اذهب الي المحتوي
tarek hassan

حوار حول مؤتمر الأزهر لتجديد الخطاب الديني .......

Recommended Posts

رابط التوصيات النهائية لمؤتمر الأزهر الشريف لتجديد الخطاب الديني

أولاً:

يرى المؤتمر أنَّ تجديد الخطاب الدينى لا يعنى التجرد عن أصول الدين وثوابته ومسلماته أو الخروج على مبادئه وأخلاقياته، وإنما يعنى البحث فى أدلته المعتبرة ومقاصده العامة واستنباط ما يتفق منها ومتطلبات العصر.

 

ثانيا:

أنَّ للتجديد أصلًا فى كتاب الله الكريم وسنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وعمل المجتهدين من علماء الأمة، فلا يخفى على أحد أنَّ الخطاب القرآنى تغير من النداء من (يا أيها الناس) فى العهد المكى إلى (يا أيها الذين آمنوا) فى العهد المدنى، وكذلك فى السنة النبوية المطهرة فى أحاديث كثيرة ومواقف متعددة من أهمها الحديث الصحيح الذى رواه الصحابى الجليل ابو هريرة - رضى الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال: "إنَّ الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها أمر دينها".

 

ثالثا:

تجديد الخطاب الدِّينى له ضوابطه وأسسه التى يقوم عليها من أهمها:

التخصص وامتلاك أدوات التجديد من استيعاب اللغة العربية وقواعدها وأسرارها وكيفية التعامل مع الأدلة الشرعية ومع تراثنا الخالد واحترام العلماء والالتزام بأدب الخلاف والموضوعية فى المناقشة والمحاورة وغير ذلك.

 

رابعا:

أمر التجديد منوط بالأزهر الشريف بالتنسيق مع المجتمع العلمية المختصة على مستوى العالم الإسلامى فى إطار الاجتهاد الجماعى لعلماء الأمة.

 

خامسا:

تنفيذ ندوات علمية إعلامية بصفة دورية بالتنسيق مع علماء اعتمدهم الأزهر الشريف متحدين فى مجال التجديد فى وسائل الإعلام المختلفة ووسائل الاتصال الحديثة لطرح الأفكار والمفاهيم والتساؤلات والرد عليها.

 

سادسا:

يطالب المؤتمر العلماء بالانتقال بأنفسهم إلى مواضع خطابهم من المنتديات العامة ومجتمعاتهم ومراكزهم الثقافية والتعليمية وسائر الملتقيات الشبابية.

 

سابعا:

ينبغى أن يعلم أنَّ أمن الأمة وسلامتها وسلمها المجتمعى قائم على المنهج الوسطى المعتدل المستمد من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة وسيرة الخلفاء الراشدين المهديين وتراث العلماء العاملين المخلصين لدينهم ولأمتهم ولأوطانهم.

 

ثامنا:

قيام العلماء بواجبهم نحو تحذير الناس من القراءات المنحرفة التى يقوم بها بعض أدعياء الثقافة والتحضر وما يبنى عليها من فهم خاطئ للنصوص الشرعية ومقاصدها.

 

تاسعا:

واجب البيان على العلماء أيضًا أن يحذروا الأمة من قراءات أخرى منحرفة لا تقل خطورة عن سابقتها، وهى القراءات المبنية على التكفير والتبديع والتفسيق بدافع سياسى أو حزبى أو مآرب شخصية، وهذا فى الحقيقة تبديد لا تجديد.

 

عاشرا:

مراعاة طبيعة المتلقى للخطاب الدينى زمانا ومكانا وثقافة ونوعا.

 

حادى عشر:

قيام المؤسسات المعنية بترجمة صحيح الدين وتفنيد الأفكار المغلوطة إلى اللغات الحية.

 

ثانى عشر:

تعزيز دور المرأة فى النهوض بالخطاب الدينى وإبراز دورها المتميز فى خدمة الإسلام عبر القرون.

 

ثالث عشر:

اتفاق علماء الأمة على كلمة فيما بينهم فيما يثار من قضايا ونوازل تعرض للأمة، فإن الاتفاق من شأنه لمّ الشمل ووحدة الصف على القرآن والسنة.

 

رابع عشر:

يهيب المؤتمر بالجهات ذات الصلة بقضايا الوعى والفكر أن تقوم كل جهة بما أنيط بها حتى تخرج هذه التوصيات من حيز التنظير إلى حيز التنفيذ، ومن قاعات النقاش والحوار إلى أرض الواقع. 

الازهر الشريف

 

هل ترى هناك جديد في الموقف الازهري من التجديد 

وما هو هذا الجديد ؟ 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يمكن أن يفهم من التوصيات الآتي... 

ان الأزهر لم ولن يتنازل عن الموروث أو التراث الإسلامي

وانه ما زال يكافح دعوات التجديد ان كان معناها تجديد الخطاب الديني ...

اما تجديد الخطاب الدعوي فلا بأس بمعنى طريقة العرض لا البحث في أصل الموروث

فالأصل باق كما هو ... فتقول التوصيات ...

.( مراعاة طبيعة المتلقى للخطاب الدينى زمانا ومكانا وثقافة ونوعا ) ..

يعني ببساطة شديدة أن هناك ثابت وهو الخطاب الديني .... والذي يجب أن يراعى في طريقة عرض الخطاب عليه هو المخاطب ....

الاحظ ان الأزهر يعتبر مسألة التجديد الديني مسألة عقائدية لا ينبغي طرحها للنقاش اصلا ... فكيف يجدد اليقيني وهو عندهم كما جاء في التوصيات

( القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة وسيرة الخلفاء الراشدين المهديين وتراث العلماء العاملين المخلصين لدينهم ولأمتهم )

يتوسع كبير جدا ..

