اذهب الي المحتوي
ArabHosters
أسد

في حب مصر

Recommended Posts

يثير حفيظتي مشاركات أحد الأعضاء في محاورات المصريين .. والذي يعمد على إهانة مصر والمصريين ووصفهم بأوصاف مختلفة .. تختلف في ألفاظها وتتماثل في وصفها بأنها كلها من صنف السباب ..

منذ أمس شغلني هذا الموضوع بشدة .. وسيطر على مساحة كبيرةمن تفكيري ..

السؤال ..

لماذ نحن هنا مجتمعين ..

لماذا ننتقد الأوضاع في مصر ..

لماذا لم نستسلم للأمر الواقع .. وحتى من يقيم خارج مصر لماذا لم يستسلم ويقبل بما هو فيه ويسعد بذلك ويحاول أن يأصل نفسه في وطن جديد له كما يفعل البعض ..

هل ننتقد الأوضاع .. ونهاجم الحكومة في مصر لأننا نديين وغاويين مشاكل ..

أو لأننا عايزين جنازة ونشبع فيها لطم ..

أم هل لأننا نحب مصر ..

المؤكد أننا في قلوبنا وعقولنا متأصل فكرة حب مصر ..

وهذه ميزة تميز المصريين عن غيرهم من شعوب العالم أو حتى العالم العربي أنهم منتمون بشدة لوطنهم مصر ..

فالأفارقة عندما هاجروا لأمريكا أو أوروبا .. أو حتى الخليج العربي ..

نسوا أنهم أفارقة .. وأصبحوا مواطنوا مجتمعاتهم الجديدة ..

والعرب من بلاد الشام هاجروا منذ زمن بعيد ولازالوا يهاجرون وينفصلون عن وطنهم الأصلي ..

ومن مصر بدأ في العقود الثلاث الأخيرة تظهر فئة من هذا النوع بين المصريين ..

ولكن الغالبية .. لا ..

فمصر وطن في دمائهم وعقولهم وقلوبهم ..

وكلنا يثور ويغضب عندما نجد من يسب أو يشتم في مصرنا ..

وكلنا يغضب حتى من إسم هذا العضو الذي أشرت إليه في بداية مداخلتي ..

والموضوع ليس موجه له .. من قريب أو من بعيد .. ولا أحب أن تحدث بيني وبين هؤلاء الناس أي تداخلات حوارية من أي نوع .. ولا أناظر أو أناقش مثل تلك الموضوعات مع هؤلاء الناس ..

بل فقط أحاول ذكره لأشكره بأنه أوحى لي بفتح هذا الموضوع ..

السؤال الهام هنا ..

لماذا نحب مصر . ؟؟؟

ماذا نحب في مصر ..؟؟؟؟

هل نحب مصر لأنها بلد ميلادنا ...

هل نحب مصر لأنه فيها أهلنا ...

هل نحب مصر لأن فيها ديارنا ..

هل نحب مصر لأننا مضطرون للعيش فيها ..

أم هل نحبها لأنها جديرة بهذا الحب ..

نحب في مصر أهلنا ..

نحب في مصر الناس الطيبين ..

نحب في مصر الحب الجارف في قلوب المصريين ..

نحب في مصر شعبها الجميل ..

نحب في مصر شعبها الأصيل ..

نحب في مصر نيلها العظيم ..

نحب في مصر الهرم ..

نحب في مصر الجبل ..

نحب في مصر البحر ..

نحب في مصر الشوارع والحجارة والتراب ..

نحب في مصر التاريخ ..

والذكريات الجميلة ..

ذكريات الطفولة والشباب والحنين ..

نحب في مصر كل شئ ..

فكل شئ في مصر جميل ..

حب مصر في قلوبنا مزيج وخليط من كل هذه الأشياء والأسباب ...

من يخرج في مظاهرة إحتجاجية ... ويعتقل ويضرب ويسحل ويسجن وتمتهن كرامته ..

في حب مصر ..

لماذا فعل ..؟؟ لماذا فعل ؟؟؟ لماذا خرج ليعيد الكرة مرة ومرات ..؟؟؟؟

هل لأنه يحب أبو الهول وتوت عنخ آمون يفعل ذلك ؟؟؟

هل لأنه يحب بنت الجيران وأصحابه يفعل ذلك ؟؟

هل لأنه يحب أبوه وأمه وأخواته .. يفعل ذلك ؟؟؟

هل لأنه مؤمن بالله ومحمد نبياً .. واليوم الآخر .. يفعل ذلك ...؟؟؟

المسألة معقدة جداً ..

أدعوكم للمشاركة من كل الأعضاء .. ولو بسطر .. لنغزل به ملحمة وفي حب مصر ..

يقرأها شباب صغير في مقتبل عمره .. فتبني فيه الحب ..

ويقرأها شيخ كبير .. فتعيد له الأمل من جديد ..

ويقرأها مصري يعيش بعيداً .. يعتصر قلبه الحب والحنين للوطن .. فتجري دمعة على خده حباً لمصر ..

كلماتنا هنا ليست لإثارة العواطف وقشعرة الأبدان ..

ولكنها لبناء الأمل .. وإحياؤه ..

ولنكتب جميعاً ..

مانستطيع ..

في حب مصر ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا جزيلا استاذ اسد على هذا الموضوع...

بدأت بالفعل اكتب كام سطر رد على موضوعك

وبعدين مسحتهم...

لما افتكرت كلام جاهين ... اللى جاوب على كتير من اسئلة حضرتك دي ...

وعلى اسئلة غيرها اتسألت وموضوعات تانية اتفتحت ...

قصيدة طويلة ... بس كلها معاني ...

وقالها على اسم مصر ...

يا ريت نقراها...

ونفهمها ...

