اذهب الي المحتوي
ArabHosters
سيزيف

--------- العنصريه --------

Recommended Posts

بعد مناقشات مطوله فى شان حادثه زيدان فى كاس العالم وعدت الاخت ياشو بفتح موضوع مستقل عن العنصريه

ومرت ايام و حالت ظروف العمل و السفر دون الوفاء بذلك الوعد

وبالصدفه البحته قرات موضوع هل نسمح بمشاركه اليهود فى المنتدى وجدت ان الموضوع تحول الى نقاش حول العنصريه

وقد اثرت بدلا من مناقشه مشكله العنصريه فى هذا الموضوع ان افرد لها موضوعا مستقلا

فى الموضوع الذى اشرت اليه بشان مشاركه اليهود فى المنتدى كتب الاخ الصديق محمد الاتى :

عنصرية تعنى التمييز بين الناس لاى اختلاف،

سواء كان ذلك بسبب

الجنس ، ذكرا او انثى

الدين

اللون

الجنسية الا فى الامور المتعلقة بالامن والسرية

الصحة والقدرة الجسمانية الا اذا كان متقدما لوظيفة تتطلب قدرات جسمانية معينة كان من شأن الاخلال بها تعريض صاحبها لمخاطر بدنية

العمر السنى

-------------------

والحق انى اتفق مع الاخ محمد جمله و تفصيلا

بل اننى اتوسع فى تفسير العنصريه اكثر من هذا

ان كلمه عنصريه مشتقه من كلمه عنصر

ومعناها كما ارى ان يتحيز افراد عنصر او فئه معينه من الناس لتلك الفئه و الاعتقاد فى افضليتها عن سائر الفئات الاخرى لمجرد الانتماء لتلك الفئه

و الصور الشائعه للعنصريه هى التمييز على اساس اللون او العقيده او العرق او الجنس او النوع

ولكن ابعاد العنصريه تتسع لتشمل انواعا غير مالوفه

ففئه مثل اساتذه الجامعه مثلا يمكن وصفها بالعنصريه اذا ما مارس افرادها نوعا من التمييز ضد باقى فئات المجتمع و سهلوا بغير وجه حق لابنائهم الانضمام الى تلك الفئه افتئاتا على حقوق الاخرين الاجدر منهم لمجرد عدم انتمائهم الى تلك الفئه

---

وعلى مدى التاريخ كانت العنصريه هى المشكله الاخطر التى تجابه البشريه

فكم من حروب اشعلتها العنصريه و كم من بشر و اقليات تعرضوا للاباده و الاضطهاد على اساس عنصريه

الرومان فعلوها قديما و اشعلوا حروبا فى معظم مناطق العالم

هتلر بنظريته النازيه عن تفوق و سياده الجنس الارى اشعل حربا عالميه قتل فيها ملايين البشر

ولا سبيل لحصر الاف المذابح التى ارتكبت فى العراق و الهند و البوسنه و السودان فى عصرنا الحالى

---

واخطر ما فى العنصريه ان يتم تبريرها من قبل العنصريين على اساس دينى

على سبيل المثال

فان جماعه الكلوكلوكس كلان المتطرفه فى امريكا التى دابت على اضطهاد السود و اليهود فى منتصف القرن الماضى كانت تتخذ لها شعارات دينيه و تبرر افضليه البيض على اساس دينى على الرغم من ان المسيحيه تحض على نبذ التمييز و رفض الكراهيه بل ان تلك الجماعات كانت تضع صلبانا مشتعله فى افنيه منازل السود كنوع من التهديد

---

" اسف لاضطرارى لقطع الموضوع مع وعد باستكماله لاحقا و فى انتظار مشاركتكم "

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
ولكن ابعاد العنصريه تتسع لتشمل انواعا غير مالوفه

ففئه مثل اساتذه الجامعه مثلا يمكن وصفها بالعنصريه اذا ما مارس افرادها نوعا من التمييز ضد باقى فئات المجتمع و سهلوا بغير وجه حق لابنائهم الانضمام الى تلك الفئه افتئاتا على حقوق الاخرين الاجدر منهم لمجرد عدم انتمائهم الى تلك الفئه

توريث الكرسى

من استاذ الجامعة لابنه

من مدير مصنع او شركة للابناءه واحفاده

واخطرهم توريث كرسى البيت الابيض ( وماتقوليش ده ماسموش بيت ابيض ماتودوناش فى داهية )

كل دول يقعوا تحت مسمى الفســــــــــــــــــــــــــــــــاد مش العنصرية

تم تعديل بواسطة Mohammad

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بعد مناقشات مطوله فى شان حادثه زيدان فى كاس العالم وعدت الاخت ياشو بفتح موضوع مستقل عن العنصريه

ومرت ايام و حالت ظروف العمل و السفر دون الوفاء بذلك الوعد

اشكرك اخى العزيز سيزيف على ايفاءك بوعدك .

