اذهب الي المحتوي
Scorpion

يوميات الإقامة الجبرية .. في مدينة مغلقة

Recommended Posts

كامل..

هل جربت الضحك والبكاء فى نفس الوقت..؟

انا فعلت ذلك عندما قرأت  ما كتبته انت...

نفس الموقف...مع الفارق..

انا كتبت اللستة  لابنى الذى يتعامل معى على بعد متر ونصف.

ما ا حضره لى...لم أطلبه..ولكن على الأقل أحضر ثلاثة أشياء طلبتها..

بناتى...احضرن..خزين ...لك أن تتخيل انى لن أستعمل منه ولا عشرة ف المئة

والشيء الغريب أن أكثر الأشياء تنتهى صلاحيتها أوائل  أبريل..

نتعامل عن طريق الموبايل فى نفس المنزل...لأنهم يخرجون..فرادى بالطبع

ويمنعونى من الخروج خوفا على..

زهقت من التلفزيون...والنت...ولا رغبة لى فى شغل الوقت بما كان محبب لى قبلا..

لا أكتب...

لا أقرأ. ..

بالأمس..فى الثامنة مساء...ككل يوم...خرج الناس يصفقون لرجال الصحة...أطباء وممرضين

يصفقون لكل من خرج لعمله لمساعدة الغير...

و..بالأمس..فى التاسعة...تحدث الملك..

و...مرة أخرى...خرج الناس..،وهذه المرة..يقرعون أجراس الاعتراض

يخبطون على الكسرولات

لا نريد مواساتك

نريدك أن تضحى ب اموال أخذها أبوك بدون وجه حق..

أبوك أخذ أموال غير معلنة من ملك السعودية 

تسعين مليون ....

أنت تنازلت عن حقك ..فى هذا الإرث..أن مات ابوك.

تبرع..

تبرع من أجل بقاء الشعب

تبرع للهيئة الصحية..

...

الآن  يا كامل...

ظهرت معادن الناس على حقيقتها..

علمت أمس أن عدد الوفيات فى إيطاليا وصل ل ثلاثة آلاف...

هنا...600 وشوية...

مئات. ..يوميا..

شيء مرعب...

الفرق بين إيطاليا وإسبانيا...

ثمانية ايام....

لهذا ازدادت حالات العدوى هنا...

..

لى عودة ان شاءالله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كلنا في الهم شرق يا مدام سلوي .. و ربنا يخليلك ولادك و يطرح البركة فيهم  ( كان هذا دعاء جدتي لأمي .. و التي بدورها تدعوه لي ) ...

- ما خطه قلمك الآن سيدتي العزيزة ...  مس داخلي وتر حساس للغاية .. في تلك اللحظة تشعرين بالفعل بقسوة الغربة ...  اقرأ ما يفعله اولادك معك .. و اشعر بانعدام الحيلة في بعدي عنها هنا .. و عدم استطاعتي القيام بدوري كأبن معها و هي في تلك السن .. كان هذا دائمآ هاجسي منذ غادرت مصر .. اتذكر منذ سبعة عشر عام .. في اول مداخلة لي في المحاورات .. كانت في موضوع  " لو الزمن رجع  .. حتعمل ايه ؟؟ " كان جزء مما كتبته يدور حول هذا الهاجس :

اقتباس

و لكن.....

عندما يأتي الليل.. و أضع رأسي علي وسادتي لأنام.. اشعر ببرد في داخلي.. أشعر بأن شيئا ما ينقصني دائما... أجد نفسي هناك.. في بيت أبي بمصر.. و كم من ليله ( و ما أكثرهم ) قضيتها في رعب بمجرد التفكير في أبواي... و كيف و هم الآن في هذه السن و هم في حاجه لرعايتي لهم و لكني لست معهم... بل فيما سيحدث لواحد منهما اذا رحل الاخر ... أو اذا رحلا كلاهما فماذا سيحدث لي... فبعدهم اشعر باني سأكون بلا غطاء.. بلا ظهر.. بلا جذور... بيت العائله بالنسبه لي هو <أنا >... هو طفولتي.. صباي ..شبابي ... الحب الأول ...و كل رصيدي من الذكريات التي بدونها سأكون مجرد (روبوت)... لا أتحمل الفكره في أن يوم من الأيام سأرجع لمصر كمجرد سائح.. يستضيفني قريب أو صديق أو أبحث عن فندق لعده ليالي ثم أرحل مره أخري..لا أريد ان أقص لأبني عن أرض أبيه و أجداده كروايه خياليه بدون أشياء ملموسه..

