اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

ريفييرا الإسكندرية … من مجلة صباح الخير


Recommended Posts

 

 

ريفيرا الإسكندرية.. صبية حنون 

 الأربعاء 19 أغسطس 2020
51180.jpg?200819085811
 
 كتب 
إيناس عمارة

 

 رائحة اليود والصوت الهادر وعيونى تجتهد لإبصار «العظيم» فى آخر الشارع الضيق، «قدس الأقداس» الصاعد تدريجيّا فى مهابة تليق (ببوسيدون- نبتون- البحر)، الإسكندرية الفرعونية، البطلميّة، الإغريقية، الرومانية، العروس التى لا ينتهى عُرسُها، جميلة فى كل زىّ وكل عصر.. سيدة المتوسط بلا منازع، ومع الظهور المسرحى للمارد الباسم أمُدّ وجهى من نافذة السيارة، ألتقط الرذاذ وأنا أصيح فى هستريا صوتى الطفولى: البحر.. البحر..  البحر. 

 

 

 

أرض الأحباب

بيت الأهل القديم بمنطقة الإبراهيمية التى سكنتها الجاليات اليونانية والإيطالية والأرمنية والفرنسية حتى أواخر القرن الماضى، المتميزة بالقصور الفخمة والعمائر التى لا تتخطى الأدوار الثلاثة قبل ظهور «الدوشم» الإسمنتية ذات الأدوار الثلاثين، حاجبة  الشمس والهواء، تخفى الأزرق عن أشواق العيون.

 نتكدس فى الغرفة - ننام  كصغار فى أى مكان وركن- فلا خصام و لا غضب و لا شجارات حادة، كان  بيتًا عجائبيّا، إذ يتضاعف اتساعه  كلما تعالت الضحكات وتبادل الحكايات الظريفة، وازداد نزق ألعاب الورق «الكوتشينة»، هرج يشق الليل ويربك الهدوء، لا يحكمه إلاّ صوت جاد وحازم يأتى من الغرفة المجاورة محذرًا:

 «ناموا..الناس نامت.. والّا مفيش بحر»، ثم يردف ليحفزنا على النوم:  «بُكره هنصحَى بدرى للمعمورة، مشورانا طويل».

فنسكت، نلتحف السعادة، موعودين بالغد.

الطريق

يتم توزيعنا على سيارتين إحداهما النصر ذات الفوانيس الخلفية المستطيلة، التى يتفاخر صاحبها بأنها الوحيدة بين زميلاتها التى صُنعت كاملة بإيطاليا، سيارة تزهو بمشاركاتها  فى عصورها الذهبية (رالى السيارات)، أمّا السيارة الأخرى فهى  يابانية الصنع سبور، تحملتنا كثيرًا حتى قضت نحبها يومًا فى طريق سفر بعد سنوات كثيرة. يجلس النساء  أولًا، وبعد التأكد من جلوسهن مرتاحات، يتم الدفع بنا نحن الأطفال، لحضنهن، تتحول السيارة لحافلة مكدسة، ويكون السائق هو سعيد الحظ الذى يملك مقعدًا محجوزًا لا يقترب منه أحد، يلقى النكات على علبة السردين المتحركة فى طريق طويل، مثير، صاخب، يرمقنا خلاله الآباء والأخوة الكبار بنظرة حسد مفتعلة فلا يوجد فى هذا الضِّيق ما نُحسد عليه، إلّا الحب والفرح والرّضَى فى القلوب، آنذاك لم تكن هذه الجواهر/ النّعم  نادرة بين الناس الطيبة، كانت مألوفة وعامرة فى الأرواح، فى جو من الغبطة والمتعة لا يقربه ضيق ولا مَلل، حتى إذا وصلنا الجهة الموعودة تعلو صيحة أخرى آمرة: «لا تدخلوا المعمورة.. انتظرونا معنا بطاقات الدخول (الكارنيهات)».

المعمورة 

أنشئت المعمورة الجديدة عام 1960 على مساحة 600 فدان وتكلف إنشاؤها 400 ألف جنيه تقريبًا، كان مبلغًا مهولًا لأغلب الشعب البسيط الحالم وقتها، تحمّلته الجمعيات التعاونية للفلاحين بشراء معظم الأسهم وتم بناء شاطئ الأحلام،  ازدان بفيلات حديثة الطراز مختلفة عن المعتاد، وغرست حدائق غَنّاء تحيط بالشاطئ؛ لتصبح المعمورة أشبه بالريفيرا الفرنسية وربما أكثر جمالًا بموقعها المتميز بالقرب من قصر المنتزه، تجمعهما بوابة خاصة.  هكذا  دخلنا المعمورة مبتهجين، إذ بطاقات الدخول (الكارنيهات) التى انتظرناها لا يتوافر منها سوى اثنتين فقط لا غير،  ليدخل الكبار بمفاوضات حثيثة وذكية مع حارس البوابة، أسفرت عن دفع قيمة تذكرتين فقط، ببساطة وسلاسة تم التوصل لحل يراعى الأعداد الغفيرة لركاب السيارة، دون عنجهية وتعقيدات، أو كسر لفرحة الأطفال. هكذا نمضى مسرعين  لشاطئ حنون، واسع، مكتظ بعائلات متنوعة  تتلاشى فروقاتها لتصبح عائلة واحدة، فإن ضاع طفل يعود، وإن جاع يأكل، وإن عطش امتدت الأيادى ترويه بالماء.

