اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

الأسعار و الغلاء و المغالاة


Recommended Posts

لاحظنا منذ بضعة شهور التدرج في انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه ، صحيح هو ليس بالانخفاض الكبير الذي نأمله وهو ليس بالسرعة التي صعد بها في فترة مابعد ثورة ( ٢٥ يناير ) ولكنه على أية حال تحسن ملحوظ و محمود يرجع لعودة الاستثمارات الأجنبية لمصر وعودة السياحة تدريجيا و الامتناع عن إستيراد بعض السلع الأجنبية .. فإذا استمر هذا الحال فسوف نلاحظ تحسنا ملحوظا في إقتصادنا بإذن الله ولكن هذا ليس موضوعي أو على رأي أستاذنا الفاضل عادل ابو زيد كان هذا استهلالا لابد منه

ما يستفزني و يثير غضبي هو عدم شعورنا بانخفاض  الأسعار التي كانت تشتعل في نفس اليوم الذي كانت تصعد فيه قيمة الدولار .. أما الآن وبعد تحسن قيمة الجنيه  فلا شقق ولا مصاريف مدارس و لا جامعات ولا سلع معمرة ولا مواصلات ولا مواد غذائية ولا ملابس ولا مطاعم إنخفضت .. بقي الحال كما هو عليه رغم ان انخفاض الدولار صاحبه إنخفاض ملحوظ على فوائد البنوك فمن كان يعتمد على عوائد مدخراته في المعيشة فهي لن تكفيه الآن في مواجهة هذا الغلاء الفاحش الذي يرجع اولا وقبل كل شىء الى الطمع و الجشع الذي أصاب تجارنا ورجال اعمالنا وأصاحب المصانع بل وحتى أصحاب المهن الحرفية .. الكل بيرفع أسعاره رغبة في تحقيق أعلى ربح وهو لا يدري انه بيكوي بالغلاء نفسه قبل غيره .. لهولاء أقول  البركة في القليل وفي الستر حتى يبارك الله لكم في أمولكم و صحتكم و أولادكم اما اذا بقيتم على ما أنتم عليه فلا بركة ولا ستر ولا صحة ومش عاوزة أسمعكم بتشتكوا من الغلاء و البلاء وكثرة المحن فمن أعمالكم سلط عليكم .

وعلى الجانب الآخر من واجبات الحكومة تخفيض القيمة المفروضة على الكهرباء و الماء و البوتجاز و الضرائب فمن حق المواطن المصري أن يشعر بمن يحنو عليه .. مش كدا ولا إيه ؟!!

رابط المشاركه
شارك

لازم نقول ان الحكومة زودت المرتبات من خلال رفع الحد الأدنى ودا يشعر المواطن بأن الدولة احنا عليه ..

وان فيه تحسن ملحوظ في بعض السلع زي الأرز والسكر والزيت ودي سلع أساسية

وكمان لم تمس رغيف الخبز اللي الدولار الواحد بيجيب ٣٢٠ رغيف

وكمان مازالت النهب في المال العام ومازال قطاع كبير من الموظفين بياخدوا مرتبات عالية وما لهموش لازمة 

حاجات كتير يا استاذة مطلوبة من المواطن يساعد نفسه او يساعد الدولة توفر حياة كريمة 

رابط المشاركه
شارك
15 ساعات مضت, tarek hassan said:

لازم نقول ان الحكومة زودت المرتبات من خلال رفع الحد الأدنى ودا يشعر المواطن بأن الدولة احنا عليه ..

دا صحيح لكن مش كل المواطنين موظفين في الدولة .. دا غير ان نسبة الزيادة في الأجور لا توازي النسبة الجنونية في ارتفاع الأسعار

15 ساعات مضت, tarek hassan said:

وان فيه تحسن ملحوظ في بعض السلع زي الأرز والسكر والزيت ودي سلع أساسية

وحضرتك نسيت كمان اللحوم و الدواجن .. ودا حصل لان الدولة حرصت على عدم ارتفاع اسعار هذه السلع بالذات خوفا من حدوث ثورة جياع وهذا يعني انه بمزيد من الرقابة الصارمة للدولة ممكن تنخفض معظم الاسعار

16 ساعات مضت, tarek hassan said:

وكمان لم تمس رغيف الخبز اللي الدولار الواحد بيجيب ٣٢٠ رغيف

هذا حق الشعب على الدولة توفير رغيف العيش حتى لا يضطر الفقراء ان يأكلوا من القمامة كما لا يجوز ابدا مقارنة ما يمكن يشتريه الدولار في مصر بما يمكن ان يشتريه في الولايات المتحدة لاننا لو أخذنا بهذا المنطق لارتفعت أسعارنا لارقام فلكية . . بالاضافة الى انه لا يمكن ان نقارن بين دخل المواطن المصري بالمواطن الامريكي .

