اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

حقائق ايمانية ( متجددة)


Recommended Posts

لا اعتقد ان هناك ملحد حقيقي بمعنى منكر لوجود الله مفيش حد هيقدر اصلا 
ممكن يكون فيه حد عنده شبهة او اكثر  ....... ممكن بيفكر وعنده اسئلة وممكن واحد يطرح اسئلة ويعتقد انها تعجيزية 
حسب ما قرأت وحسب اكثر من تجربة لاسئلة والاجابة عليها.....
*********************************
هل الانسان  اختار المجئ على هذه الحياة؟ هل كان مجبرا على العيش ؟ 
الإنسان هو من اختار المجيء إلى الدنيا الله تعالى يقول : إنّا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنَّه كان ظلوماً جهولاً ..

 الإنسان مكوَّن من نفس ( غير ماديّة وقديمة ) ومن جسد .. والنفس القديمة ، هي من اختارت حمل الأمانة ، التي بسببها يولد الإنسان في الحياة الدنيا ليمتحن بسبب حمله لهذه الأمانة ، لكنَّ الإنسان لا يتذكَّر ذلك ، لأنَّه لو تذكَّر لما بقي للامتحان معنى ..وكل البشر اختاروا حمل الأمانة التي هي الامتحان في عالم الأسباب ، فكان ذلك سبب مجيئهم إلى الدنيا ..
********************************
هل مجازاة الانسان على عمله ظلم  
ليس من العدل ألاّ يجازى الإنسان (( في جانبي الخير والشر )) على عمله .. فكم من مجرم خرج من الدنيا دون عقوبة ؟ .. المنطق والعقل والفطرة السليمة ، كلّ ذلك يقتضي وجود جزاءٍ على عمل الإنسان ..
**********************************
 كيف يعذِّب الله تعالى بالنار في الآخرة ، ويحرّم التعذيب بالنار على عباده في الدنيا وهل ذلك عدل؟ 
 عذاب الله تعالى للعصاة في الآخرة يكون بعد حسابٍ عادلٍ في الآخرة وليس في الدنيا ، ودرجة العدل تتناسب مع العلم المطلق لله تعالى ، وليست على مقاييسنا البشريّة الناقصة .. لذلك فالعدل متحقِّق ..
**********************************
 متى لا يكون العدل؟
 .. يفتقد العدل في حال عدم العلم بالحالة ، أو في حال العلم وعدم وجود إرادة صادقة لإحلاله .. وهذا يكون عند المخلوقات وحاش لله تعالى أن يكون كذلك ..
***********************************
كيف يكون الله رحيما وعادلا؟  
 الجمع بين الرحمة والعدل بعد بيان الحق وبيان الجزاء الذي هو العدل ، تكون الرحمة بالعفو دون الانتقاص من حقوق الآخرين كون الراحم هو ذاته القادر على إعطاء الحقوق وأكثر  ...... جزاء النار مستحق بعد حساب عادل....  والجنة عطاء من الله 
 طارق حسن

  • أعجبني 1
رابط هذا التعليق
شارك

هو ينفع رب وينتقم او يكون من اسمائه الحسنى المنتقم 

على اساس ان دي صفة مذمومة في الناس عامة فما بالك بالاله

مش هندافع والسؤال وجيه جدا.... ولكن نقول

اسماء الله الحسنى في القرآن  ٥٣  اسما  كعدد اولي 
ليس من بينها........... المنتقم 
فالجدال يحدث حول صفة غير ثابتة اصلا 
يجب اعادة النظر فيما هو غير ثابت ومحل طعن
********************************
ولم يتم إثبات صفات مذكورة في القرآن
القدير ...القاهر .... المولى .... النصير .... المستعان ....الأكرم 
********************************
وتم إثبات صفات غير موجودة في القرآن وهي 
الضار و الجليل و العدل و الرشيد

المراجعة تجديد

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • أضف...