أتحدث عن ثمانينيات القرن الماضى التى تعيش فى الذاكرة بكل التفاصيل الحبيبة، أذهب للإسكندرية كثيرًا، أراها بعين الطفولة، وشوق الشباب، لا تكبر ولا تتغير كما تقول الأغنية (إسكندرية ماريا وترابها زعفران... إسكندرية صبية مَهما يطول الزمان)، أمّا عن منطقة بحرى فالحديث يطول ولنا رحلة بسيارة أخرى، لن نضطر لدفعها فى طريق العودة من المعمورة للإبراهيمية.

 

 

 

  • شكراً 1
رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
  • محاورات مشابهه

    • الأزهر و مايكروسوفت - مقالة رئيس التحرير مجلة صباح الخير

      يتغير العالم حولنا كما نرى. تغيير عنيف نحو اقتصاد جديد يتبعه ثقافة جديدة وحياة اجتماعية جديدة مرتبطة بتغير الدول بجغرافيتها وهويتها وحتى قيادتها. هناك صراع عنيف بين قوى العالم سيؤدى حتما لسحق هويات وتدمير دول وإعادة رسم خرائط واختفاء قوميات من الوجود. يحدث هذا ومازلنا فى مصر نعانى من إرث قديم قذر وضع بذرته المستعمر الأوروبى وهو خرافات الدين المسيطرة على عقول الشعب. ففى الوقت الذى اخترعت فيه شركة مايكروسوفت نظارات هولونس التى تعرض الصور بشكل مجسم ثلاثى الأبعاد وهو أحدث اختراعات الشركة مازال يثار

      في مختارات من الصحف

    • مكتبة الإسكندرية بين يديك ..... و مجانا

      الرابط التالي يحوي عدد كبير من محتويات مكتبة الإسكندرية ، تصفحت عدة كتب منها من قسم قصصو روايات  و قمت بتحميل كتاب الأحمر و الأسود و هو من الروايات العالمية كتبها ستاندال و الكتاب دراما تحكي فترة قاتمة في تاريخ أيرلندا حيث عصفت بها المجاعة و الكتاب في ٥٠٠ صفحة  و النسخة التي قرأتها سنة ١٩٥٧ كانت من منشورات مشروع الألف كتاب   https://drive.google.com/drive/mobile/folders/1l-t12Xwo2upnt5VtMv_Lww7CDDN31uaF/0B7jjKu-Pqh6AflVnalFUUV9SbTVZdDRNTXIxTkEwN2lFMFhRS2ZyM0dVU3JKZ2RTdll1WFE/0B39jsuKsL

      في  فى الثقافة و العلم

    • يا أهل الإسكندرية. …. نورونا هل هذا الكلام صحيح ؟

      لا أثق كثيرا في موقع تويتر_ و قريبا سأكتب موضوعا مطولا عنه _  جدت هذه المعلومة عن بناء ما على رمال الشاطئ  أفيدونا و اسمعونا صوتكم. 

      في الملتقى العام لزوار محاورات المصريين

    • أخي المسلم صباح الخير

      أخي المسلم صباح الخير ... أعرفك بنفسي ... أنا جارك... أنا زميلك ... أنا صديقك .... أنا من يقف وراءك في طابور العيش .. و بجانبك في الأوتوبيس ... انا من اختلط دماء ابوه بدماء ابوك في الحروب .... انا من يشاركك الحياة في هذه البلد .... أعرف كل شيء يتعلق بديانتك .. بأعيادك .... بعاداتك و تقاليدك .... فهل تعرف أنت شيئآ عني ... هل تعرف ما هي أعيادي ... و ماذا تعني لي ... لماذا و كيف أصوم ... طقوسي و معني الرموز التي تحتويها ..... أعلم تمامآ انك تقرن كل ذلك بخطأ في اعتقادي ... و لكنني لا

      في المسيحية و المسيحيين في المحاورات

    • عن مخالفات المباني في الإسكندرية

      محافظ الاسكندرية يقترح تشديد العقوبة على مخالفات المباني لتكون المصادرة و بيع الأدوار المخالفة بالمزاد ! حد يا جماعة يقول له  انك بذلك لم تمنع المخالفات  المبنى المخالف باقي كما هو  كل ما هناك أن ملكيته انتقلت لمن يرسي عليه المزاد

      في الملتقى العام لزوار محاورات المصريين

×
×
  • اضف...