تم تعديل بواسطة yacho

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الاخت العزيزه ياشو

لا شكر على واجب

---

الاخ العزيز محمد

اتفق معك

ولكن بقليل من التامل سترى ان الفساد و العنصريه وجهان لعمله واحده وساكمل الحديث فى تلك النقطه

كما انه فى ذات المثال ستجد ان بعض من يقومون بالمجامله لابن زميلهم من وازع التعصب - الغير مشروع - لطبقه ابناء الاساتذه ومن ثم فالموضوع لا يخلو من تمييز

خلاصه ما اود ان اقوله ان العنصريه مشكله اكثر تشعبا و تعقيدا مما نتخيل

ولا تاخذ فى كل الاحيان شكلا منفرا

و انا شخصيا لى تجارب مع العنصريه

ففى بعض فترات حياتى و كنتيجه لشيوع فكره عامه بين اوساط الشباب و العامه كان لدى انطباع ان بدو سيناء اما خونه او تجار مخدرات حتى التقيت ببعض منهم اثناء زياره لشرم و بدات اقرا عنهم و اكنت النتيجه اكتشاف خطا اعتقادى

ان جهلى بتلك الفئه و سماعى معلومات خاطئه عنها ولد لدى انطباعا عنصريا عن هؤلاء الناس

وها هما حجر الزاويه الذى تقوم عليه العنصريه

الجهل و عدم المعرفه

و التلقين الخاطىء

فتخيل معى ان طفلين احدهما مسيحى و الاخر مسلم

الاول ربته اسرته على ان المسلمين قوم سيئين و يكرهون المسيحيين و سيدخلهم الله النار وانه يجب ان يبتعد عنه و ان يكتفى بمصادقه المسيحيين فقط

و الثانى تربى على ان المسيحيين كفار و مشركين و سيدخلون النار وان مصادقتهم حرام و يجب عدم معاملتهم

فان احتمال تحول هذين الطفليين الى عنصريين سهل او شبه مؤكد الوقوع

والفرصه الوحيده لتغيير تلك الاعتقادات العنصريه ان يتعلم الشخص بوسيله او باخرى ان مجرد اختلاف دين الاخر لا يعنى بالضروره انه شخص سىء و يجب تجنبه و كراهيته

---

و ربما تكون العنصريه الدينيه هى اعتى انواع العنصريه و اشدها عصيانا على العلاج

لان العنصريه الدينيه غالبا ما تغرس فى يقين الفرد كاوامر دينيه سماويه فيعتقد ان عنصريته و كراهيته للاخرين هو جزء مكمل لدينه ومن ثم فعندما تحارب الفكر العنصرى لدى هذا الشخص فكانما انت تحارب جزءا من عقيدته

بينما الاديان براء من ذلك

---

واخيرا يقودنا الحديث الى كيف عسى يمكن ان نحارب العنصريه

يبدو لى ان محاربه الجهل و الفساد هما السبيل الاوحد

كيف نعلم اولادنا جوهر الاديان

كيفف ننزع الحقد من قلوب اطفالنا

كيف نقضى على ثقافه التمييز ضد الاخرين

ان العنصريه مدخل للفساد ولا شك

فبفرض اننى مارست اضطهادا او تمييزا و تمكنت من ان حرم شخص ما من حقه فى التعيين فى وظيفه ما على اساس دينه او عرقه فانه من السهل جدا ان امارس التمييز على اساس تصنيف اخر

لان مبدا الظلم نفسه - وان بدأ مبررا او قائما على فكر - ان انتشر فانه لن يقف عند فئه معينه و يمكن تطويعه بالشكل الذى يخدم صاحبه

" و للحديث بقيه "

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وها هما حجر الزاويه الذى تقوم عليه العنصريه

الجهل و عدم المعرفه

و التلقين الخاطىء

فتخيل معى ان طفلين احدهما مسيحى و الاخر مسلم

الاول ربته اسرته على ان المسلمين قوم سيئين و يكرهون المسيحيين و سيدخلهم الله النار وانه يجب ان يبتعد عنه و ان يكتفى بمصادقه المسيحيين فقط

و الثانى تربى على ان المسيحيين كفار و مشركين و سيدخلون النار وان مصادقتهم حرام و يجب عدم معاملتهم