و أتت تلك اللحظة الأكثر رعبآ  .. .اللحظة التي يجب ان اواجه فيها تساؤلي حول "ماذا سيحدث لواحد منهما اذا رحل الاخر" ... عندما يكون لديك خياران أحلاهما مر ... أأتركها في يد أغراب حتي لو اشعر بالثقة تجاههم .. ام في دار مسنين هذا اذا وافقت هي علي ذلك .. مع كل تداعيات الموقف في زمن لا مكان للعواطف فيه ... و كما لو كان هذا ليس  بكافي .. يظهر هذا الفيروس الذي يمرح الآن و يقرر هو تحركاتي و ما يجب ان افعله ...

اقتباس

علمت أمس أن عدد الوفيات فى إيطاليا وصل ل ثلاثة آلاف

- نعم هذا صحيح ... نسبة الوفيات هنا كبير للغاية بالمقارنة مع عدد المصابين .. و لكن السبب هو ان ايطاليا  دولة عجوز .. يشكل عدد الكهول بها نسبة تصل الي حوالي  40 % من  اجمالي السكان .. و هم اكثر الناس المعرضين لدفع الثمن الأغلي في تلك الحرب ... فلذا من الطبيعي في تلك اللحظة ان تكون نسبة الوفيات كبيرة هكذا ...  كبيرة لدرجة اكتظاظ المدافن بتوابيت لم يعد هناك مكان يكفي كي يتم دفنها  .. كما يحدث الآن في مدينة " بِرجامو" التي تقع في الشمال ...و هذا يقودني الي الفيديو الذي يمثل الوضع اليومي ... 

- لا ليست مناورات حربية .. او تدريبات دورية  ... بل هي كاميونات الجيش التي تنقل توابيت الموتي من مقابر مدينة  بِرجامو الي مقابر مدن اخري قريبة كي يتم دفنهم هناك .. تمكن هذا الفيروس من فصل الأحباء و الأقارب عن بعضهم حتي في الموت ...

 

- أحبائي في مصر .. اتوسل اليكم ان تأخذوا هذا الأمر بكل الجدية الجديرة بما نحن بصدده  .. فبجانب الشق الصحي الخاص بالنظافة و حماية الجهاز التنفسي ..  لا تخرجوا من منازلكم الا للضرورة القصوي فقط مع الإبتعاد تمامآ عن الأماكن المزدحمة  .. انشروها بين اهلكم و معارفكم .. لم يعد هناك وقت للتفكير .. اجراءات الحكومة لن يكون لها أي تأثير او صدي اذا لم يقم الشعب نفسه بدوره تجاه نفسه و تجاه من حوله .. هذا زمن لن ينجح فيه أحد يفكر في نفسه فقط ... 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله معك يا اخى العزيز..كان الله فى عونك.

أعلم كيف تحيا وداخلك هذا القلق...هذه الغصة...تشعر أن يداك مقيدتان..

لا تستطيع فعل اى شيء...وهل يوجد من بمقدرته تغيير الواقع؟

ربنا كبير يا كامل..ورحيم بعباده..واحن على مخلوقاته أكثر من حنية الأم  على ولدها.

ثق بالله...

ارمى حمولك على الله..

ربنا معاها...ومعاك...ومعانا جميعا

بمناسبة الفيديو...رأيته اليوم ..وآخر  شبيه هنا...فى الأخبار.

يذهبون ب الجثث...لمحرقة..خارج المدينة.

ممنوع اى من الأهالى يقترب

يتعهدون..بإحضار رماد ..كل من يتم حرقه...لأهله 

و.

و....غصبا عنى .اتساءل؟

....هل رأى الناس.؟..هل رايتم؟

هل تاملتم؟

يامن تتصارعون وتختلفون..وتدافعون عن رأيكم فى دين الآخرين 

هل رايتم؟

أنتم لا تحرقون موتاكم ..كما تفعل طائفة  من الهنود..

