

اللهم آمين

كلامك صحيح ياريم ربنا سبحانه وتعالى حافظ الدين ده بس خلي بالك هو مش بالضرورة حافظ للـ (العرب ).. هو سبحانه حافظ الدين وحافظ الي يحفظه بغض النظر عن جنسه او جنسيته .. فهل احنا حافظين الدين ده ياريم ؟؟

وبناء عليه فمفيش اي ضمانة لنا اننا نفضل كويسين لمجرد ان دينا لازم يبقى ولمجرد اننا بننتسب اليه بالقول اكثر منه بالعمل .. وارد جدا اننا نضعف وننمحي ولكن ينتقل دينا ذاته لدول اخرى قوية يسيطر فيها وتكون له الغلبة .. بغض النظر بقى الدول دي هتكون شرق آسيا او حتى قلب اوروبا او امريكا لكن انتقال الاسلام اليها وارد جدا ولا يوجد لنا كعرب اي حصانة او منعة لمجرد اننا مسلمين تضمن لنا بقائنا فضلا عن سيادتنا ..

مثل هذه الدعوات الي بتقول اطمنوا ربنا حامينا لمجرد اننا مسلمين هي احد اسباب تخلفنا اختي العزيزه وقد تكون السبب الاساسي في اختفاءنا ـ كعرب ـ من الوجود ..

الشعوب اللي بتتكلمي عليهم بالملايين يا ضحى

و أنتي بنفسك اعترضتي من دقائق على الطعن في توحيد المسلمين

ازاي تحكمي على الشعوب دي كلها بضعف الدين؟؟؟

مين قال لك إن العرب من المحيط للخليج كلهم عصاة و الدين عندهم ضعيف؟؟؟

الأمة بخير

و ده كلام الرسول عليه الصلاة والسلام

(الخير في أمتي حتى قيام الساعة)

الرسول عليه الصلاة والسلام قال

(بشروا ولا تنفروا)

و هو أحق أن يتبع من الحسن رضي الله عنه

وحتى من أبو بكر وعمر رضي الله عنهما و أرضاهما

أعلى درجات الصحابة رضوان الله عليهم مقاما

عفوا .. لكن أنا لا أجد في كلام الأستاذة ضحى كل هذا المعنى الذي ذكرتيه أستاذة مصرية و هذه العبارات الجديدة التي سوقتيها كتفسير لكلامها دون أن تتفوه هي بها أو بمعناها.

أحب دائماً الالتزام بروح ما هو مكتوب فعلياً و ليس محاولة تأويله، فضلاً عن الزيادة عليه بعبارات جديدة تحمل معاني أوسع.

رابط هذا التعليق
شارك

مدام ضحا

بالنسبة لسؤالك عن مصدري للمعلومات فممكن حضرتك تعمل بحث بسيط على النت او ممكن اوي يكفيك الرابط ده :

الشرق الأوسط الجديد

انا لما بحثت فى التوبيك اللى حضرتك جبتيه علشان اشوف مصدر الكلام ده ملقتش غير مقال فى جورنال ِِِAFJ للكاتب اسمه رالف بيترز

وده واحد بيتكلم من خلال وجهة نظره مع عدم وجود وثائق او ادله تؤكد صحة كلامه لذا فالامر لا يتعدى كونه توقعات او افتراضات

وعلشان كده انا سألت عن مصدر للمعلومه ولم اجد سوى تحليل لمؤلف مع احترامى له ولكن تبقى فى الاخر تخيل او افتراض ____________________________________

اما بالنسبة لكوني مؤمنه بوجود هذه الخطه .. فمن ناحية كونها واقع يتم العمل على تنفيذه فده انا اكيده منه .. اما من ناحية انها هتحصل هتحصل فالحمد لله دي محدش يقدر يؤكدها فكل شيء في النهاية بأيد ربنا

ماهى الاشياء التى حدثت على ارض الواقع جعلك مؤمنه تماما بان الخطه بدأت فى التفيذ ؟ارجو ان تكون اجابتك عباره عن 1,2,3..الخ

اما عن السؤال ليه الشعوب بتتجاهل كل هذا فلان تجاهل الامر لدى البعض وانكار امكانية حدوثه هو الحل الامثل بدلا من تحمل وطأة محاولة منعه او التفكير فيما قد يترتب عليه .. في ناس كتير بتفضل الحل ده وتدفن راسها في الرمل لكنها بكل اسف بتتجاهل معاه بديهية اني ممكن اوي اتظاهر ان المشكلة ليس لها وجود واتعامى عن رؤية الخطر لكن ده لايعني نهائيا انه مش شايفني

هناك فرق بين تجاهل الخطر وبين ان اكون اداه لتحقيق الخطر نفسه انا سألت ليه الشعوب بقت ساذجه لدرجة استخدامها كاداه لتدمير

نفسها هذا وفقا لنظرية المؤامره التى تتحديثن عنها

_____________________________________________

اما عن سؤالك الثاني وهو ايه هدف الدول دي من تقسيمنا وليه هم بيخططوا لنا واحنا مبنخططلهمش فالهدف واضح جدا ومنذ البدايه في اتفاقية سايكسبيكو .. الموضوع مينفعش يتحكي في قعده والا سيبدوا خلطا للاوراق ولكن خلاصته سيدي الفاضل ان مطلوب حاليا حصار الاسلام في دويلات صغيره شديده التخلف شديده الفقر متناحرة فيما بينها .. وده بقى مش نظرية مؤامرة على الاسلام ولا استهداف له في ذاته وانما هذا ماحدث لشرع ربنا على مدار العصور .. كانت الغلبة لبني اسرائيل وحكموا العالم بعدين ضعفوا وتشرذموا وانتهت ديانتهم وتحرفت فبعث عيسى جدد الدين ورجع تحرف فبعث محمد عليه السلام يجدده ويقيم حكم الله في الارض ورجع اتباعه ضعفوا وتشرذموا فلابد ان يحاصر هذا الدين ولابد ان يحرف .. دي الخطه المتبعه من قديم الازل ومفيش جديد حصل عشان تتغير

كلام حضرتك مخالف لما جاء فى القرأن والسنه كيف يحرف الدين والله من تعهد بحفظه ؟

ثم حضرتك رابطه بين بعث الله لنبى بعد الاخر بناء على تحريف ديانة الاخر وهذا ايضاً مخالف للقرأن والسنه

فكثير من الانبياء والرسل كانوا فى نفس الوقت زى سيدنا ابراهيم وسيدنا لوط وغيرهم

ثم ازاى هى خطه من قديم الازل ؟ طيب عرفتى منين انها خطه ؟ طيب ومين اللى كان بيخطط من زمان ده ولسه بيخطط لحد دلوقتى يعنى ؟

________________________________________________________

مش ممكن اني اقضي على الشعوب وثقافتها ودينها بين يوم وليلة الامر يلزمه وقت .. وسنوات .. ولو حضرتك اخذت بالك ففي كل 30 سنة تقريبا بتحصل ثورة في مصر بتقلب كيانها وتغير التركيبة الاجتماعية والثقافية فيها ..ده معدل شبه ثابت سببه تعاقب الاجيال الي بتحتاج المده دي عشان تقدر تنسى وتتأقلم مع الوضع الجديد والا هتثور عليه

كلام حضرتك غير صحيح بالمره لان فى ال 110 سنه الاخر مقمتش فى مصر غير ثورتين

ثورة 19 ودى محصلش بعدها اى تغير اجتماعى ولا ثقافى وممكن ترجعى لكتب التاريخ وتشوفى

ثورة 25 يناير ودى احنا لسه بنعييش فيها وطبعا ولا دى طبعا مؤامره هى كمان !!!