النخل في العالي والنيل ماشي طوالي

معكوسة فيه الصـور .. مقلوبة وانا مالي

يا ولاد أنا ف حالي زي النقش في العواميد

زي الهلال اللي فوق مدنة بنوها عبيد

وزي باقي العبيد باجري على عيالي

باجري وخطوي وئيد من تقل أحمالي

محنيه قامتي .. وهامتي كأن فيها حديد

وعينيا رمل العريش فيها وملح رشيد

لكني بافتحها زي اللي اتولد من جديد

على اسم مصر

مصر .. التلات أحرف الساكنة اللي شاحنة ضجيج

زوم الهوا وطقش موج البحر لما يهيج

وعجيج حوافر خيول بتجر زغروطة

حزمة نغم صعب داخلة مسامعي مقروطة

في مسامي مضغوطه مع دمي لها تعاريج

ترع وقنوات سقت من جسمي كل نسيج

وجميع خيوط النسيج على نبرة مربوطة

اسمعها مهموسة والا اسمعها مشخوطه

شبكة رادار قلبي جوه ضلوعي مضبوطة

على اسم مصر

وترن من تاني نفس النبرة في وداني

ومؤشر الفرحة يتحرك في وجداني

وأغاني واحشاني باتذكرها ما لهاش عد

فيه شيء حصل أو بيحصل أوح يحصل جد

أو ربما الأمر حالة وجد واخداني

انا اللي ياما الهوى جابني ووداني

وكلام على لساني جاني لابد اقوله لحد

القمح ليه إسمه قمح اليوم وأمس وغد

ومصر يحرم عليها .. والجدال يشتد

على اسم مصر

ولما زماني رماني عليل

نسيت كل شيء عن حبيبي الجميل

لكن هو أبداً

انا مانساهوش

نسيت مشيته وصوته كان شكله إيه

ورسمة شفايفه

ولمسة إيديه

نسيت نظراته

نسيت لون عينيه

وقوس الحواجب وسهم الرموش

لكن هو أبداً

انا ما انساهوش

نسيت إسمه وحكايته وعرفته فين

وعشنا سوى العمر

والا يومين

وكان م البشر

والا طير بجناحين

نسيت حتى كان له وجود أو مالوش

لكين هو أبداً

أنا ما انساهوش

قطعوا الأغاني وطارت نشرة الأخبار

دارت على كل دار في الكوكب الدوار

يا حاضرين اعلموا الغايبين بأنه في مصر

اتغير الاسم منذ الآن فأصبح .. مصر

ضحك التاريخ ضحكته المشهور بها واندار

ودخل مناقشة مع الجغرافيا عما صار

هل نعترف بالبيان اللي أذيع العصر

أم ننتظر مصر تطرد اسرائيل بالقسر

وساعتها تحصل بكل جدارة يوم النصر

على اسم مصر (ويقولك اسمها عبري)

على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء

أنا مصر عندي أحب وأجمل الأشياء

باحبها وهي مالكه الأرض شرق وغرب

وباحبها وهي مرميه جريحة حرب

باحبها بعنف وبرقة وعلى استحياء

واكرهها وألعن أبوها بعشق زي الداء

واسيبها واطفش في درب وتبقى هي ف درب

وتلتفت تلتقيني جنبها في الكرب

والنبض ينفض عروقي بألف نغمة وضرب

على اسم مصر

مصر النسيم في الليالي وبياعين الفل

ومرايه بهتانة ع القهوة .. أزورها .. واطل

القى النديم طل من مطرح منا طليت

والقاها برواز معلق عندنا في البيت

فيه القمر مصطفى كامل حبيب الكل

المصري باشا بشواربه اللي ما عرفوا الذل

ومصر فوق في الفراندة واسمها جولييت

ولما جيت بعد روميو بربع قرن بكيت

ومسحت دموعي في كمي ومن ساعتها وعيت

على اسم مصر

مصر السما الفزدقي وعصافير معدية

والقلة مملية ع الشباك .. مندية

والجد قاعد مربع يقرا في الجرنال

الكاتب المصري ذاته مندمج في مقال

ومصر قدامه اكتر كلمة مقرية

قريتها من قبل ما اكتب اسمي بإيديا

ورسمتها في الخيال على أبدع الأشكال

ونزلت أيام صبايا طفت كل مجال

زي المنادي وفؤادي يرتجف بجلال

على اسم مصر

رحـيـلاً رحـيـلاً بغيـر هـوادة

رحـيلاً فإن الـرحـيل سعـادة

عبادة

إرادة

سيادة

ولادة

رحـيـلا .. إلى أين لـيس يـهـم

ولـيس يـهـم بأي وسيـلة ..

أجيـراً بلقمـتـه في البـواخـر ..

عـلى واحـد من جيـاد القبيلة ..

على مقعـد في ذرى الجـو فـاخـر

وتمـلأ الكـأس بنت جمـيلة ..

على قدمي .. أو بفكري .. أهاجر

أبادر

أغادر

أخاطر

أسافر

ولـكـن إلى أيـن .. لـيس يـهـم

إلى حيث لا تعبـر الأفـق شمس

إلى القـطب .. أو حلقة الاستواء ..