أنتم تقدسون...حتى...جثث موتاكم

وهاهى....تحرق

اى كان دينها

حكم عليها واقعنا...أن تحرق

بدون انتظار لوصية....كتبها احدهم وطلب ذلك بعد موته ..

بدون السؤال عن دينه...او راى اهله

او..كيفية الصلاة عليه..

غلف...كما تغلف علبة الشوكولاتة

غلف...

لم يغسل

لم تصلى عليهم صلاة جماعية يهودية او مسيحية او إسلامية ..

لم تصلى عليه ب أديان سماوية او أرضية..

فقط أقول...

ارحمنا برحمتك يارب الناس..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

88.jpg.d43e425b0a718c1ad5b821888d7ce1d9.jpg

10201430175934.jpg.e79603738f721c0660b804691768f8a3.jpg

 

 

فقط مثالين من الاف الأمثلة التي تذخر بها بلدنا .. تجعل الدم يتجمد في العروق من القلق و التوتر عما ممكن ان يحدث في امكنة مماثلة ... هل تتخيلون .. يكفي واحدآ فقط مصاب بالكوفيد 19 .. حتي لو لا يدري انه كذلك .. مجرد حامل للفيروس ..  واحد او واحدة هكذا كفيلة بنقل العدوي لمئات ... و هم بدورهم سينقلون العدوي لمئات اخرين .. منهم احب الناس اليهم .. اصدقاء .. زملاء عمل .. الخ .. لتتسع الدائرة ... و تتسع .. و تتسع .. حتي تشل جميع مفاصل البلد ... و بجانب الكارثة الصحية .. ستحدث بدون ادني شك  كارثة اقتصادية تعصف بالبلد كلها .. و سيدفع ثمنها الجميع بصورة او بأخري ....

ابقوا في منازلكم .. و اجبروا احبائكم ان يفعلوا نفس الشيء .. التضحية لمدة اسابيع معدودة لا تسوي شيئآ امام مصائب أكبر لن نستطيع الوقوف امامها ... 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شيء مهم جدا ااا

تحذير...

عند غسل اليدين بالماء والصابون بعد عودتك من الخارج..

لا تنسي..بعدها...غسل الحنفية.

هذه المعلومة ليست شيئا  مضحكا

او...

أفتح الحنفية بورقة..وارمى الورقة فورا فى سلة مهملات مغلقة.

فعلا يا كامل...

الأمر خطير ..والمصاب جلل..

شعوب تفنى ..مدن تقفل على سكانها..

لا أحد يسلم ..إلا اذا.

إلا إذا ..استطاع الصمود هذه الفترة واتبع التعليمات والتحذيرات.

الله معنا ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

صباح الخيرات والرضا بما قدره الله لنا وكله خير .

لعله تفكير بصوت عال..ولعله تأمل فى أحوال العباد..

انظر الآن ونحن فى موقف لا نحسد  عليه...إلى الناس ...يوميا ..تخرج فى بلكوناتها 

فى الثامنة مساء لتصفق لأفراد الهيئة الصحية ولآخرين..يضحون ويعرضون حياتهم للخطر لإنقاذ الشعب.

انظر...

أرى ما تستطيع عيناى أن تراه  من شرفة منزلى..لكنى أعلم أن كل أفراد الدولة يفعلون ذلك بكل حب.

إلى هنا...نتفق.

اذن...لماذا أراني ..اعترض.؟

ولماذا أشعر بالاستياء؟

وهل..لجيناتى المصرية دخل..فى هذا السخط؟

أرغب...ولن أفعل...ولن يحدث...

أرغب فى الصراخ....هل افقتم الآن؟ 

هل استيقظتم  الآن؟ 

هل وضحت الحقيقة ونحن جميعا واولادنا وذوينا...نخشي الموت..

نضع حياتنا أمانة فى يد...من...نثق فيهم الآن 

أطباء وممرضين و...عاملين فى سوبر ماركت...و كناسين للشوارع ..وافراد كانوا..ولا زالوا يعملون 

بصمت..