في حين أن أنصار التجديد يقسمون التراث الى يقيني وظني .... والبحث في اليقيني لاستخراج أحكام جديدة والبحث في الظني لرد المتصادم مع العقل وما يعتبرونه مسيئا وعدم بناء الأحكام الا على اليقيني الوحيد وهو القرآن الكريم ... وعدم اعتبار الاحاديث اقوالا حقيقية للنبي صلى الله عليه وسلم الا اذا لم تتصادم مع القرآن والعقل والذوق السليم والعرف العام

إذن لو اعتبرنا أن هناك فريقين فان كل فريق ثابت على موقفه ...

وموقفنا كازهريين ان جديدنا في قديمنا واحنا المسؤولين أو كما جاء في التوصيات (٤) المنوط بنا التجديد 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

٢٩ مسألة جدلية يحسمها البيان الختامي للتجديد في الأزهر

 التجديد لازمٌ من لوازم الشريعة الإسلاميّة، لا ينفكُّ عنها؛ لمواكبة مستجدات العصور وتحقيق مصالح الناس.

2. النصوصُ القطعيةُ في ثبوتها ودلالتها لا تجديدَ فيها بحالٍ من الأحوال، أمَّا النصوص الظنيَّةُ الدِّلالة فهي محل الاجتهاد، تتغير الفتوى فيها بتغير الزمان والمكان وأعراف الناس، شريطةَ أن يجيءَ التجديدُ فيها على ضوء مقاصد الشريعة وقواعدها العامة، ومصالح الناس.

3. التجديد صناعة دقيقة، لا يحسنها إلَّا الراسخون في العلم، وعلى غير المؤهَّلينَ تجنُّب الخوض فيه حتى لا يتحوَّل التجديدُ إلى تبديد.

4. التيارات المتطرفة، وجماعات العنف الإرهابية يشتركون جميعا في رفض التجديد، ودعوتهم تقوم على تدليس المفاهيم وتزييف المصطلحات الشرعية، مثل مفهومهم عن نظام الحكم، والحاكمية، والهجرة، والجهاد، والقتال ،والموقف من مخالفيهم، فضلًا عن انتهاكهم ثوابت الدين بما يرتكبونه من جرائم الاعتداء على الأنفس والأموال والأعراض، وهو ما شوَّه صورةَ الإسلام وشريعته عند الغربيين ومَن على شاكلتهم من الشرقيين، وتسبَّب في ربط الكثيرين بين أفعالهم المنحرفة وبين أحكام الشريعة، و رواج ما يسمى بـ«الإسلام فوبيا» في الغرب، ومن ثَمَّ فإن واجب المؤسسات والمجتمع دعم جهود الدول في التخلص من شرور هذه الجماعات.

5. من أُسس الخلل الفكري عند هذه الجماعات التسوية بين الأحكام العقدية وبين الأحكام العملية؛ كاعتبارِ فعل المعاصي كُفرًا، واعتبار بعض المباحات فريضة واجبة، وهو ما أوقع الناس في حرجٍ شديد وأساءَ إلى الإسلامِ وشريعتِه إساءةً بالغة.

6. المراد بالحاكمية عند الجماعات المتطرفة أنَّ الحكمَ لا يكون إلا لله، وأن من يحكم من البشر فقد نازع الله سبحانه وتعالى في أخصّ خصائص ألوهيته، ومن نازع الله فهو كافر حلال الدم، لأنه ينازع الله في أخصِّ صفاته، وهذا تحريفٌ صريحٌ لنصوصِ الشريعة الواردة في القرآن الكريم والسُّنَّة المطهرة؛ التي بيَّنت في وضوح إسناد الحكم إلى البشر، والاعتداد بما يصدر عن أهل الحل والعقد من الأحكام الاجتهادية التي مردُّها إلى الله، ونتذكر هنا قول ابن حزم «إن مِن حُكمِ الله أن جعل الحكم لغير الله»، وذلك في مثل قوله تعالى ▬فَابْعَثُوا حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا♂ وقوله تعالى في سورة المائدة: ▬يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ♂.

وعلى هذا يجب تصحيح ثقافة الناس حول مفهوم الحاكمية من خلال نشر عقيدة أهل السنة، وبيان أن الحكم البشري المنضبط بقواعد الشرع لا يتعارضُ مع حاكمية الله، بل هو منها.

7. التكفيرُ فتنةٌ ابتليت بها المجتمعات قديمًا وحديثًا، ولا يقول به إلا متجرئ على شرع الله تعالى أو جاهل بتعاليمه، ولقد بينت نصوص الشرع أن رمي الغير بالكفر قد يرتدُّ على قائله فيبوء بإثمه، والتكفير حكم على الضمائر يختص به الله سبحانه وتعالى دون غيره، فإذا قال الشخصُ عبارةً تحتمل الكفر من تسع وتسعين وجها وتحتمل عدم التكفير من وجه واحد فلا يرمى بالكفر لشبهة الاحتمال؛ اعتدادا بقاعدة «ما ثبت بيقين لا يزول إلا بيقين».

8. ما ينادون به من وجوب هجرة الأوطان لا أصلَ له، والأصلُ عكسُه، لقول النبي ﷺ ( لا هجرة بعد الفتح)، ومن هنا فإن دعوة الجماعات الإرهابية للشباب لترك أوطانهم والهجرة إلى الصحارِي والقِفَار، واللحوق بالجماعات المسلحة فرارًا من مجتمعاتهم التي يصمونها بالكُفر هذه الدعوة مبعثُها الضَّلال في الدِّين والجهل بمقاصد شريعة المسلمين، والحكم الشرعي الذي يعلنه علماء الإسلام من الأزهر الشريف: هو أن من حق المسلم أن يقيم في أي موضع من بلاد المسلمين أو غيرها متى كان آمنًا على نفسه وماله وعرضه، ومتمكنًا من أداء شعائر دينه، أما المدلولُ الشرعي الصحيح للهجرة في عصرنا هذا فهو ترك المعاصي والهجرة لطلب الرزق والتعلُّم، والسعي في عمارة الأرض، والنهوض بالأوطان.