إلى حـيث يـسمـع لـلجـن همس

إلى بـاطـن الأرض أو في الـفضـاء

إلى مـرفـأ الغـد .. أو أرض أمس

أرى كل شيء ومن أين جاء

وافعل ما قاله القدماء

من الفقراء

أو الحكماء

أو الأمراء

أو الأشقياء أو البلهاء فليس يهم

لقد قيل وهو الكلام المهم

اللي يعيش ياما يشوف

واللي يمشي يشوف اكتر

شفت الجبرتي بحرافيش الحسين وبولاق

بان البلد ماشي زي النمس في الأسواق

بالفلاحين ع المداخل من بعيد وقريب

بالأرنؤوط بالشراكسة بكل صنف عجيب

مترصصين سور رهيب مزراق في ريح مزراق

كأنهم لا بشـر ولا خلقـة الخـلاق

ومصر فلاحة تزرق بين رقيب ورقيب

من غير أبو الهول ما ينهض ناهضة شايله حليب

والصبح بدري الجبرتي ينام وقلمه يسيب

على اسم مصر

مصر اللي عمر الجبرتي لم عرف لها عمر

وطلع لقاها مكان مليان عوام وزعر

جعيدية غوغاء يجيبوا تملي وجع الراس

وخليط أفارقه هنادوة روم ملل أجناس

والترك في القلعة والمماليك خدودهم حمر

كان عمرها ستلاف سنة .. كلها سنين خضر

بس الزمان يختلف زي اختلاف الناس

ناس تبني مجد وحضارة وناس بلا احساس

وناس تنام لما يزحف موكب الأحداث

على اسم مصر

أنا اللي اسمي حتحـور .. أنا بنت رع

مثـال الأمـومـة ورمـز الحـنـان

تفـيض حـلمـاتي وتمـلا الـتـرع

وتسـقـي البـشـر كلهـم والغـيـطان

أنـا ربـة الحـب حتـحـور أنـا

أنـا السيـدة المـنـجدة المـغـرميـن

وكـم مـن محـب ف هـواه انـضـنى

دعـاني وطيـبـت خـاطـره الحـزيـن

أنـا طـيبـة انمـا طـبـعي صـعـب

وديعـه .. ولـو ثـرت بـطشـي مـهـول

ما اشـوفش اللي قدامي لو ألف شعب

أدوسـهـم وتجـري دمـاهـم سيـول

ويـوم رع ما فـات بسنـاه في السـما

وكل العيـون خايفـة تنـظر اليـه

وجـالـه القمـر خلقتـه معتـمة

وعـدى قصـاده .. وضـلم عـليه

يا ويـل الـلي فتـح في ابـويا العـظيم

يا ويل من تطاول يا ويل من ضحك

يا ويـلك يا مصـر مصيرك الـيم

أنا اللي اسمي حتحور انا ح امسحك

يحـاول يهـديني رع ما اسمـعـوش

وادمـر واطـيـح في البلاد والعبـاد

أنـا الـطيبـه .. كنت زي الوحـوش

سفـكـت دماء البـنـات والـولاد

دبـحت المحبـين في عـز القبـل

هـدمت المعابد على المنشدين

قلبت على النحـاتين الجبل

حرقت الغيـطان هم والفلاحين

لحد ما رع نـادى ع الآلهة

وقال صـبوا في النهر كل النبيذ

وشفت الميـاه حمرا ومزهزهة

وظنيتها دم الضحايا الـلذيذ

شربت انتقامـاً شربـت شربـت

وأنا بالـعن المفتـري والغبـي

وحبـة بحبـة عن الوعـي غبت

ونمت على النيل في ضي أبي

وقمت .. بكيت من فؤاد أم ثكلى

ونهنهت فوق صدر مصر العريض

على العالم المبدورين جنبي قتـلى

وكان دمعي ينصب في النيـل يفيض

واقول ليه يا مصـر ولادك كـده

يا إمـا المذله يا يتـجبـروا

يا خوفـي يا فـرحة قـلوب الـعدا

ويا نـدمـي لو ما يتغيـروا

ومن يـومها والنيـل في نفس المعاد

يفيض كل عام قبل فصل الخـريف

بلون حمرة الـدم يملا البلاد

ويملا النسـأيـم بعـطر مخـيف

بعطري أنا الـلي اسمي حتحور أنـا

وعـطري مخـيف وحـنون وطـري

يفـرح بس مـرة في كـل سنة

ويهمس يا مصر اذكـري .. واحـذري

نهايته يا مصر اللي كانت أصبحت وخلاص

تمثال بديع وانفه في الطين غاص

وناس من البدو شدوا عليه حبال الخيش

والقرص رع العظيم بقى صاج خبيز للعيش

وساق محارب قديم مبتورة ف أبو قرقاص

ما تعرف اللي بترها سيف والا رصاص

والا الخراب اللي صاب عقل البلد بالطيش

قال ابن خلدون أمم متفسخة تعيش ليش

وحصان صهل صحى جميع الجيش

على اسم مصر

حصان عرابي جميل حصان عرابي أصيل

حصان عرابي رشيق ديله طويل

يسهر مع الخيل طول الليل يتكلم

ويقول أراء رغم إنه ماكانش متعلم

ويقف في عابدين وياخذ زاوية البروفيل

للرسامين يرسموه ونشوفه جيل ورا جيل

ويعدي كالريح على المجاريح ويسلم

وحافره ع الصخر في التل الكبير علم

ولما صابه انفجار القنبلة اتالم

على اسم مصر

والمس حجارة الطوابي وادق بكعابي

يرجع لي صوت الصدى يفكرني بعذابي

يا ميت ندامة على أمة بلا جماهير

ثورتها يعملها جيشها ومالها غيره نصير

والشعب يرقص كأنه عجوز متصابي

إنهض من القبر احكي القصة يا عرابي

يطل لي رافع الطهطاوي م التصاوير

شاحب ومجروح في قلبه وجرح قلبه خطير

وعيونه مغرورقين بيصبوا دمع غزير

على اسم مصر

مالك سلامتك بتبكي ليه يا طهطاوي

قال لك عرابي .. انكسر بسلاح أوروباوي

وسلاح أوروبا ماهواش المدافع بس

ده فكر ناقد مميز للثمين والغث

قلناها ميت ألف مرة ألف مرة بصوت جهير داوي

بس الحماقة لاليها طبيب ولا مداوي

ولا حد م الخلق بالخطر اللي داخل حس

الغفلانين اللي خلوا العقل صابه مس

قالوا الخطر هو فكر أوروبا لو يندس

على اسم مصر

أحسنت في القول صحيح يا ولد يا متنبي

جبت اللي جوه الفؤاد عن مصر متعبى

وحكمت بالعدل لكن بعضنا انظلموا

" يا أمة ضحكت من جهلها الأمم "

العلم كان عندنا من صغره متربي

لكنه هاجر وعدى البحر متخبي

لما الإيران هجموا ثم اليونان هجموا

ثم الرومان دمروا ثم التتار هدموا

ثم الجميع كل واحد جه مسح قدمه

على اسم مصر

أيها الديك رفيع الموضع

يا صفيحاً فوق مسمار يدور

صف لنا فعل الرياح الأربع

قل لنا .. لو كنت تدري ما يدور

قال صه . فالآن ريح الشرق جاءت

تحمل الضوضاء من سوق المزاد

وتغني دون لحن كيف شاءت

أنا ريح الشرق أدعى شهرزاد

أنا أحكي ثم أحكي ثم أحكي

وأمامي السيف كالعشب يميل

وبكائي يتساوى مع ضحكي

طالما كان بأسلوب جميل

ثم ها قد أرسل الغرب رياحه

تزكم الأنف برائحة عجب

وتغني كبغى في مناحة

أنا ريح الغرب لوني كالذهب

أنا صفراء برمل الصحراء

أدفن الخضرة تحتي دون رحمه

أوصدوا الباب بوجهي الحقراء

حسنا فلتصبح القرية فخمة

ثم ها قد اقبلت ريح الجنوب

بدخان الدهن تسري عابقة

وتغني انني أدعي الهبوب

أنا سوداء كبئر المشنقة

أنا سوداء كأفعى هائلة

كرماد النوم ينثر في العيون

كالعرايا في المروج الموحلة

سعداء .. تعساء ..يرقصون

وتأنى برهة ديك الصفيح

يلقط الأنفاس وهو يترنح

دائراً دورته مع كل ريح

وأخيراً صاح كالأسد المجنح

هللويا ..أقبلت ريح الشمال

في غلالات رقاق راعشه

وهي تشدو بحنو ودلال

ها أنا ريح الشمال المنعشة

إنني وردية مثل العسل

ديدمونا .. هكذا يدعونني

قد عبرت البحر يحدوني الأمل

لعطيل أسمر ..