فان احتمال تحول هذين الطفليين الى عنصريين سهل او شبه مؤكد الوقوع

والفرصه الوحيده لتغيير تلك الاعتقادات العنصريه ان يتعلم الشخص بوسيله او باخرى ان مجرد اختلاف دين الاخر لا يعنى بالضروره انه شخص سىء و يجب تجنبه و كراهيته

وللأسف هذا هو الحادث الآن فى مصر

المسيحى انتحى جانبا وقصر صداقاته ومعاملاته على المسيحيين

وفى المقابل اتخذت نسبة لابأس بها من المسلمين نفس المنحى

والفرصة الوحيدة لتغيير تلك الإعتقادات العنصرية لايتلخص فقط ان نعلم اولادنا ذلك ، بل فى القانون واحترام القانون وتطبيقه بصرامة وأن تكون هناك جمعيات أهلية من المجتمع تقف فى وجه اولئك العنصريين ومطاردتهم فى المحاكم.

عندما يقدم للمحاكمة اى صاحب عقار مسلما كان او مسيحيا لامتناعه عن التأجير بسبب الدين او اللون ، سيعرف كل مالك كيف يتجنب او يكون هناك تمييز والا فالقانون سيلاحقه.

عندما يعرف اى مدير او رئيس مجلس ادارة أو مالك لشركة انه ليس من حقه ان يسأل الموظف عن ديانته قبل تعيينه وانه سوف يلاحق بالقانون اذا ميز بين شخص وآخر لاسباب لاتتعلق بالكفاءة والخبرات والمؤهلات المطلوبة ، وقتها فقط لن تسمع عن الشكوى من التمييز او العنصرية او الواسطة.

أخى الفاضل مجتمعنا ملئ بالسلبيات التى نمارسها نحن المواطنين ونظن اننا على حق وان الله فى صفنا ، وننسى ان علماء الدين قد اقروا مقولة مفادها أن الله ينصر الامم الكافرة العادلة على الامم المؤمنة التى يشيع الظلم فيها وهى من أقوال ابن تيمية.

كذلك نجد الحكمة المأثورة التى تقول " لعن الله قوما ضاع الحق بينهم "

وقبل هذا وذاك يقول الله سبحانه " وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ " وكذلك " وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ " واعتقد ان لديك الكثير لتقتبسه من الإنجيل.

واعتقد ان الكل يوافقنى ان التمييز لهو اشد انواع الظلم ونتائجه هى انهيار المجتمعات بعد تقطع اوصالها ولنا عبرة فيما يحدث حولنا .

ولكن المشكلة اننا نتعامل بمعايير مزدوجة دائما تحل مالنا وتحرمه على الآخرين !

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

العنصرية يا اخواني بكل بساطة هو ان تنظر الى غيرك بنظرة دونية بمعنى ان تنظر له على ان اقل منك ( ماديا - اجتماعيا - الخ )

داخل كل منا جانب عنصري ولكن هناك من يستطيع ان يخفيه ومن لا يستطيع ان يخفيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اخى العزيز محمد

اتفق معك تماما

لا امل فى اصلاح او تقدم و هناك فئات متباغضه فى الشعب المصرى

سواء على اساس دينى او اى اساس اخر

ولكن مهمه العقلاء و رواد التنوير ان يتصدوا للجهل و الفساد و العنصريه و التمييز

اوتعلم ؟

ان تعبيرات مثل الوحده الوطنيه و عنصرى الامه تستفزنى كثيرا

من قال ان الامه متفرقه لتتوحد او انها مكونه من عناصر

المصريين عرق واحد

اعتنقوا المسيحيه عند دخولها مصر

و عندما دخل الاسلام الى مصر اعتنق بعضهم الاسلام و بعضهم ظل على دينه

الامر بهذه البساطه

متى اصبح الانتماء الدينى قضيه القضايا فى بلدنا حتى اصبح تغيير شخص عادى لدينه حادثا جللا تقوم به المظاهرات و تفرد لها الصحف و وسائل الاعلام مساحات ضخمه كما حدث فى قضيه وفاء قسطنطين

كيف اصبحنا بهذه الهشاشه ؟؟!!