9. الإلحاد خطر يعمل على ضرب الاستقرار في المجتمعات التي تقدس الأديان، وتحترم تعاليمها، وهو أحدُ أسلحة الغزو الفكري، التي يُراد من خلالها -بدعوى «الحرية الدينية»- هدمُ الأديان، وإضعافُ النسيجِ المجتمعي، وهو سبب مباشر من أسباب التطرُّف والإرهاب، وعلى المجتمعات أن تتيقظ للآثار السلبية التي تترتب على دعوات الإلحاد، وإنكار وجود الله، وبلبلةِ أفكار المؤمنين به، كما يجب على العلماء التسلح بمنهج تجديدي في التعامل مع مخاطره تستصحب الأدلةَ العقلية والبراهينَ الكونية ونتائج العلوم التجريبية الحديثة باعتبارِها تؤيد الحقائق الإيمانية، وذلك من خلال الالتقاء بالشباب والحوار معهم، والإفادة من وسائل التواصُل الحديثة في هذا المقام.

10. الجهاد في الإسلام -ليس مرادفًا للقتال، وإنَّما القتال الذي مارسه ﷺ وأصحابه هو نوعٌ من أنواعه، وهو لدفع عدوان المعتدين على المسلمين، وليس لقتل المخالفين في الدين، كما يزعم المتطرفون، والحكم الشرعي الثابت في الإسلام هو حُرمة التعرُّض للمخالفين في الدين، وحرمة قتالهم ما لم يُقاتلوا المسلمين.

11. المنوط بأمر الجهاد هو السلطة المختصة في البلاد وفق الدستور والقانون، وليس الجماعات والأفراد، وكلُ جماعةٍ تدعي لنفسها هذا الحق، وتُجَيِّشُ الشباب، وتدربه، وتدفع به للقتل والقتال، وقطع الرؤوس، هي جماعةٌ مفسدةٌ في الأرض محاربةٌ لله ورسوله، وعلى السلطات المختصة أن تتصدى للقضاء عليهم بكل عزيمةٍ وحزم.

12. الدولة في الإسلام هي: الدولة الوطنية الديمقراطية الدستورية الحديثة. والأزهر - ممثلا في علماء المسلمين اليوم- يقرِّر أن الإسلام لا يعرف ما يسمى بالدولةِ الدينية، حيث لا دليل عليها في تراثنا، وهو ما يُفهم صراحةً من بنود صحيفة المدينة المنورة، ومن المنقول من سياسة رسولنا الأكرم، ومن جاء من بعده من الخلفاء الراشدين، وكما يرفض علماء الإسلام مفهومَ الدولة الدينية فإنهم يرفضون -بالقَدْرِ نَفْسِه- الدولة التي يقوم نظامها على جحد الأديان وعزلها عن توجيهات الناس.

13. الخلافة نظام حكم ارتضاه صحابة رسول الله -ﷺ- ناسب زمانهم، وصلح عليه أمر الدِّين والدُّنيا، ولا يوجد في نصوص الكتاب والسنة ما يلزم بنظام حكم معين، بل كل نظام من أنظمة الحكم المعاصرة تقبله الشريعة مادام يوفَّر العدلَ والمساواة والحرية، وحماية الوطن، وحقوق المواطنين على اختلاف عقائدهم ومِلَلِهم، ولم يتصادم مع ثابت من ثوابت الدين.

14. الحاكم في الإسلام: هو مَن ارتضاه الناس حاكمًا بالطريقة التي يحددها دستور الدولة، أو ما تقتضيه أنظمتها المعمول بها، ومن واجباته العمل على مصلحة رعيته، وتحقيق العدل بينهم، وحفظ حدود الدولة، وأمنها الداخلي، والاستغلال الأمثل لمواردِها وثرواتِها، ويُلبِّي احتياجات المواطنين في الحدود المتاحة.

15. المواطنة الكاملة: حق أصيل لجميع مواطني الدولة الواحدة، فلا فرقَ بينهم على أساس الدِّين أو المذهب أو العرق أو اللون، وهو الأساس الذي قامت عليه أول دولة إسلامية، وتضمنته صحيفة المدينة المنورة، وعلى المسلمين أن يعملوا على إحياء هذا المبدأ.

16. من البرِّ الذي دعانا إليه الإسلام تهنئة غير المسلمين بأعيادهم، وما يدَّعيه المتشددون من تحريم هو جمود وانغلاق، بل افتراء على مقاصد شريعة الإسلام، وهو من باب الفتنة التي هي أشد من القتل ومن باب الأذى لغير المسلمين، وليس في التهنئة أية مخالفة للعقيدة؛ كما يدعي المتشددون.

17. يجب على المسؤولين منع المواد الإعلامية الحاملة لهذا الفكر، والتي تَنْشَطُ في مناسبات الأعياد المقدَّسة عند غير المسلمين، وذلك لما تحدثه من توتر وكراهية مكتومة بين أبناء المجتمع الواحد.

18. الجرائم التي ترتكبها الجماعات الإرهابية والجماعات المسلحة -لاسيما قتل المدنيين ورجال الجيش والشرطة ونحوهم ممن يقومون بمهام حماية المجتمع وحدود الوطن، والاعتِداء على الممتلكات العامة والخاصة - هي جرائم إفساد في الأرض، تُوجِب اتخاذ كافة التدابير الشرعية، والقانونية والأمنية والعسكرية، ويجب اتخاذُ إجراءاتٍ عملية رادعة للجماعات الإرهابية والدول التي ترعاها وتدعمها، والتي تأوي هؤلاء الخارجين وتُسلِّطهم على أوطانهم.