انقلاب 52 وده طبعا كان عباره عن مظاهره لتجسين وضع الضباط ادى الى انقلاب فى الاخر وده بشهادة قادة الانقلاب

زى محمد نجيب , جمال حماد , الشاذلى وطبعا انتى شوفتى الحكم العسكرى عمل فى مصر ايه ووصلنا لايه ؟_______________________________________

بنفس المنطق فلو عاوزه اقضي على دولة ما مش هاجي من الباب والطاق واقسمها خمسين اوستين دوله .. لكن منطقي اوي اني اقسمها لعشرة خمستاشر وبعد عشرين تلاتين سنة يبقوا عشرين دولة وبعدها يبقوا ثلاثين وهلم جرا .. ده الي حصل مع الدولة العثمانية ومفيش منطق يمنع الي قسمها بدايه لدول "عربية " انه يرجع يقسم الدول دي نفسها لدويلات اصغر بما يحقق مصلحته ويضمن له السيطرة على مقدراتها

حضرتك الموضوع مكنش تقسيم ولا حاجه هى اساسا كانت متقسمه لوحدها يعنى كان فيه حاكم على مصر وحاكم على بلاد الشام وحاكم على الحجاز

هى هى نفس التقسيمه دلوقتى يعنى

ولو عاوزه تعرفى وتتأكدى شوفى ازاى السودان انفصلت عن مصر فى عهد الزعيم الملهم عبد الناصر قائد سلاحف النينجا

وانتى هتعرفى ان الموضوع لا مؤامره ولا نيله دى خيبه من الحكام ولكن علشان يداروا الخيبه بتاعتهم بيقولوا مؤامره____________________________________________--

ارجع واقول ان كل هذا مجرد افتراضات اكيد لها ارهاصات على ارض الواقع تجعل من الصعب تجاهل امكانية حدوثها ـ وبقوة ـ ولكنها في النهاية تظل .. افتراضات

تمام الله يفتح عليكى افتراضات

انا بقول ان من حق عدوى انه يتأمر عليا وانا من حقى ان اتامر عليه

ولكن مجيس بقى واعلق سبب فشلى على تأمر عدوى

احنا دلوقتى بنعمل كده كل حاجه تحصل نقول مؤامره طيب واحنا عملنا ايه علشان نتفادى المؤامره دى ؟

ليه احنا دائما مفعول بينا وهم الفاعل ؟

اذا وصلنا لهذه الدرجه من الضعف فلا نستحق العيش يوم واحد

تحياتى

عنبو

لما الدنيا تقسى عليك اوعى تخاف منها وتكش تربس عترس فيها ياولدى هى كده متجش غير وش

دوس فيها وجمد قلبك بس اياك على ضعيف تفش توصل فيها لاعلى مناصب بس اياك فى يوم تغش

رابط هذا التعليق
شارك

كان الهدف الرئيسي من احتلال جميع أو معظم دول المنطقة التي تحتوي على (أرض الميعاد) و ما حولها هو تفتيت هذه الدول و تحويلها إلى كيانات هشة ليس لها وزن في ميزان القوى لتتمكن القوى الخارجية من بسط السيطرة عليها لتحقيق الحلم، فلما وجد المحتلون أن الشعوب تزداد تمسكاً ببلدانها و تصر على تحريرها من المحتل إذا أتاها هذا المحتل على صورة جيش خارجي، و نجاح جميع الشعوب في تحرير بلدانهم المحتلة، بدأ التفكير في طريقة جديدة للوصول لنفس الهدف السابق و هو تفتيت المنطقة لإضعافها و التحكم فيها و فرض (النظام الجديد) و تحيق الحلم.

لذلك فالمؤامرة أعقد قليلاً من ظاهر الأمور الحاصلة الأن، فهي تعتمد على:

- دعم حكم دكتاتوري لمجموعة من الحكام من قبل هذه القوى الخارجية صاحبة المصلحة في تفتيت المنطقة بحيث تعاني شعوب دول المنطقة من ظلم حكامها الدكتاتورين بحيث يتمنى كل شعب خلع زعيمه،

- و في نفس الوقت ترسيخ مصطلحات الحرية و العدل و المساوة و غير ذلك من الشعارات ظاهرة المثالية التي لا يختلف عليها اثنان في وجدان الشعوب بغرض إستخدام هذه الشعارات (مستقبلاً) عندما تحين اللحظة المناسبة (لهم) لانقلاب الشعوب على حكامها،

- محاربة فكرة القائد الرمز و الترويج لفكرة أن النظام الديمقراطي ينص على أن الرئيس هو موظف لدى الشعب و الانتقاص من مهابته و تقدير الشعوب له، و ذلك لحرمان الأمة من ظهور قائد رمز كصلاح الدين الأيوبي، و الظاهر بيبرس يستطيع أن يقود الأمة ضدهم.

و بهذا يتحقق الهدف الرئيسي المذكور عاليه و هو تفتيت المنطقة لكن بأيدي الشعوب و بدون تدخل خارجي بجيوش أثبتت التجربة أن استخدامها في احتلال الدول سيفشل فشلاً زريعاً بسبب حماس الشعوب و استماتتها ضد المحتل الخارجي، لكن بواسطة هذه الطريقة ينجح التفتيت.

و حتى هذه اللحظة لم يحدث بعد الجزء الأخير (الأخطر)، ألا و هو تفتيت البلد ، لذلك لن أوافق على مقولة أنه لو استطاع الغير التآمر ضدي فليس لي الحق أن اقرر مصيري، لكن أقول أنه و بعد أن سار السيناريو على هذه الوتيرة و تحقق معظمه، علينا ألا نستسلم لبقية المخطط بل نسعى و أقصد شعب مصر خصيصاً (و ممكن نفس الكلام ينطبق على بقية الشعوب) و نحاول في اللحظة الأخيرة أن نقلب السحر على الساحر، و أن نستفيد بحدوث التغيير الذي تم بأيدينا و تخلصنا بفضل الله ثم بفضل سواعد شبابنا الثائر و هو للعلم شباب حر مكافح و ليس مغرر به، و قد قام بالثورة لأن البلد كانت تحتاج لثورة، لكن هذا لا ينفي قوة تأثير المخطط على مسار الحياة السياسية في مصر، نحاول أن نستفيد مما حدث و في نفس الوقت نمنع الجزء السئ من الحدوث . فعلينا ألا نستسلم لبقية المخطط .. بل نقف عند هذه النقطة و عند هذه اللحظة من التاريخ .. و نحمي بلدنا بأيدينا من التفتت و يكون ذلك بالوقوف صفاً واحداً لعودة النظام للبلد، و يكون كذلك و هو أمر غاية في الأهمية بالالتفاف حول قائد يحبه الشعب، مع العلم أنه من ضمن المخطط زرع فكرة أن الرئيس ليس إلا خادم للشعب و أنه موظف فقط ، ما ذلك إلا لإلغاء فكرة القائد الرمز الذي يمكن أن تلتف حوله الأمة و التي أرقت مضاجعهم طويلاً و حرمتهم من اقتطاع أجزاء من الأمة بسطوة المال في السابق إلى أن نجحوا (و بالتآمر أيضاً) في الإطاحة بالسلطان عبد الحميد و بالخلافة في الربع الأول من القرن السابق.

