اذهب الي المحتوي
عبير يونس

كيف تتغير الرؤى بتغير الوعي؟

Recommended Posts

خبر وفاة الرئيس الأسبق مبارك، أثار شجونا

وكأن احداث 9 سنوات مضت تتوالى سريعا أمام عيني

اذكر وقتها انني كنت مغتربة

وتفاجأت بان هناك اعلان عن مظاهرات يوم 25 يناير

واذكر  انني كنت ضد ذلك الكلام

و مع التضليل الاعلامي للقنوات المأجورة صدقت التمثيلية و تفاعلت مع الحدث

ودخلت الدوامة والفوضى الفكرية و..و..

لماذا استعيد التاريخ الان ؟

لانني كتبت كلمات للعزاء في وفاة مبارك

وتذكرت انني بعد احداث يناير

شاركت لفترة في النيل منه بقلمي و كنت اكتب "المخلوع" 

ثم اذكر انني تراجعت وقتها وقلت انني ليس لي ثأرا شخصيا معه

 لا اذكر كم مرة قمت بلومه قبل أن أكف عن اللوم وابدأ في الاعتراف بالمسؤولية...

هذا الموضوع ليس عن مبارك

لكن وفاته كانت الشرارة الاولى لفتح موضوع يحوي مرحلة أعلى من التطهر من اللوم

ومزيد من الاعتراف بالمسؤولية

دعوة لمن يجرؤ ...

قل لنا كيف تغيرت رؤيتك في اي حدث او فكرة او اتجاه او تيار...

هل تجرؤ؟

منتظراكم...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فقط للذكري مدام عبير ... نحن نكتب في منتدي سبب تواجده علي الساحة  كان لخوف حزب سياسي من حملة لا للتوريث التي كان اول من نادي بها اعضاء المحاورات الأولين ...

فقط للذكري .. كان للمحاورات نصيب الأسد في القيام بدور المعارضة في اظهار الفساد الذي كان علي رأسه في سنواته الخيرة .. و هو شيء موثق حتي الآن ..يكقيكي استخدام خاصية البحث في مواضيع  المحاورات المختلفة منذ بدء ظهورها  و حتي 9 سنوات مضت ..

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اولا موقفي من مبارك رحمه الله

ها انا اجد الفرصة للاعتذار للرجل ( حسني مبارك ) رحمه الله بعد أن كنت على رأس الثائرين ضده المحرضين عليه هنا في المحاورات قبل الثورة وأثنائها 

ولكن ربما يشفع لي العودة بعد وقت ليس بالطويل والدفاع عنه بعد أن تبينت لي خطوط المؤامرة على البلد من الخارج واتضحت اغراض كل التيارات على الساحة في الداخل 

ثانيا : موقفي من التيارات الإسلامية 

لم اكن يوما منتميا اي تيار ديني ولكن كنت داعما لهم شأني شأن الازهريين الذين يمتلأ ازهرنا بهم 

بل كان لنا موقع سلفي خاص بأختي تنشر فيه انواع الفكر السلفي وانا ضمن الأساسيين فيه 

وبالتالي كنت متعاطف مع السلفيين والاخوان متشددا لهم مدافعا عن أفكارهم  .... ولكن من خلال الاحتكاك الفعلي بهم على أرض الواقع بعد الثورة وبيان المواقف السياسية ورؤية حال البلاد جمعه بعد جمعة ... وظهور الكل على حقيقته بدأت أفيق واعترفت هنا بتغيير جميع قناعاتي السابقة وندمي عليها

الحقيقة انا هذا التغير لم يكن من السهل على محيطي الاجتماعي القبول به مما سبب لي الكثير من الضرر والخصام والمقاطعة من أناس بعضهم أقارب 

دائما اقول .... نحن لا يطلب منا الثبات على الموقف وإنما لابد وأن ندور مع الحق حيث دار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحمد لله .. ففى يوم 28 يناير 2011 اتضحت الصورة أمامى 
عبرت عن هذا فى "غرفة المشرفين" .. وهاجمنى أحدهم بضراوة

وتم تصنيفى من اتحاد ملاك الثورة فى المحاورات (بالوكالة وليس بالأصالة) من ضمن المرجفين
نعم .. فقد كانوا المتحدثين الرسميين باسم الثورة وباسم الأبريليين فى "محاورات المصريين"
ولكن من وراء شاشاتهم فى المملكة العربية السعودية 

وفى يوم 3 فبراير (بعد خطاب مبارك المؤثر وموقعة الجمل) كتبت هذا الموضوع
أرجو مراجعته .. فأنتم فاكهة المصريين 
😍 وهذا لا يمنع أن بعض الفاكهة - فى نفس الحقل -  ينضج قبل البعض الآخر 😍

شكرا "محاورات المصريين" .. شكرا    "ديوان المصريين"
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • السطو على الوعي … عن قضية تجديد الخطاب الديني