انه امر جدير بالتامل

كيف اصبح الشعب المصرى الذى تصدى لكل محاولات بث الفرقه من الانجليز او غيرهم ان يصبح بتلك الهشاشه ؟

اين الشعب الذى هتف يوما عاش الهلال مع الصليب ؟

كلها اسئله تبحث عن اجابه

------------------------------------------------

الاخ العزيز رمضان

ربما يكون كثير منا كما تقول لديه ميولا او اشكالا معينه من العنصريه كما تقول

ولكن ليس الفرق بيننا فى ان بعضنا يستطيع ان يخفيها و البعض الاخر لا

و لكن الفرق فى ان بعضنا يستطيع ان يتغلب على تلك المشاعر السلبيه و يجاهدها فى نفسه و فى الاخرين

و بعضنا الاخر يصر على الاحتفاظ بمشاعر البغض و الكراهيه

الشخص العنصرى يستعذب كراهيته للاخرين و يتعذب بها فى ذات الوقت

فالشعور بالكراهيه ياكل الانسان

يقتطع اجزاءا من روحه و ادميته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مرحبا . .

أرجو إعادة الحسابات من جديد .. وأحسبوها من العقل الى العقل وليس بالنقل

- أقتباس -

ان جهلى بتلك الفئه و سماعى معلومات خاطئه عنها ولد لدى انطباعا عنصريا عن هؤلاء الناس

وها هما حجر الزاويه الذى تقوم عليه العنصريه

الجهل و عدم المعرفه و التلقين الخاطىء

انتهى الإقتباس لزميل ..

وحجر الزاوية الذي تقوم عليه العنصرية لا يقتصر على ما ذكرت فقط وإلا فكثيرا من العنصريين يمتلكون المعلومات الوافية ولكن تحركهم دوافع من الحقد والكره . .

فهي إذا نوازع الشر في الطبيعة أو النفسية الإنسانية . . فوسائل الإعلام الديمقراطية والشيوعية هي المسئولة عن التلقين السيئ الموجه بالمعلومات الخاطئة عن

الفترة الماضية قد ولد انطباعا سئيا لدى الأكثرية أنعكس على تصورهم وفهمهم الخاطئ مما جعلك تلقي أتهمات بلا أدلة على الغير :

هتلر بنظريته النازيه عن تفوق و سياده الجنس الارى اشعل حربا عالميه قتل فيها ملايين البشر

إن إدعاءات الصهيونية وإن خالطتها بعض الحقائق ما كان يحق لك ان تستسقي منها تلك المعلومات ولكن ليست التي توهمتها او التي يمكنك ان تتصورها

إليك الحقيقة الاولى :

هتلر بدعوته الى القومية . . وبمطالبته بالأرض الألمانية أشعل حربا إقليمية ولم يشعل حربا عالمية

فمتى كانت القومية أو الوطنية تسمى عنصرية .

إليك الحقيقة الثانية :

ان هتلر ليس هو صاحب النظرية النازية كما تزعم فكيف نسبتها له ! وهذه النظرية ظهرت قبل ان يرى هتلر النور .. !

هل هذا هو من التلقين الخاطئ ام من المعلومات الموجهه . . لا شك ان الصحافة الديمقراطية قد لعبت دورها في تبلور هذه المعلومات في الأذهان . .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

استاذ سيزيف:

عنصرية تعنى التمييز بين الناس لاى اختلاف،

من اين استقيت هذا التعريف ؟ و هل العنصرية تعنى فقط التمييز ؟ إذن لماذا اطلقوا عليها "تمييز عنصرى" ؟

إذن التمييز فى حد ذاته ليس جريمة ... و لكن دعنى اقتبس تعريف اكثر دقة "و إن كان ليس منتهى الدقة" للأخ رمضان:

العنصرية يا اخواني بكل بساطة هو ان تنظر الى غيرك بنظرة دونية بمعنى ان تنظر له على ان اقل منك ( ماديا - اجتماعيا - الخ )

هذة نقطة لاحظتها قبل الإنتهاء من قراءة كل الموضوع .... اتمنى ان اشترك معك فى هذة المناقشة الجذابة الشيقة.

تقبل تحياتى ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كنت قد نسيت تماما هذا الموضوع قبل ان يبعث فيه الاستاذ هينريش الحياه مره اخرى

لا اخفيك سرا يا سيد هينريش اننى لا اعلم الكثير عن نشاه النازيه

وما قلته عن هتلر و نظريته النازيه لم اكن اعنى به ان هتلر هو مبتكر تلك النازيه فانا اعلم ان هتلر بدأ حياته بالانضمام الى الحزب النازى الذى اكن قائما بالفعل و لكن ما من شك فى انه اعتنقها و امن بها اشد الايمان

ولا اخفيك ايضا اننى لا اعلم الكثير عن الفكر النازى و لكننى اعلم انه قائم اساسا على فكره تفوق الجنس الارى

و اعتقد انه ليس هناك شك تاريخيا فى ان هتلر هو من اشعل فتيل الحرب العالميه الثانيه بغزو بولندا ثم بلجيكا و هولندا و لوكسمبورج و فرنسا و هى الحرب التى حصدت ارواح اكثر من خمسين مليون انسان

تامل معى الرقم !!!!!!