و يجب أن تتوفر في هذا القائد صفة رئيسية و هي :

بيحب مصر بجد

و معها دعم الشعب له و التفافهم حوله و القيام معه بحماية البلد من أي محاولة لتفتيتها، و معروف أن مثل هذا التفتيت لن يأتي واضحاً كأن تدخل قوة خارجية مصر لتقسيمها لكنه سيأخذ طرق متخفية تعتمد على سيناريوهات متنوعة منها حماية إسرائيل لحدودها، و محاولة القيام بما يؤدي لفتنة طائفية و تدخل خارجي من أجل فض النزاع أو فرض حماية دولية مثلاً ..إلخ

لذلك الله الله يا شعب مصر في الفترة القادمة .. بلدكم أمانة بين أيديكم و كلنا يعلم أن هذا الوقت هو الوقت المرتقب لهذه القوى الخارجية لمحاولة تحقيق الهدف، فعلينا أن نثبت لأنفسنا و للعالم أننا لسنا بهذه السذاجة و أننا سنحمي بلدنا ضد من يحاول سرقتها منا.

كلام منطقي وموزون واتفق معك فيه تماما سيدي الفاضل وده الي بتكلم عنه ليس الآن فقط وانما من قبل حتى احداث تونس ..

مهم جدا نكون واعيين للي بيتخطط لنا .. وادراكنا لابعاد الموقف واعترافنا ان في ( مشكلة ) هو اولى خطوات الحل .. مهو مش ممكن نعزم على الثبات والمقاومة ومن ثم احداث التغيير للافضل بدون مانكون مدركين ان فعلا في خطة ليست في صالحنا وبالتالي نقاومها .. مفروض اننا ننحي العواطف ونفكر بعقلنا زي مامفروض منفرحش بالمكسب القريب ونبص ابعد بكتير من موطيء اقدامنا ..

..إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك ..

رابط هذا التعليق
شارك

كان الهدف الرئيسي من احتلال جميع أو معظم دول المنطقة التي تحتوي على (أرض الميعاد) و ما حولها هو تفتيت هذه الدول و تحويلها إلى كيانات هشة ليس لها وزن في ميزان القوى لتتمكن القوى الخارجية من بسط السيطرة عليها لتحقيق الحلم، فلما وجد المحتلون أن الشعوب تزداد تمسكاً ببلدانها و تصر على تحريرها من المحتل إذا أتاها هذا المحتل على صورة جيش خارجي، و نجاح جميع الشعوب في تحرير بلدانهم المحتلة، بدأ التفكير في طريقة جديدة للوصول لنفس الهدف السابق و هو تفتيت المنطقة لإضعافها و التحكم فيها و فرض (النظام الجديد) و تحيق الحلم.

لذلك فالمؤامرة أعقد قليلاً من ظاهر الأمور الحاصلة الأن، فهي تعتمد على:

- دعم حكم دكتاتوري لمجموعة من الحكام من قبل هذه القوى الخارجية صاحبة المصلحة في تفتيت المنطقة بحيث تعاني شعوب دول المنطقة من ظلم حكامها الدكتاتورين بحيث يتمنى كل شعب خلع زعيمه،

- و في نفس الوقت ترسيخ مصطلحات الحرية و العدل و المساوة و غير ذلك من الشعارات ظاهرة المثالية التي لا يختلف عليها اثنان في وجدان الشعوب بغرض إستخدام هذه الشعارات (مستقبلاً) عندما تحين اللحظة المناسبة (لهم) لانقلاب الشعوب على حكامها،

- محاربة فكرة القائد الرمز و الترويج لفكرة أن النظام الديمقراطي ينص على أن الرئيس هو موظف لدى الشعب و الانتقاص من مهابته و تقدير الشعوب له، و ذلك لحرمان الأمة من ظهور قائد رمز كصلاح الدين الأيوبي، و الظاهر بيبرس يستطيع أن يقود الأمة ضدهم.

و بهذا يتحقق الهدف الرئيسي المذكور عاليه و هو تفتيت المنطقة لكن بأيدي الشعوب و بدون تدخل خارجي بجيوش أثبتت التجربة أن استخدامها في احتلال الدول سيفشل فشلاً زريعاً بسبب حماس الشعوب و استماتتها ضد المحتل الخارجي، لكن بواسطة هذه الطريقة ينجح التفتيت.

و حتى هذه اللحظة لم يحدث بعد الجزء الأخير (الأخطر)، ألا و هو تفتيت البلد ، لذلك لن أوافق على مقولة أنه لو استطاع الغير التآمر ضدي فليس لي الحق أن اقرر مصيري، لكن أقول أنه و بعد أن سار السيناريو على هذه الوتيرة و تحقق معظمه، علينا ألا نستسلم لبقية المخطط بل نسعى و أقصد شعب مصر خصيصاً (و ممكن نفس الكلام ينطبق على بقية الشعوب) و نحاول في اللحظة الأخيرة أن نقلب السحر على الساحر، و أن نستفيد بحدوث التغيير الذي تم بأيدينا و تخلصنا بفضل الله ثم بفضل سواعد شبابنا الثائر و هو للعلم شباب حر مكافح و ليس مغرر به، و قد قام بالثورة لأن البلد كانت تحتاج لثورة، لكن هذا لا ينفي قوة تأثير المخطط على مسار الحياة السياسية في مصر، نحاول أن نستفيد مما حدث و في نفس الوقت نمنع الجزء السئ من الحدوث . فعلينا ألا نستسلم لبقية المخطط .. بل نقف عند هذه النقطة و عند هذه اللحظة من التاريخ .. و نحمي بلدنا بأيدينا من التفتت و يكون ذلك بالوقوف صفاً واحداً لعودة النظام للبلد، و يكون كذلك و هو أمر غاية في الأهمية بالالتفاف حول قائد يحبه الشعب، مع العلم أنه من ضمن المخطط زرع فكرة أن الرئيس ليس إلا خادم للشعب و أنه موظف فقط ، ما ذلك إلا لإلغاء فكرة القائد الرمز الذي يمكن أن تلتف حوله الأمة و التي أرقت مضاجعهم طويلاً و حرمتهم من اقتطاع أجزاء من الأمة بسطوة المال في السابق إلى أن نجحوا (و بالتآمر أيضاً) في الإطاحة بالسلطان عبد الحميد و بالخلافة في الربع الأول من القرن السابق.

و يجب أن تتوفر في هذا القائد صفة رئيسية و هي :

بيحب مصر بجد

و معها دعم الشعب له و التفافهم حوله و القيام معه بحماية البلد من أي محاولة لتفتيتها، و معروف أن مثل هذا التفتيت لن يأتي واضحاً كأن تدخل قوة خارجية مصر لتقسيمها لكنه سيأخذ طرق متخفية تعتمد على سيناريوهات متنوعة منها حماية إسرائيل لحدودها، و محاولة القيام بما يؤدي لفتنة طائفية و تدخل خارجي من أجل فض النزاع أو فرض حماية دولية مثلاً ..إلخ

لذلك الله الله يا شعب مصر في الفترة القادمة .. بلدكم أمانة بين أيديكم و كلنا يعلم أن هذا الوقت هو الوقت المرتقب لهذه القوى الخارجية لمحاولة تحقيق الهدف، فعلينا أن نثبت لأنفسنا و للعالم أننا لسنا بهذه السذاجة و أننا سنحمي بلدنا ضد من يحاول سرقتها منا.

