اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

طبول الحرب تدق من بعيد


Scorpion
 مشاركة

Recommended Posts

يومآ بعد يوم تتزايد وتيرة الضغط الخارجي و الذي تخرج ضخات من بخاره في صورة تهديدات متبادلة  اصبحنا "مجبرين" طرفآ فيها ..

لم تفلح خطة الربيع العربي في الاتيان بنتيجتها المرجوة ... فبعد الانتهاء شبه النهائى من العراق ... سوريا ...  اليمن  ...  ليبيا ... ومن قبلهم وبعدهم السودان .. ليأتى الدور على الدولة الاكبر... رمانة الميزان ... الجائزة الكبرى ... مصر .. و لكنها قلبت الطاولة علي لاعبي مباراة  الشطرنج الدولي ..

لم تفلح  اي محاولة سابقة لاركاع مصر ... لم تفلح الحروب ضدها .. لم تفلح سياسة العصا و الجزرة .. لم تفلح سياسة التقسيم الطائفي .. لم تفلح العمليات الأرهابية ..  و ها هم يحاولون مرة اخري بمحاولة مزدوجة في نفس الوقت ... محاولة مخلب القط فيها هذه المرة دول لا تقع علي حدودنا ... اثيوبيا و تركيا ..

و لأبدأ بالأقل خطورة ... الحالمين بالامبراطورية العثمانية في تركيا ... فما تقوم به في البحر المتوسط و ليبيا له صلة مباشرة بمصر ... هو استفزاز مباشر و رمي بقفاز التحدي في وجوهنا ... فالاكتشافات البترولية الأخيرة و التي نصيب مصر فيها لا يستهان به  جعلتها تخرج عن طورها و تكشف عن وجه البلطجي داخلها .. و تقوم بما تقوم به الن حتي الوصول بجنودها المرتزقة الي حدودنا ... و يومآ بعد يوم تتصاعد التصريحات و الأفعال في طريق نهايته لن تكون عن طريق السبل الديبلوماسية اطلاقآ .. ستسفر عن مواجهة حربية  لا يعلم احد كيف ستكون توابعها ...

ذكرت ان تركيا هي الأقل خطورة لأنها لا تدوس علي طرفنا نحن فقط و لكن علي طرف دول عديدة ستخرج عاجلآ او اجلآ عن صمتها الديبلوماسي .... مما سيجعل من يمنح اردوغان طمأنينة القيام بدوره كبلطجي في المنطقة يتخلي عنه  مؤقتآ ...

الجبهة الأخري هي الأصعب ... أثيوبيا  .. ففي ارضها تقع رقبة مصر  و بتفعيل ازمة سد النهضة الى حدها الاقصى  يمكن قبول ما لا يمكن قبوله .. فهناك محبس روح مصر ومصدر هبتها ... وبأزمة مائية مفعلة تطال ماء الشرب والزراعة والثروة الحيوانية والسمكية ... ليس هذا فقط و لكنها ستمس  الصناعات القائمة على الزراعة ... تأثيرها مباشر علي صحة المصريين انفسهم  بانتشار الامراض لضعف النظافة العامة والشخصية... يلي ذلك  تصاعد البطالة والمجاعة بشكل هستيرى غير مسبوق ...تنفجر وتتصاعد على اثرها المشاحنات  والصراعات العنيفة على الماء والغذاء .. كل ذلك سيخلق المناخ العام المواتى المؤدى للتقسيم ...  تقسيم مصر الكبيرة ليسهل ابتلاعها وهضمها...

و هنا اثيوبيا لا تدوس الا علي طرف مصر فقط .. فالسودان موقفه متذبذب و غير ثابت .. و بخلاف صاحبنا لاعب الشطرنج الذي يمنح اثيوبيا طمأنينة الحراك بدون خوف ... هناك الكثير من الدول سواء اوربية او عربية او اسيوية من شاركت في بناء نفس السد .. مما يجعل المواجهة تقترب بصورة جادة هذه المرة ...

