اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

"سيدة المحكمة" تسير لمصير "سيدة المطار" بعد الاعتداء على ضابط شرطة


tarek hassan
 مشاركة

Recommended Posts

 

قيام سيدة ادعت أنها مستشارة بالتعدي على ضابط شرطة داخل محكمة بالقاهرة بالسب والاعتداء البدني بنزع الرتبة الشرطية له في محاولة لاستفزازه إلا أنه التزم بضبط النفس واتخاذ الإجراءات القانوني

ألقت أجهزة الأمن القبض على السيدة التي تعدت على ضابط الشرطة وأحالتها للنيابة المختصة للتحقيق وكانت على بعد أمتار منها 

في واقعة مماثلة تحديدا يوم 27 أبريل 2015 انتشر فيديو على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، لسيدة تُعنف ضابطًا بمطار القاهرة الدولي متفوهة بألفاظ خارجة، اعتبرها رواد التواصل الاجتماعي، سبا وقذفا في حق الضابط

في 13 يوليو 2015 أمر النائب العام الراحل المستشار هشام بركات بإحالة ياسمين النرش المعروفة بـ"سيدة المطار" إلى محكمة الجنايات بعد تحقيق نيابة النزهة وإثبات تعديها على ضابط شرطة والاتجار في المواد المخدرة

وفي يوم الأحد 4 مارس 2018: قضت الدائرة 13 محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار يوسف عثمان بالسجن 3 سنوات و6 أشهر وغرامة 50 ألف جنيه في إعادة محاكمة ياسمين النرش، والمعروفة إعلاميا بـ"سيدة المطار"، والمتهمة بالتعدي على أحد رجال الشرطة في مطار ا

رابط هذا التعليق
شارك

تعمل مستشارة بالنيابة الادارية وستخضع لتحقيق واسمها نهى السيد الامام 

حكاية الكشف عن قواها العقلية 

وحكايةانه تم استبعادها عن التحقيقات 

فيه خلل ولخبطة

لو مريضة نفسية ازاي استمرت في العمل وتم الاكتفاء باستبعادها لمكان آخر 

رابط هذا التعليق
شارك

 رئيسة نيابه و ابوها نائب وزير العدل وزوجها قاضي كما يقال 

ازاي تكون أخلاقها كده 

الخلل جه منين

طيب 

مريضة نفسية القانون يمنع عقابها بحسب إفادة جهة عملها فتم إخلاء سبيلها

هل المريضة النفسية تبقى في عملها فتقوم بعمل جريمة ثم يقال مريضة نفسية

ايه التصرف لو كان في عملك مريض نفسي وانت مسؤول
 

رابط هذا التعليق
شارك

ياااااه يا استاذ طارق..

برضه ده سؤال ؟

مشكلة مصر...الأزلية..

تتلخص ف جملة واحدة ..وهى

أنت عارف انا مين؟

وعليه..يافندم

البلد انقسمت لثلاثة فئات. ...أساسية..والباقى..انساه .لأنهم عايشين وخلاص.

1...فئة  تعمل فى صمت ..وبضمير حى.

2...فئة  تعمل  وتنافق من حولها...لتصل إلى ما تريد.

3...فئة  ثالثة...تتحكم وتنفرد بالقرار ....وتفترى...يعضدها قوم تنتسب لهم ...سواء كان اب..او ام...او خال او عم او زوج......وتجد أن الفئة الثانية تساعدها على ذلك..واثقة من صمت   الفءة الأولى إلا قليلا منهم.

للأسف  الشديد جدااااا...

هذه التصرفات اللامعقولة/ ان الجانى  لا يحاسب على ما جنته يداه/..يصيب الشرفاء بالإحباط

و بعدم الثقة فى القضاة..

ومن هنا....يبدأ السخط..

رأيي الشخصي جدا ا.

هذه السيدة لم تتعلم اى أصول إنسانية او أخلاقية فى محيطها...

سواء أكانت أسرة او مدرسة او جامعة او اى مجتمع  تواجدت فيه..

كيف تقول لضابط ..يقوم بعمله...ولم يتعدى عليها بقول او بفعل...يازبالة؟

كيف سمحت لنفسها بالنطق  بهذه الكلمة لإنسان يؤدى عمله..وفى مكان عمله....؟

لماذا...تتعالى عليه؟

هل هى أفضل منه؟

وكيف تيقنت و وثقت..من صمت الظابط.؟

كان بإمكانه أن يطيح بها....لو...عاملها بمثل معاملتها له

  • أعجبني 2
رابط هذا التعليق
شارك

واضح حتى الآن إن المية مبتجريش في العالي..... أتحرق شوقا  لمعرفة رد شافي من جهة ما .....  