ويعيشون على هامش الحياة؟

قلت أطباء....فئة  الأطباء...لأن الأغلبية منهم...هنا...يعملون فى المستشفيات براتب ثابت..موظفين

لا يوجد جشع او..الإثراء فى عياده خاصة على حساب المريض...إلا قلة قليلة جدا ااا

اذن...لنعد لما أريد قوله..

لن أقول...

أين كانت عدالة السماء..؟

حاشا لله...

ولكنى أقول....أين كانت عدالة البشر؟

عندما كان يصرخ هؤلاء..يعترضون...مرتباتنا لا تكفينا..

أطباء..متميزون...وممتازون...لا يحصلوا فى العام كله...على اقل من واحد فى المئة  ..من ما يحصل عليه

لاعب الكرة..فى ماتش واحد

الآن. .

شوارع نظيفة...القمامة تؤخذ يوميا و كأنه لا يوجد حظر تجوال...

أشياء ضرورية جدااا لمنع انتشار هذا الوباء...

جمييييل...كل هذا جمييييل...

أكان لابد أن تأتى...الكورونا....لنعرف قيمة هؤلاء الابطال؟

عاملة السوبر ماركت التى تعمل من التاسعة صباحا التاسعة مساءا...وراتبها فى الشهر

اقل من ثمن وجبة إفطار...لممثلة مشهورة

يا سبحان الله...

كل هذا العمر ..مر ..ولا زلت فى حالة دهشة...

كل فترة...يحدث شيء...يجعلنى أثق ان أغلب البشر يعيشون ...ولكن

لا يشعرون  بمن حولهم

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مفيش جديد في المستشفى الشغل ماشي عادي