استاذى الفاضل

حضرتك كاتب كلام رائع جدا لكن معلش اسمح لى علشان اى انسان يقتنع بهذا الكلام لازم الاول حضرتك تجيبه على الاستفسارات البسيطه دى

من هم من يقوموا بالمؤامره التى تتحدث عنها ( لكن من فضلك ليس رد عام نريد تحديد لاشخاص بعينهم او دول بذاتها او حتى منظمات بالاسم )؟

ما هى الادله التى تحت يد حضرتك التى تقول ان سيناريو هذه المؤامره مرسوم بالضبط كما حضرتك اسلفت و شرحت ؟

لكى نصدق ان هناك من يخطط لنا يجب ان نعرف اولا من هذا الذى هناك و يجب ايضا ان تكون هناك براهين واضحه لا شك فيها على ذلك اما مجرد الاستنتاجات او الافتراضات او التوقع بسبب العداء التاريخى فلا يكفى ابدا اى مفكر لاتخاذ هذه النظريه كامر مسلم بيه

المشكله انه كثر الحديث عن مخططات و مؤامرات تحاك و لكن للاسف كل الكلام الذى يستعمله المروجون لهذا الموضوع يكون مبنى للمجهول

اريد ان ارى مره واحده نفس الكلام عن نظريه المؤامره و هو مبنى للمعلوم و بالتاكيد ساعتها لن اتردد لحظه واحده فى الانضمام لمعتنقيها لكن التصورات او الافتراضات او التوقع الشخصى لا تكفى بمفردها

تم تعديل بواسطة مغتربة

EjGPv-c584_381280136.jpg

ما اجمل الانوثه عندما تمتطى صهوه الحياه

رابط هذا التعليق
شارك

و الله كنت داخلة احط الاقتباس ده من مداخلتك

عشان اقول ان كلام أستاذ الغريب لا يقصدك نهائيا

امال يقصد مين اختي الفاضلة .. ان لم تخني الذاكرة فحتى لحظة كتابة الاخ الغريب لمداخلته مكانش حد تكلم عن وجود خطة للتقسيم غير انا وانتي .. في حد ثالث وانا مش واخده بالي ؟

يقصد اللي ايمانهم ضعيف و حيخافوا و يصدقوا إن مكر أعداءنا بينا ممكن ربنا يسيبهم ينفذوه

لا أنا و لا أنتي

الشعوب اللي بتتكلمي عليهم بالملايين يا ضحى

و أنتي بنفسك اعترضتي من دقائق على الطعن في توحيد المسلمين

ازاي تحكمي على الشعوب دي كلها بضعف الدين؟؟؟

وفين حكمت على الشعوب بضعف الدين ؟ كلامي واضح .. متى ما ضعف دينا ضعنا .. وطالما لسه مضعناش تماما يبقى لسه عندنا شيء من الدين ربنا يديمه نعمه ويحفظها من الزوال ..

ضحى حبيبتي

تساءلتي

وهل احنا حافظين الدين ده

و انا ظللتها بالأحمر

كلامك صحيح ياريم ربنا سبحانه وتعالى حافظ الدين ده بس خلي بالك هو مش بالضرورة حافظ للـ (العرب ).. هو سبحانه حافظ الدين وحافظ الي يحفظه بغض النظر عن جنسه او جنسيته .. فهل احنا حافظين الدين ده ياريم ؟؟

مين اللي يحدد الناس حافظة الدين والا لا؟

وكلامي مش اتهام لحضرتك

ده أنا باطمنك إن في ناس كتير و لله الحمد حافظين دينهم و دينهم مش ضعيف

أعد شحن طاقتك

حدد وجهتك

و اطلق قواك

رابط هذا التعليق
شارك

حتى لو خطة التقسيم دي حقيقية و هما مرتبين ليها

فين احنا من يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين

حتى لو الخطة دي موجودة و بينفذوا فيها مش هاتحصل الا اذا كان مقدر من الله انها تحصل

و على فكرة لو الله مقدرها علينا فا اتأكدوا انها هاتكون خير مش شر

ممكن شر في الظاهر لكن في الباطن خير

عارفين ليه

لان الله حافظ الدين دا و يمكن يكون دا حافز اننا نرجع لدين الله و ساعتها لازم و حتما الله هايستخلفنا على الارض من اول و جديد

لان هي دي سنة الله في ارضه

ثقوا في الله يا جماعة انه كله بامره

و لله الامر من قبل و من بعد

ادعوا من قلوبكم ان ربنا يرد كيدهم في نحورهم

يااااا رب كل من اراد بدينك شر رد كيده في نحره

اللهم آمين

اللهم آمين

اللهم آمين

كلامك صحيح ياريم ربنا سبحانه وتعالى حافظ الدين ده بس خلي بالك هو مش بالضرورة حافظ للـ (العرب ).. هو سبحانه حافظ الدين وحافظ الي يحفظه بغض النظر عن جنسه او جنسيته .. فهل احنا حافظين الدين ده ياريم ؟؟

وبناء عليه فمفيش اي ضمانة لنا اننا نفضل كويسين لمجرد ان دينا لازم يبقى ولمجرد اننا بننتسب اليه بالقول اكثر منه بالعمل .. وارد جدا اننا نضعف وننمحي ولكن ينتقل دينا ذاته لدول اخرى قوية يسيطر فيها وتكون له الغلبة .. بغض النظر بقى الدول دي هتكون شرق آسيا او حتى قلب اوروبا او امريكا لكن انتقال الاسلام اليها وارد جدا ولا يوجد لنا كعرب اي حصانة او منعة لمجرد اننا مسلمين تضمن لنا بقائنا فضلا عن سيادتنا ..

مثل هذه الدعوات الي بتقول اطمنوا ربنا حامينا لمجرد اننا مسلمين هي احد اسباب تخلفنا اختي العزيزه وقد تكون السبب الاساسي في اختفاءنا ـ كعرب ـ من الوجود ..

الشعوب اللي بتتكلمي عليهم بالملايين يا ضحى

و أنتي بنفسك اعترضتي من دقائق على الطعن في توحيد المسلمين

ازاي تحكمي على الشعوب دي كلها بضعف الدين؟؟؟

مين قال لك إن العرب من المحيط للخليج كلهم عصاة و الدين عندهم ضعيف؟؟؟

الأمة بخير

و ده كلام الرسول عليه الصلاة والسلام

(الخير في أمتي حتى قيام الساعة)

الرسول عليه الصلاة والسلام قال

(بشروا ولا تنفروا)

و هو أحق أن يتبع من الحسن رضي الله عنه

وحتى من أبو بكر وعمر رضي الله عنهما و أرضاهما

أعلى درجات الصحابة رضوان الله عليهم مقاما

عفوا .. لكن أنا لا أجد في كلام الأستاذة ضحى كل هذا المعنى الذي ذكرتيه أستاذة مصرية و هذه العبارات الجديدة التي سوقتيها كتفسير لكلامها دون أن تتفوه هي بها أو بمعناها.

أحب دائماً الالتزام بروح ما هو مكتوب فعلياً و ليس محاولة تأويله، فضلاً عن الزيادة عليه بعبارات جديدة تحمل معاني أوسع.

أستاذ عبد الله

برجاء الاطلاع على مداخلة الفاضلة ضحى في هذا الموضوع

و اللي كلامي كان رد عليها

http://www.egyptiantalks.org/invb/index.php?showtopic=117226&view=findpost&p=701948

و بالتحديد على الجزئية دي

من السهل اوي اني ادغدغ المشاعر بكلمتين حلوين واقول كلمه تمام ومفيش اي حاجه وحشة ممكن تحصل وساعتها كلامي هيلاقي القبول من الاغلبية .. بس هل تفتكر حضرتك اني هبقى كده صح ؟ ولا ابقى عملت خير ؟؟

وده يذكرني بمقولة قرأتها زمان ..

قيل للحسن: يا أبا سعيد.. كيف نصنع، نُجالس أقواماً يخوفونا حتى تطير قلوبنا.. فقال: والله إنك إن تخالط أقواماً يخوفونك حتى يدركك أمن، خيرٌ لك من أن تصحب أقواماً يؤمنونك حتى يدركك خوف..

وكل واحد في النهاية حر ياخذ بالكلام الي يشوفه بيخاطب عقله ويطمئن له قلبه ام بالآخر الي لايتجاوز عواطفه وامنياته ..