خمسين مليون انسان مثلى و مثلك

كل ذلك بدأ بفكره عنصريه - حتى ولو لم تكن تلك الفكره هى الذريعه المعلنه للحرب -

اعلم ان ما قلته لن يعجبك

ولكن لم يكن هتلر هو المقصود بالنقاش

فالموضوع حول العنصريه و ليس هتلر

لذا اسمح لى بالعوده الى الموضوع

--------------------------------------

الاخ الفاضل وليد صفوت

مرحبا

منذ مده لم استمتع بالنقاش " و المناكفه " معك يا صديقى :)

تعريف العنصريه الوارد بالموضوع كان اساسا للاخ محمد و ليس لى - مع اتفاقى معه

وكما قلت فالعنصريه مشتقه من كلمه عنصر

و للاسف ليس تحت يدى الان قاموس عربى حتى اتمكن من تحديد المعنى اللغوى لكلمه عنصر على وجه الدقه

ولكن على اى حال دعنا من المعنى اللغوى و لنلتمس المعنى الدارج القريب من اذهاننا جميعا

التعريف الذى ذكرته سابقا للعنصريه هو :

ومعناها كما ارى ان يتحيز افراد عنصر او فئه معينه من الناس لتلك الفئه و الاعتقاد فى افضليتها عن سائر الفئات الاخرى لمجرد الانتماء لتلك الفئه

و هو لا يختلف كثيرا عما قاله الاخ رمضان

و اتفق معك فى ان التمييز بين فئه و اخرى ليس فى حد ذاته جريمه

فشئنا او ابينا هناك فروق تميز المصريين مثلا عن غيرهم من الشعوب

ولكن الجريمه فى ان نمارس ذلك التمييز و نكرس لافضليه المصريين على غيرهم

تقبل تحياتى

وفى انتظار مشاركتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مرحبا ايها الزميل . .

لا اخفيك سرا يا سيد هينريش اننى لا اعلم الكثير عن نشاه النازيه

حجر الزاويه الذى تقوم عليه العنصريه

الجهل و عدم المعرفه و التلقين الخاطىء

اذا فأنت تعترف بأنك عنصري لجهلك أو تجاهلك بنقل هذه المعلومات دون أدراك للخلفية التاريخية .. فأنت تشهد على نفسك !

اعرف انك لست بتلك الصفة ولكنني أستشهد بذلك من قولك لأقنعك بالعقل انك متناقض في قولك قبل ان أقنعك بالدليل والذي هو :

ان البرفسور كارل ريتر هو صاحب النظرية النازية في عام 1849 ( قبل ميلاد هتلر ) وهي مثال لردة الفعل الألمانية

على البروتوكولات الصهيونية التي زرعت بذور الحرب العالمية الاولى وأشعلت الحرب العالمية الثانية

وليس كما يروج ان نتائج الحرب العالمية الاولى هي من خلقت بذور الحرب العالمية الثانية

ولن استمر بالمناقشة من هذه الزاوية فيبدو ان ردك لم يكن موفقا أيضا فهتلر لم يعتنق النازية أو يتبناها وإلا لما التعارض الفكري بينه وبين مؤسس النازية

كون هناك تعارض او فكر مستقل يدل دلالة عن وجود فكرين مختلفين . .

هتلر لم يكن مقتنعا بالحرية الإقتصادية التي نادى بها ريتر مؤسس النازية إلا في السنوات الأخيرة قبل الحرب . . فلو أعتنقها وأمن بها أشد الإيمان كما تقول ما كان منه أن

يتردد فيها وفي رد غيرها وإذا كنت تمتلك كتابه فالصفحة الأخيرة تغنيك بالإجابة إذا كنت من الذين يستمعون للصوت الأخر . . لتدرك بإن الإستعانة بالشئ تختلف عن تبنيه او أعتناقه

بالنسبة للموضوع كونه قديم بعض الشئ . . فعلا انني قد وجدته بالأمس . . من خلال البحث لا من خلال التصفح بالمنتدى . . مرة عنصرية . . ومرة نازية . .

فتأكد من بعث فيه الحياة من جديد أهو أنت أم أنا ! لا شك انه أنت

لن أتحدث عن هتلر أطلاقا . . اعرف قواعد ونظم الحوار جيدا . . وإنما تصحيح معلومة خاطئة في نظري لأبد منها . . أولا

أما ثانيا . . سوف أتيك به في مشاركتي التالية وأتمنى أن تكون الأخيرة

وشكرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مرحبا ايها الزميل . .