16 ساعات مضت, tarek hassan said:

وكمان مازالت النهب في المال العام ومازال قطاع كبير من الموظفين بياخدوا مرتبات عالية وما لهموش لازمة

احالة الموظفين الذين يشكلون عبئا عالدولة للمعاش مشروع على ان يتم صرف معاش لهم يمكنهم من يعيشوا عيشة كريمة و هذا اوفر للدولة من بقاء هؤلاء في وظائفهم او احلال موظفين محلهم لا يؤدون اي عمل بل واحيانا يكونوا هم مصدر الفساد

وبالنسبة للنهب في المال العام فسهل اكتشافه ومحاسبة كل ضالع فيه لكن المشكلة اننا كلما أمسكنا بطرف خيط الفساد كرت البكرة .

16 ساعات مضت, tarek hassan said:

حاجات كتير يا استاذة مطلوبة من المواطن يساعد نفسه او يساعد الدولة توفر حياة كريمة 

كيف يساعد المواطن نفسه وهو مطحون ؟!!

أهم ما يمكن ان يقوم المواطن تجاه الدولة وتجاه نفسه هو تحديد النسل وعلى الدولة ان تنشر الوعي في هذا الاتجاه مستخدمة اسلوب الثواب والعقاب لمن ينجب أكثر من طفلين.

بالرغم من ان موضوعي الهدف الاساسي منه نقد جشع وطمع بعض فئات المجتمع الا ان حضرتك يا أستاذ طارق لم يلفت نظرك الا نقدي الموجه للحكومة فسارعت بالدفاع عنها وكأن الحكومة فوق النقد مع أن النقد هو السبيل الوحيد للاصلاح وليس التصفيق و الاستحسان على طول الخط .

تحياتي 

رابط المشاركه
شارك
18 ساعات مضت, Grandma said:

بالرغم من ان موضوعي الهدف الاساسي منه نقد جشع وطمع بعض فئات المجتمع الا ان حضرتك يا أستاذ طارق لم يلفت نظرك الا نقدي الموجه للحكومة فسارعت بالدفاع عنها وكأن الحكومة فوق النقد مع أن النقد هو السبيل الوحيد للاصلاح وليس التصفيق و الاستحسان على طول الخط .

تحياتي 

معذرة لان كلام حضرتك كان وافيا لا خلاف عليه 

فالجشع والطمع والاستغلال صفات موجودة وهي سبب في معاناة الناس والأضرار بهم  ولا يمكن انكار ذلك 

للاسف ليس من فئات قليلة ولكن هو واقع الكثيرين 

والله رغم ما يعانيه الناس والناس مش لاقية تجد فئات تنهب من المال العام بلا رحمة وبلا وازع من ضمير... ودا بياثر على الاقتصاد ... انا بحكم عملي شايف كتير 

الجديد ان الجهات الرقابية مقصرة الى حد كبير 

فما يتم استرجاعه اقل بكثير مما يتم نهبه

علمت في محيطنا ان موظف تمت مراجعة الأموال التي يحصلها فوجد أن تحصيله شيئ وما يثبته في الدفاتر شيئ آخر وما تم استرجاعه للان منه مليون جنيه وما زالت المراجعه مستمرة ودا موظف بسيط

دا غير التحايل 

يعني مثلا ممكن تلاقي صرف مكافآت شهرية ل ٣٠٠ موظف في مديرية معينة جهود على أعمال إضافية صورية على الورق ومفيش حد استغل دقيقة بعد مواعيد العمل الرسمية ... وطبعا دا من اموال الشعب 

يا أستاذتنا انا بتكلم عن واقع انا عايشة وتعبان منه 

دول موظفين في الدولة نقول عليهم شعب نقول عليهم حكومة لا يستحقون أن يدافع عنهم أحد 