عملياتنا في ميعادها

خلصت شغل وماشي عادي

سمعت عن حملات تطهير في الشوارع الرئيسية

سرينات عربيات الشرطة واواوواو.....تطبيق قرار الاغلاق

خبر مغرح زميلنا في الحجر تحليله بقى سلبي

شوية والدنيا اتقلبت

اسئلة هو فيه ايه عندكم في المستشفي

فيه ايه كل حاجة مستقرة وحنى سمعنا ان كل التحاليل طلعت سلبي

شوية فيديوهات نازلة على السوشيال ميديا

صراخ وبكاء وعويل التمريض في المستشفي في الفيديوهات

عارفهم 

هانموت واحدة ورا التانية 

وطب عليهم بتوع الحجر الصحي

ام ممرضة بتولول بنتي اتاخدت مني

وعربية الاسعاف بره

وبنات التمريض بتسند زميلتهم لعربية الاسعاف

مش بس كده كل البنات بتصرخ

وشائعات اتنشرت ان المستشفى ها تغلق وان الطقم الطبي كله سيوضع تحت الحجر

لما سألت الزميل النوبتجي

كانت الرواية مختلفة وكانت المشكلة هو استعجال البنت تنزل بسرعة على السلم

واحتد عليهم احد الممرضين

مديرية الصحة بعد الفيديوهات نزلت بيان بتطمن الناس ان الوضع تحت السيطرة

ونشرت نتائج التحاليل  لكل الأطقم الطبية في جميع مستشفيات المحافظة كلها سلبية

وبتكذب الشائعات

محتاجين في مثل هذه الظروف شفافية أعلى

ومحتاجين وعي أعلى من المواطنين 

وكل واحد يبطل ينشر شائعات عمال على بطال 

زميلنا اللي كان في الحجر بالفعل اتحسن

كل نتائج الزملاء اللي كانوا على اتصال بالحالات طلعت سلبية

ناس كتير ها تصلي الجمعة اليوم في بيوتها ظهر

وتعليمات الخطب قصيرة وسجادتك معاك لو هاتنزل وصلى في الساحات أفضل

ربنا يرفع عنا الغمة

ومش خايفين من الموت لو ده ميعاده بس نستعد كويس للقاء ربنا

ان شاء الله تعدي الفترة دي ونستفيد منها ما توقعناش

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عارف يا عزيزي فولان .. جانب تاني مؤثر جدآ  انت سلطت الضؤ عليه دلوقتي هو اسلوب الأشاعات .. في مناخ زي اللي احنا عايشين فيه ده .. اي واحد "يفتكر" حاجة .. لازم يحكيها كأنها واقعة حقيقية شافها بعينه  .. طبعآ مع اضافة شوية مبالغات علشان يظهر انه ابو العريف .. مش لازم يكون لغرض في نفس يعقوب  .. بس علشان  مجرد يكسب اهتمام اللي حواليه حتي و لو ل 20 ثانية ... يحس انه مهم ...  و اللي يسمعها لازم برضه يبين لناس تانية انه ابو العريف هو راخر .. و يضيف التاتش بتاعه عالخبر .. و بكده و احد بيتألم من  صباع مدوحس يتحول لخبر عن مجزرة بشرية تتقطع فيها اوصال حي كامل بمنشار كهربائي ... ما نصدقش كل اللي بيتقال ... و الأهم اننا ما ننشرش حاجة من غير ما نتأكد منها 100 % و من مصادرها الرسمية .. اسمع الخبر .. و استني شوية .. في 90 % من الحالات  حتلاقي بعديها علي طول تكذيب للخبر ده ...

لكن برضه لازم نقفل حنفية الجهل و الأستهتار من منبعها ... لأنها بعد ما تتقفل مش حيبقي فيه اصلآ اخبار تتداول او حد يبالغ فيها ..

يعني مثلآ .. ايه الحل مع نماذج زي دي :

 

 

بالنسبة ليا .. الحل الوحيد هو الضرب بايد من نار علي اللي بيستهتر بحياته و حياة التانيين 

في الحالة دي مافيش غير الجيش بجد ينزل دلوقتي و يوري لللأغبيا العين الحمرا 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ربنا يسلمكم ويسلم البشرية ويسلم مصر 

ناس بدأت تدرك والتزموا وكثيرون عاشوا على الاستهتار 

اكيد هنوصل لحظر التجوال في النهاية طالما الذوق مش نافع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في ٢٠‏/٣‏/٢٠٢٠ at 14:44, Scorpion said:

بالنسبة ليا .. الحل الوحيد هو الضرب بايد من نار علي اللي بيستهتر بحياته و حياة التانيين 

في الحالة دي مافيش غير الجيش بجد ينزل دلوقتي و يوري لللأغبيا العين الحمرا

فعلا هذا هو الحل   كتبت موضوع صغير في رسالة إلى مسئول  بعنوان  و ماذا عن لموالد  التي يرتادها في مصر  ٤٠ مليون بني آدم  و عندنا اكثر من ٣٠٠٠ مولد في السنة

هل هناك حل  ؟  لست أدري  هل لازم يتدخل الرئيس !  و هل يمكن إقناع المريدين بعدم المشاركة في الموالد ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أحاول ان اقاوم حالة الإحباط و القلق العام الذي يحيط بي ... امسك الريموت كنترول و ابحث عن محطة لا تتكلم عن الفيروس .. لا تتكلم عن ضعف البشر .. و غباء الأخرين .. لا تتكلم عن الأقتصاد المحلي و لا العالمي ... لا تتكلم عن تحذيرات و عقوبات ... الحمد لله ما زال هناك من يبث اشياء مختلفة ... فوجدت فيلم أبيض و اسود لشارلي شابلن .. فأندمج معه بنفس سعادة  الطفل الذي في داخلي عندما كان يراه منذ  سنوات طويلة

لا تمر 15 دقيقة الا و تعود زوجتي لتغير القناة مرة أخري بحثآ عن نشرة أخبار العاشرة ... مسئول الحماية المدنية القومي يدلي بتقريره اليومي عما يحدث في البلد .. لم أتحمل أكثر من ذلك فارتديت ملابسي .. و تسلحت بالماسك و القفاز و الإقرار الشخصي و نزلت الي ساحة المعركة المسماة بالسوبر ماركت ... امام المدخل الآن بخلاف الروتين الأمني المعتاد .. هناك تشيك بوينت جديد يقيس درجة حرارة العملاء قبل الدخول .. من تتخطي درجة حراراته ال 37 لا يسمح له بالدخول ... لا بأس فلنقم بهذا ايضآ ..

هذه المرة و لاكتسابي بعض الخبرة و قلة الأشياء المطلوبة  انتهيت من تلك المهمة في فترة زمنية قصيرة ..