أعد شحن طاقتك

حدد وجهتك

و اطلق قواك

رابط هذا التعليق
شارك

كان الهدف الرئيسي من احتلال جميع أو معظم دول المنطقة التي تحتوي على (أرض الميعاد) و ما حولها هو تفتيت هذه الدول و تحويلها إلى كيانات هشة ليس لها وزن في ميزان القوى لتتمكن القوى الخارجية من بسط السيطرة عليها لتحقيق الحلم، فلما وجد المحتلون أن الشعوب تزداد تمسكاً ببلدانها و تصر على تحريرها من المحتل إذا أتاها هذا المحتل على صورة جيش خارجي، و نجاح جميع الشعوب في تحرير بلدانهم المحتلة، بدأ التفكير في طريقة جديدة للوصول لنفس الهدف السابق و هو تفتيت المنطقة لإضعافها و التحكم فيها و فرض (النظام الجديد) و تحيق الحلم.

لذلك فالمؤامرة أعقد قليلاً من ظاهر الأمور الحاصلة الأن، فهي تعتمد على:

- دعم حكم دكتاتوري لمجموعة من الحكام من قبل هذه القوى الخارجية صاحبة المصلحة في تفتيت المنطقة بحيث تعاني شعوب دول المنطقة من ظلم حكامها الدكتاتورين بحيث يتمنى كل شعب خلع زعيمه،

- و في نفس الوقت ترسيخ مصطلحات الحرية و العدل و المساوة و غير ذلك من الشعارات ظاهرة المثالية التي لا يختلف عليها اثنان في وجدان الشعوب بغرض إستخدام هذه الشعارات (مستقبلاً) عندما تحين اللحظة المناسبة (لهم) لانقلاب الشعوب على حكامها،

- محاربة فكرة القائد الرمز و الترويج لفكرة أن النظام الديمقراطي ينص على أن الرئيس هو موظف لدى الشعب و الانتقاص من مهابته و تقدير الشعوب له، و ذلك لحرمان الأمة من ظهور قائد رمز كصلاح الدين الأيوبي، و الظاهر بيبرس يستطيع أن يقود الأمة ضدهم.

و بهذا يتحقق الهدف الرئيسي المذكور عاليه و هو تفتيت المنطقة لكن بأيدي الشعوب و بدون تدخل خارجي بجيوش أثبتت التجربة أن استخدامها في احتلال الدول سيفشل فشلاً زريعاً بسبب حماس الشعوب و استماتتها ضد المحتل الخارجي، لكن بواسطة هذه الطريقة ينجح التفتيت.

و حتى هذه اللحظة لم يحدث بعد الجزء الأخير (الأخطر)، ألا و هو تفتيت البلد ، لذلك لن أوافق على مقولة أنه لو استطاع الغير التآمر ضدي فليس لي الحق أن اقرر مصيري، لكن أقول أنه و بعد أن سار السيناريو على هذه الوتيرة و تحقق معظمه، علينا ألا نستسلم لبقية المخطط بل نسعى و أقصد شعب مصر خصيصاً (و ممكن نفس الكلام ينطبق على بقية الشعوب) و نحاول في اللحظة الأخيرة أن نقلب السحر على الساحر، و أن نستفيد بحدوث التغيير الذي تم بأيدينا و تخلصنا بفضل الله ثم بفضل سواعد شبابنا الثائر و هو للعلم شباب حر مكافح و ليس مغرر به، و قد قام بالثورة لأن البلد كانت تحتاج لثورة، لكن هذا لا ينفي قوة تأثير المخطط على مسار الحياة السياسية في مصر، نحاول أن نستفيد مما حدث و في نفس الوقت نمنع الجزء السئ من الحدوث . فعلينا ألا نستسلم لبقية المخطط .. بل نقف عند هذه النقطة و عند هذه اللحظة من التاريخ .. و نحمي بلدنا بأيدينا من التفتت و يكون ذلك بالوقوف صفاً واحداً لعودة النظام للبلد، و يكون كذلك و هو أمر غاية في الأهمية بالالتفاف حول قائد يحبه الشعب، مع العلم أنه من ضمن المخطط زرع فكرة أن الرئيس ليس إلا خادم للشعب و أنه موظف فقط ، ما ذلك إلا لإلغاء فكرة القائد الرمز الذي يمكن أن تلتف حوله الأمة و التي أرقت مضاجعهم طويلاً و حرمتهم من اقتطاع أجزاء من الأمة بسطوة المال في السابق إلى أن نجحوا (و بالتآمر أيضاً) في الإطاحة بالسلطان عبد الحميد و بالخلافة في الربع الأول من القرن السابق.

و يجب أن تتوفر في هذا القائد صفة رئيسية و هي :

بيحب مصر بجد

و معها دعم الشعب له و التفافهم حوله و القيام معه بحماية البلد من أي محاولة لتفتيتها، و معروف أن مثل هذا التفتيت لن يأتي واضحاً كأن تدخل قوة خارجية مصر لتقسيمها لكنه سيأخذ طرق متخفية تعتمد على سيناريوهات متنوعة منها حماية إسرائيل لحدودها، و محاولة القيام بما يؤدي لفتنة طائفية و تدخل خارجي من أجل فض النزاع أو فرض حماية دولية مثلاً ..إلخ

لذلك الله الله يا شعب مصر في الفترة القادمة .. بلدكم أمانة بين أيديكم و كلنا يعلم أن هذا الوقت هو الوقت المرتقب لهذه القوى الخارجية لمحاولة تحقيق الهدف، فعلينا أن نثبت لأنفسنا و للعالم أننا لسنا بهذه السذاجة و أننا سنحمي بلدنا ضد من يحاول سرقتها منا.

استاذى الفاضل

حضرتك كاتب كلام رائع جدا لكن معلش اسمح لى علشان اى انسان يقتنع بهذا الكلام لازم الاول حضرتك تجيبه على الاستفسارات البسيطه دى

من هم من يقوموا بالمؤامره التى تتحدث عنها ( لكن من فضلك ليس رد عام نريد تحديد لاشخاص بعينهم او دول بذاتها او حتى منظمات بالاسم )؟

ما هى الادله التى تحت يد حضرتك التى تقول ان سيناريو هذه المؤامره مرسوم بالضبط كما حضرتك اسلفت و شرحت ؟

لكى نصدق ان هناك من يخطط لنا يجب ان نعرف اولا من هذا الذى هناك و يجب ايضا ان تكون هناك براهين واضحه لا شك فيها على ذلك اما مجرد الاستنتاجات او الافتراضات او التوقع بسبب العداء التاريخى فلا يكفى ابدا اى مفكر لاتخاذ هذه النظريه كامر مسلم بيه

المشكله انه كثر الحديث عن مخططات و مؤامرات تحاك و لكن للاسف كل الكلام الذى يستعمله المروجون لهذا الموضوع يكون مبنى للمجهول

اريد ان ارى مره واحده نفس الكلام عن نظريه المؤامره و هو مبنى للمعلوم و بالتاكيد ساعتها لن اتردد لحظه واحده فى الانضمام لمعتنقيها لكن التصورات او الافتراضات او التوقع الشخصى لا تكفى بمفردها

أستاذة مغتربة .. أهلا بك

هل هناك شك في محاولة كل أمة على مر التاريخ أن تتفوق على الآخرى؟

بنفس المنطق يمكن فهم كل ما ذكرته بمداخلتي،

أتمنى نهتم في هذه المرحلة بأهم شئ، و هو بلدنا..

الحمد لله عبرنا مرحلة تاريخية عظيمة و هي ثورة الشباب و اللي اتحولت مباشرة بعد انطلاقها لثورة الشعب كله بدون استثناء دلوقتي عاوزين نحمي مكاسب الثورة .. عاوزين نفكر لبكرة .. تفكير إيجابي يساعد البلد و يحميها من أي خطر.