لا اخفيك سرا يا سيد هينريش اننى لا اعلم الكثير عن نشاه النازيه

حجر الزاويه الذى تقوم عليه العنصريه

الجهل و عدم المعرفه و التلقين الخاطىء

اذا فأنت تعترف بأنك عنصري لجهلك أو تجاهلك بنقل هذه المعلومات دون أدراك للخلفية التاريخية .. فأنت تشهد على نفسك !

اعرف انك لست بتلك الصفة ولكنني أستشهد بذلك من قولك لأقنعك بالعقل انك متناقض في قولك قبل ان أقنعك بالدليل والذي هو :

ان البرفسور كارل ريتر هو صاحب النظرية النازية في عام 1849 ( قبل ميلاد هتلر ) وهي مثال لردة الفعل الألمانية

على البروتوكولات الصهيونية التي زرعت بذور الحرب العالمية الاولى وأشعلت الحرب العالمية الثانية

وليس كما يروج ان نتائج الحرب العالمية الاولى هي من خلقت بذور الحرب العالمية الثانية

ولن استمر بالمناقشة من هذه الزاوية فيبدو ان ردك لم يكن موفقا أيضا فهتلر لم يعتنق النازية أو يتبناها وإلا لما التعارض الفكري بينه وبين مؤسس النازية

كون هناك تعارض او فكر مستقل يدل دلالة عن وجود فكرين مختلفين . .

هتلر لم يكن مقتنعا بالحرية الإقتصادية التي نادى بها ريتر مؤسس النازية إلا في السنوات الأخيرة قبل الحرب . . فلو أعتنقها وأمن بها أشد الإيمان كما تقول ما كان منه أن

يتردد فيها وفي رد غيرها وإذا كنت تمتلك كتابه فالصفحة الأخيرة تغنيك بالإجابة إذا كنت من الذين يستمعون للصوت الأخر . . لتدرك بإن الإستعانة بالشئ تختلف عن تبنيه او أعتناقه

بالنسبة للموضوع كونه قديم بعض الشئ . . فعلا انني قد وجدته بالأمس . . من خلال البحث لا من خلال التصفح بالمنتدى . . مرة عنصرية . . ومرة نازية . .

فتأكد من بعث فيه الحياة من جديد أهو أنت أم أنا ! لا شك انه أنت

وشكرا

الاخ الفاضل هينريش

عفوا و لكن القياس الذى توصلت اليه حضرتك غير صحيح

مجرد جهلى بتفاصيل النازيه لا يجعل منى عنصريا

ان قولى بان الجهل و التلقين الخاطىء هما حجر الزاويه للعنصريه لا يعنى انهما العاملين الوحيدين

معنى كلمه حجر الزاويه اى حجر الاساس الذى يبنى عليه

اما ما ياتى بعد ذلك من ممارسه لذلك الجهل و التلقين الخاطىء هو العنصريه فى حقيقتها سواء كانت تلك الممارسه بالعنف او الترويج لافكار هدامه او الحض على الكراهيه و العداوه

ولعلك فهمت الان اننى لم اناقض نفسى

و مقولتك بان هتلر لم يعتنق النازيه تخالف كل ما تعلمناه من كتبا لتاريخ

وان كانت لك وجهه نظر اخرى ربما يمكنك عرضها فى موضوع مستقل مخصص عن هتلر و النازيه - فى رايى الخاص ان المواد التاريخيه جديره بالاهتمام

اما قولك ان هتلر لم يعتنق مذهب الحريه الاقتصاديه او ما الى ذلك من التفاصيل التى لن تصنع فارقا كبيرا فى توصلنا الى النتيجه النهائيه و هى تسبب هتلر فى الحرب العالميه الثانيه - فان قلت لى ان هتلر لم يتسبب فيها نكون امام معضله تاريخيه اخرى !!!