ارهاب الأخوان في سيناء ... مشاكل اقتصادية عاصفة في اركان البلاد .. وباء يعصف بالعالم و نمر به بدورنا ... و شبح حروب يجبرونا عليها في جبهات مختلفة ... فهل سينجحون فيما يسعون اليه ...

بداخلي كلي ثقة اننا سنعبر كل تلك الأزمات مثلما عبرنا ازمات اخري علي مر تاريخنا ... هو قدرنا ... و وواجبنا فقط ان ننأي بالأنانية و التحزب عن حياتنا ... يجب ان نغير الكثير من اساليب حياتنا ... و لنبدآ بمصدر تلك الحياة نفسه ... الماء ...  حان الوقت لمراجعة استخدامنا له جديآ ...

  • أعجبني 2
  • شكراً 1
رابط هذا التعليق
شارك

2 ساعات مضت, Scorpion said:

و هنا اثيوبيا لا تدوس الا علي طرف مصر فقط .. فالسودان موقفه متذبذب و غير ثابت .. و بخلاف صاحبنا لاعب الشطرنج الذي يمنح اثيوبيا طمأنينة الحراك بدون خوف ... هناك الكثير من الدول سواء اوربية او عربية او اسيوية من شاركت في بناء نفس السد .. مما يجعل المواجهة تقترب بصورة جادة هذه المرة ...

هناك ألغاز كثيرة  تحيط بمشكلة سد النهضة  كيف لم تتحركة أي دولة لأخذ موقف  - ربما سمعت اليوم على تويتر أن إيطاليا أو الشركة الإيطالية المصنعة لتوربينات سد النهضة رفضت تسليم أو تركيب هذه التوربينات لوجود أخطاء فنية جسيمة في تصميم و بناء السد نفسه .... و أن بناء السد توقف لمدة سنتين لهذه الأسباب - طبعا ممكن تكون مجرد هلاوس على الإنترنت

لكني سمعت أن هناك مناورات بحرية جنوب البحر الأحمر

 

مصر مستهدفة و هي كما تفضلت هي الجائزة الكبرى 

شكرا سيدي الفاضل  موضوعك هذا جاء فعلا  على الجرح و في وقنه تماما

رابط هذا التعليق
شارك

كما ذكرت موقف السودان تجاه سد النهضة الأثيوبي غير واضح ... و بدون ادني شك حكومتها لا تريد ان تنحاز لأي فريق حتي لا تدفع  ثمن لا طاقة لها به ... 

فالسودان تعيش بالفعل ازمة اقتصادية و سياسية حادة في الوقت الحالي ... حتي ان هناك حركة شعبية اطلقت علي نفسها "تمرد" في سبيلها لتنظيم مليونية اخر هذا الشهر ضد الحكم العسكري القائم في الوقت الحالي .. و عليه و بالرغم من ان هناك مناوشات حربية مباشرة مع اثيوبيا اخرها اليوم .:

اقتباس

 

هجوم للجيش الإثيوبي بالمدفعية على منطقة “سندس” السودانية

أخبار السودان

By Alsudani On 21 يونيو, 2020 7:15 م -  0

القضارف : محمد حسن كبوشية

توغل الجيش الإثيوبي 30 كيلو داخل العمق السوداني، اليوم، وأقدم على مهاجمة منطقة “سندس” على بعد 50 كيلو من مدينة دوكة بشرق البلاد، واستخدم الجيش الإثيوبي المدرعات والمدفعية وأصيب احد جنود القوات المسلحة.

 

و لكنها في رأيي تنتظر ما ستسفر عنه اامفاوضات الجارية مع  مصر تاركة لها كل المبادرات دون ان تأخد اي موقف واضح ...

 

رابط هذا التعليق
شارك

  • 1 year later...