حضرتك قلت إنه كثر الكلام عن مخططات و مؤامرات تحاك لنا ..

و انا موافقك .. فعلاً كتر الكلام عن هذا

لذلك أقترح بدلاً من إنفاق الوقت في الكلام و تشتيت الذهن أن نبدأ في العمل

يكفينا أن نفهم و نتفق على أمور و نتلاقى عندها دون الخوض في الكلام الكتير اللي انتشر.. عاوزين:

- حماية بلدنا في المرحلة دي من اي خطر محتمل و مش حنخسر حاجة لما نعمل حساباتنا على احتمال حدوث الأسوْ فإذا لم يحدث يبقى مخسرناش حاجة بدلاً من أن نتوقع الشئ الأفضل ثم إذا حدث ما لم نحسب حسابه ضعنا فهذا بنبغي أن لا يحدث ..

كل الاحترام لك.

رابط هذا التعليق
شارك

كنت بتكلم معواحد صاحبى مره عن نظرية المؤامره فبقوله

هقولك حكايه

قولت له واحد مخنوق من واحد قوى قام حب ينتقم منه انه يخليه يطلق مراته

وضع حجر كبير امام بيت الراجل علشان وهو طالع رايح الشغل رجله تخبط فى الحجر

يقوم الراجل يروح الشغل متعصب المدير يقوله ليه اتأخرت يتعصب على المدير

المدير يرفده من العمل يرجع البيت مخنوق مراته تقوله ايه اللى جابك بدرى

يقوم متعصب عليها ويطلقها

قولت له تصدق ان واحد ممكن يخطط خطه زى دى وتنجح قالى لا طبعا ازاى يعنى ؟

قولت له اهو الناس عاوزينا نصدق نظرية المؤامره

حاجه كده عباره عن خطوات بتسلم بعضها وكأنهم عارفين ردة فعل الشعوب او وكأنهم استغفر الله العظيم يعلمون الغيب

المهم

الاستاذ عبدالله الغريب

- دعم حكم دكتاتوري لمجموعة من الحكام من قبل هذه القوى الخارجية صاحبة المصلحة في تفتيت المنطقة بحيث تعاني شعوب دول المنطقة من ظلم حكامها الدكتاتورين بحيث يتمنى كل شعب خلع زعيمه،

- و في نفس الوقت ترسيخ مصطلحات الحرية و العدل و المساوة و غير ذلك من الشعارات ظاهرة المثالية التي لا يختلف عليها اثنان في وجدان الشعوب بغرض إستخدام هذه الشعارات (مستقبلاً) عندما تحين اللحظة المناسبة (لهم) لانقلاب الشعوب على حكامها،

اولا الحاجتين اللى حصرتك بتقولهم عكس بعض تماماً

هم دلوقتى بيدعموا الحكم الديكتاتورى ايه اللى يخليهم يقلبوا عليه وهو اساسا محقق ليهم كل اللى يتمنوه

مهو بالعقل كده هم غاوين يعنى تعب قلب ؟

دلوقتى انا عندى واحد شغال عندى هو وعياله الراجل ده بيعملى كل حاجه قوله يمين يقولى يمين اقوله شمال يقولى شمال

ايه اللى يخلينى اروح اقوم عليه عياله علشان يقلبوه ويا عالم بقى اللى هيجى بقى هيبقى شكله ايه ؟

الكلام اللى حضرتك ممكن نقبله فى حالة ان كان الحكام ليهم ثقل حقيقى ولكن يمين يمين شمال شمال !!

معلش انا بتكلم بالعقل ايه اللى يخليهم يضحوا بالزبون ده واحد زى مبارك ولا بن على

الناس دى كانت بتعمل اكتر من اللى هما عاوزينه

محاربة فكرة القائد الرمز و الترويج لفكرة أن النظام الديمقراطي ينص على أن الرئيس هو موظف لدى الشعب و الانتقاص من مهابته و تقدير الشعوب له، و ذلك لحرمان الأمة من ظهور قائد رمز كصلاح الدين الأيوبي، و الظاهر بيبرس يستطيع أن يقود الأمة ضدهم.

اهو احنا عملنا دلوقتى زى اللى وضع الحجر علشان الطلاق

وانت مين اللى قال لحضرتك ان النظام الديمقراطى يمنع من ظهور قاده

النظام الديمقراطى حضرتك قايم عن اقناع الناس لو انت عندك فكره اقنع بها الناس وتوكل على الله

ثم علشان تعرف ان هيبة القائد والكلام ده اساسا مش موجود فى الاسلام

شوف الحديث ده

كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية ، فأدركه أعرابي فجبذه بردائه جبذة شديدة ، حتى نظرت إلى صفحة عاتق رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أثرت بها حاشية البرد من شدة جبذته ، ثم قال : يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك ، فالتفت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ضحك ، ثم أمر له بعطاء .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5809

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

يا استاذى الفاضل الهيبه والكبرياء والكلام ده لا يوجد فى الاسلام

القائد هى اللى الناس هتحبه وهتختاره انه يكون ممثل لها

و بهذا يتحقق الهدف الرئيسي المذكور عاليه و هو تفتيت المنطقة لكن بأيدي الشعوب و بدون تدخل خارجي بجيوش أثبتت التجربة أن استخدامها في احتلال الدول سيفشل فشلاً زريعاً بسبب حماس الشعوب و استماتتها ضد المحتل الخارجي، لكن بواسطة هذه الطريقة ينجح التفتيت.

يعنى هى لما يحققوا الديمقراطيه وان الرئيس ميبقاش اله لا يمكن تغيره ولكن يكون موظف كده هيبقوا فتتوا الدوله طيب ازاى ؟

و حتى هذه اللحظة لم يحدث بعد الجزء الأخير (الأخطر)، ألا و هو تفتيت البلد ، لذلك لن أوافق على مقولة أنه لو استطاع الغير التآمر ضدي فليس لي الحق أن اقرر مصيري، لكن أقول أنه و بعد أن سار السيناريو على هذه الوتيرة و تحقق معظمه، علينا ألا نستسلم لبقية المخطط بل نسعى و أقصد شعب مصر خصيصاً (و ممكن نفس الكلام ينطبق على بقية الشعوب) و نحاول في اللحظة الأخيرة أن نقلب السحر على الساحر، و أن نستفيد بحدوث التغيير الذي تم بأيدينا و تخلصنا بفضل الله ثم بفضل سواعد شبابنا الثائر و هو للعلم شباب حر مكافح و ليس مغرر به، و قد قام بالثورة لأن البلد كانت تحتاج لثورة، لكن هذا لا ينفي قوة تأثير المخطط على مسار الحياة السياسية في مصر، نحاول أن نستفيد مما حدث و في نفس الوقت نمنع الجزء السئ من الحدوث . فعلينا ألا نستسلم لبقية المخطط .. بل نقف عند هذه النقطة و عند هذه اللحظة من التاريخ .. و نحمي بلدنا بأيدينا من التفتت و يكون ذلك بالوقوف صفاً واحداً لعودة النظام للبلد، و يكون كذلك و هو أمر غاية في الأهمية بالالتفاف حول قائد يحبه الشعب، مع العلم أنه من ضمن المخطط زرع فكرة أن الرئيس ليس إلا خادم للشعب و أنه موظف فقط ، ما ذلك إلا لإلغاء فكرة القائد الرمز الذي يمكن أن تلتف حوله الأمة و التي أرقت مضاجعهم طويلاً و حرمتهم من اقتطاع أجزاء من الأمة بسطوة المال في السابق إلى أن نجحوا (و بالتآمر أيضاً) في الإطاحة بالسلطان عبد الحميد و بالخلافة في الربع الأول من القرن السابق.

