السادة والسيدات الأفاضل رواد موقع محاورات المصريين، زواراً وأعضاء، يرجى العلم أنه إبتداءاً من يوم الخميس الموافق الأول من شهر ديسمبر من العام الجاري (1/12/2022) سيتم منع الدخول من خلال اسم المستخدم، وسيتم السماح بالدخول باستخدام البريد الإلكتروني فقط، لذا يرجى التحقق من بريدكم الإلكتروني المستخدم بشكل دقيق.
اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

مهاجمة مصر … اصبحت صناعة لها من يدعمها و يروج لها


 مشاركة

Recommended Posts

لا اعتد بثرثرة المايكروباص و جنرالات المقاهي و لكني وجدتهم يتسابقون للمشاركة في مهاجمة مصر

ما سبق كان استهلالا لابد منه

من ايام قرأت خبر بدء ارسال قناتين من لندن لمهاجمة مصر

وفي تويتر اقرأ كثير البذاءات علي النظام في مصر  هل من يوجه لهم عبارة رمسيس الثاني

ايها الاقوياء … انظروا الي اعمالي و إيأسوا

مواطنين لا متفرجين


رابط هذا التعليق
شارك

  • عادل أبوزيد قام بتغيير العنوان إلى مهاجمة مصر … اصبحت صناعة لها من يدعمها و يروج لها

     مساؤ الخيرات

للأسف في تلك الآيام  أصبحت ظاهرة  في كل وسائل التواصل الجتماعي وعند فتح صفحاتهم  أجد أنهم فتحوها من وقت قريب وعدد المتابعين قليل جدا ،وإن كان التطاول مستفزة ويجاوز الأدب اكيد بعمل لهم حظر.

  واختيار الوقت لثورتهم المزعومةمع افتتاح مؤتمر المناخ به لؤم وخسة ظانين أنهم سينالون من مصر..حركة خايبة .والعجيب أن أغلبهم غير مقيمين في مصر .

   أما من هنا ويتطاول  أكيد عنه مصالح وسياسة الريس تحول بينه وبينها رجل مستفيد من عدم وجود تلك القيادة والله أعلم. 

أو رغبة في الظهور والغريب أنهم بيتكوا على نغمة الناس الغلابة ومنهم يفتعل قصصا يدعي إنها صادقة ويعلم الله انها من بنات أفكاره.

  والمؤسف حقا حديثهم عن الديون ؛ وكأن مصر لم تكن مدينة قبلا ،وكمان حديثهم عن الطرق والكباري

وانها بلا لازمة ولا فائدة والعافية الجديدة ..ناس هم والله،وبالرغم أن الريس والكثير وضحوا أن العاصمة لم تكلف الخزينه مليما واحدا لكنهم صم وفاقدي البصر والبصيرة.

الحديث معهم يسلب منك كل الطاقة الإيجابية التي عندك.

   كنت أعمل في ابو ظبي وكنت اقود السارة مسافة طويلة جدا حيث المدرسة التي اعمل بها كنت مشهورة باطرق وكم عي واسعة ومريحة وبها حارة للطواريء  والتزام النقل الثقيل بجانب الأيمن وكنت أتمنى أن تكون عندنا طرق مثلها وسعدت إن أصبح عندنا مثلها وأكثر لكن يبدوا أنهم أناس بهم من الاخوان ابليسها منهم لكن يحترموهم 🤔 أو حبا في الظهور ولو خافوا الواقع  

المهم حقا الشمس لا يمكن اخفائها بالاصبع. 

دعونا منهم ونتركهم للمقاهي مصدر ثقافتهم الأوحد .

    تصبحون على كل خير الدنيا .

 

          سومه

  

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد أو قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...