خلينا نعالج الموضوع من الناحية العلمية ونبدءها بتسؤلات 

اولا اين تذهب الماء بعد الانتهاء من بناء سد النهضة ؟؟؟؟؟

البعض هاتحتجزها اسيوبيا وتحرمنا منها ولكن الى متى وماذا سوف تفعل بها هل هاتستخدمها في الزراعة على ارض منحدرة اذا اغرقتها ترجع تتجمع وتتجه للشمال ولن يستطيعو منعها وارضهم محدودة ومناخهم استوائي لا تصلح فيه الا زراعات معينة وبالتأكيد هايستعينوا بالزراعة الحديثة ودي هاتوفر 80% من مياه الري وبالتالي لن يحتاجوها وسوف يتخلصو منها باطلاقها على السودان ثانيا خاصة طبيعة الارض رخوة وضععيفة ومسمية وتراكم المياه سوف يفسد الزراعة ويساعد على نمو السفانا والحشرات والامراض 

اذا ما هو الخطر المنتظر من بناء السد والاجابة اغراق ارض السودان وابادة عشرين مليون سوداني والاستيلاء على اراضيهم وضمها لاثيوبيا ودا الهدف الحقيقي وليس تعطيش مصر ولعدة اسباب وهي كالتالي:

ا - مصر مصادر مياها متعددة وصحيح اكبرهم النيل الازرق لكن وجود السد هايقلل منه وهايحجز الطمى خلفة بالاضافة الى وجود نهر جوفي تكون حاليا تحت ارض السد وتوجه ثانيا الى السودان وصعب جدا اصلاحة الذي يتطلب اعادة بناء السد بستائر حماية ارضية بعد هدمة بالضافة ان الخزان الجوفي النوبي الذي سبق استخدمه القذافي في بناء مشروعة النهر العظيم من قبل ثبت ان يتجدد بصفة مستمرة من مياه المستنقعات في جنوب السودان وبحيرة فكتوريا ومخزونة يكفي 300 عام بدون الحاجة بسحب المخزون الكوفي المتكون من مياه النيل في مصر 

2 - تستمر مصر حاليا في اعادة معالجة مياه الصرف معالجة ثلاثية اي تصلح للشرب ايضا لجميع مصادر الصرف بالضافة الى تبطين الترع والمصارف لمنع التسرب لباطن الارض وتطبيق الزراعة الحديثة التى سبق استخدمتها اسرائيل واستغلتها لدعم اقتصادها واصبحت مورد رءيسي للمنتجات الزراعية للدول الاوربية اثناء فترة الشتاء القارص وهما مش احسن منا 

3-توجد محطة طاقة شمسية في برج العرب تقوم بمعالجة مياه البحر لتوليد الكهرباء وانتاج مياه نقية صالحة للشرب وحاليا ممكن تصنيع العاكسات الشمسية بطريقى اقتصادية والزام اصحاب الكتل الاسمنتية على الساحل الشمالي بتركيب هذه المحطات لانتاج المياه والكهرباء واثناء عدم وجودهم في الساحل الشمالي يعاد تصدير الفائض الى الجنوب للزراعة واقامة المشاريع المنتجة مثل التعليب والتغليف والتجميد للمنتجات الزراعية 

4 - تقوم حاليا بتنمية دول حوض النيل الابيض بالرغم ما يساهم به لا يتعدى 35% من مياه النيل الا باقامة المشاريع في كل من جنوب السودان واوغندا وكينيا وتنزنيا سوف يساعد على مضاعفة مصادر المياه من النيل الابيض بالاضافة انتاج الكهرباء هايساعد على اقامة مشاريع القائمة على الانتاج الزراعي وتصديره عن طريق مصر لدول غرب وشرق اوربا خاصة بعد استخدام النيل الابيض وسيلة للنقل البحري حتى ميناء الاسكندرية 

في النهاية مش محتاجين لحرب مع اثيوبيا (الاسلوب السهل) وهي حاليا بتحاول تستفزنا لهدم السد لسببين هما:

1 - توحيد الفئات المتناحرة وازالة العداء التاريخي بينهم بوجود عدو لهم مشترك يتحدوا لمواجهته 

2 - فرض اتاوة على مصر واجبارها المساهمة في مشاريعهم الفاشلة ثمن للمياه 

 

 

  • شكراً 1
رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...