يخنقني !

ومضى ديك الرياح في دعه

من يمين ليسار يتذبذب

وبدا اضحوكة وإمعه

وهو مصلوب شهيد يتعذب

وعلى رأي المثل

الديك الصفيح

بيدوخ ويا الريح

والديك الصفيح

م البيضه بيصيح

ويقول بالصريح

الفكر فوق في الشمال يا الله الحقوه يا ولاد

لحقوه ولاد من ولاد الأغنيا الأسياد

وهم راجعين رموه في الباخرة في البحر

ونزلوا حكموا في ظل الانجليز والقصر

ومصر في الشمس بتغربل كلام منعاد

عن ابن بنت ابن حنت وطارق ابن زياد

والانجليز راضية بالخطباء وخطب الفخر

خطيب يهز الرؤوس وخطيب يهز الخصر

وخطيب يموت موتة الأبطال قتيل القهر

على اسم مصر

والانجليز معجبين بمراسم التأبين

مات مصطفى كامل اتملت البلد صواوين

والمشرقين شوقي جابهم لجل يبكوا عليه

آه لو عرف هم إيه دلوقت وبقم إيه

المشرق الأولاني هو شعب الصين

هزم التخلف بتنظيم اشتراكي رصين

تنظيم يروح اللومان على طول كده برجليه

والمشرق التاني ينحط الحديد في إيديه

مليون شهيد يعني ثورة تخض شوقي بيه

على اسم مصر

هل مصر موميا جميلة صورتها فوق النعش

يعشقها مجنون ينادي عليها ولا تطلعش

هل مصر نار صفصفت والنفخ فيها محال

والأرض نشعت على رمادها استحال أوصال

سألت أنا الرافعي كان عجٌز ولا بيسمعش

لكن عينيه كانوا يحكولي قصص ما اشبعش

يقولولي ماتخافش مصر بخير وعال العال

مصر الجبرتي ومصر الرافعي حال غير الحال

انظر محمد فريد أعظم وأرقى مثال

على اسم مصر

خذ الكتاب في يمينك وانظر الترقيم

عند المحبة وعند الموت في حرف الميم

تلقى محمد فريد بينهم مقيم ع العهد

وتلقى وجهه المدوٌر زي قرص الشهد

مليان حماسة وكياسة وجدعنه وتصميم

على إيه مصمم؟ .. يسهٌم زي كل زعيم

ويقول على الثورة اللي وأدوا ثورته في المهد

أنا بابني في السر شيء صعب المنال كالفهد

على اسم مصر

محلول مركز من السكر في كباية

وف قلبه خيط يتلضم حباية حبايه

سكر نبات بللورات الماظ بتضوي ضي

وتفضل الألماظات تكبر شوي شوي

لحد ما العقد يبقى في الجمال غايه

ده الحزب في الشعب نضرب به المثل آيه

الصلب والسايل الاثنين سوا ياخي

تنظيم محمد فريد في كل قريه وحيٌ

بللوره بتشع بالثورة اللي يومها جيٌ

على اسم مصر

العقد الماظ ورقبة مصر لايقاله

ضيٌع فريد كل أرضه عليه وأمواله

وفجأة حاكموه ويالله نفوه عن الأوطان

وحرب عالمية أولى ووفد م الأعيان

وثورة والانجليز انحطوا وانشالوا

مين اللي نظٌم فلول الشعب ده بحاله

ازاي جميع البلاد تنهض في نفس الآن

القاهرة اسكندرية منفلوط اسوان

وبعيد يا ولداه فريد مرمي وحيد شرقان

على اسم مصر

السيمفونية اسمها الثورة على المحتل

سنة تسعتاشر اتعزفت في كل محل (وسنة مية وتسعتاشر والفين وتسعتاشر)

تأليف محمد فريد ألفها من سنوات (وتاليف ناس تانيين النهاردة)

وكتب لها النوتة بوق وبيانو وكمنجات

عزفوها من غير قيادته وجمعهم ما اختل

غير وقت صرف الأجور لما النفر ينذل

من وقتها وغلوشت نغمات على نغمات

وسعد زغلول زعيم مشغول في الانتخابات

يخطب ويضرب يابده يطبع البصمات

على اسم مصر

وف أوضة عريانة فيها كل شيء بردان

رقد فريد وحده بالحمى والهـذيان

وقام وقف ع السرير في تلج المانيا

ينده يا مصر اسمعي اللي مفاق الدنيا

ووصيتي الثورة لاشتراكية والبنيان

ثورة بحق وحقيق مش حركة م الأعيان

ماتغمضوش عن وحوش الغرب ولا ثانية

ح تروح وحوش لنجليز تطلع وحوش تانية (فا ياريت مش من ولادها لانهم سوف يداسوا)

وسقط ونطق الشهادة ونظرته الحانية

على اسم مصر

اعتذر عن طول المشاركة ...

لكن القصيدة كانت كائن حي محتاجين ان نراه بالكامل...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا يوجد ما يكفى من الكتابة لكى يعبر عن سبب حب المصرى لبلده, فالكلمات تعجز عن التعبير, و لكن التصرفات تشرحها.

تحياتى لكل من شارك فى موضوع حب مصر.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أنا بحب مصر

1_80.gif1_80.gif1_80.gif1_80.gif1_80.gif

بحبها وبحب اللي يحبها انا عايزة اعيش طول عمري في نيلها على ارضها أنا عايزة اعلي فيها و أقدم حبي ليها لو حد عينو عليها هنبعدو عنها

علشان نيلها الأصيل ولحضارتها بميل أنا قلبي اشتاق ليها و اشتاق لسحرها.

و أعتقد إن شعب مصر بيحبها حبا شديدا بس المشاكل و خصوصا منها المادية هي إلي جعلتهم يتكلمو عنها بالشكل ده

ونفسهم يسافرو براها وليس هذا معناه أنهم لا يحبونها بل بالعكس فعدم وجود فرص عمل أو ضيق الحال أو تأخر سن الزواج أو ... الخ

خلاهم يفتكرو إنهم مقهورين ....و حاجات تانية كثير بس إلي ميعرفهوش إن الوطن العربي كولو تقريبا ييعاني من نفس المشكلة

هذا هو رأيى المتواضع

أما أنا بحب ..1_94.gif

طيبة قلب المصريين ووطنيتهم ودمهم الخفيف(عسل والله انتو)واثرها على الوطن العربي إنها هي بمثابة القلب في جسم الوطن العربي

واهم شي هو تراب الوطن غالي ومع اني مغربية بس انا اعتبر مصر بلدي

101kf.gifبلادي بلادي بلادي لكي حبىىىىىىى وفؤاااادي....