انظر حولي ... لا المح ابتسامة واحدة ... القلق و الغضب و فقدان الصبر هو ما استطيع ان اشعر به علي وجوه الناس .. و هو الشعب المرح المماثل لشعب مصر ...  اخرج و بالسيارة اتخذت الطريق الأطول للوصول الي المنزل ... شوارع خالية ... محلات مغلقة .. فقط صيدلية  امامها بضعة اشخاص .. ثم شوارع خالية أخري ... و امام حديقة عمومية مغلقة يلفت نظري حركات فوق النجيل ... شعرت بالتقزز للحظة معتقدآ بانها فئران .. و لكن لاحظت انها كبيرة الحجم .. فقمت بتهدئة السرعة قليلآ  لأنظر أفضل .. فوجدت انها أرانب برية ..  أرانب في المدينة ؟؟!! ....  لقد عادت الأرانب لتسترد أرضها من البشر ... تسللت ابتسامة علي وجهي و انا في طريقي أركز أكثر فيما حولي .. انه الربيع يعود ... بكل جمال الطبيعة التي تحوطني .. اشجار ... زهور .. براعم تزهر .. طيور .. شمس دافئة .. فأنزع الماسك و افتح زجاج السيارة و استغل هذا القرب من هدايا الرب تلك ..

الطبيعة و جميع المخلوقات الأخري بخلاف البشر لا تعاني ما نعانيه ... لا تعيش قلقنا .. توترنا ... أمراضنا .. فيروساتنا ..

في مهرجان الجمال الذي يحيطني هذا أشعر بأن الطبيعة تسخر منا ... تقول لنا ..  انها مشاكلكم انتم .. ابحثوا عن حل لها و اتركوني في شأني ..

ارجع المنزل و انا ادندن بأغنية لويس ارمسترونج الخالدة What a wonderful world .. و خطر علي بالي فكرة القيام بعمل فيديو كليب لهذه الأغنية اقضي به بعض الوقت عند عودتي ..امام المنزل تنتظرني زوجتي لتذكرني بخطوات التعقيم المعتادة .. احني رأسي و انا اترك الحذاء امام المنزل و ادخل الحمام لأغسل يدي للمرة السادسة .. و اترك لها باقي الطقوس .. 

مسيرها تعدي  

 

lepri-milano-coronavirus-1170x878.thumb.jpg.a23d3edbd5a179500cb0318537e9ba12.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

https://www.elperiodico.com/es/barcelona/20200329/imagenes-blanco-y-negro-barcelona-confinada-coronavirus-7909768

برشلونة..

ابيض وأسود...

هل هذه هى حقا برشلونة؟

 

كأنها  مدينة الأشباح...

و...

كأن  الأرض ...فجأة. ..اعترضت

كأن  الطبيعة طلبت مهلة...للتنفس.

كأنها. ..تعاقبنا

نادى الكثيرون...حافظوا على الطبيعة...حافظوا على البحور...حافظوا على الأنهار..

ولا حياة لمن تنادى. 

سخروا منهم كثيرا...الكل سخر..

ومن أتبعهم.

مشي على دربهم...إلا قليلا.

...فماذا حدث.؟.

احتجت الارض..دافعت..بسلاح لا يري..

جربت قبلا...جربت..حرائق. ..فيضانات....تسونامي....تلوث...

جربت...اعترضت...

كانت تحاسب البعض وتترك البعض..

والآن؟ 

قامت مرة واحدة..بهدوء...بمنتهى الصمت...

أطلقت فيروس لا يري...قالت له

أسبح فى فضاء الكون...

دعنا..نتنفس

هى...قرصة ودن

لعلهم بفقهون..

و..ينعمون وننعم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كتبت ماريان إدوار :

 

لاحظت حاجة..
فجأة الناس ابتديت تاخد احزاب،،
-حزب يدافع عن مصر وان مصر بتعمل اقصي ما عندها والحكومة متميزة والاعداد المصابة او الوفيات قليلة جدا، سواء بفضل اجراءات الدولة او بفضل تطعيمات سابقة او مناعة.
-حزب ضد كل ما سبق، وبيقول ان الاعداد في مصر رهيبة والحكومة مخبية ورافضين يعملوا اختبارات للكورونا.
-وحزب يروح مدخل العالم في الموضوع، وتصبح مصر في مقابل العالم..
العالم ده مين تحديداً محدش عارف،
المشكلة ان الحزب ده متخيل ان لازم حد فيهم يكون الصح .. يا اما مصر يا اما العالم....