      أصعب شيء في قضية تجديد الخطاب الديني، هو الاستغراق في المناقشات النظرية، التي أفنت أجيالاً من المؤيدين والمعارضين، دون أن يصلوا إلي بر، وكان فقهاء الازمنة القديمة يحضرون طعامهم وشرابهم، وينقطعون عن بيوتهم اياما طويلا، استغراقا في ساحات المبارزة الكلامية والجدل العقيم.والأصعب أن كل من يتصدي لهذه القضية، يلقي هجوماً شديداً من المؤسسة الدينية نفسها، ولا ننسي العقاد وطه حسين وعلي عبد الرازق وغيرهم، الذين واجهوا اتهامات التكفير لمجرد التفكير.المستفيدون من »التجميد»‬ أكثر بكثير من دعاة »‬التجديد»، وال

      في مختارات من الصحف

    • عن عودة الوعي أتكلم ....... الحاجة لزرع ثقافة الصدق و الجدية في الأداء و الرشادة في الإستهلاك

      شاهدت الآن مشاركة للفاضل أبو محمد في صفحته على الفيسبوك عن خبر "خناقة بلدي" بين أعضاء الحركة المدنية .. بلا بلا و إستدرجني المنشور لإضافة ما أتصوره بذرة موضوع كلنا هنا في محاورات المصريين  في حاجة للحوار حوله  و هو إستعادة أو إعادة تشكيل الوعي الجمعي للمصريين. سيدي الفاضل .... لقد جئت بعظيم هل تذكر كتاب عودة الوعي لتوفيق الحكيم الذي كاد يكون سببا في إهداردم توفيق الحكيم الذي نحتاجه الآن هو خلق الوعي أو تنشيط الوعي أو إعادة تشكيل الوعي أو إختراع الوعي الجمعي للمصريين مرة أخرى بعد غيابه لأجيا

      في الملتقى العام لزوار محاورات المصريين

    • تصنيع الوعي الجماهيري

      حديث لا يموت مع مفكر مات (٧) حبى لعبدالناصر حاجة وما حدث للديمقراطية فى عصره حاجة تانية!    بقلم   صلاح منتصر    ١٨/ ٧/ ٢٠١٧ فى عام ١٩٢٧، وهو فى سن الثامنة والعشرين، كتب توفيق الحكيم روايته الشهيرة «عودة الروح»، وفى عام ١٩٧٤، وهو فى سن الخامسة والسبعين، نشر الحكيم كتابه «عودة الوعى» الذى وصف فيه سنوات حكم عبدالناصر بأنها كانت سنوات غاب فيها وعى الشعب وعاش مفتوناً بقائده الذى كان مثل السحرة الذين يجذبون عيون المشاهدين ويرتكبون أكبر الأخطاء. وقد أثار الكتاب ضجة بالغة تعرض فيها الحكي

      في مختارات من الصحف

    • بالفيديو : تورط شادي الغزالي حرب في شراء توكيلات لإنشاء حزب الوعي

      الزمان: السبت 6-8 الساعة 1 ظهرا المكان: مكتب الشهر العقاري بالجيزة بشارع مراد الواقعة: كنت بالمكتب لعمل عقد بيع سيارة فوجدت زحام لنسوة يبدو انهم من المنطقة الشعبية بميدان الجيزة وبالاستفسار عرفت ان فيه سمسار بيعطي الواحدة منهم 50 جنيه مقابل انها تديه البطاقة وتمضي على توكيل عشان حزب وهما مش عارفين حزب ايه اخدت ورقة من التوكيلات اللى كانوا بيمضوهم عليها طلع حزب الوعي وله 3 مؤسسين اولهم شادي الغزالي حرب مدعي البراءة الثورة الان ممكن نعرف بيشتري ليه التوكيلات ؟ وهل اختلف كدة عن الحزب الوثني ؟ ا

      في الحياة النيابية و الديموقراطية فى مصر

    • غير استراتيجيتك تتغير حياتك

      هل نظرت ذات مره فى المرآه فبادرك السؤال عن من هذا الشخص الذى اراه امامى هل وصل بك الاحباط يوما مداه هل ترى ان الدنيا ظلمه لك و انك كنت تستحق الافضل مما حصلت هل تعانى من الاحساس الملازم بالفشل او بالالم هل ترى فى كثير من الاحيان ان الامر لا يستحق و ان المحاوله غير مجديه و انه لا احد فى هذه الدنيا يفهمك او يشعر بوجعك او يشاركك اهتماماتك بالتاكيد فان اى شخص يصرح بايا مما سبق فان النصيحه المعتاده له فى تلك الحاله ان الدنيا و الناس ليسوا بهذا السوء و انه عليه ان يغير النظاره السوداء التى

      في  فى الثقافة و العلم

×
×
  • اضف...