كمله انتوا بقى....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

:في الغربه

لعب- حلويات وشكولاته- اكل نضيف-فسح-علاج-وفلوس كتير

ومع ذلك صرخ ابني بكل حرقه من قلبه وقالي

اناااا عااااوز انزل مصر

غاوي فقر زي اللي خلفه

بحبك يا مصر

سقراط

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

في القصص الرومانسية القديمة ..

يكتب المحب رسالة حب ..

ويضعها في زجاجة ..

ويرمي الزجاجة في البحر ..

لا يهم من سيقرأها ..

لا يهم هل ستصل إلي حبيبته أم لا ..

بل كل المهم ..

أنه يحبها ..

وتاني .. تاني .. تاني ..

بنحبك يامصر ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بحب مصر عشان بحب أمي اللي ماقدرش أتنكر لها مهما عليت

بحب مصر كشيء كُلي لا يتجزأ ... هي كده على بعضها و take it or leave it

ما ينفعش أقول .. طب ان شاء الله لما الظروف تتحسن هابقى أدوب في دباديبها ..... ما ينفعش

عايز بس أصحح نقطة لأختي سهام وأقولها

و أعتقد إن شعب مصر بيحبها حبا شديدا بس المشاكل و خصوصا منها المادية هي إلي جعلتهم يتكلمو عنها بالشكل ده

بصي يا سهام .. إنتي تقريباً من سننا ... فلما كبرنا شويه كده وبقينا نقرأ أو نسمع من أباءنا وأجدادنا عرفنا إن كانت ظروفنا أيام الإحتلال الإنجليزي وبعد قيام الثورة .. أنيل من كده ولا كان بقى في ستالايت ولا عربيات فاخرة ولا حتى خطوط تليفونات منزلية ... تصوري إن لحد فترة الثمانينات كانت بعض المُدن الرئيسية مثل القاهرة عشان تطلبي خط تليفون منزلي لازم تستني دورك وتقعدي 20 سنة ؟ !!! آه والله 20 سنة

عارفه دلوقت أقل بيت فيكي يا مصر فيه خط وأثنين .. ونسبة مشتركي الهاتف المحمول هي الأكبر في الوطن العربي ... وعندنا عدد من السيارات المرسيدس أكبر من البلد المُصنعة نفسها ده مثال بس ... آه في ناس بسطاء .. لكن في ناس أغنياء غنى فاحش ... وحتى كثير من البسطاء أصبحت مشكلتهم هي عدم توافق الإمكانيات مع الطموحات

وحتى اللي موجودين هنا في المنتدى فيهم ناس ربنا يزيدهم .. لكننا لا ننسى البُسطاء اللي هما حته مننا ... يعني لو حللتي الـ DNA ومكونات جسد أي واحد مصري هاتلاقيها فيها حاجات مُشتركة بين الشعب كله لإننا من تراب واحد ... وهو ده جزء من الحب

في زميل معانا هنا من السعودية وإسمه " مسافر زاده الخيال " وده من الشباب اللي بأقرأ له هنا ومُعجب بتفتُحه وثقافته .. فمن ضمن ما كتب في أحد المواضيع بيقول " بس أنا على حسب ما بأقرأ عرفت إن كثير من المصريين مش لاقيين ياكلوا اللحمه " أنا ضحكت جداً .. وعرفت هو قال كده ليه ... وذلك لإننا من عادتنا تناول أي موضوع بشكل ساخر وكان من ضمن ما تناولناه أرتفاع أسعار اللحوم .. فهو فكر إنها حاجة مُحرمه في مصر أو نادرة .. مع إن العكس هو صحيح ولكن لما بنتكلم عن موضوع بنبقى عايزينه يتحسن للأفضل

إذاً المُشكلة مش مادية في المقام الأول .... وإلا زي ما قلت لك كان زمان الناس اللي عاشوا من 50 سنة في مصر إنتحروا وأتخلصوا من حياتهم عشان ظروفهم المادية الصعبة !!!

ولكن مشكلتنا هي سياسة أولاً ..

ومشكلتنا إن إحنا بقينا طماعين - طمع مشروع ومُباح لكل مصري - وبقينا عايزين حُرية أكثر وديمقراطية أكثر ولا نرضى بالقليل .. وما بقيناش ناكل من الأونطة أو الحكم الفردي اللي بيصور نفسه على إنه إله يُعبد من دون الله ولا يشاركه أحد في الحكم ... هي دي مشكلتنا الحقيقية ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في القصص الرومانسية القديمة ..

يكتب المحب رسالة حب ..

ويضعها في زجاجة ..

ويرمي الزجاجة في البحر ..

لا يهم من سيقرأها ..

لا يهم هل ستصل إلي حبيبته أم لا ..

بل كل المهم ..

أنه يحبها ..

وتاني .. تاني .. تاني ..

بنحبك يامصر ..

أستاذ اسد :roseop:

ليست المداخله وحدها... فهى اكثر من راااااائعه ولكن الروعه والصدق كان فى الموضوع ككل

فى مقدمته فى مشاركات الأعضاء فيه ... فى مصر ذاتها !!

حب مغروس فى الأعماق ......... لايمكن بحال من الأحوال ان ينتزعه مصرى من عمقه لأنه

ساعتها سيفقد نفسه ... هويته.

لا املك الآن ما اقوله فى حق مصر الأرض ..مصر الوطن .. ومصر اهلى واحبائي .. احساسي

عميق واخاف ان لا تكون كلماتى عميقه بعمقه .. فقط احبك يا بلدى .