من بداية الموضوع والى الان انا بصلي بهدوء وبستنى اشوف ربنا حكمته ايه..
لكن اول ما ابتديت الاحزاب تظهر حسيت بالغيظ والغضب!

اولا لأن محدش عارف حاجة!
حقيقي..
كنت بقرا مقال في جريدة اجنبية بعنوان.. "ما الذي يجب ان تعرفه عن الكورونا؟"
قريت المقال وطلعت بإجابة واحدة..
"والهي احنا مش عارفين نقولهالكم ازاي .. انما اصراحة محدش عارف حاجة!"

ثانيا كلمة العالم والمقصود بها العالم المتحضر، دول العالم الاول وليس دول العالم الثالث...
فالمفاجأة اللي حقيقي مش قادرة افهمها هي:
ان كل دولة في العالم بتتبع مقاييس مختلفة تماما عن الدولة اللي جنبها..
مفيش مقياس واحد مفروض على كل دول العالم..
بجد مش بهزر!
هولندا مثلا من قبل اي فيروس ولا غيره .. ليها ثقافة ان العلاج ده آخر حاجة بنفكر فيها.. انت بتكح خد باراسيتامول.. بطنك وجعاك .. مش شرط تكون زائدة دودية ومش لازم تكون سرطان.. اهدا كده وتعالى بعد اسبوعين لو انفجرت تبقى كانت زايدة ..
بجد مش بهزر!
وبالتالي اعلنوا من أول يوم كورونا..
شوفوا يا حبايبنا.. احنا في العادي بناخد براسيتامول لأي ڤيروس، حتى واحنا عارفين اسمه ونوعه وشكله.. فمابالكم بڤيروس ما نعرفش عنه حاجة.. اقعدوا في بيوتكم .. واعملوا الاحتياطات ولو الحالة اتدهورت تعالوا ناخد الاجراء التالي وهو جهاز التنفس، قبل كده معندناش حاجة!

انجلترا .. طول عمرهم صرحا.. معندهمش مانع اوي يقول في وش الناس.. هتموتوا كلكم.. استعدوا نفسياً،، هدوء برود صادم .. وعادي..
اجيبلك الدليل.. هل في حد انجليزي طلع يسب رئيس الوزرا.. ابدا عادي..

امريكا.. ايه الجديد ..؟!

اللي انا لاحظته بنظرتي الضحلة البسيطة وانا مش طبيبة ومش دارسة علم نفس..
١- في حاجة غريبة في الموضوع ولا يمكن انكارها.
٢- اللي تاعبنا اننا اتعودنا ان لازم كل حاجة تكون تحت السيطرة، لازم يكون في حاجة تتعمل..
لو مفيش حاجة تتعمل نبتدي نلقي اللوم على حد..
على الاهمال، على نظرية المؤامرة، على ربنا، على خطايا الناس.. لازم حد يطلع غلطان..

والعجيب هنا: ان ممكن فعلا حد يطلع غلطان،
لكن احنا منعرفهوش!
فممكن الاجابة تكون: احنا مش عارفين!

أما عن الموضوع الاساسي في المقال الفضفضة ده فهي:
بلاش احزاب.. احنا عارفين عيوب كل دولة وثقافتها.. فمصر ممكن تعمل كل حاجة صح لكن يهمها تجنب ان الناس تتوتر، التوتر في مصر اخطر من الفيروس نفسه..
مصر مش بلد ارقام.. فبلاش ندافع عنها ولا نشتم فيها.. هي كده.
اوروبا بلاد ارقام جدا.. احنا عندنا احصائيات لعدد الايام اللي طلعت فيها الشمس في يوم ٣٠ مارس على مدار ٨٠ سنة.. وده خبر هيظهر في الجريدة.
فمفيش داعي للمقارنة .. هي كده.
اوروبا مش هتكدب في الارقام .. مش هي دي اللعبة، انما هي هتظهر ارقام وتخفي اخرى..
يعني .. في كام واحد مات ده معلن.. في كام واحد خف من المرض؟!!!!!
ساعدوا نفسكم بالبعد عن التحزب..
كل واحد يشوف ايه المقاييس والامكانيات بتاعت البلد اللي عايش فيها ويتكيف عليها..
الاحزاب هتزود على مرار المرض كراهية وتفرقة وتمرد..
ملهمش لازمة خالص