استاذ عبدالله انا بجد محتار يعنى ازاى الشباب غير مغرر بيهم وفى نفس الوقت ماشين فى نفس المخطط

يا سيدى الفاضل الديمقراطيه وحرية التعبير عن الرأى الكلام الحلو ده كله

مش غريب على المسلمين يعنى عارفينه من زمان لان هو ده الاسلام انت شوفت تعبير عن الرأى

زى اللى عمله الاعرابى شوف لما بيكلم الرسول ازاى ؟

هو فيه حريه اكتر من كده هو فيه عدل اكتر من كده احنا ليه متصورين ان الحاجات دى جايه من بره

العدل والمساواه الحريه والكلام الجميل ده فى الاسلام وهى دى اخلاق الاسلام الشباب قام بالثوره

لان عاوز الاخلاق دى والاخوه المسيحين برده قاموا معانا لانهم عاوزين الاخلاق دى برده

الثوره صناعه مصريه ميه الالف ومافيش مؤامره ولا كلام من ده انا معرفش ايه التأمر

اللى يتأمر على واحد يخليه يشيل ديكتاتور زى حسنى طيب مكان يسيب حسنى وكان يعين جمال هو كان هيلاقى احسن من دول

والله لو كنا محتلين مكان حصل لينا زى اللى حصل فى عهد حسنى

مغتربة

مرسلة اليوم, 04:11

استاذى الفاضل

حضرتك كاتب كلام رائع جدا لكن معلش اسمح لى علشان اى انسان يقتنع بهذا الكلام لازم الاول حضرتك تجيبه على الاستفسارات البسيطه دى

من هم من يقوموا بالمؤامره التى تتحدث عنها ( لكن من فضلك ليس رد عام نريد تحديد لاشخاص بعينهم او دول بذاتها او حتى منظمات بالاسم )؟

ما هى الادله التى تحت يد حضرتك التى تقول ان سيناريو هذه المؤامره مرسوم بالضبط كما حضرتك اسلفت و شرحت ؟

لكى نصدق ان هناك من يخطط لنا يجب ان نعرف اولا من هذا الذى هناك و يجب ايضا ان تكون هناك براهين واضحه لا شك فيها على ذلك اما مجرد الاستنتاجات او الافتراضات او التوقع بسبب العداء التاريخى فلا يكفى ابدا اى مفكر لاتخاذ هذه النظريه كامر مسلم بيه

المشكله انه كثر الحديث عن مخططات و مؤامرات تحاك و لكن للاسف كل الكلام الذى يستعمله المروجون لهذا الموضوع يكون مبنى للمجهول

اريد ان ارى مره واحده نفس الكلام عن نظريه المؤامره و هو مبنى للمعلوم و بالتاكيد ساعتها لن اتردد لحظه واحده فى الانضمام لمعتنقيها لكن التصورات او الافتراضات او التوقع الشخصى لا تكفى بمفردها

الله ينور عليكى يا مدام مغتربه ده اللى انا بقول فيه من الصبح عاوز دليل على الكلام ده

عاوز اعرف مين اللى بيخطط من قديم الازل ؟ وبيعمل كده ليه ؟

وليه هو بيخطط واحنا لاء ؟

وتقبلوا تحياتى

عنبو

لما الدنيا تقسى عليك اوعى تخاف منها وتكش تربس عترس فيها ياولدى هى كده متجش غير وش

دوس فيها وجمد قلبك بس اياك على ضعيف تفش توصل فيها لاعلى مناصب بس اياك فى يوم تغش

رابط هذا التعليق
شارك

كنت بتكلم معواحد صاحبى مره عن نظرية المؤامره فبقوله

هقولك حكايه

قولت له واحد مخنوق من واحد قوى قام حب ينتقم منه انه يخليه يطلق مراته

وضع حجر كبير امام بيت الراجل علشان وهو طالع رايح الشغل رجله تخبط فى الحجر

يقوم الراجل يروح الشغل متعصب المدير يقوله ليه اتأخرت يتعصب على المدير

المدير يرفده من العمل يرجع البيت مخنوق مراته تقوله ايه اللى جابك بدرى

يقوم متعصب عليها ويطلقها

قولت له تصدق ان واحد ممكن يخطط خطه زى دى وتنجح قالى لا طبعا ازاى يعنى ؟

قولت له اهو الناس عاوزينا نصدق نظرية المؤامره

حاجه كده عباره عن خطوات بتسلم بعضها وكأنهم عارفين ردة فعل الشعوب او وكأنهم استغفر الله العظيم يعلمون الغيب

المهم

الاستاذ عبدالله الغريب

- دعم حكم دكتاتوري لمجموعة من الحكام من قبل هذه القوى الخارجية صاحبة المصلحة في تفتيت المنطقة بحيث تعاني شعوب دول المنطقة من ظلم حكامها الدكتاتورين بحيث يتمنى كل شعب خلع زعيمه،

- و في نفس الوقت ترسيخ مصطلحات الحرية و العدل و المساوة و غير ذلك من الشعارات ظاهرة المثالية التي لا يختلف عليها اثنان في وجدان الشعوب بغرض إستخدام هذه الشعارات (مستقبلاً) عندما تحين اللحظة المناسبة (لهم) لانقلاب الشعوب على حكامها،

اولا الحاجتين اللى حصرتك بتقولهم عكس بعض تماماً

هم دلوقتى بيدعموا الحكم الديكتاتورى ايه اللى يخليهم يقلبوا عليه وهو اساسا محقق ليهم كل اللى يتمنوه

مهو بالعقل كده هم غاوين يعنى تعب قلب ؟

دلوقتى انا عندى واحد شغال عندى هو وعياله الراجل ده بيعملى كل حاجه قوله يمين يقولى يمين اقوله شمال يقولى شمال

ايه اللى يخلينى اروح اقوم عليه عياله علشان يقلبوه ويا عالم بقى اللى هيجى بقى هيبقى شكله ايه ؟

الكلام اللى حضرتك ممكن نقبله فى حالة ان كان الحكام ليهم ثقل حقيقى ولكن يمين يمين شمال شمال !!

معلش انا بتكلم بالعقل ايه اللى يخليهم يضحوا بالزبون ده واحد زى مبارك ولا بن على

الناس دى كانت بتعمل اكتر من اللى هما عاوزينه

محاربة فكرة القائد الرمز و الترويج لفكرة أن النظام الديمقراطي ينص على أن الرئيس هو موظف لدى الشعب و الانتقاص من مهابته و تقدير الشعوب له، و ذلك لحرمان الأمة من ظهور قائد رمز كصلاح الدين الأيوبي، و الظاهر بيبرس يستطيع أن يقود الأمة ضدهم.

اهو احنا عملنا دلوقتى زى اللى وضع الحجر علشان الطلاق

وانت مين اللى قال لحضرتك ان النظام الديمقراطى يمنع من ظهور قاده

النظام الديمقراطى حضرتك قايم عن اقناع الناس لو انت عندك فكره اقنع بها الناس وتوكل على الله

ثم علشان تعرف ان هيبة القائد والكلام ده اساسا مش موجود فى الاسلام

شوف الحديث ده

كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية ، فأدركه أعرابي فجبذه بردائه جبذة شديدة ، حتى نظرت إلى صفحة عاتق رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أثرت بها حاشية البرد من شدة جبذته ، ثم قال : يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك ، فالتفت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ضحك ، ثم أمر له بعطاء .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5809

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

يا استاذى الفاضل الهيبه والكبرياء والكلام ده لا يوجد فى الاسلام

القائد هى اللى الناس هتحبه وهتختاره انه يكون ممثل لها

و بهذا يتحقق الهدف الرئيسي المذكور عاليه و هو تفتيت المنطقة لكن بأيدي الشعوب و بدون تدخل خارجي بجيوش أثبتت التجربة أن استخدامها في احتلال الدول سيفشل فشلاً زريعاً بسبب حماس الشعوب و استماتتها ضد المحتل الخارجي، لكن بواسطة هذه الطريقة ينجح التفتيت.