اخيرا يا استاذة ليس من عادتي التصفيق لكن ما الاحظه ان هناك مسؤولون كبار قدموا للمحاكمات وسجنوا وياريت كلنا نؤدي واجبنا ونبلغ عن أي فساد نشوفه 

تحياتي وشكرا

رابط المشاركه
شارك

انضم إلى المناقشة

يمكنك المشاركة الآن والتسجيل لاحقاً. إذا كان لديك حساب, سجل دخولك الآن لتقوم بالمشاركة من خلال حسابك.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
أضف رد على هذا الموضوع...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

  • محاورات مشابهه

    • توفيق عكاشة وغلاء الأسعار - رؤية عميق

      عاد توفيق عكاشة النائب السابق في البرلمان إلى الفضائات و له اسلوب مميز في الحوار  

      في سياسة داخلية

    • يا شعب حارب الغلاء بالإستغناء. (من بريدي)

      يا شعب  حارب الغلاء بالاستغناء مالهاش حل تاني  صدقوني .....انا في السوق برضه ...مخازن البضائع مليانه والشركات اللي بتوزع بتعيط محدش بيشتري ....البضايع ليها تواريخ صلاحيه ...وغير كده الركود ودوره رأس المال انضربت خالص .... الدولار هاينزل لان المستوردين مش ها يطلبو دولار لان مخازنهم مليانه بضائع .......واللي صنعو مصري ...حسبو بضاعتهم علي برضه سعر الدولار ....كل الاسعار ها تنزل .....لو فضلنا صامدين اللي ها يشتري حاجه يأجلها ....ولو كان علي الاكل اشتري احتياجك فقط وبلاش اي حاجه مش ضروريه .....

      في الملتقى العام لزوار محاورات المصريين

    • الغلاء و الفساد

      الأسعار نار نار نار ... نار يا حبيبي نار ... كل يوم في ارتفاع بلا رقيب ولا حسيب  و الحجة إيه ؟ تعويم الجنيه و ارتفاع سعر الدولار وكأن كل  حاجة بنشتريها مستوردة   ما حدش عاوز يعترف انه فاسد وطماع وغشاش سواء كان صانع أو تاجر .. اما الحكومة فعاملة ودن من طين وودن من عجين     المشكلة  اللي أبشع من الغلاء هي ( الغش التجاري ) يعني احنا أغلب الوقت  بندفع فلوس  في بضاعة إما فاسدة او مغشوشة  او غير صحية ،الخضار و الفاكهة على سبيل المثال مرميين عالارصفة في أسواق او شوارع  قذرة  معرضين للاتربة وعوادم

      في موضوعات خفيفة

    • العقارات الفاخرة .. و جنون الأسعار

      في الفترة الأخيرة قدر لي أن أسمع كثير من قصص  شراء و بيع إيصالات  ... نعم مجرد إيصالات شراء عقارات فاخرة  بملايين الجنيهات ما سبق كان استهلالا لابد منه في البداية لم أكن أصدق ما يقال  و لكن في الأسبوع الماضي أورد برنامج هنا العاصمة و غيره من البرامج الإخبارية  صور على التزاحم الشديد  على شباك حجز عقارات   لم تظهر على الأرض بعد و ثمنها بالملايين. و التزاحم من أجل دفع مقدم الثمن  الثمن الذي يصل للملايين  أترانا ننزلق إلى فقاعة عقارية  التي يعاني منها الغرب منذ 2008  

      في مسائل إقتصادية - economic issues

    • يستمر الغلاء إذا لم تتحجب النساء

      تعطلت سيارتي الفيراري و لما كانت اللمبورجيني في التوكيل لتغيير العجلة إضطررت لأن أستقل أتوبيس النقل العام و أعتبره يوم مع الشعب الكادح لأتفقد بنفسي معاناة هؤلاء البسطاء المطحونين تذكرني كلمة البسطاء برئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد فقد كان غالباً يقولها و هو في حالة سكر فتخرج منه بشكل مضحك وقفت على المحطة مع الشعب منتظراً أتوبيس النقل العام على أمل ألا يتأخر كعادته و لكن يبدو أن العادات مثل التقاليد يصعب الفكاك منها ، فانتظرت حوالي ساعة كاملة حتى شرف الأتوبيس متبختراً على الأسفلت صعدت الأتوب

      في محاربة الفساد

×
×
  • اضف...