لولا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مفيش حد فينا مابيحبش بلده مصر :lol:

كل واحد فينا بيحبها بطريقته الخاصة

- في واحد بيزعق وبيقول انا بحب مصر

- وفي واحد بيحبها وساكت من غير ما يقول حاجة

- وفي واحد بيحبها وبيشتمها .... آه بيشتمها لأنها تهمه لأنك لو مابتحبش حد مش هتشغل دماغك وتشتمها ولو دورت جواه هتلاقيه بيموت فيها بس هو زعلان منها في حاجات فبيلعن سلسفيل أبوها وبص في التوقيع بتاعي هتلاقي حب صلاح جاهين شكله ايه

إنما مافيش حد مابيحبهاش وأتحدي

تحياتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ياجماعه حبنا لمصر مش محتاج مزايده ولكن لما اي حد مننا بينتقد وانا بنتقد اوضاع ف بلدنا اللي بنحبها بيبقى هدفه الاصلاح وكلنا فاكرين ان اكبر مشكله اننا نقول ان مفيش مشكله وان كل شيئ تمام ولمعلوماتكم اللي يقول ان الحاله الماديه سيئه ف مصر لا ده مش صحيح والدليل ان هنا ف مصر رغم غلو اسعار السيارات لارتفاع قيمه الجمارك رغم كده احدث الموديلات الموجوده وزي زمان ماكنا بنعتبر 128 هي السياره الشعبيه حاليا بقت حاجه زي الميتسوبيشي لانسر وحاجات كتيره تدل ع ان الحاله الماديه بعافيه رغم الغلاء وجشع التجار بس بجد هل هي ده مشكلتنا ف مصر الاكل والشرب والعربيات الحديثه ولا مشكلتنا هو اننا عاوزين الرياده لمصر هل ده مصر بتاعت زمان اللي كنا بنشوفها فافلام زمان اه فيه تطور وتحسن بس هل احنا مانستحقش اكتر من كده زمان الخليج كان معتمد ع المصريين بالكامل ف نهضته وانا اتربيت ف الكويت وعارف ازاي كنا ف الوقت ده احنا اللي مسيطرين مكنش انتشار الجنسيات الاسيويه كتير زي دلوقتي ياجماعه لحد سنه 90 مكنش حد يسمع عن دبي ف الخليج ومكنتش ظاهره القصه ان لما بيبقى فيه اراده كل شيئ بيتعمل ياترى بلدنا اللي بنحبها مش تستحق اننا نزعل على اوضاع مش عاجبانا فيها اه كلنا بنحب مصر بس هل رايكم اننا نحبها بالاغاني بس ولا نحاول نعبر عن حبنا ده لها عارفين انا شايف ان ابسط شيئ اننا كلنا لازم نبقى مقتنعين ان اي مصري بره مصر هو سفير لها يعني تعالوا نتخيل ان كل مصري بره حط ف دماغه ان غيره ايا كانت جنسيته هيقول ده مصري فنتخيل ان كلنا حاولنا نحسن صورتنا ياترى مصر ساعتها نبقى بنحبها ولا اه بنحب مصر وبننتقدها طبعا بننتقد سلوكياتنا الغلط اللي خلت بلدنا تزعل منا والله الحكايه بسيطه قوي وياما دول اتغيرت ف سنوات للاحسن وبلدنا مش محتاجه الا سكه عدله صدقوني ساعتها هنمشي كلنا عدل لان ازاي هنمشي عدل والسكه معووجه

وتحياتي لكل المصريين ويارب يجي اليوم اللي ترجع لنا مصرنا اللي بنحبها بجد ومهما ماقولنا ف حقها شيئ فده لاننا بنحبهاو نفسنا تبقى فوق دايما

وده كلمات لسيد حجاب بتصف حالنا

وصف حال مصر

سلوا قلبى وقولوا لى جوابا * لماذا حالنا اضحى هبابا

لقد زاد الفساد وساد فينا * فلم ينفع بوليس او نيابه

وشاع الجهل حتى ان بعضا * من العلماء لم يفتح كتابا

وكنا خير خلق الله صرنا * فى ذيل القايمة وف غاية الخيابا

قفلنا الباب احبطنا الشبابا * فادمن او تطرف او تغابى

ارى احلامنا طارت سرابا * ارى جناتنا اضحت خرابا

وصرنا نعبد الدولار حتى * تقول له انت ماما وانت بابا

وملياراتنا هربت سويسرا * ونشحت م الخواجات الديابه

ونهدى مصر حبا بالاغانى * فتملؤنا اغانينا اغترابا

وسيما الهلس تشبعنا عذابا * وتشبعنا جرائدنا اكتئابا

زمان يطحن الناس الغلابة * ويحيا اللص محترما مهابا

فكن لصا اذن او عش حمارا * وكل مشا اذن او كل كبابا

ودس ع الناس اوتنداس حتى * تصير لنعل جزمتهم ترابا

امير الشعر عفوا واعتذارا * لشعرك فيه اجريت انقلابا

وما نيل المطالب بالطيابه * دى مش دنيا يا شوقى بيه دى غاب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
اكبر مشكله اننا نقول ان مفيش مشكله وان كل شيئ تمام

تكررت هذه العبارة بكثرة فى مداخلاتك ياسيدى .. ليس هنا فقط ولكن فى مواضيع أخرى

أطالبك بدليل عليها فى أى موضوع من مواضيع "محاورات المصريين"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حاولت أجيب علي السؤال ده ما عرفتش .....

و بصيت حواليا فجأة ... آه صحيح انا ايه اللي بيخليني أحب مصر .....

ايه اللي يخليني عايش بهمومها في الغربة و بعد السنين دي كلها .....

ايه اللي مخلي ابني اللي ماعاشهاش حاطط علمها فوق سريره .....

ايه اللي بيخليني اسيب كل حاجة هنا ممكن تضيف عليا سعادة و لو وقتية ... و أفضل عنها اني اقضي اي وقت فراغ ليا هنا معاكم نتكلم عنها .. عن احلامها .. عن مشاكلها .. عن أمانيها .....

ايه اللي بيخليني كل مرة اسيبها ابتدي ابرمج علي طول رحلة عودتي ليها ....

و بعدين سرحت .... و مش عارف ليه جه في خيالي وش ابويا .... اللي هو كل الوشوش في بلدي ....

اللي بيخليني أحب مصر ... هما ناس مصر ... تحس كده انه شعب طيب جدآ

شعب يبضحك .. بيضحك عالزمن ... بيضحك علي مصايبه ... علي مشاكله علي حكامه ....

عامل زي راجل قاعد بيصطاد سمك علي شط النيل ... يصطاد ما يصطادش ... النهر هو اللي بيمشي قصاده و شايل كل مصايبه ... لكن هو قاعد مستني ... مستني ... مسير السنارة حتغمس ....

إحنا شعب طيب بجد .. و بالرغم من الصدا اللي ابتدا يمسك في اطرافنا ... لكن جوانا لسه بنحب بعض و لسه بنخاف على بعض...

خبرة السنين ممكن تسمعها بكلمات في غاية البساطة من واحد رجل طيب عالمعاش قاعد علي قهوة ...لا يعرفك و لا تعرفه .. لكنه في تلقائية شديدة تلاقيه بيحكيلك عن سنين التعب في عمره ... و ازاي كان بيغزل برجل حمار عشان يجوز بنته ...