اما عن تعليقى بانك بعثت الموضوع للحياه فلم يكن تعريضا بك او تلميحا و انما كانت دعابه و استعجاب لان الموضوع لم يفتح منذ فتره طويله

والحقيقه اننى شاكر لك اعاده فتحه فهو موضوع للاسف لم ينل حظه من الاهتمام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ففى بعض فترات حياتى و كنتيجه لشيوع فكره عامه بين اوساط الشباب و العامه كان لدى انطباع ان بدو سيناء اما خونه او تجار مخدرات حتى التقيت ببعض منهم اثناء زياره لشرم و بدات اقرا عنهم و اكنت النتيجه اكتشاف خطا اعتقادى

هذا الفكر يسمى Prejudice وهو يعنى الحكم المسبق على الافراد او الجماعات وهناك تعريف اخر هام هو Stereotype اى الحكم على مجموعه بسبب فرد فيها

فمثلا اتهام المسلمين بالارهاب واصدار القوانين ضدهم بسبب افعال بن لادن هو فعل يسمى Steretype لانهم هنا عمموا على المسلمين واتهموهم بفعل فرد واحد قد يختلف معه كل المسلمين فى هذا الفعل

اما تعريف discremination اى العنصريه فهو يختص بتميز مجموعه او فرد عن الاخرين بسبب

الجنسيه

الدين

لون البشرة

نوعيه الجنس

المفاضله

فلو فضل لاب الابن اكثر من الابنه فهذه عنصريه

ولو ميزت اسرائيل بين اليهود وغيرهم فهذة عنصريه

ولو ميز المجتمع بين المسلم والمسيحى فهذة عنصريه

وهذة العنصريه لا يجب ان تجعلنا نخلط بينها وبين القوميه او القبليه او الجنسيه اللهم إلا اذا حدث تمييز لتلك القوميه او القبيله او الجنسيه عن غيرها كما قلنا

فالقوميه ما هى إلا تقسيم بشرى للعادات والتقاليد لمجموعه من البشر ولو حاولت تلك القوميه فرض نفسها على غيرها بالتميز فهذة عنصريه مثل القوميه الالمانيه واعتناقها فكرة التميز فى فترة ما

كذلك القبيله .... فهو تقسيم بشرى للانساب لمجموعه من البشر عن غيرها ... اما لو حاولت تلك القبيله تمييز نفسها عن غيرها من القبائل فهذة عنصريه

اما الجنسيه فهذا تقسيم بشرى سياسى لرعايا الدوله بغض النطر عن دينهم واصلهم وقوميتهم وقبيليتهم للتعريف بهم

فالتميز هنا هو الشعرة التى تفصل بين العنصريه وغير العنصريه

ترى

انا واخويا على ابن عمى وانا وابن عمى على الغريب ................ عنصريه ام لا عنصريه؟

مجرد سؤال

تم تعديل بواسطة ahm_ali_baba

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أيها الزميل . .

القياس هو منك وإليك :

مجرد جهلى بتفاصيل النازيه لا يجعل منى عنصريا

لا اتحدث عن هذا

هتلر بنظريته النازيه عن تفوق و سياده الجنس الارى اشعل حربا عالميه قتل فيها ملايين البشر

إنني اتحدث عن هذا . .

ولست انت أول ولا أخر من يقول بهذا . . ولا تنسى ان ثانيا لم يأتي بعد

أستعان بها ولكن لم يعتنقها . . أتخذ منها ولم يتبناها . . ردة فعل لا إيديولوجية

لن اتحدث عن هتلر مطلقا ولو اتيح لي المجال ما تحدثت عنه ليكن في ذاكرتك . . من السهل الطعن في الشخص ولكن من الصعب الطعن في فكره

ها أنت قد بدأت تغير من كلماتك لا يهمني من هذا شيئا . .

اما قولك ان هتلر لم يعتنق مذهب الحريه الاقتصاديه او ما الى ذلك من التفاصيل التى لن تصنع فارقا كبيرا فى توصلنا الى النتيجه النهائيه و هى تسبب هتلر فى الحرب العالميه الثانيه - فان قلت لى ان هتلر لم يتسبب فيها نكون امام معضله تاريخيه اخرى !!!

الأن تأكدت بأنك باعث الحياة فيه . . نعم انها معضلة لغياب حرية التعبير في زمن الديمقراطية . . تقول انها معضلة هل أستمعت الى الطرف الأخر حتى تحكم بأنها معضلة . . قطعا لا لم تستمع إلا لوجهة نظر واحدة . . فماذا عن حجر الزاوية الأن . . أفما زلت متمسك به . .