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • معلومات عن السكن و مدارس اللغات والعمل فى مدينة المجمعة بالسعودية

      سأسافر ان شاء الله مع زوجتى كمرافق لها وهى ستعمل فى وظيفه حكومية فبالتالى الكفاله و الاقامه أعتقد فى هذة الحالة عند الحكومه السعوديه فى مدينة المجمعه بأذن الله تعالى وكنت أرغب طبعا فى العمل فى اى وظيفة مع العلم انى محاسب فكنت أرغب فى معرفة معلومات من السادة ذوى الخبرة فى كيفية تنفيذ ذلك وهل ذلك يتطلب لو لقيت عمل نقل الكفاله او الاقامه على جهه العمل ام يمكن ان اعمل دون المساس بالاقامة او الكفالة ولا مش حاينفع أصلا أشتغل عشان مش جى على جهه عمل من  مصر وشكرا مقدما لاى معلومة ولو أمكن معلومات عن الس

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • خريطة مدينة بدر

      هذه خريطة مدينة بدر لمن يمتلك فيها قطعة أرض أو لمن يرغب في الاطلاع عليها وقريبا خريطة أكتوبر

      في مسائل إقتصادية - economic issues

    • حوار بين زعيمين عربييــّــن في غرفة مغلقة!

      حوار بين زعيمين عربييــّــن في غرفة مغلقة!التقى زعيمان عربيان في غرفة مُغلقة بواحد من قصور أحدهما. لم يكن هناك حرس أو خدم أو حشم أو مدير مكتب يطرق الباب ليعكر صفو جلسة تاريخية بعيدة عن البروتوكولات والأقنعة.لم يصدق الزعيم الأول أن ضيفه الذي لم يشرب الخمرَ قط وافق على احتساء عدة كؤوس بطلب من مضيفه الكريم.وبعد الكأس السابع دار بينهما حوار تخيل قلمُنا طرفاً منه، فَخَطَّ التالي ...الزعيم الأول: كيف حال رعيتك يا طويل العمر؟ الزعيم الثاني: الحمد لله فالسنوات تمر، وأبناء شعبي لا يزالون مطيعين أكثر من

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • قراءة في يوميات مهاجر(3)

      قراءة في يوميات مهاجر(3) تلتصق أول زيارة في ذهن المهاجر؛ فهي التي ترسم صورة المستقبل سواء عاد صاحبنا إلى وطنه الأم أمْ استمرتْ مسيرته المستقيمة أو المتعثرة. النجاح والفشل نسبيٌ؛ ويرتبط بالهدف من السفر وبما ينتظره القريبون منه، فمن سافر للمال فقط فلن تعثر في ذاكرته إلا على اللون الأخضر، فالدولارات هي الأوراق المقدسة! ومن سافر لأسباب عاطفية أو عائلية أو هروبا من واقع يُضيـّـق عليه الخناق غير من سافر غاضبا ومتمردًا وثائرًا على أوضاعه في البيت والمدرسة والجامعة والعمل و.. البطالة. ومن ساف

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • قراءة في يوميات مهاجر(1)

      هذه اليوميات بطلب كريم من المشرفين على ( محاورات المصريين)! قراءة في يوميات مهاجر(1) السفر حالة حبٍ مع المجهول، وعشق مع أحلام في مستقبل لا تدري كنهَه، وآمالٌ في صباح مشرق جميل حتى لو لم تكن محاطا بظلام دامس! في فيلم ( سكة سفر) للمخرج والسيناريست بشير الديك ، وهو ثاني فيلمين له بعد ( الطوفان )؛ سُئل في حديث صحفي عن الفكرة خلف الفيلم فكان ردُّه: إن كل مصري يستخدم كلمة سفر في أكثر أحاديثه، تقريبا، فهو سيسافر، أو عائد من السفر، أو تلقىَ رسالة من قريب مهاجر، أو رتّب مستقبلـَـه المجهول انط

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

×
×
  • اضف...