19. المخدِّرات وسائر المسكرات -مهما كان اسمها ومقدارها قلَّ أو كثر-، وما يؤثر على العقل والسلوك حرام قطعًا، ويجب اتخاذ كافة التدابير التربوية والثقافية والدعوية والأمنية التي تمنع من تعاطيها وتداولها، كما يجب سنّ العقوبات الرادعة لجالبيها، ومروِّجيها، ودعم مراكز علاج الإدمان لزيادة قُدرتها على علاج المدمنين ودمجهِم في المجتمع، وعلى الجهات المختصة منع إظهار تجار المخدرات والمتعاطين لها في الأعمال الدرامية بمظهر يُغري الشباب بتقليدهم.

20. مقاومةُ الفساد والغش والمحسوبية، والتفرقة الجائرة بين المتكافئين في الفرص مسؤولية دينية، وقانونية، ومجتمعية، وأخلاقية، يُحاسب عليها كل مسؤولٍ في موقعه، ويجب على كافَّة المؤسَّسات دعم دور الدولة في القضاء عليها لما لهذه الأمور من أثرٍ ضارٍ على التنميةِ واستقرار المجتمعات.

21. الانتحار جريمةٌ نكراء -طارئة على مجتمعاتنا- تزيد في قبحها على جريمة قتل الإنسان لغيره، فالقاتل لغيره -وهو بمنزلة قاتل البشرية جميعا- قد ينجو من العقاب بعفو الأولياء أو نيل العقوبة في الدنيا، أما المنتحر فإنه يموت بجريمته الشنعاء، ومن الواجب على العلماء والمفكرين والمعنيين بالتعليم والثقافة والشَّباب دراسةُ أسباب لجوء بعض الشباب لارتكاب هذه الجريمة، ووضع الحلول العاجلة والمتوسطة والبعيدة لوقف هذه الجريمة الوافدة على مجتمعنا الشرقي المتدين.

22. جرائم الثأر موروثٌ جاهليٌّ قبيح، لا يناسب المجتمعات المتحضِّرة التي تُؤمِن بالديانات السماوية، وإذا وقعت جريمة القتل وجب ترك عقاب القاتل لجهات القضاء.. وليس لأولياء الدم في عقوبة القاتل شيءٌ إلا العفوّ أو الدِّيَة، وما يقوم به بعض أولياء الدم من قتل القاتل أو غيره، أو تهجيرٍ لأقارب القاتل من بيوتهم، أو الاعتداء على ممتلكاتهم بأية صورةٍ من صور الاعتداء هو جريمة لا تقل قبحًا عن جريمة القاتل نفسه، ويجب على جهات الاختصاص اتخاذ كافة التدابير لمنعه.

23. الشائعات تمثل خطرًا شديدا على أمن المجتمعات وتنميتها، وهي من الجرائم الكبرى المنصوص على تحريمها شرعًا، وعلى الجهات المعنية ملاحقتُها، وكشف زيفها، وبيان خطرها، ووضع العقوبات الرادعة لمروِّجيها.

24. السياحة أمر تقره الشرائع السماوية ويجب علينا تصحيح ثقافة الناس تجاهها، كما يجب على الدولة حمايةُ السَّائحين، ومنع الاعتداء عليهم بأيَّة صورة من صور الاعتداء أو الإيذاء، كما يجب معاقبةُ المعتدِي عليهم بالعقوباتِ المقرَّرة الواردة هذا الشأن، وتُعدُّ تأشيرة الدخول الصادرة من الدولة عقدَ أمانٍ يجب الوفاء به شرعًا.

25. الآثارُ موروثٌ ثقافيٌّ يُعرِّف بتاريخ الأمم والحضارات، ولا تُعدُّ أصنامًا ولا أوثانًا -كما يَزعمُ أصحاب الفكر الضالّ- فلا يجوز الاعتِداء عليها ولا فعل ما يغيِّر من طبيعتها الأصلية، وهي ملك للأجيال كافة، تُدِيرها الدولةُ لصالحها، حتى لو عُثِر عليها في أرض مملوكة للأشخاص أو الهيئات، ويجب تشديد العقوبات الرادعة عن بيعِها أو تهريبِها خارج البلاد.

26. يجوزُ للمرأةِ في زماننا أن تُسافر من دون محرم؛ متى كان سفرها آمِنًا بصحبةٍ تُرافقها أو وسيلة من وسائل السفر تمنع تعرُّضَها لما تكره.

27. ويجوز للمرأة أن تتقلَّد كافة الوظائف التي تصلح لها بما فيها الوظائف العليا بالدولة.

28. الطلاق تعسُّفًا بلا سببٍ معتبر شرعًا حرام، ويُؤاخذ عليه شرعًا، سواء أكان برغبة المطلق أم بطلبٍ من الزوجة؛ لما فيه من إضرار بالأسرة -وبخاصة الأطفال-، ولمنافاته أخلاق الشريعة، ولإخلاله بما أراده الشرع للزواج من الاستقرار والاستدامة، ويجب تجنبه قدر الإمكان للحدِّ من فوضى الطلاق، والتحكيم في النزاع بين الزوجين قبل إيقاع الطلاق مأمورٌ به شرعًا، وعلى العلماء المختصين بالفتوى أن يأخذوا بأيسر الأقوال عند بيان الحكم الشرعي فيما يعرض عليهم من حالات الطلاق.