يعنى هى لما يحققوا الديمقراطيه وان الرئيس ميبقاش اله لا يمكن تغيره ولكن يكون موظف كده هيبقوا فتتوا الدوله طيب ازاى ؟

و حتى هذه اللحظة لم يحدث بعد الجزء الأخير (الأخطر)، ألا و هو تفتيت البلد ، لذلك لن أوافق على مقولة أنه لو استطاع الغير التآمر ضدي فليس لي الحق أن اقرر مصيري، لكن أقول أنه و بعد أن سار السيناريو على هذه الوتيرة و تحقق معظمه، علينا ألا نستسلم لبقية المخطط بل نسعى و أقصد شعب مصر خصيصاً (و ممكن نفس الكلام ينطبق على بقية الشعوب) و نحاول في اللحظة الأخيرة أن نقلب السحر على الساحر، و أن نستفيد بحدوث التغيير الذي تم بأيدينا و تخلصنا بفضل الله ثم بفضل سواعد شبابنا الثائر و هو للعلم شباب حر مكافح و ليس مغرر به، و قد قام بالثورة لأن البلد كانت تحتاج لثورة، لكن هذا لا ينفي قوة تأثير المخطط على مسار الحياة السياسية في مصر، نحاول أن نستفيد مما حدث و في نفس الوقت نمنع الجزء السئ من الحدوث . فعلينا ألا نستسلم لبقية المخطط .. بل نقف عند هذه النقطة و عند هذه اللحظة من التاريخ .. و نحمي بلدنا بأيدينا من التفتت و يكون ذلك بالوقوف صفاً واحداً لعودة النظام للبلد، و يكون كذلك و هو أمر غاية في الأهمية بالالتفاف حول قائد يحبه الشعب، مع العلم أنه من ضمن المخطط زرع فكرة أن الرئيس ليس إلا خادم للشعب و أنه موظف فقط ، ما ذلك إلا لإلغاء فكرة القائد الرمز الذي يمكن أن تلتف حوله الأمة و التي أرقت مضاجعهم طويلاً و حرمتهم من اقتطاع أجزاء من الأمة بسطوة المال في السابق إلى أن نجحوا (و بالتآمر أيضاً) في الإطاحة بالسلطان عبد الحميد و بالخلافة في الربع الأول من القرن السابق.

استاذ عبدالله انا بجد محتار يعنى ازاى الشباب غير مغرر بيهم وفى نفس الوقت ماشين فى نفس المخطط

يا سيدى الفاضل الديمقراطيه وحرية التعبير عن الرأى الكلام الحلو ده كله

مش غريب على المسلمين يعنى عارفينه من زمان لان هو ده الاسلام انت شوفت تعبير عن الرأى

زى اللى عمله الاعرابى شوف لما بيكلم الرسول ازاى ؟

هو فيه حريه اكتر من كده هو فيه عدل اكتر من كده احنا ليه متصورين ان الحاجات دى جايه من بره

العدل والمساواه الحريه والكلام الجميل ده فى الاسلام وهى دى اخلاق الاسلام الشباب قام بالثوره

لان عاوز الاخلاق دى والاخوه المسيحين برده قاموا معانا لانهم عاوزين الاخلاق دى برده

الثوره صناعه مصريه ميه الالف ومافيش مؤامره ولا كلام من ده انا معرفش ايه التأمر

اللى يتأمر على واحد يخليه يشيل ديكتاتور زى حسنى طيب مكان يسيب حسنى وكان يعين جمال هو كان هيلاقى احسن من دول

والله لو كنا محتلين مكان حصل لينا زى اللى حصل فى عهد حسنى

مغتربة

مرسلة اليوم, 04:11

استاذى الفاضل

حضرتك كاتب كلام رائع جدا لكن معلش اسمح لى علشان اى انسان يقتنع بهذا الكلام لازم الاول حضرتك تجيبه على الاستفسارات البسيطه دى

من هم من يقوموا بالمؤامره التى تتحدث عنها ( لكن من فضلك ليس رد عام نريد تحديد لاشخاص بعينهم او دول بذاتها او حتى منظمات بالاسم )؟

ما هى الادله التى تحت يد حضرتك التى تقول ان سيناريو هذه المؤامره مرسوم بالضبط كما حضرتك اسلفت و شرحت ؟

لكى نصدق ان هناك من يخطط لنا يجب ان نعرف اولا من هذا الذى هناك و يجب ايضا ان تكون هناك براهين واضحه لا شك فيها على ذلك اما مجرد الاستنتاجات او الافتراضات او التوقع بسبب العداء التاريخى فلا يكفى ابدا اى مفكر لاتخاذ هذه النظريه كامر مسلم بيه

المشكله انه كثر الحديث عن مخططات و مؤامرات تحاك و لكن للاسف كل الكلام الذى يستعمله المروجون لهذا الموضوع يكون مبنى للمجهول

اريد ان ارى مره واحده نفس الكلام عن نظريه المؤامره و هو مبنى للمعلوم و بالتاكيد ساعتها لن اتردد لحظه واحده فى الانضمام لمعتنقيها لكن التصورات او الافتراضات او التوقع الشخصى لا تكفى بمفردها

الله ينور عليكى يا مدام مغتربه ده اللى انا بقول فيه من الصبح عاوز دليل على الكلام ده

عاوز اعرف مين اللى بيخطط من قديم الازل ؟ وبيعمل كده ليه ؟

وليه هو بيخطط واحنا لاء ؟

وتقبلوا تحياتى

عنبو

أخي الفاضل أستاذ عنبو، أقدر ردك و أحترم وجهة نظرك، ممكن تقرأ مداخاتي مرة تانية .. بس أحب أوضح إني مش عاوز أدخل في ردود متبادلة تستهلك الذهن و هناك ما هو أهم لنا كمصريين لنشغل به اذهاننا و لننتناقش به، و هي نقاط نلتقي بها جميعاً خلينا نضمن حاجة واحدة بس دلوقتي العمل من أجل عودة النظام لمصر و انتخاب رئيس يلتف حوله الشعب و حماية البلد من أي فتن قد تحدث (أو تفتعل) لأي سبب (طائفية، فئوية و زيادة مرتبات و خلافه ... إلخ).

داه أهم دلوقتي من أي شئ آخر .. و الوقت مش في صالحنا .. أرجو تفهم موقفي.

و تقبل تقديري.

رابط هذا التعليق
شارك

محاربة فكرة القائد الرمز و الترويج لفكرة أن النظام الديمقراطي ينص على أن الرئيس هو موظف لدى الشعب و الانتقاص من مهابته و تقدير الشعوب له، و ذلك لحرمان الأمة من ظهور قائد رمز كصلاح الدين الأيوبي، و الظاهر بيبرس يستطيع أن يقود الأمة ضدهم.

يا سيدي لو جالنا واحد زي صلاح الدين أو الظاهر بيبرس أنا هبصم بالعشره انه رمز وليس موظف

بس المشكله إن كل اللي بيحكمونا هم من نوعية القذافي وبن علي وحسني مبارك

ودولا مش هعتبرهم رموز ولو السما انطبقت على الارض

إن فشلنا في الوصول للحكم ولتغيير البلد .. لا تقلقوا .. نحن فكرة .. الفكرة لا تموت ... تستمر لا تتوقف

البرادعي 15/10/2011

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد أو قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة

×
×
  • أضف...