احنا شعب تلاقيه بيرجع بيته و كله عرق و بهدلة من زحمة الأوتوبيس لكن بهدؤ يتشطف و يلبس بيجامته او جلابيته و هو بيسمع مراته بتحكيله على كل اللي حصل طول اليوم ....و تلاقيه اخر الشهر بيرجع زعلان ومخنوق علشان مادخلش البيت ومعاه حاجه لولاده ... مع ان اول الشهر ده عيدهم ... لكن في النهاية الكل بيحمد ربنا علي نعمته ...

تلاقيهم بيتكلموا في الدين والكورة وحتى في العلوم ..

حتي الخناقات تسمع فيها كل الشتايم .... و مافيش كام ساعة نفس اللي بيتخانقوا تلاقيهم بيلعبوا عشرة طاولة .... ويقعدوا يضحكوا مع بعض.. اللي يقول نكته .. واللي يتكلم في السياسة .. واللي واللي واللي.

في مصر ...تلاقي راجل غلبان بيبيع درة مشوي واقف جنب محل روش و فخم ...

تلاقي رئيس مجلس إدارة .. صاحب الميكانيكي ...

تلاقي المسلم.. بيصاحب المسيحي ....

و تلاقي اللي مش راضي عن الصحوبية دي فيه اللي بيخالفه و يعاتبه من اهل دينه نفسهم ....

في مصر الناس بتتنرفز بسرعة ... علي الفاضي و علي المليان ... و زي ما اتنرفزت سرعة بتهدا بسرعة ....

عايز تشوف قلب مصر .... دور علي النيل ....

النيل ده بقى حكاية لوحده ... هو اللي مجمع مصر كلها ....

تلاقي صاحبنا الغلبان لسه عمال بيصطاد سمك ببوصة .. و معدية جنبه باخرة كبيرة فيها سياح ...

بص عاليمين تلاقي المساكن الشعبية ... و بص عالشمال تلاقي فنادق و عمارات بريسيبشين و أمن ...

العالم دي كلللللللها .... كلها .... بتبص عالنيل و تشعر بالراحة و الهدؤ النفسي ....

في مصر كل بلد ليها ولي و قديس .... شيء لله يا حسين شيءلله يا بدوي ... بركاتك يا مارجرجس ... بركاتك يا ست دميانة ...

في مصر الأزهر .... و الكاتدرئية .. و الموالد ... و الأعياد الواحدة ....

عندنا دماغ و ذكاء يوزن العالم ده كله .. بس مافيش تنظيم و لا إدارة ...

.

انا بحب مصر ... حتي لو ساعات زي دلوقتي الحب من طرف واحد بس ... لكن العجلة دايمآ بتلف و عمرها ما وقفت علي نقطة واحدة ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يثير حفيظتي مشاركات أحد الأعضاء في محاورات المصريين .. والذي يعمد على إهانة مصر والمصريين ووصفهم بأوصاف مختلفة .. تختلف في ألفاظها وتتماثل في وصفها بأنها كلها من صنف السباب ..

منذ أمس شغلني هذا الموضوع بشدة .. وسيطر على مساحة كبيرةمن تفكيري ..

السؤال ..

لماذ نحن هنا مجتمعين ..

لماذا ننتقد الأوضاع في مصر ..

لماذا لم نستسلم للأمر الواقع .. وحتى من يقيم خارج مصر لماذا لم يستسلم ويقبل بما هو فيه ويسعد بذلك ويحاول أن يأصل نفسه في وطن جديد له كما يفعل البعض ..

هل ننتقد الأوضاع .. ونهاجم الحكومة في مصر لأننا نديين وغاويين مشاكل ..

أو لأننا عايزين جنازة ونشبع فيها لطم ..

أم هل لأننا نحب مصر ..

المؤكد أننا في قلوبنا وعقولنا متأصل فكرة حب مصر ..

........................................

السؤال الهام هنا ..

لماذا نحب مصر . ؟؟؟

ماذا نحب في مصر ..؟؟؟؟

.........

أدعوكم للمشاركة من كل الأعضاء .. ولو بسطر .. لنغزل به ملحمة وفي حب مصر ..

يقرأها شباب صغير في مقتبل عمره .. فتبني فيه الحب ..

ويقرأها شيخ كبير .. فتعيد له الأمل من جديد ..

ويقرأها مصري يعيش بعيداً .. يعتصر قلبه الحب والحنين للوطن .. فتجري دمعة على خده حباً لمصر ..

كلماتنا هنا ليست لإثارة العواطف وقشعرة الأبدان ..

ولكنها لبناء الأمل .. وإحياؤه ..

ولنكتب جميعاً ..

مانستطيع ..

في حب مصر ..

 

موضوع جميل للعزيز أسد يصلح لكل المراحل .. لذا أرفعه  للمشاركة مرة اخري لأظهار الجانب المضيء في بلدنا .. تحفظي البسيط  هو ثقتي انه حتي لو كان هناك من يغلب علي كتاباته شبهة اهانة فهذا لا يعني انه يكره بلده .. اطلاقآ .. فأنا علي ثقة تامة انه يحبها هو ايضآ .. و لكنه يحبها بأسلوب خاطيء.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 الانتقادات دائما للقائمين علي ادارة شئون البلاد وليست امنيات لانهيار البلد كما يتخيل للبعض

استحاله يكون هناك مصريين يكرهون بلدهم او جيش بلدهم فالجميع يتمني نهضه للبلاد علي الاقل كنا نستحق الا يكون ترتيبنا 139 من 140 دوله في جودة التعليم ومراكز متأخره في باقي نواحي الحياه

عجيب امر المسئولين عندما تواجههم بان عندنا مشكله تلاقي وزير الصحه يقول ان الخدمات الصحيه في مصر افضل من بريطانيا يعني اخرس وماسمعش صوتك ووزير السياحه يطلع بتصريح يقول مايلزمنيش اعداد السياح المهم الامن القومي(بعد مقتل السياح المكسيكان) ونلاقي انسان يادوب بيفك الخط وزيرا للتعليم ومنافسه شرسه لرئاسة البرلمان بين عكاشه ومرتضي  وازمة مياه الامطار في اسكندريه نلاقي المسئولين يصرحو بان الاخوان بيسدو البلاعات

ورئيس بلد بيوجه كلامه لنا علي اننا اطفال ويقول انا مخبي الانجازات من الاشرار

انا اعرف ان اسباب الفشل هي وضع الانسان في غير مكانه المناسب  وهذا مايحدث في مصر 

حب مصر معناه انك تعمل لرفعتها وتنقد الاعمال الخطأ  وانتقاد القائمين علي شئون البلاد ليس معناه عدم حب مصر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سامحكم الله … قلبتم علينا المواجع … بنحبك يا مصر … بنحبك يا مصر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في ٤‏/١٠‏/٢٠١٩ at 19:43, Scorpion said:

أحلم باليوم الذي  نجعل من هذا الحب الصادق وسيلة نقترب بها من بعضنا  البعض جميعآ .. و ليس سبب لفرقتنا ..