29. يجب تعويض المشترك في تنمية الثروة العائلية، كالزوجة التي تخلط مالها بمال الزوج، والأبناء الذين يعملون مع الأب في تجارة ونحوها، فيُؤخذ من التركة قبل قسمتها ما يعادل حقهم؛ إن عُلِم مقداره، أو يتصالح عليه -بحسب ما يراه أهل الخبرة والحكمة-إن لم يُعلم مقداره.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اول المسائل الجدلية السابقة التي حسمها الأزهر 

١- التجديد لازمٌ من لوازم الشريعة الإسلاميّة، لا ينفكُّ عنها؛ لمواكبة مستجدات العصور وتحقيق مصالح الناس.

الله يمسيك بالخير يا ابو محمد فقد قال 

مالم يتجدد يتبدد ... ما لم يتقدم يتقادم ... ما لم يتطور يتدهور .....

الخلاف ليس في المبدأ وإنما الخلاف في المحل أو الموطن أو المجال أو وضع المحاذير 

المسألة السابعة تكلمت عن التكفير فقالت 

التكفيرُ فتنةٌ ابتليت بها المجتمعات قديمًا وحديثًا، ولا يقول به إلا متجرئ على شرع الله تعالى أو جاهل بتعاليمه .... فإذا قال الشخصُ عبارةً تحتمل الكفر من تسع وتسعين وجها وتحتمل عدم التكفير من وجه واحد فلا يرمى بالكفر لشبهة الاحتمال؛ اعتدادا بقاعدة «ما ثبت بيقين لا يزول إلا بيقين

ودا رد بالتأكيد على الاحتجاج على الأزهر لعدم تكفيره لداعش 

والمسألة ... 16. من البرِّ الذي دعانا إليه الإسلام تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ............... وليس في التهنئة أية مخالفة للعقيدة؛ كما يدعي المتشددون

شيئ طيب لكن لم يتضح لنا الحكم في مسألة اكبر بكثير من التهنئة وهي مسألة تكفير اهل الكتاب فعدم تكفيرهم سيترتب عليه الغاء موروث هائل من التراث  ... والتكفير الصريح مشكلة مجتمعية كبيرة .... إذ كيف نجلس سويا في بيت العيلة ويكفر بعضنا بعضا ....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تقول توصيات المؤتمر الختامي للتجديد في مادته الرابعة

( أمر التجديد منوط بالأزهر الشريف بالتنسيق مع المجامع العلمية المختصة على مستوى العالم الإسلامى فى إطار الاجتهاد الجماعى لعلماء الأمة)

فماذا بعد أن ألغت السعودية الطلاق الشفوي 

وزير العدل السعودي : لن يحق للرجل الطلاق إلا بحضور الزوجة وحسم النفقة والحضانة والزيارة كتابة 

https://ajel.sa/QNtqcg/

وهذا ما قالة الرئيس السيسي من سنة تقريبا ... وقامت الدنيا ولم تقعد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

التعليقات ممكنة يا مولانا في هذا الموضوع

لي تعليق على اليقين والظن

ولي تعليق على العقل والذوق

ولي تعليق عن المطلوب هل هو تجديد الدين ام تغيير الدين؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
13 دقائق مضت, فولان بن علان said:

التعليقات ممكنة يا مولانا في هذا الموضوع

لي تعليق على اليقين والظن

ولي تعليق على العقل والذوق

ولي تعليق عن المطلوب هل هو تجديد الدين ام تغيير الدين؟

تجربة .. سامحنى إنها جات فيك يا دكتور ?
لا يمكن أن يكون المطلوب "تجديد الدين" 
 
الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ  وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا (المائدة:3)
وبالتالى والأحرى لا يمكن أن يكون المطلوب
"تغيير الدين" 
المطلوب هو تجديد الفهم الإنسانى للدين لأن "الفهم الإنسانى فى الإسلام ليس دينا يُتبع"
حتى ولو كان "فهم فضيلة الإمام الطيب" 
 
https://www.egyptiantalks.org/invb/topic/113773-الفهم-الإنسانى-فى-الإسلام-ليس-دينا-يُتـَّبـَع/

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
13 minutes ago, أبو محمد said:

تجربة .. سامحنى إنها جات فيك يا دكتور ?
لا يمكن أن يكون المطلوب "تجديد الدين" 
 
الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ  وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا (المائدة:3)
وبالتالى والأحرى لا يمكن أن يكون المطلوب
"تغيير الدين" 
المطلوب هو تجديد الفهم الإنسانى للدين لأن "الفهم الإنسانى فى الإسلام ليس دينا يُتبع"
حتى ولو كان "فهم فضيلة الإمام الطيب" 
 
https://www.egyptiantalks.org/invb/topic/113773-الفهم-الإنسانى-فى-الإسلام-ليس-دينا-يُتـَّبـَع/

 

 

الحمد لله على السلامة ي افندم

أن شاء الله تكون في أحسن حال وأتم صحةل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
21 دقائق مضت, فولان بن علان said:

الحمد لله على السلامة ي افندم

أن شاء الله تكون في أحسن حال وأتم صحةل

الله يسلمك يا دكتور .. سعيد جدا بالتواصل معك
لى كتير باحاول الدخول والكتابة 
والنهار ده قلت "أجرب" 
والحمد لله على عودة التواصل 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
الفهم الإنسانى فى الإسلام ليس دينا يتبع

وقد اتصلت بالقرآن – بعد أن لحق محمد بربه – أفهام العلماء والأئمة فيما لم يكن من آياته نصا فى معنى واحد .. ومن هذا الجانب اتسع مجال الفكر الإنسانى وكثرت الآراء والمذاهب فى النظريات والعمليات ، لا على أنها دين يلتزم ، وإنما هى آراء وأفهام فيما هو من القرآن محتمل للآراء والأفهام ، يَرُد فيها كل ذى رأى منها رأيه إلى الدلالة التى فهمها هو من النص القرآنى ، بمعونة ما صح عنده من أقوال الرسول وأفعاله ، أو من القواعد العامة التى ترمى إليها روح الدين عامة .. وهذا الصنيع لم يكن من الأئمة وفى معتقدهم إلا اجتهادا فرديا ، لايوجب أحد منهم على الناس أن يتبعه .. بل تركوا لغيرهم ممن له أهلية الفهم حرية التفكير والنظر ،

