اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

ظلال الكورونا على حياتنا الإجتماعية ..... تماسكوا و لا تستسلموا للتوتر و الإكتئاب


Recommended Posts

مجرد الإحساس بوجود وباء يتريص بالجميع  كافي للتوتر الذي يتصاعد يوما بعد يوم ، رغم أننا نسمع أخبار جيدة عن الأقارب و الأحباب الذين تم شفائهم من الكورونا

أكيد الحبسة في البيت لها تأثير على الحالة النفسية - قد علمت أن بعض الشركات الكبرى قد مدت تغطيتها التأمينية الصحية على موظفيها  لتشمل الطب النفسي -

و في نفس السياق تسامحوا مع من تعرفون  أهل جيران أصدقاء  و تغافلوا عما يمكن أن يكون مساسا بشخوصكم أو شخوص أبنتئكم

و لنبتهل إلى الله أن يزيح الوباء  برحمته

رابط هذا التعليق
شارك

يمكن علشان انا في محافظة نائية صحراوية ساحلية هواؤها نقي وبالتالي حالات كورونا غير موجودة إلا نادرا 

الناس هنا غير مصابين بالتوتر وحكاية التوتر والخوف نقرأ ونسمع عنها كما نسمع عن التوتر بين الحوثيين والجيش الوطني في اليمن

في حين أن أخ لي في محافظة أخرى فزع مضطرب ويصاب بالمرض من كثرة الخوف من كورونا 

الشعب المصري دائما لا يبالي ولا يخاف أو كثير من الناس يعتقدون أنهم بمنأى عن الخطر باستمرار 

الحالة اتغيرت وأصبحت الحياة شبه عادية 

لكن من نخاف عليهم فعلا هم أصحاب المناعة الضعيفة أو الأمراض الحرجة بواجب عنايتهم بأنفسهم  وربنا يسلم 

رابط هذا التعليق
شارك

  • 1 year later...

إقتربنا من العامين الآن و تابعنا إحصائيات الوباء بصورة يومية  و طبقنا الإجراءات الإحترازية قدر الإمكان و صحيح أيضا أننا كدولة لم يصل بنا الأمر إلى مستوى الإغلاق الكامل كما حدث في إيطاليا - كما حكى لنا الفاضل سكوربيون أن الخروج من المنزل يتطلب تصريحا - 

لكن الحقيقة أيضا أن من عاداتنا المجتمعية  إخفاء حقيقة المرض بكورونا  - عن نفسي توفي شقيقي اللواء مجدي أبوزيد في مثل هذا اليوم منذ سنة توفي في مستشفى الشرطة - مستشفى العزل - بالعجوزة  و لم يعرف أحد أنه أصيب بالكورونا  و هذه عينة واحدة مما يحدث عملية إنكار تام لإصابة بكورونا  ربما بسبب ما ترسخ في الفكر الجمعي للمصريين  أن المرض يستدعي تدخل السلطات الصحية و فرض كرانتينا على المكان

في الأرياف يتعاملون بكل خفة مع الكورونا  ما زالت الأحضان و البوس هو الشائع عند التلاقي

من جانب آخر أكيد في خلال هذه السنة حدث تقدم كبير في طريقة التعامل مع المرض طبيا

كثير منا يفرضون على أنفسهم العزل الذاتي خاصة في حالة السن المتقدم أو وجود أمراض سارية و بالتالي يفتقدون رفاهة الثرثرة مع الأحباء

دعونا نبتهل إلى الله أن يرفع الغمة عن العالم كله

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • أضف...