سنوات وأنا اتعمق في الفرق بين الحب والتعلق
مالفرق بينهما؟

الحب عطاء
والتعلق رغبة في الأخذ
الحب اكتفاء
والتعلق احتياج
الحب مطلق
والتعلق مشروط بالأفعال
احنا متعلقين بمصر
عايزينها تاخدنا في حضنها

ماسكين فيها زي طفل ماسك دبدوب وممرمطه معاه في كل حتة
وما ينامش الا وهو حاضنه
من غير ما يسأله اذا كان مرتاح في المرمطة دي
ولا اذا قابل والا لا
ولما بيغضب بيضرب فيه
وفي الاخر بيرميه
اللي بيننا وبينها حنين للحضن
ما بنسألش في تعبها
ومبنحاولش نعمل لها حاجة
متغاظين بس من كل واحد يتجوزها عشان يشوف مصالحها
ونفضل ننتقد فيه ونلومه ونقف له ع الواحدة وبنبقى عايزينه يطلقها واحنا نجيب لها سيد سيده..
ونبقى عايزينها تشوفه على حقيقته اللي احنا شايفينها
بنزبل البيت
ونخلص الاكل اللي في التلاجة
ونتخانق مع اخواتنا
ونقول لها احكمي وانصفينا
ونزعل لما تقول لنا كلكم ولادي
ونغضب ونرحل
بنعاقبها ببعادنا
كم مرة قلتها ياللي بتقرأ ولو بهزار "انا خسارة في البلد دي"
علاقتنا بالبلد حب مشوه
حب مزيف
زي علاقاتنا باهالينا
واصحابنا
وشركاء الحياة
لحد علاقتنا باجسادنا
التعلق مصحوب بالغيرة والعذاب والعقاب والتجاهل والحنين
أما الحب فما بيعرفش مسافات ولا تقسيمات
ولا أفضلية
ولا حنين لأن الحب يسري بلا توقف ولا غربة ولا غياب
لو بنحب مصر بجد
نحب لها السعادة والنماء حتى لو مش نايبنا فايدة
مش بتحبها عشان بتدينا
ولأول مرة أحس بكلمات الاغنية:

ما تقولش ايه ادتنا مصر
قول حاندي ايه لمصر

مايعرفش الشعور ده الا لو جرب الحب الغير مشروط

دلوقتي اسأل نفسك
ياترى بتحب مصر؟
يا ترى تعرف يعني ايه حب؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • أنتم الناس أيها الشعراء

      بداية هل تعلم أن هناك علم يسمى علم القافية وأنه ليس كما يفهم بعض الناس حينما يعتقدون أن القافية : هي الحرف الأخير  في البيت للأسف خطأ شائع فالقافية : ليست حرفا واحد وليست عددا محددا من الحروف ولكنها تقدر دائما : بآخر ساكنين في البيت والمتحرك الذي بينهما والمتحرك الذي قبل الساكن الأول الغرض ليس تعليم بقدر ما هو نقاش مع الشعراء إن أرادوا دعوة للشعر العمودي الغير متحلل من القافية الغير متحلل من الوزن هاتوا شعركم وهقول لكم رأيي وهنقوم بتظبيطه معا

      في أدب و شعر و قراءات

    • التخسيس حلم الجميع في مصر و العالم

      في التليفزيون و في الشوارع  عدد لا متناهي من الإعلانات عن مستحضرات تدعي حرق الدهون و عن مراكز طبية تقوم ب شفط الدهون ما سبق كان استهلالا لابد منه زمان  جدا درسنا في النصوص قصيدة في الغزل في مرأة "ممتلئة" تقول : غراء فرعاء مصقول عوارضها … تمشي الهوينى كما يمشي الوجي الوحل كأن مشيتها لبيت جارتها …  مر السحابة لا ريث و لا عجل هذا كان من مقاييس الجمال  من مئات السنين  و حتي أواخر القرن الماضي …  في وقتنا هذا نموذج الجمال - للمرأة - هو غصن البان  …  كما اتصور أنا  زمان  

      في  فى الثقافة و العلم

    • الطلاق .. في محاورات المصريين على مدار ٢٠ سنة

      قمت بالبحث عن كلمة طلاق في محاورات المصريين  ووجدت نتيجة البحث عشرين صفحة من عناوين الموضوعات فقط كثير من هذه الموضوعات من المطولات  ذات العشرين تعقيبا أو يزيد. ما سبق كان استهلالا لابد منه هل هناك داء ينخر في البيوت الهانئة ليوقوضها من الداخل هل استجد جديد في معطيات الحياة يجعل الهناء العائلي مطلبًا عزيز المنال أكيد الآن و تضخم الفيسبوك هناك الملايين من المشاركات عن الطلاق أتصور ان  المطلوب مواجهة جادة و علي نطاق واسع  مثل حملة ميت مليون صحة

      في الأسرة و الطفل

    • مجرد تذكير باحد قواعد المشاركة في محاورات المصريين

      المادة الاولي في قواعدة المشاكة في محاورات المصريين : 

      في الملتقى العام لزوار محاورات المصريين

    • ملاحظاتي الشخصية على كتاب محاورات المصريين

      وصلني الكتاب النهاردة .. وطبعاً سيبت الدنيا وقراته كله ومش مهم المذاكرة والامتحانات ... وكإنسان طبيعي فرحت به فرحة الأب باول مولود ... و اعتقد إن النقد البناء يدفع الإنسان إلى التجويد والتحسين والتطوير فيما هو قادم لن أقول إن هناك أخطاء ... أبداً . فمجرد خروج الكتاب للنور يعتبر في حد ذاته إنجاز ونقله نوعية لنا جميعاً .. قبل النقد بقى أولاً عاوز أذكر هنا جميع الزملاء الذين كانت لهم موضوعات أو ردود اللي يسمع إسمه ييجي على جنب : 1- أبو محمد ( تحاوروا تصحوا ) 2- داروين ( التحاور والتشاور

      في شئون المحاورات

×
×
  • اضف...