4) أما العقائد الأصلية كالإيمان بالله واليوم الآخر ، وأصول الشريعة كوجوب الصلاة والزكاة وحرمة النفس والعرض والمال ، فإن نصوصها فى القرآن جاءت بينة واضحة لاتحتمل اجتهادا ولا أفهاما

ومن هنا كثرت الآراء والمذاهب فيما يتصل بالفروع التابعة للعقائد الأصلية وفيما يتصل بالعمليات التابعة لأصول الشرائع والأحكام

المشكلة ي افندم ان هناك طائفة ممن يتصدون المشهد في التجديد

يقولون انه لا تجديد بدون ضرب الثوابت

والفهم البشري المعاصر المعاصر الجديد

قد يصل إلى إعادة تعريف الإيمان والإسلام والصلاة والزكاة

بل هناك من يتمادى في الأمر لحد اعادة تعريف الله

أضف إلى ذلك من يعيد تعريف الزنى

حتى أصبح الدين عندهم دين مسخ

ليس هو دين الاسلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
6 دقائق مضت, فولان بن علان said:

المشكلة ي افندم ان هناك طائفة ممن يتصدون المشهد في التجديد

يقولون انه لا تجديد بدون ضرب الثوابت

والفهم البشري المعاصر المعاصر الجديد

قد يصل إلى إعادة تعريف الإيمان والإسلام والصلاة والزكاة

بل هناك من يتمادى في الأمر لحد اعادة تعريف الله

أضف إلى ذلك من يعيد تعريف الزنى

حتى أصبح الدين عندهم دين مسخ

ليس هو دين الاسلام

الشطط موجود على الجانبين يا دكتور 
والمساكين - وأنا منهم - بين فكى الرحى
ولكنى بعون الله أتمسك بقول والدى يرحمه الله : "صاحب العقل يميز" 
وهى نصيحة مستمدة من نصوص القرآن الكريم 
جعلت "التفكير فريضة إسلامية" كما قال العقاد

هذا كان تعليقى فى الفيس بوك على البيان الختامى لمؤتمر الأزهر لتجديد الخطاب الدينى
238288709_.jpg.a2deff2e9488bfc1e33d129c075d446d.jpg

كتبت مداخلة جديدة 
لقيتها "أضيفت" لمداخلتى السابقة 
? ? ? ? ?

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
45 minutes ago, أبو محمد said:

الشطط موجود على الجانبين يا دكتور 
والمساكين - وأنا منهم - بين فكى الرحى
ولكنى بعون الله أتمسك بقول والدى يرحمه الله : "صاحب العقل يميز" 
وهى نصيحة مستمدة من نصوص القرآن الكريم 
جعلت "التفكير فريضة إسلامية" كما قال العقاد

هذا كان تعليقى فى الفيس بوك على البيان الختامى لمؤتمر الأزهر لتجديد الخطاب الدينى
238288709_.jpg.a2deff2e9488bfc1e33d129c075d446d.jpg

كتبت مداخلة جديدة 
لقيتها "أضيفت" لمداخلتى السابقة 
? ? ? ? ?

فأين مواجهة الشطط على جانب المجددين بالقوي

لا ألاحظ

وأحيانا يكون هناك تبرير أو فلنقل تمرير

لماذا يكون مواجهة الشطط في اتجاه واحد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عجبني د. سعد الهلالي في برنامج حكاية عندما فرق بين ( تجديد الفكر الديني ) و ( تجديد الخطاب الديني ) وقال اننا مش بنجدد فكر و ثوابت الدين كعدد ركعات الصلاة مثلا واوقاتها  وانما بنجدد  الخطاب البشري الموجه للمسلمين . 

عن نفسي أفضل ان اسميه (  تصحيح المفاهيم  و التفسيرات الدينية الخاطئة التي توارثناها و إعمال العقل فيها ) .  

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
8 ساعات مضت, فولان بن علان said:

التعليقات ممكنة يا مولانا في هذا الموضوع

لي تعليق على اليقين والظن

ولي تعليق على العقل والذوق

ولي تعليق عن المطلوب هل هو تجديد الدين ام تغيير الدين؟

يا دكتور انت عارف ان اي حد بيكتب موضوع بمجرد نشره يصبح ملكا للجميع والتعليق مش عايز إذن من حد 

لكن احب اوضح  شيئ 

كل ما قاله الله يقيني

كل ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم يقيني وطاعة الرسول يقينا واجبة 

اما ما يقوله الراوي اعتبره ظني ويجب التحقق منه حتى يثبت أو ينفى .... لان الراوي ليس معصوما

اما العقل فأكيد ربنا أعطاه لنا وأمرنا بأعماله والحكم به على الأمور 

اما كلمة الذوق السليم لو مش مناسبة بلاش منها ... لان أحيانا الفاظ بعض الروايات المردودة تم ردها لانها غير مناسبة أو مسيئة 

عموما انا قلت رأي واجتهاد في الدين نفسه وفي النص نفسه وليس معه 

وهناك من وضع كتبا وعلوما ومناهج وتشريعات مع الدين ولا تستند إليه ومع ذلك تم تقديسها 

هو دا تغير الدين بالإضافة 

لا أحد يقول تجديد الدين .... ما يقال هو تجديد الخطاب الديني بدون شطط لا من هنا ولا هناك

معذرة ارجو ان تتذكر ما قلته حتى لا تعود لما ننتهي منه 

شكرا جزيلا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في ٦‏/٢‏/٢٠٢٠ at 01:32, Grandma said:

عجبني د. سعد الهلالي في برنامج حكاية عندما فرق بين ( تجديد الفكر الديني ) و ( تجديد الخطاب الديني ) وقال اننا مش بنجدد فكر و ثوابت الدين كعدد ركعات الصلاة مثلا واوقاتها  وانما بنجدد  الخطاب البشري الموجه للمسلمين . 