اما عن تعليقى بانك بعثت الموضوع للحياه فلم يكن تعريضا بك او تلميحا و انما كانت دعابه و استعجاب لان الموضوع لم يفتح منذ فتره طويله

لم أفهمها بالصورة التي تصورتها . . ولكن المقصود بأنك قد بعثت الموضوع للحياة كون السؤال كان مطروحا من قبل من جديد :

من الذي افتعل الحرب العالمية ولماذا ؟

فأنت الذي بعثت فيه الحياة ولست أنا

لنختصر الموضوع

ان غزو ألمانيا لبولونيا هو الذي جعل كل من فرنسا وبريطانيا ان تعلن الحرب على ألمانيا ؟

هل هذا حقيقة . . ودع عنك الدول الأخرى . . هل اعلان الحرب بدأ من غزو بولونيا ؟ أجب ودع غيرك يجيب ايضا . . لتدرك بأن الأخرين هم في معضلة ولسنا نحن

تم تعديل بواسطة Heinrich

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مرحبا . .

إما ان تكون انت في معضلة كبيرة أو انني حقا في معضلة أكبر بجهلي بما يدور من حولي !

كونك أنت من أثرت السؤال . . فأرني رؤيتك فإنني أحدثك عن قناعة وخلفية تاريخية . . فلا تجعل من حجر الزاوية

الذي تدعو إليه كلاما فارغا من معناه . . الجهل وعدم المعرفة والتلقين الخاطئ

و اعتقد انه ليس هناك شك تاريخيا فى ان هتلر هو من اشعل فتيل الحرب العالميه الثانيه بغزو بولندا ثم بلجيكا و هولندا و لوكسمبورج و فرنسا و هى الحرب التى حصدت ارواح اكثر من خمسين مليون انسان

هذه معضلة الطرف الآخر لمن كان يعتقد بذلك . . والذين يقولون بذلك ويعتقدون به فهم لا يملكون أي دليل على ذلك . . إنني أعني ما أقوله

إنها لغرابة حقا لمن لا يريد الحقيقة وما زال متمسكا بأنصاف الحقائق . . إنني أعني الجميع . . .

وشكرا . .

تم تعديل بواسطة Heinrich

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الزميل سيزيف. .

أنني حقا لمندهش للحال الذي وصل إليه الأخرون الذين يتبنون وجهة النظر ( .. ؟ .. ) !

أهكذا يكون الحوار ؟ ! . . توقعت أنني سأجد عقلا لديه استعداد للنقاش . . ولكني ما وجدت إلا صوتا خانقا للطرف الأخر . .

وكون الأمر قد أثير هنا فإنه لا بد من إدراك الأخرين بوجهة نظرنا هنا أيضا في ذات الموضوع وليس في مكان آخر . .

أنحن في محاورات جادة أم هزلية . . أن الأخرين لا يحبذون مناقشتهم امام الجمهور ! . .

أذا ما حضرنا كطرف للرد على الإتهمات فإن الطرف الآخر ليس لديه قابلية للرأي الأخر وأكثر ما يفعلونه هو الصمت . .

يقولون حرية التعبير ! . . بل هي حرية التغيير . .

فتأكد أنت من أثرت المسألة ومن حقي الرد HieR

Heinrich

Ende

وشكرا

تم تعديل بواسطة Heinrich

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • العقلية اليهودية..وتجلّى العنصريه..فى القصة الابراهيمية

      أثناء تقليبى فى الهارد ديسك الخاص بى لأمحو ما ليس له لزوم لتخفيف العبء عن جهازى اذا بى أجد هذه المقالات التى كنت نسيتها تماما والتى كنت قد كتبتها منذ حوالى ثلاثة أعوام , فقمت بتجميعها واعادة صياغتها على عجالة لنشرها فى المنتدى والحقيقة احترت فى أى الأبواب أضعها , وكدت أن أضعها فى المناقشات العامة او فى الصفحة الدينية ولكننى وجدت فى النهاية أن المقالات ليست الاّ بحث سريع يمزج بين التاريخ والعقيدة و علم الأجناس وعلم الاجتماع والسياسة فقرّرت وضعه فى باب الثقافة باعتبار اطاره العام يميل الى الأكادي

      في  فى الثقافة و العلم

    • الحلم الامريكى فى ظل تتابع القوانين العنصريه - فيش وتشبيه للعرب والمسلمين

      هل سنبقى نرى طوابير بلا نهايه امام السفاره الامريكيه ام ان ستتلاشى افكار الحلم الامريكى؟ ------------------------------------------------------------------ (translated via alshaab, and more details in English below.) احتجاج اسلامي و اسع بعد  إعلان وزارة العدل الأمريكية عن عزمها تسجيل بصمات مائة ألف مسلم وعربي     عقد مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) وهو منظمة معنية بالدفاع عن حقوق وحريات المسلمين والعرب في أمريكا مؤتمرا صحفيا عصر الأربعاء الخامس من يونيو للتعبير عن استياء ومعارضة مس

      في سياسة دولية

×
×
  • اضف...