رحم الله جمال عبدالناصر _ رغم ما له و ما عليه - كان صارما  و لم يسمح بمحاباة إبنته الصغيرة في دخول الجامعة  و لم يسمح بال - غطرشة - على علي صبري و قد كان ربما الرجل الثاني في الدولة  و كان جاي من روسيا و حاول - طبعا مش هو - إدخال حاجات بدون دفع الجمرك قيل أنها سجاجيد شينواه  و لم نعرف يعني إيه سجاجيد شينواه ...... و كا نت النهاية السياسية ل على صبري

ما سبق كان إستهلالا لابد منه

وائل الإبراشي و هو يعرض المسألة ..... كان فارد صدره  كان غضنفرا  ثم  لما ظهر إنها مجرد كفالة ٢٠٠٠ جنيه  وجدناه  يتضائل و يتضائل و يقول كفاية حكم الرأي العام عليها .........  يا فرحتي

طبعا  طلع دلوقتي إن أبوها  - كائد تابيه -  إنت أبوك - كائد تابيه -

 

تصحيح :  لم تكن هذه الحادث نهاية على صبري سياسيا  و لكنه توارى بعدها لمدة ما أما سقوطه سياسيا فكان على يد أنور السادات فيما عرف يثورة التصحيح في ١٥ مايو

  • أعجبني 1
  • شكراً 1
رابط هذا التعليق
شارك

FB_IMG_1599317492546.jpg.b96f4f5d2ff222c0baaa32724ad999ba.jpg

أمر «السيد المستشار النائب العام» اليوم السبت الموافق الخامس من شهر سبتمبر عام ٢٠٢٠ بإحالة متهمة -وكيل عام بهيئة النيابة الإدارية- للمحاكمة الجنائية؛ لاتهامها بإهانة أحد رجال الضبط بالإشارة والقول أثناء تأدية وظيفته وبسبب تأديتها، وتعديها عليه بالقوة والعنف أثناء وبسبب ذلك، وقد حصل مع تعديها ضرب نشأ عنه جروح به، فضلًا عن إتلافها عمدًا أموالًا منقولة لا تملكها مما ترتب عليه ضرر مالي.

حيث كانت تحقيقات «النيابة العامة» قد انتهت إلى تعدي المتهمة على «قائد حرس مجمع محاكم مصر الجديدة» بالقول حالَ تفقده الحالة الأمنية بالمحكمة، بعدما نبه عليها بضرورة ارتدائها الكمامة الطبية اتباعًا للإجراءات الاحترازية، ووقف تصويرها بعض الموظفين بالمحكمة أثناء تأديتهم أعمالهم مما يشكل فعلًا يُعاقب عليه قانونًا، ثم لما تحفظ على هاتفها المحمول لوقف التصوير، والَتِ التعدي عليه وأتلفت رتبته العسكرية وجهاز لاسلكي بحوزته وأحدثت إصابات به، فتحفظ عليها وحرَّرَ مذكرةً بالواقعة أرفق بها تصويرًا لها، كان قد تُدُوِول بمواقع التواصل الاجتماعي. 

هذا، وكانت «النيابة العامة» قد سألت محاميًا وعاملةً تواجدا بالمحكمة وقت الواقعة فشهدا بمضمون شهادة الضابط المجني عليه، وأكدا تعديَ المتهمة عليه بالقول والضرب فضلًا عما أتلفته من منقولات، بينما ادعت المتهمة في استجوابها أنها كانت تدافع عن نفسها بعدما افتعل الضابط مشادَّة كلامية معها. 

وكانت «النيابة العامة» قد فحصت هاتف المتهمة فتبينت به ستة صور فوتوغرافية ملتقطة من داخل المحكمة، ظهر فيها بعض المترددين والموظفين، وثابت التقاطها يوم الواقعة. 

وعلى ذلك فقد ارتأت «النيابة العامة» كفاية الأدلة بالأوراق لتقديم المتهمة إلى المحاكمة الجنائية عما ارتكبته من جرائم.

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

×
×
  • أضف...