عن نفسي أفضل ان اسميه (  تصحيح المفاهيم  و التفسيرات الدينية الخاطئة التي توارثناها و إعمال العقل فيها ) 

المشكلة اكبر بكثير من تصحيح المفاهيم الخاطئة

 احنا بنقول داعش خطأ وفاهمين الدين خطأ ..... ابدا هما فاهمين الدين صح وفقا لمصادر ومراجعيات معينة وكتب واراء جعلت دينا ولم تحسب على أنها افهام بشرية خاصة تحتمل الخطأ 

الخلاف في المرجعيات ...... 

اعتقد ان المشكلة هي تقديس الرأي او الفهم البشري وجعله دين... من فقه وتفسير وآراء وسيرةوكتب رواية الأحاديث  .... 

الأزهر يقول دي ثوابت لا ينبغي ان يطالها التجديد أو النظر فضلا عن الرد أو الطعن في رجالها

لكن عند البعض الآخر يحدد اليقيني الثابت وهو الغير معصوم من الخطأ لكونه غير بشري

يعني منقدرش نقول رواية واحد عن واحد عن واحد دي صح وكلهم عدول وما قالوه يقيني الا اذا عرضت فعلا على ما هو يقيني أو سماوي

هما اختلفوا على التسمية واستقرار الأزهر

مفيش تجديد في الخطاب الديني .... لان الدين وفقا لمنظورهم لا يتجدد 

وقبل الأزهر بالتجديد في الخطاب الدعوي بمعنى طريقة العرض 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في ٥‏/٢‏/٢٠٢٠ at 15:55, tarek hassan said:

3. التجديد صناعة دقيقة، لا يحسنها إلَّا الراسخون في العلم، وعلى غير المؤهَّلينَ تجنُّب الخوض فيه حتى لا يتحوَّل التجديدُ إلى تبديد.

ما المقصود بتعبير الراسخون في العلم  هل هم الأزهريون فقط  هل هم الدعاة الأزهريون ؟

شاههدت يوم الجمعة الماضي خطبة الجمعة على التليفزيون  و كان عنوان الخطبة هو الهمة  و أذيعت الخطبة من مسجد التليفزيون - لمدة عشر دقائق -  في هذا الجزء من الخطبة  أطنب خطيب الجمعة في أهمية الهمة  و أطنب في إخبارنا أن فلان و علان من المسلمين القداما كان يصلي في اليوم ألف ركعة  أكرر ألف ركعة في اليوم - بعدها توقف الإرسال و أستؤنف من من المسجد الجامع في أسوان و كان خطيب الحمعة هو وزير الأوقاف بنفسه.

ما  سبق كان إستهلالا لابد منه

شيخ الأزهر شخصيا  و ربما العديد ممن حوله  لهم كل الإحترام - بلا تقديس - و لكن خلف هؤلاء  مئات الألوف من الدعاة التابعون الذين يقودون الخطاب الديني و منهم الخطيب الذي أشرت إليه في الفقرة السابقة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
2 ساعات مضت, عادل أبوزيد said:

ما المقصود بتعبير الراسخون في العلم  هل هم الأزهريون فقط  هل هم الدعاة الأزهريون ؟

شاههدت يوم الجمعة الماضي خطبة الجمعة على التليفزيون  و كان عنوان الخطبة هو الهمة  و أذيعت الخطبة من مسجد التليفزيون - لمدة عشر دقائق -  في هذا الجزء من الخطبة  أطنب خطيب الجمعة في أهمية الهمة  و أطنب في إخبارنا أن فلان و علان من المسلمين القداما كان يصلي في اليوم ألف ركعة  أكرر ألف ركعة في اليوم - بعدها توقف الإرسال و أستؤنف من من المسجد الجامع في أسوان و كان خطيب الحمعة هو وزير الأوقاف بنفسه.

ما  سبق كان إستهلالا لابد منه

شيخ الأزهر شخصيا  و ربما العديد ممن حوله  لهم كل الإحترام - بلا تقديس - و لكن خلف هؤلاء  مئات الألوف من الدعاة التابعون الذين يقودون الخطاب الديني و منهم الخطيب الذي أشرت إليه في الفقرة السابقة

الف ركعة في اليوم ... ما شاء الله 

كل ركعة × دقيقتان على الأقل = ٢٠٠٠ دقيقة ÷ ٦٠ = ٣٣ ساعة في اليوم .... طبعا مستحيل

ورووا ايضا ان عثمان بن عفان كان يختم القرآن في ركعة .... أو يختم القرآن الكريم مرتين في اليوم ... طبعا مستحيل 

فيه حاجات كتير يجب إخضاعها للعقل والمنطق ونسبتها الخرافة وليس للدين ويجب أن يتحدث في الدين العقلاء وليس المجانين والمعاتيه المبالغين الغلاة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

العقل والتعقل والفكر والتفكيروالتفكر

البركة والكرامات وتمدد الزمن

كلها نقاط ان شاء الله أتناول النقاش فيها بعد الاستشفاء والنقاهة

وهي مداخلة تجريبية بعد فترة من العطل التقني في الموضوع

أشكر الشيخ طارق حسن على الاهتمام والمتابعة

واشكر الأستاذ عادل على ما يبذله 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
48 دقائق مضت, فولان بن علان said:

العقل والتعقل والفكر والتفكيروالتفكر

البركة والكرامات وتمدد الزمن

كلها نقاط ان شاء الله أتناول النقاش فيها بعد الاستشفاء والنقاهة

وهي مداخلة تجريبية بعد فترة من العطل التقني في الموضوع

أشكر الشيخ طارق حسن على الاهتمام والمتابعة

واشكر الأستاذ عادل على ما يبذله 

 الف سلامة يا دكتور .. فلان بن علان 

والشكر موصول لك لنفس الأسباب وخد راحتك والحمد متابع لكل ما تكتب والجميع 

تحياتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

في الثمانينات  إشتريت كتاب فتاوى إبن تيمية  ستة  مجلدات في طباعة و بسعر أذكر أنه كان ضئيلا  و طبعا مع كتاب بهذا الحجم و بهذه الفخامة بدأت أتصفح صفحات منه و أظنني بدأت بالفهرس

و إستغربت كثيرا لوجود العديد من الفتاوي عن - سقوط الفأرة في السمن -  و أكثر ما صدمني  هي فتوى حامل الفساء عن رجل يحمل قربة بها فساء إزاي أنا مش عارف 

أكيد هذا الكتاب و مثله الكثير ترى هل في التراث المقدس فتوى أو كلام  عن ( حامل الفساء )

و هل مثل هذه الكتابات تخضع للمحاذير الي و ردت في البيان الرسمي عن توصيات مؤتمر تجديد الخطاب الديني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • مؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي

      http://www.azhar.eg/files/renovation-islamic-thought/index.htm تحت رعاية السيد الرئيس ووسط حشد مرافق كبير من العاملين بالمناطق والقطاع والمشيخة وتصفيق متواصل لشيخ الأزهر المهم هي المحصلة  هل هناك تجديد فعلي  الواضح أن كثيرا من المحظورات قد تم وضعها وبالتأكيد ستحول دون التجديد الفعلي في الخطاب الديني  مناقشات شيخ الأزهر لا تجعل منه فريق الحق في مقابل فريق اخر ولكن كل له قيمته وتقديره شيخ الأزهر كان متحاملا جدا على د الخشن ويمكن تعمد احراجه او تجهيله والله ا

      في هدى الإسلام

    • مصر والإرهاب الديني .. كلنا قــَــتـَـلـَـة!

      يا إلــَــهي، مرة أخرى، فقد مضت ستٌّ وعشرون سنة على كتابتي هذا المقال، وأنا الآن أعيد نشره لنفسي قبل أن يقرأه آخرون في محاولة لسد الثغرات فيه، والتعرف على المشهد الحالي من الماضي، واستدعاء الماضي لأراه بعيون الحاضر. مصر والإرهاب الديني .. كلنا قــَــتـَـلـَـة! أوسلو في سبتمبر 1993 الإرهاب الديني بدا يوم بدأت المزايدة الشعبية على الإسلام، فكانت الهوية الدينية تساهم إلى حد كبير في تغطية كل الجرائم والآثام. فوالد ...الفتاة المصرية التي يتقدم لها شاب يشترط فيه أن يكون متدينا، لا يعرف غير المسج

      في هدى الإسلام

    • أستاذ الفقه المقارن سعدالدين الهلالي في مرمي محاربو تجديد الخطاب الديني

      هذه المرة  حراس الخطاب الديني التراثي  شحذوا أسلحتهم لذبح الدكتور سعدالين الهلالي و هو من قلب الأزهر تم حذف كل حلقات و إن أفتوك من اليوتيوب بحجة تلقي مطالبات بالحذف على خلفية الإخلال بالملكية الفكرية ..... هذا ما تجده في اليوتيوب لو حاولت مشاهدة أي فيديو كليب للدكتور الهلالي. على تويتر حملةهجاء و سباب مقذع  للدكتور الهلالي  هل ننتظر محامي يرفع قضية إتهام بإزدراء الأديان !!!

      في الملتقى العام لزوار محاورات المصريين

    • حوار بين الضمير الديني و .. الضمير الاجتماعي!

      حوار بين الضمير الديني و .. الضمير الاجتماعي!وقف الضمير الديني على ناصية أحد الشوارع الخالية تقريبا من المارة والسيارات. أخرج بوستر عليه علامة الهلال، ثم أعاده وأخرج واحداً جديداً منقوشا عليه صليب، ثم أزاحه جانبا ورفع واحداً جديداً تزينة نجمة داود، وهكذا ظل يرفع شعارات كل أديان وعقائد الدنيا، والضمير الاجتماعي ينظر إليه فاغراً فاه من الدهشة التي اعترته.اقترب منه وباغته بسؤال لم يتوقعه: أراك حصرت البشر في الدين، وألغيت الدوافع التي صنعتها الظروف والبيئة والوطن والثقافة والعادات والتقاليد، وأهلت ا

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • "شر الامور محدثاتها و كل محدثة بدعة …" هل يطالها تجديد الخطاب الديني ؟

      هذه عبارة يقولها خطيب الجمعة كل اسبوع في مسجد الارقم بمدينة نصر ، و يتبعها ب " كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار" و تمر العبارة بين أذني بلا إهتمام . لا أعرف مدى اهتمام البسطاء من الناس بهذه العبارة و لا أشك أن هناك من يأخذها بنصها … أعرف استاذا و رئيس قسم بالجامعة  يقوم بتقطيع اللحوم بالسكين و يأكله بأصابعه و يلعق بعدها أصابعه. الذي يهمني على مستوى الوطن كله  ليس خطيب الجمعة في مسجد الأرقم و لكن الخطباء و المشايخ في القرى و النجوع و ما يقولونه هناك لبسطاء بسطاء الناس ، هل استخدام التليفون و الغ

      في موضوعات جادة

×
×
  • اضف...